إنتقال للمحتوى



رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا طَيِّبٌ () بواسطة: شامخة بإيماني           ..::..() قـــلـــوب مُــتعــلقة بـحـب المسجد الأقصى ()..::.. بواسطة: همسة أمل ~           مسابقة "الحج سؤال و جواب" بواسطة: ' أم آية'           اصنعى قبعه لتحمل الدبابيس :) بواسطة: حواء أم هالة           بين الفتور والملل وبين الإقبال والأمل بواسطة: شامخة بإيماني           تطبيقاتي للعجينة الذهبية العجيييبة : ) بواسطة: حواء أم هالة           اريد نصيحة في طلب العلم بواسطة: همسة أمل ~           الله تعالى أرحم بكِ من أبيكِ وأمك... بواسطة: أم سهيلة           أعينوني جزاكم الله بواسطة: أم أنس ويكان           الغيبة والنميمة بواسطة: أم سهيلة          
- - - - -

الطب النبوى والتداوى بالاعشاب متترددوش شاركونا بأسألتكم


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
137 رد (ردود) على هذا الموضوع

#21 صفاء الروح

صفاء الروح

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1404 مشاركة
  • المكان: ارض الله واسعة..
  • الاهتمامات: internet الشعر

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 May 2005 - 02:42 PM

عندي سؤال اخر هي :cry: ما هي الطريقة  لمتلى لتخلص من لهالات السوداءو  تبيض العينين

#22 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 May 2005 - 09:18 PM

هل لدى احداكن وصفات طبيعية لعلاج الهالات السوداء الدائمة

#23 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 20 May 2005 - 12:56 AM

للقضاء على فيروس الإنفلونزا : يشرب عصير البرتقال والليمون المضروب في سبع فصوص ثوم ، يشرب ذلك العصير على الريق يومياً مع استنشاق بخار مغلي الثوم قبل النوم ، بعد مرة أو مرتين من ذلك العلاج قد تنتهي الإنفلونزا بإذن الله

#24 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 20 May 2005 - 12:59 AM

للقولون : تؤخذ حبة سوداء ناعمة قدر ملعقة ، وملعقة من العرق سوس ويضرب ذلك في عصير كمثرى ببذورها ، ويشرب فإنه عجيب في القضاء آلام القولون وينشطه ويريح أعصابه ليستريح المريض تماما


لعلاج الخمول والكسل : تشرب عشر قطرات من دهن الحبة السوداء الممزوجة في كوب من عصير البرتقال على الريق يومياً ولمدة عشرة أيام ، بعدها سوف ترى النشاط وانشراح الصدر مع النصح بأن لا ينام بعد صلاة الفجر ، وعود نفسك على النوم بعد صلاة العشاء وأكثر من ذكر الله

#25 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 20 May 2005 - 08:18 PM

نصائح اولية موجزة عن الاعشاب



· نتائج العلاج بالاعشاب لاتظهر عادة الا بعد 4-6 اسابيع.
· عدم تجاوز الكمية المسموح بها من الاعشاب والا اعطت نتائج عكسية بليغة
· تمتنع المراة الحائض والحامل والمرضع عن العلاج طيلة الفتره .
· تجفيف الازهار والاوراق يجب ان يكون بالظل , اما البذور فيفضل تجفيفها في الشمس , والجذر تجفف بعد غسلها وتشق طولا الى نصفين وتقطع قطعا صغيرة , في الشمس مباشرة مع تباعدها عن بعضها , وكذلك الامر بالنسبة للثمار
· شراب الاعشاب يصنع عن طريق النقع .
· المواظبة على تناول العلاج وفقا للطريقة المبينة لكل علاج.
· في حالة وجود امراض مزمنة يجب سؤال الطبيب المختص قبل استعمال العلاج العشبي لضمان عدم حدوث تداخلات دوائية

_____________________________


بعض الأمراض وعلاجها



الروماتيزم :
تغلى عشر جرامات من اوراق الصفصاف في فنجان من الماء ويحلى بالعسل او السكر , ويشرب المصاب كل يوم كاس في الصباح والمساء , ويواظب على ذلك فانه مفيد.
** وصفة اخرى :
يشرب المصاب بالروماتيزم مقدار ثلاثة اكواب في اليوم من مسحوق عرق السوس , مقدار ثلاثة ملاعق في ثلاثة اكواب , واحد في الصباح والاخر عند الظهيرة والثالث مساء ويواظب على ذلك .
** وصفة اخرى :
إذا استمر المصاب باكل كيلو تفاح يوميا لمدة اربعة اسابيع متتالية فانة يشفى تماما باذن الله .
** وصفه اخرى:
أكل رأسين غضين من الكرفس كل يوم لمدة بضعة اشهر كافية لوضع حد لأانواع الرومتيزم .

· الم العمود الفقري :
يفرك مكاان الالم فركا جيدا باسنان من الثوم المسحوقة او الممزوجة بزيت الزيتون الساخن فانة يسكن الالم .

· عرق النسا :
يسف المصاب الحرمل من غير دق مقدار اربع جراامات ونصف مدة 12 ليلة متتالية , يزول عرق النسا .

· وجع الظهر :
اذا واظب المصاب بوجع الظهر على أكل التين الجاف فانة مفيدا جدا .
· **وصفة اخرى :
دهن الخردل ينفع جيدا في تسكين الم الظهر .

** وجع المفاصل :
الصبر ينفع في علاج الم المفاصل شرابا وضمادا.
** وصفة اخرى :
اذا سحق الكون وخلط مع الخل ودهنت به المفاصل ازال وجعها .

· وجع الركبة :
يؤخذ الصابون ويضاف الى مثلة حناء مدقوقة ويضمد به الركبة يسكن المها .
** وصفة اخرى :
تدق اوراق الدفلى وتضمد بها الركبة ويسكن وجعها .

*الم الرجلين :
تؤخذ ثلاث حفنات من زهر البابونج في ثلاث لترات من الماء وتغلى , ثم بعد ذلك يضع المصاب رجلية في الصحن , ويفركهما بالماء , ويتركهما حتى يبرد ويجففهما ويلبس جوربا او يلفهما بشيء دافيء وقت النوم , فان ذلك يعمل على تسكين الم الرجلين والصداع وانتعاش الجسم .

· دوالي الساق :
· يدلك بالخل مكان دوالي الساق من الاسفل الى الاعلى مرتين في اليوم مدة 20 يوما او اكثر , فانة مفيد وجيد .

· النقرس :
اكل راسين من الكرفس كل يوم مدة اشهر كافية للقضاء على داء النقرس نهائيا وتسكين الامة في الاصابع .

· تثليج الاصابع :
تشوى بصلة شيا خفيفا من غير ان يتغير لونها بعد ان تكون مفرومة الاوراق , ثم توضع على القدمين او الاصابع مدة عشرين دقيقة , فان ذلك يفيدها في التثليج .

· مسمار الرجل والاصابع
يدلك المكن المصاب دلكا قويا بزيت الخروع ثلاث مرات في اليوم .

· فقر الدم :
يواظب المصاب بفقر الدم على شرب ماء الكرنب فانة يشفى .

· نزف الدم :
يدق قشر البيض حتى تبقى كالغبار وتذر على الجرح فانها تقطع النزف .
· القروح الجلدية :
بصل مسحوق مقدار 50 جرما في لتر خل , يغلى مدة 15 دقيقة ثم يدهن بة .

· تشقق الجلد :
يفيد في تشقق الجلد غسلها بمغلي الحلبة .

· الاكزيما :
تغلى الحلبة وتوضع لبائخ على اماكن الاكزيما او يدلك بمائها المطبوخ .
** وصفة اخرى :
خمسين جراما من اوراق العرعر يغلى في لتر ماء مدة دقيقتين , وتحلى بالعسل او السكر , ويشرب منها فنجانين في اليوم .

· الثأليل :
اذا دق الفجل وخلط بالخل وضمدت به الثأليل قلعها .
** وصفة اخرى :
يخلط البصل بالملح ويضمد بة الثالول فيقلعه .

· البرص :
قشور الليمون اذا احرقت وضمد بة البرص ازالة بعد تكرار العملية .
** وصفة اخرى :
فرك مكان البرص بماء البصل النيء في الشمس فان ذلك يذهب البرص ولابد من الاستمرار .
** وصفة اخرى :
اذا طلي البرص بحب النيلي مدة افادة .

· الجذام :
تطبخ اصول العوسج ويشرب المجذوم ماءة , يتوقف انتشارة ويبرا المجذوم اذا واظب .
** وصفة اخرى :
شرب نقيع الحناء مفيد جدا .

*الصدفية :
شرب مستحلب القريص او مطبوخة ثلاث مرات في اليوم مقدار نصف كوب في ملعقتين من القريص مدة حتى يزول ان شاء الله.

#26 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 22 May 2005 - 12:11 AM

الإجهاد والإجهاد والصداع

اسم المرض
   العلاج
طرق العلاج

الإجهاد
تين ـ عنب الذئب ـ كوكا ـ القصب ـ التمر
النباتات المعالجة تؤكل أو تشرب طازجة
االأرق لوز ـ بن ـ عرعر ـ شوفان
تؤخذ جرعات (2 ـ 3) مل من خلاصة قش الشوفان لحالات الأرق والقلق

الصداع النصفى
  حناء ـ برتقال ـ صفصاف ـ زهرة الربيع  
تخفف من 5 ـ 10 نقاط من زيت زهرة الربيع في 25 مل زيت لوز أو زيت عباد الشمس، ويوضع الخليط على الصدغين والجبهة لعلاج آلام الصداع النصفي  
الصداع  برتقال ـ الصفصاف
   لصقة قشر البرتقال تفيد في علاج الصداع وآلام الرأس وبعض الحالات العصيبة، ويتم استخدامها بوضع الجزء الظاهر من القشرة على الجبهة ثم تربط جيدا
  يؤخذ مسحوق لحاء الصفصاف بجرعات تصل إلى 10 جرام أو يخلط مع العسل لعلاج الحمى والصداع

القلق العصبي والاكتئاب
حبة البركة ـ ذرة ـ بقدونس ـ ريحان ـ جزر ـ برتقال ـ كمون ـ زيت الآذريون ـ حشيشة الدينار
  يضاف من 5 ـ 10 نقاط من زيت الآذريون إلى ماء الحمام لعلاج القلق العصبي والاكتئاب
   يؤخذ 2 مل من صبغة حشيشة الدينار ثلاث مرات يوميا لتسكين التوتر العصبي والقلق

#27 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 May 2005 - 09:27 AM

لارتفاع ضغط الدم : كلما شربت مشروباً ساخناً فعليك بقطرات من دهن الحبة السوداء ، ويا حبذا لو تدهن جسمك كله في حمام شمس بزيت الحبة السوداء ، ولو كل أسبوع مرة


شراب الكركديه بارد او ساخن فهو يخفضه مجرب ولا يشربه ذوات الضغط المنخفض

الشاى - القهوة - الملح الزائد  يؤدون لارتفاع ضغط الدم  يجيب تلافيهم او عدم الاسراف فى شربهم وسوف ابحث عن المزيد وانشره قريبا .

#28 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 May 2005 - 10:03 AM

الحجامة

ما هي الحجامة

الحجامة: عملية جراحية يقصد بها تخفيف أو شفاء الالتهاب الذي يحصل في أعضاء غائرة لا تصل إليها العمليات الجراحية بدون هذه الواسطة أو نحوها, وذلك بجذب كمية من الدم من مقابل ذلك المكان الملتهب إلى الجلد ثم استخراج هذا الدم إلى الخارج كما في العلق والفصد أو حبسه مدة تحت الجلد بحيث ينقطع عن الدورة فيخفف بذلك الالتهاب المذكور أو الألم الحاصل. ففي الحال الأول أي إخراج الدم يقال للحجامة دموية.

وفي الحال الثاني جافة وهذا ما يعبر عنه عند العموم بكاسات دم وكاسات هواء.

وطريقة الحجامة في الحالين أن تؤخذ كأس زجاجية ضيقة الفم واسعة البطن حجمها نحو الرمانة الصغيرة تعرف بالمحجمة, ثم تحرق قطعة من الورق أو قليل من القطن داخلها حتى يزول منها الهواء بواسطة الحرارة وتوضع في الحال على الجلد حيث يراد استخراج الدم أو أن يوضع على الجلد قطعة من كرتون, تركز عليها قطعة صغيرة من شمعة مشتعلة أو كتلة من قطن كذلك, وتوضع المحجمة فوقها فتتفرغ من الهواء بالحرارة وتلتصق بالجلد التصاقا محكما فينجذب الدم وغيره من المواد المصلية بقوة الجذب وينتفخ الجلد ويتقبب ويحمر وتبقى المحجمة لاصقة به مدة كافية لمنع اشتراك هذه الكمية من الدم في الدورة.

هذا في الحجامة الجافة, وأما إذا أريد إخراج الدم فيجب أن يجرح الجلد جرحين أو ثلاثة أو أربعة خفيفة كما يفعل في التشريط ثم توضع الحجمة على الكيفية المذكورة, فعند تراكم الدم على ما سبق يخرج من تلك الجروح إلى المحجمة, فإذا امتلأت نزعت ثم أعيدت تكرارا بقدر الكمية المراد إخراجها من الدم وطريقة نزعها أن يكبس بالإصبع على الجلد قرب حافة المحجمة فيدخل الهواء من تلك الفرجة التي تفتح بين الجلد وحافة المحجمة فتنفك.

وقد تكون المحجمة مثقوبة من الوراء ثقبا صغيرا يمتص منه الهواء بالفم, أو ذات أنبوبة يمتص منها بواسطة طلمبة ماصة وذلك يغني عن إخراج الهواء منها بالحرارة كما ذكر آنفا.



الحجامة في الطب الحديث:

1- الحجامة الجافة: بينا أن الدم في الحجامة الجافة يخرج من العروق الدقاق محدثا كدمة, بذلك يجف أو يزول احتقان المناطق الواقعة تحت موضع الحجامة, بالإضافة إلى حوادث انعكاسية أخرى ذات تأثير بين في تسكين الألم وتخفيف الاحتقان.

ومن استطبابات هذه الحجامة الجافة: آفات الرئة الحادة واحتقانات الكبد والتهابات الكلية والتهاب التأمور والعصابات القطنية والوربية.

ويمكن أن تقوم الحجامة الجافة مقام الاستدماء الذاتي لدى الأطفال أو لدى من يتعذر العثور على أوردتهم من الكهول. والاستدماء الذاتي(نقل الدم من عرق المريض وحقنه في عضله الأليوي) طريقة عامة في إزالة التحسس.



2- الحجامة المبزغة: تزيد على الحجامة الجافة إخراج الدم بتشرط مكان الحجامة الجافة.

وهي نوع من الفصادة الموضعية استعملت في الطب الحديث أيضا في المجالات التالية, وخاصة قبل اكتشاف الأدوية الكثيرة في النصف الثاني من القرن العشرين. ومع ذلك تبقى هذه الحجامة مفيدة داعمة للأدوية الأخرى. واستطباباتها هي:

- الاحتقانات: احتقانات الرئة, واحتقان الكبد, وذمة الرئة الحادة, وهذه تتطلب سرعة الإسعاف, فيجوز للممرضة في الحالة أن تقوم بإجراء الحجامة المبزغة على الظهر إذا تأخر الطبيب.

- الالتهابات: كالتهاب التأمور والتهاب الكلية الحاد(قصور كلوي حاد).

- الآلام العصبية القطنية والوربية والوجع الناخس, حيث تؤثر الحجامة مسكنة سواء كانت جافة أو مبزغة وتوضع المحاجم في الآلام العصبية القطنية جانبي العمود القطني وليس على العجز, أما في الآلام الوربية فتوضع المحاجم على الظهر.

- لأخذ الدم للفحص المخبري, وخاصة حينما لا يمكن أخذ الدم ببزل الوريد, ولا سيما في الأولاد.

- لتقوم مقام الفصد العام وذلك عندما لا يتمكن الطبيب من بزل الوريد بإبرة غليظة, ولا يرغب أن يجرحه بالمبضغ, وقد يوصي الطبيب ذوي المريض بأن يجروا له حجامة دامية, إذا ظهرت بعض الأعراض لديه من زلة وزرقه بسبب إصابته بآفة قلبية أو ارتفاع توتر شديد.

أما مضادات الاستطباب للحجامة المبزغة فهي: الإنتان الجلدي والإنتان العام والداء السكري, وعند الأشخاص ضعيفي البنية, وعندما يخشى من استمرار النزف مكان التشريط بسبب وجود اضطرابات في أزمنة النزف والتخثر والبروترمبين الحادثة في بعض الأمراض كالناعور وقصور الكبد..





الفوائد الطبية للحجامة:

- تنشيط الدورة الدموية والليمفاوية عن طريق التدليك القوي للعضلات والتفاعل الخلوي بين أنسجة الجسم.

- تنشيط العمليات الحيوية في طبقات الأنسجة تحت الجلد وبين العضلات حيث تتخلص من فضلات التعب وتتحسن النغمة العضلية والحالة العامة للعضلات.

- تقلل حالات الورم الناتج عن ضعف نشاط الدورة الدموية وخاصة إجهاد الساقين والإصابة بالشد أو التمزق العضلي أو الكدمات الشديدة.

- تساعد كثيرا في إزالة التهابات الألياف العضلية والأنسجة العصبية وتفيد في تقليل الشعور بالألم والتهابات عرق النسا وأوجاع البرد والآلام الروماتيزمية والصدرية والعصبية.

وتفيد الأحاديث النبوية وكلمات الأئمة الطاهرين(سلام الله عليهم) أن الحجامة من الطرق العلاجية الشائعة شعبيا عند العرب، وقد ورد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: احتجموا إذا هاج بكم الدم, فإن الدم ربما تبيغ بصاحبه فيقتله.

وقال (صلى الله عليه وآله): الحجامة في الرأس شفاء من كل داء إلا السام.

وقال أبو عبد الله (عليه السلام): كان النبي (صلى الله عليه وآله) يحتجم في الأخدعين, فأتاه جبرائيل عن الله تبارك وتعالى بحجامة الكاهل.

وعنه (عليه السلام) أيضا، أنه احتجم فقال: يا جارية هلمي ثلاث سكرات. ثم قال: إن السكر بعد الحجامة يورد الدم الصافي, ويقطع الحرارة.

وعن أبي الحسن العسكري (عليه السلام): كل الرمان بعد الحجامة, رمانا حلوا, فإنه يسكن الدم, ويصفي الدم في الجوف.

#29 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 May 2005 - 10:04 AM

تاريخ  الحجامة          


الحجامة قديمة العهد وسنة إلهية طبقها الأنبياء الكرام وأوصوا بها الناس، وجاء الرسول العربي (ص) فأحياها بعد موت ذِكْرها وطبَّقها بأصولها وله الفضل في سنِّها للمسلمين وللعالمين أجمعين، إلاَّ أنها وبعد عصر مديد من انتقال الرسول العربي (ص) نُسِيت قوانينها نتيجة الإهمال والاستهتار والتجاوزات شيئاً فشيئاً، حتى اندثرت هذه القوانين وضاعت إلاَّ ما ندر منها.. وهناك أيدٍ أثيمة دسَّت الكثير عليها، فأقلع الناس عن الحجامة ونسوها.. صحيح أن قسماً قليلاً من الناس كانوا ينفذوها، لكن وللأسف ما كانوا ليستفيدوا منها الفائدة المرجوَّة  أو لا يستفيدون أبداً وأقلع الناس عنها لأنهم لم يلمسوا فائدتها المرجوة.. والسبب في أنهم لم يكونوا ليستفيدوا من تنفيذها هو عدم تنفيذها ضمن القوانين المشروعة لها، فالقوانين اندثرت وضاعت، فهم ينفذوها شتاءً، صيفاً، أو بعد بذل مجهود وتعب جسمي، أو بعد الطعام وليس على الريق.

#30 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 May 2005 - 10:07 AM

أدوات الحجامة



ـ كؤوس الحجامة وهي المعروفة بـ (كاسات الهواء)، مصنوعة من الزجاج اليدوي ومتوفرة بالأسواق.

ـ معقمات طبية للجروح السطحية.

ـ قنديل أو شمعة.
******************************************************************

كيف تعمل كأس الحجامة

تعمل الحجامة على إحداث نوع من الاحتقان الدموي في منطقة الكاهل من الجسم باستعمال كؤوس خاصة مصنوعة من الزجاج تعرف بإسم (كاسات الهواء) ذات بطن منتفخ ثم عنق متطاول قليلاً بقطر أصغر من البطن ينتهي بفتحة مستديرة منتظمة.

وقديماً كانت هذه الكؤوس متخذة من القرون المجوّفة لبعض الحيوانات أو مصنوعة من عيدان النباتات الصلبة المجوّفة مثل أغصان خشب البامبو (عند أهل الصين)، وقد تطورت فيما بعد إلى كؤوس مصنوعة من الزجاج اليدوي لسهولة تنظيفها وتعقيمها وشفافيتها التي تسمح للحجَّام برؤية الدماء المستخرجة من المحجوم.

نقوم بحرق قطعة ورقية مخروطية الشكل، أي بشكل قمع ويُفضَّل أن تكون من أوراق الجرائد لسهولة اشتعالها بحجم يستطاع إدخاله في فوهة الكأس المستخدم.

بعد إدخال المخروط المشتعل داخل الكأس نلصق فوهة الكأس مباشرة على أسفل لوح الكتف (الكاهل) فيقوم المخروط الورقي المشتعل هذا بحرق جزءٍ كبيرٍ من الهواء داخل الكأس وهذا يُحدث انخفاضاً في الضغط فيمتص الجلد ويجذبه من فوهة الكأس قليلاً ليعدِّل هذا الإنخفاض الحاصل في الكأس ونتيجة لذلك يظهر احتقان دموي موضعي، إن هذا الجذب للجلد وهذه الحرارة المرتفعة قليلاً داخل الكأس تحدث توسعاً وعائياً سطحياً في منطقة الكاهل المثبَّت عليها كأسا الحجامة، حيث يخضع الدم أيضاً للجذب فيزداد توارده لهذه المنطقة، ويساهم بقاء الكأس مدة كافية جاذباً للجلد بمنع اشتراك الدم المتجمع في الدورة الدموية نوعاً ما. بعدها يقوم الحجَّام بتشطيبات سطحية لهذه المنطقة المحتقنة من الجلد (بعد نزع الكأس) بطرف شفرة حادة معقَّمة.. طبعاً مع مراعاة كامل شروط عملية الحجامة الأخرى من حيث التوقيت والعمر والوضع الفيزيولوجي للجسم كما مرت في الأوراق السابقة التي أرسلت لكم.


ـ أقماع ورقية سهلة الاشتعال.

ـ قفازات طبية معقمة.

ـ شفرات طبية معقمة تماماً.

ـ علبة من القطن والشاش الطبي المعقم.
**********************************************************

#31 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 May 2005 - 10:09 AM

تنفيذ الحجامة



يقوم الحجَّام بتحضير القصاصات الورقية قبل الحجامة ويلفّها بشكل قمع مخروطي الشكل من أوراق الجرائد لسهولة اشتعالها.. وفي صباح يوم الحجامة:

1ـ يخلع الشخص الراغب بالاحتجام ملابسه العلويّة ليبقى عاري الظهر بعد أن يدفأ المكان بمدفأة بحيث يصبح الجو دافئاً (إن لم يكن دافئاً). فالأفضل توفير الدفء المعتدل وليس الحر.

2ـ يجلس المحتجم جلسة عادية متربِّعاً على رجليه أو حسب الوضع الذي يرتاح به جسمه، المهم أن يكون بوضعية جلوس بظهرٍ منتصب نوعاً ما.

3ـ يُشعل الحجَّام الشمعة ويُثبِّتها قريباً منه، ثم يرتدي القفازات الطبية المعقمة للبدء بالعمل.

4ـ بعد تعقيم المنطقة الجلدية جيداً يُمسك الحجَّام كأساً من كؤوس الحجامة بيده اليمنى وبالأخرى يمسك مخروطاً ورقياً ويشعله من الشمعة، ولما يصبح بأوج اشتعاله يدخله بسرعة داخل الكأس.. وبخفَّة وسرعة يثبت الكأس بمنطقة الكاهل بأحد الموضعين اليميني أو اليساري من المنطقة التي حدَّدناها مسبقاً (يحتاج العمل لخفَّة يد وسرعة يكتسبها الشخص من خلال الممارسة التجريبية، والعملية سهلة ويسيرة).

5 ـ ثم يمسك كأساً آخر وبنفس الطريقة يثبِّته بالموضع النظير للكأس الأول ويجب أن يتأكَّد من قوة تثبُّت الكأسين على الجسم وقوة شدِّهما للجلد، فإن لم يكن قوياً يُعيد تثبيت الكأس الضعيف الشد بنزعه وتفريغ ما بداخله من بقية الورقة المحروقة، ثم يُعيد إشعال مخروطٍ ورقيٍّ آخر ويُدخله عند أوج اشتعاله بالكأس.

ملاحظات هامة:

ـ إن كان على ظهر المحجوم شعر في منطقة الحجامة، ليقم الحجَّام بإزالة الشعر بواسطة شفرة حلاقة في موضع الكأسين المتناظرين فقط ليكون تثبُّت الكأسين على الجسم جيداً، لأن الشعر لا يجعلهما بالتصاق تام مع الجلد مما يؤدي إلى تسرُّب الهواء وفشل عملية تثبيت الكأسين.

ـ يجب أن يحذر الحجَّام دائماً أثناء انتظاره ليشتعل المخروط بأوج اشتعاله من تقريبه من فوهة الكأس لكي لا يُسخِّنها فيؤذي ذلك الحرق جلد الظهر عند تثبيته عليه (حرقاً بسيطاً). ولدى إعادة العملية وعدم إجدائها (التثبيت غير القوي) فليُغيِّر الكأس بآخر فلربما العيب من الكأس (كون أنه مشعور فيسمح للهواء بالدخول، أو حافة فمه غير منتظمة تُدخل الهواء من بينها وبين الجلد..).

المهم أن يكون شد الكأسين للجلد جيداً لنحصل على نتائج مفيدة للحجامة.

6ـ ينتظر الحجَّام (2ـ4) دقائق على الكأسين المثبتين بقوة على جسم المحجوم، ثم ينزع الأول منهما ويفرِّغه من بقايا الورقة المحروقة ويُعيد تثبيته بإشعال مخروط ورقي جديد. وينزع الآخر بعد أن ثبَّت الأول ليُعيد تثبيته ثانية وبسرعة قدر الإمكان لكي لا يذهب الدم المحتقن.

ملاحظة: عند نزع الكأس عن الجسم دائماً نلجأ لمسكه بجعل بطنه في المنطقة بين الإبهام والسبابة ونضع اليد الأخرى على جسم المحجوم بالمنطقة الأعلى المجاورة تماماً لفم الكأس ونضغط بها على الجلد بينما نشد الكأس الممسوك من بطنه للأسفل بحيث ننزع حافته العلوية أولاً وتبقى السفلية مثبتة على الجسم. وعندما تبتعد الحافة العلوية للكأس عن الجلد ويتسرَّب الهواء للكأس عندها نبعده عن جسم المحجوم بسهولة.

7ـ بعد مضي (2ـ4) دقائق نعيد عملية النزع للكأسين والتثبيت ثانية (وهذه الإعادات (إعادتين) لكي لا يضعف شدُّهما مع الوقت).

8ـ خلال التثبيت الثالث (الأخير) للكأسين (طبعاً إن رأى الحجَّام أن تثبيت الكأسين ضعيف ولم يكن بإمكانه أن يجعله أقوى يُعيد التثبيت مرَّة رابعة) يقوم بتعقيم الشفرة الطبية جيداً، أو يكون قد عقَّمها مسبقاً بوضعها منذ بداية عمله ضمن قطعة قطن مبللة بمحلول المعقم، ثم وبخفَّة وسرعة ينزع الكأس الأول ويُعقِّم موضعه جيداً بمحاليل معقمة برذَّاذ معقِّم ويُمسك مباشرة بين إبهامه وسبابته زاوية الشفرة تاركاً قسماً بسيطاً منها بارزاً عن قبضته لها ويشرط الجلد شرطات سطحية مبتعداً (0.5-1سم) تقريباً عن التشريطة السابقة عدة شرطات لطيفة من الأعلى إلى الأسفل مُسمِّياً بالله منذ بداية عمله هذا.


ولدى انتهائه من التشريط اللطيف للموضع الأول يعود ويُثبِّت الكأس بهذا الموضع بخفَّة وإتقان فيبدأ هذا الكأس بسحب الدم المشوب الفاسد.

ثم مباشرة ينزع الكأس الثاني ويعقِّم مكانه ويُعيد نفس العملية بتشريط موضعه وإعادة تثبيت الكأس.



  

ملاحظة هامة: تستعمل الشفرة لشخص واحد حصراً، بعدها ترمى في مكان النفايات.. ولا يجوز أبداً استعمالها لشخص آخر حتى ولو تمَّ تعقيمها بمحلول معقِّم.

ـ ينتظر الحجَّام ريثما يمتلئ الكأسان إمتلاءً متوسطاً فينزع المليء منهما ويفرِّغه بوعاء مسبق الإعداد للنفايات ويُعيد تثبيت الكأس بسرعة وخفَّة، ثم ينزع الآخر ويفرِّغه أيضاً ويُعيد تثبيته بدون أي تشريط ثانٍ.




ملاحظات:

ـ عملية نزع الكأس نفسها المشروحة مسبقاً بوضع بطن الكأس بين الإبهام والسبابة واليد الأخرى على الجلد العلوي لفوهة الكأس فينزع القسم العلوي لفوهة الكأس تاركاً القسم السفلي ملامساً للجلد، ثم يسحب القسم السفلي ممرِّراً إيَّاه على سطح الجلد  المجروح جارفاً به الدم البسيط المتبقي على الجلد لداخل الكأس مانعاً بذلك سيلانه على جسم المحتجم، وبهذه الطريقة للنزع يُعبَّأ كل الدم الذي كان عالقاً على فم الجرح، يعبِّئه بالكأس ولا يمسح الجرح بأي قطعة من المحارم أو القطن، بل يُعيد تثبيت الكأس مباشرة بحرقه لقطعة الورق.

ـ يكتفي المحتجم للمرة الأولى بأربع كؤوس من هذا الدم الفاسد (كأسين من الموضع اليميني وآخريْن من الموضع اليساري) إلاَّ إذا كان يُعاني من أمراض قوية (عدا فقر الدم وهبوط الضغط) فنأخذ منه كأسين آخرين ويصبح المجموع 6 كؤوس على طرفي الكاهل.

ملاحظة هامة: إن كمية الدم الفاسد المستخرج بعملية الحجامة الطبية للمرة الأولى يكون حوالي (100-150) غ، بينما تصل كمية الدم المأخوذ عند التبرع بالدم إلى (450)غ. فعملية الحجامة إذاً وفعاليتها الشفائية الرهيبة تكون بأبخس الأثمان الدموية الضارة حتماً.

ـ ولمن سبق له أن نفَّذ الحجامة في سنواتٍ سابقة فلا مانع أن يأخذ 6 كاسات بشكل عام أو ثمانية كحدٍّ أقصى لمن كان يُعاني من أمراض: جلطة، تصلب شرايين، سرطان، ارتفاع ضغط، آلام المفاصل، شقيقة، آلام الرأس بشكل عام، آلام الظهر، إحمرار الدم، ارتشاح رئوي، قصور قلب احتقاني، ذبحة صدرية، سكري، نقص تروية، شلل، ارتفاع مستوى الحديد في الجسم عن الطبيعي، مرض الناعور، هبوط في مستوى عمل القلب، ضعف عضلة القلب، أمراض عصبية بشكل عام، سرطان دم (ابيضاض دم).

ـ بالنسبة للمعمرين بالسن ضعيفي البنية وخصوصاً النساء يكتفى بكأسين من كل طرف على الأكثر ولو كانوا ممن اعتاد على تنفيذها سنوياً إلاَّ إذا غلب نفْع الحجامة وأصرَّ المحجوم على الزيادة فلا ضرر ولا مانع.

10ـ وحين يُرفع الكأسان الأخيران يعقم مكانهما (الجروح البسيطة) جيداً ، ويضع قطعة من الشاش المعقَّم برذاذ المحلول المعقِّم بواسطة بخاخ فوق مكان الجروح.

11ـ يتناول المحجوم صحناً من الخضراوات (فتُّوش) التي تم شرح طريقة تجهيزها فيما سبق، ومن رغب بأكلة سلطة أو تبولة.. فلا مانع.

وأعود لأذكر ثانية: يُحظَّر على المحجوم تناول الحليب ومشتقاته طيلة يوم الحجامة وليلتها فقط لاحتواء الحليب على مادة الكالسيوم الذي يؤدي إلى اضطرابات في ضغط الدم.

12ـ تعقم الكاسات بعد الانتهاء من عملية الحجامة بشكل جيد وذلك إن أمكن، وإلاَّ فيجب إتلاف هذه الكؤوس بشكل نهائي في مكان خاص بالنفايات.

****************************************************************

محظورات بعد إجراء الحجامة
  ماذا ينبغي على المحجوم في يوم حجامته

بإمكان المحجوم أن يتناول من الطعام النوع السهل الهضم والتمثل كالخضار والفواكه والسكاكر.. وعادةً يُقدَّم للمحجومين طبقٌ من سلطة الخضار الممزوجة مع قطع من الخبز المحمَّر والمتبَّلة بالزيت والخل وهو ما يعرف بإسم (الفتُّوش) عند أهل الشام مصحوباً بطبق من الزيتون.



ملاحظة هامة: يحظر تناول الحليب ومشتقاته كالجبن واللبن والقشدة والأكلات المطبوخة مع أحد هذه الأنواع طيلة يوم الحجامة، أي: طوال نهاره وليله فقط.

وذلك لأن الحليب ومشتقاته على الغالب تؤدي للغثيان وتثير الإقياء وتعمل على اضطراب في الضغط بما يؤدي للضرر، وعموماً نحن بغنى عن آثارها السلبية في الجسم بعد تحقق الشفاء بالحجامة.

#32 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 May 2005 - 10:10 AM

قوانين  الحجامة


- مكان تطبيق الحجامة

- السن المناسبة للحجامة

- الحجامة.. وقتها

- الوضع الفيزيولوجي للجسم          


  

- مكان تطبيق الحجامة

تعمل الحجامة على إحداث نوع من الاحتقان الدموي في منطقة الكاهل من الجسم باستعمال كؤوس خاصة مصنوعة من الزجاج تعرف بإسم (كاسات الهواء) ذات بطن منتفخ ثم عنق متطاول قليلاً بقطر أصغر من البطن ينتهي بفتحة مستديرة منتظمة. وتطبق على منطقة الكاهل وهي أعلى مقدم الظهر تحت لوحي الكتفين وعلى جانبي العمود الفقري كونها أركد منطقة في الجسم وخالية من المفاصل المتحركة والشبكة الشعرية الدموية أشد ما تكون تشعباً وغزارة فيها مما يجعل سرعة تيار الدم تقل وبالتالي تحط رسوبيات الدم رحالها فيها. وقد قمنا بدراسة هذه المسألة مخبرياً فوجدنا أن الحجامة على منطقة الكاهل تقل فيها الكريات البيض، وعند إجراء الحجامة في مواضع الساق والأخدعين وعلى الظهر بالقرب من الحوض كان دم الحجامة في هذه المناطق يماثل الدم الوريدي.





--------------------------------------------------------------------------------

                - السن المناسبة للحجامة

1ـ بالنسبة للرجال:

إنها تتوجب على كل شخص ذكر بلغ من العمر الثانية والعشرين وكل أنثى تخطّت سن اليأس وذلك ابتداءً من اليوم (17) من الشهر القمري الذي يصادف فصل الربيع في كل عام حتى (27) من الشهر القمري. فمرحلة الطفولة والبلوغ تتطلَّب كميات كبيرة من الحديد كون الجسم في طور النمو وهذه الكميات لا يؤمِّنها الغذاء كاملةً لهذا الجسم النامي، إنما يجري سدُّ النقص عن طريق هضم الكريات الهرمة والتالفة في الكبد والطحال وبلعميات عامة الجسم مشكِّلةً الحديد الاحتياطي المخزون الموضوع لحاجة الجسم، فالجسم عامة ونقي عظامه يستفيد من هذه الكريات بعد تحويلها التحويلات المناسبة إضافة لبناء كرياته الحمراء بسلسلة من العمليات. أما بعد العشرين عاماً فيتوقف الاستهلاك الكبير للكريات الحمر التالفة لتوقف عجلة النمو ويصبح الفائض منها كبيراً "يجب التخلُّص منه".

2ـ بالنسبة للمرأة:

للمرأة مصرفاً طبيعياً تستطيع من خلاله أن تتخلَّص من الدم العاطل، فبالمحيض تبقى دورتها الدموية في قمة نشاطها. وعندما تبلغ المرأة سن اليأس (الضهي) يتوقف المحيض فتصبح خاضعةً لنفس ظروف الرجل الذي وصل إلى سن العشرين وتدخل بمرحلةٌ فيزيولوجيةٌ جديدةٌ تقود إلى تغيرات نفسية وجسدية تمهِّد لنشوء أمراضٍ عديدة كارتفاع الضغط ونقص التروية والسكري وغيرها، هنا تصبح الحجامة أمراً لا بديل عنه أبداً يعيد للمرأة استقرارها النفسي والجسدي، فإن ترفعت عن إجراء عملية الحجامة البسيطة غدا الجسم مرتعاً ومعرضاً للأمراض.





--------------------------------------------------------------------------------

                - الحجامة.. وقتها

مواعيد الحجامة أربعة:

1ـ الموعد السنوي.

2ـ الموعد الفصلي.

3ـ الموعد الشهري.

4ـ الموعد اليومي.



1ـ الموعد السنوي:

قال صلى الله عليه وسلم: «نعم العادة الحجامة»

إذاً فهي من السنة إلى السنة عادة لكلٍّ من الصحيح والمريض، لأنها للصحيح وقاية، وللمريض علاج فوقاية.

2ـ الموعد الفصلي:

قال صلى الله عليه وسلم: «استعينوا على شدة الحرِّ بالحجامة».

لأن الحر يكون في فصل الصيف، فالحجامة حتماً تكون قبله، أي في فصل الربيع.

تجرى الحجامة في فصل الربيع شهري (نيسان وأيار) من كل عام.

ولكن قبل أن نبدأ بالتأويل العلمي (الفيزيولوجي) لهذا الموعد.. نقدِّم لمحة بسيطة عن وظيفة الدم في تنظيم حرارة الجسم، كما هو معلوم فالماء يشكِّل النسبة العظمى في الدم (90%) من بلازما الدم، ولما كانت للماء خصائص أساسية تميِّزه بصفة خاصة عن غيره من السوائل المعروفة في الطبيعة يجعله خير سائل مساعد على تنظيم حرارة الجسم في الكائن الحي.. وتشمل هذه الخصائص: قدرة عالية على تخزين الحرارة تعلو قدرة أي سائل آخر أو مادة صلبة.. وبالتالي يختزن الماء الحرارة التي يكتسبها أثناء مروره في الأنسجة النشطة الأكثر دفئاً ويحملها معه إلى الأنسجة الأخرى الأقل دفئاً أثناء حركته بين أجزاء الجسم المختلفة. إذاً فللدم (نسبةً للماء الداخل في تركيبه ولجولانه في أنسجة الجسم) قدرة عالية على توصيل الحرارة تعلو على قدرة غيره من الأنسجة المختلفة في الجسم.

وعلى هذا فالدم هو المتلقي الأول والمتأثِّر الرئيسي الأول بالحرارة الخارجية (من بين كل أنسجة الجسم) المؤثرة على الجسم، فهو يمتص الحرارة من جزيئات الجسم المحيطة به لينقلها للأقل دفئاً والعكس.

ونظراً لدورة الدم المستمرة في الجسم فهو يعمل على تنظيم حرارة الجسم وتدفئة الأجزاء الباردة  وتبريد الأجزاء الدافئة حتى تظل حرارة الجسم ثابتة باستمرار.

وفرصة الحجامة هذه تتحقَّق مرتين في العام وذلك في شهري نيسان وأيار ولربما ثلاث، أي في نهاية آذار وذلك إن صادف دفء بنهاية آذار مع نقص الهلال فقط. ففي هذا الوقت من الربيع نتابع الشهر القمري فعندما يصبح اليوم السابع عشر القمري يمكن للإنسان أن يحتجم في أحد هذه الأيام (من السابع عشر إلى السابع والعشرون ضمناً)، وإن فاتته في الشهر الأول ففي حلول (17) من الشهر القمري التالي (المباحة به الحجامة) يستطيع أن يتدارك الفرصة أيضاً.

وطبعاً هناك سنواتٍ شاذَّة، فلربما كان شهر نيسان أيضاً شديد البرد فعلينا الإنتظار لشهر أيار.. أو لربما استطعنا تنفيذ الحجامة في شهر نيسان.

ولربما أيضاً حلَّ (17) الشهر القمري الداخل في شهر نيسان وكان لا يزال الجو بارداً فننتظر ريثما يعتدل الجو ويصبح دافئاً. وعلى سبيل المثال اعتدل ودَفُؤ في (22) لنفس الشهر القمري، عندها نبدأ بالحجامة.

إذاً فالأمر يحدُّه قانون عام لا يمكن لنا تجاوزه وهو فصل الربيع (نيسان، أيار، لربما نهاية آذار، وبداية حزيران) في اليوم السابع عشر إلى السابع والعشرين من الشهر القمري فقط، بارتفاع الحرارة في آذار، وكذا بانخفاض الحرارة في أول حزيران إذا تصادفا مع نقص الشهر القمري. وبذا نكون قد استفدنا من ثلث السنة لإجراء عملية الحجامة.

3ـ الموعد الشهري:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الحجامة تُكره في أول الهلال ولا يُرجى نفعها حتى ينقص الهلال».

إذاً نتبع في ذلك وصية الرسول صلى الله عليه وسلم بالشهر القمري عندما يحل موعد الحجامة السنوية (فصل الربيع بشهريه نيسان وأيار).

فمثلاً عند حلول شهر نيسان نتابع بهذا الشهر تدرُّج الشهر القمري الذي يحل بهذا الشهر (شهر نيسان) وعندما يصبح اليوم السابع عشر من الشهر القمري يكون هذا أوَّل يوم لتنفيذ الحجامة.

إذاً من 17 الشهر القمري (ضمناً) إلى 27 الشهر القمري (ضمناً).

علاقة القمر بالحجامة:

ولكن ما السر حتى بلَّغ صلى الله عليه وسلم أنَّ موعد الحجامة من الربيع منذ تدرج الشهر القمري من السابع عشر حتى السابع والعشرين منه فقط؟.

نعلم أن للقمر تأثيره الفعلي على الأرض وعلى الرغم من أن قطره يبلغ (3478 كم) فقط كما تبلغ كتلته جزءاً من (80) جزء من كتلة الأرض فإنه يبلغ من القرب وسطياً (385000 كم) درجةً تجعل قوى جذبه ذات أثر عظيم فالمحيطات ترتفع لتكوِّن المد وحتى القشرة اليابسة لا تخلو من التأثيرات.

فقارة أمريكا الشمالية قد ترتفع بمقدار خمسة عشر سنتمتر عندما يتوسط القمر سماءها.. وللقمر فعل في صعود النسغ في الأشجار الباسقة الارتفاع.

وقد لاحظ الأستاذان الفرنسيان (جوبت وجاليه دي فوند) أن للقمر تأثير على الحيوانات، فمنذ مولده كهلال إلى بلوغه مرحلة البدر الكامل يكون هناك نشاط جنسي عند الحيوانات والدواجن والطيور حتى أنهما لاحظا أن الدواجن تعطي بيضاً أكثر في هذه الفترة منها في فترة الشيخوخة أي عندما يبدأ القمر في الانضمار التدريجي إلى أحدب فتربيع أخير، ثم إلى المحاق. فهناك فترة نشاط وفترة فتوة في الحيوانات ترتبط بأوجه القمر وذلك حسب ملاحظتهما الخاصة.

وقد لاحظا على الدواجن وبعض الحيوانات المستأنسة وكذلك لوحظ على أسماك وحيوانات ومحارات المحيط الهندي والبحر الأحمر أنها تنتج بويضات في فترات معينة لأوجه القمر.

فالقمر يبلغ ذروة تأثيره في مرحلة البدر منه فيؤثِّر على ضغط الدم رافعاً إياه مهيجاً الدم مما يثير الشهوة وهذا ما عاينته بعض الدول الغربية من ارتفاع نسبة الجرائم والاعتداءات في هذه الليالي والأيام.

ففي الأيام من الأول وحتى الخامس عشر من الشهر القمري يهيج الدم ويبلغ حده الأعظمي وبالتالي يحرك كل الترسبات والشوائب الدموية المترسبة على جدران الأوعية الدموية العميقة منها والسطحية وعند التفرعات وفي أنسجة الجسم عامة (تماماً كفعله في مياه البحار فيكون بمثابة الملعقة الكبيرة في تحريكه لها لكي لا تترسب الأملاح فيها)، ويصبح بإمكان الدم سحبها معه لأهدأ مناطق الجسم حيث تحط ترحالها هناك (بالكاهل) وذلك بعدما يبدأ تأثير القمر بالإنحسار من (17-27).

أما من (17-27) فيبقى للقمر تأثير مد ولكنه أضعف بكثير مما كان عليه، ولما كانت الحجامة تُجرى صباحاً بعد النوم والراحة للجسم والدورة الدموية ويكون القمر أثناءها ما يزال مشرقاً حتى لدى ظهور الشمس صباحاً، فيكون له تأثير مد خفيف يبقى أثناء إجراء الحجامة وهذا يساعدنا في عملنا، إذ يبقى له تأثيرٌ جاذب للدم من الداخل إلى الخارج (الدم الداخلي للدم المحيطي والدم المحيطي للكأس) وهو ذو أثر ممتاز في إنجاز حجامة ناجحة مجدية من حيث تخليص الجسم من كل شوائب دمه.

أما فيما لو أجريت الحجامة في أيام القمر الوسطى (12-13-14-15) فإن فعل القمر القوي في تهييج الدم يفقد الدم الكثير من كرياته الفتية وهذا ما لا يريده الله لعباده، أما في أيامه الأولى (هلال) لا يكون قد أدَّى فعله بعد في حمل الرواسب والشوائب الدموية من الداخل للخارج للتجمُّع في الكاهل كما ورد أعلاه مهيِّئاً لحجامة نافعة.

4ـ الموعد اليومي:

تجرى الحجامة في الصباح الباكر بعد شروق الشمس. أما عن موعد انتهائها لكل يوم فحسب حرارة الجو فإن كانت الحرارة بارتفاع الشمس لا تزال معتدلة نستمر حتى الظهيرة فهو جائز لكنه غير محبَّب فالأفضل منه هو الساعات الأولى من النهار (لأن الحجامة تتم على الريق ولاحقاً سنشرح هذا الشرط). فإن بقي الإنسان لساعات متأخِّرة (قبل حلول الشمس وسط السماء) فلربما يتداركه التعب ويشعر بدوار لتأخُّره في الإفطار واحتجامه، فلكي نتفادى كل هذه الاحتمالات ولكي ننفِّذ حجامة صحيحة مفيدة أتمَّ الفائدة نسارع في ساعات النهار الباكرة ونحتجم بين الساعة السابعة للعاشرة وبالضرورة الحادية عشر فالثانية عشرة (إن أدركه يوم 27 للشهر ولم يحتجم بعد وكان الطقس معتدلاً لا شديد الحر).

ثم عندما نتأخَّر لساعات متأخِّرة (للظهيرة) فلا بد أننا نتحرَّك ونعمل و.. ومن شأن هذا أن يحرِّك الدم قليلاً ويجرف القليل مما تقاعد من شوائبه في منطقة الكاهل وبالتالي تكون الفائدة من الحجامة غير تامة.

والطبيب ابن سينا ذكر الوقت قائلاً: أوقاتها في النهار الساعة الثانية أو الثالثة بالتوقيت الغروبي، أي ما يعادل بتوقيتنا الساعة الثامنة الى التاسعة صباحاً بشكل عام.


--------------------------------------------------------------------------------

                  - الوضع الفيزيولوجي

يجب أن تجرى الحجامة على الريق..

قال صلى الله عليه وسلم: «الحجامة على الريق أمثل وفيها شفاء وبركة ».

فيحظر على المرء المحتجم تناول أية لقمة صباح يوم حجامته، بل يبقى صائماً عن الطعام ريثما ينفذها ويجوز له تناول فنجانٍ من القهوة أو كأسٍ من الشاي لأن كمية السكر الموجودة فيها تكون قليلة فلا تحتاج للعمليات الهضمية المعقدة التي من شأنها أن تحرك الدم وتؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية والتأثير على الضغط الدموي وضربات القلب.. كما أن هذه الكمية القليلة من الشاي أو القهوة تحتوي على منبه عصبي بسيط يجعل المرء يستقبل الحجامة بصحوة.

لقد نهى صلى الله عليه وسلم عن تناول الطعام قبل الحجامة ذلك أن هذا الأمر ينشط جهاز الهضم في عمله وتنشط بذلك الدورة الدموية لتتوافق متكافئة مع عمليات الهضم فتزداد ضربات القلب وينشط جريان الدم ويرتفع الضغط وهذا يؤدي إلى تحريك الراكد والمتقاعد من الرواسب الدموية في الأوعية الدموية السطحية والأعمق لمنطقة الكاهل (المتجمعة خلال النوم).

كذلك في عمليات توزيع الغذاء الناتج عن الهضم ينشط الدم لكي ينقل هذه الأغذية لكافة أنسجة الجسم وهذا الوضع لا يناسب الحجامة، وفيما إذا أجريت الحجامة بمثل هذه الظروف فإن المُستخرَج هو دم عامل، فضلاً عن أننا فقدنا الفائدة المرجوة من الحجامة فإن المرء المحتجم يعاني أيضاً من دوار أو إغماء بسيط نتيجة تقليل الوارد الدموي للدماغ.


يمكنكم تحميل فيلم توضيحى عن طريقة تطبيق الحجامة من الموقع التالى

http://www.family-he...ejama/index.htm

#33 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 May 2005 - 10:20 AM

منافع العسل

1- جلاء للأوساخ التي في العروق و الأمعاء.

2- محلل للرطوبات، أكلا و طلاءً.

3- ينفع المشايخ و أصحاب البلغم و من كان مزاجه بارداً.

4- مغذ و ملين للطبيعة.

5- منق للكبد و الصدر.

6- مدر للبول.

7- موافق للسعال الكائن عن بلغم.

8- ينفع من نهش الهوام وشرب الأفيون، إذا شرب حاراً بدهن الورد.

9- يتفع من عضة الكلبِ الكَلِبِ وأكل الفُطُر القتال، إذا شرب وحده ممزوجاً بماء.

10- يحفظ للحم الطري طراوته 3 أشهر، إذا جعل فيه.

11- يحفظ كثيرا من الفواكه 6 أشهر.

12- يحفظ جثة الموتى، لذلك سمي بالحافظ الأمين.

13- يقتل القمل و صئبانه، إذا لطخ بالبدن المقمل.

14- يطول و يحسن و ينعم الشعر، إذا لطخ به.

15- يجلي ظلمة البصر، إذا اكتحل به.

16- يبيض الأسنان و يصقلها، بالإستنان به.

17- يحفظ صحة الأسنان واللثة.

18- يفتح أفواه العروق.

19- يدر الطمث.

20- يذهب البلغم، بلعقه علىالريق.

21- يغسل خمل المعدة و يدف الفضلات عنها.

22- يسخن المعدة تسخيناً معدلاً ويفتح سددها.

23- يعاج استطلاق البطن، بشر

منافع الحناء

1- محلل نافع من حرق النار.

2-فيه قوة مولفقة للعصب، إذا ضُمّدَ.

3-ينفع من قروح الفم و السلاق العارض فيه، إذا مضغ.

4-يبرئ القلاع الحادث في أفواه الصبيان.

5-ينفع في الأورام الحارة الملهبة، بالضّماد به.

6- ينفع من أوجاع الجنب، إذا خلط نوره مع الشمع المصفى ودهن الورد.

7-إذا بدأ الجدري يخرج بصبي، يؤمن على عينيه أن يخرج فيها شيئ منه، بخضب أسافل رجليه بحناء.

8- يطيب ويمنع السوس من ثياب الصوف، عند جعل نَوْرُه بين طي الثياب.

9- يبرئ تشقق أظافير اليد، إذا نقع بالماء و شرب 10 أيام.

10- ينفع و يحسن الأظافر، إذا ألزمت به معجوناً.

11- ينفع بقايا الأورام الحارة التي ترشح ماء أصفر، إذا عجن بالسمن و ضُمّدَ به.

12-  ينفع من الجرب المتقرح المزمن منفعة بليغة.

13- ينبت و يقوي  و يحسن الشعر.

14- يقوي الرأس.

15-  ينفع من النّفّاطات و البثور العارضة في الساقين و الرجلين و سائر البدن.

#34 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 24 May 2005 - 09:38 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

ينقسم ضغط الدم الى قسمين : وهما الضغط الانقباضي ، والضغط الانبساطي ، اما بالنسبة للضغط الانقباضي فهو الضغط الموجود على جدران الشرايين لحظة انقباض القلب خلال عملية ضخ الدم الى خارجه وهو دائما الرقم الاعلى ، واما بالنسبة للضغط الانبساطي فهو الضغط الموجود على جدران الشرايين اثناء انبساط القلب للسماح بدخول الدم اليه وهو دائما الرقم الاقل ، وغالبا ما تلعب الفئة العمرية دورا مهما في تحديد الضغط الطبيعي .



ضغط الدم المرتفع

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الامراض الشائعة والمنتشرة وهو مرض في اغلب الاحيان خطير وخاصة عند صغار السن ومن اسباب وجود هذا المرض ، اعتلالات القلب ، امراض الغدد والاورام ، والحالات النفسية والعصبية ، تناول بعض الادوية مثل ادوية منع الحمل عند النساء ، تصلب الشرايين وهو من اهم واكثر اسباب ارتفاع ضغط الدم وغالبا ما ينتج عن زيادة نسبة الدهون المترسبه تحت بطانة الشرايين وهنا يكون الشريان المصاب بالتصلب شديد الحساسية ويصاب بالتوتر عند تعرض شبكة الاعصاب لاي انفعال نفسي من ما يسبب ارتفاع ضغط الدم ، واذا اصيبت الشرايين الكلوية بالتصلب فأن هذا يؤدي الى ضمور وعجز في وضائف الكليتين مما يسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير وملحوظ .



علاج ضغط الدم المرتفع

اولا : لا بد من الوصول بالمريض الى حالة نفسية مستقرة لان المريض غالبا ما يكون خائفا ويشعر ان هذا المرض سيجر عليه مشاكل كثيره وهنا مهمة الطبيب بتهدئة المريض واشعاره بأن المشكلة بسيطة وهذا ما يسهل مهمة العلاج .

ثانيا : استخدام مادة خل التفاح بما فيها من مواد مزيلة للدهون الضارة ( الكولسترول ) .

ثالثا : استخدام مادة حبوب اللقاح لما تحتويه من مواد تعمل على تهدئة الاعصاب وتركيز الضغط في وضعه الطبيعي .

رابعا : استخدام مادة خل الثوم حسب البرنامج المرافق للعلاج حيث ان المادة المذكورة تعمل على اذابة الدهون الضارة في الجسم كالكولسترول والدهون الثلاثية وبالتالي تعمل على الوقاية من ارتفاع ضغط الدم والتخلص من تصلب الشرايين .

خامسا : استعمال الليمون ، ان قشر الليمون يحتوي على مادة ( الفلافونويدات ) والتي ظهرت فاعليتها في تقوية جدران شعيرات الاوعية الدموية والفلافونويدات لها اثر فعال في حالات الاضطرابات المتنوعة ومنها مرض الاوعية الدموية ، وهذه المادة يعتقد بأن وجودها يمنع الاكسدة السريعة للفيتامين ( C ) وهذا ما ينتج عنه تقوية دفاعات الجسم ضد المرض والعدوى ، ويعمل الليمون اذا اخذ مع قشره على تهدئة الحالة النفسية كما يخلص الدم من السموم الناتجة عن عملية الاستقلاب في الجسم .

ولمرضى ضغط الدم المرتفع ننصح بالابتعاد عن تناول مشروب السوس نظرا لانه يعمل على ارتفاع ضغط الدم وكذلك تجنب اكل اللحوم الدسمة وتجنب تناول الطعام المالح وتجنب الامساك .



ضغط الدم المنخفض

تعتبر ظاهرة انخفاض ضغط الدم غير مقلقة وغالبا ما تكون طبيعية ومؤقته ، واهم اسباب انخفاض ضغط الدم الافراط بتناول بعض الادوية ومنها الادوية التي تعمل على تخفيض ضغط الدم المرتفع ، وسوء التغذية المؤدي الي فقر الدم ، الاصابة ببعض الامراض مثل الاسهال ، حدوث نزف دموي .



علاج مرض انخفاض ضغط الدم

اولا : تناول منقوع نبات القصعين ( الميرمية ) ملعقة كبيرة تضاف الى كوب ماء مغلي تصفى وتشرب ثلاث مرات يوميا .

ثانيا : تناول ملعقة كبيرة ثلاث مرات يوميا من الخليط التالي : وهو 200 جرام من حبوب اللقاح تطحن وتخلط مع كيلو جرام من عسل النحل ، حيث يعمل هذا الخليط على تقوية الدم خلال اسبوع واحد .


ارتفاع ضغط الدم

يقال إن القلب ليس مجرد مضخة للدم فقط، بل هو مستودع الأسرار، وإنه المسؤول الأول سواء في حالة انجذاب الناس لبعضهم بعضاً أو في حال تنافرهم، لتأثر النبض بالمشاعر والله أعلم.والقلب أيضاً هو المسؤول الأول عن حالة ارتفاع الضغط أو انخفاضه. وارتفاع الضغط ليس مرضاً بذاته، ولكنه يدل على عدم توازن في الجسم. ومن أهم أعراضه:
1- صداع وطنين في الأذن.
2- مشكلات في العين والرؤية.
3- دوار ونوبات إغماء مختلفة الشدة.
من هنا تأتي ضرورة أن يبادر كل من يعاني ارتفاعاً في الضغط أو انخفاضاً إلى مراجعة الطبيب لوصف الدواء المناسب، مع التذكير بأن الأعشاب ليست علاجاً دائماً أو مناسباً لكل شخص، بل يجب أخذ الحيطة والحذر والتقيد بالتعليمات الخاصة بالأعشاب من قبل المختصين لجني الفائدة المرجوة بإذن الله.ولتقليل ارتفاع ضغط الدم نشير إلى فائدة زهرة شجر الزيزفون حيث يعمل منه شراب منقوع ويؤخذ منه مقدار ملعقة أكل مرة واحدة في اليوم.
في أحيان كثيرة يكون علاج ضغط الدم في تغيير نمط التغذية التي يسلكها المريض وذلك بواسطة تناول عصير بعض الفاكهة مع بعض الخضار مثل الجزر- السبانخ- البقدونس- الثوم بالبصل- يعمل منها عصير ويؤخذ منه لمدة معينة وهي شهر واحد لتخليص الجسم من أي ترسبات ومن تراكم كلوريد الصوديوم، كما يمد الجسم بمعدن البوتاسيوم، ويستحب تكرار هذه الطريقة مرتين في السنة للحصول على نتيجة أفضل بإذن الله والتمتع بحياة طبيعية جميلة.وقد تبين وجود علاقة بين ضغط الدم المرتفع والمزاج الشخصي، فأكثر المصابين بارتفاع الضغط هم من الأشخاص الذين يحبون العجلة والسرعة في إتمام أمور حياتهم في أقصر وقت ممكن، وضغط الدم يكون أحياناً وراثياً وأحياناً استعداد نفسي فعند الملاحظة الأسبوعية للأفراد المصابين بضغط الدم يلاحظ أن ارتفاع ضغط الدم لا يكون على وتيرة واحدة بل يتبدل من يوم إلى آخر ومن أسبوع إلى آخر.
كما ثبت أن للبيئة والغذاء والطقس دوراً كبيراً في هذه الاختلافات المتباينة وتوتر الأعصاب والإجهاد، ففي الأيام الباردة يرتفع ضغط المريض إلى حد كبير، أما في الأيام الدافئة فإنه ينخفض، وفي الطب الشعبي توجد بعض الأدوية المساعدة على تثبيت ضغط الدم بما يناسب الجسم:
1- إمداد الجسم بالحوامض العضوية عن طريق تناول التفاح والعنب والتوت، أو شرب عصيرها، والكمية المطلوبة لذلك هي: 4 أكواب من هذا العصير يومياً يوزع على مقدار الوجبات الثلاث، وإذا استبدل عنها بخل التفاح ملعقتين صغيرتين منه في كوب الماء تشرب مع كل وجبة طعام تعد كافية للغرض المطلوب.
2- على المصاب أن يستبدل البر بالذرة لأن البر مثل السكر يكسب البول تفاعلاً قلوياً تصفيه الكلى من الدم لتخصيص درجة القلوية إلى حدها الطبيعي.
3- من خواص ملح الطعام أنه يمسك السوائل في الجسم، فعلى المصابين بضغط الدم المرتفع أن يتجنبوا استعمال الأغذية المالحة لأنها تسبب العطش والإكثار من شرب الماء ويظل يدور مع الدورة الدموية مختلطاً بالدم مسبباً ارتفاعاً بدرجة ضغط الدم إلى أن تفرزه الكلى وتطرده خارجاً.وللعسل أيضاً مفعول مضاد للملح ومن فوائده:
- إنه يجذب الماء ويحد من كميته في الدم، ويساعد على عدم تزايد الماء في الجسم فضلاً عن ميزة جذب الماء وطرده، وبذلك ينخفض ضغط الدم.
ولابد أولاً وأخيراً من مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب لأن العلاج بالأعشاب لا يناسب جميع الأشخاص وله محاذيره أيضاً. ويفيد في الانخفاض الحرص على التغذية الجيدة المتوازنة مع الإكثار من العسل الطبيعي في الغذاء.

أكدت دراسة أمريكية أن تناول الموز يحمي من الإصابة بارتفاع ضغط الدم وذلك لأنه غني بالبوتاسيوم. و أجريت الدراسة التي نشرتها صحيفة" لو جورنال سانتيه" الفرنسية على مجموعة من المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم البسيط فتبين أن صحتهم تحسنت بشكل ملحوظ بعد اتباعهم لنظام غذائي غني بالبوتاسيوم. وأوضحت الدراسة أن الموز غذاء غني بالسكريات والمعادن وخصوصا البوتاسيوم، ويجب تناوله عندما يكون ناضجا تماما حتى لا يسبب مشاكل بالهضم .

أثبتت دراسة طبية جديدة أن تناول ثمار البرتقال والليمون وغيرها من الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين "سي" يقلل ضغط الدم الشرياني في الأشخاص المصابين بحالة متوسطة من ارتفاع الضغط بحوالي 9%.
فقد وجد الباحثون في معهد لينوس بولنغ بجامعة ولاية أوريغون الأمريكية، أن 500 ملليغرام من فيتامين "سي" يوميا تعمل بصورة مضادة لارتفاع ضغط الدم، وذلك بحماية مستويات حمض "النيتريك" في الجسم، وهو المادة الكيماوية التي تساعد على إرخاء الأوعية.

#35 شيماء فكرى

شيماء فكرى

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 57 مشاركة
  • المكان: مصر

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 24 May 2005 - 09:55 AM

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اختى المؤمنين فعلا جزاكى الله كل الخير باذن الله
واريد ان استفسر منكى باذن الله عن مرض الفشل الكلوى حمانا الله منه وشفى المرضى باذن الله ما هى اعراضه وهل له علاج بالا عشاب بحيث يجعله فى استغناء عن الغسيل وسؤال اخير هل نستطيع معرفه المريض بالفشل الكلوى من مظهرة

#36 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 24 May 2005 - 11:30 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


الصمغ العربي لعلاج الفشل الكلوي

مقالة من جريدة البيان الاحد 20 ذي الحجه 1420 هـ الموافق 26 مارس 2000  

في حالة الفشل الكلوي تزداد درجة التركيز لنواتج عملية هضم البروتينات والحفاظ على درجة تركيز النواتج يتم بوصفات غذائية ذات تركيز بروتيني قليل. واستخدام الألياف مع غداء ذي تركيز قليل من المواد البروتينية يزيد عملية التخلص من النواتج المحتجزة في حالة الفشل الكلوي (عن طريق الفسحة ـ البراز).



تتخمر الألياف الغذائية بواسطة بكتريا القولون التي تستخدم هذه المواد كمصدر للطاقة والنمو ويساعد البكتريا على امتصاص النتروجين والتخلص منه في البراز. اجريت هذه الدراسة على 16 حالة من مرضى الفشل الكلوي المزمن ـ تحت نظام غذائي يحتوي على قليل من المواد البروتينية ـ استخدم فيها الصمغ العربي (50 جراما في اليوم) أو (1 جرام من البكتين مادة صمغية توجد في قشور الكريب فروت أو البرتقال في اليوم) في تجربة استمرت لاربعة أشهر وقد اتضح من هذه الدراسة: زيادة كبيرة في كمية البكتريا والمحتوى النتروجيني للبراز, والنقص الكبير في مادة البولينا بالدم, وذلك عند استخدام الصمغ العربي مقارنة بما قبل استخدام الصمغ العربي أو استخدام البكتين, ولوحظ ايضا ان الميزان الطبيعي للنتروجين لم يتأثر تأثيرا ظاهرا. أ . هـ



وفي مقالة(  طويلة ) أخرى في جريدة الإقتصادية  الأحد 2 جمادى الأخر 1420 الموافق 12/9/1999م

وأخرى في جريدة الرياض الثلاثاء 18 محرم 1420 الموافق 4 مايو 1999م . العدد 11271

توصل فريق علمي طبي في كلية جامعة الخرطوم الى اكتشاف علاج جديد لمرض الفشل الكلوي المزمن ، وذلك من خلال دراسة على الصمغ من نوع الهشاب "gum Arabic” واحيانا يسمى " gum acacia "  الذي يعتبر سكراً تعدد السكريات قابل للذوبان في الماء مقاورم للهضم بواسطة أنزيمات العصارة المعوية ،،، ووضع الفريق العلمي ارشادات عامة يجب اتباعها عند استعمال صمغ الهشاب لمرضى الفشل الكلوي ، وهي أولا التقيد بتقليل البروتينات الى 40 جرام يومياً وهذه الكمية تعادل بيضة واحدة زائد ثلاثة قطع صغيرة من اللحم " القظعة بحجم علبة الكبريت " أو 1.5 صدر فرخة أو سمكة صغيرة بحجم كف اليد ، زائد 1.5 كوب حليب ، ثم تناول جرعة الصمغ اليومية " 50 جرام " بعد تذويبها في  150 – 200 مللتر ماء في جرعة واحد أو جرعتين في اليوم ، ويلاحظ عند استعمال صمغ الهشاب زيادة غازات البطن مع شعور بلانتفاخ وليون في البراز وتختفي هذه الأعراض تدريجا خلال اسبوعين من الإستعمال ، يجب اجراء التحاليل قبل البدء في العلاج وهي " الهيموغلوبين ونتروجين اليوريا في الدم والكرياتينين والكالسيوم والفسفور والحامض البولي ،وشدد الفريق على عدم التوقف عن استخدام العلاجات التي يصفها المريض خلال فترة استخدام العلاج إلا بإرشاد من الطبيب ،،، من جانبه اعتبر الدكتور أيمن الكبيسي استشاري الكلى ورئيس قسم الكلى في مستشفى الدمام المركزي والمشرف على أقسام الكلى في المنطقة الشرقية ، أن نتائج الدراسة التي أجريت في كلية الطب في الخرطوم بإضافة مادة الصمغ الى الحمية الغذائية بغرض المساعدة في ابطاء تدهور الفشل الكلوي مشجعة وان كانت في مراحلها الأولى .



ونقلاً عن جريدة البيان الأربعاء 13 شوال 1420هـ الموافق 19 يناير 2000

شفيت مواطنة سعودية بالمنطقة الشرقية من المملكة من الفشل الكلوى تماما واستغنت عن الغسيل الكلوى الذى كانت تجريه مرتين كل اسبوع وذلك بعد تناول جرعات منتظمة من الصمغ العربى بعد طحنه بمعدل ملعقتين فى كوب ماء صباحا ومساء .



وذكرت صحيفة عكاظ  ان المواطنة شعرت بتحسن ملحوظ فى حالتها واصبحت تمارس حياتها الطبيعية دون معاناة منذ شهرين ونصحها طبيبها المعالج بعد مراجعته بمواصلة تناول مسحوق الصمغ. وأوضح الطبيب للصحيفة ان الصمغ ساعد المريضة على زيادة افراز الفضلات من الجسم ومن ثم استغنت عن الغسيل الكلوى..مشيرا الى أن حالة هذه المواطنة وهى ممرضة باحدى المستشفيات كافية للجزم بفائدة الصمغ العربى في معالجة الفشل الكلوي حيث ان حالتها تحسنت في حين ان غيرها ممن طبق عليه نفس العلاج لم تتحسن حالتهم لانهم لم يستسيغوا طعم الصمغ ومن ثم لم يواصلوا العلاج.



الأستاذ عبدالله العاقول البليهيد يقول انه يعاني من الكلى وانه يستخدم حالياً الصمغ العربي ويقول ان حالته مستقرة ولكن يخشى ان تكون هناك مشكلة في المستقبل. كما يسأل عن نبات العاقول وفائدته؟



قامت كلية الطب بجامعة الخرطوم بعمل دراسة موسعة على الصمغ العربي وكذلك دراسة اكلينيكية على الكلى واثبتوا ان الصمغ العربي يحد من مشاكل الكلى وان هناك نسبة كبيرة للشفاء وقد نشرت تلك الدراسة ومادمت راضياً عن النتائج فاستمر والصمغ ليس له اضرار جانبية يخشاها الانسان والله الموفق. أما نبات العاقول فهو من النباتات الكثيرة الانتشار في المملكة ويستخدم في الطب الشعبي لتوسيع الحالب ولاخراج حصوات الكلى ويستعمل على هيئة مغلي ولكن الابحاث العلمية حول هذا الموضوع قليلة ونحن نقوم حالياً بعمل دراسات على العاقول وبالأخص على الكلى.

هذا النوع من اللبان يوجد عند عطار الحسين / المنطقة الشرقية / المملكة العربية السعودية/ تلفون 8981683

والله الموفق.
شركة الصمغ العربى المحدودة. السودان
Promotion Section
The Gum Arabic Company Ltd (SUDAN)

hisham_mohamed@hotmail.com



علاج الكلى بماء زمزم
وهذه مقالة من المنتدى العربي

المنتدى العربي > منتدى تــــأويــــل الــــرؤى

07-14-2001 03:03 PM



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
فضيلة الشيخ عبدالله العنزي حفظك الله ورعاك آمين

نعم فضيلة الشيخ لدي مشكلة في الكلى وهي ترسب أجهزه مناعية فئة ( أ )
وتعرف طبيا باسم ( IGA) ولدي فشل بسببها إلى 50% من وضائف الكلى وأنا على هذه الحال منذ 3 سنوات .



كثيرا ما تاتينا أسئلة من مرضى الكلى خصوصا الفشل الكلوي و كلهم نَصِفُ العلاج لهم، فمن سار عليه مؤمنا بقدرة الله على الشفاء شفي منه بفضل الله و من أعرض أعرض الله عنه ، إن التليفات الكلوية بشكل عام لا شفاء منها إلا بمعجزة من الله أو باستبدالها، فهي كالوردة التي يقطع عنها الماء فتيبس و تتلف لا تعالج إلا بزراعة وردة جديدة و لما نبحث عن سبب التليف نجده تمام كسبب تليف الوردة أو الثمرة قلة الماء أو فيروس أو سوء الجو الخارجي أو كثرة الضرب على الكلى الأدوية الكميائية لا أراها تفيد فلم أعرف أن شخصا استخدمها و نجح و إنما هي تؤخر و تهديء التلف الكامل كبدك الآن بحاجة إلى روح جديدة تحركها و و تغسلها من درنها .


علاجك هو :

تشرب ما يزيد عن 16 كأس ماء زمزم يوميا، ولا تشرب غيره.

و يجب أن تتضلعه مرة واحدة عند صلاة الفجر 4 أكواب متتالية.

بين الظهر و الصباح كوبين قبل الغداء كوب و بعده 3 أكواب.

بعد العصر كوبين .
بعد المغرب كوبين .
قبل النوم كوبين .
و عليك أن تتبول كل ساعة .

امتنع عن الدهنيات الزائدة، والموالح ، والمشروبات الغازية، والحلويات، والشاي و القهوة.
استخدم العسل المقري عليه بالقرآن الكريم
كلْ 11 ملعقة ، بعد كل صلاة ملعقتين و يجب أن يكون طبيعيا

قم بعمل حجامة في الظهر و الرأس مرة واحدة .

إذا تابعت هذا العلاج لمدة 3 أسابيع متتالية ستحس بتحسن عجيب إن شاء الله مع ذلك داوم القراءة و الورد و خلال فترة وجيزة بإذن الله يشفيك الله
"و تذكر أن الإيمان القوي سبب في العلاج"





الأعشاب المفيدة لأمراض الكلى:

عرعر ، الخلة ، الصمغ العربي ، البقدونس ، الحبة السوداء ، العسل ، كركديه ، ليمون ، زعتر ، دمسيسة .


*************************************************************

الفشل الكلوي الحاد
الفشل الكلوي الحاد Acute renal failure
يظهر هذا الفشل بسرعة نتيجة أسباب عدة قد لا تكون للكلية علاقة بها ومن حسن الحظ أن هذه الأسباب معروفة ويمكن في كثير من الأحيان الوقاية منها ومعالجتها.
ما هي أسبابه؟
أسباب حدوث الفشل الكلوي الحاد تنقسم إلى ثلاث أقسام:

أسباب ما قبل الكلى Pre-renal
وفي هذه الحالة تكون الكلية سليمة ولكن يحدث الفشل الكلوي الحاد نتيجة قلة التروية الدموية الشديدة (نقص كمية الدم أو البلازما أو السوائل)، ومثالنا على ذلك :

النزف الداخلي (كقرحة الإثنى عشر أو أثناء عملية جراحية كبيرة أو الحوادث) والنزف الخارجي (كالنزف الخارجي في الكسور والحوادث أو الرعاف أو البواسير)

هبوط القلب أو الانخفاض الشديد في ضغط الدم (حوادث السيارات التي تؤدي إلى الصدمة Shock).

الحروق الشديدة حيث أنها تفقد الإنسان كمية كبيرة من البلازما وسوائل الجسم الأخرى كما أنها تسبب الصدمة للمريض التي تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وبالتالي حدوث الفشل الكلوي.

إصابة الإنسان وخاصةً الأطفال بالإسهال أو القيء الشديد حيث تقل السوائل في جسم الإنسان (الجفاف Dehydration) ومن ثم يقل ضغط الدم مما يؤدي إلى حدوث الفشل الكلوي الحاد.

أسباب ما بعد الكلي Post-renal
وفي هذه الحالة أيضا تكون الكلية سليمة ولكن الإصابة ناتجة عن انسداد في مجرى البول (المثانة أو الحالبين معاً أو في الإحليل، وهذا الانسداد ناتج عن تكون حصوة في مجرى البول أو وجود ورم سرطاني أو حدوث تليف أو تضخم في البرستاتة.

أسباب متعلقة بإصابة الكلى نفسها Renal
وفي هذه الحالة تتعرض الكلى إلى الالتهاب الشديد ومن ثم حدوث القصور الحاد في وظائفها ومن الأسباب المؤدية إلى الالتهاب الشديد للكلى الآتي:

التهاب الكبيبات الحاد Acute Glomerulonephritis

بعض أمراض الكلى كنخر الأنابيب الكلوية الحاد Acute Tubular Necrosis الذي يحدث نتيجة قلة التروية الدموية للكلية وقلة ضغط الدم مما يؤدي إلى نخر (موت) الأنابيب الكلوية وبالتالي حدوث الفشل الكلوي الحاد.

استخدام بعض الأدوية التي لها تأثيراً سمياً على الكلية مثل بعض المضادات الحيوية كالأمينوجلايكوزايد Aminoglycosides والتتراسيكلين وبعض مشتقات السلفا. ومثل بعض الأدوية المساعدة للنوم كالباربيتيورات ومشتقاته. ومثل بعض أدوية مدرات البول وعقاقير الصبغة المحتوية على اليود. ومثل بعض الأغذية والأسمدة الملوثة صناعياً بالزئبق أو الرصاص كالسمك والمزروعات الملوثة.

انسداد في الشريان أو الوريد الكلوي كحدوث جلطة في أحدهما وهي نادرة الحدوث.

الأعراض والعلامات
يكون المريض في الغالب شاحب اللون بسبب فقر الدم وزيادة السوائل في الجسم، كما تقل مقاومته للميكروبات نتيجة ضعف جهازه المناعي، كما تقل شهيته للطعام ونتيجة ارتفاع المواد السامة في جسمه يحدث غثيان وقيء ونوبات إسهال، ومن أهم أعرض وعلامات المرض الآتي:

قلة إفراز البول Oliguria أو توقفه Anuria وعادةً ما يقل إفراز البول إلى أقل من 400 مليلتر في اليوم الواحد وهنا يجب أن نفرق بين قلة أو توقف إفراز البول وبين انسداد مجرى البول التي تكون فيه المثانة ممتلئة بالبول ولكن المريض لا يستطيع إخراجه بسبب انحباس البول حيث يشكو المريض بآلام شديدة وتعسر في عملية التبول (يمكن علاجها بإدخال قسطرة أو إيجاد فتحة في المثانة).

التسمم البولي Uremia وهي عبارة عن تجمع للبولينا urea والمواد السامة والأملاح والأحماض التي من المفترض أن تفرزها الكلى في الدم واليكم بعض الأعراض والعلامات الناتجة عن تجمع هذه المواد:

ارتشاح الماء (تجمع الماء في الجسم Oedema) وخاصة في الوجه والأطراف السفلي. وتجمع الماء والصوديوم والبوتاسيوم في الدم وعدم إفرازها يؤدي إلى الشعور بالضعف والوهن وأحياناً حدوث فقدان للوعي ونوبات صرع.

ونتيجة تجمع مادة البوتاسيوم في الدم يتأثر القلب ويكون سبب في توقفه.

تصاب الرئتين بالالتهاب وارتشاح الماء فيها وسرعة التنفس وذلك نتيجة عدم إفراز الأملاح والماء والبولينا وحامض الهيدروجين من الجسم

تشخيص الفشل الكلوي الحاد

الفحص السريري للمريض وضغط دم المريض وحالة التروية الدموية في جسمه ومعرفة أسباب احتباس البول أو قلته.

الفحص المخبري حيث يؤخذ عينة من دم المريض لتحليل نسبة البولينا ومادة الكرياتينين creatinine والبوتاسيوم في دمه كما تؤخذ عينة من بول المريض لفحصها فحصاً كاملاً.

فحص البطن بالسونار (جهاز الموجات فوق الصوتية) والضغط الرشحي للبول أو أزمولية البول Osmolality فإذا كان سبب القصور الكلوي ناتج عن أسباب ما قبل الكلية تكون الأزمولية عالية (500 ملي أوزمول) بينما يكون تركيز البول 300 ملي أوزمول في حالة احتباس مجرى البول.

أخذ عينة من الكلية حيث تؤخذ عينة من الكلى إذا كان الأمر ما يزال غامضاً لدى الطبيب.

معلومة تهمك
لا ينصح بإجراء تصوير الجهاز البولي بالأشعة مع إعطاء الصبغة خوفاً من أن تسبب هذه الصبغة مزيداً من القصور الكلوي إلا في حالات خاصة جداً.

الوقاية من المرض
إن الحالات التي يتم فيها معالجة الأسباب بصورة مبكرة لا تدخل في مرحلة القصور الكلوي الحاد، وللوقاية من حدوث هذا القصور في الحالات التي تقل فيها التروية الدموية وينخفض ضغط دم المريض فيها (الحوادث وحالات الحروق الشديدة والنزف وجلطات القلب العمليات الكبيرة) يعطى المريض المحاليل اللازمة عن طريق الوريد وتختلف نوعية المحاليل بنوع الحالة، فإذا كان سبب انخفاض ضغط الدم حالة صدمة وجب إعطاء المريض محلول ملح عادي مع أدوية ترفع عن ضغط الدم، وإذا كان السبب نتيجة حروق (فقدان البلازما) وجب إعطائه دم أو بلازما.

ما هو العلاج؟
إن 60% من مرضى القصور الكلوي الحاد يمكن إنقاذهم وإعادتهم إلى حالتهم الطبيعية، أما المصابون بنخر الأنابيب الكلوية فإنهم وبعد العلاج يظلون يعانون قصور كلوي مزمن، ولعلاج مرضى القصور الكلوي الحاد يعطى مادة المانيوتول عن طريق الوريد حيث أن هذه المادة تعمل على زيادة إفراز البول دون أن تمتص من الأنابيب الكلوية وبالتالي تزيد من إفراز الماء وبعض الترسبات الموجودة في الأنابيب الكلوية وبالتالي تقي هذه الأنابيب من الإصابة بالنخر. كما يجب أن تقاس كمية البول المفرزة ولا يعطى المريض من السوائل إلا ما يعادل كمية البول المفرزة بالإضافة إلى الكمية التي يفقدها المريض عن طريق العرق أو القيء أو الإسهال.

يمنع المريض منعا باتاً من تناول البوتاسيوم ويعطى جليكوز وأنسولين وبيكربونات الصوديوم وذلك لتقليل نسبة البوتاسيوم المرتفعة في الدم.
تقلل نسبة الطعام المحتوي على البروتينيات المعطاة للمريض. في حالات الالتهاب أو وجود ميكروبات في البول أو الدم يعطى المريض مضادات حيوية بحيث لا تؤثر على الكلية.

يتم اللجوء إلى عملية الغسيل الكلوي Dialysis في الحالات التالية:

إذا لم تنفع كل الوسائل السابقة

حدوث فقدان للوعي أو نوبات تشنج بسبب القصور

ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم (6.5 ملي في اللتر)

ارتفاع تركيز البولينا في الدم (200 مليجرام لكل 100 مليلتر من الدم)

زيادة درجة حموضة الدم (PH) لدرجة الخطورة.


الفشل الكلوي Renal failure
هناك نوعان من الفشل الكلوي، الفشل الكلوي الحاد acute renal failure والفشل الكلوي المزمن chronic renal failure. والفشل الكلوي بصفة عامة هو حدوث قصور في عمل الكلية ووظائفها مما يؤدي إلى اختلال عام في جسم الإنسان. وسوف نتطرق إلى كلً من النوعين بشيء من التفصيل.

الفشل الكلوي المزمن Chronic renal failure
في معظم حالات الفشل الكلوي المزمن يتحطم عدد كبير من النفرون Nephron (وحدة عمل الكلية) والباقي لا يكفى لقيام الكلية بعملها، وفي الغالب يكون نتيجة إصابة الكلى لفترة طويلة من الزمن.

الأسباب المؤدية للفشل الكلوي المزمن

التهاب الكلى Glomerulonephritis
لا يعرف السبب الحقيقي لهذه الإصابة إلا أن إصابة الجسم بالميكروبات يؤدي إلى اختلال في الجهاز المناعي للجسم لتتكون مولدات الأجسام المضادة antigen ونتيجة لذلك يقوم الجسم بتكوين مضادات الأجسام antibodies ليتسرب الناتج في أغشية الكبيبات glomeruleالكلوية.

انسداد المجاري البولية كوجود الحصوة في الحالب أو المثانة أو الإحليل وكتضخم البرستاتة وقد سبق شرحها في موضوع الفشل الكلوي الحاد.

ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري Hypertension & Diabetes
إن نسبة قليلة من حالات ضغط الدم ومرض السكري تنتهي بإصابة الكلى إصابة تؤدي إلى الفشل الكلوي. ولكن إصابة الإنسان بارتفاع ضغط الدم أو السكري تؤدي مع مرور الزمن إلى ضيق الشرايين المغذية للكلية وبالتالي يحصل ضمور في منطقة القشرة للكلية مما يؤدي إلى إصابة الكليتين بالفشل الكلوي المزمن.

الاستخدام المفرط لبعض الأدوية
إن الإفراط في استخدام الأدوية والمسكنات بالذات (استخدامها لفترة طويلة وبجرعات عالية) من أهم الأسباب المؤدية إلى الفشل الكلوي حيث أنها تصيب نخاع الكلية الذي يصب في حوض الكلية مما يؤدي إلى موتها وإليكم بعض أهم العقاقير المسببة لإصابة الكلية بالفشل:

الأدوية المسكنة مثل الباراسيتامول والأسبيرين والفيناسيتين وغيرها.

أدوية الروماتيزم مثل الفينوبروفين والإندوميثاسين والنابروكسين وغيرها.

بعض المضادات الحيوية أهمها مشتقات الأمينوجلايكوزايد Aminoglycosides.

الصبغات الخاصة المستخدمة في الأشعة.

الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان

الأدوية المستخدمة في التخدير.

التهاب حوض الكلية المزمن Chronic Pyelonephritis
ويحدث عادة نتيجة ارتفاع البول إلى الحالب (نتيجة عيب خلقي يمكن علاجه جراحياً أو إذا تم حبس البول متعمداً عدة مرات ولفترات طويلة) ومنه إلى حوض الكلية مما يؤدي إلى تكرار الالتهابات الميكروبية التي بدورها تقوم بتحطيم نسيج حوض الكلية ونخاعها وينتهي الأمر بالفشل الكلوي.

ما هي أعراض وعلامات المرض؟
قد لا يشعر المريض بأي أعراض لفترة طويلة ولكن من أهم الأعراض المصاحبة للمرض هي:

الشعور بالتعب والإرهاق الجسدي والذهني

قلة الشهيه للطعام

صعوبة في التنفس

الضعف الجنسي

حكة أو

كثرة التبول (خاصةً ليلاً).

كما أن المريض قد يصاب بفقر في الدم أو ارتفاع في ضغط الدم والتهاب في الأعصاب الطرفية (تنميل) ونتيجة لنقص فيتامين د بصورته النشطة يصاب المريض بلين في العظام.

كيف يشخص الفشل الكلوي المزمن؟
يتم تشخيص مرض الفشل الكلوي من الفحوصات السريرية السابق ذكرها مع بعض الفحوصات المخبرية مثل ارتفاع نسبة البولينا urea والكرياتينين creatinine في الدم كما أن تصفية الكرياتينين من البلازما ينخفض مستواها إلى 30 مليلتر من أصل 120 مليلتر.

ويحتاج الطبيب إلى تشخيص مرض الفشل الكلوي ودرجة شدته (عن طريق أخذ عينة من كلية المريض لفحصها) وذلك ليقرر ما إذا كان المريض وصل إلى مرحلة متقدمة وهل يحتاج إلى عملية الغسيل الكلوي أو إلى عملية زرع كلية أم لا.

ما هو علاج الفشل الكلوي المزمن؟
علاج الفشل الكلوي المزمن يتضمن الحمية الغذائية، الأدوية، الغسيل الكلوي، أو زرع الكلى.

الحمية الغذائية
أهم ما في الحمية الغذائية لمريض الفشل الكلوي هو خفض كمية البروتينات (الموجودة في البيض واللحوم والبقوليات) التي يتناولها والتعويض عنها بالسكريات والنشويات أو الدهون، وكذلك خفض كمية ملح الطعام والبوتاسيوم (الموجودة في المكسرات والموز والبرتقال والمندرين والجريب فروت) .

الأدوية
يعطى المريض الأدوية التالية:

فيتامين (د) vitamine D لتعويض نقصه.

شراب هيدروكسيد الألمونيوم Aluminium hydroxide وذلك لمنع امتصاص الفوسفات الذي تكون نسبته عالية عند مرضى الفشل الكلوي.

حقن الإريثروبيوتين Erythrobiotin لعلاج فقر الدم.

أدوية تخفيض ضغط الدم.

الغسيل الكلوي (الإنفاذ) أو (الديلزة Dialysis)
وهي عبارة عن عملية تنقية الدم من المواد السامة بمعاملته مع محلول سائل الإنفاذ dialysing fluid (يشبه تركيبه تركيب البلازما). وهناك نوعان من الغسيل الكلوي:

الإنفاذ البيروتوني (الخلبي) Peritoneal dialysis والذي يستخدم به الغشاء البريتوني (الموجود في جوف البطن كغطاء لجدار البطن والأحشاء) كفاصل بين سائل الإنفاذ والدم وتتم الطريقة كالآتي:
يغرز في أسفل البطن (تحت السرة وفوق العانة) قسطره خاصة canula بعد التخدير الموضعي، ثم يتم تسريب سائل الإنفاذ من خلالها (لتر واحد أو لترين) إلى جوف البطن ويترك لبضع ساعات (4-5 ساعات) ونتيجة لفرق التركيز بين سائل الإنفاذ والدم تنفذ المواد السامة إلى السائل من خلال الشعيرات الدموية الموجودة في جوف البطن (في غشاء البيرتون) ومن ثم يصرف السائل إلى الخارج وتتكرر هذه العملية عدة مرات في اليوم مع الأخذ بعين الاعتبار وجوب توقف العملية أثناء نوم المريض.

تمتاز هذه الطريقة بسهولتها وقلة تكلفتها وعدم حاجتها إلى الآلات المعقدة، فالمريض لا يحتاج إلى الحمية الغذائية ولا إلى التنويم في المستشفي حيث يمكن بالتدريب أن يقوم بالعملية بنفسه في البيت.
ومن أهم وأخطر عيوب هذه الطريقة (مما يجعلها غير منتشرة إلا في أوروبا وأمريكا) هي إمكانية حدوث التهاب بيريتوبي للمريض إذ أنها تحتاج إلى درجة عالية من التعقيم وتدريب المرضى عليها.

الإنفاذ الدموي (غسيل الكلى) أو الديلزية الدموية haemodialysis تتم هذه الطريق بإخراج دم المريض من جسمه وتمريره عبر جهاز الإنفاذ الذي يقوم بتنقيته ثم يتم إعادته إلى جسم المريض. وجهاز الإنفاذ يحتوي على غشاء رقيق يسمى المنفاذ dialyser الذي يفصل بين الدم وسائل الإنفاذ، كما يحتوي على غشاء نصف نفوذ Semipermeable والذي يسمح بمرور مواد معينة من الدم إلى سائل الإنفاذ.

كما أن الجهاز يحتوي على مضخة لضخ الدم في جهاز الإنفاذ ومن ثم إعادته إلى المريض، ويحتوي أيضاً على مصيدة الفقاعات الموجودة في الدم التي يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة للمريض إذا ما عادت إلى الدورة الدموية. كما يحتوي على عدة أجهزة إنذار للتنبيه إذا ما حدث خطأ ما في دائرة الإنفاذ.

ومن ميزات هذه الطريقة كفاءتها العالية في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم. ومن عيوبها تكلفتها العالية ووجوب عملها في المستشفي مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا، في كل مرة يبقى المريض دون حراك لفترة ما بين 4-5 ساعات كما أن المريض يشعر بضعف جسدي وجنسي، كما أن هذه الطريقة تعتبر العامل الرئيسي في نقل الفيروس المسبب لالتهاب الكبد الوبائي (ب) B و (ج) C.

زرع الكلى Kidney transplantation
هل تعلم أن :

حوالي 50-60 شخص من كل مليون شخص في العالم يشكو من الفشل الكلوي النهائي الذي يحتاج إلى عملية الغسيل الكلوي أو عملية نقل الكلى.

تكلفة عملية زراعة الكلى في أمريكا حولي ثلاثون ألف دولار

أكثر من تسع آلاف عملية زرع كلى تتم سنويا في أمريكا وحدها .

لقد بدأت المحاولات الأولى لزرع الكلية منذ بداية القرن العشرين ولكن كلها بائت بالفشل وذلك نتيجة رفض الجسم للكلية المزروعة إلى أن تم البدء في اكتشاف الأدوية المستخدمة لمنع الجسم من رفض الكلية المزروعة Immuno-suppressants في بداية الستينات، مثل البريدنيزولون Prednisolone، الأزاثيوبرين Azathiopurine و السيكلوسبورين Cyclosporine حيث أنها تخفض مناعة الجسم.

وقد انتشرت هذه العمليات بعدها وكانت نسبة نجاحها بعد مرور عام عن العملية تصل إلى حوالي 95 في المائة إذا كان المتبرع حي ومن أحد أقرباء المريض وحوالي 80 في المائة إذا كانت الكلية من شخص متوفى.
ومن محاسن هذه العملية أنها تحسن من مستوى حياة المريض مقارنة بعملية الغسيل الكلوي الذي يجب أن يرتبط بجهاز الإنفاذ ثلاث مرات أسبوعياً، فيستطيع بذلك السفر بحرية أكبر ويزيد من قدرته على العمل والإنتاج، ويستعيد قدرته أو قدرتها الجسدية والجنسية وتتحسن حالته النفسية، وأيضاً إذا نظرنا إلى كلفة عملية زرع الكلى وكلفة عملية الغسيل الكلوي على المدى البعيد فإننا نجد أن الكلفة النهائية لعملية الغسيل الكلوي أعلى من كلفة زرع الكلية.
كيفية اختيار المرضى والمتبرعين لزرع الكلية

اختيار المرضى

يجب أن يكون المريض مصاب بالفشل الكلوي النهائي

أن يكون سنه فوق الخمسة سنين وأقل من ستين

أن يكون خالي من بعض الأمراض كالسرطان الذي لم يتم السيطرة عليه أو مرض الإيدز

أن لا يكون سبب الفشل الكلوي لديه ناتجاً عن الأمراض المناعية

اختيار المتبرعين

أن يكون المتبرع بالغاً ولا يزيد عمره عن الستين وأن تكون صحته العامة جيدة.

أن يكون قد تبرع بكليته بمحض إرادته دون الضغط عليه ويفضل أن يكون أحد أقرباء المريض أو أصدقائه المقربين.

أن تكون كليتاه سليمتين.

أن لا يكون المتبرع مصاباً بمرض السكري أو ضغط الدم أو بالسرطان أو حاملاً لمرض معدي كالإيدز أو التهاب الكبد الوبائي وغيرها.

أن يخضع لفحوصات معينة مثل فحص الدم وفحص تطابق الأنسجة.

إذا كان المتبرع من الموتى انطبقت عليه نفس الشروط السابقة بالإضافة إلى أن يكون المتوفى قد أوصى بذلك أو أخذت موافقة الورثة على ذلك.

كيفية اختيار المرضى والمتبرعين لزرع الكلية

اختيار المرضى

يجب أن يكون المريض مصاب بالفشل الكلوي النهائي

أن يكون سنه فوق الخمسة سنين وأقل من ستين

أن يكون خالي من بعض الأمراض كالسرطان الذي لم يتم السيطرة عليه أو مرض الإيدز

أن لا يكون سبب الفشل الكلوي لديه ناتجاً عن الأمراض المناعية

اختيار المتبرعين

أن يكون المتبرع بالغاً ولا يزيد عمره عن الستين وأن تكون صحته العامة جيدة.

أن يكون قد تبرع بكليته بمحض إرادته دون الضغط عليه ويفضل أن يكون أحد أقرباء المريض أو أصدقائه المقربين.

أن تكون كليتاه سليمتين.

أن لا يكون المتبرع مصاباً بمرض السكري أو ضغط الدم أو بالسرطان أو حاملاً لمرض معدي كالإيدز أو التهاب الكبد الوبائي وغيرها.

أن يخضع لفحوصات معينة مثل فحص الدم وفحص تطابق الأنسجة.

إذا كان المتبرع من الموتى انطبقت عليه نفس الشروط السابقة بالإضافة إلى أن يكون المتوفى قد أوصى بذلك أو أخذت موافقة الورثة على ذلك.


هذه بعض المعلومات عن الكليتين و وظائفها


كم يبلغ طول و وزن الكلية عند الولادة و عند البلوغ؟
طول الكلية عند الوليد 6 سم و عند البالغ 12 سم.
وزن الكلية عند الوليد24 غم و عند البالغ 150 غم.


كم عدد النفرونات في الكلية الواحدة؟
مليون نفرون في كل كلية عند الوليد و البالغ فهي لا تتكاثر و لكنها تزداد حجما و وظيفة

كم تبلغ نسبة النفرونات القابلة للعطب قبل حدوث القصور الكلوي؟
يتراجع مقدار وظيفة الكليتين عندما تفقدان ما يقارب 75-80% من عدد النفرونات المكونه للكلية وعندها يبدأ مستوى البولينا creatinine بالارتفاع حتى يكون مستوى الرشح الكبي في ادنى مستوياته بنسبة 10% او اقل عندها يصبح المريض معتمدا على الغسيل الكلوي او زراعة كليه.


ما هي وظيفة الكليتين؟
ان أهم وظائف الكلية هي تنقية الدم من الشوائب بواسطة افراز البول للتخلص منها فالكلية تضبط مستويات الماء في الجسم و كذلك المعادن (كالكالسيوم و الفسفور) و الأملاح (كالصوديوم و البوتاسيوم و الكلور) التي تسمى كهرال (الكتروليت او املاح) الدم.

اكثر الشوائب و الأملاح و المعادن هي نتيجة هضم الأطعمة التي نتناولها. فالجهاز الهضمي يحول هذه الأطعمة الى جزئيات صغيرة تدخل الجسم بواسطة الدورة الدموية. وعندما يصل الدم الى الكليتين تدخل هذه الجزئيات اليها لتكمل طريقهاالى اقسام أخرى من الجسم هي بحاجة اليها.

اما دور الكليتين فهو تنقية و افراز ما لا يحتاجه الجسم من المواد السامة او الفضلات. و من هذه الفضلات هناك مادة تسمى اليوريا (البولة) تتكون بعد هضم المواد البروتينية و تفرز مع الماء الزائد الذي لا يحتاجه الجسم بواسطة البول.

ان وظيفة حفظ التوازن بين الماء و الأملاح في الجسم هي في منتهى التعقيد و هذا التوازن هو أهم وظائف الكليتين.

ما ذا يحصل عندما لا تعمل الكليتين بشكل طبيعي؟
يملك الانسان كليتين، واحدة في الجهة اليمنى من أسفل الظهر و الأخرى في الجهة اليسرى، و يستطيع ان يعيش بكلية واحدة سليمة لان هذه الاخيرة تأخذ وظيفة الكلية الغيرموجودة. ولكن اذا تعطل جزء من الكلية فالجزء السليم يؤمن النقص الحاصل من جراء هذا العطل بازدياد عمله. رغم ذلك قد يحدث ان لا تستطيع الكلية ان تنقي الدم كما كانت تفعل سابقا عندئذ تتراكم الفضلات و الأملاح في الدم بدل ان تفرز بواسطة البول.

ما هي أمراض الكلى؟
هناك حالتان من أمراض الكلى: الحاد و المزمن.
أما الحاد فيعني الفجائي، و المزمن يعني الموجود منذ وقت طويل.
ينتج مرض الكلى المزمن عادة عن أذى أو صدمة: حادث سيارة، حروق كبيرة أو تسمم بمواد كيميائية. و كما يتعافى الناس بعد الرشح و البرد، كذلك فإنهم يتعافون من مرض الكلى الحاد إذا عولج السبب و بقيت الكليتين معافتين. في بعض الأحيان يتحول قصور الكلى الحاد الى مرض مزمن.
قد يكون مرض الكلى المزمن المعروف لدى الأوساط الطبية بالقصور الكلوي المزمن، نتيجة الأحوال التالية:

1- انسداد بالمسالك البولية نتيجة اورام خبيثة او تضخم غدة البروستات عند الرجال.
2- إساءة استعمال الأدوية او الإكثار منها.
3- تغيرات في الكليتين نتيجة ارتفاع ضغط الدم او مرض السكر.
4- أمراض وراثية كمرض تعدد الكيسات الكليوية.
5- عدوى او اتهاب في الكبيبات الكلوية ناتج عن حالة مرضية كمرض الذأبة الحمراء.

في حالات كثيرة تتدهور وظيفة الكليتين ببطء مع ان العلاج ملائم. عندما يتعاظم هذا التدهور في وظيفة الكليتين، فإن معظم الخلايا الكلوية (او الوحدات الكلوية = النفرونات) تموت و تتفاقم عوارض هذا التدهور. و ان تمكنت الكلية من اداء و لو قسم قليل من عملها، يمكن معالجة المريض بالحمية و العقاقير. اما اذا تدهورت الوظيفة الكلوية بشكل تام عندها يقرر الطبيب المعالج وصف الديلزة (الغسيل الكلوي) و قد تستبدل هذه العملية بزرع كلية جديدة عند بعض المرضى.


ماهي الديلزة ( انواع الغسيل الكلوي) ؟
هناك طريقتان اساسيتان للديلزة: ديلزة الدم و ديلزة الصفاق. ديلزة الدم هي طريقة تكرير الدم عبر انابيب و آلات كهربائية معقدة. اما ديلزة الصفاق، فهي تكرير الدم عبر غشاء التجويف الباطني، و تتم العملية عن طريق إدخال قسطرة عبر جدار البطن و ضخ سوائل تسمى المديلزة و مهمتها تصفية الشوائب و السوائل الزائدة.
تتطلب ديلزة الدم مدخلا دائما للدورة الدموية يسمى الناسور و يثبت عادة على الساعد. تتم عملية الديلزة عدة مرات في الأسبوع و ذلك بوصل الناسور بأنابيب الآلة ( الكلية الإصطناعية). عندها يجري دم المريض عبر اغشية خاصة بالكلية الإصطناعية ، وبهذه الطريقة يتم نقل الماء و الشوائب و الفضلات و المعادن و الملاح من الدم الى المديلزة فيتخلص منها الجسم.
في حالة ديلزة الصفاق، يكرر هذا الأخير الدم و يصفي الفضلات و الملاح و يتخلص الجسم منها. تدخل المديلزة الجوف الصفاقي بواسطة القسطرة التي تغرز جراحيا على جدار البطن. تنتقل الشوائب الى المديلزة و تخرج من الجسم عبر القسطرة و تطرح خارجا. تكرر العملية عدة مرات في اليوم خارج نطاق المستشفى و تسمى الديلزة الصفاقية الجوالة (المتنقلة) المستمرة.


أهمية الحمية خلال الديلزة
إن الكليتين لا تستطيعان بعد الان ان تتخلصا من الفضلات و السوائل الزائدة في الجسم . عندما تتراكم هذه الأخيرة تسمم الجسم و تمرضه. و لتفادي تراكم هذه الفضلات بين جلسات الديلزة، يجب على المريض الإمتناع او الحد من بعض المأكولات و السوائل.

ماهي الحمية المناسبة اذا كنت تعاني من مرض كلوي مزمن او كنت تعالج بديلزة الدم؟
عليك في هذه الحال ان تتعاون مع طبيبك ز اخصائية التغذية لتجد الحمية المناسبة. ان حميتك الخاصة تتوقف على شهيتك وعلى مستويات بعض المواد (البوتاسيوم) في دمك من جهة و على الطريقة التي تتبعها في الديلزة (ديلزة الدم أو ديلزة الصفاق) من جهة أخرى.
في حالة ديلزة الدم، ترتكز الحمية على النهج التالي:
1- الحد من البروتينات: يحدد استهلاك البروتين لأن هضمه يكون اليوريا التي تتراكم في الدم عند مرضى الكلى. إذا كنت تتبع حمية خاصة للكلى قبل المباشرة بالديلزة، فبإستطاعتك زيادة كمية البروتين. تساعدك اخصائية التغذية على تنظيم غذائك للحصول على الكمية اللازمة من البروتينات الجيدة النوعية كالبيض و الحليب و الدجاج و اللحم و السمك التي تزود الجسم بما يحتاجه من الحوامض الأمينية التي تساعده على بناء و تجديد خلاياه و حفظها.
2- تناول الكمية المناسبة من البوتاسيوم: فهو موجود في الفاكهة و الخضار و الحليب و المكسرات و اللحم والشوكولا. و هو مهم جدا لمرضى الديلزة لأنه يؤثر على تقلص العضلات فالقليل أو الكثير منه يسبب ضررا في عضل القلب. أخصائية التغذية تساعدك على ضبط معدل البوتاسيوم في حميتك.
3- الحد من الصوديوم: فهو موجود في أطعمة كثيرة خاصة الأطعمة المالحة و في ملح المائدة. زيادة الصوديوم تسبب العطش الذي يدغعك شرب المزيد من السوائل التي بدورها تسبب التورم و ترفع ضغط الدم و تضر القلب و تؤدي احيانا الى سكتة قلبية. اخصائية التغذية تساعدك على كيفية تنويع طعامك بالمواد الطبيعية العشبية لتخفيف استهلاك الصوديوم.
4- الحد من السوائل: قد لاتكون بحاجة الى الحد منها قبل المباشرة بالديلزة. فهي قد تتراكم بين جلسات الديلزة و تسبب الإنتفاخ و المضايقة، و يقصد بالسوائل اي مادة سائلة كالماء و الثلج و البوظة و الجيلاتين و المشروبات و العصير و الحساء. الكمية المناسبة من السوائل و الصوديوم تجعلك تشعر بالراحة.
5- الحد من الفسفور و زيادة الكالسيوم: الفسفور معدن موجود في الأجبان و الحليب و اللحم و الفول الجاف و المكسرات، فعليك إذا ان تحد من استهلاكه. ان امراض الكلية المزمنة تسبب للجسم صعوبة للحفاظ على توازن الفوسفور و الكالسيوم التي تحتاجه العظام. النتيجة قليل من الكالسيوم و كثير من الفوسفور في الجسم. عندها يصف الطبيب المعالج دواء للحفاظ على مستوى الفوسفور في الدم. الكالسيوم مهم جدا و قد تحتاج الى مكملاته. لا تشرب الكثير من الحليب او تأكل كثيرا من الأجبان. مع ان الحليب غني بالكالسيوم و لكنه يحتوي ايضا على البروتين و الفوسفور و الصوديوم.
6- الحديد: خذ الحديد من مصادر غير غذائية لتعديل النقص الناتج عن حميتك القليلة البروتين. يمكنك الحصول على المزيد منه بواسطة مكملات الحديد.
7- الفيتامينات: خذ الكثير من فيتامين ب6 و حمض الفوليك. مصادر فيتامين ب6 هي الحبوب الكاملة، البيض و بعض الخضار كالسبانخ. مصادر حمض الفوليك هي خميرة الخبز المصنوع من القمح الكامل و الخبز الأبيض، الفاكهة كالبرتقال، الخضار الورقية و الفاصوليا و الملفوف. ينصح الأطباء عادةبتناول المكملات الفيتامينية المناسبة و احيانا العلاج بالفيتامين د لكن لا تتناول المركبات التي تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين (ج) و (أ).
8- السعرات الحرارية: خذ منها التي تحتاجها. اذا لم تأخذ سعرات حرارية كافية يوميا فان الجسم يأخذها من العضلات و بذلك ينقص وزنك للحفاظ على مستوى السعرات الحرارية، تناول المرغرين و الزيوت ، العسل، المربى و الحلوى و السكريات.
ملاحظة: اتبع تعليمات اخصائية التغذية اذا كنت تعاني من مرض السكر في الدم لتزود حميتك بالمواد الدسمة و الكربوهيدرات المناسبة للحصول على السعرات الحرارية المطلوبة عند لتباع نهج الحمية.


ماهي الحمية المناسبة للمرضى الذين يعالجون بديلزة الصفاق؟
يفوق معدل البروتين في هذه الحالة معدل ديلزة الدم. إذغ أصبت بعدوى في البطن، تحتاج الى المزيد من البروتين الذي تحدده لك اخصائية التغذية. ربما تحتاج الى تخفيف السعرات الحرارية لتفادي زيادة الوزن التي يسببها الديلزة و الطعام. إن نسبة السكر المرتفعة في الديلزة تساعد على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم.خلال هذه العملية يمتص الجسم شيء من السكر.

ملاحظة: إتبع نصائح أخصائية التغذية إذا كنت مصابا بمرض السكر. بما ان المديلزة تحتوي على السكر، فقد تحتاج الى تصحيح استهلاك الكربوهيدرات و قد ينصحك طبيبك بأخذ الانسولين في الديلزة عوضا عن اخذها بواسطة الحقن. من الأسهل مراقبة البوتاسيوم خلال ديلزة الصفاق. فطبيبك و أخصائية التغذية يراقبان مستوى البوتاسيوم بانتظام و يعملان على تصحيح الكمية الواجب الحصول عليها. يتوازن الصوديوم و السوائل بسهولة اكثر خلال ديلزة الصفاق. ليس من الضروري الحد من الصوديوم و السوائل لدى المرضى الذين يعالجون بديلزة الصفاق. كما هي الحال عند الذين يعالجون بديلزة الدم. قد تحتاج الى تخفيف الفوسفور و تناول رابطات الفوسفات. الفيتامينات و المعادن الموصى بها تبقى كما في حال ديلزة الدم.



زراعة الكلى

عند حدوث الفشل الكلوي التام يضطر المريض لأحد أمرين لتمكينه من الحياة

فأما الغسيل الكلوي بإحدى نوعيه أو زراعة كلية، و يمكن الاستغناء عن الغسيل بالشروع في زراعة الكلى مبكرا لتجنب الكثير من الأعراض الجانبية للغسيل الكلوي و خاصة الدموي.

لمن تزرع الكلية؟
لكل مريض يعاني من فشل كلوي تام و يبلغ من العمر سنة أو أكثر أو 10 كجم أو أكثر

أن سبب الفشل الكلوي له تأثير على فرص نجاح زراعة الكلى فبعض الأمراض الوراثية قد يعود المرض نفسه للكلية المزروعة و يعود الفشل الكلوي.
استخدام الأدوية المهبطة للمناعة و رفض الجسم للكلية المزروعة له تأثير على بقاء الكلية من لفظها و في العصر الحديث هناك عدة أدوية جديدة تستخدم في هذا المجال و أعطت نتائج ممتازة عن ذي قبل.
متابعة المريض جيدا أثناء و بعد زراعة الكلية من قبل المختصين له أثر كبير على فرص بقاء الكلية.

أعراض لفظ الكلية
ارتفاع في درجة الحرارة.
ألم في مكان الكلية المزروعة.
تغيير في لون البول ألى اللون الأحمر.
نقصان كمية البول.
ارتفاع ضغط الدم.
هزال عام.
شحوب .
ارتفاع في نسبة البولينا (الكرياتينين).


أمراض الكلى والحصى : تؤخذ بصلة ودون أن تقشر ويغمد فيها ( يحشى ) طحين نوى البلح بعد تحميصه كالبن وتسوى بذلك، ثم تؤكل مرة كل يوم واحدة لمدة أسبوع فإنه يقضي على الالتهابات الكلوية ، ويطرد الحصى والأملاح



للإلتهابات الكلوية : تصنع لبخة من طحين الحبة السوداء المعجونة في زيت الزيتون على الجهة التي تتألم فيها الكلى مع سف ملعقة حبة سوداء يومياً على الريق لمدة أسبوع فقط ، وينتهي الإلتهاب بإذن الله

لتفتيت الحصوة : يؤخذ عصير ليمون وزيت زيتون وحفنة بقدونس ( أوراق مقطعة ) من كل قدر فنجان ، ومن الثوم نصف فنجان ( مهروس ) ويخلط ذلك سوياً ، وتؤخذ منه ملعقة قبل النوم يومياً ، ويعقبها شرب كمية من الماء


التهاب الكلى
  عرقسوس ـ كتان
يشرب مغلي العرقسوس وزيت الكتان  


احتباس البول



بصل ـ خلة ـ ذرة ـ هندباء ـ فراولة ـ كمثرى ـ ليمون ـ كاكاو ـ جرجيرـ تفاح

   يغلي 30 جراما من قشر التفاح في حوالي ربع لتر من الماء لمدة ربع ساعة، و يشرب من هذا المغلي مقدار أربعة أو ستة أقداح يوميا  
يغلى مقدار ثلاث حفنات من الجرجير مع بصلة كبيرة بيضاء في لتر ونصف من الماء، ويستمر في الغلي حتى يبقى الثلث، ثم يصفى ويشرب - وهو فاتر- مقدار فنجان في الصباح ومثله في المساء




*****************************************************************

http://kidney.jeeran.com/
يمكن مراسلة هذا الموقع عن طريق البريد الاليكترونى المرفق به لارسال الوصفات لاى مكان فى العالم حيث ان مركزهم فى السودان لكن يجب على المرسل وصف حالته وصف دقيق ويفضل ارسال نسخة من التشخيصات الطبية

#37 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 25 May 2005 - 10:41 AM

تعريف مرض السكر
يحتوي دم الإنسان على نسبة طبيعية من سكر الجلوكوز، يحصل عليها من المواد الغذائية التي يتناولها، وتتراوح هذه النسبة ما بين 70 120مللغم ديسيلتر.
وقد يرتفع بصورة مؤقتة ، في حالتين : بعد تناول الطعام، وقبل النوم.
ولكن إذا ما ارتفعت هذه النسبة إلى اكثر من الحد الأعلى بصورة دائمة، يسمى الفرد في الحالة ، مصاباً بداء فرط السكر (Hyperglycemia) أما إذا انخفضت النسبة دون الحد الأدنى بصورة دائمة فيسمى بهبوط السكر(Hypoglycemia).
أعراض ارتفاع سكر الدم
تتمثل أهم أعراضه بما يلي:
1 عطش للماء وتبول متكرر.
2 الشعور بالجوع والتعب.
3 فقدان الوزن.
4 جفاف وحكة في الجلد.
5 تنمل الأطراف.
6 عدم وضوح الرؤيا.
7 بطء التئام الجروح والقروح.
8 ضعف الانتصاب.
ويمكن ان يحصل عند المريض واحدة أو اكثر من هذه الأعراض، قبل الشعور بإصابته بالسكر، وقد لا يحدث أي منها.
هل يصاب الفرد الطبيعي بالسكر مستقبلا؟
يمكن ان يحصل ذلك في وجود الحالات التالية:
إذا كان وزنك اكبر من الحد الأعلى للوزن الطبيعي وعمرك اكثر من 45سنة.
تنتمي لعائلة لها تاريخ في الإصابة بهذا المرض.
عدم ممارسة التمارين الرياضية أو المشي.
المرأة التي ولدت مولودا وزنه اكثر من 9باوند.
إذا بدأت تتعطش وتتبول كثيرا وبصورة متكررة.
عندا ينخفض وزنك بدون سبب تشعر به.
تشعر بالجوع في معظم الأوقات.
عند حدوث تنمل في الأطراف باستمرار.
كيف يحدث السكر العالي؟
تنتج خلايا بيتا الموجودة في غدة البنكرياس، اسفل المعدة، هرمون الأنسولين، الذي يفرز بعد تناول الطعام، وذلك لقيامه بإدخال الجلوكوز الموجود في الدم إلى خلايا الجسم.لأن الجلوكوز يعد المصدر الرئيس للطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بأعماله اليومية المعتادة.ولكن إذا لم تنتج البنكرياس كمية كافية من الأنسولين، أو لا تنتجه أبدا، أو تتحسس خلايا الجسم من استقباله، رغم توفره، ففي هذه الحالات يبقى سكر الجلوكوز في الدم بنسب اكثر من الطبيعة.
ومما تجدر الإشارة إليه، ان ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى اكثر من الحد الأعلى ، قد تكون ناتجة عن أمراض أخرى ، وكما يلي:
فرط الدرقية.
التهاب وسرطان البنكرياس.
تضخم الالتهابات (نادر جدا)
ملازمة كوشن (نادرة)
تناول كميات كبيرة من الطعام.
ورم خلايا الكروماتين القاتمة(نادر جدا).
ما أنواع السكر المرتفع؟
يصنف مرضى السكر المرتفع إلى الأصناف التالية:
أولا مرضى السكر المرتفع المعتمد على الأنسولين(Juvenile,IDDM): يحدث هذا النوع ، نتيجة لاضطراب عمل جهاز المناعة. حيث يهجم على خلايا الجسم ذاتها. وفي هذه الحالة يهجم على البنكرياس، ويتلف خلايا بيتا، المنتجة الوحيدة لهرمون الأنسولين في الجسم. وبذلك يقل إنتاج هذا الهرمون ، وبالتالي يبقى الجلوكوز في الدم بنسب مرتفعة، وهنا لابد من استخدام زرق الأنسولين بالإبر في الجسم للسيطرة على مستواه عند الحدود الطبيعية ، ولذا سمي بالسكر المعتمد على الأنسولين. وقد لاحظ الباحثون ان هذه الخلايا تتلف تماما خلال 5 10سنوات، من بدء أعراض المرض. وبذلك لا يستطيع الجسم استخدام الجلوكوز الموجود في الدم لتحرير الطاقة التي يحتاجها، إلا بزرق ابر الأنسولين.
يحدث اضطراب جهاز المناعة، المسبب لهذا المرض، نتيجة لعوامل وراثية أو بيئية. يصيب هذا المرض جميع الأعمار، فهو يصيب 3% من الولادات الجديدة سنويا، كما يصيب طفل واحد من بين كل 7000طفل سنويا، فضلا عن انه يصيب الشباب دون عمر 30سنة. يشكل هذا النوع من السكر ما بين 5 10% من مجموع أنواع السكر الأخرى.
تتمثل أهم أعراضه بما يلي:
العطش والتبول المتكرر.
الشعور بالجوع معظم الوقت.
فقدان الوزن.
التعب والغثيان والقيء.
ألم في البطن.
غياب الحيض.
ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى 126مللغم ديسيلتر فاكثر عند الصوم، و200مللغم ديسيلتر بدون الصوم.
ثانيا مرضى السكر المرتفع غير المعتمد على الأنسولين(NIDDM): يحدث بسبب تحسس او عدم تقبل خلايا الجسم للأنسولين، الذي يدخل الجلوكوز الموجود في الدم داخلها. ونتيجة لذلك يبقى الأنسولين والجلوكوز بنسب عالية في الدم ، مما يؤدي إلى فقد البنكرياس لقدرتها على إنتاج الأنسولين تدريجيا.
أما مسببات هذا النوع من السكر فتعزى إلى واحد أو اكثر مما يلي:
* الوراثة: حيث يحدث المرض في أفراد من عوائل لها تاريخ في الإصابة به.
* السلالة: تكثر الإصابة بالسكر بين الأفراد المنحدرين من أصول أمريكية او أفريقية أمريكية او آسيوية أمريكية او أسبانية لاتينية ، ومن سكان جزر الهاواي والمحيط الهادي.
* السمنة: يشكل البدينون ، ولا سيما المترهلة بطونهم، ما بين8090% من مجموع المصابين به.
* ضعف مرونة الجسم الفيزيائية، حيث يصيب الذين لا يمارسون الرياضة ولا المشي على الأقل.
* سوء التغذية.
* ضغط الدم العالي.
* ارتفاع نسبة الدهون في الدم، حيث تصل كمية الكولسترول إلى 35 وثلاثي الغلسريد إلى 250.
* الإصابة السابقة بسكر الحمل.
* الاستخدام الطويل للأنسولين.
يعد هذا النوع من السكر المرتفع، اكثر الأنواع شيوعا، حيث يشكل9095% من أنواع السكر الأخرى.
يصيب مختلف الأعمار ولكن يتركز في أعمار ما فوق الأربعين سنة ، واحيانا في الأشخاص النحيفي الأجسام من كبار السن.
أما أهم أعراضه فتتمثل بما يلي:
العطش والتبول المتكرر.
خفقان القلب.
الرؤيا الضبابية.
ضعف التئام الجروح والقروح والإصابات في الجلد والمثانة والمهبل.
ضعف الانتصاب.
ارتفاع نسبة السكر في الدم، حيث يصل إلى 126مللغم ديسيلتر عند الصيام و200مللغم ديسيلتر فاكثر عند الإفطار.
ثالثا سكر الحمل (Gestational Diabetes): هو احد أعراض ملازمة التغاير، ينتج عن عدم تحمل أنواع الكربوهيدريت التي تتناولها المرأة منذ بدايات الحمل. يؤدي ذلك إلى ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم. ويجب وضع هذه النسبة تحت السيطرة، والا يسبب ، خلال الفترة ما بين (24 28 ) أسبوعا من الحمل، السمنة للحامل وفرط الأنسولين في الدم وتحسس خلايا الجسم منه، فضلا عن تشوه الأجنة او موتها.
يحدث هذا المرض عند 13% من الحوامل، ولا سيما في الحالات التالية:
النساء اللاتي من أصول أفريقية وأمريكية وأفريقية أمريكية وأسبانية لاتينية.
البدينات.
ان 2050 % من الاتي أصبن بسكر الحمل يمكن ان به ثانية خلال 510سنوات التالية.
عندما يكون وزن المولود في ولادة سابقة اكثر من 9 باوند.
عند من ولدت في ولادة سابقة مولودا ميتا، أو مشوها.
ومن أهم أعراض هذا المرض هي: العطش والتبول المتكرر والتعب والغثيان والقيء وضبابية الرؤيا واصابات مرضية متكررة في الجلد والمثانة والمهبل.
وهو من الأمراض غير الخطيرة، حيث غالبا ما يعود السكر إلى مستواه الطبيعي بعد الولادة.
ولكن لاحظ الباحثون ان 510% من اللاتي أصبن بسكر الحمل، قد يتعرضن للإصابة بسكر النوع الثاني.
هل هناك أنواع أخرى من السكر؟
هناك أنواع نادرة لا تشكل سوى 15% من أنواع السكر الأخرى، وتسمى بأسماء مختلفة، مثل سكر الشباب والعمليات الجراحية وكثرة تناول العقاقير الكيماوية وسوء التغذية.
تؤدي الإصابة بأمراض مختلفة إلى حدوث ما يسمى بالبول عديم الطعم(Diabetes Insipidus) ومن هذه الأمراض هي:
* مرض تعدد أكياس الكلى(Polycystic).
* تناول أدوية معينة مثل(Lithium,Amphotericin B,Demeclocycline)..
ومن أعراض هذه الحالة العطش الشديد والتبول المتكرر، لكميات كبيرة من البول.
هل لارتفاع السكر مضاعفات؟
ان تناول العلاجات الكيماوية والعشبية
والغذائية، لا يكون لعلاج السكر ، بل لجعل مستواه ضمن الحدود الطبيعية او قريبا منها. حيث ان ارتفاع مستواه دون علاج أو علاجه بصورة غير منتظمة يؤدي إلى حدوث مضاعفات كثيرة ومعقدة منها:
أولا حموضة الدم (Ketoacidosis): عندما لا يستطيع الجسم الاستفادة من الجلوكوز الموجود في الدم، لتحرير الطاقة التي يحتاجها، لتوقف خلايا بيتا من إنتاج الأنسولين، يلجأ إلى استخدام الدهون لهذا الغرض. وقد لوحظ ان تحليل الدهون يؤدي إلى إنتاج حامض كاتيني. تأخذ نسبته بالتزايد في الدم والبول، حتى يصل إلى حد السمية، الذي تكون فيه حموضة الدم أعلى مما في أنسجة الجسم بدرجة كبيرة.
ثانيا اعتلال الشبكية (Retinopathy): في حالة عدم علاج السكر المرتفع بصورة منتظمة وخلال فترة تصل الى30 سنة، يُكوّن الجسم أوعية دموية شعرية هشة في العين، يمكن ان تنزف لأي سبب بسيط. مما يؤدي إلى ضعف ثم انعدام الرؤيا.
ثالثا غيبوبة فرط التناضح السكري (Hyperosmolar Coma): يحدث عند المصابين بالنوع الثاني من السكر المرتفع، دون تنظيم مناسيبه بالأدوية والأغذية اوالاعشاب. ففي هذه الحالة وعندما تكون كمية الماء في الدم قليلة، فالكلى تبدأ بالاحتفاظ بالسوائل والسكر. الأمر الذي يؤدي إلى تركيز الصوديوم والسكر والجزيئات الأخرى التي تجذب الماء إلى الكلى، في الدم. مما ينتج عنه عطش شديد وغثيان وضعف الوعي والغيبوبة والتشنج والميل إلى النوم.
رابعا مرض السكر الكلوي (Nephrogenic Diabetes Insipidus): الذي ينتج عن قصور الغدة النخامية. حيث تفرز هذه الغدة هرمون الفاسوبريسين (Vasopressin) ويؤدي نقص إفراز هذا الهرمون إلى فشل الكلى للاستجابة له. حيث ينتج عن ذلك عدم استجابة أنابيب الكلى لهذا الهرمون، وطرحها لكميات كبيرة من الماء مع البول.
خامسا الشلل السكري للعصب الثالث القحفي (Carnal Mononeuropathy 111): يصاب العصب الثالث في الجمجمة، المسؤول عن حركة العين بالشلل، مما ينتج عنه هبوط الجفن والصورة المزدوجة لمشهد واحد، والم في الرأس أو في جوف العيون.
سادسا الإغماء (Diabetes Vasomotor): يعتمد الدماغ ، بصورة مباشرة وكلية، على الجلوكوز الموجود في الدم ، للقيام بوظائفه الاعتيادية.
يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى اكثر من 300مللغم ديسيلتر، إلى إرباك عمله ، متمثلا بفقد الوعي.
سابعا تلف الأعصاب والأوعية الدموية (Diabetes neuropathy Angiopathy): ولا سيما في الأطراف القدمين. فغالبا ما يحدث جرح أو تقرح في القدمين دون ان يشعر بها المريض، إلا بعد ان تصل إلى مراحل متقدمة في الالتهاب والنخر، تودي في كثير من الأحيان إلى بتر القدم.
كيف يمكننا منع هذه المضاعفات؟
يمكن تجنب هذه المضاعفات لفترة طويلة باتباع الخطوات التالية: أولا:الأعشاب: يجب ان يعرف مريض السكر دور الأعشاب في أبعاد إصابته بمضاعفات المرض، والمتمثلة بما يلي:
1 تقوية البنكرياس، من خلال تجديد نشاط خلايا بيتا المنتجة للأنسولين فيها.
2 تحتوي بعض الأعشاب ، كالبطيخ المر، على مواد مشابهة للأنسولين في عملها.
3 تجعل خلايا الجسم مستعدة لاستقبال الأنسولين بصورة طبيعية.
4 تعمل على تنظيم تحرير الكلوكوز من الكبد.
5 توجد بعض الأعشاب تعمل على تقليل رغبة مرضى السكر لتناول السكر، كتلك التي تحتوي على الكلوتامين.
6 يؤدي انخفاض القدرة الكهربائية لخلايا الجسم إلى، اضطراب مستوى الاستقلاب الغذائي فيه. الأمر الذي ينتج عنه، ارتفاع مستوى السكر في الدم، وقلة امتصاص الخلايا، للمعادن اللازمة. وتوجد بعض الأعشاب ، التي تزيد من قدرة خلايا الجسم لامتصاص المعادن، مثل عشب شيلاجيت.
7 توجد بعض الأعشاب ، التي لها القدرة على تخفيض مناسيب الكلوكوز في الدم مثل أوراق شجرة بانابا. وتجدر الإشارة إلى ان كثيرا من الباحثين في مختلف دول العالم، قاموا بتحليل كل النباتات المعروفة على سطح الأرض، وتبين ان هناك 1200 محصول زراعي وعشبة صالحة لعلاج السكر العالي.
كما خلصت دراسات سريرية ومخبرية خلال الفترة بين1960 1999الى ان استخدام الأعشاب التالية ، يؤدي إلى السيطرة على مناسيب طبيعية أو قريبة منها، لسكر الدم وتلاحظ تباين كمية الجرعات، وفقا لتباين مستويات السكر.
ويمكن تصنيف هذه الأعشاب إلى مجموعتين:
* الأولى الأعشاب التي تستخدم في دول العالم الأخرى، خارج الوطن العربي وأهمها:
1 تناول أوراق شجرة ginko biloba، المنشطة للدورة الدموية، لا سيما في الدماغ. بمقدار ملعقة صغيرة في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب1 3مرات يوميا.
2 على الرغم من ان glucosamine ، ينتج في الجسم ، إلا انه يكون بنسب قليلة لدى مرضى السكر، ويمكن الحصول عليه من تناول السرطانات البحرية واللوبستر. ويفيد لسلامة القلب والدورة الدموية والعضلات والمفاصل.
3 تناولarginine لفائدته في بناء خلايا الجسم وسرعة التئام الجروح وتنشيط جهاز المناعة وتقليل الكولسترول. يؤخذ بمقدار 20 30 غراما يوميا. يوجد في الحليب خالي الدسم وفول الصويا والفول السوداني والسمسم وعباد الشمس النيئة، واسماك السالمون والتونا.
4 تناول زيت بذور العنب وزهرة الربيع وزيت الزيتون والذرة وعباد الشمس. لأنها مضادة للأكسدة وتشكل مصادر قيمة لفيتامين(E) المهم لسلامة القلب والأوعية الدموية والأعصاب. بمقدار 4 غرامات مساء.
5 تناول chromium من خميرة البيرة بنسبة 1 2غرام يوميا. سيما للحوامل ومرضى القلب والكولسترول.
6 تناول alpha lipioc acid مضاد للأكسدة والسكر وتلف الأعصاب.
ينتج في الجسم ، وعند قلته يؤخذ من مصادر كيماوية. بمقدار 600 1200ملغم يوميا.
7 على الرغم من ان Carnitine يصنع في الجسم، إلا انه يقل عند مرضى السكر، وهو مهم لتخفيض الضغط والكولسترول والوزن، حيث يساعد على حرق الدهون الفائضة، ومضاد للأكسدة وامراض القلب والكبد.
يؤخذ بمقدار 1ملغم 2كغم من وزن الجسم.
يوجد في الحبوب الكاملة والخضروات والفطر واللحوم خالية الدهون.
8 أضف الكركم لطعامك، حيث انه يقلل من مناسيب السكر.
9 تناول جذور الجنسنغ بمقدار 1 3غرام يوميا، حيث انه من منشطات الدورة الدموية ومضاد للأكسدة ومخفض للسكر.
10 تناول منقوع ثمار Syzygium cum. لتحفيزها لخلايا بيتا المنتجة للأنسولين.
11 تناول مغلي عشبةTinospora cor. بنسبة 400ملغم لكل كغم من وزن الجسم. حيث انها تساعد على تخفيض السكر.
12 ملعقة طعام من بذور الحلبة في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد يشرب 1 3مرات يوميا.
13 ملعقة صغيرة من القرفة في قدح ماء مغلي ، وبعد ان يبرد يشرب1 3مرات يوميا.
14 تناولGlucomannan من جذور شجرة Amorphophallus konjak بمقدار3.6 7.2 غرامات يوميا، حيث انه من مضادات السكر.
15 تناولtaurin المضاد للأكسدة والمهم في تكوين سائل الصفراء، والمحفز على إنتاج الأنسولين والواقي من أمراض القلب والعيون والأعصاب.
يوجد في البقوليات والملفوف والبصل والفجل والثوم والبزاليا الجافة والكراث.
يؤخذ بمقدار 1.5غرام يوميا.
16 تناولQuercetin الذي يقلل من تجمع السكر في خلايا الأعصاب والكلى، ويحافظ على الأغشية المخاطية للعيون، ويقلل من تكوين الأوعية الدموية الهشة. يوجد في قلف أشجار البلوط.
17 تنول مصادر المنغنيز يصلح تلف البنكرياس ويساعد في استقلاب السكر. يوجد في القمح والرز الكاملين والفاصوليا الجافة والسبانغ والخس.
18 تناول مغلي عشبة Gymnema الذي يحفز البنكرياس على إنتاج الأنسولين. بمقدار 400ملغم يوميا.
19 تناولBitter melon خيار شمبر خيار حامض أو البطيخ المر، حيث ان ثماره غير الناضجة تنشط خلايا بيتا في البنكرياس. بمقدار5 15غراما يوميا.
20 تناول ثمار القمام الأسى Bilberry يقي الشبكية والأعصاب من التلف، وصبغة الأوراق تحافظ على استقرار مناسيب السكر. بمقدار 80 160ملغم يوميا. وصبغة الأوراق بمقدار 1 3 غرامات يوميا.
21 تناول أوراق الزيتون المخفضة للضغط والسكر. بمقدار ملعقة كوب من الأوراق الجافة المطحونة في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب 1 3 مرات يوميا.
22 تناول فطر ريشي Reishi المضاد للأكسدة ولسلامة القلب.
23 تناول مصادر المغنيسيوم، لتجنب تشوه الأجنة في الحوامل.
وتتمثل بالحبوب الكاملة والبقوليات واللوز والكاكاو.
24 تناول Inositole ينشط الدورة الدموية ومنع تصلب الشرايين، يوجد في الخضروات.
25 ملعقة طعام من عصير الصبير مع قدح ماء ، 1 3مرات يوميا.
كما تعقم الجروح والقروح بالعصير.
26 ملعقة طعام من بذور الحلبة في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب1 2يوميا.
27 تناول مصادر Carnosine المضاد للأكسدة، حيث يساعد على سرعة التئام الجروح. وهو ينتج في الجسم، وعند قلته يؤخذ من مصادر كيماوية، لعدم توفره في الأعشاب والأغذية.
28 تناول جذور الردبكية البنفسجيةEchinaea Ang. لسرعة التئام الجروح والقروح ، وتخفض الضغط بمقدار 5 10غرامات ، 1 3مرات يوميا.
29 تناول أوراق لسان الحمل Plantago Lan.Maj. بمقدار ملعقة متوسطة في قدح ماء مغلي، وبعد ان تبرد وتصفى تشرب1 3 مرات يوميا.
حيث تنقي الدم وتقي من أمراض القلب ولاسيما الجلطات. كما تستعمل خارجيا، للقروح والجروح.
30 تناول قلف شجرةpterocarpus Mar. حيث أنها تخفض سكر الدم، بمقدار نصف إلى ملعقة متوسطة في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب1 3 مرات يوميا.
31 تناول من أزهار أو أوراق عشبة القديس يوحنا St.Johns wort لأنها مدرة للصفراء ومضاد حيوي وتسرع في التئام الجروح.
بمقدار ملعقة متوسطة على قدح ماء مغلي ، وبعد ان يبرد يشرب نصف قدح 1 3مرات يوميا. وتعمل عجينة منها للجروح.
32 تناول أوراق شجرة بانابا Lagerstroemia spe.، حيث انها تخفض مناسيب السكر في الدم. تؤخذ بمقدار نصف ملعقة متوسطة من الجافة المطحونة في نصف قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب 1 3 مرات يوميا.





مسببات مرض السكر ومضاعفاته و كيفية منع هذه المضاعفات..
ونظم غذاء مريض السكر كما نتحدث عن هبوط منسوب السكر ووسائل رفعه.
* ثانيا الأعشاب التي تستخدم في معظم دول الوطن العربي وتشمل على:

1 ملعقة طعام من مطحون كل من الحلبة والجرجير والفاصوليا والقريص وورد السياج والمرمية والكرفس والخس وأوراق التكي والزيتون والفلفل الأسود والشيح واكليل الجبل والقيصوم والحنظل والجعدة ودرنات السعد والحبة السودة والفوة والسنامكي والسبانخ وأوراق الخرشوف وبذور الكزبرة والجزر وقشور الرمان الجافة وبذور الكتان والبقدونس. يخلط الكل ويؤخذ منه مقدار ملعقة كوب في نصف قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب ثلاث مرات يوميا. ويمكن ان يعبأ بكبسولات. وتؤخذ كبسولتين (200ملغم3) ثلاث مرات يوميا، وذلك حسب نسبة السكر.

2 ملعقة طعام من مطحون كل من الشيح والقيصوم والحنظل الجعده ودرنات السعد والحبة السوداء والفلفل الحار. تخلط وتعبأ في كبسولة (300ملغم3) وتؤخذ 1 2 كبسولة بعد كل وجبة طعام وحسب درجة السكر.

3 أربع ملاعق طعام من السنامكي تنقع في قدحين ماء ثم تغلى لمدة أربع ساعات ، ثم تبرد وتصفى ويشرب منها نصف قدح. 2 3 مرات حسب درجة السكر.

4 ملعقة طعام من مطحون كل من الحلبة وأوراق السبانخ وأوراق التكي وبذور الكزبرة وبذور الجزر، تخلط وتؤخذ منها ملعقة كوب في نصف قدح ماء وبعد ان يبرد ويصفى يشرب 2 3 مرات حسب درجة السكر.

5 ملعقة طعام من مطحون كل من الجعدة والشيح وأوراق الحلبة وبذور الحلبة والحبة السوداء، تخلط ويؤخذ منها مقدار ملعقة كوب في نصف قدح ماء وبعد ان يبرد ويصفى يشرب ويكرر مرتين إلى ثلاث مرات حسب نسبة السكر.

6 ملعقة طعام من ثمار اللزيج (شبيط ) مع ملعقة كوب من لحاء التوت في قدح ونصف من الماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب منه نصف قدح ثلاث مرات يوميا.

7 خمسة قرون لوبيا أو خمسة ملاعق طعام من الجاف المطحون منها، مع ملعقة طعام من كل من أوراق الجوز والقريص وأوراق العنب. تخلط وتؤخذ ثلاث ملاعق طعام منه في لتر ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب على جرعات خلال النهار.

8 ملعقة طعام من كل من أوراق الجوز وجنجل وجذور الهندبا البرية وإبرة الراعي تخلط وتؤخذ منها ملعقة طعام في ثلاثة أقداح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب خلال النهار.

9 ربع كيلو غرام من أوراق التكي (التوت) في لتر ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب قدح قبل الفطور والثاني وسط النهار والثالث عصرا' والقدح الرابع قبل النوم. ويمكن الاستعاضة عنه بأوراق إكليل الجبل أو الغار.

10 ملعقة كوب من الشيح في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب ما بين 1 3 قدح يوميا حسب نسبة السكر في الدم.


11 ملعقة كوب من الحبة السوداء تؤخذ مع نصف قدح ماء قبل الطعام من مرة إلى ثلاث مرات يوميا'، حسب نسبة السكر في الدم.

12 ربع كيلو غرام من مطحون كل من الحبة السوداء وقشور الرمان الجافة وبذور الرشاد والحنظل، تخلط ويؤخذ منها ملعقة كوب مع نصف قدح ماء قبل الفطور يوميا.

13 ملعقة كوب من بذور البقدونس في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب قبل الطعام ويكرر ثلاث مرات يوميا. أو تعبأ في كبسولات (500ملغم3) وتؤخذ 1 3 كبسولة يومياً، حسب درجة السكر.

14 ملعقة طعام من أوراق الاكاسيا كاشو في قدح ونصف ماء وينقع لمدة ساعة ثم يصفى ويشرب نصف قدح قبل الفطور ونصف قدح قبل النوم.

15 ملعقة كوب من ذنب الخيل أو الحميض أو ورد السياج أو الحلبة في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب نصف قدح ثلاث مرات يوميا'.

16 نصف ملعقة كوب من جذور القريص في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب على جرعات خلال النهار.

17 ملعقة طعام من خيوط عنب الثعلب في ثلاثة أقداح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب قدح ثلاث مرات يوميا.

18 أربعة ملاعق من القشور الجافة لقرون الفاصوليا الخضراء بدون بذور في لتر ونصف ماء بارد ينقع من المساء إلى الصباح ثم يغلى إلى ان يتبخر النصف ثم يبرد ويصفى ويشرب منه نصف قدح ثلاث مرات يوميا.

19 يجفف ساق الملفوف تحت الشمس ثم يطحن يؤخذ من الطحين ملعقة كوب مع نصف قدح ماء قبل الفطور ويكرر من مرتين إلى ثلاث مرات حسب نسبة السكر في الدم.

20 ملعقة كوب كل من مطحون أوراق الصفصاف وبذور الحلبة مع أوراق التكي (التوت) يخلط الجميع ويؤخذ منه ملعقة كوب مع نصف قدح ماء قبل الفطور وأخرى قبل النوم.

21 ملعقة كوب من مطحون القشور الجافة للرمان تخلط مع قدح لبن زبادي خالي من الدسم ويشرب ويكرر 1 3 مرات يوميا حسب نسبة السكر في الدم.

22 قدح من أوراق الزيتون المقطعة الغضة، أو نصف قدح من المطحونة الجافة في خمسة أقداح ماء مغلي وبعد ان يبرد يترك في الثلاجة إلى الصباح حيث يصفى ويشرب منه نصف قدح صباحا وآخر مساء ويلاحظ الضغط لانه خافض سريع.

23 ملعقتا طعام من مطحون كل من بذور الكتان والحلبة والترمس يخلط المزيج ويؤخذ منه ملعقة كوب مع نصف قدح ماء صباحا ويكرر مساء.

24 ملعقة طعام من زيت الزيتون مع عصير ليمون تشرب قبل الفطور وتكرر قبل النوم.
25 نصف كيلو غرام من أزهار المدرة المخزنية مع ربع كيلو غرام من القريص أو ورق الاويسة تطحن وتخلط وتعبأ في كبسولات(200ملغم3) وتؤخذ 1 3 كبسولة ، مرة إلى ثلاث مرات يوميا بين الوجبات، وذلك حسب نسبة السكر في الدم.

26 ملعقة كوب من أوراق الاويسة مع نصف ملعقة كوب من القريص في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب ثلاث مرات يوميا بين الوجبات.

27 ملعقة طعام من مطحون كل من الشيح والحلبة والترمس والمريوت والعرعر والأزير. تخلط ويؤخذ منها ملعقة كوب سفوف صباحاً وأخرى مساء.

28 ملعقة طعام من مطحون كل من الغافث والارقطيون والبوكاليتوس، جيرانيوم، عرعر، خس بري، جوز، زيتون، بطباط، خنازيرية، تخلط ويؤخذ منها ملعقة كوب في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى، يشرب ثلاث مرات يومياً. تقلل أو تزاد حسب درجة السكر في الدم.

29 تخلط كميات متساوية من قش الشوفان والنعناع وعرق السوس والقريص والجت والفلفل الحار والبانيك والحلبة والشمر والبقدونس والنعناع واوراق التوت وثمار الجوري والمرمية ، وتؤخذ منه ملعقة كوب في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد ويصفى يشرب ثلاث مرات يوميا .


30 تعبأ بذور الباباي في كبسولات 300 ملغم3 وتؤخذ واحدة بعد كل وجبة طعام .
34 تناول ملعقة كوب من توت شجرة الأرز بعد كل وجبة طعام .

35 تخلط كميات متساوية من جذور الهندبا البرية والحوذان المر وتعبا في كبسولات 200 ملغم3 وتؤخذ واحدة بعد كل وجبة طعام ولا يستخدم الحوذان في حالة وجود مرض الماء في القلب والماء الأزرق في العين.


الغذاء
يجب ان يقتصر غذاء المريض داخل هذه الدائرة الغذائية المتنوعة:
1 تناول نصف قدح من عصير الاناناس1 4 مرات يوميا حسب درجة السكر.

2 تناول حبوب القمح والرز الكاملة(بردتها او نخالتها). وكذلك السمسم والحلبة والبقوليات والموز غير الناضج والسبانغ والفول السوداني والرز والخس والخيار والبطاطا والطماطم والملفوف والزهرة واللوز وبذور اليقطين والعسل الطبيعي والبصل والثوم والخضروات الورقية والتمر والتين، لاعتبار ان هذه الأغذية مصادر مهمة لفيتامين(B1,B3,B6) والبنتوثينك أسيد والزنك والنحاس والمنغنيز. التي تعمل على إنتاج هرمون الأنسولين وسرعة التئام الجروح وضد فقر الدم وتقوي جهاز المناعة وتجهز الانزيمات الضرورية لتمثيل الكربوهيدريت والدهون والبروتينات ولسلامة البنكرياس ضد التلف.

3 تناول المشمش والتفاح والبرتقال والجزر والذرة الصفراء والخضراوات الورقية ومعظم مصادر فيتامين(A). وذلك لسرعة التئام الجروح والقروح ، ولسلامة الأغشية المخاطية، لاسيما في العيون.

4 تناول الجرجير والحمضيات والمانجو والفجل والمشمش والكرز والبصل والعنب الأسود والفلفل البارد والطماطم، لاعتبار ان هذه الأغذية مصادر لفيتامين©. وهذا يؤدي إلى وقاية العيون من مضاعفات المرض، ولتقوية جهاز المناعة.

5 عمل موازنة بين كمية ونوعية الكربوهيدريت في الطعام المأكول ، مع الجهد المبذول يوميا. كما يجب وضع برنامج غذائي ورياضي ، لتقليل الوزن التدريجي للبدينين.

6 الإكثار من تناول الخضراوات الغضة.

6 التقليل من الدهون الحيوانية واللحوم والحلوى والخبز الأبيض.

7 ملعقة صغيرة من الشاي الأخضر في قدح ماء مغلي وبعد ان يبرد يشرب1 3 اقداح يوميا.

8 تناول مصادر glutamine الذي يخفض الضغط والكولسترول ويقوي المناعة ويقلل الرغبة لتناول السكر. يوجد في البصل والثوم والكرفس والزهرة والسبانغ والبروكلي.

9 يسلق الشوفان ويؤكل ويشرب ماؤه بمقدار ربع كيلو يوميا ويمكن الاستعاضة عنه بالمازة (طرطوف الأرض) والفاصوليا الخضراء.

10 تقطع وتهرس وتعصر أوراق اللهانة ويؤخذ منها نصف قدح ويخلط مع نصف قدح من عصير البصل ويشرب القدح خلال وجبات الطعام، على جرعات أثناء النهار.

11 شرب قدح من عصير مستنبت القمح، ثلاث مرات يوميا.

12 تناول مصادر البوتاسيوم، وذلك لان تناول الأنسولين يقلل من نسبه في الدم، وهو ضروري لسلامة القلب والأعصاب.

ثالثا : اللمس
1 الامتناع عن التدخين، لأنه يؤدي إلى ضيق الشرايين، وبالتالي اندفاع كميات كبيرة من البروتينات في الكلى وخارج الأوعية الدموية، مما ينتج عنه الفشل الكلوي.

2 ممارسة التمارين الرياضية ولاسيما المشي لمسافات تتناسب مع كمية ونوعية المواد الغذائية التي تتناولها يوميا.

3 تغيير نمط الحياة، وذلك بتنويع الطعام وفقا لما ورد أعلاه، وممارسة المشي في المناطق الخضراء، وتغير العادات اليومية وذلك بأدائها بأساليب أخرى.فقد أوضحت الدراسات الحديثة ، ان هذا التغيير ، أدى على مدى ثلاث سنوات إلى تخفيض نسبة الإصابة بمضاعفات السكر بمقدار 58%.

4 فحص القدمين بصورة دقيقة، والمحافظة على تنظيفهما وتعقيمهما يوميا.

5 الضغط والتمسيد بحركة دائرية على موضع الغدة الصعترية في القدمين واليدين ، ثم موضع غدة البنكرياس في الصدر وكذلك في الوجه، لمدة نصف دقيقة لكل منهما. وتجدر الإشارة إلى ان البحوث الأخيرة، لحد عام 2003 ، أوضحت ما يلي:

1 ان تخفيض السكر بنسبة 1% أدى إلى تخفيض نسبة الإصابة بمضاعفات السكر بنسبة40%.

2 تخفيض ضغط الدم إلى مناسيبه الطبيعية أدى إلى تقليل معدلات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 33 50% ومضاعفات السكر بنسبة 33%

3 تؤدي المحافظة على نسب الكولسترول الطبيعية إلى تخفيض نسب الإصابة بمضاعفات السكر بمقدار20 50%

4 الاهتمام بالحمية الغذائية، أدى ألي تقليل نسب بتر الأعضاء لاسيما الأطراف بمقدار 45 85%




كيف يحدث هبوط السكر؟
يحدث نتيجة واحد أو اكثر من الأسباب التالية:
* عدم انتظام وجبات الطعام من حيث الوقت والتوازن.
* ممارسة الجهد البدني لفترات طويلة، أو اكثر من كميات السكر الطاقة، الحاصل عليها من المواد الغذائية اليومية.
* تناول علاجات السكر العالي بكميات كبيرة وبمواعيد غير منتظمة.
* التأثيرات الجانبية لتناول العقاقير الكيماوية لفترات طويلة.
* تناول الكحول، ولا سيما بدون طعام.
* قصور الدرقية.
* قصور النخامية.




وما أعراض هبوط السكر؟
تتمثل هذه الأعراض بما يلي:
1 التعرق.
2 الغثيان.
3 اضطراب الرؤيا.
4 الارتجاف.
5 تنمل القدمين واللسان.
6 اضطراب وتشوش الذهن.
7 الإغماء.
8 الشعور بالبرد.
9 ضعف عام.
10 خفقان.
11 دوار.
12 برودة ورطوبة الجلد.
وقد يحدث واحد أو اكثر من هذه الأعراض أو قد لا يحدث. كما ان حدوث واحد من هذه الأعراض، لا يعني بالضرورة هبوط السكر.


ما وسائل رفع منسوب السكر؟
تناول قطعة من الحلوى أو العصائر الطبيعية والغازية الحلوة كل 15 دقيقة إلى ان يعود إلى وضعه الطبيعي، والا يحدث الإغماء ، عند وصول منسوب سكر الدم إلى 30مللغم ديسيلتر فأقل.

#38 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 25 May 2005 - 11:55 AM

هديه صلى الله عليه وسلم في علاج الحمى

ثبت في الصحيحين عن نافع عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما الحمى أو شدة الحمى من فيح جهنم فأبر دوها بالماء وقد أشكل هذا الحديث على كثير من جهلة الأطباء ورآه منافيا لدواء الحمى وعلاجها ونحن نبين يحول الله وقوته وجهه وفقهه فنقول خطاب النبي صلى الله عليه وسلم نوعان عام لأهل الأرض وخاص ببعضهم فالأول كعامة خطابه والثاني كقوله لا تستقبلوا القبلة بغائط ولا بول ولا تستديروها ولكن شرقوا أو غربوا فهدا ليس بخطاب لأهل المشرق ولا المغرب ولا العراق ولكن لأهل المدينة وما على سمتها كالشام وغيرها وكذلك قوله ما بين المشرق والمغرب قبلة وإذا عرف هذا فخطابه في هذا الحديث خاص بأهل الحجاز وما والاهم إذ كان أكثر الحميات التي تعرض لهم من نوع الحمى اليومية العرضية الحادثة عن شدة حرارة الشمس وهذه ينفعها الماء البارد شربا واغتسالا فإن الحمى حرارة غريبة تشتعل بالقلب وتنبتث منه بتوسط الروح والدم في الشرايين والعروق إلى جميع البدن فتشتعل فيه اشتعالا يضر بالإفعال الطبيعية وهي تنقسم إلى قسمين عرضية وهي الحادثة إما عن الورم أو الحركة أو إصابة حرارة الشمس أو القيظ الشديد ونحو ذلك ومرضية وهي ثلاثة أنواع وهي لا تكون إلا في مادة أولى ثم منها يسخن جميع البدن فإن كان مبدأ تعلقها بالروح سميت حمى يوم لأنها في الغالب تزول في يوم ونهايتها ثلاثة أيام وإن كان مبدأ تعلقها بأخلاط سميت عفنية وهي أربعة أصناف صفراوية وسوداوية وبلغمية ودموية وإن كان مبدأ تعلقها بالأعضاء الصلبة الأصلية سميت حمى دق وتحت هذه الأنواع أصناف كثيرة وقد ينتفع البدن بالحمى انتفاعا عظيما لا يبلغه الدواء وكثيرا ما يكون حمى يوم وحمى العفن سببا لانضاج مواد غليظة لم تكن تنضج بدونها وسببا لتفتح سدد لم تكن نصل إلهيا الأدوية المفتحة وأما الرمد الحديث والمتقادم فإنها تبرىء أكثر أنواعه برءا عجيبا سريعا وتنفع من الفالج واللقوة والتشنج الامتلائي وكثيرا من الأمراض الحادثة عن الفضول الغليظة وقال لي بعض فضلاء الأطباء إن كثيرا من الأمراض نستبشر فيها بالحمى كما يستبشر المريض بالعافية فتكون الحمى فيه أنفع من شرب الدواء بكثير فإنها تنضج من الخلاط والمواد الفاسدة ما يضر بالبدن فإذا انضجتها صادقها الدواء متهيئة للخروج بنضاجها فأخرجها فكانت سببا للشفاء وإذا عرف هذا فيجوز أن يكون مراد الحديث من أقسام الحميات العرضية فإنها تسكن على المكان بالانغماس في الماء البارد وسقى الماء البارد المثلوج ولا يحتاج صاحبها مع ذلك إلا علاج آخر فإنها مجرج كيفية حارة متعلقة بالروح فيكفي في زوالها مجرد وصول كيفية باردة تكنها وتخمد لهبها من غير حاجة إلى استفراغ مادة أو انتظار نضج ويجوز أن يراد به جميع أنواع الحميات وقد اعترف فاضل الأطباء جالينوس بأن الماء البارد ينفع فيها قال في المقالة العاشرة من كتاب حيلة البرء ولو أن رجلا شابا حسن اللحم خصب البدن في وقت القيظ وفي وقت منتهى الحمى وليس في أحشاءه ورم استحم بماء بارد أو سبح فيه لا نتفع بذلك وقال ونحن نأمر بذلك بلا توقف وقال الرازي في كتابه الكبير إذا كانت القوة قوية والحمى حادة جدا والنضج بين ولا ورم في الجوف ولا فتق ينفع الماء البارد شربا وإن كان العليل خصب البدن والزمان حار وكان معتادا لاستعمال الماء البارد من خارج فليؤذن فيه

  

فصل في هديه في العلاج بشرب العسل والحجامة والكي

في صحيح البخاري عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الشفاء في ثلاث شربة عسل وشرطة محجم وكية نار وأنا أنهي أمتي عن الكي قال أبو عبد الله المازري الأمراض الامتلائية إما أن تكون دموية أو صفراوية أو بلغمية أو سوداوية فإن كانت دموية فشفاؤها إخراج الدم وإن كانت من الأقسام الثلاثة الباقية فشفاؤها بالإسهال الذي يليق بكل خلط منها وكأنه صلى الله عليه وسلم نبه بالعسل على المسهلات وبالحجامة على الفصد وقد قال بعض الناس إن الفصد يدخل في قوله شرطة محجم فإذا أعيا الدواء فآخر الطب الكي فذكره صلىالله عليه وسلم من الأدوية لأنه يستعمل عند غلبة الطباع لقوي الأدوية وحيث لا ينفع الدواء المشروب وقوله أنا انهى أمتي عن الكي وفي الحديث الاخر وما أحب أن أكتوي إشارة إلى أن يؤخر العلاج به حتى تدفع الضرورة إليه ولا يعجل التداوي به لما فيه من استعجال الألم الشديد في دفع ألم قد يكون أضعف من ألم الكي انتهى كلامه وقال بعض الأطباء الأمراض المزاجية إما أن تكون بمادة أو بغير مادة والمادية منها إما حارة أو باردة أو رطبة أو يابسة أو ما تركب منها وهذه الكيفيات الأربع منها كيفيتان فاعلتان وهما الحرارة والبرودة وكيفيتان منفعلتان وهما الرطوبة واليبوسة ويلزم من غلبة إحدى الكيفيتين الفاعلتين استصحاب كيفية منفعلة معها وكذلك كان لكل واحد من الأخلاط الموجودة في البدن وسائر المركبات كيفيتان فاعلة ومنفعلة فحصل من ذلك أن أصل الأمراض المزاجية هي التابعة لأقوى كيفيات الأخلاط التي هي الحرارة والبرودة فجاء كلام النبوة في أصل معالجة الأمراض التي هي الحارة والباردة على طريق التمثيل فإن كان المرض حارا عالجناه بإخراج الدم بالفصد كان أو بالحجامه لأن في ذلك استفراغا للمادة وتبريدا للمزاج وإن كان باردا عالجناه بالتسخين وذلك موجود في العسل فإن كان يحتاج مع ذلك إلى استفراغ المادة الباردة فالعسل أيضا يفعل في ذلك لما فيه من الإنضاج والتقطيع والتلطيف والجلاء والتليين فيحصل بذلك استفراغ تلك المادة برفع وأمن من نكاية المسهلات القوية وأما الكي فلأن كل واحد من الأمراض المادية إما أن يكون حادا فيكون سريع الإفضاء لأحد الطرفين فلا يحتاج إليه فيه وإما أن يكون مزمنا وأفضل علاجه بعد الاستفراغ الكي في الأعضاء التي يجوز فيها الكي لأنه لا يكون مزمنا إلا عن مادة باردة غليظة قد رسخت في العضو وأفسدت مزاجه وأحالت جميع ما يتصل إليه إلى مشابهة جوهرها فيشتعل في ذلك العضو فيستخرج بالكي تلك المادة من ذلك المكان الذي هي فيه بإفناء الجزء الناري الموجو بالكي لتلك المادة فتعلمنا بهذا الحديث الشريف أخذ معالجة الأمراض المادية جميعها كما استنبطنا معالجة الأمراض الساذجة من قوله صلى الله عليه وسلم إن شدة الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء فصل وأما الحجامة ففي سنن ابن ماجه من حديث جبارة بن المغلس وهو ضعيف عن كثير بن سليم قال سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مامررت ليلة أسرى بي بملإ إلا قالوا يا محمد مر أمتك بالحجامة وروى الترمذي في جامعه من حديث ابن عباس هذا الحديث وقال فيه عليك بالحجامة يا محمد وفي الصحيحين من حديث طاوس عن ابن عباس إن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وأعطى الحجام أمره وفي الصحيحين أيضا عن حميد الطويل عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حجمه أبو طيبة فأمر له بصاعين من طعام وكلم مواليه فخفضوا عنه من ضريبته وقال خير ما تداويتم به الحجامة وفي جامع الترمذي عن عباد بن منصور قال سمعت عكرمة يقول كان لابن عباس غلمة ثلاثة حجامون فكان اثنان يغلان عليه وعلى أهله وواحد لحجمه وحجم أهله قال وقال ابن عباس قال نبي الله صلى الله عليه وسلم نعم العبد الحجام يذهب الدم ويجفف الصلب ويجلو عن البصر وقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث عرج به ما مر على ملإ من الملائكة إلا قالوا عليك بالحجامة وقال إن خير ما يحتجمون فيه يوم سبع عشرة ويوم تسع عشرة ويوم إحدى وعشرين وقال إن خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لد فقال من لدني فكلهم أمسكوا فقال لا يبقى أحد في البيت إلا لد إلا العباس قال هذا حديث غريب ورواه ابن ماجة

هدية صلى الله عليه وسلم في الشرب

روى عبدالله بن المبارك والبيهقى وغيرهما عن النبى إذا شرب أحدكم فليمص الماء مصا ولا يعب عبا فان الكياد من العب والكياد بضم الكاف وتخفيف الباء وهو وجع الكبد وقد علم بالتجربة أن ورود الماء جملة واحدة على الكبد يؤلمها ويضعف حرارتها وسبب ذلك المضادة التي بين حرارتها وبين ما ورد عليها من كيفية المبرود وكميته ولو ورد بالتدريج شيئا فشيئا لم يضادحرارتها ولم يضعفها وهذا مثاله صب الماء البارد على القدر وهى تفور لا يضرها صبه قليلا قليلا وقد روى الترمذى في جامعه عنه لا تشربوا نفسا واحدا كشرب البعير ولكن اشربوا مثنى وثلاث وسموا إذا أنتم شربتم واحمدوا إذا انتم فرغتم وللتسمية في أول الطعام والشراب وحمد الله في آخره تأثير عجيب في نفعه واستمرائه ودفع مضرته قال الأمام أحمد إذا جمع الطعام أربعا فقد كمل إذا ذكر اسم الله في أوله وحمد الله في آخره وكثرت عليه الأيدي وكان من حل فصل وقد روى مسلم في صحيحه من حديث جابر بن عبدالله قال سمعت رسول الله يقول غطوا الإناء وأوكوا السقاء فأن في السنة ليلة ينزل فيها الوباء لا يمر بإناء ليس عليه غطاء وسقاء ليس عليه وكاء إلا وقع فيه من ذلك الداء وهذا مما لا تناله علوم الأطباء ومعارفهم وقد عرفه من عرفه من عقلاء الناس وبالتجربة قال الليث بن سعد أحد رواة الحديث الأعاجم عندنا يتقون تلك الليلة في السنة في كانون الأول منها وصح عنه أنه أمر بتخمير الإناء ولوأن يعرض عليه عودا وفي عرض العود عليه من الحكمة انه لا ينسى تخميره بل يعتاد حتى بالعود وفيه انه ربما أراد الدبيب أن يسقط فيه فيمر على العود فيكون العود جسرا له يمنعه من السقوط فيه وصح عنه أنه أمر عند ايكاء الإناء بذكر اسم الله فان ذكر اسم الله عند تخمير الإناء يطرد عنه الشياطين وإبكاؤه يطرد عنه الهوام ولذلك أمر بذكر اسم الله في هذين موضعين لهذين المعنيين وروى البخاري في صحيحه من حديث ابن عباس أن رسول الله نهى عن الشرب من في السقاء وفي هذا آداب عديدة منها أن تردد أنفاس الشارب فيه يكسبه زهومة ورائحة كريهة يعاف لأجلها ومنها أنه ربما غلب الداخل إلى جوفه من الماء فتضرر به ومنها انه ربما كان فيه حيوان لا يشعر به فيؤذيه ومنها أن الماء ربما كان فيه قذاة أو غيرها لا يراها عند الشرب فتلج جوفه ومنها أن الشرب كذلك يملا البطن من الهواء فيضيق عن أخذ حظه من الماء أو يزاحمه أو يؤذيه ولغير ذلك من الحكم فان قيل فما تصنعون بما في جامع الترمذى أن رسول الله دعا باداوة يوم أحد فقال اختنث قم الاداوة ثم شرب منها من فمها قلنا نكتفى فيه بقول الترمذي هذا حديث ليس إسناده بصحيح عبدالله ابن عمر العمرى يضعف من قبل حفظه ولا أدرى سمع من عيسى أو لا انتهى يريد عيسى بن عبدالله الذي رواه عنه عن رجل من الأنصار فصل وفي سنن أبي داود من حديث أبي سعيد الخدري قال نهى رسول الله عن الشرب في ثلمة القدح وأن ينفخ في الشراب وهذه من الآداب التي يتم بها مصلحة الشارب فان الشرب من ثلمة القدح فيه عدة مفاسد أحدها أن ما يكون على وجه الماء من قذى أو غيره يجتمع إلى الثلمة بخلاف الجانب الصحيح والثاني انه ربما شوش على الشارب ولم يتمكن من حسن الشرب من الثلمة الثالث أن الوسخ والزهومة تجتمع في الثلمة ولا يصل إليها الغسل كما يصل إلى الجانب الصحيح الرابع أن الثلمة محل العيب في القدح وهى اردأ مكان فيه فينبغي تجنبه وقصد الجانب الصحيح فإن الرديء من كل شئ لا خير فيه ورأى بعض السلف رجلا يشترى حاجة رديئة فقال لا تفعل أما علمت أن الله نزع البركة من كل رديء الخامس أنه ربما كان في الثلمة شق أم تحديد يجرح فم الشارب ولغير هذه من المفاسد وآما النفخ في الشراب فانه يكسبه من فم النافخ رائحة كريهة يعاف لأجلها ولا سيما أن كان متغير الفم وبالجملة فأنفاس النافخ تخالطه ولهذا جمع رسول الله بين النهى عن التنفس في الإناء والنفخ فيه في الحديث الذي رواه الترمذي وصححه عن ابن عباس رضى الله عنهما قال نهى رسول الله أن يتنفس في الإناء أو ينفخ فيه فان قيل فما تصنعون بما في الصحيحين من حديث أنس أن رسول الله كان يتنفس في الإناء ثلاثا قيل نقابله بالقبول والتسليم ولا معارضة بينه وبين الأول فان معناه أنه كان يتنفس في شربه ثلاثا وذكر الإناء لأنه آلة الشرب وهذا كما جاء في الحديث الصحيح أن إبراهيم ابن رسول الله مات في الثدي أي في مدة الرضاع فصل وكان يشرب اللبن خالصا تارة ومشوبا بالماء أخرى وفي شرب اللبن الحلو في تلك البلاد الحارة خالصا ومشوبا نفع عظيم في حفظ الصحة وترطيب البدن ورى الكبد ولا سيما اللبن الذي ترعى دوابه الشيح والقيصوم والخزامى وما أشبهها فان لبنها غذاء مع الأغذية وشراب مع الأشربة وداء مع الأدوية وفي جامع الترمذى عنه إذا أكل أحدكم طعاما فليقل اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيرا منه وإذا سقى لبنا فليقل اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه فانه ليس شئ يجزئ من الطعام والشراب ألا اللبن قال الترمذى هذا حديث حسن

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في قطع العروق والكي

ثبت في الصحيح من حديث جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إلى أبي ابن كعب طبيبا فقطع له عرقا وكواه عليه ولما رمى سعد بن معاذ في أكحله حسمه النبي صلى الله عليه وسلم ثم ورمت فحسمه ثانيه والحسم هو الكي وفي طريق آخر أن النبي صلى الله عليه وسلم كوى سعد بن معاذ في أكحله بمشقص ثم حسمه سعد بن معاذ أو غيره من أصحابه وفي لفظ آخر أن رجلا من الأنصار رمى في أكحله بمشقص فأمر النبي صلى الله عليه وسلم فكوى وقال أبو عبيد وقد اتى النبي صلى الله عليه وسلم برجل نعت له الكي فقال اكووهأ وأرضفوه قال أبو عبيدة الرضف الحجارة تسخن ثم تكمد بها وقال الفضل بن دكين حدثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم كواه في أكحله وفي صحيح البخاري من حديث أنس أنه كوى من ذات الجنب والنبي صلى الله عليه وسلم حي وفي الترمذي عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كوى أسعد بن زرارة من الشوكة وقد تقدم الحديث المتفق عليه وفيه وما أحب أن أكتوى وفي لفظ آخر وأنا أنهى أمتي عن الكي وفي جامع الترمذي وغيره عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الكي قال فابتلينا فاكتوينا فما أفلحنا ولا أبححنا وفي لفظ نهينا عن الكي وقال فما أفلحنا ولا أبحعنا قال الخطابي إنما كوى سعدا ليرفأ الدم من جرحه وخاف عليه أن ينزف فيهلك والكي مستعمل في هذا الباب كما يكوى من تقطع يده أو رجله وأما النهي عن الكي فهو أن يكتوى طلبا للشفاء وكانوا يعتقدون أنه متى لم يكتو هلك فنهاهم عنه لأجل هذه النية وقيل إنما نهى عنه عمران بن حصين خاصة لأنه كان به ناصور وكان موضعه خطرا فنهى عن كيه فيشبه أن يكون النهي متصرفا إلى الموضع المخوف منه والله تعالى أعلم وقال ابن قتيبة الكي جنسان كي الصحيح لئلا يعتل فهذا الذي قيل فيه لم يتوكل من اكتوى لأنه يريد أن يدفع القدر عن نفسه والثاني كي الجرح إذا نغل والعضو إذا قطع ففي هذا الشفاء وأما إذا كان الكي للتداوي الذي يجوز أن ينجح ويجوز أن لا ينجح فإنه إلى الكراهة أقرب انتهى وثبت في الصحيح من حديث السبعين ألفا الذين يدخلون الجنة بغير حساب أنهم الذين لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون فقد تضمنت أحاديث الكي أربعة أنواع أحدها فعله والثاني عدم محبته له والثالث الثناء على من تركه والرابع النهي عنه ولا تعارض بينها بحمد الله تعالى فإن فعله يدل على جوازه وعدم محبته له لا يدل على المنع منه وأما الثناء على تاركه فيدل على أن تركه أولى وأفضل وأما النهي عنه فعلى سبيل الأختيار والكراهة أو عن النوع الذي لا يحتاج إليه بل يفعل خوفا من حدوث الداء والله أعلم

حرف الشين شونيز هو الحبة السوداء وقد تقدم في حرف الحاء شبرم روى الترمذى وابن ماجة في سننهما من حديث اسماء بنت عميس قالت قال رسول الله بماذا كنت تستمشين قالت بالشبرم قال حار يار الشبرم شجر صغير وكبير كقامة الرجل وارجح له قضبان حمر ملمعة ببياض وفي رؤوس قضبانه جمة من ورق وله نور صغار أصفر إلى البياض ويسقط ويخلفه مراود صغار فيها حب صغير مثل البطم في قدره أحمر اللون ولها عروق عليها قشور حمر والمستعمل منه قشر عروقه ولبن قضبانه وهو حار يابس في الدرجة الرابعة ويسهل السوداء والكيموسات الغليظة والماء الأصفر والبلغم ومكرب مغث والاكثار منه يقتل وينبغى اذا استعمل ان ينقع في اللبن الحليب يوما وليلة ويغير عليه اللبن في اليوم مرتين او ثلاثا ويخرج ويجفف في الظل ويخلط معه الورد والكثيراء ويشرب بماء العسل أو عصير العنب والشربة منه ما بين اربع دوانق إلى دانقين على حسب القوة قال حنين اما لبن الشبرم فلا خير فيه ولا ارى شربه البته فقد قتل به اطباء الطرقات كثيرا من الناس شعير روى ابن ماجة من حديث عائشة قالت كان رسول الله إذا اخذ احدا من أهله الوعك امر بالحساء من الشعير فصنع ثم امرهم فحسوا منه ثم يقول انه ليرتو فؤاد الحزين ويسرو عن الفؤاد السقيم كما تسرو احداكن الوسخ بالماء عن وجهها ومعنى يرتوه يشده ويقويه ويسرو بكشف ويزيل وقد تقدم ان هذا هو ماء الشعير المغلى وهو اكثر غذاء من سويقه وهو نافع للسعال وخشونة الحلق صالح لقمع حدة الفضول مدر للبول جلاء لما فى المعدة قاطع للعطش مطفىء للحرارة وفيه قوة يجلو بها ويلطف ويحلل وصفته أن يؤخذ من الشعير الجيد المرضوض مقدار ومن الماء الصافى العذب خمسة أمثاله ويلقى في قدر نظيف ويطبخ بنار معتدلة إلى ان يبقى منه خمساه ويصفى ويستعمل منه مقدار الحاجة محلا شوى قال الله تعالى في ضيافة خليله ابراهيم عليه السلام لاضيافه فما لبث ان جاء بعجل حنيذ والحنيذ المشوى على الرضف وهى الحجارة المحماة وفي الترمذىعن أم سلمة رضى الله عنها أنها قربت إلى رسول الله جبنا مشويا فأكل منه ثم قام الى الصلاة وما توضأ قال الترمذى حديث صحيح وفيه ايضا عن عبدالله بن الحرث قال اكلنا مع رسول الله وشواء في المسجد وفيه ايضا عن مغيرة بن شعبة قال ضفت مع رسول الله ذات ليلة فأمر بجنب فشوى ثم اخذ الشفرة فجعل يجزلى بها منه قال فجاء بلاب يؤذن للصلاة فالقى الشفرة فقال ماله تربت يداه انفع الشوى شوى الضأن الحولى ثم العجل اللطيف السمين وهو حار رطب إلى اليبوسة كثير التوليد للسوداء وهو من اغذية الأقوياء والأصحاء والمرتاضين والمطبوخ أنفع وأخف على المعدة وأرطب منه ومن المطجن واردؤه المشوى في الشمس والمشوى على الجمر خير من المشوى باللهيب وهو الحنيذ شحم وثبت في المسند عن أنس أن يهوديا أضاف رسول الله فقدم له خبز شعير وإهالة سنخة والاهالة الشحم المذاب والألية والسنخة المتغيرة وثبت في الصحيح عن عبدالله بن مغفل قال دلى جراب من شحم ويوم خيبر فالتزمته وقلت والله لا أعطى أحدا منه شيئا فالتفت فإذا رسل الله يضحك ولم يقل شيئا أجود الشحم ما كان من حيوان مكتمل وهو حار رطب وهو أقل رطوبة من السمن ولهذا لو اذيب الشحم والسمن كان الشحم اسرع جمودا وهو ينفع من خشونه الحلق ويرخى ويعفن ويدفع ضرره بالليمون المملوح والزنجبيل وشحم المعز أقبض الشحوم وشحم التيوس أشد تحليلا وينفع من قروح الأمعاء وشحم العنز أقوى في ذلك ويحتقن به للسحج والزحير

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في علاج حكة الجسم وما يولد القمل

جاء في الصحيحين من حديث قتادة عن أنس بن مالك قال رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن عوف والزبير بن العوام رضي الله تعالى عنهما في لبس الحرير لحكة كانت بهما وفي رواوية أن عبد الرحمن بن عوف والزبير بن العوام رضي الله تعالى عنهما شكوا القمل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في غزاة لهما فرخص لهما في قمص الحرير ورأيته عليهما هذا الحديث يتعلق به أمران أحدهما فقهى والآخر طبي فأما الفقهي فالذي استقرت عليه سنته صلى الله عليه وسلم أباحه الحرير للنساء مطلقا وتحريمه على الرجال إلا لحاجة أو مصلحة راجحة فالحاجة إما من شدة البرد ولا يجد غيره أو لا يجد ستره سواه ومنها إلباسه للحرب والمرض والحكة وكثرة القمل كما دل عليه حديث أنس هذا الصحيح والجواز أصح الروايتين عن الإمام أحمد وأصح قول الشافعي إذ الأصل عدم التخصيص والرخصة إذا ثبتت في حق بعض الأمة لمعنى تعدت إلى كل من وجد فيه ذلك المعنى إذ الحكم يعم بعموم سببه ومن منع منه قال أحاديث التحريم عامة وأحاديث الرخصة يحتمل اختصاصها بعبد الرحمن بن عوف والزبير ويحتمل تعديها إلى غيرهما وإذا احتمل الأمران كان الأخذ بالعموم أولى ولهذا قال بعض الرواة في هذا الحديث فلا أدري أبلغت الرخصة من بعدهما أم لا والصحيح عموم الرخصة فإنه عرف خطاب الشرع في ذلك ما لم يصرح بالتخصيص وعدم إلحاق غير من رخص له أولا به كقوله لأبي بردة تجزيك ولن تجزي عن أحد بعدك وكقوله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم في نكاح من وهبت نفسها له خالصة لك من دون المؤمنين وتحريم الحرير إنما كان سدا للذريعة ولهذا أبيح للنساء وللحاجة والمصلحة الراجحة وهذه قاعدة ماحرم لسد الذرائع فإنه يباح عند الحاجة والمصلحة الراجحة كما حرم النظر سدا لذريعة الفعل وأبيح منه ما تدعو إليه الحاجة والمصلحة الراجحة وكما حرم التنفل بالصلاة في أوقات النهي سدا لذريعة المشابهة الصورية بعباد الشمس وأبيحت للمصلحة الراجحة وكما حرم ربا الفضل سدا لذريعة ربا النسيئة وأبيح منه ما تدعو إليه الحاجة من العرايا وقد أشبعنا الكلام فيما يحل ويحرم من لباس الحرير في كتاب التحبير لما يحل ويحرم من لباس الحرير فصل وأما الأمر الطبي فهو ان الحرير من الأدوية المتخذة من الحيوان ولذلك يعد في الأدوية الحيوانية لأن مخرجه من الحيوان وهو كثير المنافع جليل الموقع ومن خاصيته تقوية القلب وتفريحه والنفع من كثير من أمراضه ومن غلبة المرة السوداء والأدواء الحادثة عنها وهو مقو للبصر إذا اكتحل به والخام منه وهو المستعمل في صناعة الطب حار يابس في الدرجة الأولى وقيل حار رطب فيها وقيل معتدل في صناعة الطب وإذا اتخذ منه ملبوس كان معتدل الحرارة في مزاجه مسخنا للبدن وربما برد البدن بتسمينه إياه

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في تغذية المريض بألطف ما اعتاده من الأغذية

في الصحيحين من حديث عروة عن عائشة أنها كانت إذا مات الميت من أهليها فاجتمع لذلك النساء ثم تفرقن إلا أهلها وخاصتها أمرت ببرمة من تلبينه فطبخت ثم صنع ثريد فصبت التلبينة عليها ثم قالت كلن منها فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن وفي السنن من حديث عائشة ايضا قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالبغيض النافع التلبين قالت وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى أحد من أهله لم تزل البرمنة على النار حتى ينتهي أحد طرفيه يعني يبرأ أو يموت وعنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قيل له إن فلانا وجع لا يطعم الطعام قال عليكم بالتلبينة فحسوه إياها ويقول والذي نفسي بيده إنها تغسل بطن أحدكم كما تغسل إحداكن وجهها من الوسخ التلبين هو الحساء الرقيق الذي هو في قوام اللبن ومنه اشتق اسمه قال الهروي سميت تلبينة لشهها باللبن لبياضها ورقتها وهذا الغذاء هو النافع للعليل وهو الرقيق النضيج لا الغليظ النيء وإذا شئت أن تعرف فضل التلبينة فاعرف فضل ماء الشعير بل هي أفضل من ماء الشعير لهم فإنها حساء متخذ من دقيق الشعير بنخالته والفرق بينها وبين ماء الشعير أنه يطبخ صحاحا والتلبينة تطبخ منه مطحونا وهي أنفع منه لخروج خاصية الشعير بالطحن وقد تقدم أن للعادات تأثيرا في الانتقاع بالأدوية والأغذية وكانت عادة القوم أن يتخذوا ماء الشعير منه مطحونا لا صحاحا وهو أكثر تغذية وأقوى فعلا وأعظم جلاء وإنما اتخذه أطباء المدن منه صحاحل ليكون أرق وألطف فلا يثقل على طبيعة المريض وهذا بحسب طبائع أهل المدن ورخاوتها ويثقل ماء الشعير المطحون عليها والمقصود أن ماء الشعير مطبوخاصحاحا ينفذ سريعا ويجلو جلاء ظاهرا ويغذى غذاء لطيفا وإذا شرب حارا كان اجلاؤه أقوى ونفوذه أسرع وإنماؤه للحرارة الغريزية أكثر وتلميسه لسطوح المعدة أوفق وقوله صلى الله عليه وسلم فيها مجمة لفؤاد المريض يروى بوجهين بفتح الميم والجيم وبضم الميم وكسر الجيم والأول أشهر ومعناه أنها مريحة له أي تريحه وتسكنه من الإجمام وهو الراحة وقوله ويذهب ببعض الحزن هذا والله أعلم لأن الغم والحزن يبردان المزاج ويضعفان الحرارة الغريزية لميل الروح الحامل لها إلى جهة القلب الذي هو منشؤها وهذا الحساء يقوي الحرارة الغريزية بزيادته في مادتها فتزيل أكثر ما عرض له من الغم والحزن وقد يقال وهو أقرب أنها تذهب ببعض الحزن بخاصية فيها من جنس خواص الأغذية المفرحة فإن من الأغذية ما يفرح بالخاصية والله أعلم وقد يقال إن قوي الحزين تضعف باستيلاء اليبس على أعضائه وعلى معدته خاصة لتقليل الغذاء وهذا الحساء يرطبها ويقويها ويغذيها ويفعل مثل ذلك بفؤاد المريض لكن المريض كثيرا ما يجتمع في معدته خلط مراري ولمغمى او صديدي وهذا الحساء يجلو ذلك عن المعدة ويسرره ويحدره ويميعه ويعدل كيفيته ويكسر سورته فيريحها ولا سيما لمن عادته الاغتذاء بخبز الشعير وهي عادة أهل المدينة إذ ذاك وكان هو غالب قوتهم وكانت الحنطة غزيرة عندهم والله أعلم

فصل في هديه صلى الله علهي وسلم في علاج الأورام والخراجات التي تبرأ بالبط والبزل

يذكر عن علي أنه قال دخلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل يعوده بظهره ورم فقالوا يا رسول الله بهذه مدة قال بطوا عنه قال علي فما برحت حتى بطت والنبي صلى الله عليه وسلم شاهد ويذكر عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر طبيبا أن ببط بطن رجل أجوى البطن فقيل يا رسول الله هل ينفع الطب قال الذي أنزل الداء أنزل الشفاء فيما شاء الورم مادة في حجم العضو لفضل مادة غير طبيعية تنصب إليه وتوجد في اجناس الأمراض كلها والمواد التي يكون عنها من الأخلاط الأربعة والمائية والريح وإذا اجتمع الورم سمى خراجا وكل ورم حار يؤول أمره إلى أحد ثلاثة أشياء إما تحلل وإما جمع مدة وإما استحالة إلى الصلابة فإن كانت القوة قوية استولت على مادة الورم وحللته وهي أصلح الحالات التي يؤول حال الورم إليها وإن كانت دون ذلك أنضجت المادة وأحالتها مدة بيضاء وفتحت لها مكانا أسالتها منه وإن نقصت عن ذلك أحالت المادة مدة غير مستحكمة النضج وعجزت عن فتح مكان في العضو تدفعها منه فيخاف على العضو الفساد يطول لبسها فيه فيحتاج حينئذ إلى إعانة الطبيب بالبط أو غيره لإخراج تلك المادة الرديئة المفسدة للعضو وفي البط فائدتان إحداهما إخراج المادة الرديئة المفسدة والثانية منع اجتماع مادة أخرى إليها تقويها وأما قوله في الحديث الثاني إنه أمر طبيبا أن يبط بطن رجل أجوى البطن فالجوى يقال على معان منها الماء المنتن الذي يكون في البطن يحدث عنه الاستسقاء وقد اختلف الأطباء في بزله لخروج وهذه المادة فمنعه طائفة منهم لخطره وبعد السلامة معه وجوزته طائفة أخرى وقالت لا علاج له سواه وهذا عندهم إنما هو في الاستسقاء الزقي فإنه كما تقدم ثلاث أنواع طبلى وهو الذي ينتفخ معه البطن بمادة ريحية إذا ضربت عليه سمع له صوت كصوت الطبل ولحمى وهو الذي يربو معه لحم جميع البدن مبادة بلغمية تفشو مع الدم في الأعضاء وهو أصعب من الأول وزقي وهو الذي يجتمع معه في البطن الأسفل مادة رديئة يسمع لها عند الحركة خضخضة كخضخضة الماء في الزق وهو أردأ أنواعه عند الأكثري من الأطباء وقالت طائفة أردأ أنواعه اللحمي لعموم الآفة به ومن جملة علاج الزقي إخراج ذلك الماء بالبزل ويكون ذلك بمزلة فصد العروقلإخراج الدم الفاسد لكنه خطر كما تقدم وإن ثبت هذا الحديث فهو دليل على جواز بزلة والله أعلم

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في علاج ذات الجنب

روى الترمذي في جامعه من حديث زيد بن أرقم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال تداووا من ذات الجنب بالقسط البحري والزيت ذات الجنب عند الأطباء نوعان حقيقي وغير حقيقي فالحقيقي ورم حار يعرض في نواحي الجنب في الغشاء المستبطن للإضلاع وغير الحقيقي ألم يشبهه يعرض في نواحي الجنب عن رياح غليظة مؤذية تحتقن بين الصفاقات فتحدث وجعا قريبا من وجع ذات الجنب الحقيقي إلا أن الوجع في هذا القسم ممدود وفي الحقيقي ناخس قال صاحب القانون قد يعرض في الجنب والصفاقات والعضل التي في الصدر والأضلاع ونواحيها أورام مؤذية جدا موجعة تسمى شوصة وبرساما وذات الجنب وقد تكون أيضا اوجاعا في هذه الأعضاء ليس من ورم ولكن من رياح غليظة فيظن أنها من هذه العلة ولا تكون قال واعلم أن كل وجع في الجنب قد يسمى ذات الجنب اشتقاقا من مكان الألم لأن معنى ذات الجنب صاحبة الجنب والغرض به ههنا وجع الجنب فإذا عرض في الجنب ألم عن أي سبب كان نسب إليه وعليه حمل كلام بقراط في قوله إن أصحاب ذات الجنب ينتفعون بالحمام وقيل المراد به كل من به وجع جنب أو وجع رئة من سوء مزاج أو من أخلاط غليظة أو لذاعة من غير ورم ولا حمى قال بعض الأطباء وأما معنى ذات الجنب في لغة اليونان فهو ورم الجنب الحار وكذلك ورم كل واحد من الأعضاء الباطنة وإنما سمى ذات الجنب ورم ذلك العضو إذاكان ورما حارا فقط ويلزم ذات الجنب الحقيقي خمسة أعراض وهي الحمى والسعال والوجع الناخس وضيق النفس والنبض المنشاري والعلاج الموجود في الحديث ليس هو لهذا القسم لكن للقسم الثاني الكائن عن الريح الغليظة فإن القسط البحري وهو العود الهندي على ما جاء مفسرا في احاديث آخر صنف من القسط إذا دق دقا ناعما وخلط بالزيت المسخن ودلك به مكان الريح المذكور أو لعق كان دواء موافقا لذلك نافعا له محللآ لمادته مذهبا لها مقويا للأعضاء الباطنة مفتحا للسدد والعود المذكور في منافعه كذلك قال المسيحي العود حار يابس قابض يحبس البطن ويقوي الأعضاء الباطنة ويطرد الريح ويفتح السدد نافع من ذات الجنب ويذهب فضل الرطوبة والعود المذكور جيد للدماغ قال ويجوز أن ينفع القسط من ذات الجنب الحقيقية ايضا إذا كان حدوثها عن مادة بلغمية لا سيما في وقت انحطاط العلة والله أعلم

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في علاج الصداع والشقيقة

روى ابن ماجه في سننه حديثا في صحته نظر هو أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صدع غلف رأسه بالحناء ويقول إنه نافع بإذن الله من الصداع والصداع ألم في بعض أجزاء الرأس أو في كله فما كان منه في أحد شقى الرأس لازما يسمى شقيقة وإن كان شاملا لجميعه لازما يسمى بيضة وخوذة تشبيها ببيضة السلاح التي تشتمل على الرأس كله وربما كان في مؤخر الرأس أو في مقدمه وأنواعه كثيرة وأسبابه مختلفة وحقيقة الصداع سخونة الرأس واحتماؤه لما دار فيه من البخار الذي يطلب النفوذ من الرأس فلا يجد منفذا فيصدعه كما يصدع الوعاء إذا حمى ما فيه وطلب النفوذ فكل شيء رطب إذا حمى طلب مكانا أوسع من مكانه الذي كان فيه فإذا عرض هذا البخار في الرأس كله بحيث لا يمكنه التفشي والتحلل وجال في الرأس سمى السدر والصداع يكون عن أسباب عديدة أحدها من غلبةواحدة من الطبائع الأربعة والخامس يكون من قروح تكون في المعدة فيألم الرأس لذلك الورم للاتصال من العصب المنحدر من الرأس بالمعدة والسادس من ريح غليظة تكون في المعدة فتصعد إلى الرأس فتصدعه والسابع يكون من ورم في عروق المعدة فيألم الرأس بألم المعدة للاتصال الذي بينهما والثامن صداع يحصل من امتلاء المعدة من الطعام ثم ينحدر ويبقى بعضه نيئا فيصدع الرأس ويثقله والتاسع يعرض بعد الجماع لتخلل الجسم فيصل إليه من حر الهواء أكثر من قدره والعاشر صداع يحصل بعد القىء والاستفراغ إما لغلبة اليبس وإما لتصاعد الإبخرة من المعدة إليه والحادي عشر صداع يعرض عن شدة الحر وسخونة الهواء والثاني عشر ما يعرض من شدة البرد وتكاثف الأبخرة في الرأس وعدم تحللها والثالث عشر ما يحدث من السهر وحبس النوم والرابع عشر ما يحدث من ضغط الرأس وحمل الشيء الثقيل عليه والخامس عشر ما يحدث من كثرة الكلام فتضعف قوة الدماغ لأجله والسادس عشر ما يحدث من كثرة الحركة والرياضة المفرطة والسابع عشر ما يحدث من الأعراض النفسانية كالهموم والغموم والأحزان والوسواس والأفكار الرديئة والثامن عشر ما يحدث من شدة الجوع فإن الأبخرة لا تجد ما تعمل فيه فتكثر وتتصاعد إلى الدماغ فتؤلمه والتاسع عشر ما يحدث من ورم في صفاق الدماغ ويجد صاحبه كأنه يضرب بالمطارق على رأسه والعشرون ما يحدث بسبب الحمى لاشتعال حرارتها فيه فيتألم والله أعلم

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في علاج المفؤود

روى أبو داود في سننه من حديث مجاهد عن سعد قال مرضت مرضا فأتاني رسول الله صلى لله عليه وسلم يعودني فوضع يده بين ثديي حتى وجدت بردها على فؤادي وقال لي إنك رجل مفؤود فأت الحرث بن كلدة من ثقيف فإنه رجل يتطبب فليأخذ سبع تمرات من عجوة المدينة فليجاهن بنواهن ثم ليلدك بهن المفؤود الذي أصيب فؤاده فهو يشتكيه كالمبطون الذي يشتكي بطنه واللدود ما يسقاه الإنسان من أحد جانبي الفم وفي التمر خاصية عجيبة لهذا الداء ولا سيما تمر المدينة ولا سيما العجوة منه وفي كونها سبعا خاصية أخرى تدرك بالوحي وفي الصحيحين من حديث عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تصبح بسبع تمرات من تمر العالية لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر وفي لفظ من أكل سبع تمرات مما بين لا بينها حين يصبح لم يضره سم حتى يمسي والتمر حار في الثانية يابس في الأولى وقيل رطب فيها وقيل معتدل وهو غذاء فاضل حافظ للصحة لا سيما لمن اعتاد الغذاء به كأهل المدينة وغيرهم وهو من أفضل الأغذية في البلاد الباردة والحارة التى حرارتها في الدرجة الثانية وهو لهم أنفع منه لأهل البلاد الباردة بواطن سكان البلاد الباردة ولذلك يكثر أهل الحجاز واليمن والطائف وما يليهم من البلاد المشابهة لها من الأغذية الحارة مالا يتأتى لغيرهم كالتمر والعسل وشاهدناهم يضعون في أطعمتهم من الفلفل والزنجبيل فوق ما يضعه غيرهم نحوعشرة أضعاف أو أكثر ويأكلون الزنجبيل كما يأكل غيرهم الحلوى ولقد شاهدت من يتنقل به منهم كان يتنقل بالنقل ويوافقهم ذلك ولا يضرهم لبرودة أجوافهم وخروج الحرارة إلى ظاهر الجسد كما تشاهد مياه الآبار تبرد في الصيف وتسخن في الشتاء وكذلك تنضج المعدة من الأغذية الغليظة وفي الشتاء ما لاتنضجه في الصيف وأما أهل المدينة فالتمر لهم يكاد أن يكون بمنزلة الحنطة لغيرهم وهو قوتهم ومادتهم وتمر العالية من أجود أصناف تمرهم فإنه متين الجسم لذيذ الطعم صادق الحلاوة والتمر يدخل في الأغذية والأدوية والفاكهة وهو يوافق أكثر الأبدان مقو للحار الغريزي ولا يتولد عنه من الفضلات الرديئة ما يتولد عن غيره من الأغذية والفاكهة بل يمنع لمن اعتاده من تعفن الأخلاط وفسادها وهذا الحديث من الخطاب الذي أريد به الخاص كأهل المدينة ومن جاورهم ولا ريب أن للأمكنة اختصاصا ينفع كثير من الأدوية في ذلك المكان دون غيره فيكون الدواء الذي قد نبت في هذا المكان نافعا من الداء ولا يوجد فيه ذلك النفع إذا نبت في مكان غيره لتأثير نفس التربة أو الهواء أو هما جميعا فإن للأرض خواص وطبائع يقارب اختلافها اختلاف طبائع الإنسان وكثير من النبات يكون في بعض البلاد غذاء مأكولا وفي بعضها سما قاتلا ورب أدوية لقوم أغذية لاخرين وأدوية لقوم من أمراض هي أدوية لاخرين في أمراض سواها وأدوية لأهل بلاد لا تناسب غيرهم ولا تنفعهم وأما خاصية السبع فإنها قد وقعت قدرا وشرعا فخلق الله عز وجل السموات سبعا والأرضين سبعا والأيام سبعا والإنسان كمل خلقه في سبعة أطوار وشرع الله لعباده الطواف سبعا والسعي بين الصفا والمروة سبعا ورمي الجمار سبعا سبعا وتكبيرات العيدين سبعا في الأولى وقال صلى الله عليه وسلم مروه بالصلاة لسبع وإذا صار للغلام سبع سنين خير بين أبويه في راوية وفي راوية أخرى أبوه أحق به من أمة وفي ثالثه أمه أحق به وأمر النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه أن يصب عليه من سبع قرب وسخر الله الريح على قوم عاد سبع ليال ودعا النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم أن يعينه الله على قومه بسبع كسبع يوسف ومثل الله سبحانه ما يضاعف به صدقه المتصدق بحبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والسنابل التي رآها صاحب يوسف سبعا والسنين التي زرعوها دأبا سبعا وتضاعف الصدقة إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة ويدخل الجنة من هذه الأمة بغير حساب سبعون ألفا فلا ريب أن لهذا العدد خاصية ليست لغيره والسبعة جمعت معاني العد كله وخواصه فإن العدد شفع ووتر والشفع أول وثان والوتر كذلك فهذه أربع مراتب شفع أول وثان ووتر أول وثان ولا تجتمع هذه المراتب في أقل من سبعة وهي عدد كامل جامع لمراتب العدد الأربعة أعنى الشفع والوتر والأوائل والثواني ونعني بالوتر الأول الثلاثة وبالثاني الخمسة وبالشفع الأول الاثنين وبالثاني الأربعة وللأطباء اعتناه عظيم بالسبعة ولا سيما في البحارين وقد قال أبقراط كل شي في هذا العالم فهو مقدر على سبعة أجزاء والنجوم سبعة والأيام سبعة وأسنان الناس سبعة أولها طفل إلى سبع ثم صبي إلىأربع عشرة ثم مراهق ثم شاب كهل ثم شيخ ثم هرم إلى منتهى العمر والله تعالى أعلم بحكمته وشرعه وقدره في تخصيص هذا العدد هل هو لهذا المعنى أو لغيره ونفع هذا العدد من هذا التمر من هذا البلد من هذه البقة بعينها من السم والسحر بحيث تمنع أصابته من الخواص التي لو قالها أبقراط وجالينوس وغيرهما من الأطباء لتلقاها عنهم الأطباء بالقبول والإذعان والإنقياد مع أن القائل إنما معه الحدس والتخمين والظن فمن كلامه كله يقين وبرهان ووحي أولى أن تتلقى أقواله بالقبول والتسليم وترك الاعتراض وأدوية السموم تارة تكون بالخاصية كخواص كثير من الأحجار والجواهر واليواقيت والله أعلم

فصل في هدية في علاج استطلاق البطن

في الصحيحين من حديث أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أخي يشتكي بطنه وفي رواية استطلق بطنه فقال أسقه عسلا فذهب ثم رجع فقال قد سقيته فلم يغن عنه شيئا وفي لفظ فلم يرده إلا استطلاقا مرتين أو ثلاثا كل ذلك يقول له اسقه عسلا فقال له في الثالثة أو الرابعة صدق الله وكذب بطن أخيك وفي صحيح مسلم في لفظ له إن أخي عرب بطنه أي فسد هضمه واعتلت معدته والاسم العرب بفتح الراء والذرب أيضا والعسل فيه منافع عظيمة فإنه جلاء للأوساخ التي في العروق والأمعاء وغيرها محلل للرطوبات أكلا وطلاء نافع للمشايخ وأصحاب البلغم ومن كان مزاجه باردا رطبا وهو مغذ ملين للطبيعة حافظ لقوي المعاجين ولما استودع فيه مذهب لكيفيات الأدوية الكريهة منق للكبد والصدر مدر للبول موافق للسعال الكائن عن البلغم وإذا شرب حارا بدهن الورد نفع من نهش الهوام وشرب الأفيون وإن شرب وحده ممزوجا بماء نفع من عضة الكلب الكلب وأكل الفطر القتال وإذا جعل فيهللحم الطري حفظ طراوته ثلاثة أشهر وكذلك إن جعل فيه القثاء والخيار والقرع والباذنجان ويحفظ كثيرا من الفاكهة ستة أشهر ويحفظ جثة الموتى ويسمى الحافظ الأمين وإذ لطخ به البدن المقمل والشعر قتل قمله وصئبانه وطول الشعر وحسنه ونعمه وإن اكتحل به جلا ظلمة البصر وإن استن به يبض الأسنان وصقلها وحفظ صحتها وصحة اللثة ويفتح أفواه العروق ويدر الطمث ولعقه على الريق يذهب البلغم ويغسل خمل المعدة ويدفع الفضلات عنها ويسخنها تسخينا معتدلا ويفتح سددها ويفعل ذلك بالكبد والكلىوالمثانة وهو أقل ضررا لسدد الكبد والطحال من كل حلو وهو مع هذا كله مأمون الغائلة قليل المضار مضر بالعرض للصفراويين ودفعها بالخل ونحوه فيعود حينئذ نافعا له جدا وهو غذاء مع الأغذية ودواء مع الأدويه وشراب مع الأشربة وحلو مع الحلو وطلاء مع الأطلية ومفرح مع المفرحات فما خلق لنا شيء في معناه أفضل منه ولا مثله ولا قريب منه ولم يكن معول القدماء إلا عليه وأكثر كتب القدماء لا ذكر فيها للسكر البتة ولا يعرفونه فإنه حديث العهد حدث قريبا وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشربه بالماء على الريق وفي ذلك سر بديع في حفظ الصحة لا يدركه إلا الفطن الفاضل وسنذكر ذلك إن شاء الله عند ذكر هديه في حفظ الصحة وفي سنن ابن ماجة مرفوعا من حديث أبي هريرة من لعق ثلاث غدوات كل شهر لم يصبه عظيم البلاءوفي آثر آخر عليكم بالشفاءين العسل والقرآن فجمع بين الطب البشري والإلهي وبين طب الأبدان وطب الأرواح وبين الدواء الأرضي والدواء السمائي إذا عرف هذا فهذا الذي وصف له النبي صلى الله عليه وسلم العسل كان استطلاق بطنه عن تخمة أصابته عن امتلاء فأمره بشرب العسل لدفع الفضول المجتمعة في نواحي المعدة والأمعاء فإن العسل فيه جلاء ودفع للفضول وكان قد أصاب المعدة أخلاط لزجة تمنع استقرار الغذاء فيه للزوجتها فإن المعدة لها خمل كخمل المنشفة فإذا علقت بها الأخلاط اللزجة أفسدتها وأفسدت الغذاء فدواؤها بما يجلوها من تلك الأخلاط والعسل جلاء والعسل من أحسن ما عولج به هذا الداء لا سيما إن مزج بالماء الحار وفي تكرار سقيه العسل معنى طبي بديع وهو أن الدواء يجب أن يكون له مقدار وكمية بحسب حال الداء إن قصر عنه لم يزله بالكلية وإن جاوزه أوهن القوي فأحدث ضررا آخر فلما أمره أن يسقيه العسل سقاه مقدارا لا يفي بمقاومة الداء ولا يبلغ الغرض فلما أخبره علم أن الذي سقاه لا يبلغ مقدار الحاجة فلما تكرر ترداده إلى النبي صلى الله عليه وسلم أكد عليه المعاودة ليصل إلى المقدار المقاوم للداء فلما تكررت الشربات بحسب مادة الداء بريء بإذن الله واعتبار مقادير الأدوية وكيفياتها ومقدار قوة المرض والمريض من أكبر قواعد الطب وفي قوله صلى الله عليه وسلم صدق الله وكذب بطن أخيك إشارة إلى تحقيق نفع هذا الدواء وأن بقاء الداء ليس لقصور الدواء في نفسه ولكن لكذب البطن وكثر المادة الفاسدة فيه فأمره بتكرار الدواء لكثرة المادة وليس طبه صلى الله عليه وسلم كطب الأطباء فإن طب النبي صلى الله عليه وسلم متيقن قطعيألهي صادر عن الوحي ومشكاة النبوة وكمال العقل وطب غيره أكثر حدس وظنون وتجارب ولا ينكر عدم انتفاع كثير من المرضى بطب النبوة فإنه إنما ينتفع به من تلقاه بالقبول واعتقاد الشفاء له وكمال التلقي له بالإيمان والإذعان فهذا القرآن الذي هو شفاء لما في الصدور إن لم يتلق هذا التلقى لم يحصل به شفاء الصدور من أدوائها بل لا يزيد المنافقين إلا رجسا إلى رجسهم ومرضا إلى مرضهم وأين يقع طب الأبدان منه فطب النبوة لا يناسب إلا الأبدان الطيبة كما أن شفاء القرآن لا يناسب إلا الأرواح الطيبة والقلوب الحية فأعراض الناس عن طب النبوة كإعراضهم عن الاستشفاء بالقرآن الذي هو الشفاء النافع وليس ذلك لقصور في الدواء ولكن لخبث الطبيعة وفساد المحل وعدم قبوله والله الموفق

#39 صفاء الروح

صفاء الروح

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1404 مشاركة
  • المكان: ارض الله واسعة..
  • الاهتمامات: internet الشعر

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 25 May 2005 - 12:28 PM

مااااااااا شاء الله عليكي حبيبتي المؤمنين  :shock:  :shock:  :shock:  :shock:

#40 المؤمنين

المؤمنين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 757 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 26 May 2005 - 09:47 AM

اخواتى العزيزات شكرا على قرآئتكم وتعليقاتكم واتمنى من كل اخت تعرف شىء خاص بالتداوى بالاعشاب - الطب النبوى_ الطب البديل ) ان تتفضل

ادعوا الله ان يكون هذا  مرجع لكل من تريد الاستشفاء بالاعشاب


اختكم فى الله آيات




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات