إنتقال للمحتوى



أنت الرابح بواسطة: أم يُمنى           حكم وضع الآهات على المقاطع الوعظيّة :: الشيخ محمد الشنقيطي حفظه الله :: بواسطة: أم عبد الله ناجي           6 طرق طبيعية لفرد الشعر بالمنزل بواسطة: ♡ راجية الجنان ♡           عندك طرح مش بتلبسيها يلا ورايا متقلقوش ^^ بواسطة: ♡ راجية الجنان ♡           فلو كان الزواج بعصرنا عقلاً::سأمضى العمر مجنوناً(قصيدة مضحكة) بواسطة: ♡ راجية الجنان ♡           قصة إسلام الداعية الأمريكي ميكائيل عبد الله بواسطة: يحبهم ويحبونه           وقفة مع قوله تعالى: ﴿وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا... ﴾ بواسطة: أم يُمنى           [ .. حِكايةُ حَـرفٍ .. () بواسطة: أم يُمنى           **؛،،..،، سِلسِلَة فِقـ,,ــهُ الأَسمَـ،،ــاءِ الحُسنَـ،،ــى ؛،،..،،؛** بواسطة: همسة أمل ~           فن المشاجرة بواسطة: أم يُمنى          
- - - - -

حركة الرأس العينين علاج للدوخة والدوار


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
1 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 اللؤلؤة المصونة

اللؤلؤة المصونة

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 320 مشاركة
  • المكان: مصر
  • الاهتمامات: القراءة والاطلاع

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 26 August 2005 - 11:12 PM

[size=18]مازالت البحوث العلمية تظهر أهمية الحركة والنشاط الجسدي، فكبار السن اللذين يعانون من الدوار أو الدوخة vertigo يمكنهم الاستفادة من التمارين في تخفيف ما يعانون منه، حسب ما جاء في دراسة حديثة.

شملت الدراسة 170 مصابا بالدوار، وكانت أعمارهم حول 60 عاما. منهم من خضع للتمارين، ومنهم من تناول أدوية. أما الذين قاموا بالتمرين فقد حصلوا على تحسن ملحوظ، وأفضل من الذين تناولوا الأدوية بعد ثلاثة أشهر، بالرغم من أن البعض قد ساءت حالتهم نسبيا عند الشروع في تمرين تحريك الرأس.

وقد ذكرت الباحثة أنه من المهم أن يبدأ المريض التمارين عند بداية ظهور أعراض الدوار أو الدوخة. ويجب أن يشجع المصاب بالدوخة أو الدوار على الشروع في التمارين والاستمرار عليها حتى لا تصل الحالة للدرجة التي تجعله ينسحب من الحياة الاجتماعية، أو أن يُرسل للملجأ، أو أن يَستخدم العصا، أو يتخذ مساعدا يحميه من السقوط أو عدم الاتزان.

الدوار هو: شعور بعدم التوازن وقد يكون ناجماً عن وجود بلورات صغيرة من كربونات الكالسيوم في القناة السمعية في الأذن الداخلية. وقد يكون وجود هذه البلورات راجعا إلى إصابة في الرأس، إصابة جرثومية، أو اضطراب ما داخل الأذن الداخلية، أو بسبب تقدم سن الأنسجة فيها، أو لأسباب غير معروفة حتى الآن.

تظهر أعراض الدوار مثل الدوخة أو عدم التوازن، أو الشعور بخفة الرأس، أو الشعور بالغثيان عند تغيير وضع الرأس بالنسبة للجاذبية الأرضية، أو عند النهوض من الفراش، أو الدحرجة على الفراش. وقد تشعر به النساء عند وضع الرأس في المغسلة لغسيل الشعر في صالونات التجميل. وقد يختفي الدوار خلال ستة أشهر، وقد يعود ثانية.

قد يؤدي الدوار إلى الإعاقة أو السقوط أو الخوف الدائم من السقوط، مع فقدان الاستقلالية، في الوقت الذي لا توجد أدوية فعالة لعلاج الدوار أو التخفيف منه.

قد تساعد بعض الأدوية في تخفيف أعراض الغثيان المصاحب للدوار، ولا توجد أدوية فعالة حتى الآن لعلاج الدوار. أما العلاج الفعال فيتمثل في التمارين والحركة للرأس والعينين. يبدو أن التمارين تعمل على إبعاد بلورات كربونات الكالسيوم عن الأجزاء الحساسة في الأذن الداخلية. هناك عدة أنواع من التمارين المنزلية التي يمكن للمريض الاضطلاع عليها من الطبيب المعالج.

يمكن لأي إنسان أن يقوم بهذه التمارين الرياضية لعلاج الدوار لأنها لا تحتاج إلى أجهزة أو أدوات، بل تحتاج إلى حركة العين والرأس والجسم. وقد أظهرت دراسات سابقة أن التمارين قد أدت إلى تقليل الشعور بالدوخة، وتحسن التوازن خلال الحركة، مع القدرة على الوقوف والمشي بشكل أفضل.
لا تنسونا من صالح دعائكم
                                              منقوووووووووووووول


#2 nahnooh

nahnooh

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 69 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 27 August 2005 - 06:02 AM

بارك الله فيكى يا حبيبتى وجعله الله فى ميزان حسناتك
فخيركم من تعلم العلم وعلمة
(اللؤلؤة المصونة) انت دائما لؤلؤة بموضوعاتك ومصونة بعلمك جزاكى الله خيرا ودخلك جناتة يا حبيبتى
وانتظر المزيد منك ان شاء الله




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات