إنتقال للمحتوى



خلف هذه الجدران بواسطة: ام افنان المغير           بيتزا شهية مثل المطاعم من مطبخي ., بواسطة: ~ أم العبادلة ~           ~ ملتقـى الأحبّـة بأخوات طريــ الإسلام ــق ✿ ~ بواسطة: قلب تائب إلى الله           الى كل من ذاق حلاوة الالتزام.. ورحل عنه..؟؟ الســـــــــــــــــلام عليكم بواسطة: شموخ إيمان           الجزء الرابع...من انواع عذاب القبر بواسطة: دنيالابقاءلها           تمزق العضل وأصبحت عالة على أسرتي بواسطة: صـمـتُ الأمــل           ترحيب بـ " جيهان نـصر " صحبتي ♥ يا أخوات () بواسطة: صـمـتُ الأمــل           الله يجزيكن كل خير .. دعوة من القلب انا أحتاجها ! بواسطة: صـمـتُ الأمــل           جديده بينكن .. حبا فيكن .. بواسطة: صـمـتُ الأمــل           حلم الله علي جعلني على طريق التوبة بواسطة: قلب تائب إلى الله          

هل تذكرون أريد احد يسمعنى بشدة ؟ قفوا الى جوارى فانا فى حاجة اليكن


122 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 الأمل سلسبيل

الأمل سلسبيل

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 54 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 17 August 2008 - 12:41 PM

السلام عليكن أخواتى العزيزات كل عام وانتن جميعا بألف خير وسلامة.

آسفة كل الأسف لتأخرى عليكن فى سرد الموضوع ولكن يعلم الله ما كان بى.من الممكن بعد إنتهائى من سرد موضوعى ان تروه جميعكن موضوع تافه ولا يستحق ما ذكرته ولكن هيهات فما سأحكى عنه تسبب لى فى آلام تتجدد بإستمرار وعلى مدار أربعة أعوام كاملة.فرجاء ان يتسع لى صدركن الرحب وانا متأكدة أنى سأجد ليكن الخلاص بإذن الله.

سأعود بكن لعام 2004 أى قبل أربع سنوات من الآن .

فتاة جامعية مثقفة لن أقول متعلمة فكم من متعلملت جاهلات ولكنى حقا كنت احب العلم كنت ادرس فى كلية مرموقة لم اكن متدينة ولم اكن منتظمة فى الصلاة ولم أكن حتى محجبة ومع ذلك لم اكن فاسدة ولا أرتدى ما يلفت من ملابس ولم أكن أضع بضعة كيلوجرامات من مساحيق التجميل كل ما فى الامر انى كنت طبيعية وطبيعية للغاية وأرتدى وأتصرف كبنت مسلمة عادية ومحترمة ولكنى من وجهة نظر صديقاتى كنت معقدة فعلى مدار سنوات الدراسة كلها لم أقم باى علاقة مع اى شاب فكانت (شلتى ) كلها بنات وهذا لم يكن لاى سبب إلا لأنى بحترم نفسى ولا أرضى لنفسى أن احتقر نفسى ولا أقبل ان أسئ لأهلى ،فعلا رغم كنت الحرية التى أتمتع بها لم أعرف اى شاب طوال دراستى وهذا كان إختيارى رغم إلحاح الفتيات الأخريات على أن اغير من معتقداتى ،ولا أكذب إن قلت لكن ان حتى ذات مرة جائتنى فتاة سمعتها سيئة فى الجامعة وطلبت منى أن أضمها غلى مجموعتى من الفتيات وترجتنى وقالت لى (نفسى اكون محترمة وهعمل كل اللى تقوليلى عليه)إلا بعا إنها مستحملتش اسبوعين تبقى محترمة ورجعت تانى لطريقها....الله يسهلها بقى .

ولن انكر ان هناك عدد من شباب الكلية حاول التقدم لخطبتى إلا أنى لم أكن ؟أفكر بالموضوع نهائى أولا لصغر سنى وثانيا لأن كنت أعيش حياتى مرحلة مرحلة كما هى فالمرحلة الإعدادية هدفى فقط ان انجح واكون من الطالبات المتفوقين وقد كان وفى المرحلة الثانوية ان احصل على مجموع عالى وقد كان حتى أنى أثناء دراستى رشحت لمنحة تبادل الزيارات مع الطلبة فى أمريكا لكنى لم أذهب فى نهاية الأمر لصغر سنى 3 أشهر عن السن المسموح به. اما الجامعة فهى برلمان مصغر وأحزاب مصغرة ودنيا داخل الدنيا وإخترت لى فيها مكانة واحدة أن اكون طالبة واتعلم وبس ..حتى انى كنت احضر المحاضرات فى جميع الأقسام وكان لى صديقات فى كل أقسام الكلية.
وفى آخر عام لى لملمت أفكارى وتاريخى وجلست وحدى أقيم ماحدث لى فانا الآن فى مفترق طرق كونى طالبة طوال عمرى اما الىن فبقى لى شهرين وسأتحول للحياة العملية الحقيقية ترى ماذا كسبت وماذا خسرت ؟ ماذا سأفعل فى المستقبل هل اتزوج واجلس فى البيت ؟ ام اكمل دراستى العليا واحصل على الماجستير والدكتوراه؟

لا أكذب عليكن فحين فكرت وجدت نفسى لم أعش اى فترة مراهقة فى حياتى كله إلتزام فى إلتزام فحمدت الله على هذه النعمة وعاهدت ربى ان أظل هكذا حتى يكون لى نصيب وأتزوج وأنى لن أمر باى تجربة حب إلا من خلال زوجى وعاهدت الله على ان لا انطق كلمة (بحبك)إلا لزوجى ولن اعشق إلا زوجى

ولكن من هو هذا الزوج ؟ انا لا اتقبل فكرة ان اتزوج رجل لا أعرفه ياخذنى هكذا وفجاة اجد نفسى زوجة ،كما انى لن أقبل ان اتعرف على اى شاب واتسكع فى الطرقات والنوادى والكافيهات والتليفونات؟ فتوكلت على الله ورميت حمولى عليه يفعل ما يشاء .

آسفة للإطالة ولكن هناك أشياء لابد ان اذكرها :

فى إحدى السكاشن وانا جالسة مع صديقاتى وجدت فتاة تبكى بعيداوحدها قبل بدء المحاضرة وكنت انا وصديقاتى نجلس نأكل الشيكولاتة ونضحك ونتكلم حتى تبدا المحاضرة كعادتنا .فقلت لصديقتى وذهبنا إليها لنرى ما بها فقالت لى ان أصدقائها (وهم مجموعة شباب وبنات)لا يريدون ان يتحدثوا معها مرة أخرى،وقالت لى أنها مظلومة وانهم يظنون بها انها قد خانتهم وهى لم تفعل ووعدتها ان احاول حل المشكلة وجعلتها تكف عن البكاء . هذه الفتاة كنت أراها طوال سنوات الدراسة ولكنى لم أكلمها كانت من الفتيات المتحررات جدا ورفاقها مختلطين شباب وبنات ولكن فجاة وفى آخر عام من الدراسة وجدتها إرتدت الحجاب وكلما رأيتها رأيتها والمصحف بيدها فظننت ان حالها قد صلح ولكن....

المهم حاولت اصالحها على صحابها رفضوا بشدة وقالو لى كلام سئ عنها وطلبوا منى يصاحبونى فرفضت بذوق وبعدت وقلت لهم لا يمكن ان آتى لأصالحكم عليها فأصبح صديقتهم وهى تظل وحيدة لآخر العام. وضمتها لمجموعتى .
بعدها بمدة قصيرة مرضت امى مرض شديد أجرت على إثره عملية جراحية دقيقة لحد كبير وكانت حالتى النفسية حينذاك سيئة للغاية ،عائلة اى ليست من نفس المدينة التى نسكن فيها حاليا كما ان هناك خلافات حادة بين عائلة والدى ووالدتى (حيث ان خالى من أكثر من 25 سنة كان قد خطب عمتى ثم تركها) ومنذ ذلك الحين والعلاقات متوترة لا نسافر لعائلة امى إلا كل بضع سنوات عندما يسمح ابى
إلا انه عند مرض امى جاء أقاربى إلينا ورأونى بعدما كبرت وكان لى إبن خالة يعمل بالخارج يكبرنى بحوالى سنة ونصف إتصل ليسأل على أمى ذات مرة فأجبت انا على الهاتف ،لم أراه منذ ان كان فى المرحلة الإعدادية فلا اعرفة ولا اعرف كيف يبدو .المهم تحدثت إليه بود اخوى وسألت على حاله وحال اخوته وخالتى وبعد ذلك تعددت اتصالاته حتى انه اتصل ذات مرة ليشكى لى عن مشكلة واجهته.
حاولت حلها معه ونجحت فى ذلك الحمد لله .بعدها وجدت خالتى جاءت لتزورنا وتزور امى المريضة ومعها بنتها اى ابنة خالتى احببتها كثيرا واخدتها معى للجامعة ورأت أصدقائى وكيف يكون يومى بالجامعة بشكل طبيعى وغير مدبر .

بعد فترة اخذ ابن خالتى الايميل الخاص بى وعندما اكون على النت لعمل بحث او شئ يحتاج النت كان يتحدث معى وكانت صديقتى التى حكيت عنها تلازمنى فعندما اقوم من على جهاز الكمبيوتر كانت تجلس وتتحدث معه. بعد فترة صاحتنى صديقتى ان ابن خالتى يحبنى ويريد ان يتقدم لى ،فرفضت انا بشدة فحاول هو ان يتقرب لى فقلت له ان بيننا مشاكل كبيرة ولن يوافق ابى كما انى مازلت صغيرة واتطلع لمستقبلى بشكل عملى ولا افكر بالزواج فحالو اقناعى وحاول ان يجعل صديقتى تؤثر عليا وقال لى بعدما تحصلى على الدكتوراه ماذا ستفعلى بها وانتى وحيدة لا زوج ولا ابن او ابنة يقول لمك يا ماما. رويدا رويدا جعلنى ابدل حلمى وأحلم بأمومتى وبيتى وان اكون زوجة .خلال هذه الفترة ولأنى لا اخبى اى شئ على اهلى لانى اعلم ان اى شئ الانسان يحاول ان يخفيه او يفعله فى الظل يكون شئ خطأ .فعندما علمت عمة من عماتى جلبت لى عرسان كتير حتى تتفادى ان اتزوج ابن خالتى وعملت معى مشكلات كثيرة وكنت انا اخشى ذلك ولكن ابن خالتى قال لى مادمتى الى جوارى ساتقدم حتى عشر مرات المهم ان تكونى انتى موافقة.
وبالفعل تمت الخطبة تمت الخطبة بعد تخرجى فى اوائل 2005 حيث جاء ابن خالتى من سفره واحضر معه امه واخوته وخطبنى ووافق ابى لانه علم انى موافقة لا اكذب عليكن

حتى تلك اللحظة لم اكن احبه ولكنى اعرفة تحدثت معه مرات شاب سنه مناسب شكله مناسب اعرف عيلته يحبنى لدرجة ان يطاردنى عام كامل يحاول ان يجعلنى اوافق عليه .فحمدت ربى عليه وشكرته كان اتفاق ابى معه ان يتم الزواج خلال عام وكان خطيبى فرح للغاية وخلال فترة اجازته القصيرة جعلنى احبه بشده ولكنى لم اقل له انى احبه إلى ان عاهدنى على كتاب الله ان يحفظنى فى غيابه وان لا يتركنى  وانى لديه فى منزلة الزوجة وعاهدته انا ايضا ان احفظه فى غيابه وان انفذ ما يطلبه منى طالما فى طاعة الله واقسمت له انى لم اعرف يوما شاب قبله ولم تكن لى اى علاقة بأحد .وقبل سفرةه نطقت كلمة احبك فقد اقتنعت تماما بعهده على كتاب الله ورأيت بعينيه صدق شديد.حدث بعد ذلك بعض التجاوزات كأن يقبل ايدى او جبينى او يضمنى فى صور تجمعنا او عندما يقترب موعد رحيله عن البلد .احببته بشده بشده ثم  غاب حبيبى وخطيبى وزوجى زوجى دون ان يحدث بنا اى علاقة ولكن كنت اشعر انه زوجى .يعلم الله انى لم ارى رجل غيره طوا لسفره ويعلم الله انى حفظته فى غيابه اكثر مما كنت احفظه وانا لجواره عشت وحيدة.
ولكن رويدا رويدا بدات تظهر المشكلات بدأت ارى غيرته الشديدة لا تخرجى الا بإذنى فيكون ردى حاضر ارتدى الحجاب فيكون جوابى لا عاندت بعض الشئ ثم وافقت وارتديت الحجاب لا تخرجى مع صديقاتك  فيكون ردى حاضر وكنت اعيش على رسائله على الهاتف المحمول او انتظر ان يحدثنى اما خالتى سامحها الله فقد كانت رغم بعدها وبشهادة بناتها امراة غريبة الاطوار تغير على ابنها بشكل مستفز لا انها لا تغير عليه انها ليست اما طبيعية انها كانت تعشق ماله تحب المال الذى يرسله ابنها وفقط وهذا الكلام ليس افتراء بل هو شهادة بناتها اللواتى حذرونى منها وطلبوامنى ان اتحملها انها امراة غريبة فعلا لا تبحث الا عن نفسها لا اتذكر انها تذكرت الله مرة فى حديثها وكانت كلما كلمتنى هددتنى ان انصاع لها والا فسأرى العذاب واشايء كثيرة من هذا القبيل وكنت اخفيها كلها عن خطيبى وعن عائلتى حتى لا تتوتر الامور .

وبعد فترة قامت بعمل خطوبة لأبنتها واتفقت على ان يكون الزواج فى خلال ستة اشهر وبالتالى فكل الاموال التى سيكسبها خطيبى سيرسلها لامه لشراء جهاز اخته ولم اتضايق  وقتها بل كان خطيبى هو الذى يشكى لى عدم شعور امه به وكنت اهون عليه (انا لست ملاك اعرف ولكنى كنت احب ) وكان حبيبى يصعب عليا جدا وحدته وغربته وعلى الفاضى ياريت امه تحس بيه وبعد فترة فسخت خالتى خطوبة ابنتها وتشاء الاقدار ان اسفار هناك وبحديثى مع اخته أعرف اشياء غريبة .

اولا انا كنت مسافرة مع امى لاننا علمنا ان خالتى مريضة ولكن عندما ذهبنا وجدنا الامر مجرد تمثيلية هكذا قالت ابنتها والغرض من هذه التمثيلية ان يرسل ابنها مزيد من الاموال .
كنت اسمعها تتكلم عنى مع زوج ابنتها كلام سئ عنى وهذا الكلام والله غير صحيح
عرفت مت اخته ان خطوبتها ما كانت الا خطوبة مدبرة فقط لتغيظ شاب آخر تريد الإرتباط به ولكنه لم يتقدم اليها وانها عندما خطبت كانت متفقة مع امها ان تترك العريس بعد مدة وبالتالى عرفت من ابنتها انها لم تقم بشراء اى شئ من الجهاز وان الاموال التى كان يرسلها خطيبى(ابنها) كلها قد تم صرفها وانا اخبرت ابنها انها احتاجت فلوس ولذلك قامت ببيع الاجهزة ولااشياء التى اشترتها لإبنتها.

كذلك كان خطيبى قد اراد شراء شئ ما يحفظ له امواله التى تتبعثر يوما بعد يوم فقامت والدته بشراء محل كإستثمار عندما تبيعه تربح من وراءه ولكن فوجئ خطيب ذات يوم انها سجلت المحل بإسمها فى الشهر العقارى رغم انها معها توكيل عام رسمى من ابنها.

كل هذه المسائل الماليبة لان=تهمنى لا تهمنى على الإطلاق فحتى لو اعيش معه فى غرفة فاضية انا موافقة .ولكن هيهات

خطيبى انسان شكاك لاقصى درجة عندما يعلم انى ساخرج لزيارة قريبة لى او شئ لابد وان ينكد عليا نكد شديد قبل الخروج وبعد ان اعود يتصل بى ليصالحنى وقد لاحظت تكرار هذا الامر عدة مرات حتى علمت لماذا كان يفعل هذ ابى.
انه يرى ان حديثى جذاب وان الناس تحبنى ولذلك فإنه ينكد عليا قبل خروجى لاكون فى مزاج سئ وبالتالى لا ينجذب احد لى ،انه لم يكن يعلم انى لم اكن ارى وهو غائب وكانى عمياء لم اكن ابتسم الا معه فحتى علاقتى بعماتى تدهورت للغاية بعد خطبتى لانهن غير موافقات ،وصديقاتى قطعتهن جميعا بناءا على طلبه فقد كان يعتقد انى ماضى ملوث لماذا؟ لا اعلم .
ام الطامة الكبرى فكانت يوم اتصل بى وقال لى كلام سئ جدا ووصفنى بصفات بشعة واهاننى جدا وبعد مدة عرفت السبب اتذكرون تلك الصديقة التى حكيت لكن عنها؟؟؟
لقد استغل خطيبى فترة انشغالى بتولى شغل وعمل والدى الذى كان مسافر طوال شهر رمضان لأداء العمرة وقام خطيبى بتوطيد علاقته بصديقتى واخبرها انى اقول عنها كلام سئ وبالتالى قامت صديقتى التى لم اعرفها الا فى اخر عام دراسى لى بالدفاع عن نفسها وتشويه صورتى امام خطيبى الذى علمت من صديقة اخرى انها تتمناه لنفسها لما يتمتع به من وسامة ورومانسية ومال فهو بالنسبة لها عريس لقطة وحينذاك تذكرت فعلا انها ذات مرة قاالت لى (خلاص لو انتى مش عوزاه خليه يشوف صورتى ولو عجبته يتجوزنى انا) وكانت صدمة كبيرة عليا هدتنى حقا
انا صايمة ومشغولة بعمل والدى وخطيبى يعاقبنى لانى توليت علم والدى بالنيابة عنه حتى يعود وكان خطيبى يرفض ان يكلمنى مادمت انا اعمل مكان ابى ويقول لى ان هذا امر غير محترم ومرفوض وكنت اتعب واسهر طوال رمضان نهارا وليلا فى العمل والوقت المتاخر م الليل فى ا لعبادة وفى هذا الأثناء حبيبى وصحبتى يقطعون فى لحم ويرمونى باإتهامات وعندما واجهته قال لى انه قال لها انى اقول عنها كلام سئ حتى يعلم منها ما أخفيه انا عنه لانه لا يعرف ماذا كنت افعل طوال السنوات قبل ان يعرفنى خاصة وانه ليس من مدينتى ؟؟؟

ارأيتم ظلم قدر هذا والله لم اكن يوما بنت سيئة بل هى التى كانت وعلمت بعد ذلك من صديقاتها القدامى انها ارتدت الحجاب وكانت تمسك بالمصحف امام الناس ليعتقد الشباب انها بنت صالحة متدينة اى كما قالت لى صديقتها بالظبط(حبيبتى دى اتحجبت ومسكت المصحف عشان تتجوز) !!!!!!! لا اكاد اصدق ان يفعل بى حبيبى هكذا ان يجعلنى مادة للأحاديث السيئة وان يسمح لهذه الفتاة التى لم افعل معها سوى كل خير ان تقول عليا ما قالته.
هذه المرة لم استطع انى اخفى وذلك بسبب انهيارى حتى انهم اخذونى للطبيب والذى اكد ان عندى انهيار عصبى .وبارغم من هذه الفترة ازدادت معاملة خطيبى لى بالسوء حتى حدثت له مشكلة فى العمل اضطر نتيجتها بالعودة مؤقتا من سفره .وعندما عاد كنت مشتاقه له جدا الا انه لم ياتى لى كالعادة فتحدثت معه فقال لى إذا اتيت فلن اتحمل اى لوم او كلمة من والدك وعنده سأغادر على الفور ،اما انا فكنت اعلم انى ابى سيلومه بكل تأكيد على ما فعله بى غلا انى ولمدة اسبوع اتوسل لابى وامى الا يتحدثوا معه فى هذا الموضوع.وفى نهاية الامر وافق والداى على الا يفتحوا معه هذا الموضوع.
جاء خطيبى بعد اسبوع من قدومه الى البلد لم يكن هو نفس الحبيب الملهوف عليا شعرت بشئ مختلف من تعامله معى حاولت ان ازيل شكوكه كلها بشتى الطرق اقسم له مرة اقول له ان ياتى معى لاى صديقة كنت اعرفها ويسألها او حتى يسأل والدة اى صديقة لى حتى انى عرضت عليه ان نذهب الى هذه الفتاة (الله لا يسامحها ابدا)ولكنه رفض وحاول اقناعى بانه قد اقتنع انى لم افعل سؤ بحياتى وانه اول حب فى حياتى.الا انى كنت لا ازال اجد فى معالملته الكثير من الغرابة فى قدومه وفى وداعه ومعاملتى كل شئ تغير ولكنى للأسف لست من النوع الذى يسهل عليه الحب او يسهل عليه النسيان فذكرياتى الحلوة معه لازالت فى داخلى اصبحت انسى كل سئ يفعله بى واتذكر كل جميل قمنا به سويا حلمنا ببيتنا واطفالنا ويومن ونحن زوجين .وسافر مرة اخرى وفى لحظة وداعى الاخيرة له احسست انها ستكون الاخيرة فأخذت يدى تتلمس ملامح وجهه وكانها تحاول ان تحفظها وعينى ظلت تحدق به وانا ادعو الله الا تنسى عينى تفاصيل ملامحه .

وبعد سفره مباشرة مرضت مرض شديد وكان سبب مرضى هذا حزنى على سفره. وانا ذاهبة للدكتور اخبرت اختى ان خطيبى اذا اتصل لا تقول له انى عند الدكتور حتى لا يقلق قلت لها ابلغيه انى سأبيت الليلة عند عمتى (فانا لى عمة تعيش مع عمى فى بيت جدى وحدهما وفى كثير من الاحيان كنت ابيت معها حتى لا تبيت وحدها)وخطيبى كان يعلم ذلك
وقد حدث ذلك اتصل خطيبى واخبرته والدتى انى عند عمتى الليلة الا انه غضب غشض شديد وقطع الغتصال بى مدة شهرين ولم يحاول حتى ان يفهم ماذا حدث ولماذا ذهبت لعمتى وطوال مدة هذين الشهرين كنت اتلقى العلاج وكنت اذهب للطبيب فى انتظام فما حدث لى مثلما اخبرنى الطبيب (اضطراب فى وظائف الجهاز الهضمى مما ادى الى ان العصارة الصفراوية تفرز بكميات كبيرة مما ضر جدار المعدة لدى وليس جدار المعدة فقط بل القاولون ايضا ولم اعد استطيع الاكل لمدة شهور فكلما اكلت شيئا لا تتقبله معدتى اطلاقا واظل اتقيئ حتى انى كنت اتقئ العصارة فقط وبكميات كبيرة لن تصدقونها وكان هذا فى بادئ مرضى يحدث بمعدل مرة كل 5 دقائق وكما ذكر الطبيب فإن ماحدث هو رد فعل جسمى لإرهاق عصبى شديد اتعرض له،وبدل من ان اجد خطيبى وحبيبى الى جوارى زاد همى وطال مرضى بسبب مخاصمته لى ومقاطعته لى وفى هذه الأثناء مرت ذكرى خطوبتنا الاولى ولم يتصل بى ايضا لم اطيق البعد اكثر من ذلك واتصلت بأخته وسألتها ماذا حدث فقالت لى انه غاضب جدا بسبب مبيتك عند عمتك فهو كان اتفق معكى على الا تبيتى عند عمتك لان لديها اولاد كبار؟؟؟!!! صرخت وقلت لها ماذا؟ صحيح ان لدى عمة لديها ولدان لكن كلاهما يصغرنى بعدة اعوام بالاضافة الى انى لم ابيت عندها ولا مرة فى عمرى وانا كنت ابيت عند عمتى التى لم تتزوج وهى بالطبع تعيش بمفردها مع عمى ولحسن الحظ انها تسكن فى نفس الشارع الذى تسكن فيه عمتى الاخرى فبالله عليكى كيف اذهب للمبيت فى البيت المزدحم بالزوج والزوجة والاولاد واترك بيت عمتى الذى لا يوجد به احد لا والاهم ان لنا شقة كنا نسكن فيها ولا زال نمتلكها امام شقة هذه العمة.

إنه الظن اذاً لماذا لم يفكر انى عند عمتى الغير متزوجة واعتقد انى عند الاخرى لماذا يظلمنى هكذا ؟ لم اعرف بالطبع .

لكنه لم يتصل بى فإتصلت انا به وقلت له انك اخطات الفهم بالطبع من حديثى معه علمت ان اخته قد شرحت له الموقف ولكنه لم يقل لى هذا صراحة بل ظل يستطردنى فى الكلام ليخبرنى فى النهاية انه صفح عنى وصالحنى. ماهذا اعيش اشهر فى عذاب وحدى لماذا؟خاصة وان سبب مرضى هو غيابه . المهم ظلت فترة العلاج 6 اشهر ولا اخفىعليكن ان الضرر الذى لحق بمعدتى لا ازال اعانى منه حتى الآن.

وهناك مواقف اخرى كثيرة يتجلى فيها ظلمه لى وظنه السئ بى إلا انه كان هناك ايضا بيننا ذكريات رائعة وان كانت قليلة لا انساها ابداً.

مرت الأيام وكنت ان غبت حتى نصف الساعة نهارا دون ان (أرن عليه)ساورته الشكوك وبدا يبحث عنى ويعاتبنى ما الذى شغلك عنى؟ اين انتى؟ حتى انه فى بعض الاحيان كان يتصل فجاة على تليفون المنزل فقط ليتأكد انى بالمنزل. ويالها من اقدار فكلما كان يظلمنى واقول له انك تظلمنى وترمينى بالبهتان وهذا اشبه برمى المحصنات واغضب منه يعاود الإتصال بى ليقول لى ان مشكلة كبيرة حدثت له ولابد انه ظلمنى ولذلك ينتقم منه الله ويطلب منى ان اسامحه ولم استطع يوما الا اسامحه.فدوما كنت اسامحه ولا اتحمل غضبى وزعلى منه.

ذات مرة انا مسافرة عند والدته لحضور حفل زواج خالى كما ذكرت قبلا اتصل بى حين علم بسفرى واخبرنى كيف البس ثيابى ومواصفات الثياب التى يريدنى ان ارتديها واوصانى بان اقلل حديثى مع الجميع سواء اقاربى الولاد او حتى البنات وان لا اغيب عنه فى الرنات والرسائل .وحينما سافرت وجدت اخته وزوجها على خلاف مع والدته ولا تريد ان تحضر الفرح فإتصلت بها واحضرتها وقمت بعمل مصالحة بينهم وبالتالى غبت بعض الوقت عن خطيبى فى الرنات والرسائل الا انى لم انساهوالله يشهد .اما بعد العصر فى هذا اليوم فبدانا نحضر ثيابنا ونجهز انفسنا الى الفرح وارتديت انا ملابس عادية ولم اضع اى مساحيق تجميل اما بافى الفتيات فمنهن من ارادنى ان اسرح لها شعرها واختار معها مكياجها وما الى ذلك وبالتالى انشغلنا جدا. وكان جهازى المحمول ملئ بالرسائل حتى انه ارسل بعض الرسائل ولم تصلنى حيث ان رسالة (لا يوجد مكان لرسالة جديدة كانت على الهاتف تحول دون وصول الرسائل) ولكن بعد ان انتهينا من التحضيرات اخبرت اخته شيئاً قلت لها اننا جميعا مجتمعين هنا فى الفرح كل العائلة بينما هو هناك فى الغربة وحيد ما رأيك لو ارسلت له وطلبت منه ان يحدثنا عبر الانترنت وذهبت انا وانتى لنتحدث معه حتى يعلم اننا لا ننساه ونفتقده معنا وانه بالفعل معنا؟ الا اننا وجدناه سائر ولا يريد التحدث ورمانى بكثير من العبارات القاسية واتهمنى انى نسيته وحينما اخبرته انى انشغلت بأخته وامه قال لى لا شان لى بهما انا اهم اهتمى بى انا وفقط..

لم اعد اعرف كيف اريحه وانال رضاه وكنت متيقنة من حبه لى وكنت التمس له العذر بانه يفعل ذلك لشعوره بالبعد والوحدة.ولكن بعد ذلك ايقنت انه فقط يكون لطيف حينما يعود من سفره ليقضى فقط اجازة سعيدة وانه حينما يسافر انتهى الامر ويعود مرة اخرى ليتفنن فى اهانتى وتعذيبى.كل هذا وانا اخفى عن عائلتى ما اناله من الفاظ جارحة من خالتى ومنه ولم احكى لهم قط عن مشاكلى معها او معه.

وجاء رمضان فى العام قبل الماضى وفى احد ايام رمضان اتصلت بصديقة لى عبر هاتفها المحمول حيث ان لدى هذه الصديقة فى بنايتها امراة ارملة تربى صغارا وكنت كلما ذهبت لصديقتى ارى هذه المراة التى تسكن الدور الأرضى وكم هى متعففة ومحترمة ومهتمة بصغارها وعندما سألت صديقتى عنها عرفت ان هذه السيدة لا تقبل الصدقة والغحسان من احد رغم حاجتها الشديدة ولكن عندما وجدتنى صديقتى ارغب فى مساعدتها اخبرتنى ان امها تساعد هذه السيدة سرا واصبحت منذ ذلك الحين ارسل اليها ما يتيسر معى وصديقتى تعطيه لوالدتها ووالدتها تعطيه للسيدة وقد اخبرت عمتى وابى بهذا الامر حتى يعينونى فى هذه المسألة وقد استمر هذا الامر لسنوات.المهم كانت صديقتى قد انتقلت من سكنها وذهبت لتسكن فى مكان اخر الا انها مازالت تحتفظ ببيتها القديم وتزوره بين الحين والآخر فاتصلت بها فى يوم من ايام رمضان وسألتها متى ستذهبين الى هناك واخبرتنى هى بالميعاد الا ان تليفون منزل صديقتى الجديد كان معطل فكنت اتصل بها عبر المحمول واتصلت بى يوم وقالت لى انها ذاهبة بعد الإفطار وكان رصيد هاتفى قد اوشك على النفاذ وهنا قمت بإرسال رسالة نصها كالتالى( صلحوه بقى مفيش رصيد ،انا هبعتهملك وانتى اديهملها كأنهم منك انتى عشان متتحرجش)

ولأشرح لكن الرسالة فقد كنت اقصد بالجملة الاولى صلحوة بقى ( التليفون حيث ان رصيدى نفذ بسبب حديثى على الموبايل) اما باقى الرسالة فكان فحواها انى سأسل لها اخى الصغير بالمبلغ وطلبت منها ان تقوم هى بإعطاء المبلغ للسيدة حتى لا تشعر ابلحرج من اخى.
ولكن لسؤ حظى فقد كنت لا ارسل اى رسائل الا لخطيبى وكان هو اول رقم عندى فى الموبايل فعندما ارسلت الرسالة ارسلتها بالخطا لخطيبى والمفارقة انى لم أشعر بذلك لم اشعر انى ارسلت الرسالة خطأ ولكن بعد اقل من عشر دقائق وجدت خطيبى يرسل لى الرسالة التالية
( عشان تبقى محترمة لازم تعيشى فى دنيا فاضية ،قذاره)
لم افهم بالطبع واصابنى الذهول الا انى وجدت رسالة اخرى( شوفى يابنت الناس احنا لحد كدة وملناش نصيب مع بعض )

ماذا حدث انا لا افهم ولاول مرة اجرى نحو والدتى واريها الرسائل ما هذا يا ماما؟ ماذا حدث ؟لا اعلم وبعد فترة من الذهول وجدت الهاتف يرن حيث تصل بى صديقتى لتسألنى ماذا سأفعل بشان السيدة فاخبرتها انى ارسلت الرسالة فقالت لى انا لم تتلقى شيئا وفحصت الهاتف وعلمت انى ارسلت الرسالة خطأ ولكن دهشتى ازدادت اين الخطا فى الرسالة؟ ما الذى جعله يثور هكذا ؟ حتى ان الرسالة واضحة انها مرسلة لفتاة ولا يوجد بها اى شئ خاطئ .لا ان والدتى غضبت بشدة واخبرت والدى حينما رجع وطلب منى والدى ان اعطيه الهاتف ولا اتصل به ثانية حتى يحترم نفسه هذا الشاب الذى يتلاعب بنا دون رادع بل وطلب منى ابى ان اخلع الدبلة من يدى الا انى رضت فقال لى خلاص وطلب ابى من والدتى ان تخبر خطيبى اذا اتصل ان والدى قام بخلع دبلتى من يدى (الا ان فعليا هذا لم يحدث كل ما فى الموضوع ان ابى اراد ان يؤدبه ويشعره بخطورة تصرفاته الطائشة) الا ان رد فعل خطيبى اذهلنى لقد ثار على امى وقال لها كلاما جارحا وانهرت انا مرة اخرى . رفض ابى ان يتصل به ليعاتبه وقال لى انه هو الذى اخطأ وعليه ان يتصل ويعتذر وكفانا مهانة معه لاب
د ان يعرف ان هناك كبير يحترم الا ان خطيبى عاند ولم يتصل بأبى وكذلك عاند ابى ولم يتصل به وظللت انا فى هذا الهم وحدىولا اخرج من البيت ومر شهر رمضان ومر العيد وجاء عيد الأضحى كل هذا وانا وحيدة ودون اى حل وكنت طوال شهر رمضان اصلى صلاة استخارة ادعوا لله الا انى فى يوم جائتنى رؤية

(حلمت اننا فى عيد الأضحى ونحن قد اعتدنا فى الحقيقة على ذبح الأضحية كل عام فى المنزل ولكن فى الحلم رأيت انى عدت للمنزل وقد انتهى الذبح وتفريق اللحوم واننا فى اواخر تفريق اللحم وانى عدت للمنزل ليلا فوجدت امى تعطينى كيس لحم وتطلب منى ان اعطيه لاحد الناس من الجيران ،وانا فى طريقى رفعت عينى للسماء فوجدت القمر بدرا منيرا شكله جميل للغاية فنظرت اليه وتعجبت ولكن فجأة رأيت هذا القمر يتحرك من مكانه فى منحنى دائرى ليحاول ان يستقر امامى وامامى كان هناك عمود خرسانى يخرج منه اربعة اسياخ من الحديد اما القمر فيحاول ان يستقر بين الاربعة أسياخ الا انه كلما لف تخبط بسيخ من الاسياخ مما يجعله يخرج شرارا ثم اجد مكان هذا التخبط نقاط محروقة على القمر وعلامات بنية الللون نتيجة تخبطه الحديد حتى استقر تماما وانطفأ نوره فنظرت اليه وهو امامى وتركته وذهبت ،وانا فى طريق عودتى وقفت امامه مره اخرى ثم عدت الى منزلى)وكان هذا الحلم بعد رمضان بعد صلاة استخارة وكانت المفاجأة.

عدت الى منزلى فى آخر يوم من ايام عيد الأضحى المبارك حيث ذهبت الى منزل عمتى لتوزيع اللحم فوجدت امى باكية فقذد اتصلت خالتى وبدلا من ان تقول هلا كل عام وانتى طيبة قالت لها كل شئ قسمة ونصيب ،انه اخر يوم من ايام العيد الاضحى اى منتصف الشهر العربى القمر بدراً وانا عدت ليلا ان الامر شبيه بالرؤية التى ررأيتها منذ شهرين فالقمر فعلا يظهر فى السماء فى الحقيقة فى نفس المكان الذى رأيته فيه فى الحلم وها انا ذا حينما تخبرنى امى والنفاذه مفتوحة تاتى عينى على القمر بالصدفة واتذكر الرؤية التى حينما حكيتها لعمتى قالت لى ان البدر هو خطيبى الذى اراه خاليا من كل العيوب وكانه بدر معجبه به وان تخبطه والعلامات التى حدثت فيه هى المشكلات التى اظهرته على حقيقته وانك ماعدتى تريديه الا انك فى النهاية عدت لتلقى عليه نظرة ولا اعلم لماذا قالت لى عمتى حينذاك انى ساتركه او اننا سننفصل ولكنه فى نهاية لاامر سيكون نصيبى. لا اخفى عليكن حاولت الاتصال به ولكنه رد عليا رد غريب قال لى (خلاص لم يعد ينفع اى شئ انا لن استطيع ان اتزوجج فتاة حينما اسير معها فى الطرقات ارى اعين الناس وهى طامعة بها)
لن استطيع ان اصف لكم حالتى عندما رفضنى بهذا الشكل كما لا اخفى عليكن انى لم افهم معنى ما قال وانتهت علاقتنا وانهرت انا وللمرة الثانية فى عامين يحدث لى انهيار عصبى مرة اخرى حتى ان الاطباء لجأوا للمنومات حتى يجعلونى لا افكر ولا اتعصب وبالتالى لا ازيد من تعب معدتى مرة اخرى وظللت على هذا الحال عام حتى انتصف عام 2007 وانا اعالج ونائمة وشبه غائبة عن الدنيا ولا اغادر البيت . بعدها من الله عليا بفرصة حيث سجلت اختى اسمى دون علمى فى احدى المنح التى تقدمها الحكومة لدراسة الكمبيوتر والمفاجاة انى وجدت اتصالا تليفونيا وانهم قبلونى ولم يقبلوا اختى وكان الرد فى اقل من شهر والح عليا الجميع ان اذهب وكانت اول مرة انزل من بيتى حاولت التماسك الا انى نت اجد نفس احيانا وانا وسط الكورس ابكى وتدمع عيناى واتحسر على ما عنيت فى هذا القصة نعم فهناك الكثير الذى لم احكيه لكن هنا. بعدها اتصلت بى ام صديقتى واخبرتنى ان ابنها يؤسس لشركة ويحتاج تخصصى والحت عليا ان اوافق ووافقت ومنذ ذلك الحين وحتى الان وانا اعمل فى هذا الشركة،وهى مكان محترم جدا معظمنا فيه بنات وكلنا نحب بعضنا بشدة ونعون بعض على الطاعات. وذات يوم اخبرتنى صديقة لى عن جمعية خيرية انشطتها واسعة النطاق فى بلدى  وطلبت منى الذهاب معها ،وفعلا ذهبت ووجدت شئ يفتخر به كل انسان فى بلدى فياله من كم شباب خير يعمل على الخير اشتركت فى نشاك رعاية الأيتام والكورسات المجانية واصبحت اعطى كورسات وازور الايتام واشياء من هذا القبيل ،وكونت صداقة مع احدى الفتيات المسؤلات عن الايتام فى الدار وفى يوم وجدت هذا الفتاة تخبرنى ان لديها لى عريس عندئذ وجدت نفسى ابكى بشدة عريس؟ عريس لمن؟ ان لى حبيب وخطيب وزوج صحيح اننا انفصلنا بالزمان والمكان لكنى اشعر انه لا يزال يحبنى اماانا فلا ارى فى العالم رجل غيره ولازج غيره ولا اب لاولادى غيره وحكيت لها حكايتى ومن كثرة ما كنت اعانيه نست هاتفى الجوال فى الدار ولم اتمكن من الذهاب لإسترجاعه إلا بعد يومين وفى الزيارة التالية وجدت تلك الصديقة الحقيقية تنصحنى بمحاولة نسينان خطيبى وانه لا يستحقنى اكيد الا انى لم ادرك ان هناك شئ مخفى وبعد عدة ايام وجدت ام صديقتى التى طلبت منى توظيفى تتصل بى حوالى الساعة 1 والنصف ليلا وقالت لى هل انتى على النت؟ فأجبت لا بالطبع يا طنط كما تعلمين تليفون منزلى معطل منذ اشهر بسبب بعض الاصلاحات فى الطريق وبالتالى لا يوجد عندى انترنت وهنا اندهشت عندما علمت منها ان الماسنجر الخاص بى مفتوح الان وانها حدثتنى ولكنى لم اجب ... ماذا حدث ؟ترى هل خطيبى يحاول ان يتلاعب بى مجددا وهل يحاول ان يفسد عليا حياتى مجددا كما فعل من قبل فهو مغرم ببرامج القرصنة على الماسنجروعلى الايميلات لابد انه عثر او علم كلمة السر لغيميلى لا لن اسمح له بتدميرى هذه المرة ايضا. اه نسيت ان احكى لكن امرا .صديقتى التى اتحدث لوالدتها تعيش خارج بلدى وفى مرة وانا اتحدث معها طلبت منى تليفون صديقة اخرى لى خارج وطنى ايضا وانا احفظ الارقام الا انى بدلا من اعطيها رقم هاتف الصديقة اعطيتها رقم الحبيب وحعندما رايت الرقم على شاشة الكمبيوتر وانا فى العمل ذهلت واتصلت بها على الفور واخبرتها الا تتصل بهذا الرقم فهذا الرقم رقم حبيبى وليست الصديقة.وبعد عدة ايام وجدت رسالة على هاتفى المحمول( ممكن اكلمك اسمع صوتك واطمن عليكى)طبعا هذه الرسالة كانت من الحبيب ولم اتمالك نفسى وارسلت له رسالةقلت له(طبعا) وفى هذا اليوم الذى ارسل لى كنت قد ذهبت بعد العصر مع صديقتين لى فى العمل الى مكان كنت اذهب اليه مع حبيبى وتذكرته وبكيت وفى نهاية اليوم وجدته يرسل لى هذه الرسالةتحدث اليا وسالنى عن حالى الا انى وجدت فى سؤاله التالى شماه غريبة لقد سالنى( تزوجتى؟ ام لم تتزوجى بعد؟ ) فأجبت له كيف اتزوج هل تزوجت انت؟ وسالنى سؤال اخر جعلنى اكاد يصيبنى الجنون قال لى اين كنتى اليوم؟ فاجبته لن تصدق لقد ذهبت الى .... فقال لى لقد احسست ولكن قولى لى اين جلستى وماذا تذكرتى؟وفى نهاية المكالمة قال لى انسينى....

ما هذا كيف علم انى كنت فى هذا المكان؟ ولماذا اتصل بى اذا كان يريدنى ان انساه؟

احسست انه يتلاعب بى مجددا فاتصلت به وقلت له ماذا تريد لماذا تحاول ان تدمرنى ثانية فقال لى ماذا تقصدى انا لم افعل شئ وايميلك لم اقترب منه ولكنه ارسل رسائل وعلمت منه ان احد صديقاتى التى نسيت عندها موبايلى قامت بإرسال رسائل له على انها انا فى بادئ الامر وانها عندما علمت لنه لا يريد ان يعود اليا رغم انه قال لها فى احدى الرسائل عندما اخبرته انها ليست انا وانى نسيت عنده الموبايل ووصفت له حالتى فإرسل لها رسالة قال فيها( انا بحبها ومش نسيها ومش راجع ومش هرجعلها) ولو تحبى ابعتلها رسايل ةحشة عشان تكرهنى هبعتلها وحاولى تخليها تنسانى)طبعا انا علمت هذا الكلام جزء منه والباقى منها حين واجهتهاولكنى وجدتها تقول لقد ارسل لى ان هناك صديقة لكى خارج البلد عرفته عن طريقك من رقم التليفون ماذا حدث لماذا فعلتى هذا؟ قالت لى لقد رأيتك وانتى تلعبين مع الاطفال واراكى دوما حزينة وفى عيناك دموع كثيرة وعندما نسيتى هاتفك قلت انها فرصتى لأرسل لهذا الحيوان الذى يعيش حياته بينما انتى تموتين كل يوم.الا انى وجدته حيوان لا يستحقك رغم انه قال انه لايزال يحبك.


بعد فترة شعرت انى افتقده جدا فأتصلت به حاولت ان اتحدث معه ولكنه صدنى وقال لى انه سيتزوج احدى التفيات التى تشبهنى كثيرا وانه بعد ان انفص عنى عاش حياته بشكل طبيعى جدا ونسانى بعدها مباشرة ولكن هذا الكلام يناقض ما قالته لى صديقتى بانه ذكر لها انه لا يزال يحبنى ولم ينسانى ترى هل قال لى هذا ليجعلنى انساه خاصة انه قال لماذا الان لن تقبل عائلتك ولا عائلتى وانا ساتزوج واحدة تانسبنى وانتى كمان اعملى كده .لقد دمرنى كليا وعانيت بعدها فترة عصيبة للغاية ،لا استطيع ان انساه او ان ارى احد فى الدنيا سواهوهذه هى المشكلة التى كنت سأرسلها اليكن الا انى منذ بضعة ايام عندما فتحت تليفونى المحمول فانا اغلقه كثيرا لايام عديدة وجدت اكثر من 6 رسائل فارغة لرقم غريب فتصورت ان هذا الرقم هو احدى الجهات التعليمية التى ارسلت اليها مؤخرا للحصول على بعض الكورسات فقمت بالإتصال بالرقم من هاتف غير هاتفى حيث انى اصبحت حريصة على الا يتواجد رصيد فى هاتفى حتى لا اعاود الاتصال به وكانت الصاعقة انه صوت حبيبى ولكن هذا الرقم يدل على ان المتحدث داخل البلد وليس خارجها لم اتيقن للصوت فى البادئ فقط قلت السلام عليكم فرد السلام فأجبت ان هذا الرقم ارسل على هاتفى العديد من الرسائل الفارغة امس فاجاب اسف لعله خطا فى التليفون عن غير قصد فقلت اوكى انا اسفة افتكرت حاجة مهمة مع السلامة ،الا انى تاكدت انه هو فعاودت الاتصال لكنى وجدته ينكر وقال لى انا مش الشخص اللى تقصديه انا مضطر اقفل الخط فقلت له لا انا اعلم انه انت لماذا عرفتنى انك هنا لماذا ارسلت الرسائل لماذا عرفتنى رقمك داخل البلد ولكن ما من اجابة.

اغلقت الخط وانا ابكى بحرقة واستنجدت بصديقتى التى جاءت وامضت معى اليوم محاولة تهدئتى ولم اتمكن من الهدؤ انه هنا قريب منى لماذا فعل هذا لماذا اشعل بداخلى هذه النار مرة اخرى وهى لم تطفأ فى الأساس لماذا جاء؟صحيح انه فى مدينة اخرى لكنه فى نفس ابلد يبعد عنى كيلومترات وليست الاف الكيلومترات والبحار. ولكن لماذا انكر انه هو وانا اقسم بالله العظيم انه هو انا اعرفه جيدا تعبيراته وارتباكه فى الحديث هو والله هو لماذا نكر نفسه منى ؟ ولماذا ارسل لى الرسائل الفارغة هل فقط يريد ان يحيرنى؟ ام يغيظنى؟ ام لعله يريد ان يتباهى امام اصدقائه واقاربه انى اتلهف اليه نعم فهو خائن رعديد لم يصن حتى دمه لقد اجعلنى ارى بعينى بعد الخطبة الرسائل التى ارسلتها له ابنة خالتى كما حاول ان يوهمنى ان خالى وخالتى كل منهما يريد ان يزوجه لأبنته كما قال لى ان ابنة خالى كانت تحبه بشده وسرد لى حكايتهما معا ولكنه والله لم يحكى لى كل هذا الا بعد الخطبة وبعد ان تاكد انى صرت احبه اكثر من روحى ولا استطيع الاستغناء عنه. كماحاول ان يجعلنى اكره كل اقاربى من ناحية امى حتى انى عندما اذهب للعيش معهم فى مدينتهم اكون وحيدة لا احبهم وتكون علاقتى بهم غير جيدة وهذا ما تاكدت منه عندما سافرت وعلمت من الجميع ان والدته هى التى دبرت لتلك المكيدة حينما اتصلت بجدتى واخبرتها انها اتية لها على الغداء اليوم بينما كانت خالتى تستعد للمجئ الى بلدتى لخطبتى وبعد ذلك اخبرتهم ان هذا الامر كان بناءا على طلبناوهذا والله لم يحدث بل انى عندما ذهبت عندهم وجدت حياة غريبة لقد حكت لى ابنة خالتى المتزوجة انها عندما كانت مخطوبة تشاحنت مع خطيبها فتركها ففى الاسبوهع الذى يليه قامت امها بخطبتها مرة اخرى لرجل اخر حتى تغيظ خطيبها وبالفعل شعر الخطيب بالغيرة ثم عاد اليها وبعد ان تزوجت بفترة طلقها وكانت حامل وبعد ولادتها قامت امها مرة اخرى بخطبتها لرجل اخر لتحدث المفارقة مرة اخرى ويعود طليقها يطلبها مرة اخرى ماهذا؟ ما هذه القدرة العجيبة على التلاعب بمشاعر الناس؟ وكيف كانت تجد هؤلاء الرجال لخطبة ابنتها بين ليلة وضحاها؟ بل حتى كيف تفعل بى هكذا ؟ انسيت صلة الدم ونسيت اختها ؟ ماالذى يحدث فى الكون؟ انى اخشى ان يكون حبيبى قد اتى الى بلده ليخطب او يتزوج حتى انى اصبحت اكره جميع الفتيات فانا اشعر ان واحدة منهن ستفوز بحبيبى لماذا يتزوج اخرى؟ لماذا يرضى ان يتزوج اى فتاة لا يعرفها عنى انا حبيبته؟ وترى ماذا سيحكى عنى لخطيبته هذه او زوجته؟ كيف سيصورنى امامها ؟ لا انكر لقد فكرت منذ يومين ان انتحر واتخلص من هذا العذاب الا انى تراجعت فى اخر لحظة ولكن ماقيمة حياتى وسط عذاب استمر منذ ان كان عمرى 20 عاما حتى الان وانا تجاوزت ال24 عام لا استطيع ان اواصل حياتى اريد ان اكون ام ولكن كيف؟ وانا لا اتصور زوج سواه حتىالان انا التمس اليه العذر فأقول لنفسى اكيد البعد والمفارقات التى كانت تحدث دائما والأقدار التى كانت جميعها ضدى هى السبب ساعدونى ارجوكن ماذا افعل؟ وهل انا مخطاة فى شئ ؟ ولو كنت مخطاة فما هو الخطأ وما هو الصواب؟ ماذا على ان افعل لاتغلب على وضعى فانا والله احترق نفسى اتحدث معه وجها لوجه نفسى اسأله لماذا ؟ نفسى اعرف هل احبنى فعلا يوما ام ماذا؟ ام انى كنت مجرد تسليته فى الاجازة؟ اسفه اسفة اسفة فعلا على الاطالة وارجو ان يتم نشر كلامى كاملا ارستحلفكن بالله اريدكن ان تقرأو كل كلمة بقلبكن وترشدونى للصواب وصدقونى هناك الكثير من المعانات التى لم اذكرها فى حديثى اليكن

والسلام عليكن ورحمة الله وبركاته مع تمنياتى الا ترى اى واحدة منكن ما رأيته من عذا نفس وقلب الا ترى واحدة منكن جزاء الإخلاص خيانة وجزاء المساندة نكران جزاكن الله خير

#2 أم منو نه

أم منو نه

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5019 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 7


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 05:21 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

كل عام وأنتِ بخير ياغالية .
كل عام وأنتِ إلى الله أقرب وعلى الطاعة أدوم .

بداية أختى الحبيبة فرج الله كربك ويسر أمرك وغفر لى ولكِ.
عليكِ غاليتى باللجوء إلى الله عز وجل لنسيان الماضى وبدء صفحة جديدة مشرقة بإذن الله من حياتك.
أعلم أن الأمر يبدو صعباً لكن بالدعاء بصدق  ويقين وباللجوء إلى الله وطلب العون منه يصبح العسير يسيراً ويتحقق ما يبدو لكِ من المستحيلات.
غاليتى لا فائدة من البكاء على اللبن المسكوب فجاهدى نفسك ولا تحبسيها فى حلقة مفرغة .


راجعى الآتى
http://islamweb.org/...2.php?id=259386

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا حالتي النفسية متدهورة، والسبب هو خطيبي الذي دمر حياتي هو وأبوه.

مشكلتي أني دائما أخاف من الناس مع أنهم طيبين، وكل الناس عندي سواء.

تقدم لي عريس هو محترم وأنا كنت أحبه قبل ما أخطب، لكنني أشعر أنه مثل الأول، ودائما أشعر بوحدة وأبكي كثيرا، وأقعد لوحدي، وهذا يضر بصحتي جدا.

أنا أتمنى أن أكون في حالة جيدة ، لكن لا أعرف كيف؟

وجزاك الله خيرا.
الجـــواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريهام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،


فلا ريب أن الفتاة إذا تمت خطبتها لرجل تميل إليه، وتعلق الأمل عليه ليكون الزوج والحبيب، والأب لأطفالها، ثم بعد ذلك يتقلب الأمر، وتحصل مشاكل تؤدى للفراق، فلا شك أن هذا سيؤثر في نفس أي فتاة، فإن الإنسان له عاطفته، وله شعوره، والإنسان السوي صاحب الفطرة السليمة، يفرح، ويحزن ويضحك ويبكي فكل هذه مشاعر إنسانية قد ركبت في نفوس الناس، ولذلك فأنت معذورة في حزنك وفي همك الذين تجدينهما في نفسك، ولكن المطلوب أيضاً أن لا تتضخم هذه الأمور حتى تخرج عن حدها المعتدل، بل الصواب أن تلتفتي إلى معنى عظيم وهو: أن الله تعالى قد يحرم الإنسان أمراً يحبه ويتعلق به، فيحرمه الله تعالى هذا الأمر؛ لأن فيه مضرة عليه لو تم ووقع، فبرحمته تعالى يصرف عن عبده بعض هذه الأمور حفاظاً على هذا العبد، ورعاية له، فيصير الحرمان هنا نعمة من الله، وكرامة منه لهذا العبد، ولكن هذا لن يحصل حتى يكون المؤمن مدركاً أن الله هو العليم بمصالح عباده، وأنه هو اللطيف بهم الرؤوف بحالهم، ولذلك قال تعالى: { وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ}. وقال صلى الله عليه وسلم :
(عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ) رواه مسلم في صحيحه.

فهكذا ينبغي أن تكوني محسنة الظن بربك ومولاك، متوكلة عليه وموفضة أمرك كله إليه، فأقبلي على الله تعالى، بالخضوع له، والشكر له وقد حفظك من الوقوع في البلايا العظام، بل وصانك من كثير من الأمور التي تهوي فيها اللاهثات وراء الحرام، فبإحسان العلاقة مع الله، وبالعزيمة على الأمل، والخروج من الماضي الغابر، تخرجين من كل ما أنت فيه – إن شاء الله تعالى – هذا مع ملاحظة أن يكون معيارك في مناسبة الزوج الذي تختارينه هو ( الدين والخلق )
فبذلك تجدين السعادة ليس في الدنيا فقط، بل وفي الآخرة كذلك .
ونوصيك بالدعاء، والتضرع لله تعالى، وشكره على ما أنعم عليك .

ونسأل الله لك الزوج الصالح الذي يقر عينك ويهدأ بالك.

وبالله التوفيق والسداد!

انتهى


أختى الحبيبة هناك بعض الأخطاء التى حدثت ، لابد أن تعرفيها حتى تتفادى تكرارها،
قلتِ بارك الله فيكِ

اقتباس

وعاهدت ربى ان أظل هكذا حتى يكون لى نصيب وأتزوج وأنى لن أمر باى تجربة حب إلا من خلال زوجى وعاهدت الله على ان لا انطق كلمة (بحبك)إلا لزوجى ولن اعشق إلا زوجى

هذا هو عين الصواب حفظك الله ، فليس للخاطب أى حق بل هو أجنبى عنك وليس من المحارم حتى يتم عقد النكاح فما كان ينبغى لكِ أن تصرحى له بحبك ولا أن يحدث بينكما(كلام رومانسى أو كما ذكرتِ  بعض التجاوزات كأن يقبل ايدى او جبينى او يضمنى فى صور تجمعنا او عندما يقترب موعد رحيله عن البلد ) فهذا محرم أختى الحبيبة .


وتأملى هذه الاستشارة
http://www.islamweb....hp?reqid=276937

أنا مخطوبه من حوالي سنه انا في حيره تعباني جدا من اول ما اتخطبت وخطيبي يعتبرني زوجته يقول لي انا اتعهدت امام ربنا ان انت زوجتي وعلي العلم انه جاد جدا في كلامه وملتزم فكان يطلب مني ان يمسك ايدي وغيره ولكن كنت ارفض لان ذلك حرام وابكي ولكن كان يقول لي الدين يسر مش عسر وانتي مراتي بجد ولو اعتبرنا كل حاجه حرام يبقي اقعادك معايا حرام يبقي اكتر كلامك حرام والخ الخ وبالفعل كنت بوسوسه الشيطان اضعف ولكن بسبب ذلك كنت لا استطيع ان اقف امام ربي واصلي احس انه لم يقبل صلاتي ولان انا في حيره فهل ما صنعناه واعتقدناه بنيه صالحه لله اننا متزوجين صح ام خطا وهل اتركه وانهي كل ما بيننا ام ماذا افعل فهو حتي الان كذلك ارشدوني بما ليكم من علم وزادكم الله علما فوق علمكم
الجـــواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ shaimaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإنك - بحمد الله عز وجل – فتاة مؤمنة كريمة الأخلاق عفيفة النفس، فأنت لا ترضين بمعصية الله ولا تريدين أن تقومي بأي عمل يغضب الله عز وجل، وتشعرين أنه يبعدك عنه، فها أنت تقومين بشيء من التصرفات التي تشعرين بأنها من المحرمات مع خاطبك، ثم تقفين بين يدي الله وأنت مستحية من ربك، تشعرين وكأنك ترتكبين ما يخالف أمره تحت سمعه وبصره جل وعلا، فيجعلك ذلك تشعرين وكأن صلاتك لا تُقبل لأجل ذلك، وهذا الأمر يدل على خيرك وفضلك وإن كانت بحمدِ الله صحيحة لا أثر لهذه التصرفات في صحتها وقبولها، ولكن ومع هذا فلابد من إنزال هذه الأمور منازلها.

فأول أمر أن خاطبك - عفا الله تعالى عنه – قد بيَّن لك أنك زوجته أمام الله عز وجل ثم قام بهذه التصرفات من لمس يدك وبعض التصرفات الأخرى التي أشرت إليها، وأنك كنت تمانعين ذلك في البداية ولكنك الآن قد تسمحين له بذلك على هذا المعنى. ولبيان حقيقة هذا الحكم لابد أن تعلمي أن المرأة والرجل لا يكونان زوجين إلا إذا تم العقد الشرعي المعتبر بشروطه، وهو العقد الذي يكون بوليِّ أمرك، وبوجود شاهدين، وبصيغة الزواج المعروفة، وما يترتب عليها عادة من وجود المهر، فهذا هو العقد الشرعي الذي يجعلك زوجة لخاطبك، وأما الآن فأنت أجنبية عنه بحكم الشرع، وإن كان خاطبًا لك لأن الخطبة ما هي إلا مواعدة بالزواج، والحذر الحذر يا أختي فإن ما قمتما به من اعتقاد أنكما زوجين هو من المحرمات ولا يجوز أن يُعتقد ذلك فضلاً عن أن يرتكب بعض المخالفات الشرعية في هذا الأمر.

مضافًا إلى ذلك: أن تكوني متيقظة، فأنت الآن مخطوبة لهذا الشاب وكم من فتاة قد خُطبت واستمرت خطبتها مدة من الزمان ثم ذهب كلٌ في حال سبيله، فماذا ستجدين بعد ذلك بعد أن حصّل منك هذا الخاطب أمورًا لا يحل شرعًا إلا أن بالزواج وإبرام عقد الزواج حتى ولو كان ذلك بمجرد ملامسات ومعاملات لا تصل إلى حدٍ بعيد في هذا الشأن، فلابد من التوبة إلى الله عز وجل وهذا أول ما تقومين به.

وقد سألتِ: هل تتركين خاطبك؟ والجواب: إنه يمكن علاج هذا الأمر بغير حصول الفراق بينك وبينه، وذلك بأن تبيني له أنك قد سألت أهل العلم وأن ما قاله هو الكلام المحرم الذي لا يجوز ولا يحل له أن يعتقد أنك زوجته وأنه لا يجوز له أن يعاملك هذه المعاملة، وإنك طاعة لله عز وجل ستمتنعين عنها وليس أمامه إلا القبول بذلك.

وأما ما أشرت إليه أنه قال لك أن جلوسك معه بانفراد هو من المحرمات، فهذا مقطوع لأنه من المحرمات كذلك، فإنه لا يحل لك أن تختلي به ويختلي بك؛ لأنه أجنبي عنك ولا يجوز لك أن تخرجي معه في النزهات ونحوها، فلابد يا أختي أن تكوني متبعة لطاعة الله وأن تعلمي أن السلامة كل السلامة في اتباع أمر الله، وقد أشرنا لنظرك الكريم أن كثيرًا من الفتيات يخطبن بل ربما يعقد عليها العقد الشرعي ثم يتم الانفصال، فكيف تسمحين لمثل هذه المعاملة، وتأملي مثلاً لو أنه تركك فجاء خاطبٌ فسألك: هل كنت تخرجين معه هل كنت كذا؟ فستتعرضين للإحراج الشديد في هذا الشأن وربما ذكرت له ذلك أو يسمع من الجيران أنها كانت تخرج مع خاطبها الأجنبي عنها فيوقع التفريق بينك وبينه، فهذا أمر لابد من مراعاته ولابد من طاعة الله وقصد امتثال أمره جل وعلا، فالوضوح هو المطلوب، فبيِّني له أنك لن تفعلي شيئًا يغضب الله جل وعلا، وأنك ستلتزمين بمعاملته كرجل أجنبي حتى يتم العقد الشرعي، فإن أرادك فليعقد عليك عقد الزواج الذي شرعه الله تعالى، فما هو المانع فإنه يجوز لكما أن تعقدا العقد وأن تؤخرا موعد الزفاف ولو كان بعد مدة من الزمان، وبذلك يصح لك أن تجلسي معه ويصح له أن يلمس يدك وأن يجلس بقربك ونحو ذلك من الأعمال.

فهذا هو الحل الذي لابد أن تراعيه ولابد يا أختي أن تكوني واضحة في هذا الشأن وأن تراعي في خاطبك طاعة الله بأن يكون مطيعًا ربه محافظًا على صلاته محافظًا على حدوده وألا تستعجلا في هذا الأمر الذي قد يوصلكما إلى غاية بعيدة كما يقع لكثير من الناس، بل إن بعض الخاطبين إذا تمادى مع مخطوبته بمثل هذه الأفعال ظنَّ بها السوء وقال في نفسه: كما سمحت لي بهذه الأعمال المحرمة فإنها ستسمح لغيري، وهذا أمر واقع ومشاهد وترد فيه الأسئلة الكثيرة من أصحابها، فلتنتبهي إلى ذلك، وأول ما تبدئين به – كما أشرنا – هو التوبة إلى الله جل وعلا ثم البيان الواضح والصريح على النحو الذي وصفناه لك، واستعيني بربك واسأليه جل وعلا أن يشرح صدرك وأن يثبتك، وكوني صاحبة عزيمة في طاعة الله عز وجل وفي امتثال أمره، وتذكري قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (إنك لن تدع شيئًا لله عز وجل إلا بدلك الله به ما هو خير لك منه) أخرجه الترمذي في سننه. وقال عز وجل: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ}، وقال جل وعلا: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً}.

فالمطلوب هو المحافظة على خاطبك ولكن أيضًا مع الالتزام بالحدود الشرعية في هذا الأمر، ونسأل الله عز وجل لكم التوفيق والسداد وأن يشرح صدوركم وأن ييسر أموركم وأن يجنبكم الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يريكم الحق حقًّا ويرزقكم اتباع والباطل باطلاً ويرزقكم اجتنابه وأن يجعلكم من عباد الله الصالحين وأن يوفقكم لما يحب ويرضى، وأن يجعلك صاحبة عزيمة في طاعة الله.

انتهى


وعلى هذا غاليتى فلا تكلميه الآن أبدا ولا تحاولى الاتصال به لأن هذا لا يجوز وأنصحك بتغيير رقم هاتفك المحمول ، بل وعدم اعطائه لأخواته البنات خوفاً من أن يصل إليه ، كما لا يجوز لكِ الاتصال به حتى باعتباره ابن خالتك لأنه أجنبى عنك .



http://www.islamway....p;fatwa_id=2539
من هم الأرحام الذين يجب علي صلتهم , وهل يجب علي زيارة عمة زوجي أم يجب على زوجي فقط صلتها هل أكتفي بصلة أرحامي أنا فقط , وأيضاً هل يجب علي زيارة أبناء عمي وعمتي وغيرهم لأن العم يندرج من تحته أبناء وأيضاً الخال والخالة فهل تجب الزيارة لهؤلاء الأبناء أم نكتفي بزيارة الأساس ؟


الإجابة:

    الأرحام هم الذين يربطهم صلة رحم كالأصول والفروع والحواشي من الأخوة والأخوات والأعمام والعمات و الخوال والخالات ونحو ذلك , وليس منهم عمة الزوجة ولا يجب زيارة من ذكروا في السؤال إذا لم يكونوا محارم كابن العمة وابن الخال وابن الخالة فإنهم أجانب منك .

انتهى


فادعى الله أن يرزقك زوجاً صالحاً ويجعل بينكما مودة ورحمة وألفة وحباً وتعاوناً على الطاعة ولا تقولى مستحيل أتزوج غير خطيبى السابق فإن كان به خير وكان قدرك فتأكدى أن موضوع زواجكما كان سيستمر ولكن عسى أن تكرهى شيئا ويجعل الله فيه خيراً كثيراً.
ولا تشغلى بالك بتحليل تصرفات خطيبك السابق ومحاولة معرفة مغزاها، بل وكليه إلى خالقه .

ورمضان قادم نسأل الله أن يبلغنا اياه فاستغلى الفرصة فى التقرب إلى الله وتنقية نفسك والإخلاص فى الدعاء وطلب العون من الله وثقى فى اختيار الله عز وجل لكِ واستخيرى الله فى كل أمورك وأحسنى التوكل واعلمى أن رزقك لن يأخذه غيرك ولن تتزوج فتاة الرجل الذى كتبه الله لكِ ، فاهدئى وليطمئن قلبك ولا تستنفذى صحتك فيما لا ينفع ومن لا يستحق .




"إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا"

صورة

صورة


اللهم اكتب لحزب النور التوفيق والنجاح



كل الشكر للمشرفة الحبيبة أمل الأمّة على التوقيع الرائع


#3 أم منو نه

أم منو نه

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5019 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 7


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 05:28 AM

ويُسعدنا أن نتضمّي إلينا في مشروع شموع الإيمان ..

نتناصح فيه لله وفي الله .. للمزيد عنه طالعي هذا الرابط ،

http://akhawat.islam...h...p;f=30&id=5





"إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا"

صورة

صورة


اللهم اكتب لحزب النور التوفيق والنجاح



كل الشكر للمشرفة الحبيبة أمل الأمّة على التوقيع الرائع


#4 الأمل سلسبيل

الأمل سلسبيل

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 54 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 11:11 AM

قرأت كل ماذكرتيه أختى الحبيبة وأشكرك حق الشكر على سرعة الإستجابة لموضوعى وأحمد الله على ان هدانى لمراسلتكن ولكن اتسمحين لى ببعض الأسئلة التى تحيرنى؟

هل لأننى سمحتله ببعض التجاوزات التى حكيتها فى موضوعى اكون فتاة سيئة وغير محترمة؟ مع انى والله مثلما شرحت لكن لم يكن لى اى تجربة فيما سبق وكنت اصدق قسمه وحلفانه؟

لقد قال لى مرات ومرات ان له ماضى اسود وانه فعل محرمات كثيرة جدا جدا وخطيرة وطلب منى ان اسامحه وعاهدنى على الا يكرر فعلته مرة اخرى وقد سامحته انا بدورى ولكن كان دائما يراودنى هاجس انه يشدد عليا جدا ويغار جدا ويشك بشكل غير طبيعى نهائيا لانه يعلم ان الله سبحانه وتعالى سقتص منه على ما فعله بفتيات غيرى حتى من اقاربنا وحينما شعرت ان هذا هو السبب وراء تشدده وشكه بى قلت له ذات مرة(تأكد انك لو كنت قد فعلت شئ ومتاكد ان الله سيقتص منك وان هناك من ستخونك فلن اكون انا زوجتك لان والله الخيانة ليست بدمى خاصة اننى كانت تستوقفنى دائما الاية الكريمة " الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ " ) وهل نتيجة للتجاوزات التى حدثت بيننا اعتبر انا الاخرى الان من الخبيثات؟
كانت تستوقفنى جدا هذه الاية واقول لنفسى انا لم افعل اى سؤ فى حياتى فهل لانه تاب يجعله الله يتزوج بمن لا ماضى لها نهائيا ؟ ولكن بعد ما حدث من فراق فقد لوثنى صحيح انه لوث نقائى تلويثا بسيطا مقارنة بالجرائم التى يرتكبها الكثيرين فى حق دينهم وانفسهم واهلهم الا انى اشعر انه لوثنى وكثيرا ما اتسائل لماذا عاقبنى الله سبحانه وتعالى به ؟ لماذا جعله يلوثنى ؟ وهو الىن قد يستطيع ان يتزوج باخرى يكمل معها الحلم الذى حلمته انا وقد تكون هذه الزوجة المستقبلية لا ماضى لها هى الاخرى ؟هل تعتقدى اختى ان الله قد يوفقه فى عروس نقية تماما ؟ واذا حدث ذلك فلماذا برأيك؟

هل اصبحت انا الان فتاة ذات ماضى ؟هل اصبحت مثل الاخريات اللاتى كنت احاول طيلة عمرى الا اكون مثلهن؟والله من يوم انفصالنا عدت مرة اخرى كما كنت لا علاقة لى بأى شاب ولا انظر اى نظرة محرمة ولا اسمح لاى احد بذلك. ترى هل يسامحنى الله ؟ هل انا ملوثة حقاً؟    
مهما اعتذرت لكى اختى على الإطالة التى اطلتها عليكى فى حديثى هذا الممل فلن اوفيكى حقك ومهما شكرتك على اهتمامك ا لواضح بموضوعى فلن اتطيع فحقا لقد تحدثت من خلال هذا المنتدى وكانى احدث نفسى فما كتبته كله صادق تمام الصدق وما كتبته الىن لكى هو مايدور برأسى فساعدينى مرة اخرى ارجوكى بإيجاد اجوبة لهذه الهواجس والأفكار التى تجعلنى عاجزة عن احترام نفسى وعن النوم وحتى عن العيش بصورة طبيعية .واحمد الله على ان تجاوزاتى هذه التى كانت تحدث تحت الحاحه لم تتعدى ماذكرته سابقا وكلنى اشعر انه خطا جثيم وتفريط فى حق زوج لم ياتى بعد.

وجزاك الله كل الخير اما نصيحتك بخصوص التليفون وكل ما نصحتينى به فأعدك ان شاء الله انى سانفذ نصيحتك لقد شعرت فى كلامك بصدق واهتمام وكانك تشعرين بى فعلا .جزاك الله كل الخير يا اختى

#5 أم منو نه

أم منو نه

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5019 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 7


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 12:06 PM

غاليتى، كما ذكرت لكِ ، دعى خطيبك السابق لخالقه ، وتأكدى أن لكِ رب ينصر المظلوم ولو بعد حين ، وانظرى للأمر نظرة ايجابية ، احمدى الله أن أنقذك منه ، احمدى الله أن أنقذك ممن كان له ماضى (كما ذكرت) .

ولابد فى هذه الدنيا من الابتلاء وإلا لما كانت دنيا ،قال تعالى " ولنبلونكم بشىء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين".

وأنتِ يا حبيبة لست ملوثة إن شاء الله ، وإن كنت أخطأت ، فالتوبة تمحو ما قبلها طالما كانت خالصة لله عز وجل ،فجددى توبتك لله وما أحوجنا جميعاً إلى تجديد التوبة .

والله عز وجل يفرح بتوبة العبد فرحاً شديداً سبحانه ، يفرح بتوبة السارق والزانى والقاتل ، طالما كانت توبة نصوح ، فكيف بكِ؟؟؟
فثقى فى رحمة الله الواسعة ، وتأكدى أن لابد بد العسر من يسر ، فانتظرى اليسر والخير والتعويض من الله سبحانه وتعالى.

وليكن معيارك فى الزواج ، الدين والخلق ،ولتبدئى حياة نقية طاهرة إن شاء الله مع زوج صالح محب ،بدون مخالفات شرعية ولا تجاوزات ، فهذه هى السعادة الحقيقية




"إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا"

صورة

صورة


اللهم اكتب لحزب النور التوفيق والنجاح



كل الشكر للمشرفة الحبيبة أمل الأمّة على التوقيع الرائع


#6 أم منو نه

أم منو نه

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5019 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 7


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 12:11 PM

وأما عن سؤالك هل يمكن أن يتزوج رجل خبيث امرأة طيبة؟ فالجواب: إن هذا قد يقع، وقد يقع العكس، وهو أن يتزوج رجل طيب امرأة خبيثة، ولا يشكل عليك هذا! فإن الرجل الصالح قد يتزوج المرأة الخبيثة، ويبتلى بها، وكذلك المرأة الطيبة قد تتزوج الرجل الخبيث، ويكون ذلك أيضاً من جهة الابتلاء، وليس هذا داخلاً في قوله - جل وعلا -: {الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ}، فإن هذا يراد به إرشاد العباد إلى أن يطلب الطيب الطيبة مثله، وأن تطلب الطيبة الطيب مثلها، وأن يتجنبوا الخبيثين والخبيثات، فهذا إخبار يراد به الأمر والإرشاد، وهذا نظير قوله تعالى: {الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ}، فإن هذا إرشاد يريد به - جل وعلا – أمر عباده بأن يتجنب العفيف الزانية، وأن تتجنب العفيفة الرجل الزاني،

وبهذا يتضح لك أنه قد يقع أن يتزوج الرجل امرأة خبيثة ويبتلى بها، وهذا هو الواقع المشهود، وهذا قد يكون فيه ما هو أسوأ من ذلك كأن يتزوج الرجل الكافر امرأة ويلبس عليها، ويظهر لها الدين، وهو في الحقيقة من المنافقين الذين يبطلون الكفر؛ ولذلك كان من أعظم الأمثلة التي ضربها الله – جل وعلا – أن ضرب للمؤمنين مثلاً بنوح ولوط وزوجتيهما، وفرعون وامرأته، فقال تعالى: {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ}، ومعنى فخانتاهما أي كانتا متعاونتين مع الكفار لا أنهما خانتاهما في جهة الزنا، فإن الله - جل وعلا – طهر فراش الأنبياء من أن تكون امرأته فاجرة بالفواحش.

وإنما معنى الخيانة ها هنا أنهما تعاونتا مع أهل الكفر على أهل الإيمان، وكذلك قال تعالى: { وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}، والمقصود أن هذا الأمر قد يقع فيتزوج الرجل الطيب الخبيثة، أو الطيبة الرجل الخبيث، ويكون ذلك من قبيل الابتلاء الذي يبتلي به - جل وعلا – عباده المؤمنين؛ ولذلك كان حقاً على الرجل، وعلى المرأة الصالحين، أن يتحريا في أمر الزواج، وأن يتثبتا منه، كما قال - صلوات الله وسلامه عليه -: (إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه، فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض).

ونسأل الله عز وجل لك التوفيق والسداد وأن يشرح صدرك وأن ييسر أمرك وأن يجعلك من عباد الله الصالحين وأن يوفقك لما يحب ويرضى.
ونسأل الله لك التوفيق والسداد، وأن يرزقك الزوج الصالح الذي يقر عينك، وأن يجعلك من عباد الله الصالحين،
.

http://www.islamweb....hp?reqid=278561



"إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا"

صورة

صورة


اللهم اكتب لحزب النور التوفيق والنجاح



كل الشكر للمشرفة الحبيبة أمل الأمّة على التوقيع الرائع


#7 ام حفص

ام حفص

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1543 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 6


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 12:13 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
اثرت فى قصتك كثيرا اختى
فرج الله كربك وهمك
اختى ام منونه ما قصرت

اقتباس

؟هل تعتقدى اختى ان الله قد يوفقه فى عروس نقية تماما ؟

اختى لا تفكرين فيه ولا تظلى تشغلى بالك به تزوج ام لم يتزوج الله اعلم به وسيعطيه ما يستحقه ويعطيكى ما تستحقى

اقتباس

هل اصبحت انا الان فتاة ذات ماضى ؟
سبحان الله اختى من منا بلا ذنوب
المهم فعلا انك ترجعى لربنا وتحاولى تقفى مع نفسك وتحاسبيها وتطلبى من الله التوبة
وهذا رمضان قادم استغليه
والله اختى اعلم صديقه كانت لها مشكله قريبة من مشكلتك
والله من عليها سبحان الله فى رمضان ايضا وانتقبت وتقدم لها الزوج الصالح
وها هى تزوجت ونست كل شىء وتحب زوجها حبا جما لانه اعانها على الطاعة
وهيا كانت مثلك تقول لن استطيع ان ارتبط بأحد ولا أتصور أحد سيكون زوجى غير هذا الخطيب

فلا تبعدى عن الله فانه سيعينك ويوفقك للخير
قيام الليل سيعينك أختى والاستغفار وماأحلى الدعاء فى جوف الليل
ابدأى صفحة جديدة أختى
وفقك الله لما يحب ويرضى



قال ابن القيم رحمه الله(من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهواته اذ القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله تعالى بقدر تعلقها القلوب أنية الله فى أرضه فأحبها اليه أرقها وأصلبها وأصفاها وان غذى القلب بالتذكر وسقى بالتفكر ونقى من الدغل رأى العجائب وألهم الحكمة)



قال الحسن البصري -رحمه الله-:"إنما الدنيا حلم والآخرة يقظة والموت متوسط بينهما ونحن أضغاث أحلام من حاسب نفسه ربح ومن غفل عنها خسر من نظر في العواقب نجا ومن أطاع هواه ضل فإذا زللت فارجع وإذا ندمت فأقلع وإذا جهلت فاسأل وإذا غضبت فأمسك واعلم أن أفضل الأعمال ما أُكْرِهَت النفوس عليه"




صورة


#8 سُميّــة

سُميّــة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1599 مشاركة
  • المكان: مصر الغاليه

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 12:14 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حيـــــــــاكـِ الله حبيبتى " الأمل سلسبيل " ( :

أهــلاً ومــرحباً بيكِ معانا فى المنتدى

منـــــــوره بإذن الله . ربنا يبارك فيكِ ويحفظكِ من كل سوء

صبر على الأقدار وما يقضيه الله ، والتسليم فيه وعدم التسخط ويكون ذلك بالعلم واليقين أن ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن فيسلم القلب لتقدير الرب سبحانه وتعالى .
فإذا قام به العبد كما ينبغى انقلب المحنة فى حقه منحة ، واستحالت البلية عطية ، وصار المكروه محبوباً ، فإن الله سبحانه وتعالى لم يبتله ليهلكه ، وإنما ابتلاه لمتحن صبره وعبوديته

تعظيــم أجـر الصابريــن

ولقد عظم الله أجر الصابرين ورفع من درجاتهم إذ أمر العبد يدور على ابتلاء فى الأمر وابتلاء فى النهى ومحن تتقلب مع الأيام والليالى ولا يتم فلاح العبد ونجاته فى ذلك إلا بالصبر فكلما عظم الصبر عظم الأجر .
قال تعالى :

{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} (157) سورة البقرة

{ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ} (249) سورة البقرة

{وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ} (22) سورة الرعد

{وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ } (127) سورة النحل


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له "

قال تعالى : {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ} (88) سورة الأنبياء

حبيبتى " لعله خيــر " انه حصل كده ( : انا عايزاكِ تبقى سعيدة ومبتسمة انا بحبكِ فى الله ومش عايزة اشوفك زعلانة كده

عن أم سلمة أنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ما من مسلم تصيبه مصيبة ، فيقول : ما أمره الله : إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرنى فى مصيبتى ، وأخلف لى خيراً منها ، إلا أخلف الله له خيراً منها ، قالت : فلما مات أبو سلمة ، قلت : أى المسلمين خير من أبى سلمة ؟ أول بيت هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم إنى قلتها ، فأخلف الله لى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قالت : أرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاطب بن أبى بلتعه يخطبنى له ، فقلت : إن لى بنتاً ، وأنا غيور ، فقال : أما بنتها ، فندعو الله أن يغنيها عنها ، وأدعو الله أن يذهب بالغيرة .

الكلام ده مش انا اللى قايلاه ( : ده من كتاب

حبيبتى " الأمل سلسبيل " اسأل الله العظيم أن يرزقكِ الزوج الصالح وأن يرزقكِ الصبر والثبات وأن يبارك فيكِ ويحفظكِ من كل سوء

احبكِ فى الله جداً ( : ربنا يبارك فيكِ وعايزاكِ تبقى معانا على طول إن شاء الله ومنوره بجد فى المنتدى بإذن الله

#9 سُميّــة

سُميّــة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1599 مشاركة
  • المكان: مصر الغاليه

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 01:23 PM

قال تعالى : {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (53) سورة الزمر

حبيبتى ابدأى حياة جديدة فى طاعة الله ( : تبقى سعيدة إن شاء الله وربنا سبحانه وتعالى رؤوف رحيم

{مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} (97) سورة النحل

{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } (31) سورة آل عمران

ويكون لك اخوات فى الله تعينو بعض على طاعة الله ( : منتظراكِ تبشرينى حبيبتى بلبسك للنقاب وانك بقيتى سعيدة إن شاء الله

والحمـــد لله ان ربنا سبحانه وتعالى جعلك متنتحريش . يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك

لأن الانتحار مش هو ده الحل . الانتحار ده قتل النفس .  ربنا سبحانه وتعالى قال : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (56) سورة الذاريات


الدنيا دى " فالــصو " رخيصة  . حبيبتى عليكِ بالصحبة الصالحة ( : يكون لك اخوات فى الله . وانتى اختى فى الله وانا بحبكِ فى الله

ابدأى حياة جديدة . كل ما تفكرى فـ ابن خالتك غيرى تفكيرك واذكرى الله وتفكرى فى مخلوقات الله . وادعى حبيبتى ( : ربنا يبارك فيكِ

#10 سُميّــة

سُميّــة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1599 مشاركة
  • المكان: مصر الغاليه

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 01:26 PM

قال تعالى : {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} (28) سورة الرعد

معلش بعت كذا رد ( : سامحينى بس انا بحبكِ فى الله وعايزاكِ تبقى سعيدة

اسعدكِ الله فى الدنيا والآخره

#11 حماس الشهادة

حماس الشهادة

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 39 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 01:34 PM

فرج الله كربك اخيتي أكيد الأمر صعب على قلبك ولكن الأمر يتطلب منك صلابة وقوة للمواجهة ، لقد قرأت موضوعك ولم أصبر حتى أكملته رغم أشغال الكثيرة وأثر فيا كثيرا فأسأل الله لكي العفو والعافية ولا تتركي العنان لقلبكي واستخدمي عقلك  صديقيني حتى ولو تزوجته ستتعذبينا كثيرا وستندمينا على إصرارك على الزواج منه ، إستخيري وسلمي أمركي لله ثم إني أنصحكي بقيام الليل بسورة البقرة فإن فيها لسحرا وتأثيرا عظيما على مجريات حياتك والله المستعان

#12 (شروق الشمس)

(شروق الشمس)

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 4069 مشاركة
  • المكان: مــــصـ أم البـدع ـــــر
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 10


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 01:40 PM

لا حول ولا قوه الا ابالله

انا لله وانا اليه راجعون

ابدئ صفحه جديده  

من اليوم  وادعي الله ان ينسيكي اياه

بادائي بطاعه ربنا من جديد توبي الي الله

ومن تاب كأنه لاذنوب له

ومن يتقي الله يجعل له مخرجا من حيث لا يحتسب   واصبري واحتسبي الاجر عند ربنا

وان شاء الرحمن ربنا هيعوضك خير

واتمني صحبتك وان شاء الرحمن اتفقد حالكي من الوقت الي التاني

تقبلي
م
ر
و
ر
ي


يشهد الله اني احبك في الله

تم التعديل بواسطة أحيي سنة الرسول, 18 August 2008 - 01:41 PM.




صورة



صورة

بارك الله فيكِ أختي في الله مودة وأخاء علي التوقيع

صورة تفجيرات كنيسة الاسكندريه ابحث عن المستفيد

قال الشافعي رحمه الله :
صبرا جميلا ما اقرب الفرجا ******************* من راقب الله في الامور نجا
من صدق الله لم ينله اذى **************** **** ومن رجاه يكون حيث رجا


الــــــــــــــــــــــــــــلـــــــــــــــهم قـــــــــــــــــــر عـــــــــــــــــيني  بالنــــــــــــــــــــــقـــــــاب
صورة?إليها؟,,, يشتاق قلبي  يارب عجل باللقاء  يااااااااااااااااااااارب صورة


#13 خُـزَامَى

خُـزَامَى

    مشرفة خربشة مبدعة

  • المشرفات
  • 19201 مشاركة
  • المكان: في جزيرة أحلامي وحيث الأمل
  • الاهتمامات: ::

    أمـوت ويبقَى كلُّ ما قد كَتَبْتُه

    فيا ليتَ مَن يقرأ كتابِي دعا لِيا

    لعلَّ إلَهِي أنْ يَمُـنَّ بِلُطْفِـــــه

    ويرحَمَ تقصيـري وسُوءَ فِعاليا !
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1064






أوسمتي

تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 02:13 PM

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته،،
غاليتي الامل
حقيقة تأملت قصتك كثيرا وحاولت أن أصل لمكمن العلة
أسمحي لي أن أحدثك حديث من قلب (قد يبدو) خارجا قليلا عن مشكلتك ولكنه مرتبط كل الإرتباط بها.
غاليتي
أولا دعيني أختصر قصتك
فتاة كانت عادية مسلمة و (غير محجبة) وكانت عفيفة ولا تصادق شبان ولا تحادثهم وملتزمة بذلك (لأنها من أسرة محافظة ولاتود أن تسئ لأسرتها وأن تحفظ نفسها عن كل أحد إلا زوجها) وفجأة ظهر شاب في حياتها كانت (تحادثه  عبر الماسنجر أحاديث عادية ومعها صديقتها) ثم أبدى هذا الشاب حبه لها ورفضت (لأنها لا تحبه) ثم وافقت بعدها وأتى لخطبتها في مرحلة الخطبة حصلت تجاوزات عدة وأهم من ذلك قولها أنه (زوجها)  وكان أن طالبها خطيبها بلبس الحجاب فرفضت ثم (رضخت لرغبته) وبعد أحداث كثيرة كان الإنفصال.
أعذريني فلست أود الحديث عنه فقد قامن بذلك الأخوات وكفن ووفن إنما حديثي يا أخيتي أين الله والإلتزام خوفا من الله في حياتك؟ أعرف أنه موجود ولكن حديثك يناقضه النية عندك بها خلل راجعي بما بين الأقواس وستكشفي الخلل أصلحي نيتك تنصلح حياتك
أحبي الله وأملائ قلبك بحبه تستغني عمن سواه
وأني لأعجب لك بعد كل مارأيتيه من خطيبك كيف تحبينه؟! أتودين العيش طوال حياتك مع إنسان هذا حاله؟ أتظنين إنك إذا تزوجتيه سيصبح معك ملاكا؟! أخيتي أنسان هذا حاله لا أظنه أبدا سيتغير إن لم يتوب إلى ربه.
وأسفة إن كنت قسوت



صورة




سامحوني وحللوني .
أحبكن في الله ..


#14 اللهم اغفر لنا ما لا يعلمون

اللهم اغفر لنا ما لا يعلمون

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 982 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 02:28 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
حبيبتي الأمل سلسبيل
فرج الله همك و كربك و أنار قلبك و هداه

ذكرتني حبيبتي بماض لا أحب ذكره لكن الاعتراف بالذنب فضيلة. فقد كنت مثلك إنسانة طموحة تفوقت في الجامعة و عفاها الله في كل تلك المرحلة من الصحبة مع الشباب....إلى أن التحقت بعملي و كانت المؤسسة مختلطة رجالا و نساءا. و مع مر السنين، كان زميل لي يعرف بحسن الخلق يتودد إلى أن صارحني باهتمامه بي و رغبته في الزواج مني. سألته الالتقاء بوالدي ...و منها بدأت القصة... كذب في كذب و أحلام مزيفة.
أحمد الله أني لم أرتكب أي محظور أو تجاوز غير أن القلب يصدق و يتعلق و منها بدأت مأساتي التي دامت سنتين. حينها صليت آخر استخارة معه أوضحت لي خساسة خلقه فواجهته و سألته الابتعاد عني.
لكن هيهات، فقد تلاعب بي و أساء إلي عند زملائي و أصبحت كلما مررت على جمع، أنعت بالأصبع. كان الأمر صعبا خاصة أنني ألتقيه كل يوم.
لجأت لله الواحد القهار وفي رمضان تلك السنة، تعلقت بالمولى عز و جل و سألته التوبة و الغفران. سألته أن يفك كربي بحرقة و أن يخرجه من قلبي و أن يبدلني خيرا منه . لازمت الاستغفار و الدعاء.
و الحمد لله ، في شوال، جاءت الاجابة سريعة، حيث تقدم زوجي لخطبتي من والدي، فوافقت بعد الاستخارة و الحمد لله الذي به تتم الصالحات، فما إن تزوجت حتى خرست الألسن حيث حصل أن تواجه زوجي (وقد صارحته بما كان) مع زميلي أمام الملء و عيره و أثنى علي و أخرس الألسن.
و أنا الآن الحمد لله، أعيش حياتي هنيئة مع زوجي و أولادي.


أرجو أن تستفيدي من تجربتي و أوصيك بقرع أبواب الغفار الذي لا يعجزه شيء.
اغتنمي رمضان، فإن السؤال فيه مع الالحاح لا تتأخر إجابته.

حياك الله غاليتي



صورة


سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
وصلِِ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


#15 الأمل سلسبيل

الأمل سلسبيل

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 54 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 02:40 PM

أختى زهرة الخزامى

لا انكر انى شعرت منكى ببعض القسوة فى حديثك ولكن لا انكر فعلا انا كنت مقصرة بحق ربى ولكن اتعلمين شيئاً كثيرا ما اشعر انى لست انسانة طبيبعية .

انا اعلم انى بداخلى احمل الكثير من المتناقضات ولكن اتعلمين شيئاً لم اكن منذ سنوات اواظب على الصلاة ولكنى الحمد لله منذ عدة سنوات وانا ملتزمة واحمد الله على ذلك لقد حفظت اجزاء من القرآن بالإضافة غلى العديد من السور المتفرقة التى احبها ,اتعلمين امراً اخر ؟منذ يومين جلست فى حوار مع نفسى ليلا وانا انظر للسماء وابكى ورويدا رويدا وجدت نفسى ابكى لانى حزينة على حب حبيبى الضائع الذى اعلم من صميم قلبى انه لا يستحقنى ولا ابكى ولا ابحث عن حب الله حتى انى وجدتنى اسأل نفسى سؤال ( كيف انكى تحبين الله ولم تبكى يوما لإحساسك بالتقصير فى حق الله ؟ لماذا لم تبكى يوماً لأنك تحبين الله وانك اشتقت لان تشعرى برضاء الله عنكى؟) ووجدت نفسى ابكى بحرقة لوكن هذا البكاء كان بكاء الندم لانى غافلة ولهوت بحب دنيوى ونسيت حب الله لقد حاولت لسنوات ان ابرهن لحبيبى المزعوم انى احبه بينما هو لا يصدق الا شكوكه وظنونه وقد تحملت عناءات كثيرة ولكنى لم ابرهن يوما على حبى لله الذى انعم عليا بنعم كثيرة لانهاية لها اما الله فلم يمنع عنى الزق يوم ولم ينسانى وصدقينى انى اشعر فى داخلى ان الله يحبنى رغم انى مقصرة ومهما فعلت فسأظل مقصرة فهذا هو الله الله فكيف اقارن حب رخيص بحب الله صدقينى انا الان احاول ان اجد الطريق الى الله واحاول ان ابنى نفسى من جديد ولذلك قمت بعرض مشكلتى عليكن لاجد التقييم الحقيقى من الظالم ومن المظلوم؟ ما هى اخطائى؟ التى اخطاتها ؟ لذلك انا ارجو من الاخوات ان يقراوا موضوعى بقلب صافى ونية خالصة لمساعدتى ويقيمونى بصراحة هل انا سيئة؟ هل ما فعله بى خطيبى امر عادى لا يستحق حزنى واسفى؟ هل مافعلته بى صديقتى التى لم افعل معها سوى كل خير امر طبيعى؟ اريد ان اواجه الدنيا وابدا مرحلتى الجديدة فى الحياة وانا قوية سعيدة وليس مجرد فتاة بائسة منكسرة ومحطمة أريد استعادة حياتى ونفسى بطريقة صحيحة اريد ان اعبد الله وانجح فى عملى واوفق فى علاقاتى بصديقاتى حيث انى اخشى الان كل الناس اريد ان اكون زوجة صالحة وام حقيقية أيد ان اعيش الا يكفي ما عشت واناميته لقد نجح خطيبى المزعوم حين هددنى قائلا لوتركتك فلن اجعلك تصلحين للعيش مع رجل ىخر وستجدينى دائما اينما ذهبتى اريد الخلاص يا اختى واعرف انه فى طريق ربى وتدينى والتزامى . ولكن ما اريده منكن ايضا هو العون النفسى والصراحة فى آن واحد كرهت المجاملات والإفتراءات والظلم
أرجوكن جميعا قفوا إلى جوارى فانا اعتقد انى قد استحق منكن تلك المساندة.
وأرجو ان اشكر كل اخت قامت بالرد عليا وارهقت نفسها فى قراءة كل ما كتبت وانا على علم انى قد اطلت كثيرا حتى والله انى افكر فى ان انسحب حتى لا ازعجكن بكلامى

#16 د مشمش

د مشمش

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1316 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 03:13 PM

ياااااااااااه الحمد لله انكي تركتي هذا الرجل

ادعو الله دائما ان يكلا قلبك بحب الله فقط

واي شيئ اخر تحبيه في الله

كيف ترضي لنفسك ان ترتبطي بمثل هذا الشخص

اسال الله ان يريح لكي نفسيتك ويرزقكي بالزوج الصالح وان تنفذي شرع الله في الخطوبة والزواج

فالخطوبة هي وعد بالزواج فقط
بارك الله فيكي وهداكي الي الحق

#17 الأمل سلسبيل

الأمل سلسبيل

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 54 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 03:17 PM

عرض المشاركةد/ أسماء, في Aug 18 2008, 03:13 PM, كتب:

ياااااااااااه الحمد لله انكي تركتي هذا الرجل

ادعو الله دائما ان يكلا قلبك بحب الله فقط

واي شيئ اخر تحبيه في الله

كيف ترضي لنفسك ان ترتبطي بمثل هذا الشخص

اسال الله ان يريح لكي نفسيتك ويرزقكي بالزوج الصالح وان تنفذي شرع الله في الخطوبة والزواج

فالخطوبة هي وعد بالزواج فقط
بارك الله فيكي وهداكي الي الحق


أختى الغالية ممكن بعد إذنك توضحيلى الأسباب اللى خلتك تقليليى الحمد لله انى سبته؟ لا تستغربى فقط اريد اعرف وجهات النظر اذا سمحتيلى ايه من وجهة نظرك اللى خلاكى تحمدى ربنا على كدة؟

#18 كفى بالموت واعظا

كفى بالموت واعظا

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 03:20 PM

حبيبتى الامل سلسبيل

لقد قرات قصتك كامل وتامت لالمك ولكن المشكله تكمن فيكى انتى

انتى تحبينه اكثر من الازم

حبيبتى اتركى هذا الامر لاتفكرى فيه ثانيه

اعتبريه حلم وقد استيقظتى منه

هذا الشاب لم يحبك يوما

ولكنه احب حبك له وتعلقك به ولهفتك عليه

وهذا زاد غروره وزاد محنتك

حبيبتى ادعى الله ان ينسيكى هذا الهم

معلش ممكن تقوليلى طلعتى بايه فى الاربع سنين دول ولا شيىء

سوى الانهيارات العصبيه والام المعده  وحرقة الدم والاعصاب

لا حبيبتى افتحى مع نفسك صفحه جديده وتشبثى بعملك وانظرى للحياه بوجه اخر

خططى لحياتك ويومك واشغلى نفسك فى طاعة الله

وسياتى عليكى اليوم الذى تجدين من يحبك بصدق ويبذل كل ما وسعه لارضائك وليس العكس

وحينها ستضحكين من كل قلبك على الايام التى كنتى تظنين نفسك تحبين فيها خطيبك وكم كنتى عمياء البصيره

وعلى عينيكى غشاوة الحب المزيف

حبيبتى انتى جوهرة ثمينه فصونى نفسك لزوجك الذى قدره الله لك

ولعل ما حدث هو درس لك لتتعلمى انك تعطى كل ذى حق حقه

ولا تجعلى قلبك يحب اكثر من الازم

املىء قلبك بحب الله ورسوله ستجدين سعادة الدنيا وادعى الله ان يمن عليكى بالزوج الصالح

ولا تفكرى فى هذا الرجل مرة اخرى ونصيحه غيرى الايميل وغيرى رقم الموبيل وارميه وراء ظهرك

#19 شعلة المعرفة

شعلة المعرفة

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 26 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 03:22 PM

ثبتك الله اختي  اسأل الله ان يفرج كربك عاجلا غير آجل

تم التعديل بواسطة شعلة المعرفة, 18 August 2008 - 04:10 PM.


#20 كفى بالموت واعظا

كفى بالموت واعظا

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 18 August 2008 - 03:22 PM

نسيت ان اقول لك احمدى الله حبيبتى انه خلصك منه قبل الزواج لان مثل هذا الرجل كان سيحيل حياتك جحيم والله من اول يوم

وخاصة النوع الشكاك محب السيطرة

وكنتى رجعتى لبيت ابيكى مطلقه مطلقه مطلقه


وتجتمع عليكى هموم لا قدرة لكى عليها

فاحمدى الله




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات