إنتقال للمحتوى



أو حقاً قد استقمتُ!! بواسطة: رؤى صلح           صفحة تسميع الأخت "قريرة القلب" حفص ـ يومي بواسطة: المتفائلة (ريفيّة)           ✿.... صفحة تطبيقات دروس مدرسة زهرة الاوركيد ....✿ بواسطة: سعيدة alg           صفحة تسميع الأخت " عروس القرآن " - حفص بواسطة: المتفائلة (ريفيّة)           تفسير سورة ق للشيخ / محمد صالح العثيمين بواسطة: أم سهيلة           استشارعن مشكله حصلت بواسطة: احبك ربى من كل قلبى           ♥ حبيبــــــةٌ وحبيبـــــة!! بواسطة: " فاتن "           *|. منافسة تحـــــ :) ـــدي المصممات (2) . |* بواسطة: * شهد سورية *           تذكرة الصباح { مع كل يوم تذكرة جديدة} بواسطة: مسلمة وافتخر جدا           حكم قول الاطفال احباب الله بواسطة: وفاء السلفية          
- - - - -

*****متميز_تربية الأطفال عند السلف


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
11 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 (أخوات طريق الإسلام)

(أخوات طريق الإسلام)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5482 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 9


تاريخ المشاركة 20 April 2006 - 09:20 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



انطلاقا من قول الله تبارك وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ)[التحريم:6]. وقول النبي صلى الله عليه وسلم ( ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) متفق عليه. اعتنى السلف الصالح بالشباب اعتناء واضحا بينا يظهر من خلال مواقفهم العظيمة، وآرائهم السديدة، وتربيتهم الناجحة، ومن ذلك:


أولاً: تربيتهم على العبادة:
من توحيد وصلاة وصيام...فقد كانوا يعلمونهم قول: لا إله إلا الله،  وقال ابن مسعود رضي الله عنه: "حافظوا على أبنائكم في الصلاة، ثم تعوَّدوا الخير؛ فإن الخير بالعادة". و"كان عروة يأمر بنيه بالصيام إذا أطاقوه والصلاة إذا عقلوا". ولا مانع من إعطائهم الهدايا التشجيعية على أداء الصلاة؛ فقد روت عائشة رضي الله عنها – أنهم كانوا يأخذون الصبيان من الكُتَّاب ليقوموا بهم في رمضان، ويرغبونهم في ذلك عن طريق الأطعمة الشهية، وكان بعض السلف يعطون الأطفال الهدايا التشجيعية على أداء الصلاة.

وروى البخاري ومسلم عن الربيِّع بنت مُعوِّذ قالت: ( فكنا نصومه ونصوِّم صبياننا، ونجعل لهم اللعبة من العهن؛ فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذلك حتى يكون عند الإفطار ) .

ثانياً: تربيتهم بالقدوة:
فقد ذكر ابن الجوزي عن نفسه أنه كان يتأثر ببكاء بعض شيوخه أكثر من تأثره بعلمهم. وقال عتبة بن أبي سفيان لمؤدب ولده: "ليكن أول إصلاحك لولدي إصلاحك لنفسك؛ فإن عيونهم معقودة بك؛ فالحسن عندهم ما صنعتَ، والقبيح عندهم ما تركت".

ويحذر ابن مسكويه من ترك التربية للخدم خوفًا عليهم من أن يتأثروا بأخلاقهم وأفعالهم، وخاصة إذا كان الخدم غير ملتزمين بالإسلام أو أنهم غير مسلمين كما هو في زماننا الذي فشا فيه هذا الأمر وانتشر، وكم من القصص والأحداث التي ضُيع فيها الشباب نتيجة التساهل في هذا الجانب المهم .


ثالثاً: تربيتهم على العلم والأدب والخير:
وهذا من تمام القيام بالأمانة التي وليها الوالدان، جاء في الأثر: ما نحل والد ولدًا من نِحَل أفضل من أدب حسن.

كما أن السلف كانوا يقدمون الغالي والرخيص ليرغبوا الأطفال في العلم؛ فقد روى النضر بن شميل قال: سمعت إبراهيم بن أدهم يقول: قال لي أبي: يا بنيَّ! اطلب الحديث؛ فكلما سمعت حديثًا وحفظته فلك درهم. فطلبت الحديث على هذا.

وأرسل معاوية رضي الله عنه ابنه يزيد إلى عالم، فعلمه العربية وأنساب قريش والنجوم وأنساب الناس.

ولما دفع عبد الملك وُلْده إلى الشعبي يؤدبهم قال: علمهم الشعر يمجدوا وينجدوا، وحسِّن شعورهم تشتد رقابهم، وجالس بهم علية الرجال يناقضوهم الكلام.

ومن الأمور التي كان يعتني بها السلف الجرأة على طرح الأفكار، والمشاركة، ويكون هذا بمجالسة العقلاء الكبار ليكبر عقله وينضج تفكيره؛ فمن الخطأ أن يمنع الصغير من حضور مجالس أهل الخبرة والتجربة، وقد مر عمرو بن العاص رضي الله عنه على حلقة من قريش فقال: "ما لكم قد طرحتم هذه الأغيلمة؟ لا تفعلوا! أوسعوا لهم في المجلس، وأسمعوهم الحديث، وأفهموهم إياه؛ فإنهم صغار قوم أوشك أن يكونوا كبار قوم، وقد كنتم صغار قوم فأنتم اليوم كبار قوم".

بل كان ابن شهاب الزهري رحمه الله يشجع الصغار ويقول: "لا تحتقروا أنفسكم لحداثة أسنانكم؛ فإن عمر بن الخطاب كان إذا نزل به الأمر المعضل دعا الفتيان فاستشارهم يتبع حدة عقولهم".


رابعاً: الاعتناء بالموهوبين والمبدعين:
قال ابن القيم رحمه الله: "إذا رأى الصبي وهو مستعد للفروسية وأسبابها من الركوب والرمي واللعب بالرمح وأنه لا نفاذ له من العلم ولم يخلق له، ومكنه من أسباب الفروسية والتمرن عليها فإنه أنفع له وللمسلمين".

ومن ذلك أن الصبي إذا كان ذا موهبة خطابية مثلا، فإن الأولى بمعلمه أن ينمي هذه الموهبة، وقد كان ابن الجوزي الواعظ من ثمار الشيخ أبي القاسم البلخي؛ فإنه علمه كلمات ثم أصعده المنبر فقالها وكان عمره ثلاث عشرة سنة، قال ابن الجوزي: وحزر الجمع يومئذ بخمسين ألفًا. وهو أول مجالسة رحمه الله.

وكانوا يحببون العلم إلى الصغار بالاحتفال بهم. قال أبو خبيب الكرابيسي: كان معنا ابن لأيوب السختياني في الكُتَّاب، فحذق الصبي، فأتينا منزلهم فوُضع له منبر فخطب عليه.

وقال يونس: حذق ابن لعبد الله بن الحسن فقال عبد الله: إن فلانًا قد حذق. فقال الحسن رضي الله عنه: كان الغلام إذا حذق قبل اليوم نحروا جزورًا وصنعوا طعامًا للناس.


خامساً: الاعتناء بصحتهم:
  من ذلك أنه حرص صلى الله عليه وسلم على ألا يتعرض ابناه (الحسن والحسين) للشمس؛ فقد روى الحاكم من حديث فاطمة رضي الله عنها ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاها يومًا فقال: أين أبنائي؟ فقالت: ذهب بهما علي. فتوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدهما يلعبان في مشربة وبين أيديهما فضل من تمر. فقال: أيا علي ألا تقلب ابنيَّ قبل الحر؟) .

وعن عائشة رضي الله عنها: ( أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن ينحي مخاط أسامة، قالت عائشة دعني حتى أكون أنا الذي أفعل، قال: يا عائشة أحبيه فإني أحبه) رواه الترمذي وابن حبان وحسنه الألباني.

ومن ذلك منع الصبي من الخروج وقت انتشار الشياطين حتى لا يؤذوه؛ فقد روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( وأكفتوا صبيانكم عند العشاء فإن للجن انتشارا) .


.


من الشبكة الإسلامية.



..                     هنا المنتجات الدانمركية                    

بأموالنا يقتلون إخواننا !!!



                        
                    
مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ..

            

      

#2 سعيدة بحجابي

سعيدة بحجابي

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1182 مشاركة
  • المكان: belgique
  • الاهتمامات: جمع الحسنات ومرافقة الصالحات

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 21 April 2006 - 07:45 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا



صورة
رغيف خبز يابس تأكله في عافيه...
وكوز ماء بارد تشربه من صافيه...
وغرفة ضيقة نفسك فيها راضيه...
ومصحف تدرسه مستنداً لساريه...
خير من السكنى بأبراج القصور العاليه...
وبعد قصر شاهق تصلى بنار حاميه


#3 أم سهيلة

أم سهيلة

    المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 22391 مشاركة
  • المكان: لسنا غير خطوات على رمل الحياة ,, تمحونا الأيام
  • الاهتمامات: إذا أصبح العبد وأمسى وليس همّه إلا الله وحده
    تحمّل الله سبحانه حوائجه كلّها
    وحمل عنهُ كلّ ما أهمه, وفرّغ قلبهُ لمحبته, ولسانهُ لذكره, وجوارحهُ لطاعته
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 573


تاريخ المشاركة 22 April 2006 - 12:03 PM

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

نقل موفق
جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة



اللهم إنّا نسألك علمًا يقربنا إليك


اللهم اشرح بالعلم صدورنا و سدد به ألسنتنا


و نوّر به قلوبنا و اعصم به جوارحنا


و خذ بنواصينا لكل عمل يرضيك عنا


اللّهم اجعلنا ممن خافك و اتقاك و ابتغى رضاك


فألهيته عن كل سمعة و رياء


اللّهم نسألك علمًا شافعًا نافعًا إلى يوم الدين





صورة


#4 شذى الحب

شذى الحب

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 755 مشاركة
  • المكان: شاطئ الأحزان
  • الاهتمامات: *القراءة * صحبة الصالحات* والانترنيت

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 22 April 2006 - 12:28 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اثابك الله ..ورعاك من كل شر..

#5 ورده

ورده

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 727 مشاركة
  • الاهتمامات: المطالعة والكمبيوتر

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 24 April 2006 - 09:48 PM


أسئل الله أن يجعله فى ميزان حسناتكِ وردتنا الحمراء
نقل طيب ومُفيد



#6 (أخوات طريق الإسلام)

(أخوات طريق الإسلام)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5482 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 9


تاريخ المشاركة 29 April 2006 - 01:44 PM

جزاكن الله خيرا أخواتي الحبيبات على المرور العطر
نفعنا الله وإياكن بما نقرأ ونسمع



..                     هنا المنتجات الدانمركية                    

بأموالنا يقتلون إخواننا !!!



                        
                    
مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ..

            

      

#7 ¯`ღ سماح ღ´¯

¯`ღ سماح ღ´¯

    مشرفة أحلى صحبة & همزة الوصل

  • المشرفات
  • 11097 مشاركة
  • المكان: ღ ~في دنيا اقترب زوالها ~ ღ
  • الاهتمامات: إن الفتاة حديقة وحياؤها كالماء موقوف عليه بقاؤها بفروعها تجري المياه فتكتسى حللا يروق الناظرات رواؤها
    لاخير في حسن الفتاة وعلمها ان كان في غير الصلاح رضاؤها فجمالها وقف عليها انما للناس منها دينها ووفاؤها
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 23


تاريخ المشاركة 17 November 2007 - 11:24 AM

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

اكرمك الله

جزاكِ الله الجنة أختي الحبيبة





قال ابنُ مسعـودٍ رضى اللهُ عنه : ( عليك بطريق الصالحين ، ولا يغرك قِلَّةُ السَّالكين .. واحـذر طريقَ الضَّلال ، ولا يغرك كثرةُ الهالكين )
.. وقال أبو عمرو الأوزاعىّ رحمه الله : ( عليك بآثار مَن سلَف وإنْ رفضك الناس ،، وإيَّـاك وآراءَ الرجال وإنْ زخرفوه لك بالقول ) .

!!!

إذا أرهقتكَ همومُ الحياة .. ومَسَّـك منها عظيمُ الضررْ
وذُقتَ الأمرَّيْن حتَّى بكيتَ .. وضجَّ فـؤادكَ حتَّى انفجرْ
وسُدَّت بوجهِكَ كُلُّ الدروب .. وأوشكتَ تسقطُ بين الحُفَرْ
فيَمِّمْ إلى اللهِ في لَهفـةٍ .. وبُثَّ الشَّكَاةَ
لِـرَبِّ البَشَـرْ


#8 خذن بيدي

خذن بيدي

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 16 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 04 June 2008 - 02:57 PM

لا حرمك الله الاجر اختي في الله

#9 الوردة السمراء

الوردة السمراء

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 144 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 09 April 2009 - 01:49 AM

جزاك الله كل خير

واعاننا على تربية اولادنا تربية صالحة

#10 عطاء الامه

عطاء الامه

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 740 مشاركة
  • المكان: في عقر داري..ثم قيري..ثم رجاء جنه ربي

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 09 April 2009 - 04:00 AM

من ذلك أنه حرص صلى الله عليه وسلم على ألا يتعرض ابناه (الحسن والحسين) للشمس؛ فقد روى الحاكم من حديث فاطمة رضي الله عنها ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاها يومًا فقال: أين أبنائي؟ فقالت: ذهب بهما علي. فتوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدهما يلعبان في مشربة وبين أيديهما فضل من تمر. فقال: أيا علي ألا تقلب ابنيَّ قبل الحر؟) .

جزاك الله خير...موضوع رائع وقيم

ولكن لي استفسار بسيط....أكان الرسول صلى الله عليه وسلم يطلق على الحسن والحسين (ابنائي)؟؟؟؟
عذرا لجهلي للمعلومه لكن ارجو التوضيح..؟؟؟
:roll:

تقبلي مشرفتي العزيزه مروري... :biggrin:

تم التعديل بواسطة عطاء الامه, 09 April 2009 - 04:01 AM.




صورة

صورة


صورة


الله أغفر لأمي وأرحمها ولجميع موتى المسلمين
اللهم اجعل قبرها روضه من رياض الجنه
اللهم أغفر وأرحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم


صورة


أشتاق لكـ دومـــــــــــــــــــــــا أنت فيــــــ قلبيــــــــ ........غدوئتي

          

صورة


#11 نور هدى 7

نور هدى 7

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 409 مشاركة
  • المكان: سفري بعيد و زادي لن يبلغني
  • الاهتمامات: اللهم إني أسألك رضاك والجنة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 09 April 2009 - 02:00 PM

بارك الله فيك وجزاك كل خير



صورة


#12 الوفاء و الإخلاص

الوفاء و الإخلاص

    مشرفة قلمٌ نابضٌ & واحة اللغة والأدب

  • المشرفات
  • 9845 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 218


تاريخ المشاركة 26 November 2009 - 09:39 PM

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
جزاك الله خيرا أختي الحبيبة



صورة


أشكرك من أعماق القلب حبيبتي زهرة الخزامى


هدية رائعة كروعتك يا غالية ..لا حرمني الله منك



كم هو صعب فراق الأحبة


إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا رانده لمحزونون





0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات