إنتقال للمحتوى



صفحة تسميع الأخت " عروس القرآن " - حفص بواسطة: عروس القرآن           لا تضربى ابنك هذه .. هىً الوسائل التربوية البديلة عن العقاب الجسدي بواسطة: مسلمة وافتخر جدا           هذا عام اسلامى هجرى جديد ، ومعلومات هامة يجب ان تعرفيها بواسطة: مسلمة وافتخر جدا           قال لي : أريد أن انتحر بواسطة: امة من اماء الله           لا تدعيه يحرضك عليه بواسطة: امة من اماء الله           ~ ملتقـى الأحبّـة بأخوات طريــ الإسلام ــق ✿ ~ بواسطة: قلب تائب إلى الله           شاركينا .............."أخلاقكِ في محاضرة" بواسطة: قلب تائب إلى الله           ✿~ قضاء الحوائج سُنّة نبوية ~✿ بواسطة: امة من اماء الله           ◘ جُلَسَاءُ الْمَلائِكَة ◘ بواسطة: عروس القرآن           فقه دقيق مِن فضيلة الشيخ صالح المغامسي في بِرِّ الوالدين بواسطة: امة من اماء الله          
- - - - -

حكم قول المرأة لزوجها أنت علي حرام.


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
2 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 samasime2006

samasime2006

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 489 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 November 2008 - 11:07 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


أخت في الله تسأل   (ما حكم أن تقول الزوجة لزوجها في  لحظة غضب :


  أنت علي حرام

)


أرجوا الرد في القريب العاجل

بارك الله فيكم

#2 الحاجة أم حسن

الحاجة أم حسن

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1757 مشاركة
  • الاهتمامات: العبادات : <br /> <br /><br /> حبُّّّّّّّ اللهِ ورسولِهِ<br /><br /> <br /> إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 8


تاريخ المشاركة 23 November 2008 - 02:00 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
بارك الله لك الحبيبة
سماسم2006  
إن المشاكل الزوجية ينبغي أن تعالج في جو من المودة والتفاهم ومراعاة الحقوق ،فيجب على الزوجة أن تتجنب هذه الألفاظ فإنها لا تملك طلاق زوجها ولا حتى طلاق نفسها منه
والخوف أن يغضب زوجها فيخاطبها بالمثل أو أكد كلامها فقال : وأنت علي حرام أو نعم ، لست زوجة لي ، أو نحو هذا ، وهنا تكمن المشكلة ويحدث الندم
وتفضلي حبيبتي :


السؤال:
امرأة حلفت على زوجها وقالت له : تحرم علي ليوم الدين. فما حكم الدين في ذلك؟ وما المفروض أن تفعل لتفادي الحلفان؟ وهل ستحاسب على ذلك؟
الجواب :
الحمد لله
قول الزوجة لزوجها : أنت علي حرام ، أو تحرم علي ليوم الدين ، لا يترتب عليه ظهار أو طلاق ، لأن الظهار والطلاق لا يكون إلا من الزوج ، وإنما هو من باب تحريم الحلال ، كتحريم شيء من اللباس أو الطعام ، فيلزمها عند الحنث كفارة يمين ؛ لقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ . قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ) التحريم/1، 2 . فجعل الله تعالى تحريم الحلال يميناً .
وكفارة اليمين هي : عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم ، فمن لم يجد شيئا من ذلك صام ثلاثة أيام .
وإنما تحنث إذا جامعها زوجها وهي طائعة .
وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : إذا قالت امرأة لزوجها : إن فعلت كذا فأنت محرم علي كحرمة أبي علي ، فما حكم ذلك ؟
فأجاب : "تحريم المرأة لزوجها أو تشبيهها له بأحد محارمها حكمه حكم اليمين ، وليس حكمه حكم الظهار ، لأن الظهار إنما يكون من الأزواج لنسائهم بنص القرآن الكريم .
وعلى المرأة في ذلك كفارة يمين ، وهي إطعام عشرة مساكين ، لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد ، ومقداره كيلو ونصف تقريباً ، وإن غداهم أو عشاهم أو كساهم كسوة تجزئ في الصلاة كفى ذلك ، لقول الله تعالى : (لَا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمْ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ) المائدة/89 .
وتحريم المرأة لما أحل الله لها حكمه حكم اليمين ، وهكذا تحريم الرجل ما أحل الله سوى زوجته حكمه حكم اليمين ؛ لقول الله سبحانه : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ * قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ) التحريم/1-2" انتهى من "فتاوى إسلامية" (3/301).
وعلى الزوجة أن تتوب إلى الله تعالى من قولها ذلك ، فإن تحريم الحلال لا يجوز .
والله أعلم .
المصدر : الإسلام سؤال وجواب


http://www.islam-qa.com/ar/ref/110010


* * *


حكم قول المرأة لزوجها أنتَ عليَّ حرام
السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
- قالت لي زوجتي في حالة غضب:" من الآن أنت علي حرام" فأجبتها من بعد: "أنت طالق" وبعد 24 ساعة عادت الأمور إلى طبيعتها ووقع الصلح. فماذا يترتب على هذا؟
الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقول الرجل لزوجته: أنتِ عليَّ حرام. يقع طلاقًا إن نواه، ويقع ظهارًا إن نواه، وإن نوى تحريم عينها أو تحريم وطئها فهو يمين، وسبق تفصيل ذلك في الفتوى رقم:
26876 30708.
وأما قول المرأة لزوجها: أنتَ عليَّ حرام. فلا يقع طلاقًا ولا ظهارًا. لكن إن نوت تحريم جماعه لها أو تحريم عينه وقع قولها يمينًا، واليمين يصح من الرجل والمرأة. قال ابن الهمام الحنفي في فتح القدير: وإن قالت لزوجها أنتَ عليَّ حرام أو حرمتك يكون يمينًا، فلو جامعها طائعة أو مكرهة تحنث. اهـ
وأما قولك لها: "أنت طالق" فطلاق صريح، فإن كانت هي الطلقة الأولى أو الثانية فلك مراجعتها، وإن كانت الثالثة فلا تحل لك حتى تنكح زوجاً آخر نكاح رغبة، ويدخل بها، فإن طلقها واعتدت جاز لك الزواج بها.
والله أعلم.
المصدر : اسلام ويب


http://www.islamweb....;Option=FatwaId




وفقنا الله تعالى لما يحب ويرضى  

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم





بسم الله الرحمن الرحيم            
  إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
إن   الله   تعالى   يقول   يوم   القيامة  :   أين   المتحابون   لجلالي   اليوم   أظلهم   في   ظلي   يوم   لا   ظل   إلا   ظلي
‏‏سيد ‏‏الاستغفار
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت
خلقتني
وأنا أمتك  وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت
أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي
فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت


#3 (أخوات طريق الإسلام)

(أخوات طريق الإسلام)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5482 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 9


تاريخ المشاركة 25 November 2008 - 12:02 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

شكر الله لك أختي سماسم وبارك الله في الحاجة أم الحسن وأحسن إليها
نسأل الله لنا ولأخواتنا الهداية وحسن الخلق.



..                     هنا المنتجات الدانمركية                    

بأموالنا يقتلون إخواننا !!!



                        
                    
مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ..

            

      




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات