إنتقال للمحتوى



♥ تجربتي الأولى في الفواصل ♥ بواسطة: راجية ظل الرحمن           رَمَضَان يَا مُهجَة المُــشْـتَاقِـين للجِنَــان :: تواقيع وبطاقات :: بواسطة: نبراس زهرة الربيع           || ♥ لو إن قلبي ... ♥ || بطاقات دعوية للطباعة بواسطة: نبراس زهرة الربيع           ~ بالحياء أنتِ كما الكنز ~ تصاميم بواسطة: * نور هدى *           فواصلي أحلى ~{ 2 بواسطة: * نور هدى *           || ✿ مطوية يوم في حياة صائمة ✿ || بواسطة: * نور هدى *           ۩..الإِجَابَات البهية في المسائل الرَّمضانيَّة..۩ بواسطة: مُقصرة دومًا           طلباتــــڪن التصميمية ~ بواسطة: * نور هدى *           أختكن وترغب بصحبة صالحة بواسطة: * نور هدى *           السنة أن تقول له : استعذ من الشيطان بواسطة: Nagwa Osman          
- - - - -

موسوعة العسل ومنتجات النحل


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
18 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 30 June 2006 - 12:32 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

  
وَأَوحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعرِشُونَ، ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَراتِ فَاسلُكِي سُبُلَ رَبِّـكِ ذُلُلاً يَخرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مَّختَلِفٌ أَلوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لّلِنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لأَيَةً لّـِقَومٍ يَتَفَكَّرُونَ .(سور ة النحل،
سوف نتناول في هذه الموسوعة  بمشيئة الله تعالى طالبة منه العون لإكمالها على أحسن وجه  ونتناول فيها مادة معروفة  " العسل " ولكن سوف نعرّج على ما تنتجه هذه الحشرة المباركة من . العسل . الشهد .  الشمع .  البروبلس أو الكعبر أو الصمغ أو راتينج النحل . الغذاء الملكي . حبوب اللقاح أو حبوب الطلع  . وأخيرا سمّ النحل , مع لمحة مختصرة على سلوك هذه الحشرة .
المقدمة :
منذ كنت طفلة وأنا أراقب والدي وهو يتعامل مع النحل ويوليه اهتماما كبيرا مع أن عمله كان طبيبا ولكن كانت هذه أحب الهوايات له ومن شدّة ولعه بالنحل جعله في الصالون "مثل أحواض السمك" الزينة بصندوق زجاجي وله فتحة موصولة بخرطوم حلزوني بعد أن أحدث ثقبا يخرج  منه النحل إلى "الجنينة" خارج المنزل ويعود وكنّا نراقبه عن قرب ونلاحظ طريقة شغله وحركته ونلاحظ كيف الملكة تضع البيض ونلاحظ الشغالات وكيف يجلبن حبوب اللقاح بأرجلهن وكيف تقوم الشغالة بالرقص والدوران لتحديد المرعي " المسافة وزاوية الاتجاه "   ونقول دائما سبحان الله
نلاحظ النحل  وكيف يتخلص من النحل الميت ويطير به مسافة أكثر من عشرة أمتار نلاحظه في شغل دائم لا ينام حتى في الليل تقوم بعض الشغالات بمط الشمع والأخرى تحافظ على درجة الحرارة داخل الخلية لتكون 32 درجة تقريبا صيفا وشتاء والبعض يحضن البيض ومنهن من تقوم بالنظافة وخاصة الملكة فهي لا تأكل لوحدها ولا يمكنها العيش دون شغالات فهن من يقمن بتغذيتها وتنظيفها وقد لاحظنا أمرا غريبا لم أجده قد ذكر في أي كتاب من قبل وهو : عند مرور الملكة على قرص الشمع والتّنقل في الخلية يقوم النحل بالدوران ويقابلها فلم نلحظ يوما أن مرّت  الملكة أمام شغالات النحل ولم تلتفت إليها وكأنها تقبلها  سبحان الله
نحن نمتلك خلايا نحل بمزرعتنا الصغيرة المتواضعة ونحصل منها على حاجتنا من العسل لأنها محاطة بمزارع كبيرة غنية بالكثير من الأشجار المثمرة وكما نعلم أن فائدة كبيرة تعود على الأشجار التي يزورها النحل  فهو يساعد على تلقيح الأزهار مما يزيد في إنتاج ثمارها
وفي اسبانيا مثلا يلجأ أصحاب المزارع إلى طلب النحالين لوضع مناحلهم بمزارع البرتقال لزيادة إنتاج هذه الشجرة  .
في فصل الصيف وعند موعد الإزهار لشجرة السدر المباركة والتي تنتشر في الأودية  والبراري البعيدة  نرسل هذه الخلايا مع احد النحّالين المحترفين للحصول على عسل السدر الذي يعد من أجود أنواع العسل , وهذا ما سنتحدث عنه في وقت لاحق عند الشرح عن العسل وأنواعه  والتوضيح سوف يكون كالتالي :
أولا العسل :
أنواع العسل  . مكونات العسل . وفوائد العسل .   تخزين العسل . الاستشفاء بالعسل  . تحبيب العسل " تبلور العسل "  0الطرق التي نكتشف بها أ العسل مغشوش .

أنواع العسل :
كان العسل في السابق مجهول الهوية حيث تجمع أقراص النحل الموجودة في جحور الجبال وشقوق الأشجار بطريقة بدائية تم يسخن على النار لفصل الشمع على العسل مما يفقد العسل الكثير من الفائدة  , أما اليوم وبالطرق الحديثة بأواني نظيفة  مصنوعة من استيل وآلات طرد مركزي تفصل العسل وتبقي  أقراص الشمع سليمة تعاد للنحل مرّة أخرى  كما  يتنقل النحالون بالنحل أينما وجدت المراعي الخصبة يحث يتنقلون به ليلا عندما يعود من المراعي للخلية على سبيل المثال عسل الموالح " اللوزيات والمشمش والليمون والبرتقال "وعسل البرسيم والذي يميل لونه إلى اللون الأصفر يشبه الزيت , والعسل الربيعي وعسل الصنوبر وعسل الزعتر   أما عسل السدر وعسل زهرة القطن  يكون داكن اللون وأكثر كثافة وعسل حبة البركة يكون يتميز باللون الأسود القاتم    ويعد السدر من الأشجار المنتشرة بكثرة في وطننا العربي  ويستفاد منه في إنتاج عسل السدر الذي يعتبر أجود أنواع العسل وأغلاها ثمناً.وهناك الكثير من الدول التي تقوم بإنتاج العسل ويبلغ  إنتاج العالم من العسل سنوياً ما يزيد على مليون طن.

مكونات العسل :
  ماء 16%
سكر فواكه(فركتوز) 41%
سكر عنب (جلوكوز) 34%
سكر قصب 3%
(أملاح) 0.81 %
دكسترين 1.7%
  بروتين  0.3%
نيتروجين 0.4 %
مواد غير معدنية   % 3.43

كما يتكون العسل من السكر والبروتين  والأملاح المعدنية مثل " الحديد والكالسيوم والكبريت والنحاس والمنجانيز  والفسفور والصوديوم  .
لأملاح المعدنية الموجودة في العسل
يوجد بالعسل كميات قليلة من الأملاح  المعدنية إلا أنها تزيد القيمة الغذائية للعسل عن غيره من المواد السكرية الأخرى , ومن هذه العناصر ما يساعد الهيموجلوبين على القيام بوظائفه كالحديد والنحاس والمنجنيز, ويحتوى العسل على العناصر المعدنية التى تدخل فى
تكوين ( كروماتين ) الخلايا مثل: الحديد والفسفور، فتساعد على قيام الخلايا بأعمالها الحيوية, كذلك يحتوى العسل على المغنيسيوم الذي يدخل في تركيب العظام والعضلات والدم, والصوديوم  الذي يوجد بكثرة في الدم وسوائل الجسم المختلفة، وبكميات أقل في الأنسجة والأعضاء الأخرى.. والكالسيوم الذي يكثر بالجسم خاصة في العظام والأسنان والدم, والكبريتوهو لازم لخلايا الجلد والشعر والأظافر, ويوجد اليود، وهو مهم لتكوين هرمونات الغدد الدرقية، بالإضافة إلى المنجنيز والبوتاسيوم.
الأحماض الموجودة بالعسل :
أنواع الأحماض العضوية تختلف تبعاً لمصدره, ومنها أحماض الفورميك، و الستريك، و الخليك، و اللكتيك، و البيوتريك، والتانيك, والأوكساليك، والطرطريك. ومع أن للعسل تأثيراً حمضياً، إلا أنه يعتبر مبدئياً طعاماً قلوياً, إذ أن حموضة الطعام أو قلويته تتوقف على النوع السائد من المواد المعدنية الموجودة فيه .
الإنزيمات الموجودة بالعسل:
الانزيمات مواد ضرورية للجسم لما تقوم به من دور أساسي في إتمام العمليات الحيوية داخل الخلايا في يسر وسهولة وفى درجة حرارة الجسم العادية .  
من أهم الأنزيمات الموجودة بالعسل  :
إنزيم الانفرتيز:
وهو الذي يقوم بتحويل السكر الثنائي (سكر القصب) إلى سكريات أحادية " فركتوز وجلوكوز" .
إنزيم الأميليز أو الدياستيز:
ويقوم بعملية تحويل النشا والدكسترين إلى سكروز .
انزيم الكاتالز:
وهو إنزيم مؤكسد- يقوم بتحليل ماء الأكسيجين إلى ماء و أكسجين .
إنزيم الفوسفاتيز:
ويقوم بعملية توليد الفوسفات  .
بالإضافة إلى إنزيمات أخرى, وبعض هذه الأنزيمات مصدرها رحيق الأزهار والباقي من إفرازات النحلة نفسها, وتفقد هذه الإنزيمات في حالة تعرض العسل للحرارة المرتفعة، أو سوء الحفظ  والتخزين.


أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

تم التعديل بواسطة glisa - قليصة, 03 July 2006 - 01:06 AM.


#2 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 04 July 2006 - 01:19 AM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976
بسم الله الرحمن الرحيم

الفيتامينات الموجودة بالعسل
معظم هذه الفيتامينات والتي سوف نذكرها مصدرها حبوب اللقاح ، ولذلك فإن محاولة
تخليص العسل من حبوب اللقاح هي محاولة لتخليصه من هذه الفيتامينات المهمّة .
هذا فضلاً على أن العسل يحتفظ بالفيتامينات سليمة على عكس كثير من الخضروات والثمار, فالسبانخ- مثلاً- تفقد 50 % من فيتامين (ج) الموجود بها خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى من قطفها, وكذلك فإن بعض الثمار تفقد كثيراً من فيتاميناتها بالتخزين, أما العسل فإنه يحتفظ بكل ما فيه من فيتامينات إذا ما حفظ جيداً بالطريقة المناسبة وهذا ما سنطرحه في تخزين العسل بعون الله .

  يحتوى العسل على أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم
الكاروتين:
ومنه ينتج فيتامين( أ ) واللازم لنمو الجسم والمحافظة على خلايا الجلد, ومن المعروف أن الكاروتين يتم تحويله إلى فيتامين ( أ ) فى الكبد, ولهذا الفيتامين دور هام في الإبصار وسلامة القرنية والملتحمة, ونقصه يؤدى كثيراً إلى العشى الليلي، والتهاب الجلد، وضعف عام بالجسم، وتأخر في النمو.

فيتامين ب1 ( ثيامين ) :
وهو مهم  في عملية تمثيل المواد الكربوهيدراتية داخل الجسم والاستفادة منها, وهو ضروري للوقاية من التهاب الأعصاب المؤدى إلى مرض البرى برى, كما أن له أهمية قصوى فى انتظام عملية الهضم والمحافظة على الشهية للطعام, كما أظهرت التجارب أن لفيتامين (ب) تأثيراً على الغدد الصماء  . كما تتأثر الغدد التناسلية في كلا الجنسين الأنثى و الذكر بنقص هذا الفيتامين .
فيتامين ب2 (  ريبوفلافين  )    :
مهم جداً لحيوية الجسم، ويساعد على تأخير الشيخوخة, ونقص هذا النوع من الفيتامين يؤدى إلى تشقق الشفاه  في زوايا الفم ، ويصبح الجلد حول الشفاه خشناً, كما أن نقص هذا الفيتامين يؤثر على العين، حيث لا تستطيع العين تحمل الضوء، وتكثر الدموع مع الشعور بحرقان مما يؤدى إلى تورمها, وتظهر خشونة في الأجفان، وتصبح العين مجهدة ضعيفة الرؤية, وقد دلت الكثير من التجارب على أن العسل يحتوى على كمية كبيرة من الريبوفلافين بما يعادل الموجود منه في لحم الدجاج، أو ما يعادل سبعة عشر ضعفاً كالموجود في بعض الفواكه مثل المشمش الطازج، وستة عشر ضعفاً كالموجود في عصير العنب والتفاح الطازج، وخمسة أضعاف الجبن القليل الدسم والفراولة والجزر.
فيتامين ب3 (بانتوثينيك):
وهو مهم لتكوين مادة (الأستيل كوليد) اللازمة للجسم, ونقصه يؤدى إلى:
إتلاف الغدد الكظرية (غدد معروفة  فوق الكلى)، وبياض الشعر وتساقطه، وتقرحات في
القناة الهضمية، واضطرابات في الجهاز العصبي.
فيتامين ب5 (نيكوتنيك أو نياسين):
وهو الفيتامين المانع لمرض البلاقرا أي (مرض خشونة الجلد), وتشمل أعراض البلاقرا ثلاثة أجزاء: الجلد و الأغشية المخاطية والجهاز الهضمي, حيث يصاب الجلد بالتشقق فى الأجزاء المعرضة لأشعة الشمس كالأيدي والأرجل والرقبة، فيصبح الجلد خشناً، وقد وأحيانا يكون متقرحا , أما الأغشية المخاطية: فيحدث التهاب فى الأنف والفم والحنجرة , ويحمر لون الفم ،ويلتهب اللسان ويتورم مع تكوين تقرحات على جانبيه. وفى الجهاز الهضمي يحدث نقص هذا الفيتامين اضطرابات مما يقلل إفراز حمض الأيدروكلوريك, وقد يحدث إسهال شديد في الحالات الحادة, وهناك أعراض أخرى كالإصابة باضطرابات الأعصاب، والصداع، وشلل الأطراف، وضعف في الذاكرة.
فيتامين ب6 (بيريدوكسين):
وهو هام في عملية تمثيل المواد الروتينية، كما يحافظ على التوازن والتبادل الغذائي داخل أنسجة الجسم, ونقصه يسبب : التهاب في الجلد، واضطرابات الأعصاب، وضعف العضلات.
فيتامين ج (الأسكوربيك):
يعتبر العسل من أغنى المصادر الطبيعية بهذا الفيتامين, فهو أغنى من كثير من الخضروات والفاكهة, ذلك أن حبوب اللقاح الموجودة بالعسل غنية جداً بهذا الفيتامين، حيث تحتوى حبوب اللقاح على الفيتامين أكثر مما تحتويه الثمار نفسها.
ووجود هذا الفيتامين مهم للجسم، فهو يزيد من مقاومة الجسم للسموم، ويساعد على تكوين مادة (الكولاجين) فى العظام والأوعية الدموية, كما يساعد الجسم على امتصاص الحديد وتكوين كرات الدم الحمراء، ويحافظ على خلايا الكبد من التلف.
ونقص هذا الفيتامين يؤدى إلى المرض المعروف باسم الإسقربوط, ومن أعراضه: النزيف نتيجة ضعف مقاومة الشعيرات الدموية, تورم اللثة وتقرحها وإدماؤها، مما يؤدى إلى خلل في تكوين الأسنان.
كما يؤدى نقص هذا الفيتامين إلى خلل الجهاز التناسلي، وتتلف  خلايا العضلات بما فيها عضلات القلب مما  قد يسبب تضخمه.

وبالعسل كميات صغيرة من فيتامين (هـ)أو البيوتين الذى يساهم فى عمليات التمثيل الغذائى, ونقصه يؤدى إلى جفاف والتهاب الجلد, ونقص الهيموجلوبين، وكذا جفاف الأغشية المخاطية.
وبالعسل أيضاً كمية قليلة من حمض الفوليك الذي يساعد الجهاز الهضمي على القيام بوظائفه على الوجه الأكمل، وتكوين كرات الدم الحمراء, ونقصه يؤدى إلى الأنيميا الخبيثة وأمراض الكبد والبنكرياس. كما وجد أيضاً بالتجارب التي أجريت في تغذية الكتاكيت والفئران كذلك العسل يحتوى على كميات من فيتامين (ك) الذي يساعد على تجلط الدم.

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#3 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 09 July 2006 - 01:35 AM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:((الشفاء في ثلاث: شربة عسل.. وشرطة محجم.. وكية بنار، وأنهى أمتي عن الكي))  .
وقد جاء في سن ابن ماجة مرفوعاً من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه: ((من لعق ثلاث غدوات كل شهر لم يصبه عظيم البلاء )).
كما يعلم الجميع أن العسل سهل الامتصاص وذلك بسبب خاصية تغير السكر الموجود فيه (فركتوز إلى كلكوز). وبالرّغم من احتوائه على نسبة كبيرة من الحوامض إلاّ أنّه يُمتص بسهولة حتى من قبل المعدة الحساسة، وهو يساعد في سهولة عمل الأمعاء والكلية , كما أن  قابلية ذوبان العسل في الماء الدافئ، وفي مدة 7 دقائق يذوب في الدم، ولاحتوائه على السكر الطبيعي فهو يسهّل عمل الدماغ  وهذا مفيد جذا للطلبة خاصة وقت الامتحانات ,  يوفر العسل القسم الأكبر من الطاقة التي يحتاجها الدم في عملية تكوينه، ومن ناحية أخرى يساعد في عملية تنقية الدم وفي عملية دوران الدورة  الدّموية  بسهولة ، ويساهم في عدم تصلّب الشرايين. والعسل لا يسمح بوجود البكتريا بداخله لاحتوائه على (مادة البوتاس) وهي التي تمنع عن البكتريا الرطوبة التي هي مادة حياتها, ولعلّكم على علم بقصة جثّة الطفل الذي وجد في إحدى أهرمات مصر الذي وجد مغمور بالعسل  والعجيب أن عمر هذه جثّة 4500 سنة  دون أي تحلل أو عطب .
وإذا أردنا الفائدة المضمونة إنشاء الله يشُرب العسل مخفَّفاً بالماء على الريق كما كان يفعل المصطفى صلى الله عليه وسلم، أما إذا تيسَّر شُرب العسل على الريق بماء زمزم فإنه الدواء الجامع بإذن الله تعالى، والبلسم النافع لكل داء، والوقاية من كل وباء.
هذا إلى جانب العديد من الهرمونات القوية والمنشطة والفعالة التي يحتويها العسل والتي تضم مضادات حيوية تشكل وقاية لجسم الإنسان ضد العديد من الأمراض، وتفتك بجميع أنواع الجراثيم والميكروبات، كما تم اكتشاف مادة في العسل مضادة للسرطان، وهي مادة   ( الديوتيريوم ) .
وهناك العديد من الأمراض التي يفيد في علاجها العسل و في كل مرة  نكتشف فائدة جديدة للعسل ضد أمراض أخرى والإمراض التي يفيد فها العسل ومنتجات النحل :
الروماتيزم، والتهابات عضلة القلب والرعشة، والقرح المتعفِّنة والغرغرينا، والتهابات الفم وأورام اللسان، وأمراض الأذن وآلامها، وتقوية عضلة القلب، والربو والسل الرئوي، والاستسقاء، والثعلبة، والثآليل، وجميع أمراض الكبد، والحصوات الكلوية، وزيادة القوة والحيوية والشباب، وأمراض النساء والولادة والعقم، وجلب القوة الجنسية للجنسين ، والأورام الخبيثة، والبرص والبهاق، وأمراض الحساسية، والتقيُّؤ ، وبحَّة الصوت، والبخر  وروائح الفم ، وغيرها من الأمراض؛ حيث ما زلنا.
         إن عسل النحل أسرع المواد الكربوهيدراتية جميعاً تمثيلاً في الجسم،  ولذلك ينتج طاقة أسرع من النشا والسكر دون أن يتحمل الجهاز الهضمي أدنى  تعب أو عناء.  ولذلك نرى الأطباء كثيراً ما ينصحون بالابتعاد عن السكريات الصناعية   واستعمال عسل النحل بدلاً منها, فإن هذه السكريات ثنائية معقدة تجهد   الجهاز الهضمي حتى تتأكسد وتتحول إلى سكريات أحادية, ويقوم البنكرياس  بإفراز إنزيمات خاصة لتحويل السكريات الصناعية إلى نشا حيواني  ( جليكوجين) يمكن للجسم أن يستفيد منه عند الحاجة، فإذا زادت كمية ما  يتناوله الإنسان من السكر الصناعي سبب ذلك إجهاداً للبنكرياس، وهذا   الأمر يؤدى إلى الإصابة بالبول السكري، مما يؤثر بدوره على الكلى  والدورة الدموية، فإن القدر المتبقي من السكر دون هضم يبقى كمادة سامة  في الجسم ينتج عنها الشعور بالتعب من هنا كانت أهمية العسل في الغذاء لاحتوائه على سكريات أحادية لا   تحتاج إلى عملية أكسدة داخل الجهاز الهضمي، بل يستفيد منها الجسم بمجرد  تناوله.
  إن الحلاوة الموجودة في العسل تعادل ضعفي حلاوة السكر العادي   , وحيث أن هذه الحلاوة ناتجة عن سكر الفواكه (الفركتوز) وليس عن السكر المسمى سكروز (سكر القصب) فإن ضرره للمصابين بمرض السكر أقل بكثير من أذى السكر العادي رغم أن حلاوته تعادل ضعفي حلاوة السكر العادي.
و العسل يفوق السكر العادي لهذه الأسباب:
لا يسبب العسل اضطرابات لأغشية القناة الهضمية الرقيقة.
يصل تأثير العسل إلى أعضاء الجسم فور تناوله بسهولة ويسر.
لا يضر الكلى ولا يسبب تلف أنسجتها.
ليس للعسل تأثير معاكس على الجهاز العصبي.
يساعد الرياضيين ومن يقومون بجهد عضلي كالعمال  على استعادة قواهم بسرعة.
له تأثير طبيعي كامن ويجعل عملية الإخراج سهلة.
الكثير يفضل العسل على غيره كغذاء لماذا ؟
لاختبار القيمة الغذائية للعسل واللبن اقتصر أحد الباحثين في طعامه لمدة ثلاثة أشهر على غذاء مكون من 100 جرام (ثلاث ملاعق) من العسل لكل ربع جالون من اللبن المعقم يومياً, فلاحظ أنه يحتفظ بوزنه العادي وقدرته على العمل، ولم يظهر عليه الخمول, وقد أظهرت التحاليل الطبية التي أجراها عدم وجود الزلال أو السكر في البول، وزيادة طفيفة في هيموجلوبين الدم, ولكن ظهرت أعراض نقص فيتامين (ج) بالقرب من انتهاء التجربة, وتم علاج ذلك بإضافة عصير البرتقال إلى الغذاء.
إن العسل مادة طبيعية تكونت بواسطة النحل بعد جمعه لرحيق الأزهار, ويحتوى الرطل الواحد من العسل على 1600 سعر حراري, ويعتبر الثاني بعد الرطب ( الثمر ) من ناحية ما يحتويه من السعرات الحرارية, ولذلك فهو يفوق في توليده للحرارة : اللحم، والسمك، والدواجن، والبيض، واللبن، والحبوب, والخضر.
فالعسل غذاء مملوء بالحيوية، وله مكانته العالية في إنتاج الطاقة داخل الجسم, والذين يتناولون العسل ضمن غذائهم اليومي يزيدون بالتأكيد في مقدرتهم البدنية والفكرية, والمرضى الذين تحتاج أجسامهم إلى الترميم ينصحون بإضافة ملعقة من العسل إلى فطورهم.
العسل غذاء مثالي للضعفاء والمرضى:
ليس هناك مثيل للعسل كغذاء مثالي يعتمد عليه للمصابين بالوهن ولحالات ضعف الهضم، و بعد العمليات الجراحية، والأمراض المنهكة للجسم وفى حالات التسمم، وحالات أمراض الأمعاء ولأثنى عشر وأمراض الأطفال. ( الأطفال الذين تفوق أعمارهم عن السنة )
وإذا كان العسل يريح المعدة والأمعاء وسائر الجهاز الهضمي لأنه لا يحتاج إلى أدنى مجهود في الهضم, فإنه أيضاً يريح الكليتين والكبد, وذلك لأنه لا ينتج عنه فضلات أو مواد سامة يضطر الجسم إلى التخلص منها, فعند هضم البروتينات الحيوانية مثلاً ينتج حمض البوليك، ويتحتم على الجسم أن يتخلص منه بواسطة الكليتين, , أما العسل  فهو غذاء سهل لا يكلف الجهاز الهضمي جهداً, ولا يكلف الكبد والكليتين أدنى عناء.
العسل يحتفظ بقيمته الغذائية:
يحرص الناس على تناول الأطعمة الطازجة قبل أن تنقص قيمتها الغذائية, وقبل أن تتحلل وتتحول إلى مواد خطرة على الصحة, فاللحم مثلاً إذا لم يكن طازجاً يصير مرتعاً للجراثيم بعد مدة قصيرة, أما العسل الجيد النقي فإنه لا يفسد مع مرور الزمن إذا حفظ بطريقة صحيحة، ويظل محتفظاً بقيمته الغذائية كاملة, وكما ذكرنا فإن بعض الخضروات تفقد كثيراً من فيتاميناتها بعد ساعات قليلة من قطفها, أما العسل فيظل محتفظاً بمكوناته الغذائية أطول وقت ممكن.
العسل غذاء مضاد للعفونة:
من الثابت أن للعسل خصائص مضادة للعفونة, وهى كافية لتؤثر على الجراثيم الضارة داخل الأمعاء, بحيث إذا استغنى الإنسان عن اللحوم والحليب واقتصر في غذائه على العسل فترة طويلة نقصت الزمرة الجرثومية الضارة داخل الأمعاء بنسبة عالية، لذلك ينصح في كل حالات التيفود وقرحة لأثنى عشر والتهاب القولون أن يكون الغذاء المنتخب معتمداً أساساً على العسل.
في كل حالات الإنهاك والإعياء وفقر الدم وسوء الهضم  يوصف المزيج التالي:
كأس من الحليب الطازج المسخن مع ملعقة كبيرة من العسل حتى الذوبان, ويشرب مرتين يومياً مع قطعتي خبز جاف مدهونتين بالزبد. كما ينصح لعلاج الأرق عند المسنين بتناول كأس من الماء الفاتر تذاب فيه ملعقة كبيرة من العسل.

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#4 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 22 July 2006 - 01:43 AM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

تخزين العسل .
إن العسل الذي يباع على الأرصفة وفى الأماكن المكشوفة المعرضة لأشعة الشمس لا تصلع وخاصة للعلاج .
من البديهي أن أفضل  المعدّات  لحفظ العسل هي أواني الاستابنلستيل  أو الزجاج المعتّم ذات الإقفال المحكم  مثل ( البرطمانات ) , وفائدة التعتيم أنها تمنع تعرض العسل للإشاعة فوق البنفسجية لأنها تفقد العسل الكثير من فوائده  وتعرّض العسل لفترات طويلة لأشعة الشمس تنعكس سلبا ولو لم تكون درجة الحرارة عالية  وبالجدير بالذكر أن أحد أجهزة قياس جودة العسل يسمى رفراكتوميتر Refractometer  :
معامل الانكسار :
معامل الانكسار للعسل هو النسبة بين سرعة مرور الضوء فى العسل الى سرعة مرور الضوء فى الهواء .
هذا ويتأثر معامل الانكسار بكل من طول الموجة الضوئية ودرجة الحرارة .
هذا ويتم مقياس الانكسار رفراكتوميتر Refractometer  فى تحديد معامل الانكسار ، وبواسطته يتم قياس كمية السكريات الصلبة فى العسل . حيث أنه نظراً لانخفاض سرعة مرور الضوء فى العسل عن مروره فى الهواء فإن ازدياد المواد الصلبة فى المحلول يتبعه زيادة لوغاريتم معامل الانكسار بنفس النسبة والذى بطرح رقم ثابت منه يعطى قيمة المواد الصلبة .
كذلك الإغلاق المحكم بحيث لا تسمح بنفاذ الهواء إلى الداخل مما قد يؤدى إلى امتصاص العسل للرطوبة الجوية وبالتالي ارتفاع محتواه المائي فيؤدى إلى تخمره.
كما يجب ألا تتعدى درجة الحرارة في حجرات التخزين عن 20 درجة مئوية, وألا تزيد الرطوبة النسبية للهواء عن 65%, فتخزين العسل لفترات طويلة عند درجة حرارة أعلى من 25 درجة مئوية يؤدى إلى انخفاض جودة العسل نتيجة للتغيرات الكيميائية والإنزيمية التي تحدث في العسل تحت تأثير درجات الحرارة العالية,  وأهم هذه التغيرات هى التغير في اللون والنكهة والمذاق بالإضافة إلى فقدان العسل لتأثيره القاتل للميكروبات وفقدان أنزيماته لتأثيراتها الحيوية.
بالإضافة للتغيرات السابقة, توجد تغيرات كيميائية أخرى تحدث في المحتوى السكري للعسل, حيث تزيد نسبة السكريات الثنائية والمعقدة فيه في نفس الوقت الذي تنخفض فيه نسبة السكريات البسيطة في العسل.
من التغيرات الكيميائية الهامة أيضاً, ارتفاع في حموضة العسل ومحتواه من مادة هيدروكسى ميثيل فورفورال HMF, وانخفاض فى محتوى إنزيم الدياستاز, هذه التغيرات تحدث بسرعة أكبر كلما ارتفعت درجة الحرارة وكلما ازدادت نسبة الرطوبة في العسل وارتفعت pH للعسل.
محتوى العسل من إنزيم الدياستاز:
هذا الإنزيم خاص بهضم النشا, ومن المعروف أن عسل النحل لا يحتوى على النشا, لهذا فان تواجد هذا الإنزيم فى العسل غير معروف السبب, وقد اقترح أن تكون كمية إنزيم الدياستاز في العسل مقياس لجودته وجودة ظروف التخزين, حيث يخلو العسل الذي تم تسخينه أكثر من اللازم من هذا الإنزيم, والذي  يتكسر بالحرارة.
محتوى العسل من مادة HMF:
و هى مادة تنتج نتيجة تكسير السكريات البسيطة وخاصة الفركتوز, ويزداد إنتاجها في العسل بتأثير درجات الحرارة العالية, أو تعرض العسل لضوء الشمس المباشر لفترات طويلة, وقد أصبحت هذه المادة المقياس الرئيسى لجودة العسل ولعدم تعرضه لدرجات حرارة عالية وذلك لأن محتواها الأولى في العسل الخام يكاد يكون صفراً, وبالتالى فكلما ازداد محتوى العسل منها كان ذلك دلالة واضحة على ظروف التخزين أو المعالجة السيئة التي تعرض لها العسل.
وطبقاً لوكالة كودكس للمواصفات الأوربية فإنها قررت في توصياتها سنة 1988 ألا يزيد محتوى العسل من مادة HMF عن 80 ملليجرام/كيلوجرام.

التخمر :
إن كل أنواع الرحيق التي يجمعها نحل العسل تحتوى على خلايا خميرة ميكروسكوبية ، والتى يمكنها أن تنمو فقط في محاليل سكرية تحتوى على 30 إلى 80 % سكر وهذه الخميرة تختلف عن الخميرة المستخدمة في الطعام ، مع الأخذ في الاعتبار أن العسل المتخمر يكون له طعم لاذع .
هذا وتوجد ثلاث طرق عامة لحماية العسل من التخمر :
      التخزين على درجة حرارة منخفضة ( وهى طريقة غير عملية ) .
       استخدام المواد الحافظة ( وهذه الطريقة مرفوضة حيث يرغب المستهلك في بقاء المنتج النقى خالٍ من أية إضافات )
      البسترة ومعظم العسل السائل والمتبلور الآن في الأسواق مبستر.

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#5 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 27 July 2006 - 02:55 PM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

تحبيب العسل " تبلور العسل "  :

إن  العسل الموجود في الأسواق معظمه عسل أنتج بطريقة عادية معتادة، حيث يحرص المنتج للعسل على الكم وليس على الفوائد، ولا يبالي إذا تداخل في هذا العسل نوع من التغذية أم لم يتداخل فيه، والآن يقوم معظم النحالين بتغذية النحل بالسكر، خاصة الذين لا ينتقلون بنحلهم من منطقة إلى أخرى، حيث يضطرون إلى تغذيته بالسكر في فترة من الفترات، وهذا يحصل في جميع مناطق العالم، وذلك يعود إلى الطقس البارد جداً أو الحار جداً. فيضطر النحال الجالس في مكان واحد فقط ولا ينتقل إلى مكانات متعددة على مدار السنة، أن يغذي نحله بالسكر، وإلا مات نحله، وخاصة الآن معظم العاملين في هذا الإطار يقومون بتزويد النحل بالسكر، وحتى الشركات العالمية، لأنها إذا لم تزوده بالسكر فإن عسلها سيتبلور، خاصة العسل الذي يأتينا من أوروبا ومن الصين . والبلورة أحياناً سببها الجودة ولا تعتبر عيباً، وبعض الناس عندما يجدون العسل متبلوراً يعتقدون أنه سكر، وهذا غير صحيح، لأن كل نوع من العسل له خاصيته حسب المصدر العشبي. وبعض الناس يقول إن العسل الأصلي إذا وضع في الثلاجة لا يتجمد، فهذا كلام غير صحيح، لأن هناك عسلا يتجمد دون وضعه في الثلاجة، خاصة أنه عسل صاف وذلك بسبب مصدره العشبي المعين، وكل ما قيل حول العسل من خرافات فهو غير صحيح، ولكن الصحيح إذا أردت أن تعرف العسل بشكل جيد لابد أن تعرف مصدره، وإلا يشتري العسل من أجل الغذاء وليس الدواء. أما إذا أراد أحدهم الدواء فلابد أن يبحث عن الثقة، أو يذهب بالعسل إلى مركز الأبحاث في المستشفى التخصصي لتحليله، وسوف يحصل مَنء يريد ذلك على فحص دقيق وجيد وقطعي. ولا يمكن أن نصل إلى نفس النتيجة في مراكز أبحاث أخرى. وهذه الطريقة الوحيدة التي يمكن أن نتعرّف بها على الجودة. والآن العسل الموجودة في البقالات نجد أن كلها قد خضعت لهيئة المواصفات والمقاييس على أنها تعتبر غذائية وليست دوائية.
فالعسل الدوائي لابد أن يخضع لاشتراطات، فيما يخص المصدر العشبي الذي يجب أن يكون معروفاً وأيضاً عملية إنضاج العسل في الخلية، وكذلك عملية استخراج العسل من الخلية لابد أن تكون بشكل نظيف دون التعرّض لأي ملوثات، كذلك عملية النقل والتخزين يجب أن تكون بطريقة جيدة دون التعرض للتسخين أو أشعة الشمس المباشرة، ويجب تعبئة العسل في عبوات زجاجية داكنة، لأن الضوء يكسر جزيئات العسل ويؤثر فيه، وأيضاً نجد أن العسل كلما كان حديث الصنع كلما كان أكثر جودة، وكلما قدم إنتاجه كلما كانت جودته أقل.

إن تبلور العسل يعتبر من أكبر  المشاكل الرئيسية التي تواجه النحالين والمستهلكين على حد سواء ، حيث أن معظم العسل يحدث بها عملية التبلور أو التي تسمى التحبب .
وتحبب العسل عبارة عن تغير طبيعي في العسل السائل نتيجة عوامل عديدة, فعسل النحل عبارة عن محلول سكري فوق مشبع بمعنى أن المواد الصلبة توجد بصورة أكثر من السائل في المحلول وهنا يجب أن نتذكر أن عسل النحل به حوالي 18% ماء فقط ، وكما نعرف فان السكريات الأساسية في عسل النحل هي الجلوكوز والفركتوز والسكروز ، والسكر الذي يحدث له تبلور هو سكر الجلوكوز أما الفركتوز والسكروز فتظل ذائبة في المحلول, وبعض أنواع العسل تتبلور بصورة أكثر من الأنواع الأخرى كما توجد بعض الأنواع لا يحدث لها تبلور, ويحدث التبلور عندما تنفصل بللورات الجلوكوز عن المحلول السائل وتصبح في حالة صلبة, ويعتقد بعض الناس أن هذا يعتبر عسل تالف ولكن ذلك غير صحيح فالتلف يحدث  فقط إذا حدث تخمر للعسل.
والعسل الذي به نسبة عالية من الفركتوز بطيئة في تبلوره أما الأعسال التي بها نسبة عالية من الجلوكوز تتبلور بسرعة .
وعلى ذلك يتضح أن هناك بعض الأعسال لا تتبلور أبداً في حين إن البعض الآخر يتبلور في خلال أيام قليلة بعد الفرز أو حتى وهو بداخل الأقراص الشمعية .
وفى دراسة تأثير انخفاض درجة الحرارة على تبلور العسل بينت الدراسات والأبحاث الحقائق التالية :
1- تخزين العسل على درجات حرارة منخفضة جداً تعوق عملية التبلور فوجد أن تخزين  العسل تحت درجة 17 درجة مئوية تمنع عملية التبلور حيث أن اللزوجة العالية الناتجة عن تأثير هذه الدرجة تمنع الانتشار الضروري لزيادة حجم البلورة .
2- طبقاً لـ Boer  سنة 1932 فان عملية التبلور تبدأ عند درجة حرارة بين 5 ـ 7 oم والتي تعتبر درجة الحرارة الحرجة للتبلور، وحيث أن تبلور العسل يتوقف على نوع العسل وتركيبه فان هذه الدرجة قد ترتفع إلى 10 oم.
3- درجة الحرارة المثلى لتبلور العسل هي 14 oم  حيث عندها يحدث التبلور بسرعة .
4- كلما ارتفعت درجة الحرارة عن 14 oم يتناقص معدل التبلور .
5- على درجة حرارة أعلى من 24 oم لا يحدث تبلور حيث أن  الحرارة العالية تساعد على إذابة البلورات .
6- إذا سخن العسل المفروز على درجة حرارة من 60- 65 oم بمتوسط قدره 62,5 oم لمدة 30 دقيقة وتمت تصفية العسل وترشيحه فان العسل يحتفظ بحالته السائلة .
ولكن تسخين العسل يفقده الكثير من فوائده هذا الأمر الذي أأكد عليه دائما .


أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#6 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 02 August 2006 - 12:42 AM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول إلى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

غش العسل وطرق كشفها :
((من غشّ فليس منا  )) وليس كما حرّفه اليهود عليهم لعنة الله وقالوا (( من غشنا فليس منّا ))
إن موضوع غش العسل موضوع حساس جداً وله مفاهيم مختلفة طبقاً لاختلاف المناطق، وهذا الموضوع سنلخصه  فيما يلي :
  في بعض الدول وبالتحديد في   سنة 1880 عندما تعلم بعض تجار العسل شراب سكر الذرة  والقريب في تركيبه من العسل، فان بعضهم بدأ بإضافته على العسل نظراً لرخص سعر شراب الذرة السكري, وكان أول قانون يصدر باعتبار أن ذلك يعتبر غش للعسل هو القانون الذي أصدره الكونجرس الأمريكي سنة 1906, ومن يومها وبتقدم طرق التحليل فانه يمكن الكشف على العسل لمعرفة غشه من عدمه .
في بلاد الشرق الأوسط لجأ بعض مروجي العسل إلى الطرق التالية في غش العسل :
إضافة محلول سكر السكروز .     * إضافة محلول سكر الجلوكوز التجاري .
إضافة محلول السكر المحول .    * إضافة العسل الأسود .  * إضافة الماء .
في مفهوم كثير منّا أنه توجد طريقة أخرى لغش العسل، وهى تغذية النحل على محلول سكروز أو سكر محول, حيث يعتقدون أن ذلك ينتج عنه عسل مغشوش فبدلاً  من أن يتغذى على رحيق الأزهار فانه يتغذى على المحلول السكرى, ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، وأن تغذية النحل تعتبر عنصر هام وخاصة في فترات عدم تواجد الأزهار وأنه من الصعب إمداد طائفة نحل العسل بكل ما تحتاجه من المحلول السكرى بالرغم من أن رحيق الأزهار يتكون بشكل عام في المتوسط من 30 : 35 % سكروز ( سكر القصب ) و 60 % ماء .
يحاول بعض مروجي العسل التشكيك في الأعسال الأخرى وقد اقترحوا بعض الاختبارات البدائية ينشرونها بين المستهلكين تقوى من مدى إقناعهم بما ينتجونه من أعسال جيدة وكلها اختبارات خاطئة تتلخص فيما يلي:
ينشرون بين المستهلكين أن عسل مثل عسل السدر ذو اللون الداكن أو الأعسال المنتجة من الأعشاب البرية هي الوحيدة التي تشفى من الأمراض, ولكن في الواقع فان عسل النحل الطبيعي هو عسل النحل الطبيعى وقد سبق الحديث عن تركيب العسل بالتفصيل, لذلك فان هؤلاء المستهلكين يتفاخرون باقتناء مثل هذه الأعسال والتي يصل سعرها إلى أرقام مبالغ فيها للغاية.
يلجأ بعض النحالين إلي تغذية النحل قبل قطف المحصول على شراب البيبسي كولا والذي يخزنه النحل مع العسل فيكسبه طعم خاص وكذلك اللون البني.
يلجأ بعض النحالين إلى إضافة العسل الأسود إلى عسل النحل لإكسابه اللون والطعم المميزين, ومثل هذه الأعسال تسقط في اختبار المواصفات والمقاييس ولكن تسويقها يتم بطريقة شخصية.
اختبار آخر تعود كثير من المستهلكين إجراءه إذا تم غمس ملعقة في العسل وسحبها إلى أعلى فإنها تعمل مع سطح العسل خيط لا ينقطع، ولكن إذا انقطع هذا الخيط فان ذلك يدل على أنه عسل مغشوش, وهذا الاختبار غير سليم لأن ذلك يعتمد على نسبة الرطوبة في العسل ( المحتوى المائي ) وفى المتوسط فان نسبة الرطوبة في العسل حوالي 18% بمدى يتراوح من 12: 32% ونظراً لجفاف الجو في بعض المناطق فان نسبة الرطوبة في العسل تتراوح ما بين 9 : 13%, وهذا العسل لزج جداً ويكون خيطاً لا ينقطع, لذلك فانه لا يمكن الاعتماد على هذا الاختبار.
اختبار آخر وهو غمس عود ثقاب في العسل و محاولة إشعاله في جدار علبة الكبريت، فإذا اشتعل العود دل ذلك على أن العسل جيد، وإذا لم يشتعل دل ذلك على أن العسل مخلوط بالماء، وهذا اختبار لا يمكن الاعتماد عليه حسب نسبة الرطوبة في العسل.
اختبار آخر يعتقد الكثيرون أنه يعتمد على نظرية التوتر السطحي وذلك بإلقاء قطرة من العسل على الرمل فإذا تكورت هذه القطرة فان ذلك يعنى أن العسل سليم، وإذا لم تتكور فمعنى ذلك أنه عسل مغشوش, وهذه الفكرة أيضاً خاطئة لأنها أيضاً تعتمد على نسبة الرطوبة في العسل.
ويعتقد البعض أيضا أن العسل الطبيعي لا يتجمد في البراد .
من هنا يأتي التساؤل وهو كيف تعرف أن عسل النحل طبيعي بطريقة سهلة, الطريقة السليمة لمعرفة غش العسل هي التحليل الكيميائي، أو عن طريق الخبراء في هذا المجال والذين لهم خبرة طويلة في العسل يمكنهم معرفة ذلك عن طريق ما يلي:
عند تناول العسل يدرك المستهلك طعم شمع النحل حيث يدل على أن العسل أتى فعلاً من قرص العسل .
نكهة العسل دالة على مصدره إن كان عسل موالح أو برسيم أو قطن حيث تظهر هذه النكهة بوضوح في العسل .
واليك بعض الطرق التي يمكنك القيام بها بنفسك .

نضع كمية من العسل في ملعقة صغيرة ويتم وضعها على النار فإذا احترق العسل داخل الملعقة كان العسل مغشوشا.. أما إذا بدأ في الغليان مكونا رغوة بيضاء كان العسل سليما.

تملأ نصف كوب بالماء بارد نسبيا ونصب عليه قدرا من العسل.. فإذا هبط إلى قاع الكوب واستقر فيه ولم يختلط مع الماء كان العسل سليما والعكس في حالة غشه.

نضع نقطة من صبغة اليود على ملعقة مملوءة بالعسل فإذا انتشر اللون البنفسجي في كل العسل كان العسل مغشوشا.. أما إذا تثبت النقطة في موضعها ولم تنتشر في العسل كان العسل سليما.
  
ملعقة أكل كبيرة وضع مقدارا معقولا من العسل المراد اختباره وضعه على النار إلى أن يفور
ولاحظي إذا رأيت دخانا أو شممت رائحة السكر المحروق أو  تغير لون العسل أو كلهم في آن واحد
فإنه مغشوش   العسل لا يحترق ولا تجد له رائحة ولا يتغير لونه إذا تعرض للحرارة
دعي  ملعقة العسل تبرد سوف تجدي التالي :
العسل المغشوش : لونه أصبح داكنا و وبعد غسل  الملعقة لا يذهب لون الحرق .
أما العسل الأصلي : يرجع كما كان وسهل الغسل .
و لمعرفة غش العسل توضع قطرات من العسل في السبرتو (الكحول الأحمر) فإن ترسب فيه فهو عسل حقيقي غير مغشوش، أو يسكب على إناء حتى يكون كالخليط فإن تقطع فهو مغشوش.
تذوق نصف ملعقة صغيرة ولاحظ سرعة ذوبانها في الفم فإذا ذابت بسرعة فهذا دليل على سلامته من الغش والعكس بالعكس .
تذوق معلقة صغيرة من العسل وانتظر دقيقتان إذا وجدت طعم حلاوة العسل في فمك واضحة فاعلم أن العسل مغشوش لان العسل الطبيعي بعد دقيقتين أو ثلاث لا يبقى  له طعم في الفم  .
كشف الغش في العسل في المختبر  :
ويرى أحد الباحثين  أنه إذا انحلت كمية من العسل بضعف وزنها ماء فإن السائل الرائق الناتج يكون ذو تفاعل حامضي بوجود ورق عباد الشمس.
وإذا أذيب 5 غ من العسل في 20 غ ماء مقطراً وأضيف إليه بضع قطرات من نترات الفضة أو كلوريدات الباريوم يظهر لون صدفي بسيط يدل على عدم وجود الكلوريدات أو الكبريتات على التوالي.
وعندما نصب 1سم3 من الكحول المطلق على جدران أنبوب اختبار يحتوي على محلول عسلي2-4 سم3  نجد أن حدود التماس للسائلين تظهر لوناً صدفياً لكنه سرعان ما يزول، وملاحظة منطقة ذات لون بني تشير إلى غشه بسكر نشوي. وإذا صببنا 0.5 سم3 من المحلول العسلي فوق 2 سم3 من حمض الكبريت النقي فإن خط التماس الملون يجب ألا يظهر مباشرة، وفي غضون ساعة ينقلب إلى أصفر أو بني فاتح، أما إذا ظهر كخط بني منذ البداية وانقلب إلى أسود خلال 30دقيقة دلّ إلى وجود سكر قصب.
وإذا مزجنا 1غ عسل مع 5غ مـاء وغلينا المزيج وأضفنا إليه بعد أن يبرد قليلاً من اليود فاللون الحاصل إذا كان أزرق أو أخضر دلّ على وجود النشاء.
وهناك فحصان بسيطان:
يذاب 1غ عسل في 5غ ماء مقطر ويترك إلى اليوم التالي فإذا كانت فيه مواد غريبة رسبت في القاع، أما إذا كان المحلول رائقاً فهذا يعني أن العسل نقيا.
وإذا أذيب العسل في الكحول درجته 55 وترك يوماً واحداً فإن وجود رواسب صمغية في قاع الإناء تدل على غشه.
أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول إلى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#7 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 05 August 2006 - 11:09 PM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول إلى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

حبوب اللقاح  أو ( حبوب الطلع )  ( خبز النحل ) :
أولا سنقوم بشرح مبسط عن مصدر حبوب اللقاح وكيف تجمعها شغالة النحل .
مصدر حبوب اللقاح وكما تعلمنا في المرحلة الأساسية من التعليم هي درات  دقيقة مثل البودرا وهي المسئولة على تلقيح الزهور والتي يقوم النحل والرياح وبعض الحشرات بدور مهم في هذه العملية وتختلف من زهرة إلى أخري في اللون والخواص فمنها الأصفر والأحمر والبنفسجي ...  الخ  ومكانها تاج الزهرة  .
تقوم النحلة بزيارة الزهرة الجديدة وقبل ذبولها  وفي حركة بديعة تلصق  هذه الدرات  في أرجلها الخلفية وفي الفخذ بالتحديد ليكون الجزء السفلي بعيدا عن الأرض وحتى لا تتلوث هذه المادة المهمة  وبمساعدة أرجلها الأمامية  والتي تكون مغطاة بالشعيرات حتى تصبح كرتين مثل حبة العدس الصغيرة  وتتنقل من زهرة إلى أخرى حتى تصبح الكرتين  تستطيع الطيران بها , بعد وصول النحلة الخلية تقوم  برقصة ودوران حول نفسها وسط جمهور من المتفرجين يتبعها أينما تحركت ,إنها في هذه الحالة تدل النحل عن الموقع والمسافة التي أحضرت منه حبوب اللقاح ومن تم تقوم  بخلعهما داخل العيون السداسية من الشمع المعد مسبقا وكأنها تخلع أحدية دون استعمال الأرجل الأمامية , يجمع النحل هذه المادة الغنية بالفيتامينات ليتغذى عليها النحل الجديد ( حديث الفقس) .
وطريقة جمع حبوب اللقاح :
يضع النحالون صندوق صغير أمام مدخل الخلية  به فتحات شفرات تسمح بدخول النحل بصعوبة تقع هذه المادة عند محاولة النحل الدخول .
وحبوب اللقاح هي المصدر الرئيسي للبروتين والفيتامينات للنحل.
ولا يزال التركيب الكيميائي والبيولوجي لحبوب اللقاح تحت البحث والدراسة، ولكن نستطيع أن نحدد علمياً محتويات حبوب اللقاح التي تجلبها النحلة إلى الخلية، و تختلف هذه المكونات باختلاف المصدر النباتي الذي تنتمي إليه الحبوب.
تتركب حبوب اللقاح  من المكونات الآتية:
1- الماء: بنسبة تتراوح بين 10- 12% وذلك بالنسبة للحبوب الطازج، و4% بالنسبة للمجففة ( وتمثل 5% أقصى حد ممكن)، وتجفيف حبوب اللقاح يتطلب معدات متخصصة والتي يراعى أن تصل فيها درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية وهى الدرجة الموازية لحرارة الخلية، وذلك حفظاً على عدم إتلاف بعض المكونات الحيوية التي تتأثر بالحرارة.
2- السكريات: وتمثل 35%
3- الدهون: وتمثل 5%
4- البروتينات: وتمثل 25% (مع وجود نسبة كبيرة من الأحماض التأمينية).
ومما هو جدير بالذكر فإن حبوب اللقاح  والغذاء الملكي الذي سنتحدث عليه لاحقا هي من المواد الطبيعية الغنية بالأحماض الأمينية، وهذا ما يجعل لهما خواصاً علاجية مؤثرة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
5- الفيتامينات:
تحتوى حبوب اللقاح على الفيتامينات الآتية:
فيتامين ب1 +  فيتامين ب2 + فيتامين ب3  + فيتامين   ب 5  + فيتامين   ب 6  + فيتامين  ب 7   + فيتامين ب 8+ فيتامين  ب9  + فيتامين ب12 + فيتامين ج + فيتامين د + فيتامين هـ  + فيتامين أ
6- المعادن:
( كاليسوم – حديد – صوديوم – فوسفور – بوتاسيوم – منجنيز – ماغنيسوم – كبريت )
7- الإنزيمات والخمانر:
تحتوي حبوب اللقاح علي عدد كبير من الإنزيمات والخمائر التي تستخدم كعوامل مساعدة في التفاعلات الكيماوية وخصوصاً الاميليز والانفرتاز و الفوسفاتيز.
8- بعض العناصر الأخرى:
مثل مادة الروتين التي تدخل في  تركيب الشعيرات الدموية وتزيد من قوة التصاق خلاياها يبعضها البعض, وفى حالة نقص هذه المادة فان الثغرات الموجودة بين الخلايا تصبح واسعة مما يزيد ارتشاح السوائل منها، وهو ما يعرف بالارتشاح المائي (Odema).
خصائص حبوب اللقاح
- السعرات الحرارية: تمنح حبوب اللقاح  للجسم ما يعادل 270 من السعرات الحرارية لكل 155 جرام من حبوب اللقاح (كمية تقريبية).
- تحمل حبوب اللقاح العديد من المواد الضرورية للحياة، وهى غنية بهذه المواد والتي تتركز وظائفها علي كثير من أجهزة الجسم ووظائفها ا لضرورية، مثل:
- الجهاز الهضمي: تعمل هذه المواد علي فتح الشهية دون زيادة الوزن .
- الجهاز العصبي والنفسي: تعمل هذه المواد علي تنظيم التفاعلات التي تحدث في هذا الجهاز مع العمل علي إحداث النشوة والمحافظة علي المزاج ويكون ذلك مصحوباً بزيادة في القدرة الذهنية.
التمثيل الغذائي: تعمل هذه المواد الموجودة في حبوب الطلع علي عمل عدة حركات تنظيمية في العديد من مستويات التمثيل الغذائي في مراحل مختلفة من العمر مثل فترة النمو، والمراهقة والشيخوخة.... الخ.
والخلاصة إن حبوب اللقاح:
تساعد علي تنظيم بعض الوظائف العضوية التي قد تكون ناقصة أو أصابها الارتباك والاضطراب.
تحافظ علي التوازن الوظيفي بصفة منتظمة أو متناسقة.
تقوم بدور مضاد للسموم عامة علي كافة أجهزة الجسم.
توفر للجسم بعض العناصر المفقودة.
تأثيره على الأطفال ( يزيد الشهية، يحث النمو الجسدي  والعقلي للطفل ، يرفع مناعته ضد الأمراض)
على البالغين ( شعور عارم بالصحة وتحسن في المزاج )
على الجهاز الهضمي ( ينظم حركة الأمعاء ويعالج حالات الإمساك ومشاكل القولون)
على الدم  يعالج فقر الدم بما يحويه من حديد ، حمص فوليك ، فيتامين ب12 0
يجدد حيوية الجسم ويساهم في بناء العضلات
يقي ويساعد في الشفاء من حالات تضخم البروستاتة
على المسنين ( يعيد الشهية ويحسـن المزاج  )
على الطلاب وذوي الإجهاد الذهني
نشط الذاكرة ويعيد صفاء الذهن ويرفع مستوى التحصيل الدراسي0
يغذي الجلد وينعمه  ويؤخر شيخوخته
يساعد على التطور الكامل للجنين وتمام نموه وتمايزه
يؤخذ بشكله الطبيعي .
أو يخلط 180 جم عسل ويحل بـ 800 جم ماء وخمسين جرام حبوب لقاح وتحفظ في الثلاجة ويؤخذ منها مقدار نصف كأس قبل تناول الطعام .
خمسين جم عسل + 10 جم حبوب + 100 جم حليب طازج وتقلب جيداً حتى تصبح مزيج متجانس وتحفظ في إناء زجاجي معتم وتوضع في مكان بارد ويؤخذ منها مقدار ملعقة شاي قبل الطعام .

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول إلى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#8 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 14 August 2006 - 11:54 PM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976



الغذاء الملكي أو " حليب النحل " أو " الفالوذج الملكي " .
وهو عبارة عن مادة غنية بمحتوياتها الغذائية وصفاتها الدوائية ويحتوي على بروتين بنسبة 40 ـ 50% ودهون بنسبة ما بين 8 ـ 15% ومواد معدنية بنسبة 3 ـ 4% كما يحتوي على جلوكوز وليفولوز وأحماض امينية.
و الغذاء الملكي ليست كما يتصورها الكثير منا أي أنها مثل العسل وطعمها حلو المذاق ولذيذة  ففي الحقيقة الغذاء الملكي سائل لونه يميل إلى " أبيض كريمي " ، يشبه اللبن الكثيف، أو القشدة، تفرزه الشغالات من الغدد الفكية العلوية والغدد التحت بلعوميه لشغالة نحل العسل لتطعم به الملكة واليرقات،طعمه حار، حمضي لاذع (pH=3.8 تقريباً) يذوب في الماء جزئيا وكثافته 1.1 في المتوسط, والغذاء الملكي هو الذي يحدد مستقبل اليرقات المؤنثة، فإن غذيت عليه طيلة الطور ليرقى (خمسة أيام) أصبحت ملكة طويلة ورشيقة مبايضها كاملة خصبة، وإن غذيت عليه لمدة ثلاثة أيام فقط، واستكمل غذاؤها بحبوب اللقاح المعجون بالعسل (خبز النحل)، أصبحت شغالة عقيمة مبايضها ضامرة أما الذكور فتغذى يرقاتها عليه لمدة ثلاثة أيام فقط، وتستكمل تغذيتها بحبوب اللقاح المعجونة بالعسل لمدة ثلاثة أيام أخرى.
ويوجد الغذاء الملكي بكميات كبيرة في البيوت الملكية،التي يبنيها النحل لإنتاج ملكات في حالة فقدان الملكة الأم, وبعد أن ظهرت القيمة الغذائية والعلاجية لهذا الغذاء، اتجه كثير من النحالين إلى استخلاصه من بيوت الملكات التي تبنى طبيعياً بكثرة في مواسم الطريد، ولكن عندما زاد  الطلب عليه في بعض البلاد وأصبح يباع في الصيدليات، وزاد سعره كثيراً بدأ إنتاجه في بيوت ملكية مصنعة بإتباع طريقة التطعيم، وتم استخلاصه وحفظه بطرق معقمة.
والغذاء الملكي سريع التلف، إذ يتأثر بالحرارة والضوء والهواء، ويتدهور بسرعة على درجة الحرارة العادية، وبعد عدة أسابيع يصبح لونه مصفراً أو بنياً برائحة قوية نتيجة لتحلل البروتين، وتزيد سرعة التحلل بزيادة الرطوبة الجوية التي تساعد على تكاثر جراثيم العفن.
ولكن أسهل طريقة لحفظ هذه المادة هو  خلطه بالعسل خلطا جيّدا  بعد استخراجه مباشرة  فالعسل يحفظه من التلف .
المكونات :
والمكونات التي تم التعرف عليها هي : 66.05% ماء و12.34 % بروتينات و 5.46 % دهون و 12.49 % كربوهيدرات و 0.82 % رماد و 2.82 % مواد غير معروفة .
كما يوجد كميات كبيرة من قواعد الأحماض النووية
- بعض أشكال البرود الجنسي (وهى حاله كثيرة الانتشار عند النساء ).
- سلس البول.
الغذاء الملكي والحالة النفسية والعصبية خاصة الشيوخ :
الإرهاق العصبي وحالات الهبوط, الاكتئاب والقلق بدون مبرر, ,وبعض حالات الأرق, اضطرابات الذاكرة أو الخمول الذهني, بلاهة الأطفال الخِلقية, حيث يؤدى فيهم إلى تحسين النمو العقلي وتناقص الإثارة الحركية, الشيخوخة وخاصة الشيخوخة المبكرة التي تؤدى إلى الهبوط الجسماني والنفسي ، حيث يزيل الشعور بالتعب ويزيد من الطاقات الحيوية للبدن .
الغذاء الملكي ومستحضرات التجميل :
يعتبر الغذاء الملكي المكون الأساسي الهام في الوقت الحاضر لمستحضرات التجميل وذلك لما شوهد من تأثيراته الحسنة على الجلد وحب الشباب والتي تنتج بسبب غناه بالهرمونات والفيتامينات وخاصة حمض البانتوتينيك .
كما يفيد في علاج جفاف وتقشر الجلد والذئب الحمراء  التي تستجيب أحياناً للعلاج بالغذاء الملكي لمدة طويلة، فيمكن وصفه للحالات التي لا تستجيب للعقاقير التقليدية.
مضاد للزكام والرشح:
له خواص مضادة للزكام والرشح وأساسياً للوقاية, حيث ثبت أن للغذاء الملكي خواص وقائية وعلاجية ضد الزكام وخاصة بعد إضافة الكحول إليه الذي يعمل على تثبيت مكوناته القابلة للتغير، وكذلك يؤدى لتسهيل امتصاصه بواسطة الغشاء المخاطي تحت اللساني والبلعوم والأنفي, وللوقاية ضد الزكام يكفى دهان كاف للغشاء الأنفي بهذا المستحلب مع تعاطي 35 نقطة تحت اللسان، أو بالرذاذ في الفم والبلعوم، وفى حالات الزكام الحديثة تتبع نفس الطريقة 3 مرات يومياً لمدة يوم أو يومين.
الغذاء الملكي في علاج حالات تصلب الشرايين والداء السكري:
يزيد الغذاء الملكي عدد  الكرات الدموية الحمراء وكمية الهيموجلوبين، بينما ظل عدد الكرات الدموية البيضاء بدون تغيير، وأنقص مستوى الكولسترول، وأظهر تأثيراً بطيئاً على المرضى الذين يعانون ضيقاً
مزمناً في الشريان التاجي.
وفى عام 1975 ذكر "مادار" وآخرون أن الغذاء الملكي قلل الميل لحدوث تصلب الشرايين في الأرانب التي عوملت لزيادة الكولسترول حيث منع ترسيب الليبيدات في البطانة الداخلية للشريان الأورطى، ولكنه كان أقل تأثيراً في منع ترسيبها في البطانة الوسطى للجدار الشرياني.
وسوف نذكر الغذاء الملكي للتطبيب لا حقا إن شاء  الله

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#9 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 27 August 2006 - 11:11 PM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

العكبر "البروبوليس" PROPOLIS وكلمة بروبوليس مكونة من جزءين هما (PRO) وتعني بادئ و(Polis) وتعني مدينة  ما هو العكبر؟ هو مواد صمغية يجمعها النحل من قلف الأشجار وبراعم بعض النباتات لكي يستعملها في تضييق مداخل الخلايا في فصل الشتاء ولصق الاطارات الخشبية في بعضها البعض وفي تثبيت الأقراص الشمعية في سقوف الجحور التي يسكنها ويطلق عليها مادة البناء الأولية ويستخدم النحل هذه المادة لذلك في تحنيط الآفات الحيوانية التي تتسلل إلى داخل الخلايا مثل السحالي والفئران بعد ان يقتلها عن طريق الوخز بآلة اللسع فتعمل على منعها من التحلل ثم يغطيها بطبقة من الشمع حتى لا تفسد جو الخلية ومادة العكبر صمغية القوام ذات لون بني أو بني مخضر ورائحتها مريحة كخليط من البراعم والعسل والشمع والفانيلا, وإذا حرقت تنبعث منها رائحة الصموغ العطرية.

مكونات العكبر: يضيف النحل بعض الافرازات اللعابية والشمع للمادة الصمغية الخام وتمكن معرفة عدة مواد مثل الأحماض العطرية غير المشبعة وفلافو نيدات وحوالي 55% مواد راتنجية وحوالي 30% شمع وحوالي 10% زيوت عطرية طيارة وحوالي 5% حبوب لقاح.
المحتويات الكيميائية لصمع النحل
يحتوي صمغ النحل على مواد فلافونية (Flavonoids) وبيتولين (Betulene) وبيتيولين ايزوفانيلين (Betulene isovanilin) ومواد صمغية واحماض عطرية غير مشبعة مثل حمض الكافئين وحمض الفيرولين وزيوت طيارة بالاضافة إلى بعض حبوب اللقاح.


خواص العكبر العلاجية: يستخدم العكبر بنجاح لعلاج الجروح والغر غرينا. كما يعالج بعض الأمراض الفطرية وكمضاد للبكتريا ومانع للنزيف وقد جرب العكبر في المستشفيات الروسية وثبت انه عامل مطهر ويساعد في تكوين الانسجة واللحم الجديد. كما استخدم في مستشفيات بولندا لعلاج الجروح الملوثة بميكروب سيدوموناس. كما استعمل في علاج آلام المفاصل.
صمغ النحل
يجمعه النحل من لحاء ألأشجار وبراعم ألأزهار والنباتات ليستفيد منه في تضييق مداخل بيوته في الشتاء وتثبيت أقراص الشمع في شقوق المغارات التي يسكنها وكذلك يستخدم النحل الصمغ في تغليف القاذورات التي لايستطيع النحل إبعادها والتخلص منها وذلك لمنع انبعاث رائحتها...وصمغ النحل يسمـى أيضا غراء النحل أوالعكبر ويتكون من 55% راتنجات و30% شمع و10%زيوت عطرية طيارة و5% حبوب لقاح... ويعتبر صمغ النحل مضادا قويا للنحل ضد أي هجوم خارجي عليه حيث يغلف الحشرة التي تغزو الخلية.

فوئد صمغ النحل :
1- له تأثير كمضاد حيوي ضد بعض البكتيريا السبحية والعنقودية .
2- له تأثير منبه لإفرازات الهرمونات ألأنثوية .
3- له تأثير مدر للبول .
4- له تأثير في خفض ضغط الدم المرتفع .
5- يساعد على زيادة إدرار العصارة الصفراوية .
6- يساعد على علاج التسلخات الجلدية وعلاج الجروح والحروق .
7- ووجد أيضا أن له تأثير على تثبيط نمو الخلايا السرطانية في قولون الجرذان (( الفئران ))والقضاء عليها ... حيث أن مادة صمغ النحل تساعد على تعزيز قدرات جهاز المناعة بشكل عام والخلايا الليمفاوية بشكل خاص وتحثها على إفراز العامل المضاد والذي يقضي على الخلايا المصابة بالسرطان .
ويستخدم أيضا في ضمادات الحروق والجروح ..
حيث أن صمغ النحل يدخل في 40 مركب وجدمنها خمسة مركبات مضاد للبكتيريا والفيروسات وله كفاءة مضادة للأكسدة .
وفي معهد أبحاث السرطان بجامعة كولومبيابأمريكا تمكن د/ تيتسياماتسينو ..من عزل وتصنيف العديد من المركبات التي لها تأثير قاتل للسرطان من صمغ النحل البرازيلي وقد أثبت في أبحاثه أن الاستخدام الموضعي لهذه المادة تعمل على تثبيط ووقف نمو سرطان الجلد في الفئران كما وأن ذكرا سابقا بأن حقن هذه المادة يقلل من نمو السرطان في حيوانات التجارب .

صمغ النحل ( البر وبوليس )
العكبر هو مادة مقوية مطهرة ومضاد حيوي طبيعي يعمل على تقوية جهاز المناعـة بالجسم ويساعده فى مقاومة العلـل أو الأمراض وبالتالي الحفاظ على حيوية الجسم وسلامـــة أعضائه . وفى الوقت الذي يعمل فيه على قتل البكتيريا الضارة فانه لا يتعرض لتلك البكتيريا المفيدة الموجودة على تأدية وظائفه ,وهذه الخاصية لا تجدها في المضادات الحيوية الصناعية التي تقضى على كافة أنواع البكتيريا دون تمييز ويعتبر واحد من الأطعمة الغذائية الجديدة ويساعد على مقاومة الشيخوخة وأمراض القلب وأمراض الجلد والمعدة والأمعاء والقولون والسرطـــان  ، أما عن السرطان فانه تساعد خاصية العكـبر الحد من مرض السرطان .
ففى عام 1988 استطاع البروفيسور ماتسينو من معهد أبحاث السرطان بجامعة كولومبيا بنيويورك كشف العديد من المركبات المعزولة من العكبـر البرازيلي لها تأثير قاتل للسرطان .

وقد ذكر الطب القديم صموغ النحل:
- استخدمت صموغ النحل بشكل كبير ابتداءً من القرن التاسع عشر حيث كان يستخدم لعلاج الاورام السرطانية والجروح وفي علاج الكالو أو مسمار الرجل الذي يحدث لدى فئة كبيرة من الناس حيث يسخن الصمغ حتى يسيح ثم يعمل على هيئة قرص صغير يوضع فوق الكالو ويربط برباط حيث يسقط الكالو بجذوره بعد عدة ايام، وفي اثناء الحروب الانجليزية كانت تربط الجروح بأربطة عوملت مسبقاً بصمغ النحل وذلك من أجل عدم تكوين الغرغرينا.. وفي بلاد القوقاز يتناول المزارعون شرائح من الخبز المدهون بالزبد والصمغ النحلي بنسب متساوية فتظهر عليهم القوة، كما استخدم صمغ النحل كعلاج ناجح للجروح المتقيحة والخارجات والحروق وكذلك للعناية بالاسنان ، كما استخدم في تحضير مواد التجميل وفي صناعة الصابون.

أما عن الطب الحديث:
- أثبتت الدراسات الحديثة أن صموغ النحل لها تأثير فعال ضد بعض أنواع البكتريا والفيروسات والفطريات ويعتبر مضاداً حيوياً طبيعياً، كما أثبتت الدراسات أن له تأثيراً مخدراً موضعياً ويستعمل في الأغراض الجراحية حيث يضاف إلى المواد التي تغطي الجروح وبالأخص الجروح التي تظهر على السيقان وكذلك جروح الحرب، كما يعمل من صموغ النحل أشكال معينة تستعمل للمص في حالة آلام والتهابات الحنجرة، كما نجح استعماله في علاج الهربس الموضعي الخارجي والمعروف بالنوع الأول وكذلك ضد الأنفلونزا أو فيروس الكبد نوع (B)، كما ثبتت فعاليته ضد البرد وضد مشاكل المعدة وأيضا جميع حالات الالتهابات وبالأخص الروماتزم، كما ثبت أخيرا أن صموغ النحل تقوي جهاز المناعة في جسم الإنسان، كما لاقت صموغ النحل إقبالا كبيراً من قبل أطباء الأسنان لاستعماله في مختلف حالات مشاكل الأسنان وبالأخص العدوى الفطرية  وكذلك بعد العمليات الجراحية للأسنان، وقد وجد ان المركبات الفلافونية الموجودة في صموغ النحل لها تأثير كبير على قوة الأوعية الدموية وعلى الجهاز الدوري بصفة عامة موسعة للعروق وخافضة للضغط بالإضافة إلى مفعولها كمدرة للبول ومزيدة لافرازات العصارة المرارية ومنبهة لإفراز هرمونات أنثوية، كما أن للصموغ تأثيراً على الغدد الصماء الأخرى مثل الغدد الثيموسية والدرقية والبنكرياس والجاركلوية، كما ثبت أن لها تأثيراً مضاداً للتجلط.
لقد جرب صمغ النحل في مستشفى تيتان في بوخارست برومانيا لعلاج أمراض الغدة الدرقية وذلك على 150مريضاً شفي منهم 80% كما استعمل الصمغ كغسول للفم حيث أنتجت معامل كسلر غسولا مطهراً للفم يسمى (Vigor dents) يحتوي على مستخلص كحولي للصمغ مع كبريتات الزنك ليعمل كمضاد للبكتريا ومانعاً للنزيف، كما انتجت شركة المنتجات الصيدلية في تالين محلولا بتركيز 30% من الصمغ في الالكحول ووافقت عليه هيئة الأدوية ويستعمل كعلاج خارجي ضد الاكزيما المزمنة والحروق وبعض الأمراض الجلدية الأخرى.

وفي عام 1985م أعلن ساخاردفا وفاسيليس في بلغاريا أنهما عالجا التهاب المفاصل عن طريق الاسترشاد مع الصمغ (ELEDREPHORESIS) وذلك على 82 مريضاً حجزوا بالمستشفى وكانوا يعانون من آلام المفاصل وانتفاخ الجسم وصعوبة الحركة مع عدم كفاية امتداد الأطراف عند المفاصل.
وقد استعمل في هذا العلاج محلول مائي به 10% صمغ نحل من مستخلص كحولي 30% وصنع على وسادتي امتصاص متصلتين بأقطاب (Electrodes) وبدئ المحلول 4 سم 2على كل وسادة وزيدت الكمية 2سم 3يومياً حتى وصلت 10سم 3وكانت كثافة التيار الكهربائي 10- 20مللي أمبير ولفترة 10- 20دقيقة، واستغرق العلاج 10- 12 جلسة وبعدها غادر المستشفى 77مريضاً حيث تحسنت حالتهم.
ومن أهم المستحضرات من صموغ النحل:
- توجد كبسولات وعلك وكريمات ومساحيق ومكعبات للمص وصبغات.
- لا توجد مخاطر ولا أضرار جانبية من استعمال صموغ النحل، إلا عند بعض الأشخاص الذين توجد لديهم حساسية ضد حبوب اللقاح حيث أن صموغ النحل تحتوي على كمية كبيرة من حبوب اللقاح.
- لا يتعارض استعمال صموغ النحل مع أي أدوية أو أغذية أخرى ولا يؤثر على المرأة الحامل أو المرضعة.
و نقلا عن جريدة الرياض
صمغ النحل مضاد حيوي طبيعي
ملخص جميع الأبحاث والدراسات التي أجريت في العديد من بقاع العالم خلال الثلاثين عاماً الأخيرة أثبتت أن صمغ النحل مضاد حيوي طبيعي يتفوق على جميع المضادات الحيوية المعروفة .

وكتب العالم الدنمركي k.lund يعتبر صمغ النحل أكثر المواد التي ينقلها النحل من عالم النباتات إلى خلية النحل فاعلية وتأثيراً ويعرف الإنسان حالياً 19 مادة موجودة في صمغ النحل والتي تعمل على حث وتنبيه جهاز المناعة الطبيعية في جسم الإنسان وتنشيط دورها في قتل البكتريا والفطريات والفيروسات ويكون ذلك طريق خلايا تبتلع الأجسام ال

تم التعديل بواسطة glisa - قليصة, 27 August 2006 - 11:14 PM.


#10 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 31 August 2006 - 06:18 PM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

شمع النحل :
شمع النحل من أغلى وأقيم أنواع الشموع، وكانت له أهمية كبيرة جداً فى العصور السالفة، ولكن قلت أهميته في العصر الحديث، نظراً لاكتشاف المواد الشمعية الأخرى والمواد الشبيهة بالشمع التي حلت محله في كثير من الصناعات، وقد استعمل في تحنيط الموتى وإضاءة المساكن والمعابد ، ثم دخل في حوالي 250 صناعة، ولا يزال شمع النحل هو الوحيد الذي يدخل في صناعة المواد الطبية وأدوات التجميل والأساسات الشمعية، بالإضافة إلى أفضليته في الصناعات الأخرى .
تركيب الشمع:
بالشمع حوالي 15 مادة كيميائية منفصلة، ويحتوى على: 70.4 – 74.9 %  من الإثير المركب للأحماض الدهنية , 13.5- 15.5% من الأحماض الحرة " سيراتين، نيوسياتين، ميلسين, مونتامنين"  و 12.5- 15.5 % مواد هيدروكربونية مشبعة "بنتاكوزان، هبتاكوزان، جنبراكوزان، جنبراكونتان" وكذلك مواد ملونة ومواد عطرية تكسبه اللون المميز والرائحة الطيبة والمواد المعدنية.
المصادرالعلاجية:
تعزى القيمة العلاجية لشمع النحل إلى مكوناته الأساسية من الكحوليات الذهنية والصبغات والسيرولين وفيتامين" أ " (الجرام الواحد من الشمع به 49.6 وحده من فيتامين أ ) والمواد المانعة لنمو البكتريا، وللشمع خواص مطرية (ملينة) و ملطفة ومهدئة و مضادة للالتهابات، وعلاوة على ذلك فإن المواد الملونة وغيرها التي لم تدرس بعد، والتي تستخلص من النباتات ترتبط بهذه الخواص العلاجية وتعمل بالارتباط مع منتجات النحل الأخرى.
مصدر الشمع الخام:
المصدر الرئيسي لشمع النحل هو الخلايا ذات الأقراص الثابتة التي تقطع وتهرس أقراصها لاستخراج العسل منها وخاصة من طرود النحل التي تقطن الغابات الأفريقية والآسيوية وفي الجبال في مختلف أنحاء العالم ، أما المناحل الحديثة فنظراً لاستعمال الإفرازات لاستخراج العسل منها وإعادة أقراصها سليمة في الخلايا بعد ذلك، فلا تنتج إلا مقداراً بسيطاً من الشمع، عبارة عن الأغطية الرقيقة التي تغطى العسل الناضج وتكشط عند الفرز، وكذلك الزوائد الشمعية التي قد يبنيها النحل في الخلايا عند نقص الأقراص المضافة إليها، علاوة على الأقراص القديمة والمكسرة التي لا تصلح لإعادة استعمالها.
بناء الأقراص الشمعية:
عند رغبة النحل في بناء الأقراص الشمعية تتناول الشغالات كميات كبيرة من العسل، وتتشابك مع بعضها البعض بشكل سلاسل رأسية متجاورة ومتراصة عند المكان الذي ستبنى فيه القرص، حيث تبدو ساكنة، بينما تقوم أعضاء الهضم والإفراز بتحويل محتويات حويصلة العسل إلى طاقة وشمع، تبدأ ببنائه في ظرف 48 ساعة فتظهر إفرازات الغدد الشمعية بشكل قشور بيضاوية على السطح السفلى للحلقات البطنية 3 و 4 و ه و 6، فترتكز الشغالة على رجليها الوسطيتين والرجل الخلفية اليمنى بينما تزيل القشرة الشمعية بواسطة مخالب الرجل الخلفية اليسرى، وتناولها إلى الرجل الأمامية، التي ترفعها بدورها إلى الفكين العليا، حيث تمضغها قبل أن تضيفها إلى القرص، وبعد المضغ يتحول الشمع الشفاف إلى لون معتم قليلاً وتزداد مرونته بفعل اللعاب، وتستغرق عملية إزالة القشرة الشمعية الواحدة ومضغها وتثبيتها حوالي 4 دقائق.
ويحتاج إفراز الشمع إلى درجات حرارة عالية نسبياً ( 33 – 36 o م )، وتضطر الشغالة إلى استهلاك كميات كبيرة من العسل حتى تقوم بالإفراز، إذ يتكلف الكيلوجرام الواحد من الشمع كمية تتراوح بين 5- 25 كيلو جرام من العسل، وتستهلك أقل كمية عندما تكون الشغالة في أنسب سن للإفراز.
وعادة يبنى القرص من أعلى إلى أسفل، ولكن عندما تضطر الشغالة قد تعمل العكس، وغالباً يبدأ بناء القرص في نقطتين أو أكثر تبعدان عن بعضهما بوصة واحدة على خط قد يكون مستقيماً أو غير مستقيم، وبزيادة مساحة الأجزاء المختلفة تتقابل حوافها، وتكون قرصاً واحداً، وقد تبدأ أقراص أخرى في نفس الوقت موازية للقرص الأول، ويبعد منتصف أحد القرصين حوالي بوصة عن منتصف القرص الموازى له.
ومن أهم فوائده شمع النحل  أنه بمضغه أكثر من عشرة دقائق يساعد على علاج التهابات اللثة وكذا الجيوب الأنفية واحتقان البلعوم النزلية وينشط إفرازات اللعاب والعصارة المعدية وينظف الأسنان من القلح وينظف الأسنان من بقايا الطعام.
تعد الشموع من أجمل ما يزين به المنزل العصري، فبالإضافة إلى كونها مصدراً يعطي إضاءة خافتة وجميلة، تعد أيضا مصدرا جماليا من عناصر الديكور والتزيين داخل المنازل، وتتوافر الشموع في أشكال وألوان عديدة، وهناك شموع معطرة تضفي على الجو عبقاً يضفي على المكان راحة تهدئ الأعصاب.
صانعو الشمع تفننوا في صنع مثل هكذا أنواع أشكال جميلة قلوب.. أزهار.. كرات بيضاوية.. ثمار فاكهة، وكلها يتدرج في ألوان زهرية جميلة.

ومن الجدير بالذكر أن لشمع العسل فوائد كثيرة ومن ضمن استعمالاته انه يقي المريض من حساسية الصدر في فترة الربيع، كما انه مفيد في علاج الإمراض الجلدية والقروح خاصة الملوث منها، ويستخدمه الروس في علاج القروح حيث يستخدم مع زهرة البنفسج.
ويدخل الشمع في صناعة الأدوية ومواد التجميل، فهو المكون الرئيس للكريم وأقلام الكحل واحمر الشفاه.

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

تم التعديل بواسطة glisa - قليصة, 31 August 2006 - 06:49 PM.


#11 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 02 September 2006 - 01:51 AM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول إلى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976


طريق استخدام العلاج بلسع النحل

1.     قبل الاستخدام يجب استشارة الطبيب والتأكد من عدم وجود حساسة ضد سم النحل .
2. يغسل المكان بالماء الدافئ والصابون ولا يسمح باستخدام الكحول .
من أكثر المطهراتِ المستعملةِ بشكل عام هي الكحولِ أو صبغة اليود ،  وهذه يحب أن لا تستعمل في تعقيم موضع العلاج قبل اللدغة لأن هذه المطهراتِ تُحطّمُ بشكل سريع المكونات الفعالة في  سم النّحلةِ،  ويمكن أن بغسل موضع العلاج بالصّابونِ والماءِ الدّافئِ ومن ثم تجفف بمنشفةِ.
3.     بعد إزالة الشوكة يدهـن المكان بأي دهن عديم التأثير ويفضل الدهان بعسل النحل  .
4.     عند استخدام لدغ النحل يراعى إن يكون اللدغ في الجسم في أماكن متفرقة .
5.  التدرج في عدد اللدغات ففي اليوم الأول واحدة وفى اليوم الثاني نحلتين وهكذا حتى عشر لدغات يعقبها راحة للمريض أربعة أو خمسة أيام .
العلاج بسمِّ النحلةِ ربما يسبب ألما إلى دّرجة لا يمكن أن يتحملها المريضِ ، فإن استخدام الثلج على موضع الدغه قد يقلل الألم .
6.     ثم تبدأ الجرعة الثانية"  140 إلى 150 " لدغة .
7.  ويعتمد عدد الواخزات وفترة الاستخدام على نوع العلة ففي الحالات البسيطة  عدد 2 إلى 3 لدغات لجلستين أو خمس جلسات فقط وإذا كانت الحالة أصعب فتكون عدة لدغات ما بين جلستين إلى ثلاث جلسات في الأسبوع لمدة شهر إلى ثلاثة أشهر وهكذا .
يحتوي سمّ النحل على 18 مادة فاعلة، أهمها مادة "ميليتين" المضادة للالتهاب والتي تبلغ قوتها 100 ضعف قوة دواء "هايدروكورتيزول" الذي يستخدم في علاج حالات الالتهاب التي يتعرّض لها الجسم. كما يحتوى السم على مادة "أدولابين" المضادة للالتهاب والمسكنة للأوجاع، وكذلك مادة "أبامين" التي تساعد على تواصل الإشارات العصبية، وموادّ أخرى معظمها من البروتينيات التي تقاوم الالتهاب وتلطف الأنسجة. ويحتوى سمّ النحل أيضًا على كميات محدودة من الموادّ الكيماوية التي تلعب دورًا في نقل الإشارات العصبية، من أهمها الـ"دوبامين" و"سيراتونين" و"أبينفرين".

وقد أكّدت دراسات عدة وتقارير منشورة أهمية وفوائد سم النحل وإمكانية استخدامه:
يستخدم سم النحل بشكل تطبيقي في الطب بالممارسة, وقد أدخلت منتجات سم النحل في سوق الأدوية الأمريكية في علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية Rhomatoid arthritis
والفكرة في استخدام سم النحل في علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية ترجع إلى استخدامه في القرون الماضية وتعتمد في جزئية منها على ملاحظة أن النحالين نادراً ما يصابون به.
والعلاج بسم النحل Bee venom therapy والذي يسمى Apitherapy قد تمت ممارسته من مدة طويلة في أوربا, وخاصة روسيا وتشيكوسلوفاكيا ورومانيا وألمانيا, حيث أنه عن طريق اللسع قام الطبيب F. Tertsch سنة 1888 بعلاج وشفاء  173 حالة مصابة بمرض الروماتيزم, في حين أنه في سنة 1912 تمكن الطبيب الروسي Lyubarsky من شفاء 554 حالة مصابة بالروماتيزم, وحديثاً فإنه تم تأييد ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية بواسطة كل من Beck سنة 1935 و Haydak  سنة 1962 عندما بيعت نسخ كثيرة من كتابيهما, وقد قام Haydak  سنة 1952 باستعراض ما نشر في المراجع الطبية عن هذا الموضوع.
وكذلك يشفي من حالات التهاب الأعصاب وعرق النسا، وكذلك يفيد في بعض الأمراض الجلدية مثل الطفح الدملي ، ومرض الذئبة، وكذلك علاج الملا ريا..
ماذا يحدث للجسم عندما تلسعه نحلة, فكما يحدث عندما تغزو عديد من البكتريا الجسم فإنه يتم استدعاء دفاعات الجسم الطبيعية للمساعدة فى ذلك.
وأساساً فإن سم النحل Bee venom يعتبر بروتين غريب عن الجسم ويسمى Antigen أي مولد الأجسام المضادة, والذي ينبه إنتاج بروتينات الجسم الدفاعية والتي تسمى بالأجسام المضادة Antibodies, والأجسام المضادة تنتمي إلى عائلة من البروتينات تعرف بالجاما جلوبيولين gama globulin وتسمى أيضاً بالأميونوجلوبيولينات Immunoglobulins.
ويبدو أن أنتيجينات لسع النحل تنبه إميونوجلوبيولينات متخصصة تعـرف بالـ Immunoglobulins (وتكتب مختصرة : IgE).
وبالنسبة لتفاعل أنتيجين سم النحل مع الأجسام المضادة المتخصصة Specific antibodies (وفى هذه الحالة فإنها الـ IgE) فإن الأفراد الذين لم يتعرضوا لبروتينات نحل العسل يجب أن يلدغوا على الأقل مرة واحدة قبل أى نوع من التفاعل قد يحدث, حيث أنه بعد اللدغة الأولي فإنه يبدو أن الجسم يتذكر الأنتيجين الخاص  Particular antigen ويتفاعل أسرع فـى اللسعة التالية مع إنتاج أجسام مضادة أكثر.
أيضاً في التفاعل الموضعي فإنه يظهر أن أنتيجين سم النحل يتفاعل مع أجسام الـ IgE والتي تتلامس مع خلايا النسيج (وتسمى الخلايا الحلمية (mast cells).
وتحتوى الخلايا الحلمية على عديد من الحويصلات vesicles مليئـة بالهستامين histamine  ومواد أخري تشـجع الالتهاب (Promoting inflamation).
وكنتيجة لتفاعل الأنتيجين مع معقد الإميونوجلوبيولين IgE والخلية الحلمية (IgE/mast cell complex) فإنه يحدث إفراغ للهستامين من الحويصلات وتصبح فارغة.
وإطلاق الهستامين داخل الجسم له تأثيرات عديدة تشمل :
أ- تمدد الأوعية الدموية Expansion of blood vessels.
ب- زيادة نفاذية الأوعية الشعرية لخلايا الجدر Capillary cell walls وذلك لكل من البروتينات و السوائل.
جـ- ضيق الممرات (الأنابيب) التنفسية Respiratory passages.
والتأثيرين الأولين ( أ ، ب ) قد يكونان مسئولان عن الالتهاب والانتفاخ, وكذلك الحكة (الرغبة في حك الجلد) المرتبطة بلسع النحل.
وقد وجد مربو النحل أنه لابد من التعرض لهذا النوع من التفاعل الموضعي, حيث أنه بتكرار اللسع فإن الجسم يكتسب مناعة ضد سم النحل, وأنه في هذه الحالة فإن سم النحل يحتمل أن يسبب له مضايقة بسيطة فقط .
2- التفاعل الجهازى Systemic reaction
في التفاعل الجهازي فإنه تحدث أيضاً نفس الميكانيزمات مثل التي تحدث في التفاعل الموضعي مع اختلاف كبير واحد وهو أن تفاعل معقد الأنتيجين والإميونوجلوبيولين والخلايا الحلمية (The antigen / IgE / mast cell complex ) يمكن أن يسبب الموت.
وتفاعل الحساسية هذا (Allergic reaction) والذي يسمي بفرط الحساسية يظهر أنه نتيجة للكميات الكبيرة للهستامين والتي تنطلق من الخلايا الحلمية, وعند تذكر الجسم لأنتيجين سم النحل فإن اللدغات التالية تسبب تفاعل أسرع, والتي تعني إطلاق هستامين أكثر في كل مرة يتعرض لها الشخص للسع, وعادة فإن التفاعل الجهازى يتكون أو ينمو تدريجياً مع الضحية التي تظهر ألم كبير مثل الصعوبة في التنفس بعد كل لسعة.
وفى بعض الأشخاص فإن اللسعة الثانية قد تكون كافيه لقتلهم, وإن مضاد الهستامين Antihistamine وكذلك الأدرينالين Adrenaline  ينبغي أن تعطى في الحال لتضاد (أو تعادل أو تبطل) تأثيرات انطلاق الهستامين حيث تسعف عملية توقف التنفس.
3- المناعة أو إزالة الحساسية Desensitization or Immunity
إن الأشخاص الذين تنمو عندهم فرط الحساسية Hypersensitivity للسع النحل يمكن أن يصبحوا أقل حساسية ومعظم مربي النحل يصبحون أقل حساسية أو عندهم مناعة للسع النحل بعد التعرض المتكرر له, وإزالة الحساسية يمكن أيضاً أن يقوم بها أخصائي الحساسية وعلى أية حال فإن العمليات المناعية قد تتم بنفس الأسلوب, فإن الحقن المتكرر للسم يبدو أنه يحث الجسم على تصنيع سد من كتلة من الأجسام المضادة IgG  , Blocking antibody .
ويتنافس الـIgG  مع IgE على نشـاطاتها التفاعلية لأنتيجينات سم النحل.
وحيث أن الأجسام المضادة IgG غير ثابته فى الخلايا الحلمية ولكنها تطفو حرة فإنه يبدو أنها يمكنها أن ترتبط أفضل أو أسهل بأنتيجينات سم النحل, لذلك فإن كمية الهستامين المنطلقة ستكون قليلة وتمتنع الاستجابه للألم أو الحساسية.
ويمكن لأخصائى الحساسية ضبط كميات السم التي يستقبلها الشخص والتي تسمح للجسم بتكوين كميات كبيرة من الأجسام المضادة لمقاومة تفاعل الحساسية.
وقد بين بعض الباحثين أن بعض الأشخاص الذين يتأثرون بتفاعلات فرط الحساسية مثل الربو Asthma Bronchial وحمى القش Hay fever يكونون أكثر عرضة لتفاعلات الحساسية لأنتيجينات لسع الحشرات, ولكن زيادة هذه المخاطر ضعيفة الاحتمال.
إلا أن  في بعض الحالات خطرة جداً على الطفل إذا كانت لديه قابلية للحساسية كالربو التحسسي أو التهاب الأنف التحسسي أو تكون هي الظاهرة التحسسية الأولى عند الطفل، حيث تسبب احتقاناً وتورماً للطرق التنفسية عند الطفل سببه ضيق شديد في النفس بشكل يهدد حياة الطفل.. لذا يجب عرض الطفل على الطبيب فوراً وفي كل مرة يلدغ الطفل إذا كان لديه هذه القابلية ويتم علاجه في المستشفى حسب الأعراض وشدتها.
تركيب سم النحل وخصائصه:
لقد تم نشر وتلخيص المركبات المكونة لسم النحل فى مقالات علمية عديدة مثل Hodgson سنة 1955 و  Beard  سنة 1963 و Habermann سنة 1972, حيث أن التركيب الكيماوى لسم النحل معقد إلى حد بعيد, فهو يحتوى على مواد عديدة نشطة بيوكيماوياً و نشطة فارماكولوجياً وعلى الأقل فإن هذه المواد تشتمل على ما يلى:
1- الهستامين  Histamine
2- الدوبامين  Dopamine
3- الميليتين  Melittin
وهو بروتين السم الأساسي وهو المسئول بشكل عام عن السمية في عملية اللسع ويكون 50% من وزن سم النحل الجاف, وهو يؤثر على ما يلي:
* كرات الدم الحمراء ويحللها ويسبب خروج محتوياتها.
* كرات الدم البيضاء ويسبب خروج الإنزيمات منها.
* بعض الأنسجة مسبباً إفرازها لمكونات الهستامين.
* يؤدى إلى ارتخاء الأوعية الدموية وانخفاض ضغط الدم.
* تثبيط بعض الأنشطة الإنزيمية المرتبطة بغشاء الخلية مثل إنزيمات الأسيتيل كولين استيريزس.
* انقباض بعض العضلات الإرادية.
* مناطق الشبك العصبية  Synpasis.
* مناطق اتصال الأعصاب بالعضلات.
* يسبب قتل بعض أنواع البكتيريا والفطريات.
4- الايبامين Apamin
ويكون 2% من الوزن الجاف للسم, وتتلخص تأثيراته في التأثير على الجهاز العصبي كما أنه يسبب الشلل وفشل عملية التنفس وذلك عندما تم حقنه في الفئران الصغيرة.
5- بيبتيد تحطيم الخلايا الحلمية
Mast cell destroying-peptide (MCD peptide)
ويكون 1: 2% من الوزن الجاف للسم, وهو يشجع على إفراز مادة الهستامين فى جسم الضحية.
6- المينيمين  Minimine
ويكون 3% من الوزن الجاف للسم, وله تأثير مانع للتغذية  Antifeedant عندما تم اختباره على بعض يرقات الحشرات.
7- إنزيم الفوسفوليبيز أ   Phospholipase A
ويعمل هذا الإنزيم على الفوسفوليبدات مثل اللسيثين حيث يحللها إلى جزأين الأول حامض دهنى والجزء الثانى هو الليزولسيثين Lysolcithine  والذي يحلل كرات الدم الحمراء وتغيير شكل البروتوبلازم في الخلايا فيسبب انفصال البروتين الدهنى Lipoprotien على هيئة رقائق داخل الخلايا, كما يساعد على انتشار المواد السامة داخل أنسجة جسم الضحية.
8- إنزيم الهيالورونيديز  Hyaluronidase
تشترك كثير من سموم الحشرات والثعابين في وجود هذا الإنزيم بها, ويقوم هذا الإنزيم بتحليل حامض الهيالورونيك Hyaluronic  الذي يوجد في الأنسجة الضامة والسوائل بين الخلايا, وذلك إلى وحدات بسيطة حيث وجدت علاقة بين مرض التهاب المفاصل الروماتيزمي وبين الزيادة في حجم السوائل بين المفاصل وتركيز البروتين فيها.
وفى سنة 1971 فإن Munjal & Elliott وجدا على الأقل ثمانية مواد بروتينية في سم النحل يشكل معظمها ثلاثة مواد أساسية هي الفوسفوليبيز أ والميليتين والأبامين.
وتصل نسبة الماء في سم النحل من 80: 90%, كما يحتوى سم النحل على حوالى13مركب من الزيوت الطيارة توجد في السم بنسبة 4: 8%. كما وجد أن سم النحل الذي تم جمعه من أماكن مختلفة ومن بلدان مختلفة وفى أوقات مختلفة من العام يحتوى على نفس المكونات البروتينية حيث يدل ذلك على أن النحل عند تخليقه لهذه المكونات لا يتأثر بمصدر حبوب اللقاح.
وحسب Beck سنة 1935 فإن سم النحل عبارة عن سائل شفاف له طعم لاذع وحاد ورائحته عطرية وتفاعله حامضي وكثافته النوعية 1.313, كذلك فإن سم النحل يتحمل درجات الحرارة العالية والمنخفضة, وبتسخينه على درجة 100o م لمدة 10 دقائق لم يؤثر ذلك على صفاته الحيوية.
وسم النحل يجف بسرعة على درجة حرارة الغرفة, حيث يفقد من 60 :70% من وزنه الأصلي أي يصل وزنه إلى 30 : 40% من وزنه الأصلي, وقد وجد Benton & Heckman سنة 1969 أن سم النحل أكثر سمية من سموم الدبابير Wasp venoms.
وفى حالات نادرة فإن لسعة واحدة يمكن أن تسبب موت عن طريق صدمة فرط الحساسية Anaphylactic shock للأشخاص ذوى فرط الحساسية, وهؤلاء الأشخاص يمكن أن يموتوا خلال 30 دقيقة فيما عدا لو تم إسعافهم طبياً بشكل عاجل حيث عادة ما يتكون هذا العلاج من كمادات ثلج وأدرينالين ومضاد للهستامين Antihistamine.

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول إلى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#12 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 08 October 2006 - 12:35 AM

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

العسل غذاء ودواء
و أهمية العسل في معالجة بعض الأمراض ... تتحدد فوائد العسل العلاجية حسب مصدر غذاء النحل. فمثلاً عسل أزهار الكالبتوس مفيد  لأمراض الجهاز التنفسي كالتهاب القصبات والسعال والتهاب الأوتار الصوتية. وعسل أزهار السدر مفيد لفقر الدم فيعطى للنساء الحوامل والمرضعات وللمرضى في دور النقاهة لأنه يحتوي على مركبات الحديد والمنغانيز وعسل أزهار البرسيم مفيد لمرض السكر لاحتوائه على سكريات بسيطة كالكلوكوز والبركتو. وعسل دوار الشمس مفيد للوقاية من الإصابة بالجلطة لأنه يساعد على إزالة الكولسترول من الأوعية الدموية ويوسع الأوعية الدموية الشعرية. وعسل أزهار الحمضيات منشط ومغذٍ لعضلة القلب. وقد ورد ذكر العسل في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة لقيمته الغذائية والدوائية العالية فيروى عن النبي صلى الله عليه وسلم  قوله: (من لعق لعقه عسل في غدوته لن يصاب بعظيم بلا). وكان عليه الصلاة والسلام يشرب العسل مخففًا بالماء على الريق.

لعلاج الاسهال: إن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم يذكرنا دوما بعظمة فوائد العسل فذلك الرجل الذي جاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقال له: أخي استطلق بطنه فأمره الرسول صلى الله عليه وسلم بأن يسقيه عسلا وكان الرجل مستعجلا لشفاء أخيه فرجع الرجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: لقد سقيته فلم يزده إلا استطلاقا فرد عليه الرسول صلى الله عليه وسلم اسقه عسلا صدق الله وكذبت بطن أخيك فسقاه عسلا للمرة الرابعة فشفي من استطلاق البطن.

العسل بفيد في التغلب على الحساسية ، فإذا تناولت عسلا  من الانتاج المحلي في المنطقة التي تقيم فيها قد يمنع اصابتك بالحساسية الموسمية . يمتص النحل ذرور الأزهار من النباتات المحلية فتدخل هذه الذرور في تركيب العسل الذي ينتجه ذلك النحل ، أي العسل الذي يصل إليك فيكسبك المقاومة ضد تلك الحساسية .
والعسل يفيد أيضا البشرة ، فمن خواص العسل اجتذاب الماء ، وهو كذلك لطيف على البشرة الحساسة . بإمكان السيدات استعمال العسل كقناع لترطيب البشرة والشعر، وكذلك كنوع من الكوندشنر . اخلطي العسل بزيت الزيتون ,  واستعمليه لذلك الغرض ، ولكن يجب أن تغسلي شعرك جيدا قبل الخروج من البيت .
إذا كنت مصابة بالتهاب في الحنجرة تناولي شيئا من العسل فهو مضاد للالتهاب ويساعد على الشفاء بسرعة .  والعسل فيه أيضا كيمياء نباتية تقتل الفيروسات والبكتيريا والفطريات الأمر الذي يجعل العسل بديلا جيدا لمضمدات الجروح . كما أن التجارب تدل على تناول العسل المذاب في الماء يساعد على إزالة ألم المعدة والجفاف .
يشكل العسل مطهرا للجروح ، فاستعمله إذا جرحت . تصف المجلات الطبية أكثر من 600 حالة استعمل فيها العسل لمعالجة الجروح . تضميد الجروح بالعسل يمنع الالتهاب ، فهو يحتوي على عنصر طبيعي مضاد للمكروبات يقتل البكتيرا الموجودة في الجرح وحوله ويمنع التهاب الجروح .  الكثير من أنواع البكتيريا لاتستطيع أن تعيش في العسل ، لذلك فالعسل يشفي الجروح ويخفف الورم ويساعد على عودة الأنسجة إلى النمو .قد يساعد العسل على معالجة القرحة . يستعمل العسل في أوروبا لمعالجة القرحة لا سيما قرحة المعدة . وتبين الدراسات أن العسل يشفي الحروق  بشكل أفضل . ميزة العسل لا تنحصر في أنه يمنع الالتهاب فحسب ، بل إنه في الواقع يسـرّع في شفاء البشرة . بما أن السكر الموجود في العسل يمتص الماء ، فإن ذلك يساعد على الحد من الرطوبة فلا تستطيع البكتيريا والميكروبات النمو بسهولة كما تنمو في الأطعمة الأخرى .
مفعول العسل في شفاء الجروح : عندما يلامس العسل رطوبة الجسم ، تأخذ خميرة السكر المؤكسدة التي تودعها النحلة في العسل في إفراز كميات من بيروكسيد الهيدروجين المطهّر تكفي لمقاومة البكتيريا دون أن تؤذي الأنسجة .
والعسل ليس مضادا للبكتيريا فحسب ، با إنه أيضا يسحب السوائل والمغذيّات إلى منطقة الجرح فيساعد على نمو الخلايا ويمنع تكون الندب لأنه يجفف الجرح . نشاط التناضح الأوزموزي الموجود في العسل يكوّن غشاءا  بين الأنسجة والضمادة يسمح بإزالة الضمادة عن الجرح بدون ألم  وبدون تمزيق الخلايا  .
علاج الإسهال : يحفز العسل الجسم على استعادة السوائل ، ويزيل الإسهال والتقيؤ واضطرابات المعدة بسرعة  . تبين بالتجارب المخبرية أن خواص العسل المضادة للبكتيريا تقضي على أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية .
فوائد العسل الأخرى : ســهل الهضم . بما أن جزيئات السكر الموجودة في العسل تستطيع التحول إلى أنواع أخرى من السكر (فروكتوز وجلوكوز ، إلخ ) فإن أشد المعد حساسية  تستطيع هضم العسل رغم ارتفاع كمية محتوياته من الحامض . تساعد الكليتين والأمعاء على القيام بوظائفها بشكل أفضل . يشكل العسل مصدرا جيدا لمضادات الأكسدة : يقوم العسل بدور كبير في منع الســرطان وأمراض القلب . كمية السعرات الحرارية فيه قليلة ، الميزة الأخرى للعسل هي أنه ، مقارنة بنفس الكمية من السـكر ، يعطي الجسم سعرات حرارية أقل بنسبة 40 % من السعرات التي يعطيها الســكر للجسم . ومع أن العسل يعطي الجسم طاقة كبيرة ، فإنه لا يزيد الوزن . عندما يؤخذ مع شيء من الماء ينفذ إلى مجرى الدم بسرعة لا تزيد عن سبع دقائق . جزيئات سكر العسل غير المتحدة بشيء كيماويا تجعل الدماغ يقوم بوظيفته على أكمل وجه ، إذ أن الدماغ هو أكثر أعضاء الجسم استهلاكا للسكر ، وبذلك يخف التعب .
يعزز تكوين الدم : يوفر العسل جزءا مهما من الطاقة اللازمة للجسم لتكوين الدم ، كما انه يساعد على تنظيف الدم . وله مفعول إيجابي في تسهيل الدورة الدموية وتنظيمها .
كما أنه يقوم بدور في حماية شعيرات الدم من المشاكل ومنع تصلب الشرايين . لا تعيش فيه البكتيريا ، فهو يقتل البكتيريا بخواصه المسماة  " المفعول الكابح " . تدل التجارب التي أجريت على العسل أن قوة خواصه القاتلة للبكتيريا تتضاعف عند تخفيفه بالماء . من المثير للاهتمام أن النحل الحديث الولادة يتغذى على العسل المخفف الذي تخففه النحلات المسئولة عن الإشراف على ذلك النحل الحديث الولادة ، وكأنها تدرك هذه الصفة من صفات العسل .غذاء ملكة النحل (المسمى بالحلوى الملوكية ) : يقوم النحل العامل داخل الخلية بإنتاج هذا العنصر الغذائي الذي يحتوي على السكر ، والبروتينات ، والهنيات ، والعديد من الفيتامينات . ويستعمل هذا العنصر لمواجهة مشاكل عجز الأنسجة أو الضعف الجسمي . من الواضح أن العسل ، الذي ينتج بكميات عالية تزيد عن حاجة النحل نفسه ، قد وجد لمنفعة الإنسان
العسل وماء الشعير لعلاج الإسهال:
المكونات:  - عسل نحل: ملعقة كبيرة. - ماء شعير: مقدار مناسب.
التحضير والاستعمال: يحلى ماء الشعير بالعسل، ويشرب على جرعات متكررة.

لعلاج الامساك: يؤخذ كوب من اللبن البارد ويذاب فيه ملعقة عسل صباحا ومساء فانه يلين المعدة ويطهر الامعاء تطهيرا جيدا
مستحضر العسل والأعشاب المهدئ والمقاوم للأرق:
المكونات: زهر بابونج( 2 ملعقة صغيرة) - أوراق نعناع (طازجة أو مجففة) 2 ملعقة صغيرة - عسل نحل:  ملعقة كبيرة.
التحضير والاستعمال: يجهز (منقوع) من كل من البابونج والنعناع ثم يمزج الاثنان معاً ويحلى المزيج بعسل النحل, يؤخذ هذا الشراب مساءً.
مرهم طبيعي لعلاج الجروح والتقيحات:
المكونات: دقيق درة أو قمح               - عسل نحل.
التحضير والاستعمال: تجهز كمية مناسبة متساوية من الدقيق والعسل وبخلط الاثنان يبعضهما، ويستخدم هذا الخليط كدهان موضعي.
فقد اثبت الباحثون في مقاطعة ويلز البريطانية أنه يمكن استخدام العسل لعلاج الجروح وتعقيمها و قتل البكتيريا والجراثيم المختلفة. ووجد العلماء في مركز العلوم الطبية والحيوية فى (كارديف) أن العسل يحتوى على مواد قوية مضادة للأكسدة، ليست فعالة ضد الكيماويات المسببة للسرطان فقط، بل فعالة أيضا في تخفيض كوليسترول الدم.
للكشف عن الفوائد الصحية التي يتمتع بها العسل الأبيض قام الباحثون في ويلز بالتعاون مع زملائهم في نيوزيلندا باختبار قدرات العسل المقاومة للبكتريا المسببة للقرحات الهضمية والإفرازات وبكتيريا المستشفيات المقاومة للمضادات الحيوية ولاحظ هؤلاء الباحثون أن محتوى السكر العالي في العسل أبطأ نمو البكتيريا ونجحت أنواعه غير المخففة في قتل البكتيريا التي لم تفلح المضادات الحيوية في القضاء عليها.
مستحضر للسعال الشديد:
المكونات: - عسل نحل:  ¼  فنجان.   - عصير ليمون: ملعقة كبيرة.    - جلسرين نقى: ملعقة كبيرة.
التحضير والاستعمال: تخلط المركبات يبعضها، ويحفظ الخليط في زجاجة محكمة، ويؤخذ ملعقة كبيرة من الخليط كل ساعتين أو حسب الضرورة.
مستحضر للسعال المتكرر:
المكونات:     - عسل نحل: ملعقة كبيرة.         – عصير ليمون: ملعقة كبيرة.
التحضير والاستعمال: يخلط العسل مع عصير الليمون، ويؤخذ من هذا الخليط على حسب الرغبة  (يمكن زيادة كمية هذا المستحضر بشرط تساوى كمية العسل وعصير الليمون).
لتخفيف السعال وخاصة الناتج عن التدخين:
ينقع في لتر ماء مغلي مقدار 4 ملاعق من بذر الكتان لمدة 3 ساعات مع تغطية الإناء، ثم يصفى الماء، ويضاف إليه عصير ليمونتين وملعقة من عسل النحل, يؤخذ ملعقة من هذا المستحضر عند نوبات السعال.
مستحضر لعلاج التهاب وألم الحلق:
المكونات:  - عسل نحل: 2 ملعقة كبيرة.  - جلسرين نقى:  2 ملعقة كبيرة.   – عصير ليمون: 2 ملعقة كبيرة. - زنجبيل بودرة: ½  ملعقة كبيرة.
التحضير والاستعمال: توضع المكونات في برطمان أو وعاء وتسخن في وعاء آخر مملوء بالماء الساخن حتى يذوب العسل والجلسرين، ثم يرفع الوعاء بعيداً عن السخونة ويقلب الخليط جيداً, يؤخذ ملعقة كبيرة من هذا الخليط مساءً قبل النوم، ويستخدم دافئاً أو معادلاً لدرجة حرارة الغرفة.
للولادة وأمراض النساء: عندما تطلق المرأة الحامل تتناول فنجان عسل فإنها ستلد بسهولة وبيسر ويجب عليها الاكثار من أكل العسل مع خبز القمح البلدي بعد الولادة. اما ادرار الطمث والتخلص من آلامه تشرب كوبا من الحلبة المغلية جيدا وتحليها بعسل وذلك في الصباح والمساء.

مرهم عسل النحل لعلاج جروح الولادة:

لمساعدة التئام الشق الجراحي المعمول بمنطقة العجان لتسهيل الولادة (عملية التوسيع)، يمكن استخدام عسل النحل بمثابة مرهم لدهان منطقة الجرح حيث يؤدى إلى سرعة التئامه، وتخفيف الألم المنبعث منه، علاوة على تطهير مكان الجرح من الجراثيم، وامتصاص الإفرازات الناتجة عنه نظراً لخاصية العسل المميزة في امتصاص الماء.

عسل النحل علاج لحرقان القلب عند الحوامل:
يعتبر عسل النحل علاجاً آمناً وبسيطاً لمقاومة الشكوى من حرقان القلب بمعنى الشكوى من انبعاث حرقان من فم المعدة و خلف الصدر عند الحوامل، وذلك لأن العسل يقاوم الحموضة الزائدة وينشط عملية الهضم. ويؤخذ منه لعلاج هذه الحالة مقدار ثلاث ملاعق يومياً بعد تناول الطعام.

لبخة العسل لعلاج الخراريج:
لتخفيف الألم والتورم (الالتهاب) بمكان الدمل أو الخراج, يجهز خليط مكون من ملعقة كبيرة من عسل النحل وملعقة مماثلة من زيت كبد الحوت، ويوضع كمية من هذا الخليط على قطعة شاش معقم ويوضع الشاش فوق مكان الإصابة ويثبت بضمادة، وتستبدل اللبخة بأخرى كل 8 ساعات.
عسل النحل لعلاج للأرق:
يجهز برطمان زجاجي به ملء فنجان من عسل النحل، ويخلط بمقدار ثلاث ملاعق صغيرة من خل التفاح, يحفظ هذا البرطمان في غرفة النوم، ويؤخذ منه ملء ملعقة قبل النوم للتغلب على الأرق, ويمكن تكرار نفس الجرعة بعد مرور ساعة في حالة استمرار الأرق.

عسر الهضم : قم بخلط العسل مع عصير التفاح بنسبة 50:50 وخفضه في ماء فإن هذا يساعد على سهولة الهضم .
امراض العيون: يكتحل بالعسل الطبيعي مرة في الصباح وأخرى في المساء قبل النوم مع تناول ملعقة بعد ذلك يوميا.
آلام اللثة وتقوية الاسنان: يؤخذ مقدار من الخل ومثله عسل ويمزج جيدا ثم يتمضمض به صباحا ومساء وكذلك تدليك بالعسل عن طريق مسواك الأراك ويعتبر العسل اعظم واق للاسنان من التسوس ومقو للثة.
القوباء: يعصر الشبث ويغلى منه قدر فنجان في نصف كوب عسل ويغلى سويا ثم يحفظ في قارورة ويدهن به القوباء يوميا حتى الشفاء.
علاج التبول في الفراش: لقد وجد ان للعسل تأثيرا لمعالجة التبول في الفراش وهذا يمكن تعليله من ابحاث العلماء بأن العسل يسكن الجهاز العصبي, كما ان سكر الفواكه في العسل له ما لكل سكر من خاصة امتصاص الرطوبة فإنه يمتص الماء من جسم الانسان ويحتفظ به طيلة مدة النوم, وبهذه الطريقة يريح الكلى.
حفظ الطعام : إن وضع العسل على الكعك يجعل الطعام طازج ومن ثم عليك تقليل السوائل بنسبة 5:1 لكي يكون العسل رطب .
للمحافظة على القوة والحيوية والشباب: اشرب يوميا ملعقة من العسل واعتبر ذلك عادة طيلة العمر ولا تدع تناول هذه الملعقة من العسل حيث قال ابن سينا: "اذا أردت ان تحتفظ بشبابك, فاطعم عسلا.. كذلك لو غلي ورق الجوز جيدا ثم صفي وحلي بالعسل وشرب كالشاي يوميا فإنه مقو ومنشط.
العسل وجمال البشرة: يعتبر العسل من مصادر الجمال من قديم الزمان فكان يعمل منه محلول للوجه مع اللبن اذ يغذي الجلد ويزيده بياضا ونعومة ويقيه من الميكروبات.

وفي اليابان تستعمل السيدات محاليل يدخل فيها العسل لغسل الأيدي. وفي الصين تعمل من العسل عجينة مخلوطة بمسحوق بذور البرتقال وتطلى بها البشرة فتروقها. كما تعمل عجينة من العسل ومسحوق اللوز وبذور الخوخ والمشمش لتنعيم الأيدي, كما يستعمل لنفس الغرض مخلوط العسل وصفار البيض وزيت اللوز, كما يستعمل الروس قناعا للوجه يحتوي على العسل لتطرية بشرة الوجه وإزالة التجاعيد منها وتجميلها.


المراجع:

1ـ التداوي بالقرآن: تأليف أبو حامد الغزالي ـ دار الكتاب الحديث 1988م.

2ـ معجزات الشفاء: تأليف أبو الفداء محمد عزت عارف 1409هـ.

3ـ الأدوية والقرآن الكريم: تأليف الدكتور محمد  محمد هاشم الدار السعودية الطبعة الثانية 1985م.

4ـ قاموس الغذاء والتداوي بالنباتات: تأليف أحمد قدامة ـ دار النفائس ـ الطبعة الثانية 1990م

(5) Trease and Evans Pharmacognosy (14) th Edition Saunders 1996
6  _ موقع الجزيرة  
7 – جريدة الصباح الجديد
8 – جريدة الرياض
9 – مؤسسة مملكة النحل
1] : عن كتاب Hony for healthلتونزلي. [2] : عن كتاب النحلات والطب.[3] : عن مقالة ما هو العسل؟ للدكتور مروان عمري وسعيد قربي.[4] : عن كتاب  Bees And People.
[5] : عن كتاب النحلات والطب.[6] : عن مقالة ما هو العسل؟ للدكتور مروان عمري وسعيد قربي.[7] : عن كتابه النحلات صيدلانيات مجنحة.[8] :  مقالة تركيب العسل لريمي شوفان عربها د. قدسي وطالو.
[9] : مقالة تركيب العسل لريمي شوفان عربها د. قدسي وطالو.[10] :  عن كتاب النحلات والطب.[11] : البحث من كلية الزراعة بفورت كولنز كولورادو عن كتاب الطب الشعبي لجارفيس.
[12] :  عن كتاب النحلات والطب.[13] : عن مقالة الدكتور عطار وقربي العسل ينقد الإنسان من جراثيمه الممرضة.[14] : عن كتاب العسل والمعالجة بالعسل.[15] : عن مجلة 1968.21. Acta Biol. Med. Germany B[16] : عن كتابه النحلات صيدلانيات مجنحة.[17] : وهي الفطور التي تثبت بسرعة في الأوساط الرطبة والسكرية وخاصة على سطح المربيات وعصير الفواكه وتؤدي إلى فسادها.[18] : عن مجلة 1984.36. J. Pharm. Pharmacol .[19] : عن مجلة Produits Pharmaceutique.[20]:  عن مقالة له في مجلة z.hyg. Infekt. Krankhs.[21] : عن مقالة بديع الحسني.[22] : مقالة الاستشفاء بالعسل قدسي وعطفة، مجلة العلوم 1971.[23] : عن مجلة American Bee Journal  العدد 6 لعام 1960.[24]: عن مقالة وايت عن مجلة American Bee Journal العدد 6 لعام 1960.  [25]: عن مقالة العسل ينقذ الإنسان لعطاء وقربي.
[26]: مقالة Akobiaعربها د. فاروق هواش، ونشرتها مجلة طب الأسنان بدمشق- حزيران 1975.[27]: عن كتاب النحلات والطب إيوريش.[28]: المرجع السابق.[29]: عن مقالة د. مصطفى رشيد التركي. مجلة العلم والإيمان.
[30]: عن مقالة له نشرت في مجلة نيويورك الطبية: عربها ظافر العطار بالاشتراك مع المؤلف.[31]: عن كتاب معجزة الاستشفاء بالعسل والغذاء الملكي د.شمسي باشا.[32]: عن Chauvinفي كتابه علم حياة النحل.
[33]: عن مقالته في مجلة النحل الأمريكية. ترجمها د. ظافر عطار.[34]: عن تاوتسند: من مقالته في مجلة النحل الأمريكية، ترجمها د. ظافر عطار.[35]: عن كتاب النحل وصحة الإنسان.[36]: عن Chauvinفي كتابه علم حياة النحل.[37]: عن كتابه العسل والمعالجة بالعسل.[38]: عن Chauvinوكتابه علم حياة المنحل.[39]: عن كتابه مفكرة النحال.[40]: عن كتابهما Honey and your Health.[41]: عن مقالة Killian  و Tobiash.[42]: عن مقالة Killian  و Tobiash.[43]: عن مقالة Killian  و Tobiash.[44]: عن كتاب النحلات والطب.[45]: عن مقالة H. Lempp. [46]: عن Chauvinوكتابه علم حياة المنحل. [47]: عن كيليان وتوبياش.[48]: عن كتاب العسل والمعالجة بالعسل: ملادينوف.[49]: عن كتاب: Honey and Your Healthلبيك وسمدلي.[50]: عن كتابه النحلات صيدلانيات مجنحة.


أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#13 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 27 October 2006 - 07:40 PM

العسل   والتجميل


بدأت شركات التجميل في استخدام عسل النحل في كثير من منتجاتها. وامتد الأمر إلى صالونات التجميل الراقية حيث تستخدم العسل مع خلطات معينة. وهذه بعض الخلطات التجميل:
أقنعة للبشرة بالعسل:
يخلط العسل واللبن وتدلك به اليدان فيزيد من نعومتها وبياضها.
يمكن استخدام عسل النحل مع ماء الورد كقناع للوجه يترك لمدة ربع ساعة فيكسب الوجه طراوة وشبابًا دائمين مع غسل الوجه بالماء فقط.
يمكن إعداد خليط مكون من نصف ملعقة عسل نحل + عصير خيار+ بياض بيضة + ملعقة عصير نعناع+ ملعقة زبادي وهذا القناع لنضارة البشرة.
باستخدام عسل النحل وعصير الخيار مرة كل أسبوع مع تركه على الوجه نصف ساعة، وهذا يمنح البشرة لونًا "أفتح"، وهذا مع البشرة الجافة والعادية، وبالنسبة للذهنية يستخدم معه عصير البرتقال ويترك 20 دقيقة وذلك يعمل على تفتيت الدهون وتفتيح البشرة في آن واحد.
كما يمكن إعداد خلطة للتخلص من النمش والكلف باستخدام عسل النحل مع الخل، وبإضافة قليل من الملح، بشرط المداومة عليها لفترة محدودة.

العسل وفوائده للبشرة مزايا العسل العلاجية والتجميل
لقد أظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعه فلوريدا في قسم علوم وتغذيه الإنسان بأهمية العسل الصحية والعلاجية والتجميل كما وانه ظهر بأن العسل له مكونات جعلته أكثر المضادات الحيوية في علاج أكثر الإمراض وخاصة الحروق والطفح الجلدي .
كيف تعتني بجمالك باستعمال العسل فقد :
عرفت مزاياه التجميل منذ أيام كليوباترا ومازالت شائعة حتى أيامنا هذه خصائص العسل تجعله ملائما للاستعمال في مستحضرات التجميل ومساحيق الزينة . جربى استخدام العسل منظف للوجه ، ومنظف للوجه ، قناع لشد الوجه مرطب للبشرة ، ملمع للشعر معالج لحب الشباب .وهناك عدة أقنعه تستخدم لعلاج أنواع البشرة ومشاكلها فمثلا يعتبر قناع العسل بالزبادي علاج البشرة الذهنية و يخلصها من البثور السوداء .
يتم تحضير كالتالي :
وضع نصف كوب زبادي في طبق و يضاف إليه ملعقة عسل نحل ثم يترك هذا المزيج لمدة دقائق و يوضع بعد ذلك على الوجه ويغسل بالماء الدافئ كما يمكن وضع قناع من الزبادي فقط على الوجه لمدة ربع ساعة ثم يشطف بالماء الدافئ يساعد هذا القناع في تنظيف الوجه وأيضا هناك قناع لشد بشره الوجه وجعل البشرة نضره و عملية لشد الوجه و تعتمد على قناع (( الكوسة بالعسل والخيار )) وحول طريقة الاستخدام يتم وضع حبة كوسة وحبة خيار مع ملعقتين من عسل النحل في الخلاط لمدة دقائق حتى يتم خلطها جيداً ثم يتم أخذ هذا الخليط ووضعه على الوجه لمدة نصف ساعة ثم يتم يغسل الوجه بالماء

تنظـــيف البشــرة :
ملعقة كبيرة من  عسل + 2 ملعقة صغيرة لوز مطحون + نصف ملعقة صغيرة عصير ليمون  يفرك بها الوجه ثم  يغسل بالماء الدافئ  .
تلطيف البشرة
ملعقة كبيرة من العسل + تفاحة مقشورة ومطحونة بالخلاط الكهربائي يغسل بالماء البارد .

ترطيب البشرة:
امزجي ملعقة صغيرة من العسل مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون افركي بهذا المزيج مرافق اليدين والأعقاب أو أي جزء جاف بالجسم ، واتركيه لمدة10 دقائق ثم اغسليه.
تنقية البشرة:
لمعالجة ظواهر حب الشباب البسيطة اخلطي نصف كوب من الماء الدافئ مع ربع ملعقة صغيرة من الملح، ضعي الخليط بواسطة قطنه على البقعة المصابة بالبثور، اضغطي عليها لبضع دقائق ، ثم ضعي فوقها العسل برفق، اتركيه لمدة 10 دقائق ، ثم اغسلي وجهك وجففيه بتأن.
أقنعة تجميلية:
يخلط العسل واللبن، وتدلك به اليدان فيزيد نعومتها وبياضها .
يمكن استخدام عسل النحل مع ماء الورد كقناع للوجه، يترك لمدة ربع ساعة فيكسب الوجه طراوة وشباباً دائمين مع غسل الوجه بالماء فقط .

باستخدام عسل النحل وعصير الخيار مرة كل أسبوع، مع تركه على الوجه نصف ساعة تمنح البشرة لوناً أفتح" وهذا مع البشرة الجافة والعادية، وبالنسبة للذهنية يستخدم معه عصير البرتقال، ويترك 20 دقيقة، وذلك يعمل على تفتيت الدهون وتفتيح البشرة في آن واحد.
يمكن إعداد خلطة للتخلص من النمش والكلف، باستخدام عسل النحل مع الخل، وبإضافة قليل من الملح، بشرط المداومة عليها لفترة محدودة
حمّام « المليونيرات » الزيتي لتجميل الجسم :
المكونات :
ـ 2 بيضة.
ـ 16 ملعقة كبيرة زيت زيتون.
ـ 8 ملاعق كبيرة زيت ذرة.
ـ 8 ملاعق كبيرة زيت لوز.
ـ 3 ملاعق صغيرة عسل نحل.
ـ 8 ملاعق كبيرة كحول نقي.
ـ 16 ملعقة كبيرة لبن.
ـ 2 ملعقة صغيرة صابون مبشور.
التحضير والاستعمال :
يُضرب البيض مع العسل والزيوت ثم يقلب الخليط مع إضافة الكحول واللبن والصابون.. يُعبّأ المستحضر في زجاجة ، ويحفظ بالثلاجة.
تُضاف كمية صغيرة من هذا الخليط لماء الحمام الدافئ ، ويخلط بالماء ، مع تجنب استخدام ماء ساخن.
هذا الحمام قد يكون مرتفع التكاليف ، إلاّ أن له فوائد جمالية عظيمة تفوق بكثير فوائد المستحضرات التي تباع بالمحلات لعمل الحمامات.. حيث تعمل الزيوت والبيض على ترطيب الجلد وتغذيته بينما يعمل العسل على تليين الجلد وإكسابه النعومة والحيوية.. كما يساعد الكحول على التقوية والتنشيط.. أما اللبن فهو من أعرق وأقوى وسائل التجميل المعروفة.. ولذلك فهو يستحق حقاً أن يكون حمام المليونيرات !

حمام العسل والشوفان ـ لأغراض التجميل :
المكونات :
ـ 1 ملعقة كبيرة عسل نحل.
ـ 1 ملعقة كبيرة من الشوفان المطحون.
________________________________________

التحضير والاستعمال :
يُوضع العسل مع الشوفان في « برّاد » ويعلق البراد أسفل صنبور المياه بحيث يندفع الماء الساخن إلى البراد ويهبط منه إلى ماء الحمام فيذيب العسل والشوفان ويحملهما معه إلى « البانيو ».
يسترخي المستحم في هذا الحمام لمدة 15 دقيقة على الأقل.

لعمل صابون ( صابون هُلامي ) بالمنزل.. وهذه الأنواع تتفوق على اغلب أنواع الصابون التجاري في أنّها تتعامل مع البشرة بلطف فلا ينتج عنها أضرار.. علاوة على أثرها الواضح المُجمِّل للبشرة.. ويراعى عند تحضير هذه الأنواع الالتزام بجرعات المواد المستخدمة بدقة.. ولا مانع من إضافة بضع نقاط من الزيوت العطرية المفضلة لهذه المستحضرات ، وذلك قبل تعبئتها في زجاجات. وبصفة عامة تعدّ أنواع الصابون التي يدخل في تركيبها العسل من أفضل الأنواع التي يمكن الاعتماد عليها للعناية بالبشرة.

صابون العسل وزيت الزيتون :
ـ 2|1 و 1 ملعقة صغيرة عسل نحل.
ـ 4|3 ملعقة صغيرة زيت زيتون.
ـ 9 ملاعق كبيرة صابون مبشور.
التحضير والاستعمال :
يُسخن الصابون المبشور على نار هادئة ، ويقلّب بملعقة خشبية.. وبعد أن يذوب ، يضاف إليه تدريجياً زيت الزيتون نقطة نقطة ويُخلط معه جيداً.. ثم يضاف عسل النحل مع استمرار التقليب لبضع دقائق للحصول على خليط سميك متماسك.. ثم يرفع الإناء من على النار.. ويُصبُّ الخليط في وعاء مناسب.. وعندما يجف تماماً ويصبح صلباً يكون عندئذ جاهزاً للاستعمال.. ويستغرق ذلك بضعة أسابيع.
ويفضل عدم إضافة زيوت عطرية لهذا النوع من الصابون حيث أن وجود عسل النحل يعد كافياً لإكسابه رائحة منعشة مقبولة.
ويمتاز هذا الصابون بمفعول مرطب للبشرة ومليّن للجلد

صابون عبّاد الشمس والعسل :

ـ 3 ملاعق صغيرة زيت عباد الشمس.
ـ 3 ملاعق صغيرة عسل نحل.
ـ 8 ملاعق كبيرة صابون مبشور.
ـ بضع نقاط من زيت السمسم.
التحضير والاستعمال :
يُسخّن الصابون على نار هادئة مع التقليب بملعقة خشبية حتى يتم ذوبان الصابون ، ثم يضاف إليه يضاف إليه زيت عباد الشمس والعسل ، ويستمر التقليب لحوالي 7 ـ 9 دقائق أخرى.. وبعدها يضاف زيت السمسم ، ثم يرفع الإناء من على النار.. ويصب الخليط في وعاء مناسب ، ويترك بمكان دافئ.. وبعد أن يصبح صلباً يكون جاهزاً للاستعمال.. وهذا يستغرق وقتاً قصيراً.


كريم العسل ـ لشباب العُنُق :
المكونات :
ـ 2|1 و 2 ملعقة كبيرة من العسل.
ـ 2|1 و 2 ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
التحضير والاستعمال :
تخلط المكونات جيداً بعضها البعض ، وتعبأ في زجاجة تُحفظ بالثلاجة.. ويكون هذا المستحضر جاهزاً للاستعمال بعد مرور 24 ساعة.
يعمل تدليك خفيف للعنق بالمستحضر ، ثم يشطف بالماء الفاتر بعد 20 دقيقة.
قناع العسل مع عصر الليمون وخميرة الخبز:
فلكل من هذه المواد فائدته للبشرة, فالخميرة تقضى على جفاف البشرة, وتحرك الدورة الدموية في الوجه, والعسل يرطب البشرة وينعمها, أما الليمون فهو يحتوي على حامض قابض للبشرة بما فيها من إفرازات ذهنية تتراكم معها الأتربة فتشوه جال الوجه.
ولعمل هذا القناع: أذيبي الخميرة في ماء دافئ حتى يصبح لديك ما يشبه العجينة، ثم أضيفي نصف ملعقة من العسل بعد خلط المقادير جيداً. ضعي الخليط جيداً على بشرتك مع تجنب وضعه في منطقة العين، ثم استرخى لمدة خمس دقائق حتى يجف القناع, ثم أعصري نصف ليمونة في إناء عميق وبللي قطعاً من القطن وضعيها على وجهك, انتظري دقيقتين أو ثلاثاً ثم اغسلي وجهك بماء فاتر ثم بماء بارد.
يكرر هذا القناع كل أسبوعين بعد تنظيف البشرة جيداً.
قناع العسل واللبن:
للبشرة الجافة يمكن عمل مزيج من العسل مع اللبن أو قطع صغيرة من قشدة اللبن الزبادي, ادهني بشرة الوجه واليدين بالمزيج, يشطف الوجه بعد 20 دقيقة بالماء الدافئ والصابون, بعد ذلك مرري قطعة مبللة بماء الورد على بشرتك، ستصبح البشرة ناعمة.
قناع العسل ودقيق القمح:
للبشرة الجافة: يصنع قناع من 40 جراماً من العسل، 25 جراماً من دقيق القمح، 15 جرامات من الماء, ينظف الوجه بالماء البارد ثم يوضع عليه كمادات دافئة لمدة ثلاث دقائق, يصنع قناع من الشاش المفصل بحجم الوجه به فتحات للفم والأنف والعينين, ينشر الخليط على الوجه فوق قناع الشاش لمدة 20 دقيقة ثم ينزع, تكرر الكمدات الدافئة بضع دقائق ثم يغسل الوجه بالماء.
قناع العسل ودقيق القمح والبيض:
تضاف إلى دقيق القمح صفار بيضة وملعقة صغيرة من العسل, ويمكن إضافة ملعقة صغيرة من زيت الزيتون, وتستعمل كالقناع السابق.
مستحضر لتجميل بشرة الوجه:
المكونات:  - عسل نحل: 2 ملعقة كبيرة - زيت لوز:  ملعقة كبيرة
* التحضير والاستعمال:
يخلط المركبان جيداً, بعد تنظيف الوجه جيداً، تفرد طبقة من المستحضر على بشرة الوجه، وتترك لمدة لا تقل عن  ½ ساعة، ثم يشطف الوجه بالماء الفاتر ويمكن بعد ذلك وضع سائل لبنى قابض للبشرة.
مستحضر للتنظيف والتجميل:
المكونات: - عسل نحل: 3 ملاعق كبيرة. - ماء ورد: ملعقة كبيرة. - شوفان (ناعم) 1/3 فنجان.
التحضير والاستعمال:
يخلط عسل النحل مع الشوفان, ولتسهيل عمل عجينة لينة منهما، يضاف ماء ورد ويعاد الخلط, تفرد طبقة من العجينة على بشرة الوجه باستثناء منطقة الجلد الحساس تحت العينين, يشطف الوجه بعد ½  ساعة بالماء الفاتر. يمكن وضع مستحضر قابض للبشرة.
مستحضر لنعومة وليونة بشرة الوجه:
المكونات: - عسل نحل: ملعقة كبيرة. - خل تفاح: ¼  ملعقة كبيرة.
التحضير والاستعمال:
يخلط المركبان جيداً، وتفرد طبقة من الخليط على البشرة، وتترك لمدة 15 دقيقة، ثم يشطف الوجه بالماء الفاتر.
مستحضر لتجميل الجلد حول العينين:
المكونات:   - عسل نحل: ملعقة كبيرة. - بياض بيضة واحدة.
التحضير والاستعمال:
تخلط المكونات جيداً, وباستخدام أطراف الأصابع، توضع طبقة من الخليط على الجلد حول العينين مع عمل تدليك خفيف دون شد عنيف للجلد, وبعد أن يجف المستحضر، يشطف الجلد بالماء الفاتر. يعمل
هذا المستحضر على شد وتليين وتجميل الجلد حول العينين.
مستحضر لتنظيف البشرة المليئة بالحبوب السوداء:
المكونات:   - لوز مطحون: ½  فنجان. - عسل نحل: 2 ملعقة كبيرة.
التحضير والاستعمال:
يخط المركبان جيداً, ثم تفرد طبقة من المستحضر على البشرة مع عمل تدليك خفيف مع تركيز ذلك على مناطق الحبوب والرؤوس السوداء مع مراعاة تجنب منطقة حول العينين, بعد عدة دقائق تشطف البشرة بالماء الفاتر.
يؤدى هذا المستحضر إلى تنظيف وانتعاش وتليين البشرة.
كريم العسل لتخفيف تجاعيد الوجه والوقاية من ظهورها:
تخلط ملعقة كبيرة من عسل النحل مع ملعقة مماثلة من كريم مناسب للوجه، ويستخدم هذا الخليط في دهان أماكن التجاعيد، ويبقى لمدة نصف ساعة، ثم يشطف الوجه بالماء الفاتر.

وفي اليابان تستعمل السيدات محاليل يدخل فيها العسل لغسل الأيدي. وفي الصين تعمل من العسل عجينة مخلوطة بمسحوق بذور البرتقال وتطلى بها البشرة فتروقها. كما تعمل عجينة من العسل ومسحوق اللوز وبذور الخوخ والمشمش لتنعيم الأيدي, كما يستعمل لنفس الغرض مخلوط العسل وصفار البيض وزيت اللوز, كما يستعمل الروس قناعا للوجه يحتوي على العسل لتطرية بشرة الوجه وإزالة التجاعيد منها وتجميلها.





المراجع:

1ـ التداوي بالقرآن: تأليف أبو حامد الغزالي ـ دار الكتاب الحديث 1988م.

2ـ معجزات الشفاء: تأليف أبو الفداء محمد عزت عارف 1409هـ.

3ـ الأدوية والقرآن الكريم: تأليف الدكتور محمد محمد هاشم الدار السعودية الطبعة الثانية 1985م.

4ـ قاموس الغذاء والتداوي بالنباتات: تأليف أحمد قدامة ـ دار النفائس ـ الطبعة الثانية 1990م

(5) Trease and Evans Pharmacognosy (14) th Edition Saunders 1996
6 _ موقع الجزيرة
7 – جريدة الصباح الجديد
8 – جريدة الرياض
9 – مؤسسة مملكة النحل
1] : عن كتاب Hony for healthلتونزلي. [2] : عن كتاب النحلات والطب.[3] : عن مقالة ما هو العسل؟ للدكتور مروان عمري وسعيد قربي.[4] : عن كتاب Bees And People.
[5] : عن كتاب النحلات والطب.[6] : عن مقالة ما هو العسل؟ للدكتور مروان عمري وسعيد قربي.[7] : عن كتابه النحلات صيدلانيات مجنحة.[8] : مقالة تركيب العسل لريمي شوفان عربها د. قدسي وطالو.
[9] : مقالة تركيب العسل لريمي شوفان عربها د. قدسي وطالو.[10] : عن كتاب النحلات والطب.[11] : البحث من كلية الزراعة بفورت كولنز كولورادو عن كتاب الطب الشعبي لجارفيس.
[12] : عن كتاب النحلات والطب.[13] : عن مقالة الدكتور عطار وقربي العسل ينقد الإنسان من جراثيمه الممرضة.[14] : عن كتاب العسل والمعالجة بالعسل.[15] : عن مجلة 1968.21. Acta Biol. Med. Germany B[16] : عن كتابه النحلات صيدلانيات مجنحة.[17] : وهي الفطور التي تثبت بسرعة في الأوساط الرطبة والسكرية وخاصة على سطح المربيات وعصير الفواكه وتؤدي إلى فسادها.[18] : عن مجلة 1984.36. J. Pharm. Pharmacol .[19] : عن مجلة Produits Pharmaceutique.[20]: عن مقالة له في مجلة z.hyg. Infekt. Krankhs.[21] : عن مقالة بديع الحسني.[22] : مقالة الاستشفاء بالعسل قدسي وعطفة، مجلة العلوم 1971.[23] : عن مجلة American Bee Journal العدد 6 لعام 1960.[24]: عن مقالة وايت عن مجلة American Bee Journal العدد 6 لعام 1960. [25]: عن مقالة العسل ينقذ الإنسان لعطاء وقربي.
[26]: مقالة Akobiaعربها د. فاروق هواش، ونشرتها مجلة طب الأسنان بدمشق- حزيران 1975.[27]: عن كتاب النحلات والطب إيوريش.[28]: المرجع السابق.[29]: عن مقالة د. مصطفى رشيد التركي. مجلة العلم والإيمان.
[30]: عن مقالة له نشرت في مجلة نيويورك الطبية: عربها ظافر العطار بالاشتراك مع المؤلف.[31]: عن كتاب معجزة الاستشفاء بالعسل والغذاء الملكي د.شمسي باشا.[32]: عن Chauvinفي كتابه علم حياة النحل.
[33]: عن مقالته في مجلة النحل الأمريكية. ترجمها د. ظافر عطار.[34]: عن تاوتسند: من مقالته في مجلة النحل الأمريكية، ترجمها د. ظافر عطار.[35]: عن كتاب النحل وصحة الإنسان.[36]: عن Chauvinفي كتابه علم حياة النحل.[37]: عن كتابه العسل والمعالجة بالعسل.[38]: عن Chauvinوكتابه علم حياة المنحل.[39]: عن كتابه مفكرة النحال.[40]: عن كتابهما Honey and your Health.[41]: عن مقالة Killian و Tobiash.[42]: عن مقالة Killian و Tobiash.[43]: عن مقالة Killian و Tobiash.[44]: عن كتاب النحلات والطب.[45]: عن مقالة H. Lempp. [46]: عن Chauvinوكتابه علم حياة المنحل. [47]: عن كيليان وتوبياش.[48]: عن كتاب العسل والمعالجة بالعسل: ملادينوف.[49]: عن كتاب: Honey and Your Healthلبيك وسمدلي.[50]: عن كتابه النحلات صيدلانيات مجنحة.

والحمد لله الواحد الأحد المنعم على عبادة المتفرد بعطائه سبحانه القادر إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون ( لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ) وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .

والسلام عليكم ورحمة الله

أي رد أو استفسار أو تعليق بخصوص موسوعة عسل النحل يرجى الدخول الى هذه الرابطة :
http://akhawat.islam...showtopic=23976

#14 malica

malica

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 4 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 14 July 2008 - 11:25 AM

مشاء الله اختي قليصه .......واضح انك مجتهدة جدا وموسوعة شاملة
وفقك الله لما فيه الخير والفائدة

#15 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 14 July 2008 - 02:43 PM

بارك الله فيك حبيبتي
malica
يسعدنى مرورك العطر جزاك الله خيرا



#16 قلب مجروح

قلب مجروح

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2800 مشاركة
  • المكان: مصر الاسكندرية
  • الاهتمامات: القراءة<br />النت والكمبيوتر<br />الرياضة خصوصا بالكارتيه<br />كتابة القصص والشعر

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 19 July 2008 - 01:00 AM

ربنا يبارك لك
منى

#17 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 24 July 2008 - 11:59 PM

جزاك الله خيرا أختي الحبيبة
malica
يسعدنى مرورك الطيَب
بارك الله فيك



#18 حواء أم هالة

حواء أم هالة

    مساعدة مشرفة ساحة منزلكِ الجميل & الطيّبات

  • مساعدات المشرفات
  • 15455 مشاركة
  • المكان: لا شرقية ولا غربية شمالية ^ـــ^
  • الاهتمامات: أحب القراءة والأشغال اليدوية والرسم وصنع الحلويات
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1503






أوسمتي

تاريخ المشاركة 20 June 2012 - 11:46 AM

للرفع رفع الله قدرك يا حبيبة ونفع بك وجعل ماكتبت في ميزان حسناتك =)





أنا الأميرة المرحة وبحياتي ناجحة
وبتلاوة القرآن و الدعاء
صادحة
ولرفيقاتي وصديقاتي ناصــــــحة
أنا
الأميـــــرة الـــــــمـــــــــرحة
وبرفقة أخوات طريق الإسلام فرحة


^ـ^
صورة


#19 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 05 January 2013 - 02:53 AM

أختي الحبيبة  حواء 2010 السلام عليكم

جزاك الله خيرا على التواصل والاهتمام

بارك الله فيم غاليتي ورفع الله في شانك






1 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 1 الزائرات, 0مجهولات