إنتقال للمحتوى



|| ♥ إذهبي إلى السماء يَا أمنياتي ♥ || إلى محبات الرمزيات الطويلة بواسطة: * نور هدى *           بَتلات الجَمَال | يا حبّ نما في دَاخلي كالخيال بواسطة: * نور هدى *           "()"جنة الرضا"()"تصاميم منوعة...متجددة بواسطة: * نور هدى *           قلوبٌ بيضاء .. تحمل كل حُبّ ونقَاء بواسطة: * نور هدى *           ||✿ مطـويــــة علمتني سورة الكهف ✿|| بواسطة: * نور هدى *           ~ ملتقـى الأحبّـة بأخوات طريــ الإسلام ــق ✿ ~ بواسطة: صَـعبـة المَـنـآل           مــــا هـــكذا يــا سـعـــد تــــورد الأبـــــل ... بواسطة: صَـعبـة المَـنـآل           وَتَبْقَى الجَنّـة أطهَر الأمنِيَات ~|| ♥♥ حصاد فريق قوس التفاؤل || ♥♥ بواسطة: * نور هدى *           || ♥ على شباك المطر ♥ || رمزيات شبابيك بواسطة: * نور هدى *           ||♥همسات إيمانية♥|| .. ثمرات فريق قوس البهجة .. بواسطة: * نور هدى *          
- - - - -

تأخر سن الزواج


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
13 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 بسملة الرحمان

بسملة الرحمان

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 24 مشاركة
  • الاهتمامات: المطالعة .تصفح مواقع الانترنت الهادفة . الرسم على الحرير . الطبخ

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 12:50 AM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،
والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

عيد فطر مبارك على الجميع وأعاده الله عليكن باليمن و الخير و البر كة

أخواتي في الله ... هذه أولى مشاركاتي وهي من وحي خاطري هذه الأيام و مما تجيش به نفسي و يفكر فيه عقلي.

في البداية أحمد الله تعالى الذي هداني و أصلح من حالي و أدعو متضرعة أن يثبتني و يحسن إيماني  و أستغفر الله العظيم على كل ذنب اقترفته ... أستغفر الله على كل يوم مر دون أن أصلي و على كل دقيقة خرجت فيها سافرة و على كل ما مضى من جهل بديننا الحنيف ... جهل أسبابه كثيرة أهمها المناخ السياسي السائد في بلدي تونس منذ عقود و أجيال همشت الاسلام و خرجت به عن منحاه.
هذا موضوع آخر سأتطرق إليه في مرة أخرى إن شاء الله


قلت أنني سأتحدث عن موضوع تأخر الزواج  كما يشير العنوان ... و هو موضوع يكاد يطرح بصفة يومية علي ... تواجهنني التساؤلات من كل الاتجاهات لماذا لا تتزوجين ؟ (كأن الأمر بيدي)و أسمع همسات الجميع حولي ... و كل مرة يقترح علي أحدهم زوجا ما كما لو أني طلبت منهم ذلك .. زد على ذلك لما ترفضين ابن فلان ؟ اذ عليّ أن أقبل أول من يتقدم اليّ قبل أن يفوتني القطار و أندم كما ندمت الكثيرات
صدقا أتألم جدا من هذه الملاحظات رغم أني  مؤمنة أن الله يرزق من يشاء أنى يشاء و أن كلامهم لا يقدم و لا يؤخر
كنت أحس أني لازلت في مقتبل الحياة و أن الزواج مرحلة ستأتي في وقتها  وهو  ليس هدفا ...لم أسع يوما الى ايجاد زوجا كما يقولون ، تصوروا يلومونني لأنني لا أخرج من المنزل و لا يعرفني الناس ( عندنا بعض العقليات التي تؤسفني جدا)
كنت مرتاحة نفسيا ، أحب عملي جدا ، أحس أن الله سبحانه أعطاني كل ما أتمنى و الحمد لله  .. لكن في هذه الفترة أحس بفتور كبير و أصبحت أفكر كثيرا في موضوع الزواج و أحس اني تعقدت دون أشعر .
قرأت في بعض المواقع فضل الاستغفار و بعض الأدعية الخاصة التي يجب تكراره بعدد معين من المرات  لتسهيل الزواج لكن بصراحة عندي تفكير أن هذه الأمور من البدع و أن الانسان ليس عليه استعجال الله سبحانه في الاستجابة .. ما أقصده أن على المرء التقرب من الله لكن دون نية مبيتة لأنه اعلم بما في القلوب.
ما رأيكن؟؟
ختاما ، أخواتي في الله أرجو أن لا أكون أطلت عليكن و أن لا يكون موضوعي مملا و سخيفا.. هي هواجس نفس شاركتكن بها لأني لا أتحدث في هذا الموضوع مطلقا مع المحيطين بي و جل ما أقوله (ربي يسهّل)

اترككن داعية الله تعالى ان يثبتكن على طاعته و حبه و العمل الصالح  الذي يرضيه و أسأل الله الحي القيوم لكل المسلمين و المسلمات  الجنة و النجاة من النار.





صورة







اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا

#2 بسملة الرحمان

بسملة الرحمان

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 24 مشاركة
  • الاهتمامات: المطالعة .تصفح مواقع الانترنت الهادفة . الرسم على الحرير . الطبخ

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 12:55 AM

:biggrin:  اكتشفت الآن اني كتبت الموضوع في الركن الخطأ ....
:tongue:  اعتذر لازلت جديدة



صورة







اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا

#3 راماس

راماس

    مشرفة الملتقى المفتوح & منتدى قصص عامة

  • المشرفات
  • 24373 مشاركة
  • المكان: لسنا سوى عابري سبيل
  • الاهتمامات: متابعة اخوات طريق الاسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 573








أوسمتي

تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 03:13 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
حياكِ الله اختي الكريمة بيننا
اسعدنا انضمامكِ الينا

اقتباس

واسال الله لكِ  لجميع بنات المسلمن الازواج الصالحين
قرأت في بعض المواقع فضل الاستغفار و بعض الأدعية الخاصة التي يجب تكراره بعدد معين من المرات لتسهيل الزواج لكن بصراحة عندي تفكير أن هذه الأمور من البدع و أن الانسان ليس عليه استعجال الله سبحانه في الاستجابة .. ما أقصده أن على المرء التقرب من الله لكن دون نية مبيتة لأنه اعلم بما في القلوب.
تفضلي اختي الكريمة اتمنى لكِ الافادة من هذه الفتاوي
الســؤال
أود أن أسأل إذا كان هناك آيات قرآنية أو أدعية لتسريع الزواج والارتباط، يمكن للفتاة أن تدعو بها؟

الجـــواب
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فبدابة نود أن نشير إلى أن المرأة التي تحرص على الزوج الصالح هي امرأة عاقلة رشيدة، فإن الزواج الموفق من أنفع ما يصلح حال المرأة وحال الرجل، سواء بسواء، وأيضا فإن الدعاء هو سلاح المؤمن، فإذا ما أقبلت على دعاء الله تعالى، والتضرع إليه فاعلمي أن هذا من علامات توفيق الله وحسن هدايته إياك، وهذا وحده نعمة عظيمة جليلة، فإن الدعاء من أرفع العبادات، بل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( الدعاء هو العبادة، ثم قرأ قوله تعالى:{ وقال ربكم ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جنهم داخرين }.

وثبت عنه صلوات الله وسلامه عليه أنه قال: ليس شيء أكرم على الله من الدعاء، ولذلك قال تعالى:{ وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون }.

إذا علم هذا، فإن من أعظم الوسائل لاستجابة الدعاء هو أن تقومي بأداء صلاة الحاجة، وهي ركعتين من النافلة، ثم بعد ذلك تحمدين الله تعالى وتصلين على رسوله صلى الله عليه وسلم ثم تسألي الله حاجتك، كأن تقولي مثلاً : اللهم أرزقني زوجاً صالحاً يقر عيني، ونحو هذه العبارات، وليس في ذلك ألفاظ خاصة واردة.

فهذه الصلاة من أعظم الوسائل التي يتقرب إلى الله تعالى بها، ثم بعد السلام تسألين الله حاجتك بقلب مقبل على الله، متضرعة إليه، متوجهة إليه وحده جل وعلا، ويشرع لك تكرار هذه الصلاة بلا تحديد لعدد معين، بل متى ما أردت أن تصليها، فصليها في أي وقت تشرع الصلاة فيه.

ومن الصيغ الثابتة عنه صلوات الله وسلامه عليه، التي يستجاب الدعاء بها ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) فإذا ذكرت هذه الصيغة من الدعاء ثم سألت الله تعالى حاجتك استجيبت بإذن الله تعالى، كما قال صلى الله عليه وسلم ( دعوة ذي النون – يعني يونس عليه الصلاة والسلام – إذ هو في بطن الحوت ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له ) رواه الترمذي في سننه.

ومن الدعاء الحسن النافع الذي أخبر تعالى أنه استجاب به، دعوة المكروب التي دعا بها أيوب عليه السلام كما قال تعالى: {وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين } فكرري هذا الدعاء بما يتيسر لك بلا حد معين، فإنه من أنفع الأدعية وأحسنها.

ومن الصيغ الثابتة عنه صلوات الله وسلامه عليه: ( اللهم إني أسألك يا الله بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ثم تذكري حاجتك ).

ومن الدعاء الذي ذكره الله تعالى: {ربنا هب لنا من أزوجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً }.

ومن الدعاء العظيم الجامع، دعاء الكرب الذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم هو لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش العظيم.

فهذه أدعية نافعة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ومذكور بعضها في كتاب الله تعالى فحافظي عليها، وعلى أمثالها من الدعاء المشروع، وعلقي قلبك بالله، ولن يخيبك جل وعلا برحمته.

ونحن نسأل الله تعالى برحمته التي وسعت كل شيء أن يجعل لك من كل ضيق فرجاً، ومن كل هم فرجاً، وأن يرزقك الزوج الصالح الذي يقر عينك، آمين ... آمين.


المجيب : أ/ الهنداوي


موقع اسلام ويب

http://www.islamweb....hp?reqid=251911



إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا رندة لمحزونون


#4 راماس

راماس

    مشرفة الملتقى المفتوح & منتدى قصص عامة

  • المشرفات
  • 24373 مشاركة
  • المكان: لسنا سوى عابري سبيل
  • الاهتمامات: متابعة اخوات طريق الاسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 573








أوسمتي

تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 03:13 AM

هل هنالك آيات أو أدعية معينة تساعد الفتاة على الزواج. سمعت أن قراءة سورة البقرة 40 ليلة متتالية تعجل من الزواج؟

إضافة إلى آيات أخرى ولكن عددها كثيركأن تقرأ كل آية مائة مرة صباحا ومساء . أرجو إفادتى بما ييسر الزواج أفادكم الله.
الفتوى






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى أن يرزقك زوجا صالحا تسعدين معه، ثم اعلمي بارك الله فيك أنه لا توجد سور ولا أدعية معينة تفيد أن قارئها يحصل له مطلبه بالزواج عند قراءتها.

لكن على العموم ننصحك بتقوى الله وكثرة الإلحاح إليه سبحانه بالدعاء وخاصة في أوقات الإجابة كوقت السحر وبين الأذان والإقامة وبعد العصر يوم الجمعة أو نحو ذلك.

ولمزيد من الفائدة راجعي الفتوى رقم: 32981 والفتوى رقم: 31078.

والله أعلم.



المفتـــي: مركز الفتوى


http://www.islamweb....;Option=FatwaId



إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا رندة لمحزونون


#5 راماس

راماس

    مشرفة الملتقى المفتوح & منتدى قصص عامة

  • المشرفات
  • 24373 مشاركة
  • المكان: لسنا سوى عابري سبيل
  • الاهتمامات: متابعة اخوات طريق الاسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 573








أوسمتي

تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 03:14 AM

السؤال
أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاماً ولم أتزوج إلى الآن، وأدعو الله ليل نهار بأن يرزقني الزوج الصالح، علما بأنه تقدم لي الكثير ولكن لم يكن هناك نصيب، أصبح موضوع الزواج هاجسي ليل نهار وأحاول شغل وقتي بأمور مفيدة مثل حفظ شيء من القرآن والأحاديث، ولكن عندما أخلو مع نفسي يراودني الموضوع من جديد لدرجة البكاء أحيانا وأدعو الله في صلاتي بأن يرزقني الزوج الصالح، فهل هناك دعاء معين؟

الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فنسأل الله تعالى أن يحقق طموحاتك وأن يرزقك من فضله، ثم إنه ينبغي أن يعلم أن الإنسان يمكنه أن يدعو الله بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، كما في الحديث عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم علمهم التشهد ثم قال في آخره: ثم ليتخير من المسألة ما شاء. رواه مسلم ،
وقد صرح أهل العلم بأن الدعاء مستحب مطلقاً سواء كان مأثوراً أو غير مأثور.
قال خليل في مختصره: ودعا بما أحب وإن لدنيا.
ومما يدل لمشروعية دعاء الإنسان بما يشاء ما في الحديث: ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها حتى يسأله شسع نعليه. رواه أبو يعلى، وقال محققه حسين أسد: إسناده صحيح على شرط مسلم، وحسنه الألباني في المشكاة.
وإليك بعض الأدعية المأثورة المهمة في هذا الموضوع منها: حديث أنس قال: كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. رواه البخاري ومسلم ، ومنها: دعاء التعوذ من الهم والحزن، اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن.
ومنها: الدعاء الذي علمه النبي صلى الله عليه وسلم لمن سأله كيف أقول حين أسأل ربي؟ قال قل: اللهم اغفر لي وارحمني وعافني وارزقني، فإن هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك. رواه مسلم من حديث طارق الأشجعي.
وننصحك بالمحافظة على الحجاب الشرعي والعفة والبعد عن الاختلاط؛ لقوله تعالى: وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ(النور: من الآية33) ولقوله صلى الله عليه وسلم: ومن يستعفف يعفه الله. رواه البخاري من حديث حكيم بن حزام رضي الله عنه.
كما ننصحك بالسعي في طلب أبيك أو ولي أمرك أن يعرضك على أحد الشباب المستقيمين من أقربائك إن تيسر ويزوجك به، ولا يمنعنك من ذلك كونه فقيراً فعسى أن يغنيه الله بسبب الزواج، قال تعالى: وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (النور:32)، وقال صلى الله عليه وسلم: من أعطى لله ومنع لله وأحب لله وأبغض لله وأنكح لله فقد استكمل إيمانه. رواه الحاكم وصححه، ووافقه الذهبي ، ورواه أحمد والترمذي ، وحسنه الأرناؤوط والألباني.
وعليك بالحرص على تخفيف المهر فهو من يُمن المرأة كما في الحديث: إن من يُمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها وتيسير رحمها. رواه أحمد من حديث عائشة.
وراجعي في أسباب استجابة الدعاء، وفي عرض الرجل بنته على أهل الصلاح الفتاوى التالية أرقامها:
1390 2150 2395 23599 13770 7087
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى


http://www.islamweb....t...=A&Id=32981



إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا رندة لمحزونون


#6 راماس

راماس

    مشرفة الملتقى المفتوح & منتدى قصص عامة

  • المشرفات
  • 24373 مشاركة
  • المكان: لسنا سوى عابري سبيل
  • الاهتمامات: متابعة اخوات طريق الاسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 573








أوسمتي

تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 03:14 AM

السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى العاملين في موقع الشبكة الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فأولا: أشكركم على إعطائي الفرصة لطلب النصح منكم.

ثانيا: لقد سمعت أنه يوجد أدعية لتيسير الزواج مثل الآية الكريمة (رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير).

فأرجوا إعطائي أدعية ونصائح أخرى لتيسير الزواج شاكرة لكم تعاونكم.

الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ قمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهذا سؤال له دلالته الظاهرة، إنه سؤال فتاة مؤمنة عفيفة كريمة تريد أن تحصن نفسها بالزواج، إنك تعلمين تماماً أن حرصك على الزوج الصالح يجعلك أقرب إلى الله جل وعلا، يجعلك محافظة على نفسك، وأكثر رعاية بطاعة الرحمن، فأنت تسعين في مقصد سليم وفي مقصد عظيم وفي نية صالحة، وهذا لا يدل على أنك تطلبين أمراً جائزاً فحسب بل يدل على أنك تطلبين أمراً فاضلاً ويدل على عقلك وفهمك وجودة نظرك، فإن من هداية الله عز وجل لعباده المؤمنين أن يشرح صدورهم لهذه الشعيرة المباركة شعيرة الزواج؛ حيث يجدون فيها القدرة على إعفاف أنفسهم وعلى تحصينها من أسباب الحرام، مضافاً إلى ذلك ما يجدونه من فطرة تناديهم من داخلهم، فها هي الفتاة تهتف بها فطرتها لتظفر بالزوج الصالح الذي يقر عينها والذي تملكه قلبها وتعطيه من صفاء ودها ومحبتها، وها هو الرجل المؤمن تناديه فطرته ويناديه عفافه ليظفر بالزوجة الصالحة ليكون لها نعم الزوج ليكون لها الحبيب الوافي، ويكون لها البر المحسن الذي يضعها في عينية وبين جفنيه ليكونا زوجين متحابين صالحين تظللهما السكينة والرحمة والرأفة والمودة الصادقة، قال تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الروم:21).

فأنت بحمد الله قد سألت عن أمر يدل على فضلك وخيرك وفوق ذلك يدل على تعلقك بربك وحسن يقينك به فإنك سألت عن الدعاء الذي هو سلاحك وسلاح كل مؤمن فقد قال عليه الصلاة والسلام: ( ليس شيء أكرم على الله من الدعاء) خرجه الترمذي في سننه ،، وخرج أبو داوود والترمذي في السنن عن النبي صلوات الله وسلامه عليه أنه قال: ( الدعاء هو العبادة ) ثم تلا صلوات الله وسلامه عليه قول الله تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ) (غافر:60) فحرصك على الدعاء هو من توفيق الله عز وجل، فاحفظي هذه القاعدة العظيمة وهي أن الله جل وعلا إذا فتح لعبده باب الدعاء في أمر يسعى فيه فقد بورك له في سعيه وبورك له فيما يحاوله من الخير، فإن هذا من فضل الله عز وجل أن يلهمه رشده وأن يعينه على التوسل إليه ورجائه وحسن الظن به وها هنا أمور فاحفظيها وشدي يدك عليها.

كوني قريبة من ربك بالعمل الصالح لتجدي قول النبي صلوات الله وسلامه عليه:(احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة) أخرجه الإمام أحمد في المسند ، كوني مطيعة لربك عاملة لما تقدرين عليه من رضوانه لتجدي قول الله تعالى: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً) (الطلاق:2) وأيضاً فعليك بالفزع إلى الله لتجدي قول الله تعالى: (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً) (الطلاق:3) وادعي ربك مضطرة لرحمته سائلة إياه مستغيثة لاجئة إليه اللجوء الصادق لتجدي قول الله أيضا: (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ) (النمل:62) فما دعا عبد ربه خير من أن يكون متقرباً إليه بطاعته ثم بعد ذلك مضطرا إليه مستغيثاً به.

وأما عن الآية الكريمة التي أشرت إليها في تيسير الزواج فإن هذه الآية تشرع في سؤال الله عز وجل، فإن هذا الدعاء يشرع في سؤال كل الحوائج التي يحتاجها الإنسان ويفتقر إليها، فهي ليست خاصة بالزواج، ومع هذا فإيرادها أمر حسن؛ لأن معناها أني يا رب عبد فقير إليك فأنزل إلي من خير وامنن علي من فضلك، وهذا دعا به موسى صلوات الله وسلامه عليه فكان فضل الله عليه أن أغناه ثم رزقه الزوجة، ولعل هذا هو قصد من أوردها لتيسير الزواج لأنها عقبها جاءته فتاة صالحة فقادته إلى والدها ثم بعد ذلك تم الزواج، فالدعاء بها أمر حسن لطيف فالهجي بالدعاء بها واجعليها من دعائك المستمر، وأضيفي إلى ذلك هذه الأدعية النبوية التي نختار لك منها باقة عطرة على صاحبها الصلاة والسلام وهي ترد في الأحاديث الصحيحة: ( رب أعني ولا تعن علي وانصرني ولا تنصر علي وامكر لي ولا تمكر علي واهدني ويسر الهدى إلي وانصرني على من بغى علي..رب اجعلني لك شكارة لك رغابة لك رهابة لك مطواعة إليك مخبتة أواهة منيبة رب تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي وسدد حجتي واهد قلبي وسدد لساني يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين).

وعليك بدعاء يونس عليه السلام الذي ثبت عن النبي صلوات الله وسلامه عليه أنه قال ما دعا به عبد مؤمن إلا استجاب الله له: (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فكرري هذا الدعاء والزميه، وعليك بدعاء الكرب: ( لا إله إلا الله الحليم العليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم) (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين) ( اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين).

ومما يشرع لك أن تصلى صلاة الحاجة وهي من أعظم الأسباب التي تيسر الحاجة للمؤمن، وهي أن تصلي ركعتين نافلتين، وبعد السلام تحمدين ربك جل وعلا وتثنين عليه وتصلين على نبيه صلى الله عليه وسلم ثم تسألين الله حاجتك كأن تقولي: (رب ارزقني زوجاً صالحاً يقر عيني ويعينني على طاعة الرحمن اللهم افتح لي من بركاتك ورحماتك فتحاً مبيناً اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً) (اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً) والزمي هذا الدعاء العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم).

وستجدين - بإذن الله الفرج - من ربك الرحيم وأحسني ظنك بربك وادعيه وأنت موقنة بالإجابة ولعلك أن تبشرينا قريباً بمن الله عليك بفضله، وإننا نتضرع إلى الله برحمته التي وسعت كل شيء أن يرزقك بالزوج الصالح.

وبالله التوفيق.


المجيب: أ/ الهنداوي


http://ramadan.islam...;Option=FatwaId



إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا رندة لمحزونون


#7 راماس

راماس

    مشرفة الملتقى المفتوح & منتدى قصص عامة

  • المشرفات
  • 24373 مشاركة
  • المكان: لسنا سوى عابري سبيل
  • الاهتمامات: متابعة اخوات طريق الاسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 573








أوسمتي

تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 03:18 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
وتفضلي بقراءة هذا الموضوع
http://akhawat.islam...showtopic=11587



إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا رندة لمحزونون


#8 أم ياسر السلفية

أم ياسر السلفية

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 456 مشاركة
  • المكان: أرض الله الواسعه
  • الاهتمامات: كل ما يرضي ربي

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 14


تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 04:01 PM

عرض المشاركةراماس, في Sep 3 2011, 01:13 AM, كتب:

إذا علم هذا، فإن من أعظم الوسائل لاستجابة الدعاء هو أن تقومي بأداء صلاة الحاجة، وهي ركعتين من النافلة، ثم بعد ذلك تحمدين الله تعالى وتصلين على رسوله صلى الله عليه وسلم ثم تسألي الله حاجتك، كأن تقولي مثلاً : اللهم أرزقني زوجاً صالحاً يقر عيني، ونحو هذه العبارات، وليس في ذلك ألفاظ خاصة واردة.

فهذه الصلاة من أعظم الوسائل التي يتقرب إلى الله تعالى بها، ثم بعد السلام تسألين الله حاجتك بقلب مقبل على الله، متضرعة إليه، متوجهة إليه وحده جل وعلا، ويشرع لك تكرار هذه الصلاة بلا تحديد لعدد معين، بل متى ما أردت أن تصليها، فصليها في أي وقت تشرع الصلاة فيه.

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

بخصوص صلاة الحاجة على حد علمي المتواضع أن هذه الصلاة لا أساس لها في السنة المطهرة، فإذا كان هناك الحق خلاف ما أقول فهل هناك من تأتي بدليل يثبت صحتها، جزاكن الله خيرا.





لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين


#9 راماس

راماس

    مشرفة الملتقى المفتوح & منتدى قصص عامة

  • المشرفات
  • 24373 مشاركة
  • المكان: لسنا سوى عابري سبيل
  • الاهتمامات: متابعة اخوات طريق الاسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 573








أوسمتي

تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 04:48 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
حياكِ الله ام ياسر السلفية

اقتباس

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

بخصوص صلاة الحاجة على حد علمي المتواضع أن هذه الصلاة لا أساس لها في السنة المطهرة، فإذا كان هناك الحق خلاف ما أقول فهل هناك من تأتي بدليل يثبت صحتها، جزاكن الله خيرا.
تفضلي اتمنى الافادة من هذه الفتوى بارك الله بكِ
صلاة الحاجة ركعتان غير الفريضة مع الدعاء

رقم الفتوى: 1390
التصنيف: صلاة التسابيح والحاجة

  




السؤال هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم صلاة تسمى بصلاة الحاجة؟ وإن صحت فكيف يتم أداؤها؟
أجيبونا جزاكم الله خيرا.الإجابــةالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد ورد في سنن الترمذي وابن ماجه وغيرهما من حديث عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين " زاد ابن ماجه في روايته " ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر". فهذه الصلاة بهذه الصورة سماها أهل العلم صلاة الحاجة. وقد اختلف أهل العلم في العمل بهذا الحديث بسبب اختلافهم في ثبوته فمنهم من يرى عدم جواز العمل به لعدم ثبوته عنده لأن في سنده فائد بن عبد الرحمن الكوفي الراوي عن عبد الله بن أبي أوفى وهو متروك عندهم. ومنهم من يرى جواز العمل به لأمرين. 1. أن له طرقا وشواهد يتقوى بها. وفائد عندهم يكتب حديثه. 2. أنه في فضائل الأعمال وفضائل الأعمال يعمل فيها بالحديث الضعيف إذا اندرج تحت أصل ثابت ولم يعارض بما هو أصح. وهذا الحاصل هنا . وهذا الرأي أصوب إن شاء الله تعالى وعليه جماعة من العلماء . وأما كيفية أدائها فهي هذه الكيفية المذكورة في الحديث. والله أعلم.

http://www.islamweb....a...aId&Id=1390



إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا رندة لمحزونون


#10 أمّ عبد الله

أمّ عبد الله

    نائبة المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 34414 مشاركة
  • المكان: ღ.¸الأخَـ رُكْـنُ ـوَاتْ ¸ـღ
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1270


تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 07:53 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بالنسبة لصلاة التسابيح :
http://www.islam-qa....145112/التسابيح

صلاة التسابيح لا يصح فيها حديث
ar - en - fr
Share
|
أريد أن أعرف صلاة التسبيح ، والتي وصفت بأنها غاية في الأهمية ، وكان الدليل من أبو داوود والترمذي ، ولكن بدون رقم الحديث وهو يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لعمه العباس رضي الله عنه وأرضاه يا عماه ألا أعطيك ؟ ألا أمنحك ؟ ألا أحبوك ؟ ألا أفعل بك عشر خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله وآخره وقديمه وحديثه وخطأه وعمده ، وصغيره وكبيره ، وسره وعلانيته ، عشر خصال ، أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة ، فإن فرغت من القرآن قلت : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ، ثم تركع فتقولها وأنت راكع عشرا ، ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشراً ، ثم تهوي ساجداً ، فتقولها وأنت ساجد عشراً ، ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشراً ، ثم تسجد فتقولها عشراً ، ثم ترفع رأسك فتقولها عشراً ، فذلك خمس وسبعون في كل ركعة ، تفعل ذلك في الأربع ركعات إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل ، فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة ، فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة ، فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة ، فإن لم تفعل ففي عمرك مرة ) .


الجواب :

الحمد لله

أولاً :

روى أبو داود في سننه (1297) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لِلْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ يَا عَبَّاسُ يَا عَمَّاهُ : أَلَا أُعْطِيكَ ، أَلَا أَمْنَحُكَ ، أَلَا أَحْبُوكَ ، أَلَا أَفْعَلُ بِكَ ، عَشْرَ خِصَالٍ إِذَا أَنْتَ فَعَلْتَ ذَلِكَ ، غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ذَنْبَكَ أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ قَدِيمَهُ وَحَدِيثَهُ خَطَأَهُ وَعَمْدَهُ صَغِيرَهُ وَكَبِيرَهُ سِرَّهُ وَعَلَانِيَتَهُ ، عَشْرَ خِصَالٍ أَنْ تُصَلِّيَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ تَقْرَأُ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ فَاتِحَةَ الْكِتَابِ وَسُورَةً ، فَإِذَا فَرَغْتَ مِنْ الْقِرَاءَةِ فِي أَوَّلِ رَكْعَةٍ ، وَأَنْتَ قَائِمٌ قُلْتَ : سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ خَمْسَ عَشْرَةَ مَرَّةً ، ثُمَّ تَرْكَعُ ، فَتَقُولُهَا وَأَنْتَ رَاكِعٌ عَشْرًا ، ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ مِنْ الرُّكُوعِ ، فَتَقُولُهَا عَشْرًا ، ثُمَّ تَهْوِي سَاجِدًا ، فَتَقُولُهَا وَأَنْتَ سَاجِدٌ عَشْرًا ، ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ مِنْ السُّجُودِ ، فَتَقُولُهَا عَشْرًا ، ثُمَّ تَسْجُدُ فَتَقُولُهَا عَشْرًا ، ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ ، فَتَقُولُهَا عَشْرًا ، فَذَلِكَ خَمْسٌ وَسَبْعُونَ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ ، تَفْعَلُ ذَلِكَ فِي أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ ، إِنْ اسْتَطَعْتَ أَنْ تُصَلِّيَهَا فِي كُلِّ يَوْمٍ مَرَّةً ، فَافْعَلْ فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي كُلِّ جُمُعَةٍ مَرَّةً ، فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي كُلِّ شَهْرٍ مَرَّةً ، فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي كُلِّ سَنَةٍ مَرَّةً ، فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ ، فَفِي عُمُرِكَ مَرَّةً ) .

وروى الترمذي نحو هذا الحديث من رواية أبي رافع (كتاب: الصلاة ، باب : ما جاء في صلاة التسبيح ، رقم الحديث : 482) .

فهذا الحديث فيه بيان صفة صلاة التسابيح .



ثانياً :

اختلف أهل العلم رحمهم الله في مشروعية صلاة التسابيح ، وسبب اختلافهم فيها اختلافهم في ثبوت الحديث الوارد فيها ، والمحققون منهم على تضعيفه .

1. قال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (1/438) : " فأما صلاة التسبيح , فإن أحمد قال : ما يعجبني . قيل له : لم ؟ قال : ليس فيها شيء يصح ، ونفض يده كالمنكر " انتهى .

2. وقال النووي رحمه الله في "المجموع شرح المهذب" (3/547-548) : " قال القاضي حسين ، وصاحبا التهذيب والتتمة ..... : يستحب صلاة التسبيح ؛ للحديث الوارد فيها ، وفي هذا الاستحباب نظر ; لأن حديثها ضعيف , وفيها تغيير لنظم الصلاة المعروف , فينبغي ألا يفعل بغير حديث , وليس حديثها بثابت , وهو ما رواه  ابن عباس رضي الله عنهما قال : (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس رضي الله عنه : يا عباس يا عماه ألا أعطيك , ألا أمنحك , ألا أحبوك ألا أفعل بك عشر خصال ... الحديث ) رواه أبو داود وابن ماجه , ورواه الترمذي من رواية أبي رافع بمعناه . قال الترمذي : روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة التسبيح غير حديث قال : ولا يصح منه كبير شيء , وقد قال العقيلي : ليس في صلاة التسبيح حديث يثبت " انتهى بتصرف .

3. وقال شيخ الإسلام رحمه الله في "مجموع فتاوى" (11/579) : " وأجود ما يروى من هذه الصلوات حديث صلاة التسبيح ، وقد رواه أبو داود ، والترمذي ، ومع هذا ، فلم يقل به أحد من الأئمة الأربعة ، بل أحمد ضعف الحديث ، ولم يستحب هذه الصلوات ، وأما ابن المبارك ، فالمنقول عنه ليس مثل الصلاة المرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن الصلاة المرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليس فيها قعدة طويلة بعد السجدة الثانية ، وهذا يخالف الأصول ، فلا يجوز أن تثبت بمثل هذا الحديث .

ومن تدبر الأصول علم أنه موضوع ، وأمثال ذلك ، فإنها كلها أحاديث موضوعة ، مكذوبة ، باتفاق أهل المعرفة " انتهى .

4. وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "مجموع فتاوى ابن عثيمين" (14/327) : " والذي يترجح عندي أن صلاة التسبيح ليست بسُنة ، وأن حديثها ضعيف وذلك من وجوه :

الأول: أن الأصل في العبادات الحظر والمنع حتى يقوم دليل تثبت به مشروعيتها .

الثاني: أن حديثها مضطرب ، فقد اختلف فيه على عدة أوجه .

الثالث: أنها لم يستحبها أحد من الأئمة ، قال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله تعالى : (قد نص أحمد ، وأئمة أصحابه على كراهتها ولم يستحبها إمام) . قال : (وأما أبو حنيفة ومالك والشافعي فلم يسمعوها بالكلية) .

الرابع: أنه لو كانت هذه الصلاة مشروعة لنقلت للأمة نقلاً لا ريب فيه ، واشتهرت بينهم لعظم فائدتها ، ولخروجها عن جنس العبادات ، فإننا لا نعلم عبادة يخير فيها هذا التخير ، بحيث تفعل كل يوم ، أو في الأسبوع مرة ، أو في الشهر مرة ، أو في الحول مرة ، أو في العمر مرة ، فلما كانت عظيمة الفائدة، خارجة عن جنس الصلوات ، ولم تشتهر ، ولم تنقل ، عُلم : أنه لا أصل لها ، وذلك لأن ما خرج عن نظائره ، وعظمت فائدته فإن الناس يهتمون به وينقلونه ويشيع بينهم شيوعاً ظاهراً ، فلما لم يكن هذا في هذه الصلاة علم أنها ليست مشروعة ، ولذلك لم يستحبها أحد من الأئمة ، كما قال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله تعالى ، وإن فيما ثبتت مشروعيته من النوافل لخير وبركة لمن أراد المزيد ، وهو في غنى بما ثبت عما فيه الخلاف والشبهة " انتهى .

وينظر للفائدة السؤال رقم : (14320) .



والله أعلم

موقع الإسلام سؤال وجواب



صورة


#11 أمّ عبد الله

أمّ عبد الله

    نائبة المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 34414 مشاركة
  • المكان: ღ.¸الأخَـ رُكْـنُ ـوَاتْ ¸ـღ
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1270


تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 07:55 PM

أما بالنسبة لصلاة الحاجة :
http://www.islam-qa....295/صلاة الحاجة
صلاة الحاجة
سؤالي عن صلاة الحاجة : كم مرة يصليها المرء ؟ ومتى يمكن صلاتها ؟ هل الأفضل صلاتها في الوقت الذي يتوقع فيه إجابة الدعاء ؟.


الحمد لله
المشروع في حق المسلم أن يتعبد الله بما شرعه في كتابه ، وبما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولأن الأصل في العبادات التوقيف ، فلا يقال أن هذه عبادة مشروعة إلا بدليل صحيح .

وما يسمى بصلاة الحاجة : قد ورد في أحاديث ضعيفة ومنكرة - فيما نعلم - لا تقوم بها حُجّةٌ ولا تَصْلُحُ لبناء العمل عليها .

فتاوى اللجنة الدائمة 8/162 .

والحديث الوارد في صلاة الحاجة هو : عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى الأَسْلَمِيِّ قَالَ : " خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ مَنْ كَانَتْ لَهُ حَاجَةٌ إِلَى اللَّهِ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ خَلْقِهِ فَلْيَتَوَضَّأْ وَلْيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ لِيَقُلْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالسَّلامَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ أَسْأَلُكَ أَلا تَدَعَ لِي ذَنْبًا إِلا غَفَرْتَهُ وَلا هَمًّا إِلا فَرَّجْتَهُ وَلا حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلا قَضَيْتَهَا لِي ثُمَّ يَسْأَلُ اللَّهَ مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ مَا شَاءَ فَإِنَّهُ يُقَدَّرُ " رواه ابن ماجة ( إقامة الصلاة والسنة/1374)

قال الترمذي هذا حديث غريب وفي إسناده مقال : فائد بن عبد الرحمن يُضعَّف في الحديث . وقال الألباني : بل هو ضعيف جداً . قال الحاكم :  روى عن أبي أوفى أحاديث موضوعة .

مشكاة المصابيح ج1 ص 417 .

قال صاحب السنن والمبتدعات : بعد أن ذكر كلام الترمذي في فائد بن عبد الرحمن

وقال أحمد متروك ... وضعفه ابن العربي .

و قال :

وأنت قد علمت ما في هذا الحديث من المقال ، فالأفضل لك والأخلص والأسلم أن تدعو الله تعالى في جوف الليل وبين الأذان والإقامة وفي أدبار الصلوات قبل التسليم ، وفي أيام الجمعات ، فإن فيها ساعة إجابة ، وعند الفطر من الصوم ، وقد قال ربكم ( أدعوني أستجب لكم ) وقال : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ) وقال : ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) . كتاب السنن والمبتدعات للشقيري ص 124 .

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد



http://www.islam-qa....295/صلاة الحاجة
هل تشرع صلاة الحاجة ؟ وهل تنفع التجربة لفعلها ؟

صلاة الحاجة باثنتي عشرة ركعة مع التشهد بين كل ركعتين وفي التشهد الأخير نثني على الله عز وجل ونصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم نسجد ونقرأ فاتحة الكتاب سبع مرات وآية الكرسي سبع مرات ونقول عشر مرات " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير " ، ثم نقول : " اللهم إني أسألك بمعاقد العز من عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك واسمك الأعظم وجدك الأعلى وكلماتك التامة " ثم نسأل حاجتنا ونرفع رأسنا من السجود ونسلم يميناً و يساراً .
سؤالي هو :
قيل لي إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قراءة القرآن في السجود وقد جربتها في أيام الدراسة والله سبحانه وتعالى استجاب دعائي وأنا لي حاجة إلى الله سبحانه وتعالى وأريد أن أصليها فما هي نصيحتكم لي ؟.


الحمد لله

رويت " صلاة الحاجة " في أربعة أحاديث : اثنان منهما موضوعان ، والصلاة في أحدهما اثنتا عشرة ركعة ، وفي الآخر ركعتان ، والثالث ضعيف جدّاً ، والرابع ضعيف ، والصلاة فيهما ركعتان .

أما الأول : فهو الذي جاء في السؤال وهو من حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( اثنتا عشرة ركعة تصليهن من ليل أو نهار وتتشهد بين كل ركعتين ، فإذا تشهدت من آخر صلاتك فأثنِ على الله ، وصلِّ على النبي صلى الله عليه وسلم ، واقرأ وأنت ساجد فاتحة الكتاب سبع مرات ، وقل : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات ، ثم قل : اللهم إني أسألك بمعاقد العز من عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك واسمك الأعظم وجدك الأعلى وكلماتك التامة ، ثم سل حاجتك ثم ارفع رأسك ، ثم سلِّم يميناً وشمالاً ولا تعلموها السفهاء فإنهم يدعون بها فيستجاب لهم ) .

رواه ابن الجوزي في " الموضوعات " ( 2 / 63 ) من طريق عامر بن خداش عن عمرو بن هارون البلخي .

ونقل ابن الجوزي تكذيب عمرو البلخي عن ابن معين ، وقال : وقد صح النهي عن القراءة في السجود .

انظر : " الموضوعات " ( 2 / 63 ) و " ترتيب الموضوعات " للذهبي ( ص 167 ) .

وفي الدعاء بـ " معاقد العز من عرش الله " خلاف بين العلماء ، على حسب المقصود من هذا اللفظ الذي لم يرد في الشرع ، وقد منع الدعاء به بعض أهل العلم ، ومنهم الإمام أبو حنيفة ؛ لأنه من التوسل البدعي ، وأجازه آخرون لاعتقادهم أنه توسل بصفة من صفات الله عز وجل لا أنه يجوز عندهم التوسل بالمخلوقين .

قال الشيخ الألباني رحمه الله :

" أقول : لكن الأثر المشار إليه باطل لا يصح ، رواه ابن الجوزي في " الموضوعات " وقال : " هذا حديث موضوع بلا شك " ، وأقره الحافظ الزيلعي في " نصب الراية " ( 273 ) فلا يحتج به ، وإن كان قول القائل : " أسألك بمعاقد العز من عرشك " يعود إلى التوسل بصفة من صفات الله عز وجل : فهو توسل مشروع بأدلة أخرى ، تغني عن هذا الحديث الموضوع .

قال ابن الاثير رحمه الله : " أسألك بمعاقد العز من عرشك ، أي : بالخصال التي استحق بها العرش العز ، أو بمواضع انعقادها منه ، وحقيقة معناه : بعز عرشك ، وأصحاب أبي حنيفة يكرهون هذا اللفظ من الدعاء " .

فعلى الوجه الأول من هذا الشرح وهو الخصال التي استحق بها العرش العز : يكون توسلاً بصفة من صفات الله تعالى فيكون جائزاً ، وأما على الوجه الثاني الذي هو مواضع انعقاد العز من العرش : فهو توسل بمخلوق فيكون غير جائز ، وعلى كلٍّ فالحديث لا يستحق زيادة في البحث والتأويل ؛ لعدم ثبوته ، فنكتفي بما سبق " انتهى كلام الألباني .

" التوسل أنواعه وأحكامه " ( ص 48 ، 49 ) .

وقال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :

" هذا الحديث فيه من الغرابة كما ذكر السائل من أنه شرع قراءة الفاتحة في غير القيام في الركوع أو في السجود ، وتكرار ذلك ، وأيضًا في السؤال بمعاقد العز من العرش وغير ذلك ، وكلها أمور غريبة ، فالذي ينبغي للسائل أن لا يعمل بهذا الحديث ، وفي الأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم التي لا إشكال فيها ، وفيها من نوافل العبادات والصلوات والطاعات ما فيه الخير والكفاية إن شاء الله ‏" انتهى .

" المنتقى من فتاوى الشيخ الفوزان " ( 1 / 46 ) .

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن قراءة القرآن في الركوع والسجود .

فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ راكعاً أو ساجداً . رواه مسلم ( 480 ) .

وفي جواب السؤال رقم (34692) سبق ذكر الحديث وتضعيفه من جهة السند والمتن عن علماء اللجنة الدائمة فلينظر .

وأما الحديث الثاني الوارد في صلاة الحاجة فهو :

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( جاءني جبريل عليه السلام بدعوات فقال : إذا نزل بك أمر من أمر دنياك فقدمهن ثم سل حاجتك : يا بديع السموات والأرض ، يا ذا الجلال والإكرام ، يا صريخ المستصرخين ، يا غياث المستغيثين ، يا كاشف السوء ، يا أرحم الراحمين ، يا مجيب دعوة المضطرين ، يا إله العالمين ، بك أنزل حاجتي وأنت أعلم بها فاقضها ) .

رواه الأصبهاني – كما في " الترغيب والترهيب " ( 1 / 275 ) - ، وذكر الشيخ الألباني – رحمه الله – في " ضعيف الترغيب " ( 419 ) و " السلسلة الضعيفة " ( 5298 ) أنه موضوع .

وأما الحديث الثالث : فهو :

عن عبد الله بن أبي أوفى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم ليقل : لا إله إلا الله الحليم الكريم ، سبحان الله رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين ، أسألك موجبات رحمتك ، وعزائم مغفرتك ، والغنيمة من كل بر ، والسلامة من كل إثم ، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين ) .

رواه الترمذي ( 479 ) وابن ماجه ( 1384 ) .

قال الترمذي : هذا حديث غريب ، وفي إسناده مقال .

وذكر الألباني رحمه الله في " ضعيف الترغيب " ( 416 ) وقال : حديث ضعيف جدّاً .

وقد سبق تضعيف الحديث في جواب السؤال رقم (10387) فلينظر .

وأما الحديث الرابع فهو :

عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يا علي ، ألا أعلمك دعاء إذا أصابك غم أو هم تدعو به ربك فيستجاب لك بإذن الله ، ويفرج عنك ؟ توضأ وصل ركعتين واحمد الله وأثن عليه ، وصل على نبيك ، واستغفر لنفسك وللمؤمنين والمؤمنات ، ثم قل : اللهم أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، لا إله إلا الله العلي العظيم ، لا إله إلا الله الحليم الكريم ، سبحان الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين ، اللهم كاشف الغم ، مفرج الهم ، مجيب دعوة المضطرين إذا دعوك ، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ، فارحمني في حاجتي هذه بقضائها ونجاحها رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك ) .

رواه الأصبهاني – كما في " الترغيب والترهيب " ( 1 / 275 ) وضعفه الألباني رحمه الله في " ضعيف الترغيب " ( 417 ) وقال : إسناده مظلم ، فيه من لا يُعرف ، وانظر " السلسلة الضعيفة "( 5287 ) .

والخلاصة : أنه لم يصح في هذه الصلاة حديث ، فلا يشرع للمسلم أن يصليها ، ويكفيه ما ورد في السنة الصحيحة من صلوات وأدعية وأذكار ثابتة .

ثانياً :

وأما قول السائلة إنها جربتها فوجدتها نافعة : فهذا قد قاله غيرها قبلها ، والشرع لا يثبت بمثل هذا .

قال الشوكاني رحمه الله :

" السنَّة لا تثبت بمجرد التجربة ، وقبول الدعاء لا يدل على أن سبب القبول ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد يجيب الله الدعاء من غير توسل بسنَّة ، وهو أرحم الراحمين ، وقد تكون الاستجابة استدراجاً " انتهى باختصار .

" تحفة الذاكرين " ( ص 140 ) .

وقال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :

" وأما ما ذكر من أن فلانًا جرَّبه فوجده صحيحاً ، وفلانًا جرَّبه فوجده صحيحاً ؛ هذا كله لا يدل على صحة الحديث ، فكون الإنسان يُجرِّب الشيء ويحصل له مقصوده لا يدل على صحة ما قيل فيه أو ما ورد فيه ؛ لأنه قد يصادف حصول هذا الشيء قضاءً وقدراً ، أو يصادف ابتلاءً وامتحاناً للفاعل ، فحصول الشيء لا يدل على صحة ما ورد به ‏" انتهى .

" المنتقى من فتاوى الشيخ الفوزان " ( 1 / 46 ) .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب



صورة


#12 بسملة الرحمان

بسملة الرحمان

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 24 مشاركة
  • الاهتمامات: المطالعة .تصفح مواقع الانترنت الهادفة . الرسم على الحرير . الطبخ

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 03 September 2011 - 10:03 PM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جازاك الله كل خير على الرد الوافي و الشافي .
اللهم يسر لنا أمورنا و اشرح لنا صدورنا و فرج همنا إنك على كل شيء قدير.
اللهم ارزقنا الأزواج الصالحة و الذرية الصالحة.




صورة







اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا

#13 أم ياسر السلفية

أم ياسر السلفية

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 456 مشاركة
  • المكان: أرض الله الواسعه
  • الاهتمامات: كل ما يرضي ربي

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 14


تاريخ المشاركة 04 September 2011 - 03:07 PM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

جزاكن الله خيرا جميعا.

جزاك الله خيرا حبيبتي رماس على ما قدمتيه من منافع و توضيحات.

بارك الله فيك حبيبتي نبض الأمة على ما أجدت و أفدت بخصوص صلاة الحاجة، جزاك الله خيرا.

حبيبتي بسملة الرحمان يعلم الله أنني أحس بما تشعرين به لأنني مررت بما تمرين به، ليسا عيبا أن تطمح الفتاة لزوج صالح يعينها و تعينه على طاعة الله، المهم ألا يشغلها هذا الأمر عن طاعة الله و أن ترضى بما قسمه الله لها.

و اتخاذنا للأسباب يكون بتقوى الله و التوكل عليه و الإنابة إليه و صدق الدعاء و كثرة الاستغفار.

همسة: رددت فقط لأشعرك حبيبتي بسملة الرحمان بأنك لست وحدك في هذا العالم...

رزقني الله و إياك و جميع المسلمات الأزواج الصالحين.


تم التعديل بواسطة أم ياسر السلفية, 04 September 2011 - 03:10 PM.




لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين


#14 ام مصعب المسلمة

ام مصعب المسلمة

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 636 مشاركة
  • الاهتمامات: رضا ربي
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 9


تاريخ المشاركة 13 September 2011 - 10:16 PM

اقتباس

تصوروا يلومونني لأنني لا أخرج من المنزل و لا يعرفني الناس ( عندنا بعض العقليات التي تؤسفني جدا)
كنت مرتاحة نفسيا ، أحب عملي جدا ، أحس أن الله سبحانه أعطاني كل ما أتمنى و الحمد لله .. لكن في هذه الفترة أحس بفتور كبير و أصبحت أفكر كثيرا في موضوع الزواج و أحس اني تعقدت دون أشعر .




اخواتي
راغبة الفردوس
نقابي نعمة من ربي
نجمة فلسطينالامة الفقيرة
الفقيرة الى الله
ريحانة زوجي

بنت الاسلآم
مسلمة في زمن الغربة
الهام/  معلمتي امة من اماء  الله/ همسة قلب / ام زياد
اشتقت لكن كثيررررر.
اشتاقت لكن الجنة



احبكن في الله واسأل الله أن يجمعنا بهذا الحب في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله





0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات