إنتقال للمحتوى



دعاء الى ... ابن تالية القرآن اللهم اشفيه بواسطة: تالية القران           ¨°o.O التسميع المنهجي وكيفية المشاركة بهذه الساحة العطرة O.o°¨ بواسطة: أم أنس ويكان           صفحة تسميع الأخت " أم الـ3 أطفال" بواسطة: ام ال3 اطفال           برنامج تدبر القرآن مع طفلك بواسطة: أم يُمنى           ألف مُبــارك للحبيبة "همسـة قلــب" رُزقت بـ ♥ مريم ♥ بواسطة: أم يُمنى           التحذير من هجر القرآن بواسطة: أم يُمنى           خلف هذه الجدران بواسطة: ام بشار وعبد           "خـاطره بقلمي" بواسطة: أم يُمنى           إِن أردت عليّا .. كوني فاطمة بواسطة: أم يُمنى           هل من السنّة أن يصلي الإنسان قبل المغرب ركعتين ؟ بواسطة: مـ أم الزهراء ـرام          
- - - - -

سؤال حول الوضوء الاكبر


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
6 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 شهر زاد

شهر زاد

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 917 مشاركة
  • الاهتمامات: كتابة الرسائل والتعارف مع الاخوات المسلمات من اجل الاستفادة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 6


تاريخ المشاركة 01 February 2012 - 08:41 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل الوضوء الاكبر من دم الحيض هو نفس هو نفس الطرقة المتبعة في الغسل من الجنابة
وهل الغسل من الجنابة لا يحتاج الى الوضوء الاصغر
وسمعت ان الغسل من الجنابة يتطلب الدلك فهل هذا الاخير سنة ام فرض

#2 أم زيــــاد

أم زيــــاد

    مساعدة مشرفة آمال المستقبل & الاستراحة

  • مساعدات المشرفات
  • 12809 مشاركة
  • المكان: أخوات طريق الإسلام
  • الاهتمامات: أخوات طريق الإسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 811










أوسمتي

تاريخ المشاركة 01 February 2012 - 09:12 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تفضلي اختي
ان شاء الله تفيدك

السؤال
ما هي كيفية الطهارة للمرأة بعد الحيض بالتفصيل وهل يوجد شيء يجب قوله عند الطهارة ؟


الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإنه متى رأت المرأة إحدى علامتي الطهر وهما : رؤية القصة البيضاء أو جفاف المحل من الدم ، فهي طاهر، ويجب عليها أن تغتسل وتلزمها الصلاة. والغسل من الحيض كالغسل من الجنابة، وصفة الغسل ما رواه الشيخان عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه، ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه، ثم يتوضأ، ثم يأخذ الماء فيدخل أصابعه في أصول شعره ، ثم حفن على رأسه ثلاث حفنات ثم أفاض على سائر جسده ثم غسل رجليه".
فعلى المرأة أن تنوي الغسل من الحيض ثم تفعل مثل ما ذكر في الحديث، ولا يلزمها نقض شعرها إنما يكفيها أن توصل الماء إلى أصول شعرها لما روى مسلم في صحيحه عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: "قلت يا رسول الله إني امرأة أشد شعر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة؟ وفي رواية والحيضة؟ قال: "لا إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات"، وليس هناك ذكر خاص للغسل من الحيض إلا أنه يستحب أن تقول عند أول الغسل بسم الله. والله أعلم



http://www.islamweb.net/Fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=3893




صورة


يَا الله يَسّــر أمْري و أشْرح صــَـدرِي

صورة

يَارب قُرّ عيْنى بِبيتٍ مُسلِم وزَوج صَالح وذُرية صَالحة..
..يارَب حقّق أمنِيتي.


#3 أم زيــــاد

أم زيــــاد

    مساعدة مشرفة آمال المستقبل & الاستراحة

  • مساعدات المشرفات
  • 12809 مشاركة
  • المكان: أخوات طريق الإسلام
  • الاهتمامات: أخوات طريق الإسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 811










أوسمتي

تاريخ المشاركة 01 February 2012 - 09:16 PM

السؤال


إنني في حيرة من أمري بسبب الغسل من الجنابة، بعضهم قال لي: سكب الماء على الرأس ثلاث مرات ثم النصف الأيمن للجسم ثـم النصف الأيسر ثلاثاً ثلاثاً ثم الوضوء هذا فقط يكفي.


الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن للغسل من الجنابة صفتين:
أـ صفة للغسل الواجب الذي من أتى به أجزأه، وارتفع حدثه، وهو ما جمع شيئين: الأول: النية، وهي أن يغتسل بنية رفع الحدث، والثاني: تعميم الجسد بالماء.
ب ـ صفة الغسل الكامل وهو: ما جمع بين الواجب والمستحب، ووصفه كالآتي:
يغسل كفيه قبل إدخالهما في الإناء ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه، ثم يتوضأ وضوءه للصلاة كاملاً أو يؤخر غسل الرجلين إلى آخر الغسل، ثم يفرق شعر رأسه فيفيض ثلاث حثيات من ماء، حتى يروى كله، ثم يفيض الماء على شقه الأيمن، ثم يفيض الماء على شقه الأيسر، هذا هو الغسل الأكمل والأفضل، ودليله ما في الصحيحين من حديث ابن عباس عن خالته ميمونة ـ رضي الله عنهما ـ قالت: أدنيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسله من الجنابة، فغسل كفيه مرتين أو ثلاثاً، ثم أدخل يده في الإناء، ثم أفرغ به على فرجه وغسل بشماله، ثم ضرب بشماله الأرض فدلكها دلكاً شديداً، ثم توضأ وضوءه للصلاة، ثم أفرغ على رأسه ثلاث حفنات ملء كفه، ثم غسل سائر جسده، ثم تنحى عن مقامه ذلك فغسل رجليه، ثم أتيته بالمنديل فرده.

ومن اقتصر على الصفة الأولى: من النية وتعميم الجسد بالماء أجزأه ذلك ولو لم يتوضأ، لدخول الوضوء في الغسل، وهذا الغسل للرجل والمرأة، إلا أن المرأة لا يجب عليها أن تنقض ضفيرتها إن وصل الماء إلى أصل الشعر، وبأحد هذين الاغتسالين يكون الرجل أو المرأة قد تطهر من الجنابة، وكذلك تطهر المرأة من الحيض والنفاس.
والله أعلم.


http://www.islamweb....FatwaId&Id=6133




صورة


يَا الله يَسّــر أمْري و أشْرح صــَـدرِي

صورة

يَارب قُرّ عيْنى بِبيتٍ مُسلِم وزَوج صَالح وذُرية صَالحة..
..يارَب حقّق أمنِيتي.


#4 أم زيــــاد

أم زيــــاد

    مساعدة مشرفة آمال المستقبل & الاستراحة

  • مساعدات المشرفات
  • 12809 مشاركة
  • المكان: أخوات طريق الإسلام
  • الاهتمامات: أخوات طريق الإسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 811










أوسمتي

تاريخ المشاركة 01 February 2012 - 09:31 PM

غسل الجنابة هل يغني عن الوضوء وماذا لو أحدث أثناءه


السؤال





حفظكم الله، سمعت أن من عليه جنابة كبرى فإن الغسل يكفيه عن الوضوء ويستطيع الشخص الصلاة بدون وضوء لأن الغسل من الجنابة يكفي. ماصحة هذا القول ومن أين استنبطه أهل العلم؟ وهل يدخل في ذلك غسل يوم الجمعة وغسل التنظف؟ وماذا إذا مسست فرجي أثناء الغسل هل لا بد من الوضوء كون مس الذكر ينقض الوضوء على قول في المسألة والله يحفظكم؟


الإجابــة






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما ذكرته من كون من اغتسل من جنابة أجزأه ذلك عن الوضوء، كلام صحيح، ودليل ذلك قوله تعالى: وإن كنتم جنبا فاطهروا. فلم يأمر بغير الاغتسال فدل على إجزائه، وقال صلى الله عليه وسلم لأم سلمة :إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين الماء على سائر جسدك فتطهرين. أخرجه مسلم. ولم يأمر بوضوء، ولأن الحدث الأصغر يدخل في الأكبر تبعا. قالت عائشة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يتوضأ بعد الغسل.
وعن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال لرجل - قال له: إني أتوضأ بعد الغسل - فقال له: لقد تعمقت.

وقال أبو بكر بن العربي: لم يختلف العلماء أن الوضوء داخل تحت الغسل، وأن نية طهارة الجنابة تأتي على طهارة الحدث وتقضي عليها، لأن موانع الجنابة أكثر من موانع الحدث، فدخل الأقل في نية الاكثر، وأجزأت نية الأكبر عنه.
وقال الشيخ العثيمين رحمه الله: الاستحمام - إن كان عن جنابة - فإنه يكفي عن الوضوء؛ لقوله تعالى: {وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا}.[المَائدة: 6]. فإذا كان على الإِنسان جنابة وانغمس في بركة أو في نهر أو ما أشبه ذلك، ونوى بذلك رفع الجنابة وتمضمض واستنشق، فإنه يرتفع الحدَث عنه الأصغر والأكبر؛ لأن الله تعالى لم يُوجب عند الجنابة سوى أنْ نَطهَّر، أي: أن نَعُمَّ جميع البدن بالماء غسلاً، وإن كان الأفضل أنَّ المُغتسِلَ من الجنابة يتوضأ أولاً؛ حيثُ كان النبي صلى الله عليه وسلم يغسل فَرْجَه بعد أن يغسل كفَّيه ثم يتوضأ وضوءَه للصلاةِ، ثم يُفيض الماء على رأسه، فإذا ظنَّ أنه أَرْوَى بشرتَه أفاض عليه ثلاث مرات، ثم يغسل باقي جسده. انتهى.
وأما غسل التنظف والتبرد وكذا الغسل المسنون كغسل الجمعة فإنه لا يكفي عن الوضوء، لأنه ليس في معنى الغسل من الجنابة، فمن اغتسل غسلا مسنونا أو غسل تنظف وتبرد فإن لم ينو رفع الحدث الأصغر ويغسل أعضاء الوضوء مرتبا في أثناء الغسل فإنه لا بد له من إعادة الوضوء بعد الغسل.
قال الخرشي في شرح مختصر خليل: فإن اقتصر المتطهر على الغسل دون الوضوء أجزأه ، وهذا في الغسل الواجب، أما غيره فلا يجزئ عن الوضوء، ولا بد من الوضوء إذا أراد الصلاة. انتهى.
  وقال الشيخ ابن باز رحمه الله: أما إن كان الغسل لغير ذلك ; كغسل الجمعة , وغسل التبرد والنظافة ، فلا يجزئ عن الوضوء ولو نوى ذلك ; لعدم الترتيب , وهو فرض من فروض الوضوء, ولعدم وجود طهارة كبرى تندرج فيها الطهارة الصغرى بالنية, كما في غسل الجنابة. انتهى.
وإذا أحدث المغتسل في أثناء الغسل بمس الذكر أو غيره من نواقض الوضوء، فإن عليه إعادة الوضوء بعد الغسل، لأنه لم يأت بعد الحدث بوضوء مستقل ولا بغسل يدخل الوضوء فيه تبعا.
قال ابن قاسم رحمه الله في حاشية الروض: فإذا لم يتوضأ وعم جميع بدنه فقال ابن عبد البر وغيره: قد أدى ما عليه لقوله: { وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا }. وهو إجماع لا خلاف فيه. اهـ. فإن نواهما ثم أحدث أتم غسله ثم توضأ. انتهى.
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ولا يجب عليه أن يتوضأ بعد الغسل ، إلا إذا حصل ناقض من نواقض الوضوء أثناء الغسل أو بعده، فيجب عليه أن يتوضأ للصلاة، وأما إذا لم يحدث فإن غسله من الجنابة يجزئ عن الوضوء سواء توضأ قبل الغسل أم لم يتوضأ.
والله أعلم.




صورة


يَا الله يَسّــر أمْري و أشْرح صــَـدرِي

صورة

يَارب قُرّ عيْنى بِبيتٍ مُسلِم وزَوج صَالح وذُرية صَالحة..
..يارَب حقّق أمنِيتي.


#5 أم زيــــاد

أم زيــــاد

    مساعدة مشرفة آمال المستقبل & الاستراحة

  • مساعدات المشرفات
  • 12809 مشاركة
  • المكان: أخوات طريق الإسلام
  • الاهتمامات: أخوات طريق الإسلام
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 811










أوسمتي

تاريخ المشاركة 01 February 2012 - 09:35 PM

الدلك ليس من واجبات الغسل

السؤال
هل يمكن الاغتسال عن طريق تعميم الجسم كله بالماء بدون دلك الجسم؟ وهل صحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بحوالى لترين من الماء فقط؟


الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فالواجب في الغسل هو تعميم البدن بالماء، ولا يجب الدلك في مذهب جمهور العلماء، ‏لحديث عائشة في الصحيحين في صفة غسل النبي صلى الله عليه وسلم، وفيه: " ثم أفاض ‏الماء على جسده" ولحديث أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " فإذا وجد الماء ‏فليمسه بشرته" رواه أحمد والترمذي. ‏
إلا أنه يستحب لمن اغتسل أن يدلك جسده بيده، كما يستحب له البدء بالوضوء، والبدء ‏بشقه الأيمن.‏
وقول السائل أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بحوالي لترين، مقارب لما رواه ‏البخاري عن أنس "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بالصاع إلى خمسة ‏أمداد"والصاع أربعة أمداد، والمد ملء كفي الرجل المتوسط، فالخمسة أمداد تقارب ‏اللترين.
والله أعلم.‏


http://www.islamweb.net/Fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=10537




صورة


يَا الله يَسّــر أمْري و أشْرح صــَـدرِي

صورة

يَارب قُرّ عيْنى بِبيتٍ مُسلِم وزَوج صَالح وذُرية صَالحة..
..يارَب حقّق أمنِيتي.


#6 شهر زاد

شهر زاد

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 917 مشاركة
  • الاهتمامات: كتابة الرسائل والتعارف مع الاخوات المسلمات من اجل الاستفادة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 6


تاريخ المشاركة 01 February 2012 - 10:15 PM

شكرا اختي ام زياد على الافادة
احبك في الله

#7 ** أم يحيى **

** أم يحيى **

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1944 مشاركة
  • المكان: دار الفناء
  • الاهتمامات: البحث في جميع العلوم،القرااااءة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 102


تاريخ المشاركة 01 February 2012 - 10:35 PM

جزاكن الله خيرا أم زياد وشهرزاد



اللهم إني أسالك إيمانا دائما وأسألك قلبا خاشعا وأسألك علما ‏نافعا وأسألك يقينا صادقا
وأسألك‏ دينا قيما وأسألك العافية من كل ‏بلية '‏اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء ‏منهم و الأموات

☜كيف تتعامل مع الله؟ : )☞


صورة





0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات