إنتقال للمحتوى



//رسالة إلى اخواتي في حفل زفافي //بقلمي//النسخة المسودة قبل العرض بالأسواق بواسطة: Nagwa Osman           (الدرس الثـاني) من دورة فنّ المـونتاج [Proshow•] بواسطة: شامخة بإيماني           حوار مع أخي المجاهد :) هااااااااام جدا بواسطة: ام ال3 اطفال           ~ مِــيني بِـيتزا بـ قطَــع اللحْـم ~ بواسطة: حواء أم هالة           الآثار الجانبية التي تنتج عن ضرب الأطفال بواسطة: حواء أم هالة           مبروك المولودة ..همسة قلب.. بواسطة: راماس           حوار مُطوَل عن "الهوم سكولنج" والتعليم خارج الإطار المدرسي بواسطة: ~ أم العبادلة ~           سر جمالك بواسطة: " فاتن "           عروض قصصية للأطفال 2 ~ بواسطة: " فاتن "           صفحة تسميع أحاديث رياض الصالحين للحبيبة ام هديل العلوي بواسطة: ام هديل العلوي          
- - - - -

النصائح اللي تحبب اولادنا في الصلاه :)


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
4 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 **أم سلمى**

**أم سلمى**

    ✿ فريق أزاهيرُ مورقة ✿

  • فريق التطوير و الإبداع
  • 3239 مشاركة
  • المكان: مصــــــــــر
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 616










أوسمتي

تاريخ المشاركة 20 September 2012 - 12:26 PM

ودلوأتي جه معدنا مع النصائح اللي تحبب اولادنا في الصلاه :)


اطفالنا الحلوين ما بين سنتين وخمس سنوات


صورة




*في السن ده الطفل بيبدا يحس باستقلاله ولكن في نفس الوقت بيحب يقلد جدا :)
* مش صح ان احنا نقول للطفل انت لسة صغير لما تتم سبع سنوات تباه صلي :(
*لما يقف الصلاه جنبنا في الصلاه يقلدنا نسيبه على فطرته :)
*لو الطفل حاول يقلدنا في كل حركات الصلاه بعد ما نخلص نحضنهم ونحسسهم ان احنا فرحانيين اوييييي وربنا كمان فرحان :)



صورة


#2 **أم سلمى**

**أم سلمى**

    ✿ فريق أزاهيرُ مورقة ✿

  • فريق التطوير و الإبداع
  • 3239 مشاركة
  • المكان: مصــــــــــر
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 616










أوسمتي

تاريخ المشاركة 20 September 2012 - 12:31 PM

المرحلة العمرية الثانية لتحبيب اولادنا في الصلاه




اطفالنا الحلوين ما بين خمس وسبع سنوات

صورة

* في السن ده ممكن بالكلام البسيط الهادئ عن نعم الله تعالى وفضله وكرمه وعن حب الله تعالى لعباده، ورحمته ؛ يجعل الطفل من نفسه يشتاق إلى إرضاء الله :)

* نكلم الاطفال عن جمال الطاعة ويسرها وبساطتها وحلاوتها وأثرها على حياتنا,يعني نقولهم ان نعم ربنا كتير جدا وفي المقابل ربنا بيطلب مننا حاجات (العبادات) بسيطة وسهله جدا




* اسلوب كلامنا طبعا يكون هادي ولطيف مع ابتسامه تحسس الطفل بالراحة والسعادة :)

* لازم يكون فيه قدوة صالحة يراها الصغير أمام عينيه ، فمجرد رؤية الأب والأم والتزامهما بالصلاة خمس مرات يومياً ، دون ملل يؤثِّّّّّّر إيجابياً في نظرة الطفل لهذه الطاعة ، فيحبها لحب المحيطين به لها

* حلو اوي لو نحكي لهم قصة الإسراء والمعراج ، وفرض الصلاة ، أو قصص الصحابة الكرام وتعلقهم بالصلاة :)

* لازم نبعد تماما عن أسلوب المواعظ والنقد الشديد او أسلوب الترهيب والتهديد

* الضرب في هذه السن غير مباح :( بس لازم التشجيع المستمرلهم حتى تصبح الصلاة جزءاً أساسياً من حياتهم

* نراعى وجود الماء الدافئ في الشتاء ، فقد يهرب طفلك من الصلاة لهروبه من الماء البارد

* وبالنسبة للبنات ، فنحببهم بحاجات صغيرة بسيطة ولكن لها تاثير كبير ، مثل خياطة طرحة صغيرة مزركشة ملونة تشبه طرحة الأم في بيتها ، وتوفير سجادة صغيرة خاصة بالطفلة

* وبالنسبة للاولاد ان ياخذهم الاب معه للمسجد وهو لابس جلبابه الصغير هتبسط الاولاد جدا ونقولهم انهم كبروا زي بابا وربنا فرحان اوي منهم :)

* لو حسينا ان الاولاد متقبلين وفرحين ممكن نبدا معاهم سياسة التدريب على الصلاة بالتدريج ، فيبدأ الطفل بصلاة الصبح يومياً ، ثم الصبح والظهر ، وهكذا حتى يتعود بالتدريج إتمام الصلوات الخمس
ولكن هذه الخطوة ممكن منستعجلش فيها علشان هما لسه اصغر من 7 سنوات

واخيرا لازم التشجيع والمكافئات المستمرة :))

استنونا في المرحله القادمة باذن الله ..............





صورة


#3 **أم سلمى**

**أم سلمى**

    ✿ فريق أزاهيرُ مورقة ✿

  • فريق التطوير و الإبداع
  • 3239 مشاركة
  • المكان: مصــــــــــر
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 616










أوسمتي

تاريخ المشاركة 20 September 2012 - 12:42 PM

مع المرحلة العمرية الثالثة لتحبيب اولادنا في الصلاه :)




اطفالنا الحلوين ما بين سبع وعشر سنوات :)


صورة


يمكن اعتبار يوم بلوغ الطفل السابعة حدث مهم في حياة الطفل، بل وإقامة احتفال خاص بهذه المناسبة، يدعى إليه المقربون ويزين المنزل بزينة خاصة ، إنها مرحلة بدء المواظبة على الصلاة!!
ولاشك أن هذا يؤثر في نفس الطفل بالإيجاب ، بل يمكن أيضاً الإعلان عن هذه لمناسبة داخل البيت قبلها بفترة كشهرين مثلا ، أو شهر حتى يظل الطفل مترقباً لمجيء هذا الحدث الأكبر :)

في هذه المرحلة يلحظ بصورة عامة تغير سلوك الأبناء تجاه الصلاة ، وعدم التزامهم بها ، حتى وإن كانوا قد تعودوا عليها ، فيلحظ التكاسل والتهرب وإبداء التبرم ، إنها ببساطة طبيعة المرحلة الجديدة
لابد من التعامل بحنكة وحكمة معهم ، فنبتعد عن السؤال المباشر
: هل صليت العصر؟ لأنهم سوف يميلون إلى الكذب وادعاء الصلاة للهروب منها ، فيكون رد الفعل إما الصياح في وجهه لكذبه ، أو إغفال الأمر ، بالرغم من إدراك كذبه ، والأولََى من هذا وذاك هو التذكير بالصلاة في صيغة تنبيه لا سؤال ،

مثل العصر يا شباب :)
مرة ، مرتين ثلاثة ، وإن قال مثلاً أنه صلى في حجرته ، فقل لقد استأثرت حجرتك بالبركة ،
فتعال نصلي في حجرتي المرة القادمة لنباركها ، ولنقل ذلك بتبسم وهدوء حتى لا يكذب مرة أخرى
:)

* يمكن ان ننفذ سياسة التدريب على الصلاة بالتدريج ، فيبدأ الطفل بصلاة الصبح يومياً ، ثم الصبح والظهر ، وهكذا حتى يتعود بالتدريج إتمام الصلوات الخمس ، وعندما يتعود على ذلك يتم تدريبه على صلاتها في أول الوقت، وبعد أن يتعود ذلك ندربه على السنن ، كلٌ حسب استطاعته وتجاوبه.

* فالبنات يملن إلى صلاة الجماعة ، لأنها أيسر مجهوداً وفيها تشجيع فعل الام ان تششجعهن على الصلاه معهن

* أما الذكور فيمكن تشجيعهم على الصلاة بالمسجد و هي بالنسبة للطفل فرصة للترويح بعد طول المذاكرة ، ولضمان نزوله يمكن ربط النزول بمهمة ثانية ، مثل شراء الخبز ، أو يذهب مع اولاد الجيران

* يجب أن يرى الابن دائماً في الأب والأم يقظة الحس نحو الصلاة ، فمثلا إذا أراد الابن أن يستأذن للنوم قبل العشاء ، فليسمع من الوالد ، وبدون تفكير أو تردد: "لم يبق على صلاة العشاء إلا قليلاً نصلي معا ثم تنام بإذن الله ؛ وإذا طلب الأولاد الخروج للنادي مثلاً ، أو زيارة أحد الأقارب ، وقد اقترب وقت المغرب ، فليسمعوا من الوالدين :"نصلي المغرب أولاً ثم نخرج" ؛

* من وسائل إيقاظ الحس بالصلاة لدى الأولاد أن يسمعوا ارتباط المواعيد بالصلاة ، فمثلاً : "سنقابل فلاناً في صلاة العصر" ، و "سيحضر فلان لزيارتنا بعد صلاة المغرب"

* اغرس في طفلك الشجاعة في دعوة زملائه للصلاة ، وعدم الشعور بالحرج من إنهاء مكالمة تليفونية أو حديث مع شخص ، أو غير ذلك من أجل أن يلحق بالصلاة جماعة بالمسجد ، وأيضاً اغرس فيه ألا يسخر من زملائه الذين يهملون أداء الصلاة ، بل يدعوهم إلى هذا الخير ، ويحمد الله الذي هداه لهذا

* يجب أن نعلمه أن السعي إلى الصلاة سعي إلى الجنة ، ويمكن استجلاب الخير الموجود بداخله ، بأن نقول له: " أكاد أراك يا حبيبي تطير بجناحين في الجنة ، أو أشعر أن الله تعالى راض عنك و يحبك كثيرا لما تبذله من جهد لأداء الصلاة ، أو أتخيلك وأنت تلعب مع الصبيان في الجنة :)

* حاولي ان تكون البدايه بمكافأة فورية يومية ثم اسبوعية على اتمام الفروض الخمسة ثم شهرية فهذا له تأثير كبير في بداية التعليم والاستمراريه..

* رددوا دائما أمام أبنائك ان حب الله هوفعل كل ما يأمرنا به والابتعاد عن كل ما نهانا عنه والصلاة أمر وفرض وشرط للتقرب من الله..



إن الرسول صلى الله عليه وسلم حين وجهنا لتعليم أولادنا الصلاة قال
"علموا أولادكم الصلاة لسبع ، واضربوهم عليها لعشر" ، فكلمة علموهم تتحدث عن خطوات مخططة لفترة زمنية قدرها ثلاث سنوات ، حتى يكتسب الطفل هذه العبادة الرائعة، ثم يبدأ الحساب عليها ويدخل العقاب كوسيلة من وسائل التربية في نظام اكتساب السلوك ، فعامل الوقت مهم في اكتساب السلوك ، ولا يجب أن نغفله حين نحاول أن نكسبهم أي سلوك
يجب ان تكون البداية مبكرة مع تراكم القيم والمعاني التي تصل إلى الطفل حتى يكون لديه الدافع النابع من داخله ، نحو اكتساب حب الصلاه، أما إذا تأخَّر الوالدان في تعويده الصلاة إلى سن العاشرة، فإنهما يحتاجان إلى وقت أطول مما لو بدءا مبكرين ، حيث أن طبيعة التكوين النفسي والعقلي لطفل العاشرة يحتاج إلى مجهود أكبر مما يحتاجه طفل السابعة


* ادعي لاولادك في ظهر الغيب وامامهم أحيانآ،فالدعاء غذاء العقل والروحوالجسد والتقرب الى الله..

"رب اجعلني مقيم الصلاه ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء"



واخيرا احبتنا في الله اختاروا من هذه النصائح ما يتناسب واطفالكم :)





صورة


#4 **أم سلمى**

**أم سلمى**

    ✿ فريق أزاهيرُ مورقة ✿

  • فريق التطوير و الإبداع
  • 3239 مشاركة
  • المكان: مصــــــــــر
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 616










أوسمتي

تاريخ المشاركة 20 September 2012 - 12:49 PM

مع المرحلة العمرية الرابعة لتحبيب اولادنا في الصلاه :)

اطفالنا الحلوين في سن المراهقة (او اقاربنا المراهقين)



صورة


-يتسم الأطفال في هذه المرحلة بالعند والرفض ، وصعوبة الانقياد ، والرغبة في إثبات الذات حتى لو كان ذلك بالمخالفة لمجرد المخالفة :(


-ولنعلم أن أسلوب الدفع والضغط لن يجدي ، بل سيؤدي للرفض والبعد ، وكما يقولون "لكل فعل رد فعل مساوٍ له في القوة ومضاد له في الاتجاه"
-لذا يجب أن نتفهم الابن\البنت\الاخوات ونستمع إليهم ونعاملهم برفق قدر الإمكان.

اولا :
نحدد مده ولتكن ثلاثة أسابيع أو أكثر او اقل، ويجب فيها التوقف عن الحديث عن"الصلاة" تماماً ، فلا نتحدث عنها من قريب أو بعيد ولو حتى بتلميح
الهدف من التوقف هو أن ينسى الابن أو الابنة رغبتنا في حثه على الصلاة ، حتى يفصل بين الحديث في هذا الأمر وعلاقتنا به أو بها
لنصل بهذه العلاقة إلى مرحلة يشعر فيها بالراحة ، وكأنه ليس هناك أي موضوع خلافي بيننا وبينه ، فيستعيد الثقة في علاقتنا به ، وأننا نحبه لشخصه :)

ثانيا :
هي مرحلة الفعل الصامت ونحدد لها ايضا وقت حسب استجابة الطفل
في هذه المرحلة لن توجه إليه أي نوع من أنواع الكلام ، وإنما سنقوم بمجموعة من الفعال المقصودة
فمثلاً
-نتعمد وضع سجادة الصلاة على كرسيه المفضل في غرفة المعيشة مثلاً ،
-نتعمد وضع سجادة الصلاة على سريره ، ثم يعود الأب لأخذها و هو يفكر بصوت مرتفع :" أين سجادة الصلاة ؟ " أريد أن أصلي :)
-يمكننا بين الفرض والآخر أن تسأله :"حبيبي ، كم الساعة ؟هل أذَّن المؤدِّن؟ كم بقى على الفرض؟ حبيبي هل تذكر أنني صليت؟ آه لقد أصبحت أنسى هذه الأيام

ثالثا:
نقوم بدعوتهم بشكل متقطِّع ، حتى يبدو الأمر طبيعياً
كأن تقول الأم لابنتها:"حبيبتي تعالي ما رأيك في هذا الحجاب ؟ " ما رأيك فيه انه كبير وانيق؟ كل هذا وأنت تقفين أمام المرآة ، وحين تستعدين للخروج مثلا تقولين لها:"تعالى اسمعي معي هذا الدرس الديني"، ما رأيك؟
هكذا بدون قصد أوصليها بالطاعات التي تفعلينها أنت :) كذلك الولد يشجعه والده باخذه للمسجد واخذ مشورته في امور دينية
اترك ابنك أو ابنتك يتحدثون عن أنفسهم ، وعن رأيهم في الدروس التي نحكي لهم عنها بكل حرية وبإنصات جيد منا ، ولنتركهم حتى يبدأون بالسؤال عن الدين وعن أموره.


واخيرا نذكركم ونذكر انفسنا :

-عدم مناداتهم باكافر او يانكر للصلاة لأنه يقلل من شأنه أمام الناس ويزرع فيه عدم الثقة :(
-إقامة رحلات دينية أسرية إلى مكة والمدينة لربطهم بشعائرهم الدينية وعدم استعجال النتائج واليأس فى الصلاح لأنه يؤدى إلى نفورهم .
فالتربية الحسنة كالبذرة إذا تعهدها الوالدين بالسقاية والعناية صلحت :)

ولا ننسى الدعاء "رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء"





صورة


#5 ~ماريا~

~ماريا~

    مساعدة مشرفة ساحة الطيّبات

  • مساعدات المشرفات
  • 18297 مشاركة
  • المكان: مـــــصـــــــر
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1324








أوسمتي

تاريخ المشاركة 25 September 2012 - 06:15 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع رااائع يا ام سلمي

جزاك الله كل خير يا غاليه


"رب اجعلني مقيم الصلاه ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء"





صورة


جزاك الله خيرا مودي :)) ( مودة ورحمة)

الله يسعد قلبك يا غالي



صورة



شاركونا يا غاليات





1 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 1 الزائرات, 0مجهولات