إنتقال للمحتوى



دعاء الى ... ابن تالية القرآن اللهم اشفيه بواسطة: تالية القران           ¨°o.O التسميع المنهجي وكيفية المشاركة بهذه الساحة العطرة O.o°¨ بواسطة: أم أنس ويكان           صفحة تسميع الأخت " أم الـ3 أطفال" بواسطة: ام ال3 اطفال           برنامج تدبر القرآن مع طفلك بواسطة: أم يُمنى           ألف مُبــارك للحبيبة "همسـة قلــب" رُزقت بـ ♥ مريم ♥ بواسطة: أم يُمنى           التحذير من هجر القرآن بواسطة: أم يُمنى           خلف هذه الجدران بواسطة: ام بشار وعبد           "خـاطره بقلمي" بواسطة: أم يُمنى           إِن أردت عليّا .. كوني فاطمة بواسطة: أم يُمنى           هل من السنّة أن يصلي الإنسان قبل المغرب ركعتين ؟ بواسطة: مـ أم الزهراء ـرام          

تضخم الكبد والطحال عند الأطفال


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
1 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 درصاف

درصاف

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3280 مشاركة
  • الاهتمامات: يارب، وحيدةٌ في غربتي، فأعنّي واهدِني ولا تتركني لنفسي وللهوى والشيطان.. يارب خذ بيدي ولا تجعلني مع الأشقياء والمحرومين
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 70


تاريخ المشاركة 08 January 2013 - 10:15 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابنتي الصغيرة عمرها الآن قرابة السنة، لديها تضخم في الكبد والطحال اكتشفناه منذ كانت في الشهر الرابع من عمرها
وأجرينا لها تحاليل كثيرة وفي كل مرة تكون النتائج سليمة بفضل الله
الدم سليم ولله الحمد ووظائف الكبد سليمة وتحاليل البول (أعزك الله) سليمة، وفحص العيون سليم
لكني لا أدري هل أطمئن أم أقلق؟!
فالتضخم لايزال موجودا..
آخر أشعة أجريناها منذ أقل من شهر ولازال هناك تضخم
وبحثت على النت كثيرا ولم أجد أي معلومات..
فالتحليل يكون مبنيا على نتائج الفحوصات، والفحوصات لم تظهر شيئا إلى حد الآن.
ماذا يمكن أن يكون سبب التضخم ياترى؟
وهل يحتمل أن يزيد أكثر في المستقبل؟ وما مدى خطورته على ابنتي؟
مع العلم أن نموها طبيعي وسليم ولله الحمد، وهي طفلة بشوشة مرحة عادية كغيرها من الأطفال في سنها
لكني أود أن أعرف أكثر، بارك الله فيكِ

في بداية حملي بها وقبل أن أعلم أني حامل أصبت بإسهال ومغص شديدين والطبيبة قالت أنه فيروس وسيذهب لوحده، ولم تعطني دواءا حينها..
فهل يمكن أن يكون هذا سببا؟
الحمد لله على كل حال
بارك الله فيك مسبقاً



° أم سلمى وتسنيم °

__________


اللهم ارحم أختي أم جويرية رحمة واسعة واغفر لها وتجاوز عنها واجعل قبرها روضة من رياض الجنة، يارب آمين


-----------------------

اللهم اجعل القرآن أنيسي في وحدتي ورفيقي في غربتي وحجة لي لا عليّ يا رحمن يا رحيم

-----------------------

عودة بعد انقطاع.. اشتقت لكنّ جميعاً..


#2 سجودى لله فقط

سجودى لله فقط

    مشرفة استشارات وفوائد طبية

  • المشرفات
  • 4952 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 301


تاريخ المشاركة 13 January 2013 - 10:46 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بحثت كثيرا في هذا الأمر ولم أجد ما أستطيع أن أريح به صدرك
فأنا أعلم مدى قلقك على ابنتك ولكن لعل الأمر وراثي أو طبيعي

وجدت هذه الاستشارة




اقتباس


ما هي أسباب تضخم الكبد والطحال عند الأطفال ما دون السنة من العمر؟


الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طه حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أكثر أسباب تضخم الكبد والطحال عند الأطفال التهابية، والالتهابات إما أن تكون فيروسية انتقلت إلى الطفل (C.M.V) أو بكتيرية، وهي أنواع كثيرة، من بينها بكتريا السل تسبب التضخم، أو التهابات بسبب إصابات طفيلية مُزمنة خاصة في المناطق المدارية والزراعية، كالبلهارسيا تسبب تضخم الكبد والطحال، أو تكرار مرض الملاريا بالذات في أفريقيا والمناطق المدارية الأخرى.

بعض أسباب تضخم الكبد والطحال يتعلق بالجهاز الدموي، فهنالك أمراض ناتجة من تغير في تركيبة الهموقلوبين، وهو المادة المسئولة عن نقل الأكسجين لأجزاء الجسم المختلفة، ومن أشهر هذه الأمراض مرض وراثي يُسمى السلاسيما (thala ssamia) وبعض الأمراض أيضاً عند الأطفال أسبابها وراثية ناتجة عن ترسب مواد على الكبد والطحال، سواءً كانت مواداً دهنية أو نشوية أو مواد أخرى كمرض القوشر(Gusher) ، والبعض منها ناتجٌ عن ترسب خلايا ورمية على الكبد والطحال كخلايا الأورام الخبيثة في مرض الليوكيميا( leukcemia) ولكن أكثرها على الإطلاق أسبابها التهابية يمكن علاجها في كثيرٍ من الأحوال، ونرجو مراجعة طبيب أطفال مختص سائلين لأبنائنا وبناتنا السلامة.

وبالله التوفيق.


http://www.islamweb....tails&id=246868
وسؤالي هل يوجد في عائلتك أو عائلة زوجك من يحمل مرض أنيميا البحر  المتوسط وهل بينك وبين زوجك قرابة

وهل الحجم ثابت أم زاد في الفترة الأخيرة

واقرأي هذه الاستشارة أيضا

اقتباس


الأمراض الوراثية تصيب أكباد الأطفال بالتضخم
أشارت الأبحاث العالمية الأخيرة إلى وجود علاقة أكيدة بين الاصابة بأمراض الكبد في الاطفال والامراض الوراثية، وعن هذه العلاقة تقول الدكتورة إكرام فطين أستاذ ورئيس قسم الوراثة البيوكيميائية بالمركز القومي للبحوث في مصر إن وسائل التشخيص المعملية الحديثة وفحص الجنين أثبتت وجود علاقة أكيدة بين الامراض الوراثية وإصابة الأطفال بأمراض الكبد، التي تختلف باختلاف سن الطفل.


وتضيف أن المعامل الحديثة أكدت أن حديثي الولادة المصابين بتضخم في الكبد والمصاحب بتضخم في الطحال مع زيادة في نسبة الصفراء بالدم جاءت نتيجة لأمراض وراثية من أشهرها مرض «الجالاكتوزيميا» وهو مرض وراثي يصيب كبد الأطفال نتيجة للخلل في التمثيل الغذائي ويؤدي إلى عدم تحمل الطفل للبن الأم. وتعرضه للقئ المستمر. والذي يؤدي بدوره إلى تدمير مستمر وسريع لخلايا الكبد والمخ مع إصابة الطفل بالمياه البيضاء في العين.


وتوضح الدكتورة إكرام فطين أن الكشف المبكر للمرض عن طريق إجراء التحاليل في الأسبوع الأول أو الثاني من الولادة ـ خاصة في العائلات صاحبة التاريخ المرضي الوراثي ـ يجنب هؤلاء الأطفال مراحل المرض الحرجة.


وتشير أيضا إلى أن العلاج سهل بعد سرعة التشخيص ويتمثل في منع لبن الأم وإعطاء هؤلاء الأطفال ألباناً خاصة مصنعة خصيصا لهذه الحالات وتكون خالية من اللاكتوز. إضافة إلى إتباع نظام غذائي معين غير محتو على منتجات الألبان ويصفه الاطباء تبعا لحالة كل طفل.


وتلفت الدكتورة إكرام إلى مرض وراثي آخر يصيب حديثي الولادة بتضخم الكبد ويدمر خلاياه وهو «التيروسينيميا» الذي يحدث نتيجة لزيادة في أحد الأحماض الأمينية وهو «التيروسين» ويؤدي إلى تضخم في الكبد وخلل في عوامل التجلط نتيجة للنزيف.


وتوضح أنه يمكن للأطباء عن طريق إجراء مسح المواليد الشامل ـ وخاصة في الاسر ذات التاريخ الوراثي المرضي ـ اكتشاف المرض وتجنيب الطفل لأعراضه الحرجة والتي من الممكن أن تؤدي إلى وفاته.


يتيح الاكتشاف المبكر تقديم رعاية خاصة له عن طريق العلاج بـ C.B.T.N الذي يستخدم حاليا في الدول الأوروبية للحفاظ على الكبد.


وتضيف أن هناك أمراضا أخرى وراثية تصيب الأطفال وتؤثر بصورة مباشرة على الكبد من مرض «جوشر» الذي يصيب الكبد والطحال بالتضخم وحدوث فقر الدم، وفي بعض الأحيان يحدث تشوهات بالعظام. ويشخص المرض عن طريق قياس نسبة الأنزيم التعويضي مخبرياً لهذا المرض،


وتشير إلى أن المشاهدات والتحاليل قد أكدت على أن الأنزيم التعويضي يحسن من وظائف الكبد للأطفال المصابين ويمكن بالعلاج المستمر أن يعود الكبد إلى حجمه الطبيعي. لكنها توضح أن هناك نوعا آخر من مرض «جوشر» يصيب الجهاز العصبي بصورة شديدة ولا يوجد له علاج حتى الآن.


وتؤكد الدكتورة إكرام فطين على ضرورة قياس نسبة الأنزيم المسبب لمرض «جوشر» لكل أفراد الاسرة التي لديها طفل مصاب بالمرض حتى يتم التعرف على الحالات الحاملة للصفة الوراثية للمرض وإعطاؤها الاستشارة الوراثية. وتقول إنه يوجد مرض مشابه في أعراضه لمرض «جوشر» يعرف باسم «نيما نبيك» ويشخص بقياس نسبة نشاط الانزيم المسبب له في المعمل عن طريق عينه من المشيمة في الاسبوع العاشر للحمل، ولا يوجد له أنزيم تعويضي

وأنصحك بألا يهدأ لك بال حتى تعرفي السبب حتى يمكنك بدء العلاج مبكرا
أكثر ما يفيد الكبد هو العسل والتمر والسكريات
فاجعلي دائما فطورها وعشائها به تمر وعسل نحل
ضعي يدك على موضع الكبد وادهنيه بزيت الزيتتون فهو زيت مبارك وقولي أعوذ بعزة الله العظيم وقدرته من شر ما أجد وأحاذر
وبإذن الله أي شئ أجده عن الموضوع سأضعه لك هنا




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات