إنتقال للمحتوى



وضع الساق على الساق يبطئ تدفق الدم........!!! بواسطة: عِــفّــةُ فَــتــاة ~           تعلمى الحج من النبى صلى الله عليه وسلم مباشَرَةً بواسطة: مسلمة وافتخر جدا           استشاره هامه عن مصروف الزوجه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟استشاره لئمي بواسطة: سَارّه مُحَمّد           حلوى تسبب العقم بواسطة: ينابيع التفائل           ~ ملتقـى الأحبّـة بأخوات طريــ الإسلام ــق ✿ ~ بواسطة: سَارّه مُحَمّد           محتاجه لكن اخواتي بواسطة: ينابيع التفائل           ✿ ~ الحجّ أحكامٌ وآداب في [سؤالٍ] و[جواب]..! بواسطة: مُقصرة دومًا           حكم استعمال الأغذية التي تحتوي على مواد خنزيرية بواسطة: ينابيع التفائل           مبارك انضمام الحبيبة " .. ياسمين .. " لفريق المساعدات بواسطة: ينابيع التفائل           **>< أسمك الحقيقى ...كل الأخوات تدخل تشارك ><** بواسطة: ينابيع التفائل          
- - - - -

فتاوي الست من شوال والقضاء


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
6 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 بنت سليمان

بنت سليمان

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 235 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 24 October 2006 - 08:16 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

سؤال يتبادر الى الذهن او نجهله فأحببت ان اطرحه الى الجميع للتفقه فى امور ديننا واسأل الله ان يعيننا على اتباع شهر رمضان بالصالحات


فضل صيام الستّ من شوال

سؤال:
ما حكم صيام الستّ من شوال ، وهل هي واجبة ؟.

الجواب:
صيام ست من شوال بعد فريضة رمضان سنّة مستحبّة وليست بواجب ، ويشرع للمسلم صيام ستة أيام من شوال ، و في ذلك فضل عظيم ، وأجر كبير ذلك أن من صامها يكتب له أجر صيام سنة كاملة كما صح ذلك عن المصطفى صلى الله عليه وسلم كما في حديث أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر . " رواه مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه.

وقد فسّر ذلك النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة : (من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ) . " وفي رواية : " جعل الله الحسنة بعشر أمثالها فشهر بعشرة أشهر وصيام ستة أيام تمام السنة " النسائي وابن ماجة وهو في صحيح الترغيب والترهيب 1/421 ورواه ابن خزيمة بلفظ : " صيام شهر رمضان بعشرة أمثالها وصيام ستة أيام بشهرين فذلك صيام السنة " .

وقد صرّح الفقهاء من الحنابلة والشافعية : بأن صوم ستة أيام من شوال بعد رمضان يعدل صيام سنة فرضا ، وإلا فإنّ مضاعفة الأجر عموما ثابت حتى في صيام النافلة لأن الحسنة بعشرة أمثالها .

ثم إنّ من الفوائد المهمّة لصيام ستّ من شوال تعويض النّقص الذي حصل في صيام الفريضة في رمضان إذ لا يخلو الصائم من حصول تقصير أو ذنب مؤثّر سلبا في صيامه ويوم القيامة يُؤخذ من النوافل لجبران نقص الفرائض كما قال صلى الله عليه وسلم : " إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة قال يقول ربنا جل وعز لملائكته وهو أعلم انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها فإن كانت تامة كتبت تامة وإن انتقص منها شيئا قال انظروا هل لعبدي من تطوع فإن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم " رواه أبو داود . والله أعلم .

الشيخ محمد صالح المنجد

____________________


سؤال:
هل يجوز صيام القضاء في ثاني أيام العيد أو ثالث أيام العيد ؟ .

الجواب:

الحمد لله

عيد الفطر هو يوم واحد فقط ، وهو اليوم الأول من شوال .

وأما ما اشتهر عند الناس من أن عيد الفطر ثلاثة أيام ، فهذا مجرد عرف اشتهر بين الناس لا يترتب عليه حكم شرعي .

قال البخاري رحمه الله
بَاب صَوْمِ يَوْمِ الْفِطْرِ
ثم روى (1992) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الْفِطْرِ ، وَالنَّحْرِ .
فعلى هذا فيوم الفطر يوم واحد فقط ، وهو الذي يحرم صومه ، أما اليوم الثاني أو الثالث من شوال فلا يحرم صومهما ، فيجوز صومهما عن قضاء رمضان أو تطوعاً .
والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب

_____________________-

هل يبدأ بالست من شوال قبل القضاء إذا كان باقي الأيام لا يكفي

سؤال:
هل يجوز صيام الست من شوال قبل قضاء ما أفطر من رمضان إذا كان ما تبقى من الشهر لا يكفي لصومهما معا ؟.

الجواب:

الحمد لله

صيام ست من شوال متعلق بإتمام صيام رمضان على الصحيح ، ويدل ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ ) ، رواه مسلم (1164)

فقوله " ثم " حرف عطف يدل على الترتيب والتعقيب، فيدل على أنه لا بد من إتمام صيام رمضان أولا ( أداءً وقضاءً ) ، ثم يكون بعده صيام ست من شوال، حتى يتحقق الأجر الوارد في الحديث .

ولأن الذي عليه قضاء من رمضان يقال عنه : صام بعض رمضان ، ولا يقال صام رمضان .

لكن إذا حصل للإنسان عذر منعه من صيام ست من شوال في شوال بسبب القضاء ، كأن تكون المرأة نفساء وتقضي كل شوال عن رمضان ، فإن لها أن تصوم ستا من شوال في ذي القعدة ، لأنها معذورة ، وهكذا كل من كان له عذر فإنه يشرع له قضاء ست من شوال في ذي القعدة بعد قضاء رمضان ، أما من خرج شهر شوال من غير أن يصومها بلا عذر فلا يحصل له هذا الأجر .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عما إذا كان على المرأة دين من رمضان فهل يجوز أن تقدم الست على الدين أم الدين على الست ؟

فأجاب بقوله : " إذا كان على المرأة قضاء من رمضان فإنها لا تصوم الستة أيام من شوال إلا بعد القضاء ، ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال ) ومن عليها قضاء من رمضان لم تكن صامت رمضان فلا يحصل لها ثواب الأيام الست إلا بعد أن تنتهي من القضاء ، فلو فرض أن القضاء استوعب جميع شوال ، مثل أن تكون امرأة نفساء ولم تصم يوما من رمضان ، ثم شرعت في قضاء الصوم في شوال ولم تنته إلا بعد دخول شهر ذي القعدة فإنها تصوم الأيام الستة ، ويكون لها أجر من صامها في شوال ، لأن تأخيرها هنا للضرورة وهو ( أي صيامها للست في شوال) متعذر ، فصار لها الأجر . " انتهى مجموع الفتاوى 20/19 ،
الإسلام سؤال وجواب

_________________-

هل يلزم صيام الست من شوال كل سنة ؟

سؤال:
شخص يصوم ستة أيام شوال، أتاه مرض أو مانع أو تكاسل عن صيامها في إحدى السنوات هل عليه إثم لأننا نسمع أنه من يصومها في عام يجب عليه عدم تركها.

الجواب:
صيام ستة أيام من شوال بعد يوم العيد سنة ، ولا يجب على من صامها مرة أو أكثر أن يستمر على صيامها ، ولا يأثم من ترك صيامها .

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
فتاوى اللجنة الدائمة 10/391

__________________


هل تبدأ المرأة بقضاء رمضان أو بستّ شوال

سؤال:
بالنسبة لصيام ستة من أيام شوال بعد يوم العيد ، هل للمرأة أن تبدأ بصيام الأيام التي فاتتها بسبب الحيض ثم تتبعها بالأيام الستة أم ماذا ؟

الجواب:
الحمد لله
إذا أرادت الأجر الوارد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم : " مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ . " رواه مسلم رقم 1984 فعليها أن تتمّ صيام رمضان أولا ثم تتبعه بست من شوال لينطبق عليها الحديث وتنال الأجر المذكور فيه .

أمّا من جهة الجواز فإنه يجوز لها أن تؤخرّ القضاء بحيث تتمكن منه قبل دخول رمضان التالي .

الشيخ محمد صالح المنجد

__________________

هل يشرع في صيام الست وعليه قضاء من رمضان

سؤال:
هل من صام ستة أيام من شوال بعد شهر رمضان إلا أنه لم يكمل صوم رمضان ، حيث قد أفطر من شهر رمضان عشرة أيام بعذر شرعي ، هل يثبت له ثواب من أكمل صيام رمضان وأتبعه ستاً من شوال ، وكان كمن صام الدهر كله ؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً..

الجواب:

تقدير ثواب الأعمال التي يعملها العباد لله هو من اختصاص الله جل وعلا ، والعبد إذا التمس الأجر من الله جل وعلا واجتهد في طاعته فإنه لا يضيع أجره ، كما قال تعالى : ( إنا لا نضيع أجر من أحسن عملاً ) ، والذي ينبغي لمن كان عليه شيء من أيام رمضان أن يصومها أولا ثم يصوم ستة أيام من شوال ؛ لأنه لا يتحقق له اتباع صيام رمضان لست من شوال إلا إذا كان قد أكمل صيامه .

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .



فتاوى الجنة الدائمة 10/392 .

________________

صيام التطوع قبل قضاء صيام رمضان

سؤال:
ما حكم صيام التطوع قبل قضاء صيام الواجب من رمضان ؟.

الجواب:
الحمد لله

اختلف العلماء في حكم صيام التطّوع قبل القضاء .

فذهب بعض أهل العلم إلى أنه " لا يصح التطوع قبل القضاء ، وأن فاعله يأثم .

وعللوا : أن النافلة لا تؤدى قبل الفريضة .

وذهب بعض أهل العلم إلى جواز ذلك ما لم يضق الوقت ، وقالوا : ما دام الوقت موسّعاً فإنه يجوز أن يتنفّل ، كما لو تنفّل قبل أن يصلي ، فمثلاً الظهر يدخل وقتها من الزوال وينتهي إذا صار ظل كلّ شيء مثله ، فله أن يؤخّرها إلى آخر الوقت ، وفي هذه المدّة يجوز له أن يتنفّل ، لأن الوقت موسّع ."

وهذا القول هو قول جمهور الفقهاء ، واختار هذا القول سماحة الشيخ محمد بن عثيمين ، قال : " وهذا القول أظهر ، وأقرب إلى الصواب ، وأن صومه صحيح ، ولا يأثم ، لأن القياس فيه ظاهر ... والله تعالى يقول : ( ومن كان مريضاً أو على سفر فعدّة من أيام أخر ) البقرة/185 ، يعني فعليه عدّة من أيام أخر ، ولم يقيّدها الله تعالى بالتتابع ، ولو قيّدت بالتتابع للزم من ذلك الفورية ، فدل هذا على أن الأمر فيه سعة ."



انظر الشرح الممتع ج/6 ص/448.
_________________________

الجمع في النية بين صيام الأيام البيض وصيام الست من شوال

سؤال:
السؤال : هل يحصل الفضل لمن صام ثلاث من الست من شوال مع البيض بنية واحدة ؟

الجواب:
الجواب:
الحمد لله
سألت شيخنا الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز عن هذه المسألة فأجاب بأنه يُرجى له ذلك لأنّه يصدق أنه صام الستّ كما يصدق أنه صام البيض وفضل الله واسع .
وعن المسألة نفسها أجابني فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين بما يلي :
نعم ، إذا صام ست أيام من شوال سقطت عنه البيض ، سواء صامها عند البيض أو قبل أو بعد لأنه يصدق عليه أنه صام ثلاثة أيام من الشهر ، وقالت عائشة رضي الله عنها : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم ثلاثة أيام من كل شهر لا يبالي أصامها من أول الشهر أو وسطه أو آخره " ، و هي من جنس سقوط تحية المسجد بالراتبة فلو دخل المسجد وصلى السنة الراتبة سقطت عنه تحية المسجد … و الله أعلم .

الشيخ محمد صالح المنجد

_______________

متى يبدأ المسلم بصيام ستة أيام من شوال

سؤال:
متى يُمكن أن أبدا بصيام الستّ من شوال حيث أنه يوجد لدينا إجازة سنوية الآن ؟.

الجواب:
يُمكن الشروع بصيام الستّ من شوال ابتداء من ثاني أيام شوال لأنّ يوم العيد يحرم صيامه ويُمكن أن تصوم الستّ في أيّ أيام شوال شئت وخير البرّ عاجله .

وقد جاء إلى اللجنة الدائمة السؤال التالي :

هل صيام الأيام الستة تلزم بعد شهر رمضان عقب يوم العيد مباشرة أو يجوز بعد العيد بعدة أيام متتالية في شهر شوال أو لا؟

فأجابت بما يلي :

لا يلزمه أن يصومها بعد عيد الفطر مباشرة، بل يجوز أن يبدأ صومها بعد العيد بيوم أو أيام، وأن يصومها متتالية أو متفرقة في شهر شوال حسب ما يتيسر له، والأمر في ذلك واسع ، وليست فريضة بل هي سنة.

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

فتاوى اللجنة الدائمة 10/391 .

________________

هل يشترط التتابع في صيام الست من شوال

سؤال:
السؤال : بالنسبة لصيام ستة أيام من شوال بعد رمضان هل يُشترط أن تكون متتابعة أم يُمكن أن أفرّقها حيث أنني أريد أن أصومها على ثلاث دفعات يومين في الإجازة الأسبوعية في نهاية كل أسبوع .

الجواب:
الجواب :
- أنه لا يُشترط التتابع فيها فلو صامها متفرقة أو متتابعة فلا بأس بذلك وكلما بادر كان أفضل ، قال الله تعالى : ( فاستبقوا الخيرات ) ، وقال : ( وسارعوا إلى مغفرة من ربكم ) ، وقال موسى عليه السلام : ( وعجلت إليك رب لترضى ) ولما في التأخير من الآفات وإليه ذهب الشافعية وبعض الحنابلة ، لكن لا حرج في عدم المبادرة ، فلو أخرها إلى وسط الشهر أو آخره فلا بأس .

قال النووي رحمه الله :

قَالَ أَصْحَابُنَا : يُسْتَحَبُّ صَوْمُ سِتَّةِ أَيَّامٍ مِنْ شَوَّالٍ ، لِهَذَا الْحَدِيثِ قَالُوا : وَيُسْتَحَبُّ أَنْ يَصُومَهَا مُتَتَابِعَةً فِي أَوَّلِ شَوَّالٍ فَإِنْ فَرَّقَهَا أَوْ أَخَّرَهَا عَنْ شَوَّالٍ جَازَ . وَكَانَ فَاعِلا لأَصْلِ هَذِهِ السُّنَّةِ ، لِعُمُومِ الْحَدِيثِ وَإِطْلاقِهِ . وَهَذَا لا خِلافَ فِيهِ عِنْدَنَا وَبِهِ قَالَ أَحْمَدُ وَدَاوُد . المجموع شرح المهذب .



الشيخ محمد صالح المنجد

____________________

والله الموفق الى سواء السبيل

منقوول

#2 إحساس

إحساس

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 418 مشاركة
  • المكان: السعودية

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 24 October 2006 - 08:31 AM

شكرا ياغاااااالية .. في موازين حسناتك ان شاء الله ..

وجزاك الله خير .. غفر الله لكِ وشرح صدرك..

#3 خطابية

خطابية

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 7484 مشاركة
  • المكان: فلســ أم الفحم ـطـين
  • الاهتمامات: الموت في سبيل الله غايتي
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 9


تاريخ المشاركة 25 October 2006 - 12:45 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أخيتي الحبيبة  

نفع الله بك



يضيقُ الصدرُ بالخبرِ ** ببعدِ الخلِّ والسفر

وأبكي الصحبُ مبتئساً ** وأرجو عودةَ السمرِ

وداعاً إخوةَ الخيرِ ** وداعاً هكذا قدري

ملأنا كوننا أملاً ** وكنا مثلما القمر

ملكنا السيرة الحَسنى ** عرفنا طيب العِبَر

وجاء اليوم وافترقت ** جموعُ البرّ والطهر

صورة


#4 (حفيدة الصحابة)

(حفيدة الصحابة)

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 11059 مشاركة
  • المكان: نزلنا هاهنا ثم ارتحلنا .. و هكذا الدنيا نزول و ارتحالُ !
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 86


تاريخ المشاركة 10 August 2009 - 06:41 AM

عرض المشاركةخطابية, في Oct 25 2006, 12:45 AM, كتب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أخيتي الحبيبة  

نفع الله بك




صورة




أستودعكن الله الذي لاتضيع ودائعه ()


اللهم فرج الهم ويسر الأمر ولاتحملنا مالا طاقة لنا به..
إن سألوك يوماً لماذا أنت حزين ؟ أجبهم بصدق ، قل لهم قليل الإستغفار، وهاجر للقرأن.








قصة رقية بنت رسول  الله صلى الله عليه وسلم (أم عبدالله)


#5 ღ سديـــم ღ

ღ سديـــم ღ

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3824 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 158


تاريخ المشاركة 10 August 2009 - 02:24 PM

عرض المشاركةإحساس, في Oct 24 2006, 09:31 AM, كتب:

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،
شكرا ياغاااااالية .. في موازين حسناتك ان شاء الله ..

وجزاك الله خير .. غفر الله لكِ وشرح صدرك..




صورة

اضغطي على الصورة للاستماع للقرآن الكريم


القرآنُ جَنةٌ .. يا مَنْ تَبْحُثُونَ عَنْ جِنَانِ اللهِ في أرْضِه ... ♥


صورة


صورة


#6 ღشـــهـــرزادღ

ღشـــهـــرزادღ

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 5637 مشاركة
  • المكان: :: عــالمـي الخـــاص ::
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 17


تاريخ المشاركة 30 August 2011 - 05:09 PM

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليكِ ونفع بكِ أختي الحبيبة
وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال..



#7 *ميمونة*

*ميمونة*

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 4022 مشاركة
  • المكان: زمن شأنه غريب وعجيب إختلط فيه الصالح بالطالح
  • الاهتمامات: طلب ما طلبه ورثة الأنبياء
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 59


تاريخ المشاركة 31 August 2011 - 03:01 AM

جزاكِ الله خيرا غاليتي





ويَقِفُ المُؤمِنُ قَابضاً عَلى دِينه كالقَابضِ على الجَمْر في المُجتمع الشّارد عن الدين، وعن الفَضيلة، وعَنِ القِيَمِ العُليا، وعن الاهْتِمَامات النَبِيلة، وعنْ كُل مَا هُو طَاهرٌ نظيفٌ جميلْ.. ويقفُ الآخرون هازِئين بِوِقْفته، سَاخرين مِن تَصوراته، ضَاحكين منْ قيمه..

فما يَهُنِ المُؤمن و هُو يَنْظر مِن عُلٍ إلى السّاخرين والهَازئين والضَاحكين، وهُو يَقول كَمَا قال واحدٌ من الرّهط الكِرام الذّين سَبَقُوه في مَوكِبِ الإيمان العَريق الوَضيء، وفي الطّريق اللاّحب الطّويل.. نوحٌ عليه السلام :

(إنْ تَسْخَروا مِنّا فإنا نَسخر مِنْكم كَمَا تَسْخَرُون )
.





0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات