إنتقال للمحتوى



ما الحكمة في إن ماء الأذن مراً, وماء العين مالحا, ماء الفم عذباً...؟؟ بواسطة: عِــفّــةُ فَــتــاة ~           || المجلة الوردية عالمٌ من الجمال ||★مسابقة بهجة الألوان★ بواسطة: عِــفّــةُ فَــتــاة ~           طيف البنفسجيّ مع نسيم المحبة ❤ | مسابقة بهجة الألوان بواسطة: قلب تائب إلى الله           فإذا قال : ها ، ضحك منه الشيطان .....؟؟؟؟ بواسطة: عِــفّــةُ فَــتــاة ~           أنتى بطلة! بواسطة: ريحانة السماء           خلف هذه الجدران بواسطة: ريحانة السماء           الأسبوع الثاني | ملامح فوتوغرافية ولقطة أسبوعية ~ بواسطة: عفيفة والكل يشهد           يسعدنا ويخدمنا تصويتكنّ لمسابقة ★... بهجة الألوان ...★ بواسطة: عفيفة والكل يشهد           الدُميـة .مشاركتي في ✿ ملامح فوتوغرافية ولقطة أسبوعية"✿ بواسطة: عِــفّــةُ فَــتــاة ~           السورة التي تعدل ثلث القرآن بواسطة: Sama Alsham          
- - - - -

(لايحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم...)


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
5 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 ففروا الى الله

ففروا الى الله

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 127 مشاركة
  • المكان: مصر
  • الاهتمامات: القراءة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 16 November 2007 - 04:15 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الظلم له مرارة لا يشعر بها  إلا من ذاقها وتأملن كيف حرم الله الظلم على نفسه وجعله بين عباده حراما

   وكيف أن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب وكيف أن الله يجيب دعوة المظلوم ولو كان كافرا وكيف

  أنه أقسم بعزته وجلاله أنه سينصر المظلوم ولو بعد حييين

  وتعالين نتأمل هذه الآيات الكريمة ونعيش فى رحابها:

{ لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا * إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا }
يخبر تعالى أنه لا يحب الجهر بالسوء من القول، أي: يبغض ذلك ويمقته ويعاقب عليه، ويشمل ذلك جميع الأقوال السيئة التي تسوء وتحزن، كالشتم والقذف والسب ونحو ذلك فإن ذلك كله من المنهي عنه الذي يبغضه الله. ويدل مفهومها أنه يحب الحسن من القول كالذكر والكلام الطيب اللين.
وقوله: { إِلَّا مَن ظُلِمَ } أي: فإنه يجوز له أن يدعو على من ظلمه ويتشكى  منه، ويجهر بالسوء لمن جهر له به، من غير أن يكذب عليه ولا يزيد على مظلمته، ولا يتعدى بشتمه غير ظالمه، ومع ذلك فعفوه وعـدم مقابلته أولى، كما قـال تعالى: { فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ }

{ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا } ولما كانت الآية قد اشتملت على الكلام السيئ والحسن والمباح، أخبر تعالى أنه { سميع } فيسمع أقوالكم، فاحذروا أن تتكلموا بما يغضب ربكم فيعاقبكم على ذلك. وفيه أيضا ترغيب على القول الحسن. { عَلِيمٌ } بنياتكم ومصدر أقوالكم.

ثم قال تعالى: { إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ } وهذا يشمل كل خير قوليّ وفعليّ، ظاهر وباطن، من واجب ومستحب.
{ أَوْ تَعْفُوا عَن سُوءٍ } أي: عمن ساءكم في أبدانكم وأموالكم وأعراضكم، فتسمحوا عنه، فإن الجزاء من جنس العمل. فمن عفا لله عفا الله عنه، ومن أحسن أحسن الله إليه، فلهذا قال: { فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا } أي: يعفو عن زلات عباده وذنوبهم العظيمة فيسدل عليهم ستره، ثم يعاملهم بعفوه التام الصادر عن قدرته.

وفي هذه الآية إرشاد إلى التفقه في معاني أسماء الله وصفاته، وأن الخلق والأمر صادر عنها، وهي مقتضية له، ولهذا يعلل الأحكام بالأسماء الحسنى، كما في هذه الآية.لما ذكر عمل الخير والعفو عن المسيء رتب على ذلك، بأن أحالنا على معرفة أسمائه وأن ذلك يغنينا عن ذكر ثوابها الخاص.(تفسير السعدى)

وقال عبد الكريم الجزري في هذه الآية: هو الرجل يشتمك فتشتمه، ولكن إن افترى عليك فلا تفتر عليه لقوله: {ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل}،

وقال أبو داود عن أبي هريرة أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "المستبان ما قالا فعلى البادىء منهما ما لم يعتد المظلوم
وعن مجاهد {لا يحب اللّه الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم} قال، قال: هو الرجل ينزل بالرجل فلا يحسن ضيافته فيخرج فيقول: أساء ضيافتي ولم يحسن. وقد روى الجماعة سوى النسائي والترمذي عن عقبة بن عامر قال، قلنا: يا رسول اللّه إنك تبعثنا فننزل بقوم فلا يقرونا، فما ترى في ذلك؟""فقال: إذا نزلت بقوم فأمروا لكم بما ينبغي للضيف فاقبلوا منهم، وإن لم يفعلوا فخذوا منهم حق الضيف الذي ينبغي لهم"، وعن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "أيما مسلم ضاف قوماً فاصبح الضيف محروماً فإن حقاً على كل مسلم نصره حتى يأخذ بقرى ليلته من زرعه وماله" تفرد به أحمد.
ومن هذا القبيل الحديث الذي رواه الحافظ أبو بكر البزار عن أبي هريرة، أن رجلاً أتى النبي صلى اللّه عليه وسلم فقال: إن لي جاراً يؤذيني، فقال له: "أخرج متاعك فضعه على الطريق"، فأخذ الرجل متاعه فطرحه على الطريق، فكل من مر به قال: مالك؟ قال جاري يؤذيني، فيقول: اللهم العنه، اللهم أخزه قال، فقال الرجل ارجع إلى منزلك واللّه لا أوذيك أبداً(مختصر تفسير ابن كثير)

الأمر عظيم أخواتى فلنتمهل قبل أن نظلم لأن عاقبة الظلم وخييييييييييييييييييييمة

هذه الآيات أثرت فى وبشدة وأعلم أنها ستؤثر فى نفس كل من ذاق مرارة الظلم وأنا أدعوكم لقراءة موضوع بعنوان
اسم الله الجبار على الساحة العقدية والفقهية فإنه بصدق بلسم للقلوب الجريحة

ودعوة منى أخواتى أن تكتب كل أخت آية أثرت فيها وتكتب تفسيرها طبعا من كتب التفسير الموثوق فيها والحذر من
تفسير الآيات بأهوائنا .



اللهم لاتجعل الدنيا أكبر همى ولامبلغ علمى

#2 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 27257 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2541


تاريخ المشاركة 16 November 2007 - 04:28 PM

فعلا ان الله عليم بافعالنا
لقد تذكرت الشعر الاتي
لا تظلمن وان كنت مقتدرا  ... فان الظلم عقباة الندم
تنام عيناك والمظلوم منتبة ..... يدعو عليك وعين الله لم تنم




صورة


#3 أم منو نه

أم منو نه

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 5019 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 7


تاريخ المشاركة 16 November 2007 - 08:21 PM

جزاكِ الله خيراً أختى الحبيبه
بارك الله فيك ونفع بك
ورزقك الخير فى الدنيا والآخرة



"إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا"

صورة

صورة


اللهم اكتب لحزب النور التوفيق والنجاح



كل الشكر للمشرفة الحبيبة أمل الأمّة على التوقيع الرائع


#4 الإيمان و الأمان

الإيمان و الأمان

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1976 مشاركة
  • المكان: الحبـ*مصرالإسكندرية*يبة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 16 November 2007 - 10:36 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

حبيبتى ففروا إلى الله

جزاكِ الله كل الخير
وأسأل الله أن يبدل حزنك فرح
ويجعل كل لحظة من أى ظلم يمر به أى إنسان فى ميزان حسناته
ويعطى له الصبر وقوة الإيمان ويعوضه خيراً فى الأخرة وهى جنة الفردوس

الآية التى تؤثر فيه دائماً

*(الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ إلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)*


تم التعديل بواسطة الإيمان و الأمان, 16 November 2007 - 10:37 PM.


#5 زهرة الاسلام 2

زهرة الاسلام 2

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3129 مشاركة
  • المكان: ليبيا

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2


تاريخ المشاركة 17 November 2007 - 01:04 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكِ أختى الحبيبة ونفع الله بكِ وبما تكتبين



صورة


#6 فيروزة

فيروزة

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 4491 مشاركة
  • المكان: مصر
  • الاهتمامات: الاستماع للدروس و الخطب

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 6


تاريخ المشاركة 17 November 2007 - 12:05 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
بارك الله فيكِ أختي الكريمة " ففروا الى الله "
جعله الله في ميزان حسناتكِ



صورة





0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات