إنتقال للمحتوى



الساعة وأشراطها بواسطة: ام ال3 اطفال           نصائح لك ذهبية ومن القلب........ بواسطة: ام ال3 اطفال           هلموا باركوا وهنوا متميزات نشاط "أخلاقكِ في محاضرة" بواسطة: صـمـتُ الأمــل           ~ ملتقـى الأحبّـة بأخوات طريــ الإسلام ــق ✿ ~ بواسطة: سَارّه مُحَمّد           [ .. حِكايةُ حَـرفٍ .. () بواسطة: بسمَة           دجاجة محمرة على طريقتنا =) بواسطة: حواء أم هالة           دورة تعليم الطبخ للمبتدئات(هلمن يامبتدئات) بواسطة: حواء أم هالة           ~ مسابقة *كَلِـمـة في آيـة* شاركـونـا~ بواسطة: سدرة المُنتهى 87           قطتي ذبحها "عمر" بواسطة: oum meryouma           || طلباتكنَّ في نَبْض الص ــوتيّات ~ بواسطة: صـمـتُ الأمــل          
- - - - -

مشكلة عدم الثقة فى النفس وعلاجها


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
3 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 صانعة الأجيال

صانعة الأجيال

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 4164 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2


تاريخ المشاركة 27 January 2008 - 07:06 PM

بسم الله الرحمن الرحيم




مشكلة عدم الثقة فى النفس وعلاجها


موضوع طويل ولكن ممكن يفيد منقول للمعرفه

عدم الثقة بالنفس وضعف في الشخصية من المشاعر الإنسانية المريرة الشعور بالعزلة والوحدة وهو شعور قاس إذا كان شعور ذاتي يشعر به الفرد وهو في وسط الزحام أو مجموعة من الأصدقاء حيث تشغله أفكار وهموم تبعده عن الاختلاط مع أقرانه وغالبا ما تبدأ المعاناة فى مرحلة الطفولة

سـئـل نـــابليـــــون :
كيف استطعت أن تولد الثقة في نفوس أفراد جيشك .؟!
فأجاب : كنت أرد على ثلاث بثلاث ؟؟
- من قال لا أقدر ... قلت له ... حاول .
- من قال لا أعرف ... قلت له ... تعلم .
- من قال مستحيل ... قلت له ... جرب .
كلمات بسيطة وسهلة ولكنها ذات تأثير كبير في النفس فقط نحن محتاجون للإيمان بمدى تأثير هذه الكلمات فهل سنحاول ونتعلم ونجرب ؟؟
ما هي الثقة بالنفس ؟؟
اساس الثقة بالنفس هو الاحترام، احترامك لذاتك. كلما كان احترامك لذاتك اكبر كلما كانت ثقتك بنفسك اكثر. انه من السهل ان تستدرجك مشاعرك لتشعر بالقلق وعدم اهمية نفسك وبهذا تقلل او تفقد احترامك لذاتك.
وهى عملية توافق وانسجام وتوازن بين ثلاثة أبعاد للشخصية وهي رؤية الشخص لنفسه، ورؤية الآخرين له، وكما هو على حقيقته، فإن رأى الشخص نفسه، أو شعر بذاته أكثر من حقيقته وأكثر مما يراه الناس أصابه الشعور بالعظمة وما يصاحبه من غرور وتعالي.
وإن رأى الشخص نفسه وشعر بذاته أقل من حقيقته أصابه الشعور بالنقص والدونية وما يصاحبه من قلق وخجل، فالثقة بالنفس إذن فضيلة تقع وسطاً ما بين طرفين نقيضين من الرذائل. هما الشعور بالعظمة والشعور بالنقص، بين الغروروالضعة
والثقة بالنفس أحد عوامل أو مظاهر الصحة النفسية للفرد فتربية الطفل منذ الصغر وغرس ثقته بنفسه عبر تفاعل شيئين أساسيين هما العوامل الوراثية والعوامل البيئية، تجعل منه شخصية قوية الإرادة، مستقلة التفكير، حرة الاختيار، تجعل من الشخص مستقبلاً
وعبر مراحل النمو إنساناً سوياً يرفض التبعية والاتكالية والاعتماد على الآخرين في اتخاذ القرار، ولعلّ المجتمعات العربية اعتبرت من صنف التبعية الفكريّة للقوى الكبرى، نظراً لاعتماد أفرادها على الآخرين
والفشل في الاستقلال الفكري الذي يجعلها في مصاف الدول المتقدمة وتكوين النفس واحدة من أفضل وسائل الدفاع الذاتية التى يكونها الشخص لعلاج حالات الإحباط التى من الممكن أن تنتابه لما يتعرض له فى الحياة من أزمات وضغوط ...
السلبيات المترتبة على انعدام الثقة بالنفس
الأرق: يشعر الطفل بالقلق وعدم القدرة على النوم الهاديء لأنه يهاب الاجتماع بالناس وفي نفس الوقت يخشى الوحدة، فالطفل الذي يحس بالنقص حينما يتذكر موعده الصباحي للذهاب إلى المدرسة والاجتماع بالناس يزداد توتره وإحساسه بالخوف فيضطرب أكثر ولهذا تراه رغماً عنه يقاوم الشعور بالنوم لأنه فريسة للوساوس والمخاوف.
الأنانية: تعتبر الأنانية من الأعراض العامة للشعور بالنقص، فالشخص الذي يشعر بالنقص ((له منطق خاص به)) فيسعى على فرضه على من يعيش حوله ويشعر بالمرارة والتعاسة لما يعانيه من نقص ولذلك يضفي هذه المرارة على معاملته لغيره ويرثي لنفسه ويجعل جلّ تفكيره حولها بفضل مصلحته حتى إذا ما تعارضت مع مصالح الجماعة ويحارب من حوله بطريقة شعورية أو لا شعورية ظناً منه أنهم يهددون مركزاً يعرض عليه رغم اقتناعه بأنه ليس أفضل من يصلح له، أو أنهم يحاولون حرمانه من متعة أو مغنم من مغانم الدنيا.
الاكتئاب: هو أحد مظاهر الشعور بالنقص عند الطفل لأنه في هذه الحالة يجد نفسه محاطاً بعالم خاص به ووحدة وانطواء، وعدم قدرة على التكيف مع الآخرين ناهيك عن إحساسه بأن الآخرين يشكلون خطراً عليه لأنهم سيلاحظون هذا العيب أو النقص الذي يشعر به كما يصوره له خياله الواهم.
أحلام اليقظة: هي المتنفس للطفل الذي يعاني من هذا الشعور المرير إذ تراه يحقق في خياله وأوهامه آمالاً وأحلاماً عجز عن تحقيقها في أرض الواقع، والخيال هو الطريقة السليمة والممكنة بالنسبة له لإشباع النقص الذي يشعر به
الطفل الذي يشعر بالنقص غالباً ما يكون عصبياً، انفعالياً غير مستقر، متشنجاً في المواقف، يتوقع دائماً خطراً وهمياً، حاد الطبع، متقلب المزاج، سوداوي النظرة.
بعض الأطفال ممن يعانون هذه العقدة يتظاهر أحدهم بالتعالي والتكبر والغطرسة ويسرد قصصاً وهمية لأعمال وبطولات ينسبها لنفسه للفت الأنظار إليه، بل ينسب إلى نفسه أشياء قد تكون خاصة بغيره.
والطفل الذي يعاني من هذه العقدة إنسان حقود، عدواني، يزعج الآخرين ويوقع الناس في فتن وأقاويل يثيرها ويبتكرها، ويقلل غالباً من نجاح الأطفال المميزين ويثير عليهم الإشاعات والأفعال السيئة لتشويهم صورهم أو التندر عليهم وإثارة ضحك الناس عليهم.
اهم هذه المشكلات :
1- مشكلة الخجل :
الطفل الخجول عادة ما يتحاشى الآخرين ولايميل للمشاركة في المواقف الاجتماعية ويبتعد عنها يكون خائف ضعيف الثقة بنفسه وبالآخرين متردد ويكون صوته منخفض وعندما يتحدث اليه شخص غريب يحمر وجهه وقد يلزم الصمت ولايجيب ويخفي نفسه عند مواجهة الغرباء
ويبدأ الخجل عند الاطفال في الفئة العمرية 2ـ3 سنوات ويستمر عند بعض الاطفال حتى سن المدرسة وقد يختفي او يستمر
اسباب الخجل عند الاطفال :
الإنتقاد:
الإنتقاد هو شيئ غالبا ما نسيئ فهمه. فإذا تعرضنا للإنتقاد بعد الإنتهاء من تأدية عمل ما. ففي احيان كثيرة يهدف الانتقاد الذي نحصل عليه في ان يوضح لنا كيف يمكن ان نؤدي الغرض بطريق افضل و المنتقد يريد ان نكون بمستوى اعلى مما نحن عليه الان. ولكن إذا أسئنا
فهم الإنتقاد, او اننا شعرنا ان الانتقاد موجه لشخصيتنا وليس لفعلنا، فسيكون هذا سبب اخر نخبر به أنفسنا بأننا قد فش لنا. هناك بعض الامور التي تؤثر بنا سلبا وقد لا ننتبه ان لها هذا التأثير الا عندما يكون الضرر قد وقع علينا
مشاعر النقص التي تعتري نفسية الطفل وذلك قد يكون بسبب وجود عاهات جسمية مثل العرج او طول الانف او السمنة اوانتشار الحبوب والبثور والبقع في وجهه او بسبب كثرة مايسمعه من الاهل من انه دميم الخلقة ويتأكد ذلك عندما يكون يقارن نفسه بأخوته اواصدقائه وقد تكون مشاعر النقص تلك تتكون بسبب انخفاض المستوى الاقتصادي للاسرة الذي يؤدي لعدم مقدرة الطفل على مجاراة اصدقائه فيشعر بالنقص وبالتالي الخجل
التأخر الدراسي :ان انخفاض مستوى الطفل الدراسي مقارنة بمن هم في مثل سنه يؤدي لخجله
افتقاد الشعور بالأمن :الطفل الذي لايشعر بالأمن والطمأنينة لايميل الى الاختلاط مع غيره اما لقلقه الشديد واما لفقده الثقة بالغير وخوفه منهم ، فهم في نظره مهددون له يذكرونه بخجله ، وخوفا من نقدهم له .
كذلك الطفل تنتابه تلك المشاعر مع الكبار فيخشى من نقد الكبار وسخريتهم خاصة الوالدين
اشعار الطفل بالتبعية:بجعل الطفل تابعا للكباروفرض الرقابة الشديدة عليه وذلك يشعره بالعجز عند محاولة الاستقلال وكذلك اتخاذ القرارات المتعلقة به مثل لون الملابس وماذايريد ان يلبس ويكثر الوالدين من الحديث نيابة عن الطفل وعدم الاهتمام بأخذ رأيه فمثلا يقول الوالدين احيانا : احمد يحب السكوت ) مع ان هذا الطفل لم يتكلم ولم يعبر عن رأيه اطلاقا
طلب الكمال والتجريح امام الاقران :يلح بعض الأباء والامهات في طلب الكمال في كل شيء في اطفالهم في المشي ، في الاكل ، في الدراسة ويغفل الوالدين عن ان السلوكيات يتعلمها الطفل بالتدريج وهناك بعض الاباء اوالامهات لايبالي بتجريح الطفل امام اقرانه وذلك له اكبر الاثر في نفسية الطفل
يتعين، دائما في اطار تمكين الطفل من تجاوز مشكلته هذه ومساعدته على استعادة الثقة في النفس، اتخاذ عدد من الاجراءات الملوسعة التي تكون بسيطة ومتوافق عليها من قبل افراد الاسرة جميعهم، اذا اقتضى الحال. وفي هذا الباب، يمكن جعل الطفل يتحمل بعض المسئوليات، التي يطيقها،
وستساعده على اكتساب الثقة في قدراته، والوقوف على أهمية دوره داخل الاسرة فمثلا يمكن تكليفه بالقيام ببعض الاعمال، وذلك دون اغفال مراقبته، لانه من الضروري السعي الى جعله يستعيد ثقته في نفسه حينما يتبين ان وراء ادعائه المعرفة تكمن معاناة عميقة لا سيما اذا ظهر الطفل مشدود الاعصاب يبحث باستمرار عن تشجيع ورضا الوالدين عما يقوم به.
لعلاج تلك المشكلة :
قبل أن نبدأ فى علاج هذة عدم الثقة فى النفس عند الأطفال يجب التنبيه على أهم نقطة محورية فى العلاج وهى عدم البخل في تشجيع الطفل كلما أنجز عملا جيدا. اذ عادة ما ينحو الآباء الى التعليق على السلوكات السيئة واعتبار تلك الجيدة طبيعية. لكن، يتعين عليهم تغيير هذا التفكير والقيام بالعكس، اي تشجيع السلوكيات الجيدة واعتبار تلك السيئة طبيعية تدخل في اطار المسار التعليمي للطفل، وذلك دون اغفال تنبيهه لها وتبيان طبيعتها وجعله يدرك جوانب السوء فيها كي لا يعاود تكرارها
1ـ تشجيع الطفل على الثقة بنفسه ،و تعريفه بالنواحي التي يمتاز فيها عن غيره
2ـ عدم مقارنته بالأطفال الآخرين ممن هم افضل منه
3ـ توفير قدر كاف من الرعاية والعطف والمحبة
4ـالابتعاد عن نقد الطفل باستمرار وخاصة عند اقرانه اواخوته
5ـ يجب ان لاتدفع الطفل للقيام بأعمال تفوق قدراته ومهاراته
6ـ العمل على تدربيه في تكوين الصداقات وتعليمه فن المهارات الاجتماعية
7ـ الثناء على انجازاته ولوكانت قليلة
8ـ أن يشجع الطفل على الحوار من قبل الوالدين كما يجب ان يشجع على الحوار مع الاخرين
9ـ تدربيه على الاسترخاء لتقليل الحساسية من الخجل
10ـ أخذه في نزهة الى احد المتنزهات واشراكه في اللعب والتفاعل مع الآخرين ..

اهمية علاج المشاكل النفسية فى مرحلة الطفوله :
وذلك لأهمية الطفولة كحجر اساس لبناء شخصية الانسان مستقبلا وهذة المرحلة هى التى ستحدد مدى توافق الأنسان في مرحلة المراهقة والرشد فقد ادرك علماء الصحة النفسية اهمية دراسة مشكلات الطفل وعلاجها في سن مبكره قبل ان تستفحل وتؤدي لأنحرافات نفسية وضعف في الصحة النفسية في مراحل العمر التالية
وقد تبين من دراسة الباحثين في الشخصية وعلم نفس النمو ان توافق الانسان في المراهقة والرشد مرتبط الى حد كبير بتوافقه في الطفوله فمعطم المراهقين والراشدين المتوافقين مع انفسهم ومجتمعهم توافقا حسنا كانوا سعداء في طفولتهم قليلي المشاكل في صغرهم ، بينما كان معظم المراهقين والراشدين سيئي التوافق ، تعساء في طفولتهم ، كثيري المشاكل في صغرهم

منقول للفائدة...



#2 زهرة الاسلام 2

زهرة الاسلام 2

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3129 مشاركة
  • المكان: ليبيا

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2


تاريخ المشاركة 31 January 2008 - 03:38 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طرح قيم ومتكامل أختى الحبيبة صانعة الاجيال
جوزيتى عليهِ خيراً
ونفع الله بكِ



صورة


#3 ام محمد ويوسف

ام محمد ويوسف

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 6 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 02 February 2008 - 05:05 AM

جزاك الله خير الجزاء اختى الحبيبه على هذا الموضوع الرائع

#4 فاطمة الزهراء7

فاطمة الزهراء7

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1088 مشاركة
  • المكان: **مصر**
  • الاهتمامات: القراءة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 09 February 2008 - 10:24 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
[بارك الله فيك حبيبتى موضوع رائع ومفيد




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات