إنتقال للمحتوى



صفحة جداول مشروع جفظ للجنة (أرجوا عدم الرد) بواسطة: سدرة المُنتهى 87           سيف الله المسلول (مشاركتى فى مسابقه الاسلام وصناعه الرجال) بواسطة: ام جومانا وجنى           خلف هذه الجدران بواسطة: *أم رقية*           ورشة عمل | واقعي أجمل بغض البصر بواسطة: يحبهم ويحبونه           منارة الاسلام: دكر الله || مجالس الرحمات بدروس الداعيات || بواسطة: راماس           ورشة عمل | واقعي أجمل بلا دخان " بواسطة: يحبهم ويحبونه           ورشة عمل | واقعي أجمل بالستر بواسطة: يحبهم ويحبونه           إني أخاف أن يبدل دينكم .. بواسطة: *أم رقية*           صلاة من اجرى عمليه جراحيه بواسطة: maduda           جامعة المدينة العالمية تحييكم بواسطة: marwa kotb          
- - - - -

ما يحل للزوج من زوجته بعد العقد


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
11 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 "عابرة سبيل"

"عابرة سبيل"

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1647 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 21 February 2008 - 10:21 PM

السلام عليكن أخواتي الكرام
أستحلفكن بالله أن تجاوبوني على هذا السؤال
ماحق الرجل الذي عقد على امرأة و لم يدخل بها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل من حقه التقبيل و الحضن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و هل يجوز لها أن تتزين له و تلبس له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أفيدوني أفادكم الله


تم التعديل بواسطة أم سهيلة, 28 February 2008 - 10:09 AM.





صورة



#2 أمّ عبد الله

أمّ عبد الله

    نائبة المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 33848 مشاركة
  • المكان: ღ.¸الأخَـ رُكْـنُ ـوَاتْ ¸ـღ
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1147


تاريخ المشاركة 21 February 2008 - 10:29 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيكِ أخيتي الفاضلة

تفضلي :

http://www.islamqa.c...m...=2127&dgn=3


ملخّص مهم في أركان النّكاح وشروطه وشروط الوليّ

سؤال:
ما هي أركان عقد النكاح ؟ وما شروطه ؟ .

الجواب:

الحمد لله
أركان عقد النكاح في الإسلام ثلاثة :

أولا : وجود الزوجين الخاليين من الموانع التي تمنع صحة النكاح كالمحرمية من نسب أو رضاع ونحوه وككون الرجل كافرا والمرأة مسلمة إلى غير ذلك .

ثانيا : حصول الإيجاب وهو اللفظ الصّادر من الولي أو من يقوم مقامه بأن يقول للزوج زوجتك فلانة ونحو ذلك .

ثالثا : حصول القبول وهو اللفظ الصّادر من الزوج أو من يقوم مقامه بأن يقول : قبلت ونحو ذلك .

وأمّا شروط صحة النكاح فهي :

أولا : تعيين كل من الزوجين بالإشارة أو التسمية أو الوصف ونحو ذلك .

ثانيا : رضى كلّ من الزوجين بالآخر لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لا تُنْكَحُ الأَيِّمُ ( وهي التي فارقت زوجها بموت أو طلاق ) حَتَّى تُسْتَأْمَرَ ( أي يُطلب الأمر منها فلا بدّ من تصريحها ) وَلَا تُنْكَحُ الْبِكْرُ حَتَّى تُسْتَأْذَنَ ( أي حتى توافق بكلام أو سكوت ) قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ إِذْنُهَا ( أي لأنها تستحيي ) قَالَ أَنْ تَسْكُتَ رواه البخاري 4741

ثالثا : أن يعقد للمرأة وليّها لأنّ الله خاطب الأولياء بالنكاح فقال : ( وأَنْكِحوا الأيامى منكم ) ولقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " أَيُّمَا امْرَأَةٍ نَكَحَتْ بِغَيْرِ إِذْنِ وَلِيِّهَا فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ " رواه الترمذي 1021 وغيره وهو حديث صحيح .

رابعا : الشّهادة على عقد النكاح لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا نكاح إلا بوليّ وشاهدين ) رواه الطبراني وهو في صحيح الجامع 7558

ويتأكّد إعلان النّكاح لقوله صلى الله عليه وسلم : " أَعْلِنُوا النِّكَاحَ . " رواه الإمام أحمد وحسنه في صحيح الجامع 1072

فأما الولي فيُشترط فيه ما يلي :

1- العقل

2- البلوغ

3- الحريّة

4- اتحاد الدّين فلا ولاية لكافر على مسلم ولا مسلمة وكذلك لا ولاية لمسلم على كافر أو كافرة ، وتثبت للكافر ولاية التزويج على الكافرة ولو اختلف دينهما ، ولا ولاية لمرتدّ على أحد

5- العدالة : المنافية للفسق وهي شرط عند بعض العلماء واكتفى بعضهم بالعدالة الظّاهرة وقال بعضهم يكفي أن يحصل منه النّظر في مصلحة من تولّى أمر تزويجها .

6- الذّكورة لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تُزَوِّجُ الْمَرْأَةُ الْمَرْأَةَ وَلا تُزَوِّجُ الْمَرْأَةُ نَفْسَهَا فَإِنَّ الزَّانِيَةَ هِيَ الَّتِي تُزَوِّجُ نَفْسَهَا . " رواه ابن ماجة 1782 وهو في صحيح الجامع 7298

7-  الرّشد : وهو القدرة على معرفة الكفؤ ومصالح النكاح .

وللأولياء ترتيب عند الفقهاء فلا يجوز تعدّي الولي الأقرب إلا عند فقده أو فقد شروطه . ووليّ المرأة أبوها ثمّ وصيّه فيها ثمّ جدّها لأب وإن علا ثمّ ابنها ثم بنوه وإن نزلوا ثمّ أخوها لأبوين ثم أخوها لأب ثمّ بنوهما ثمّ عمّها لأبوين ثمّ عمها لأب ثمّ بنوهما ثمّ الأقرب فالأقرب نسبا من العصبة كالإرث ، والسّلطان المسلم ( ومن ينوب عنه كالقاضي ) وليّ من لا وليّ له . والله تعالى أعلم.


الشيخ محمد صالح المنجد



http://www.islamqa.c...ef=20066&ln=ara



هل يجب إقامة حفلة زواج

سؤال:
لدي مشكلة في العمل ، رئيسي في العمل طلب مني وثيقة تثبت أنه في الدين الإسلامي عندما نتزوج (قانوناً نحن متزوجون ) ولكننا لا نكون متزوجون حقاً حتى نحتفل بالعرس .
سؤالي هو : هل يمكن أن تساعدني أن أجد مصدراً أجد فيه ما أريد ؟.

الجواب:
الحمد لله

يثبت الزواج شرعا بالعقد بين الزوجين بموافقة ولي المرأة وحضور شاهدين ، ويكون العقد بذلك تاما ولو لم يتم الاحتفال . راجع سؤال رقم ( 2127 )

وأما الاحتفال بالزواج وإعلانه والدعوة إلى الوليمة في هذه المناسبة إظهارا للفرح وإشهارا لعقد الزواج فكل هذا مما يستحب عند النكاح ، قال صلى الله عليه وسلم : ( أعلنوا النكاح ) أخرجه أحمد 4/5 وصححه الحاكم 2/200 وحسنه الألباني في صحيح الجامع ( 1072 )

وقال صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن عوف عندما تزوج : ( أولم ولو بشاة ) رواه البخاري (1943) ومسلم (3475)

راجع المغني 8/105 .


الإسلام سؤال وجواب





http://www.islamqa.c...ef=13886&ln=ara



ما يحل للزوج من زوجته بعد العقد

سؤال:
إذا عقد زوجان نكاحهما في محكمة شرعية ، ولكنها لم يُقيما حفل الزفاف بعد ، وفي الحقيقة أن جميع معارفهم يعلمون أنهما متزوجان رسمياً ، فهل هما يُعتبران متزوجان عند الله ؟.

الجواب:

الحمد لله
إذا تم عقد النكاح بالشروط الشرعية فهما زوجان في شريعة رب العالمين ، ويجوز لهما الجلوس والحديث

والخلوة بحرِّية تامة .

سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء : ما الذي يحل للزوج من زوجته بعد عقد القران وقبل البناء بها فأجابت :

يحلّ ما يحل للزوج من زوجته التي دخل بها من النظر وقبلة وخلوة وسفر بها وجماع .. إلخ

انظر الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة ج/2 ص/540


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد



صورة


#3 "عابرة سبيل"

"عابرة سبيل"

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1647 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 21 February 2008 - 10:51 PM

جزاكي الله خيرا نبض الأمة
بارك الله فيك و جعله في ميزان حسناتك
و لو أي اخت عندها أي رد تاني ممكن تقولهولي
جزاكن الله خيرا

تم التعديل بواسطة "عابرة سبيل", 21 February 2008 - 10:51 PM.





صورة



#4 سما الأزهر

سما الأزهر

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 269 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 February 2008 - 04:35 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير أختي نبض الأمة على هذا النقل الطيب المفيد ، وهذا هو الحكم الفقهي في سؤال عابرة سبيل كما نقلته لها فجزاك الله ةخير ونفع بك

وربما سؤالها عن جواب آخر ، أنا أفهم غالباً ماتعنيه ، فإننا نعيش الآن في مجتمع يربط الرجل فيه بين حجم خلق المرأة المعقود عليها وبين ما تبيحه له من نفسها

فوالله أختي الفاضلة لقد سمعت من أخوات فاضلات أن الواحدة منهن بعد عقد القران تبوح من نفسها للعاقد عليها مقدمات الجماع وبعضهن أبحن الوطء ، ومنهن من طلقت قبل أن تزف إلى زوجها بعد أن فقدت بكارتها ورغم أنها لم ترتكب إثماً ، وحينما يتقدم لها خاطب آخر بعد الطلاق كانت في حيرة أتخبر أهلها أنها ليست بكراً وأنها مطالبة بالعدة لأنها مدخول بها أم تسكت خوفاً من عقاب أهلها لها - رغم أنه زوجها - وفي غالب الأوقات تسكت وتزوج برجل تقدم لها على أنها بكرأ وهي في الأساس ثيب ، ولك أن تتخيلى مايحدث من الزوج الجديد من شك وقد يتهمها بالفاحشة ، وإلا لما تركها الأول

ومن الأخوات من يتم زفافها على زوجها بعد أن أباحت له من نفسها ماشاء ، فهذه أيضا تعاني من الشك من زوجها الذي كان يتمنى في قرارة نفسه الا تبيح له شيء ، وأن تصبر حتى تنتقل إلى بيته معززة مكرمة

أختي نبض الأمة : بعض المجتمعات العربية تعامل الزوج في فترة الخطوبة على أنه خاطب حتى ولو كان عاقدا القران وليس له من الحقوق على زوجته شيء إلا بعد أن تزف إليه وتنتقل إلى منزله

والله يأختي الفاضلة هذا هوالذي أرتضيه لإبنتي حتى أضمن لها سعادة زوجية دائمة ، ولنا أن نعجل بالزواج طالما تم الاستعداد له ، وله أن يصب حتى تأتي زوجته إلى بيته معززة مكرمة
وحتى تعيش في كنفه مصونة ، لا يؤلمها بكلمة ، أو يعيرها باتصرف منها غير لائق أثناء العقد

سترك الله أختي الحبيبة عابرسبيل وأتم زواجك بخير وجملك في عين زوجك ورزقك الله حبه ورضاه                                      اللهم آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين

تم التعديل بواسطة سما الأزهر, 23 February 2008 - 04:37 PM.


#5 الولاء والبراء

الولاء والبراء

    مشرفة ورشة عمل سرايا الدعوة

  • المشرفات
  • 4900 مشاركة
  • المكان: هنا
  • الاهتمامات: Graphic Design
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 33


تاريخ المشاركة 23 February 2008 - 04:51 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
بارك الله فيكِ نبض الأمة
وبارك الله فيكِ أختي
سما الأزهر
كلام أختي سما الأزهر هذا ما كنت أود أن أقوله فعلاً هذه الأمور تحدث فعلاً
وسمعت عن أناس حدث معهم ذلك وحملت الفتاة وكان قبل البناء وأرسلت مشكلتها وأخرى وأخرى .....



اللهم ..
إني أعوذ بك من علم لا ينفع
ومن قلب لا يخشع
ومن نفس لا تشبع
ومن دعاء لا يستجاب
ومن دعاء لا يستجاب
ومن دعاء لا يستجاب



قال ابن القيم رحمه الله : فإن القلوب مَفطورة مَجبولة على محبة من أنعم عليها وأحسن إليها .

مَنْ عَلَّمَنِي حَرْفَاً أْخْلَصْتُ لَهُ وِدَّاً


#6 صلاتي هي حياتي

صلاتي هي حياتي

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 246 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 February 2008 - 04:55 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

عابرة حبيبة قلبي :smile:
كنت عاوزة أفيديك بس أعذريني
معرفتش أجوبك بس مت شاء الله الاخوات
جوابكي يارب
يارب تكوني بخير  :smile:

الصور المرفقة

  • ss.gif


#7 *تاجى حجابى*

*تاجى حجابى*

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3539 مشاركة
  • المكان: زمن الغرباء ،،،وركنى الحبيب حيث أخوات طريق الاسلام بحق
  • الاهتمامات: كيف يكون لى هواية وأمتى تعانى ماتعانى!!
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 11


تاريخ المشاركة 23 February 2008 - 05:03 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،


بارك الله فيكِ نبض الأمة
وبارك الله فيكِ أختي
سما الأزهر
كلام أختي سما الأزهر هذا ما كنت أود أن أقوله فعلاً هذه الأمور تحدث فعلاً :smile:





ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما



أُمــ أُســامه||

#8 "عابرة سبيل"

"عابرة سبيل"

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1647 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 26 February 2008 - 12:22 AM

جزاكن الله خيرا  حبيباتي و أخواتي
و انا لست متزوجة و لا مخطوبة و لكني أسأل لشئ ما في نفسي
جزاكن الله عني خير الجزاء و جعله الله في ميزان حسناتكن






صورة



#9 امة من اماء الله

امة من اماء الله

    مشرفة ساحة قبس من نور النبوة& السيرة النبوية

  • المشرفات
  • 12552 مشاركة
  • المكان: أرض الإسلام كلها موطني
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 281






أوسمتي

تاريخ المشاركة 26 February 2008 - 01:26 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.عبورة كيف الحال ..اظن ان سؤالك قد اجيب عنه.....بارك الله في اخواتي...اسفة اليوم فقط رايت السؤال ...






صورة


صورة




صورة

صورة


#10 أم سهيلة

أم سهيلة

    المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 21985 مشاركة
  • المكان: لسنا غير خطوات على رمل الحياة ,, تمحونا الأيام
  • الاهتمامات: إذا أصبح العبد وأمسى وليس همّه إلا الله وحده
    تحمّل الله سبحانه حوائجه كلّها
    وحمل عنهُ كلّ ما أهمه, وفرّغ قلبهُ لمحبته, ولسانهُ لذكره, وجوارحهُ لطاعته
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 501


تاريخ المشاركة 28 February 2008 - 09:58 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيكنّ يا غاليات

لمزيد من الفائدة :

http://www.islam-qa....1...ln=ara&txt=

وقد سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
ماذا يجوز للرجل من زوجته بعد عقد النكاح ، وقبل الدخول ، والبناء بها ؟ .
فأجاب :
"يجوز له منها ما يجوز للرجال مع زوجاتهم ، لكن ينبغي أن يصبر حتى يتيسر الدخول ، فإن احتاج إلى زيارتها والاتصال بها بإذن أهلها لأمر واضح : فلا حرج في ذلك ، إذا اجتمع بها وخلا بها بإذن أهلها : فلا حرج في ذلك ، أما على وجه سرِّي لا يُعرف : فهذا فيه خطر ، فإنها قد تحمل منه ، ثم يظن بها السوء ، أو ينكر اتصاله بها ، فيكون فتنة ، وشرٌّ كبير .
فالواجب عليه أن يمتنع ، ويصبر ، حتى يتيسر الدخول ، والبناء بها ، وإذا دعت الحاجة إلى اتصاله بها ، والاجتماع بها : فليكن ذلك مع أبيها ، أو أمها ، أو أخيها ، حتى لا يقع شيء يخشى منه العاقبة الوخيمة" انتهى .
" فتاوى الشيخ ابن باز " (21/208، 209) .

وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
"إذا عقد الإنسان على المرأة : فهو زوجها ، له أن يكلمها في الهاتف ، وله أن يرسل إليها الرسائل ... لا بأس أن يتصل بها ، لكن بدون جماع ؛ لأنها زوجته ، فإذا اتصل بها ، وتمتع بالجلوس معها وتقبيلها: فلا بأس ، لكن الجماع لا يجاب ؛ لأن الجماع فيه خطر ، ويؤدي إلى سوء الظن ، قد تحمِل من هذا الجماع ، وتلد قبل وقت الدخول المحدد ، فتتهم المرأة" انتهى .
" لقاءات الباب المفتوح " ( 175 / السؤال رقم 12 ) .

والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب




صورة


#11 أم سهيلة

أم سهيلة

    المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 21985 مشاركة
  • المكان: لسنا غير خطوات على رمل الحياة ,, تمحونا الأيام
  • الاهتمامات: إذا أصبح العبد وأمسى وليس همّه إلا الله وحده
    تحمّل الله سبحانه حوائجه كلّها
    وحمل عنهُ كلّ ما أهمه, وفرّغ قلبهُ لمحبته, ولسانهُ لذكره, وجوارحهُ لطاعته
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 501


تاريخ المشاركة 28 February 2008 - 10:00 AM

http://www.islamweb....t...=A&Id=35026

السؤال  
أنا شاب في الثامنة والعشرين من العمر، تزوجت بفتاة أعرفها بالعقد الشرعي، هل تعتبر زوجتي بلا قيود أم هناك قيود؟ أريد النصح من سماحتكم لقوله جل في علاه: (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) وبالله التوفيق، وبارك الله فيكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا تم العقد الشرعي بشروطه وأركانه، فقد أصبحت هذه الفتاة زوجتك يحل لك منها ما يحل للزوج من زوجته. لكن ينبغي لك مجانبتها وعدم الإقدام على ما لم تجر العادة بالإقدام عليه منها في هذه الفترة حتى تزف، لأن العرف السائد عند الناس يستقبح مجامعة الزوج لزوجته قبل الزفاف، وربما كان فيه كسر لمشاعر أهل المرأة، فلذلك ينبغي مراعاة تلك المشاعر ومجاراة الناس فيما جرت به عوائدهم مما لا يتصادم مع شرع الله تعالى، مع العلم بأن للزوجة أو وليها الامتناع من دخول الزوج بزوجته حتى يسلم لهم الصداق الحالَّ. ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 2940. والله أعلم.

المفتـــي:  مركز الفتوى




صورة


#12 أم سهيلة

أم سهيلة

    المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 21985 مشاركة
  • المكان: لسنا غير خطوات على رمل الحياة ,, تمحونا الأيام
  • الاهتمامات: إذا أصبح العبد وأمسى وليس همّه إلا الله وحده
    تحمّل الله سبحانه حوائجه كلّها
    وحمل عنهُ كلّ ما أهمه, وفرّغ قلبهُ لمحبته, ولسانهُ لذكره, وجوارحهُ لطاعته
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 501


تاريخ المشاركة 28 February 2008 - 10:07 AM

http://www.islamweb....t...aId&Id=2940

السؤال  
هل يجوز الاختلاء بالزوجة قبل العرس أي بعد عقد القران ، وإن جاز فما حكم التقبيل ؟

الفتوى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن الرجل يملك بضع المرأة بمجرد العقد وتصير زوجة له يحل له أن يختلي بها، وأن يرى منها ما شاء، وأن يطأها متى شاء في الأوقات المباحة.
إلا أنه ينبغي على العاقد أن يراعي العرف الجاري في بلده وأن يوفي بالاتفاق مع ولي المرأة إن كان هنالك اتفاق على أن الدخول مرجأ إلى موعد متأخر عن العقد، أو كان هنالك عرف قائم مقام الاتفاق. ولا يخالف هذا العرف نصاً من كتاب ولا سنة ، بل إن الشرع علق أحكاماً على مجرد العقد وأخرى على الدخول ، ومما علقه على مجرد العقد، حرمة الأم بمجرد العقد على البنت وأن المرأة المعقود عليها تصير محرمة على التأبيد على أب الزوج.
ومن الأحكام التي علقها الشارع على الدخول : وجوب جميع المهر ، وإيجاب العدة عليها بالطلاق.
فعلى الرجل أن يراعي ما اتفق عليه وأن يسير على العرف الجاري لديهم ، وإن حدث جماع أو خلوة شرعية صحيحة فلا إثم عليه إن شاء الله ، لأنها زوجته حقيقة ، وتنبني على ذلك أحكام الدخول كلها ، فالولد ولده والمهر يلزمه كاملاً إلخ.
والله أعلم.


المفتـــي:  مركز الفتوى




صورة





0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات