اذهبي الى المحتوى

تحفيظ الزهراوين

ساحة خاصة لتحفيظ سورتي البقرة وآل عمران

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي -رحمه الله- : إن هذا القرآن العظيم فيه خير الدنيا والآخرة ، ولم يضمن الله لأحد ألا يكون ضالًا في الدنيا ، ولا شقيًّا في الآخرة إلَّا المتمسك بهذا القرآن العظيم ﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى ﴾

×