إنتقال للمحتوى







بحث عن:



احذر أن تقدِّم الرشوة إلى طفـــلك! بواسطة: أم يُمنى           وأخو الجهالة متعب محزون ~ بطاقات | تواقيع ~ بواسطة: أم يُمنى           إنمّـا في الجنّـةِ الحيـاة | تواقيع + رمزيات ~ بواسطة: أم يُمنى           المناظرة الثانية: مواقع التواصل الاجتماعي - صَيْفي أَحْلى وَحِواري يَرْقى بواسطة: أم يُمنى           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           سلسلة : روائع البيات لـ د/ رقية العلواني بواسطة: امانى يسرى محمد           من وحي آيات الحج - د. عبد الرحمن الشهري بواسطة: امانى يسرى محمد           »`•.¸• [من أنــا .. ؟] الشخصية الر 4 ـــابعة`•.¸• « بواسطة: ** الفقيرة الى الله **           صَفحَة التَسميع - ✿ حَلقة لآلِيءِ الهُـــدَى لِحفظِ سُــــورةِ النَّحلْ ✿ بواسطة: درة أنا بحجابى           ||موائد بهيّة ومنافسة أخويّة|| فريق ذوات الهمة ~ بواسطة: خُـزَامَى          
- - - - -

أنا شيد متنوعة _-


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
4 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 ميرفت ابو القاسم

ميرفت ابو القاسم

    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

  • مساعدات المشرفات
  • 3201 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 267


تاريخ المشاركة 01 February 2017 - 11:13 AM

صورة






.....فرشي التراب.....


فرش الترابُ يضـــمني وهو غطــائي
حولي الرمالُ تلفني بل من ورائــــي
واللحدُ يحكي ظلمتاً فيه ابتلائــــــي
والنوُر خاط كتابهُ أنسي لقائـــــــي
و الأهلُ أين حنانهم باعوا وفائــــي
والصحبُ أين جموعـهم تركواُ إخائي
والمالُ أين هنــــــاؤهُ صارا ورائــي
والاسمُ أين بريقـهُ بيـــن الثنائــــــي

هذي نهايةُ حالــي فرشي التــــراب

والحبُ وادع شـــوقهُ وبكى رثائـــي
والدمعُ جاف مســـيرهُ بعد لبكائــــي
والكونُ ضاق بوسعه ضاق فضائـــي
فاللحدُ صار بجثتي أرضي سمائـــي

هذي نهايةُ حــــالي فرشي التـــراب

والخوفُ يملاء غربتـي والحزنُ دائــي
أرجو الثبات وإنــــهُ قسمــاً دوائـــي
والربَ أدعو مخلصــاً أنتا رجــــــائي
أبغي إلهـي جنتـــاً فيــــها هنائـــي







" أيا من يدعي الفهم !! "




تم التعديل بواسطة ميرفت ابو القاسم, 18 February 2017 - 09:54 AM.




رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما


#2 ميرفت ابو القاسم

ميرفت ابو القاسم

    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

  • مساعدات المشرفات
  • 3201 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 267


تاريخ المشاركة 18 February 2017 - 09:48 AM




أيا مَنْ يَدَّعِيْ الفَهْمْ إِلَى


كَمْ يَا أَخَا الوَهْمْ


تُعَبِّيْ الذَّنْبَ وَالـَّذمّْ


وُتُخْطِيْ الخَطَـأَ الجَمّ


أَمَا بَانَ لَكَ العَيْبْ


أَمَا أَنْذَرَكَ الشَّيْبْ


وَمَا فِيْ نُصْحِهِ رَيْبْ


وَلا سَمْعُكَ قَدْ صَمّْ


أَمَا نَادَى بِكَ المَوْتْ


أَمَا أَسْمَعَكَ الصَّوْتْ


أَمَا تَخْشَى مِنَ الفَوْت


فَتَحْتَاطَ وَتَهْتَــمّْ


فَكَمْ تَسْدَرُ في السَّهْوْ


وَتَخْتَالُ مِنَ الزَّهْـوْ


وَتَنْصَبُّ إِلَى اللَّهْـوْ


كَأَنَّ المَوْتَ مَا عَمّْ


وَحَتَّـامَ تَجَافِيْـكْ


وَإِبْطَاءُ تَلافِيْـكْ


طِبَاعَاً جَمَّعْتْ فِيْكْ


عُيُوْبَاً شَمْلُهَا انْضَمّْ


إَذَا أَسْخَطْتَ مَوْلاكْ


فَمَا تَقْلَقُ مِنْ ذَاكْ


وَإِنْ أَخْفَقْتَ مَسْعَاكْ


تَلَظَّيْتَ مِنَ الهَـمّْ


تُعَاصِيْ النَّاصِحَ البَرّْ


وَتَعْتَاصُ وَتَـزْوَرّْ


وَتَنْقَادُ لِمَنْ غَــرّْ


وَمَنْ مَانَ وَمَنْ نَمّْ


وَتَسْعَى في هَوَى النَّفْسْ


وَتَحْتَالُ عَلَى الفَلْسْ


وَتَنْسَى ظُلْـمَةَ الرَّمْسْ


وَلا تَذْكُــرُ مَا ثَمّْ


سَتُذْرِيْ الدَّمَّ لا دَمْعْ


إِذَا عَايَنْتَ لا جَمْعْ


يَقِيْ فِيْ عَرْصَةِ الجَمْعْ


وَلا خَالَ وَلا عَـمّْ


وَلَوْ لاحَظَكَ الحَظّْ


لََمَا طَاحَ بِكَ اللَّحْظْ


وَلا كُنْتَ إِذَا الوَعْظْ


جَلا الأَحْزَانَ تَغْتَمّْ


كَأَنِّيْ بِكَ تَنْحَــطّْ


إِلَى اللَّحْدِ وَتَنْغَـطْ


وَقَدْ أَسْـلَمَكَ الرَّهْطْ


إِلَى أَضْيَقَ مِنْ سَـمْ


هُنَاكَ الجِسْمُ مَمْدُوْدْ


لِيَسْـتَأْكِلَهُ الدُّوْدْ


إِلَى أَنْ يَنْخَرَ العُوْدْ


وَيُمْسِيْ العَظْمُ قَدْ رَمّْ


وَمِـنْ بَعْدُ فَلا بُدّْ



مِنَ العَرْضِ إِذَا اعْتُدْ


صِـرَاطٌ جِسْرُهُ مُدّْ


عَلَى النَّارِ لِمَــنْ أَمّْ


فَكَمْ مِنْ مُرْشِدٍ ضَلّْْ


وَمِنْ ذِيْ عِــزَّةٍ ذَلّْْ


وَكَمْ مِنْ عَـالِمٍ زَلّْ


وَقَالَ : الخَطْبُ قَدْ طَمّْ


فَبَـادِرْ أَيُّهَا الغُمْرْ


لِمَنْ يَحْلُوْ بِهِ المُـرّْ


فَقَدْ كَادَ يَهِيْ العُمْرْ


وَمَا أَقْلَعْتَ عَنْ ذَمّْ


وَلا تَرْكَنْ إِلَى الدَّهْرْ


وَإِنْ لانَ وَإِنْ سَـرّْ


فُتُلْفَى كَمَنْ اغْتَـرّْ


بِأَفْعَى تَنْفُثُ السَّمّْ


وَجَانِبْ صَعَرَ الخَدّْ


إِذَا سَاعَدَكَ الجَدّْ


وَزُمَّ اللَّفْظَ إِنْ نَدّْ


فَمَا أَسْعَدَ مَنْ زَمّْ


وَنَفِّسْ عَنْ أَخِيْ البَثّْ


وَصَدِّقْهُ إِذَا نَثَّ


وَرُمَّ العَمَــلَ الرَّثّْ


فَقَدْ أَفْلَحَ مَنْ رَمّْ


وَرِشْ مَنْ رِيْشُهُ انْحَصّْ


بِمَا عَمَّ وَمَا خَـصّْ


وَلاتَأْسَ عَلَى النَّقْـصْ


وَلاتَحْرِصْ عَلَى اللَّمّْ


وَعَادِ الخُلُقَ الرَّذْلْ


وَعَوِّدْ كَفَّكَ البَذْلْ


وَلا تَسْتَمِعِ العَذْلْ


وَنَزِّهْهَا عَنِ الضَّمّْ


وَزَوِّدْ نَفْسَكَ الخَيْرْ


وَدَعْ مَا يَعْقُبُ الضَّيْرْ


وَهَيِّءْ مَرْكَبَ السَّيْرْ


وَخَفْ مِنْ لُجَّةِ اليَّمّْ


م ن ق و ل


تم التعديل بواسطة ميرفت ابو القاسم, 18 February 2017 - 09:52 AM.




رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما


#3 ميرفت ابو القاسم

ميرفت ابو القاسم

    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

  • مساعدات المشرفات
  • 3201 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 267


تاريخ المشاركة 18 February 2017 - 10:12 AM

طيف الرسول سرى فهز مشاعري
طيف الرسول سرى فهز مشاعري
والشـوق ألهـب مهجـتـي وفــؤادي
يــا نـاشــر الإســـلام إن قـصـائـدي
نـالـت بمـدحـك رفـعــت الإنـشــادي
الــنــاس بــيـــن مـهــلــل ومـكــبــر
والــكــل يـهـتــف قـلـبــه ويــنـــادي
الله أكـبــر أرســــل الــهــادي لــنــا
بـالـخـيــر بـشــرنــا وبـالإســعــادي
صلـى علـيـك الله يــا خـيـر الــورى
مــا زار قـبــرك رائـــح أو غـــادي



اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا ونبينا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا





رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما


#4 ميرفت ابو القاسم

ميرفت ابو القاسم

    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

  • مساعدات المشرفات
  • 3201 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 267


تاريخ المشاركة 19 February 2017 - 07:58 AM

وتخطت فرحة لقياك برق ٍ   وسمانا أظلمت بعد التماع ِ

آه ه ِ لو تدري بحزني والتياعي   حين قالوا أشرقت شمس الوداع ِ

وتخطت فرحة لقياك برق ٍ   وسمانا أظلمت بعد التماع ِ

آه ه ِ لو تدري بحزني والتياعي   حين قالوا أشرقت شمس الوداع ِ

وأناجي ظلمة الليل بصمت ٍ   وعيوني أسكبت دمع الفراق ِ

وفؤادي قد تعنى باشتياق ٍ هكذا البعد أشد ما ألاقي

وأناجي ظلمة الليل بصمت ٍ وعيوني أسكبت دمع الفراق ِ

وفؤادي قد تعنى باشتياق ٍِ هكذا البعد أشد ما ألاقي

وتخطت فرحة لقياك برق ٍ   وسمانا أظلمت بعد التماع ِ

آه ه ِ لو تدري بحزني والتياعي حين قالوا أشرقت شمس الوداع

فلنعاهد ربنا عهداً وثيقاً أن نلبي إن دعا داعي الإخاء ِ

يا أخيّ اليوم نمضي وعزائي   أن شمس البين تطوى باللقاء ِ

فلنعاهد ربنا عهداً وثيقاً أن نلبي إن دعا داعي الإخاء

يا أخيّ اليوم نمضي وعزائي أن شمس البَيْن تطوى باللقاء ِ

وتخطت فرحة لقياك برق ٍ وسمانا أظلمت بعد التماع

ِآه .ه لو تدري بحزني والتياعي   حين قالوا أشرقت شمس الوداع ِ


تم التعديل بواسطة ميرفت ابو القاسم, 19 February 2017 - 08:01 AM.




رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما


#5 ميرفت ابو القاسم

ميرفت ابو القاسم

    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

  • مساعدات المشرفات
  • 3201 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 267


تاريخ المشاركة 19 May 2017 - 08:52 AM

صورة





-أتعبت عيني بالبكاء -


بالبكـــاء
تمضى وفي قلبي الأسى

والشوق هدد بالقضاء

والليل يهتف قائلا

أنت الأسير من الوراء

أتعبت عيني بالبكاء

.
.
.

صبرا أخي فإنني

لن ينثني عزم الإباء

خذني

إلى ساح الوغى

قد آن يعلو النداء



منقو ل بتصرف يسير





رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما