إنتقال للمحتوى





صفحة تسميع الأخت "جوهرة بحيائي " الخميس ـ حفص بواسطة: جوهرة بحيائي           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           من روائع كلمات الشيخ إبراهيم السكران...(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           سلسلة : روائع البيات لـ د/ رقية العلواني بواسطة: امانى يسرى محمد           ✿ صفحة تسميع الأخت الغالية: ((صفاء الوريد)) حفص*اسبوعي✿ بواسطة: *إشراقة فجر*           ✿صَفْحَة تَسْمِيعِ الأُخْتِ الحبيبة: الصالحات التامات/ حفص/ ✿彡.. بواسطة: *إشراقة فجر*           صفحة تسميع الحبيبة " سندس واستبرق " بواسطة: *إشراقة فجر*           ايتها الزوجة الماكثة بالبيت تصدقي ... بواسطة: يحبهم ويحبونه           جديدة بواسطة: سُندس واستبرق           بفيض الأخوة وطيب الود نرحب بكِ معنا حائرة 97 الحبيبة بواسطة: سُندس واستبرق          

((أحكام الجنائز))


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
108 رد (ردود) على هذا الموضوع

#101 ميرفت ابو القاسم

ميرفت ابو القاسم

    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

  • مساعدات المشرفات
  • 3651 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 285


تاريخ المشاركة 09 February 2018 - 04:24 PM

الدقيقة والجليلة، ما كان وما سيكون.
قال - سبحانه وتعالى -: {أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ} (1)، وقد جمعت هذه الآية بين المرتبتين السابقتين.
وقال - عز وجل -: {مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ
وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ} (2).
وقال - سبحانه وتعالى -: {وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ} (3).
ولهذا قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((كتب الله مقادير الخلائق قبل أن
يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة)) قال: ((وكان عرشه على الماء)) (4).
وقال عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - لابنه: يا بني، إنك لن تجد طعم حقيقة الإيمان حتى تعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك،
وما أخطأك لم يكن ليصيبك، سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((إن أول ما خلق الله القلم فقال له: اكتب، قال: ربِّ وماذا أكتب؟ قال: اكتب مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة)) يا بني إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((من مات على غير هذا فليس مني)) (5)، وفي لفظ للإمام أحمد: ((إن أول ما خلق الله تبارك



(1) سورة الحج، الآية: 70.
(2) سورة الحديد، الآية: 22.
(3) سورة يس، الآية: 12.
(4) صحيح مسلم،
كتاب القدر، باب حجاج آدم موسى، 4/ 2044، برقم 2653، عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما.
(5) سنن أبي داود، كتاب السنة، باب في القدر، 4/ 225، برقم 4700، واللفظ له، والترمذي،
كتاب القدر، باب حدثنا قتيبة، 4/ 457، برقم 2154، وأحمد في المسند، 3/ 317، وصححه العلامة الألباني، في صحيح سنن أبي داود، 3/ 890.








رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

https://ar.islamway....


قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


http://binothaimeen.net/site

أخوات طريق الإسلام

https://telegram.me/akhawatislamway

http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

https://www.alkaial.com


\http://iswy.co/e18jsd


عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


    #102 ميرفت ابو القاسم

    ميرفت ابو القاسم

      مساعدة مشرفة الساحة العلمية

    • مساعدات المشرفات
    • 3651 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 285


    تاريخ المشاركة 10 February 2018 - 06:42 AM

    وتعالى القلم، ثم قال اكتب، فجرى في تلك الساعة بما هو كائن إلى يوم القيامة)) (1).

    المرتبة الثالثة: مشيئة الله النافذة،
    وقدرته الشاملة التي لا يعجزها شيء فما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، وما في السموات والأرض من حركة ولا سكون إلا بمشيئة الله - سبحانه وتعالى -، قال الله - عز وجل -: {وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ الله رَبُّ الْعَالَمِينَ} (2).
    المرتبة الرابعة: الخلق، فالله - عز وجل - خالق كل شيء، وما سواه مخلوق له - سبحانه وتعالى -،
    لا إله غيره ولا رب سواه.
    قال - عز وجل -: {الله خَالِقُ
    كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ} (3)، ومع ذلك فقد أمر العباد بطاعته وطاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، ونهاهم عن معصيته، وهو سبحانه يحب المحسنين، والمتقين، والمقسطين، ويرضى عن الذين آمنوا وعملوا الصالحات، ولا يحب الكافرين، ولا يرضى عن القوم الفاسقين، ولا يأمر بالفحشاء، ولا يرضى لعباده الكفر، ولا يحب الفساد، وهو الحكيم العليم (4).
    وعلى العبد أن يبذل الأسباب،
    ويسأل الله التوفيق والهداية، ويعلم أنه



    (1) المسند، 3/ 317.
    (2) سورة التكوير، الآية: 29.
    (3) سورة الزمر، الآية: 62.
    (4) انظر: مجموع
    فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية، 3/ 148.







    رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
    حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
    عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
    وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
    غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
    رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
    رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
    دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

    https://ar.islamway....


    قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

    http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

    اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

    وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

    لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


    http://binothaimeen.net/site

    أخوات طريق الإسلام

    https://telegram.me/akhawatislamway

    http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


    اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

    https://www.alkaial.com


    \http://iswy.co/e18jsd


    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

    اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

    ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

    من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


      #103 ميرفت ابو القاسم

      ميرفت ابو القاسم

        مساعدة مشرفة الساحة العلمية

      • مساعدات المشرفات
      • 3651 مشاركة

      غير متواجدة

      نقاط الإعجاب: 285


      تاريخ المشاركة 11 February 2018 - 05:53 AM

      لا يصيبه إلا ما كتب الله له، وأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً، ولا يظلم مثقال ذرة، قال - سبحانه وتعالى -: {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} (1).
      فينبغي للمسلم أن يعقد قلبه
      على هذا الأصل معتمداً على الأدلة من الكتاب والسنة، ولا يخوض فيما لا علم له به، ويحث الناس على النشاط والقوة، والاستعانة بالله وتفويض المقادير إلى الله - عز وجل - وأن يتركوا العجز والكسل (2)، قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كذا كان كذا وكذا، ولكن قل: قَدَرُ الله وما شاء فعل؛ فإن لو تفتح عمل الشيطان)) (3)، ولهذه العقيدة السليمة قال الله تعالى: {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ الله لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى الله فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ} (4).

      4 – الابتعاد والحذر كل الحذر
      من الاغترار بالأعمال: إن من الأمور التي ينبغي للمسلم أن يعتني بها ويوجه الناس إلى الحذر منها: الاغترار بالأعمال؛ ولهذا عندما قتل الرجل نفسه أعظم الصحابة - رضي الله عنهم - ذلك؛ لأنهم نظروا إلى شجاعته، وقتاله العظيم، ولم يعرفوا الباطن، ولا المآل فأعلم الله



      (1) سورة الزلزلة، الآيتان: 7، 8.
      (2) انظر: الإبانة عن شريعة الفرقة الناجية، للإمام ابن بطة، ((كتاب الإيمان))، 1/ 218 - 220، و ((كتاب القدر)) 1/ 267، 273، 323، و2/ 307، وأصول السنة لأبي عبد الله محمد بن عبد الله الأندلسي، الشهير بابن أبي زمنين، 197 - 206.
      (3) أخرجه مسلم، 4/ 2052، كتاب العلم،
      باب الإيمان بالقدر والإذعان له، برقم 2664.
      (4) سورة التوبة، الآية: 51.








      رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
      حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
      عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
      وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
      غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
      رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
      رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
      دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

      https://ar.islamway....


      قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

      http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

      اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

      وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

      لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


      http://binothaimeen.net/site

      أخوات طريق الإسلام

      https://telegram.me/akhawatislamway

      http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


      اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

      https://www.alkaial.com


      \http://iswy.co/e18jsd


      عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

      اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

      ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

      من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


        #104 ميرفت ابو القاسم

        ميرفت ابو القاسم

          مساعدة مشرفة الساحة العلمية

        • مساعدات المشرفات
        • 3651 مشاركة

        غير متواجدة

        نقاط الإعجاب: 285


        تاريخ المشاركة 12 February 2018 - 05:06 AM

        الخبيرُ العليمُ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - بعاقبة هذا الرجل؛ لسوء مقصده وخبث نيته (1)، قال الإمام القرطبي – رحمه الله – في فوائد هذا الحديث: ((  فيه التنبيه على ترك الاعتماد على الأعمال، والتعويل على فضل ذي العزة والجلال)) (2).
        وقال الإمام النووي – رحمه الله –: ((فيه التحذير من الاغترار بالأعمال، وأنه ينبغي للعبد أن لا يتكل عليها، ولا يركن إليها،
        مخافة انقلاب الحال للقدر السابق، وكذا ينبغي للعاصي أن لا يقنط ولغيره أن لا يُقنِّطه من رحمة الله)) (3)؛ ولهذا قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((سدِّدوا وقارِبوا، وأبشِروا، فإنه لن يُدخلَ الجنةَ أحداً عملُهُ)) قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ((ولا أنا، إلا أن يتغمدَّنيَ الله منه برحمة. واعلموا أن أحبَّ العمل إلى الله أدومُه وإن قلَّ)) (4).
        وقد مدح الله الخائفين على أعمالهم
        الصالحة يخشون أن لا تقبل منهم، فقال - عز وجل -: {وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ} (5)، قالت عائشة رضي الله عنها للنبي - صلى الله عليه وسلم -: أهو الذي يزني ويسرق ويشرب الخمر؟ قال: ((لا يا بنت أبي بكر [أو يا بنت الصِّدِّيق]، ولكنه الرجل يصوم، ويتصدق، ويصلي، ويخاف أن لا يتقبل منه)) (6).



        ) انظر: المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم، للقرطبي، 1/ 318.
        (2) المرجع السابق، 1/ 318.
        (3) شرح النووي على صحيح مسلم، 2/ 486.
        (4) متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها: البخاري، كتاب الرقاق، باب القصد والمداومة على العمل، 7/ 233، برقم 6464، ومسلم، كتاب
        صفات المنافقين وأحكامهم، باب لن يدخل الجنة أحد بعمله بل برحمة الله، 4/ 2171، برقم 2818.
        (5) سورة المؤمنون، الآية: 60.
        (6) ابن ماجه، كتاب الزهد، باب التوقي في العمل، 2/ 1404، برقم 4198، والترمذي كتاب تفسير القرآن، باب ((ومن سورة المؤمنون))، 5/ 327، برقم 3175، وصححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة، برقم 162، وفي صحيح سنن ابن ماجه، 2/ 409،
        وصحيح سنن الترمذي، 3/ 80.





        رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
        حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
        عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
        وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
        غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
        رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
        رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
        دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

        https://ar.islamway....


        قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

        http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

        اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

        وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

        لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


        http://binothaimeen.net/site

        أخوات طريق الإسلام

        https://telegram.me/akhawatislamway

        http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


        اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

        https://www.alkaial.com


        \http://iswy.co/e18jsd


        عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

        اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

        ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

        من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


          #105 ميرفت ابو القاسم

          ميرفت ابو القاسم

            مساعدة مشرفة الساحة العلمية

          • مساعدات المشرفات
          • 3651 مشاركة

          غير متواجدة

          نقاط الإعجاب: 285


          تاريخ المشاركة 13 February 2018 - 07:22 AM

          فينبغي للمسلم أن يعلم أن الاعتماد على الله - عز وجل - في كل شيء، والطمع في رحمته مع إحسان العمل وإخلاصه لله - عز وجل - وعدم الغرور والإعجاب بالأعمال. والله المستعان.

          5 – الجمع بين
          الخوف والرجاء:
          يظهر من الحديث السابق
          أنه ينبغي للمسلم أن يجمع بين الخوف والرجاء؛ لأن الإنسان لا يدري هل هو من أهل الجنة أو من أهل النار، وقد ذكر ابن حجر – رحمه الله – عن ابن بطال – رحمه الله – أنه قال: ((في تغييب خاتمة العمل عن العبد حكمة بالغة، وتدبير لطيف؛ لأنه لو علم وكان ناجياً أُعجب وكسل، وإن كان هالكاً ازداد عتوّاً، فحُجِب عنه ذلك؛ ليكون بين الخوف والرجاء)) (1).
          فالأمن من مكر الله - عز وجل -
          ينافي كمال التوحيد؛ ولهذا قال الله - عز وجل -:
          {
          أَفَأَمِنُواْ مَكْرَ الله فَلاَ يَأْمَنُ مَكْرَ الله إِلاَّ الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ} (2).
          وعن عقبة بن عامر - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا رأيت الله يعطي العبدَ
          من الدنيا على معاصيه ما يحبُّ فإنما هو استدراج)) (3). ثم تلا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:



          (1) فتح الباري بشرح صحيح البخاري، 11/ 330.
          (2) سورة الأعراف، الآية: 99.
          (3) أحمد في مسنده، 4/ 145، وفي الزهد، ص27 برقم 62، وابن جرير في تفسيره، 11/ 361 برقم 13240، و13241،
          وصححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة، برقم 414، وفي تحقيقه لمشكاة المصابيح، 3/ 1436، قال: ((إسناده جيد)).







          رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
          حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
          عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
          وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
          غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
          رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
          رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
          دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

          https://ar.islamway....


          قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

          http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

          اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

          وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

          لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


          http://binothaimeen.net/site

          أخوات طريق الإسلام

          https://telegram.me/akhawatislamway

          http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


          اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

          https://www.alkaial.com


          \http://iswy.co/e18jsd


          عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

          اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

          ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

          من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


            #106 ميرفت ابو القاسم

            ميرفت ابو القاسم

              مساعدة مشرفة الساحة العلمية

            • مساعدات المشرفات
            • 3651 مشاركة

            غير متواجدة

            نقاط الإعجاب: 285


            تاريخ المشاركة 14 February 2018 - 09:38 AM

            {فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ} (1).
            والقنوط من رحمة الله واليأس من روح الله
            ينافي كمال التوحيد أيضاًًً؛ ولهذا قال الله - عز وجل -: {وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ} (2).
            وقال - عز وجل -: {وَلاَ تَيْأَسُواْ
            مِن رَّوْحِ الله إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ الله إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} (3).
            والقنوط: استبعاد الفرج واليأس منه،
            وهو يقابل الأمن من مكر الله، وكلاهما ذنب عظيم (4).
            وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سئل عن الكبائر؟ فقال: ((الشرك بالله،
            واليأس من روح الله، والأمن من مكر الله)) (5).
            وقال ابن مسعود - رضي الله عنه -: ((أكبر الكبائر:
            الإشراك بالله، والأمن من مكر الله، والقنوط من رحمة الله، واليأس من روح الله)) (6).
            ومعنى الأمن من مكر الله:
            أي أمن الاستدراج بما أنعم الله به على عباده من صحة الأبدان، ورخاء العيش، وهم على معاصيهم (7).



            (1) سورة الأنعام، الآية: 44.
            (2)
            سورة الحجر، الآية: 56.
            (3) سورة يوسف، الآية: 87.
            (4) انظر: فتح المجيد، لشرح كتاب التوحيد، لعبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبدالوهاب، 2/ 598.
            (5) أخرجه البزار في مسنده، 1/ 106، برقم 55، [مختصر زوائد مسند البزار على الكتب الستة ومسند أحمد] وقال الهيثمي في مجمع الزوائد، 1/ 104: رواه البزار، والطبراني ورجاله موثوقون.
            (6)
            أخرجه عبد الرزاق في المصنف، 10/ 459، برقم 19701، والطبراني في المعجم الكبير،
            9/ 156، برقم 8783، 8784، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد، 1/ 104: إسناده حسن.
            (7) انظر: تفسير الطبري [جامع البيان
            عن تأويل آي القرآن]، 12/ 579، وانظر: 12/ 95 - 97.







            رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
            حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
            عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
            وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
            غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
            رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
            رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
            دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

            https://ar.islamway....


            قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

            http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

            اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

            وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

            لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


            http://binothaimeen.net/site

            أخوات طريق الإسلام

            https://telegram.me/akhawatislamway

            http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


            اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

            https://www.alkaial.com


            \http://iswy.co/e18jsd


            عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

            اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

            ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

            من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


              #107 ميرفت ابو القاسم

              ميرفت ابو القاسم

                مساعدة مشرفة الساحة العلمية

              • مساعدات المشرفات
              • 3651 مشاركة

              غير متواجدة

              نقاط الإعجاب: 285


              تاريخ المشاركة 16 February 2018 - 06:13 AM

              واليأس من روح الله: أي قطع الرجاء من رحمة الله ومن تفريجه للكربات (1).
              والقنوط من رحمة الله: هو أشدُّ اليأس (2).
              وهذا فيه التنبيه على الجمع بين الرجاء والخوف، فإذا خاف فلا يقنط ولا ييأس بل يرجو رحمة الله (3).
              وعن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل على شاب وهو في الموت فقال: ((كيف تجدك؟)) قال: أرجو الله يا رسول الله، وأخاف ذنوبي. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((لا يجتمعان في قلب عبد في مثل هذا الموطن إلا أعطاه الله ما يرجو، وآمنه مما يخاف)) (4).
              فينبغي للمسلم أن يكون بين الرجاء والخوف، وقد ذكر بعض علماء نجد أنه يغلِّب في الصحة جانب الخوف؛ لأنه إذا غلَّب الرجاء على الخوف فسد القلب، أما في حالة المرض فيغلِّب الرجاء، لكن مع الجمع بين الرجاء والخوف في جميع الأحوال (5).


              ولابد أن يكون الرجاء والخوف مع المحبة الكاملة؛ قال الحافظ ابن(1) انظر: المرجع السابق، 16/ 233.
              (2) انظر: النهاية في غريب الحديث والأثر، لابن الأثير، باب القاف مع النون، مادة: ((قنط))، 4/ 113.
              (3) انظر: فتح المجيد لشرح كتاب التوحيد، للعلامة عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب، 2/ 601.
              (4) الترمذي، كتاب الجنائز: باب حدثنا عبد الله بن أبي زياد، 3/ 302، برقم 983، وابن ماجه، كتاب الزهد، باب ذكر الموت والاستعداد له، 2/ 1423 برقم 4261، وصححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة، برقم 1051.
              (5) انظر: فتح المجيد لشرح كتاب التوحيد، لعبد الرحمن بن حسن، 2/ 602، وتيسير العزيز الحميد، لسليمان بن محمد بن عبد الله بن عبد الوهاب، ص511.








              رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
              حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
              عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
              وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
              غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
              رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
              رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
              دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

              https://ar.islamway....


              قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

              http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

              اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

              وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

              لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


              http://binothaimeen.net/site

              أخوات طريق الإسلام

              https://telegram.me/akhawatislamway

              http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


              اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

              https://www.alkaial.com


              \http://iswy.co/e18jsd


              عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

              اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

              ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

              من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


                #108 ميرفت ابو القاسم

                ميرفت ابو القاسم

                  مساعدة مشرفة الساحة العلمية

                • مساعدات المشرفات
                • 3651 مشاركة

                غير متواجدة

                نقاط الإعجاب: 285


                تاريخ المشاركة 17 February 2018 - 09:02 AM

                رجب - رحمه الله -: ((وكان بعض السلف يقول: من عبد الله بالرجاء وحده فهو مرجئ، ومن عبده بالخوف وحده فهو حَروريٌّ، ومن عبده بالحب وحده فهو زِنديقٌ، ومن عبده بالخوف والرجاء والمحبة فهو موحِّد مؤمن، وسبب هذا أنه يجب على المؤمن أن يعبد الله بهذه الوجوه الثلاثة: المحبة, والخوف، والرجاء، ولابد له من جميعها، ومن أخل ببعضها فقد أخل ببعض واجبات الإيمان)) (1)، وكلام بعض الحكماء يدل على أن الحب ينبغي أن يكون أغلب من الخوف والرجاء (2).
                وأسأل الله - عز وجل -
                أن يرزقني وجميع المسلمين خشيته في السر والعلانية.

                يَرضى بقدر الله وقضائه - سبحانه وتعالى -:
                لاشك أن الرضا بالقضاء الذي هو وصف الله - عز وجل - واجب: كعلمه، وكتابته، ومشيئته، وخلقه؛ فإن الرضى بذلك من تمام الرضا بالله ربّاً، ومالكاًً، ومدبِّراً، وإلهاً؛ لأنه كله خير، وعدل، وحكمة يجب الرضى به كله (3).
                وأما القضاء الذي هو المقضي فهو نوعان:

                النوع الأول: ديني شرعي يجب الرضا به،
                وهو من لوازم الإسلام، كقول الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ} (4).



                ) التخويف من النار والتعريف بحال دار البوار، للحافظ أبي الفرج زين الدين عبدالرحمن بن أحمد بن رجب، ص25.
                (2) انظر: المرجع السابق، ص25.
                (3) شفاء العليل، لابن القيم، 2/ 761 - 763، وانظر:
                الأسئلة والأجوبة الأصولية على العقيدة الواسطية، لعبد العزيز السلمان، ص281.
                (4)
                سورة الإسراء، الآية: 23.







                رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
                حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
                عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
                وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
                غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
                رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
                رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
                دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

                https://ar.islamway....


                قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

                http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

                اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

                وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

                لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


                http://binothaimeen.net/site

                أخوات طريق الإسلام

                https://telegram.me/akhawatislamway

                http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


                اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

                https://www.alkaial.com


                \http://iswy.co/e18jsd


                عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

                اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

                ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

                من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


                  #109 ميرفت ابو القاسم

                  ميرفت ابو القاسم

                    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

                  • مساعدات المشرفات
                  • 3651 مشاركة

                  غير متواجدة

                  نقاط الإعجاب: 285


                  تاريخ المشاركة 18 February 2018 - 10:26 AM

                  وكقوله تعالى: {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} (1).

                  النوع الثاني: الكوني القدري، فهذا النوع على ثلاثة أقسام:
                  القسم الأول: يجب الرضا به:
                  كالنعم التي يجب شكرها ومن تمام شكرها الرضا بها.
                  القسم الثاني: لا يجوز الرضا به: كالمعائب، والذنوب التي يسخطها الله.
                  القسم الثالث:
                  ما يُستحب الرضا به على الصحيح ولا يجب: كالمصائب، من مرض، أو فقر، أو حصول مكروه، أو فقد محبوب، أو نحو ذلك؛ فيجب الصبر على ذلك، أما الرضا الذي هو مع ذلك طمأنينة القلب وسكونه، وتسليمه عند المصيبة، وأن لا يكون فيه تمني أنها ما كانت فهذا لا يجب على الصحيح بل يستحب؛ لأن فيه صعوبة جداً على النفوس عند أكثر الخلق؛ فلهذا لم يوجبه الله ولا رسوله وإنما هو من الدرجات العالية، وهو مأمور به استحباباً (2).
                  وهذا كله في الرضا بالقضاء الذي هو المقضي،
                  وأما القضاء الذي هو وصفه سبحانه وفعله: كعلمه، وكتابته، وتقديره، ومشيئته، وخلقه،


                  (1) سورة النساء، الآية: 65.


                  (2) شفاء العليل، لابن القيم، 2/ 762 - 763، وانظر: الأسئلة والأجوبة الأصولية على العقيدة الواسطية للسلمان، ص281، والدرر البهية شرح القصيدة التائية في حل المشكلة القدرية لشيخ الإسلام ابن تيمية، شرح الشيخ عبد الرحمن السعدي، ص51 - 53، ومنهاج السنة لشيخ الإسلام ابن تيمية، 3/ 203 - 209، والاستقامة له، 2/ 73 - 76، وشرح الطحاوية، ص258، والإيمان بالقضاء والقدر للشيخ إبراهيم الحمد، ص115 - 117، وشرح العقيدة الواسطية لابن عثيمين، ص543، والمنتقى من فرائد الفوائد له، ص109.





                  رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
                  حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
                  عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
                  وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
                  غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
                  رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
                  رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
                  دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

                  https://ar.islamway....


                  قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

                  http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

                  اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

                  وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

                  لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


                  http://binothaimeen.net/site

                  أخوات طريق الإسلام

                  https://telegram.me/akhawatislamway

                  http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


                  اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

                  https://www.alkaial.com


                  \http://iswy.co/e18jsd


                  عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

                  اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

                  ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

                  من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما