إنتقال للمحتوى





صفحة تسميع الأخت "جوهرة بحيائي " الخميس ـ حفص بواسطة: جوهرة بحيائي           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           من روائع كلمات الشيخ إبراهيم السكران...(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           سلسلة : روائع البيات لـ د/ رقية العلواني بواسطة: امانى يسرى محمد           ✿ صفحة تسميع الأخت الغالية: ((صفاء الوريد)) حفص*اسبوعي✿ بواسطة: *إشراقة فجر*           ✿صَفْحَة تَسْمِيعِ الأُخْتِ الحبيبة: الصالحات التامات/ حفص/ ✿彡.. بواسطة: *إشراقة فجر*           صفحة تسميع الحبيبة " سندس واستبرق " بواسطة: *إشراقة فجر*           ايتها الزوجة الماكثة بالبيت تصدقي ... بواسطة: يحبهم ويحبونه           جديدة بواسطة: سُندس واستبرق           بفيض الأخوة وطيب الود نرحب بكِ معنا حائرة 97 الحبيبة بواسطة: سُندس واستبرق          
- - - - -

مجالس تدبر القرآن ....(متجددة)


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
239 رد (ردود) على هذا الموضوع

#221 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 10 January 2018 - 03:27 AM

صورة





(وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ )

عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه فكل قرين بالمقارن يقتدي



  (فَعَقَرُوهَا)

نسب الذنب للجميع ؛

إذ إنهم رضوا ... وما نهوا


(استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم )

من بركات الاستغفار والتوبة ..



  (ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين)

كم مرة ظهرت آيات براءتك ثم بعدها عوقبت؟!

لست وحدك.



(وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ)

بين ضيق الجب والتمكين في الأرض كان يوسف محسناً

(وكذلك مكنا ليوسف في الأرض)

(ولانضيع أجرالمحسنين)


صورة




(اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه)

فقده طفلا قبل سنين ويطلب البحث عنه..

إذا حدثوك عن الاحتمالات العقلية..

فحدثهم عن الثقة بالله.



(وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن)

هذا الكلام يقوله نبي الله يوسف

فكيف بمن يطالب بالأختلاط في شتى المجالات لأن المجتمع عاقل ومحافظ!



منهج حياة المسلم المستخلف في الأرض في خواتيم  سورة هود

ما أعظمه من منهج!

عقيدة وعبادة وثبات وحسم وصبر

(فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ * وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ * وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ *وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ )



  (إني توكلت على الله ربي وربكم)

التوكل على الله زاد الداعية إلى الله حتى لو كان نبيّا مرسلا

فكيف بمن دونه؟!


صورة



  في سورة هود  افتتحت(إلى الله مرجعكم)

ختمت(وإليه يرجع الأمركله)

وبينهما(وإليه ترجعون)

يامن أيقنت بأن المرجع إليه اعبده وتوكل عليه



القاعدة الكلية في سورة يوسف:

(إذا أراد الله أمرا؛ هيأ له أسباب)

استقرئ شواهد هذا القاعدة في سورة يوسف:

تمكين الله ليوسف بدأ من رؤيا أثارت حسد إخوته فكادوا له ورموه في الجبّ حتى اشتراه العزيز سجن يوسف ورؤيا الملك جعلته على خزائن الأرض


  (إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب)

شعار المؤمن الذي فهم مهمته في الأرض



(ليبلوكم أيكم أحسن عملا)

من استحضر في كل تكليف يرد عليه أنه في ابتلاء واختبار والنتيجة فوز أو خسارة؛ فكيف سيتقبله؟


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 10 January 2018 - 03:28 AM.


#222 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 13 January 2018 - 12:47 AM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 13

صورة



{وفوق كل ذي علم عليم}

مهما بلغت من العلم والمعرفة

تذكر أن هناك من هو أعلم وأعرف وفوقهم جميعا من هو

(بكل شيء عليم)

سبحانه


  (يسبح الرعد بحمده (والملائكة من خيفته)

تخاف منه الملائكة وهي لم تذنب

فكيف بحالنا ونحن نذنب بالليل والنهار

رحماك ربي .


  ( سلام عليكم بماصبرتم فنعم عقبى الدار)

في هذه الآية بشارة لكل من تحمل مرارة الصبر

ان الجزاء سيكون حلاوة النعيم في الآخرة



  إن ضاع أجرك ونصبك في الدنيا !؟

فتذكر

"ولأجر الآخرة خير للذين ءامنوا وكانوا يتقون"


صورة


{فخذ أحدنا مكانه}

البعض يحاول التحايل على الحق بقالب الثناء

{إنا نراك من المحسنين}

لذا وجب الحذر

{قال معاذ الله}



(يابني اذهبوا فتحسسوا من يوسف)

لايثبتك رغم الصعاب والشدائد إلا حسن الظن بالله



  ( جَعَلَ السِّقَايَةَ فِى رَحْلِ أَخِيهِ )

يحتاج الإنسان أحيانا إلى طرق لأخذ حقه والوصول إلى مقصده.


  

( وَمَآ أُغْنِى عَنكُم مِّنَ اللَّهِ مِن شَىْءٍ)

تعليم الأبناء التوكل على الله مع الأخذ بالأسباب.


صورة




{وقال لفتيانه..}

كان غلاما بالبادية ثم متهما في السجن

فملك الخزائن وتحته خدم

بعض الابتلاءات بعدها تمكين

الزم حينها الصبر



( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً )

لا تغتر بالباطل ..

وإن علا ؛ فإنه سيذهب جفاءً




عبادتين عظيمتين لنيل حسن العاقبة في الأمور.

(إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيَصبر فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضيعُ أَجرَ المُحسِنينَ)



"وابيضت عيناه من الحزن"

البكاء والحزن عند المصائب لاينافي اليقين والثبات


صورة



(له دعوة الحق..)

تقديم "له" يفيد الحصر ،

فكل دعوة غير دعوة الله فهي باطل ،

باطل ما فيها ، باطل ما أثمرت..



  (وابيضت عيناه من الحزن )

هل استشعرت أيها العاق رحمة والديك

متى تعود؟



  {وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو}

ترك المصائب واساءة اخوانه وعدد النعم

هكذا أهل الايمان والعفو والصفح



عدم استجابة من تدعوهم قد يكون ابتلاءً وامتحاناً..

فاثبت ولاتحزن فالله يقول

"وماأكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين"



صورة



#223 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 14 January 2018 - 01:47 AM


صورة


(قَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ )

قد تبتلى بمن حولك برسائل سلبية

فإتنبه.


  (سلامٌ عليكم بما صبرتم)

صبرا في مدافعة الشهوات

وصبرا على فعل الطاعات

وصبرا عند حلول النوائب ْ

(فنِعْمَ عقبى الدَّار)



(وَرَ‌فَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْ‌شِ )

إذا أكرمك الله بعلو المكانة فلا تنسى والديك

أكرمهما فهما الأحق بذلك.



(والملائكة يدخلون عليهم من كل باب)

لو دخل عليك أكابر الناس مهنئين لطار قلبك فرحا

فكيف بالملائكة ؟


صورة




  (رب اجعلني مقيم الصلاة)

هذا الدعاء مفتاح كل خير!

فإذا أعانك  على الصلاة

أعانتك الصلاة على كل شيء:

(واستعينوا بالصبر والصلاة)



  "إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم"

من سنن الله أن النعم لاتزول إلا بالمعاصي.!؟


{وَقَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِمُ الْمَثُلَتُ}

تتعدد العقوبات،والمخالفة واحدة إذن السعيد من وعظ بغيره


( وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي )

حتى يغفر الله لك اعترف بذنبك وانطرح بين يديه.


صورة




  "فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم"

هذه الدعوة من إبراهيم عليه السلام جعلت القلوب تسيرإلى البيت قبل الأقدام.



  عند اللقاء بالأهل بعد طول غياب، غالبا مايذكرالشخص“المتاعب”التي واجهته،

ولكن يوسف ذكر“النعم”التي حصل عليها

{وقد أحسن بي…}



  (قال لاتثريب عليكم اليوم يغفرالله لكم )

اعفُ عن من أخطأ في حقك انسَ خطأه وادعُ له دعوة تنفعه بالدنيا والأخرة

تخلّق بصفات الأنبياء


  احذر من شرور نفسك هذه4 آيات فقط فى الجزء13

"إن النفس لأمارة بالسوء "

"بل سولت لكم أنفسكم أمرا "

"حتى يغيروا ما بأنفسهم "

"ولوموا أنفسكم"


صورة




  (فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا)

إخوته فقدوا الأمل في رؤيته مع أنهم قابلوه ثلاث مرات!

ويعقوب لم يفقد الأمل وهو في منزله!


  من الأدب، الثناء قبل الدعاء

[ فاطر السماوات و الأرض أنت وليّ في الدنيا و الآخرة توفني مسلماً و ألحقني بالصالحين ]



  {إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين}

صبر على ترك المعصية لحظات فكانت النتيجة:علو الدرجات في الدنيا والآخرة


{ولأجر الآخرة خير للذين أمنوا وكانوا يتقون)

في هذه الآية: مواساة وتخفيف لكل مظلوم ومحروم


صورة



#224 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 16 January 2018 - 07:05 AM


صورة



معينات الثبات والتكيّف على ابتلاءات الحياة:

تقوى وصبر وإحسان

(إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين)



(إنما أشكو بثي وحزني إلى الله)

كررها كلما هبت عليك رياح مشكلة وأزمة شديدة أو ابتلاء..

لن يكون همّك أكبر من همّ يعقوب!



  ختمت  سورة يوسف

(عبرة لأولي الألباب)

وختمت سورة إبراهيم

(وليذكر أولو الألباب)

وصفاتهم في سورة الرعد بينهما



(وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين)

كل كلمة في الآية تحكي حدثاً مهولا.


صورة



الله لا يحقق الأحلام فقط!

الله يحقق أحلامك:

(قد جعلها ربي حقا)

ويرزقك ما لم تحلم به:

(وقد أحسن بي) !



  سنينك العجاف بحاجة لرؤية رشيدة

"فذروه في سنبله''

وأحلامك البعيدة بحاجة ليقين

"عسى الله أن يأتيني بهم جميعا"



لا تحزن حين لا يشعر الآخرون بقيمتك فبين

"وكانوا فيه من الزاهدين" و "ائْتُونِي بِهِ أستخلصه لِنَفْسِي"

سنين صبرٍ وإحسانٌ لاينفك



(أدعو إلى الله على بصيرة)

الداعية إلى الله يبلغ شرع الله

فيشترط له العلم قبل الدعوة لئلا يقول على الله بغير علم.


صورة



  (نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)

كن من المحسنين لتصيبك رحمة الله



(سواء منكم من أسرالقول ومن جهر به

ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار)

ربي رقيب عليك فلا يكن أهون الناظرين إليك لاتخفى عليه خافيه!




(وقال يا بني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من أبواب متفرقة)

الأخذ بالأسباب دأب الصالحين والأخيار.



( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً )

لا تغتر بالباطل .. وإن علا ؛ فإنه سيذهب جفاءً

الحق يبقى وإن ظن الناس زواله واندثاره،والباطل يضمحل مهما انتفش



(وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آَذَيْتُمُونَا )

يا من اخترت طريق الأنبياء ....

هذا الطريق ليس سهلاً ؛

فاصبر.


صورة



(لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ )

الشكور سبحانه ، بدأ علينا النعم قبل استحقاقها ،

بل  ويزيدنا عند شكرها ...




. (الذين يستحبون الحياة الدنيا على الآخرة.... أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ)

تفضيل الفانية على الباقية رأس كل بلية.



(سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّار )

أيام قليلة نقضيها في الدنيا فلنصبر ولنحتسب ..



  إذا حيزت لك الدنيا بحذافيرها

فارتقِ بنفسك عنها وتطلّع إلى ما عند الله

فهو خير لك وأبقى

(توفني مسلما وألحقني بالصالحين)


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 16 January 2018 - 07:06 AM.


#225 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 18 January 2018 - 08:16 AM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 14

صورة



تويتر/سناب/انستقرام/واتس/فيس بوك/وسائل التواصل

لاتكتب إلا ماتتمنى أن تشاهده أمامك يوم القيامة!!

وأسأل نفسك هل تتحمل أثام تجري؟

(ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ألا ساء ما يزرون)




" إلا عبادك منهم المُخلَصين "

الشيطان يعلن انهزامه أمام من اصطفاهم الله لعبادته،

فأحسن عبادتك لله جل جلاله وأبشر منه بالإعانة ..





  من نعيم أهل الجنة :

" ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا.. "

ومن نقَّى نفسه من الغل في الدنيا، فقد شابه أهل الجنة في هذه المديحة ..


صورة




" ولا يلتفت منكم أحد "

إذا صحَّت غايتك فاعزم وسر ولا تلتفت لمن فسدت غايته



  مما يحفزك على مقام العفو والصفح تذكرك ليوم القيامة وأن الله لا يضيع عملك

" وإن الساعة لآتية فاصفح الصفح الجميل"



" خلق الإنسان من نطفة فإذا هو خصيمٌ مبين "

ياليت هذا المجادل في الله يتذكر أصله فقط!



سورة النحل حافلة بذكر نعم المنعم سبحانه على عباده،

ومهما اجتهد الناس في العد، فإن نعم الله أعظم

" وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها"


صورة



  " أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت "

أعظم أمر، وأعظم نهي ولأجلهما أنزل الله الكتب وأرسل الرسل وبهما يحقق العبد

" لا إله إلا الله"



  "لكيلا يعلم بعد علم شيئا"

هل رأيت من فقد ذاكرته وقد كان ملء المجالس حديثا إن في ذلك لعبرة!

إن علم المخلوق محصور كماً ونوعا وزمانا



  " ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها .."

لعلك عزمت في رمضان على التوبة وفعل الخير،

فاثبت كي لا تشابه امرأة تتعب في غزل الصوف ثم تحلُّه!



  "ماعندكم ينفد وماعند الله باق"

استحضرها إذا تصدقت واعلم أن الصدقة قرض حسن لله

والله يضاعفه لك أضعافا كثيرة

ويا للتجارة الرابحة!


صورة




  " فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف"

نعم الله إذا شُكرت زادت وقرّت وإذا كُفرت زالت وفرّت

اعوذاً بالله من كفر النعم



(ذرهم يأكلواويتمتعوا ويلههم الأمل)

جاء عن الحسن :

ما أطال عبدالأمل إلا أساء العمل

فالحذر من طول الأمل وإتباع الهوى فأنهما مهلكان.




يامن أغرقك الضيق؛ أمامك أطواق النجاة فاستمسك بها.

(ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون•فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين)



"وان من شيء إلا عندنا خزائنه "

أنفق وابذل ولاتخش من ذي العرش إقلالاً..


صورة



(يخافون ربهم من فوقهم)

ملائكة.. يخافون.. وهم لا يذنبون !!

كيف بمدمن الأوزار بالليل والنهار؟!



  "ولقد جعلنا في السماء بروجاً وزينّاها للناظرين"

التأمل في مخلوقات الله  عبادة تزيد الإيمان


" ادخلوها بسلام آمنين "

مهما بلغ نعيم الإنسان في الدنيا، فإن أكبر ما ينغصه الخوف من الفراق والزوال،

أما الجنة فأمنٌ وسلامٌ وخلود..


صورة



#226 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 20 January 2018 - 10:53 PM


صورة


لو زاد كمّ الماء على بعض أنواع النبات لفسد ،

كذلك بعض القلوب لو زاد لها من الدنيا لأسهبت فيها ..

الله أعلم بقلبك .

(وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم)



سورة النحل أولها (فلا تستعجلوه..)

وآخرها (واصبر وماصبرك إلا بالله)

التأني مع العمل والصبر حتى يحكم الله :

شعار المؤمنين



{واصبر وما صبرك إلا بالله}

كمية الصبر التي تتمتع بها في قلبك ليست من جهدك

بل هي من عند الله سبحانه

اعطاك صبرا واثابك عليه



مما يُعين على الصفح تذكّر الساعة وأهوالها.

(وَإِنَّ السّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصفَحِ الصَّفحَ الجَميلَ)


صورة




{قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا}

الإقبال على القرآن تدبرا وعلما وعملا وتلاوة

من أسباب الثبات على الدين




  (فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف)

عندما ترى من بدل الله حالهم من نعيم إلى جوع وخوف

فابحث عن نعمة لم تشكر



(وأنبتنا فيها)

أنت عليك أن تزرع وتحرث وتجتهد

لكن لا تغتر بجهدك فإن لم ينبتها الله فلن تنبت

فتوكل عليه سبحانه



(لا تمدن عينيك)

بعض نظرات العين مثل (مد اليد)

فلا تنظر لدنيا غيرك بجشع ولا حسد


صورة




(إن عبادي ليس لك عليهم سلطان)

بقدر قوة عبوديتك لله، يضعف سلطان الشيطان عليك.



(ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون ،فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين)

لمن يعاني من ضيق الصدر ، هذا هو الدواء .

سبّح واسجد .




. هيَ قاعدةٌ واحدة ..

لا تفصِلها إن أردتَ النجاة !

(نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم * وأن عذابي هو العذاب الأليم)



  ( أيُمسكُه على هُون أم يدسه في التراب }:

لا تُهانُ المرأة إلا في بيت فيه جاهلية


صورة




يا من تبحث عن السعادة إليك الحل:

{من عمل صالحا من ذكر أو أنثى}

النتيجة:

{فلنحيينه حياة طيبة}




لا تيأس،ولايغرنّك قوة الفاجر وبأسه،

فإن الله إذا أراد إهلاكه أتاه من مصدر قوته..

"فأتى الله بنيانهم من القواعد.."




من أدوية العجب الحاسمة:

وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ




أسباب انشراح الصدور {ولقد نعلم أنك يضيق صدرك}

التسبيح {فسبح}

الحمد {بحمد ربك}

السجود {وكن الساجدين}

العبادة {واعبد ربك}



(إن الله يأمر بالعدل والإحسان )

(وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ..((عدل))

(ولئن صبرتم لهو خير للصابرين) ..((إحسان))



صورة



#227 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 23 January 2018 - 01:51 AM

صورة



السبع المثاني والقرآن العظيم

يغنياك أن تمدعينيك إلى زخارف الدنيا

(ولقدآتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم*لا تمدن عينيك...)



(فوربك لنسألنهم أجمعين*عما كانوا يعملون)

قسم يشيب له الرأس، ويرتجف منه الفؤاد.



  لما كانت حاجة الناس لنبع سعادة أبدية تكفّل الله لهم بحفظ مصدرها

القرآن

(إنّا نحن نزلنا الذّكر وإنّا له لحافظون)



  ( وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ )

الإلتفات للمثبطين يعرقل مسيرة النجاح.


صورة



((وقضينا) إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين * وجاء أهل المدينة (يستبشرون))

كم من مستبشر،وقد كُتب من الهالكين

كم هي مخيفة!




(واخفض (جناحك) للمؤمنين)

ما أجمل هذا التشبيه !

هذا ما ينبغي أن يكون عليه تعامل المؤمن مع المؤمن!



(واعبد ربك حتى يأتيك اليقين)

عبادة الله تعالى ليست موسمية

إنما هي وظيفتك أيها الإنسان ما دمت حيّا

فأحسن أداءها



  (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين)

كان عمربن عبدالعزيز يقول

مارأيت يقينا اشبه َ بالشك

من يقين الناس الموت ثمّ لا يستعدون له


صورة



(نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ، وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ )

العبد بين رجاء وخوف.



  الكِبر .. هنا بالكناية :

(قال لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال ..)،

وهناك بالتصريح:

(أنا خير منه خلقتني من نار و خلقته من)



(فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْف)

كفران النعم هذا جزاؤه،ولا يظلم ربك أحداً


صورة



#228 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 24 January 2018 - 08:58 PM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 15

صورة


" ولا تقف ماليس لك به علم "

دعوة الى صون الجوارح والتحري والتثبت من الامور

قبل التحدث بها والخوض فيها..

فذلك اسلم للذمة..



  { ولا تقربوا الزنا}

في أمورالأعراض ذكر عدم القرب منها ابتعد من هذا الطريق

فالخطوة الأولى تجر خطوات



" قل عسى أن يكون قريبًا"

قلها لكل حلم ولكل امنية ترجوها

ليس هناك مستحيل وبعيد عن الله



(وترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم)

إذا تولاك الله فنم قرير العين

فسيحفظك ويقيك من كل شر ويسخر لك كل شيء


صورة



  [ وربطنا على قلوبهم ]

ولولا ان ربط الله عليها لما ثبتت

فلا تغتر بصلاحك واستقامتك واسأل الله الثبات



"كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً"

مشروعية محاسبة العبد نفسه في الدنيا حتى يتخفف من ذنوبه



  (ولقد كرمنا بني آدم..)

إصطفاء وتكريم وعناية ورعاية وتفضيل

فهل رعينا ذلك حق الرعاية ؟!

اللهم ارزقنا شكر نعمتك ولزوم طاعتك وتجنب مقتك ودواعي سخطك


صورة




يعطي الله الدنيا لمن يحب ومن لايحب ،ولايعطي الدين إلا من يحب

"كلاً نُمدّ هؤلاءوهؤلاء من عطاء ربك وماكان عطاء ربك محظورا"



  "وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث"

القراءة المتأنية تعين على تدبر القرآن..




كلما زينت لك نفسك حب الدنيا ذكرها بـ

(المال والبنون زينة الحياة الدنيا)

وبشّرها

(والباقيات الصالحات خير عند ربك ثواب)


(أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول)

فساد المترفين إن قابله سكوت العامة ، وإقرارهم عليه ،

لحقت العقوبة بالكل.


صورة



  (ويدع الإنسان بالشر دعاءه بالخير ).

من رحمة الله بنا عدم استجابته لبعض دعائنا ؛

إذ قد ندعو بالشر على أنفسنا وأهلنا.




(وقل لعبادي يقولوا التي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم )

كم من كلمة قيلت كانت سبباً لعداوة وقطيعة.



(وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا)

صلاة الفجر نور يومك ، فلا تُطفئه بنومك .

/إبراهيم العقيل



(سبحان الذي أسرى بعبده "ليلا" )

الليل..وقت المنح الربانية.

/ نايف الفيصل


صورة



#229 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 25 January 2018 - 10:17 PM

صورة



" ولولا أن ثبتناك لقد كدت"

ومن يأمن الفتنة بعدمحمد عليه الصلاة والسلام

فمازال بعدها يردد يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.



  " كلاً نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك "

يعطي الله الدنيا لمن يحب ومن لايحب

ولايعطي الاخرة الا لمن يحب ..




  " ربكم أعلم بما في نفوسكم "

وان لم يقدروا عملك واحسانك

فيكفيك ان الله يعلم صلاح قلبك وحسن نيتك.



  " فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته"

بعض الكهوف جنات القلوب وحدائق لأرواحٍ تعلقت بالسماء ...!


صورة



" فإنه كان للأوابين غفورا"

إن اذنبت فتب - وان أخطأت فتب وان رجعت للذنب فارجع وتب -

فان الجنة للتوابين الاوابين.



  " ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا"

الدنيا مقياس الاخرة فلينظر كلا لعمله وحاله ..



  " ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها"

الآخرة لا تتحقق الا بالسعي والمسارعة والمجاهدة في سبيل الوصول اليها..



" لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا "

طريق العلم والخير لابد أن يقابله جهد ومتاعب ولابد له من صبر ومجاهدة ...


صورة




" ولا يشعرنّ بكم أحدًا"

مشروعية كتمان ماتخشى اظهاره للعامة

او ماكان في اخفائه مصلحة خاصة.



  "فقل لهم قولاً ميسورًا"

التأدب في رد المحتاج وكلامك الطيب معه يغنيه عن المال احيانًا.



  " اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم حسيبا"

من أراد أن يسره كتابه فليحسن كتابته ..!



  " إن الشيطان ينزغ بينهم "

ان اردت قهر الشيطان فاصلح بين المتخاصمين ...


صورة



  " ولا تقف ماليس لك به علم "

كفى بالمرء كذبًا أن يحدث بكل ماسمع



  في  سورة الإسراء:

(كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)

(وكفى بربك بذنوب عباده خبيرابصيرا)

(وكفى بربك وكيلا)

رب عاملنا بفضلك وإحسانك



  (إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا)

أنت لست حرّا فيما آتاك الله حريتك تعني أنك مسؤول وستحاسب على اختياراتك


صورة



(ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط..)

زكّ نفسك بالتوسط في الإنفاق حتى في المباحات من الكماليات أدّبها بـ

" أوكلما اشتهيت اشتريت؟!"




  راجع قائمة أصدقائك على قاعدة:

(واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي)

لو لم يبق فيها إلا صديق واحد فإنه يكفيك!



  في سورة الإسراء

(وما يعدهم الشيطان إلا غرورا)

في  سورة الكهف

(أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني)

مهما وعدك فإنه عدوك وسيتبرأ منك!


صورة



#230 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 28 January 2018 - 01:04 AM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 16





صورة



" فلما اعتزلهم ومايعبدون من دون الله وهبنا له.."

من ترك شيئًا لله عوضه الله خيرًا منه..



( نادى ربه نداء خفيا)

(خفيا) : همسة صادقة (كافية) لفتح باب السماء

فاشكو همك لربك وأبشر بما يسرك



" ثم ننجي الذين اتقوا .."

التقوى نجاة فاستمسك بها .



  {فأتت به قومها تحمله}

خطوات الخوف والحرج من يراها يقول:

تحمل مصيبتها على يديها

والحقيقة:الشرف والعز معها


صورة



قد يؤثر فرد على عقيدة أمه إذا غُيب العقل

{ قَالَ فَإنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمك منْ بَعْدك وَأَضَلَّهُمْ السَّامريّ }



{فأردت أن أعيبها وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا}

قد يكون النقص من حياتك سبب في دفع مصيبة عنك

فلاتحزن فكل شيء باختيار



(فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغياناً وكفرا*

فأردنا أن يبدلهما ربهما خيراً)

الطاعة تصرف أقداراً مؤلمة ثم يأتي العوض



( قال هذا رحمة من ربي)

مهما تمتلك من أدوات النجاح فليس ذلك بحولك وقوتك

بل رحمة من ربك.


صورة



حفظ الله الكنز لليتيمين ولم يذكر لهم فضل الا

(وكان أبوهما صالحا)

صلاح الآباء سبب لـ حفظ الأبناء في دينهم ودنياهم




(وقد خاب من افترى..)

حدثني عن الافتراء والبهتان :

أحدثك عن الخيبة والخسران...



  لم يأمر الله نبيه  بالاستزادة من شىء إلا العلم

" وقل ربي زدني علما "

قال ابن القيم :

كفى بهذا شرفاً للعلم


(وحنـانـا من لدنـا)

لن تجد أحن مِن الله عليك ؛

فكم من كربة نفسها عنك وكم من ظالم رده عنك


صورة



(فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات)

قال ابن_تيمية :

القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.




  أول بر عيسى بوالدته قوله:

(ألا تحزني)

من البر أن تحول بين والديك وبين الحزن




متى رأيت تكديرا في حال فاذكر نعمة ما شكرت أو زلت وفعلت فإن الله يقول :

(ان الله لا يغير مابقوم حتى يغيرو مابأنفسهم)



  العذل والعتاب لايقطع الأخوة في الله

"قال ياهرون مامنعك إذ رأيتهم ضلوا ألا تتبعنِ أفعصيت أمري"


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 28 January 2018 - 01:04 AM.


#231 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 02 February 2018 - 02:20 AM


صورة


(زهرة الحياة الدنيا)

جمَعت الدنيا زينة وقصر العمر،،

فكان أبلغ وصف لها أن تكون مجرد(زهرة)ستذبل يوما ما



   اطفئ حرارة الكلمة بالصبر والتسبيح.

تدبر

(فَاصبِر عَلى ما يَقولونَ وَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ)



(فاقضِ ما أنتَ قاضٍ )

حين يكبر في قلب المرء إيمانه بالله،

يصغر كل خوف من المخلوق .


  


أكثر التسبيح، وستنال الرضا:

(وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى)


صورة



  (فاعبده واصطبر لعبادته)

العبادة مشروع العمر كله

وحتى يكون ناجحًا يحتاج لاصطبار ومجاهدة مستمرة رب أعنّا على حسن عبادتك



  من  أدب الدعاءتقرّب إلى ربك بفقرك إليه

(إني وهن العظم مني)

ثم قدّم حاجتك بين يديه

(فهب لي من لدنك وليا)



(إنه من يأت ربه مجرماً فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيا )

سبحان الله ،قدم الموت ، وكأنه أمنيتهم الأولى .. للخلاص من العذاب



"ألا تحزني "

الحياة بسيطه لا تستحق منا الحزن !!

صورة




(فأعينوني بقوة)

حسن استغلال الطاقات ، وزرع ثقافة الاعتماد على النفس , وعدم التواكل ،

من صفات القائد الناجح .



( فأردت (أن أعيبها) وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا )

بعض الكسر جبر ! وفي طيّات الأخذ عطاء ! وبعض الأخذ إبقاء!!



  ( هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ )

تذكرها إن قاربت على فقدان الأمل



  (فاقضِ ما أنتَ قاضٍ )

حين يكبر في قلب المرء إيمانه بالله، يصغر كل خوف من المخلوق .


صورة



  ( ويحسبون أنهم يحسنون صنعاً )

إعجاب المرء بنفسه يورثه العمى عن الحق



  " وكان أبوهما صالحاً"

العمل الصالح يبقى أثره الطيب على الذرية إلى ما شاء الله



(فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى) ...

قانــــــــــــــــــــون .




(( مِنْهَا ) خَلَقْنَاكُمْ ( وَفِيهَا ) نُعِيدُكُمْ ( وَمِنْهَا ) نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى ... )

ونتكبّر ؟؟؟!!



{وأنذرهم يوم الحسرة }

يتحسر الكافر على كفره والظالم على تعديه

بل حتى المؤمن على تقصيره



(وبراً بوالديه ولم يكن جباراً عصيا)

قال سعيد بن المسيب رحمه الله :

البارّ لا يموت ميتة السوء .

ارزقنا برّ والدينا يا الله


صورة



  (فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك ..)

شروط قبول العمل : أن يكون خالصاً ، صواباً

خالصاً لله ،

وصواباً : موافقاً السنة



  (وكان ابو هما صالحا....)

أن العبد الصالح يحفظه الله في نفسه وفي ذريته



  (وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا)

حيث شفع موسى لأخيه هارون، فجعله الله نبياً



من أراد أن تستجاب له دعواته فعليه بالتسبيح و الذكر

[ كي نسبحك كثيرا و نذكرك كثيرا ]

[ قال قد أوتيت سؤلك يا موسى ]


صورة



#232 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 03 February 2018 - 05:38 PM


صورة



(لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ )

اخفض عينيك عن الكثير من مباهج الدنيا

لتصل إلى الله خفيفا من الذنوب



  {وكذلك سولت لي نفسي}

النفس ضعيفة تزين لصاحبها الباطل

لذا لابد من ضبطها بالشرع ودعاء الله بتزكيتها



"ربّ أنى يكون لي غلام"

لاتقس رغباتك بقدرتك وإنما قسها بقدرة الله



توسل لله بضعفه وعجزه وهذا من الانكسار والخضوع لله وأحد اسباب اجابة الدعاء

" قال ربِّ إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبًا"


صورة



  " قال ألقها ياموسى * فألقاها .."

هكذا تكون الاستجابة لأوامر الله .. استسلام دون تردد أو تفكير ..

إنما سمعنا وأطعنا ..



  "ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى "

لاتيأس من ذنوبك واحذرأن تشعربالاحباط بسببها فلربما اجتباك الله بعدها،

المهم سارع للتوبة .




بالأمس كان قولهم

"إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا "

واليوم يقولون

"لن نؤثرك على ماجاءنا من البينات"

"والله خيرٌوأبقى"

هكذا يكون الاسلام غيرني.



  "فأوجس في نفسه خيفة موسى ...

" قلنا لاتخف.."

حتى تلك المشاعروالخواطرالتي تراودك ولاتكاد تفهمهاوتصدقهاالله يعلمها..سبحانه.


صورة



  "لاتفترواعلى الله"

"فتنازعوا أمرهم بينهم وأسروا.."

كلمة الحق إذا قيلت وان لم تغيرمن الافعال إلا أن لهاوقعها على القلوب .



  " اذهب الى فرعون إنه طغى * قال رب اشرح لي صدري .."

اذا انشرح الصدر كان اقدر واثبت على حمل المهام ..


صورة




" وأهش بها على غنمي "

المقصود بالهش هنا هو ان يخبط على الشجر ليتساقط رزقًا وطعامًا للغنم ...



"تكادالسماوات يتفطرنّ منه وتنشق الأرض وتخرالجبال هدا"

السماء والارض والجبال هاجت وغضبت لقولهم ولم تتحمل

فكيف بقلب المؤمن!



  " ويزيد الله الذين اهتدوا هدىً "

كلما زدت هداية واقبالا على الخير زادك الله ثباتًا..



" وهزي إليك بجذع النخلة "

أمرها بهز جذع النخلة رغم ضعفهاوحالها..

وذلك يعلمنا أننا مع توكلناعلى الله لابد من أن نبذل الأسباب


صورة




  " ألا تحزني "

نهى القرآن عن الحزن في مواضع كثيره لأنه يضعف المؤمن ويفسد عليه حياته ...




(من ذرية آدم) (من ذرية إبراهيم)

في سياق المدح يذكر الذرية التي حملت الدين جيلا بعد جيلا يقابلها

(فخلف من بعدهم (خلفٌ))



  الرغبة بالولد حاجة فطرية أودعها الله في قلوب الوالدين أما الله عزوجل فهو غني عن الولد

(وماينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا)



(وكلهم آتيه يوم القيامة فردا)

ستأتي أيها العبد للحساب وحدك لن ينفعك ولد ولا أب ولا أخ ولا أهل ولا عشيرة

فأعدّ ما ينجيك!



  (فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى)

إذا شعرت بالشقاء فاعلم أنك خرجت عن منهج الله وتجاوزت حدا من حدوده

فتُب إلى الله واستغفره



صورة



#233 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 07 February 2018 - 02:32 AM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 17

صورة



{ونبلوكم بالشر والخير فتنة}

نُقل عن الإمام الحسن البصري أنه قال:

(كانوا يتساوون في وقت النعم، فإذا نزل البلاء تباينوا)!



ينبغي للرجل أن يجتهد إلى الله في إصلاح زوجه فتلك نعمة عظيمة،

وقد امتن الله على الرجل الصالح زكريا بقوله:

{وأصلحنا له زوجه}.



   "(فيدمغه) فإذا هو زاهق"

إذا أردت أن تهزم الباطل وتمحوه فالزم الحق والعدل

مهما كان خصمك وضيعا أو مبطلا أو ظلوما.

بلقاسم



( وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم )

الثقة بالله تمنح النفس قوة لمواجهة المكاره من أجل نصرة الدين.


صورة


  {اقترب للناس حسابهم}

اقتراب المواعيد الهامة تجعلك تستعد لها جيداً

فكيف هو استعدادنا للآخرة؟!



"ومن عنده لايستكبرون عن عبادته ولايستحسرون "

ذكر بها نفسك عندما تشعر بالعجز والكسل


(ونبلوكم بالشر والخير فتنة)

الابتلاء بالنعمة كما يكون بالنقمة، وبالعافية كما يكون بالمرض،

وبالغنى كما يكون بالفقر.



نفحـة أقرتهم بذنوبهم فكيف بالعذاب؟

(وَلَئِن مَسَّتهُم نَفحَةٌ من عَذابِ ربك لَيَقولُنَّ يا وَيلَنا إنا كنا ظالِمينَ)


صورة



{وكم قصمنا من قرية كانت ظالمة }

لا شيء كالظلم يُزيل ويُسقط الأمم.



(اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون )

غفلة عما خلقوا له وإعراض عما زجروا به،

كأنهم للدنيا خلقوا وللتمتع بها ولدوا




لا تهتم بمنزلتك عندالخلق بل عندالخالق فابراهيم عليه السلام قالواعنه

(سمعنا فتى يقال له إبراهيم)

وقال الله عنه

(إن إبراهيم كان أمة)



{لو يعلم الذين كفروا حين لا يكفون عن وجوههم النار}

الوجه دائما يحمى ويدافع عنه ببقية الجوارح أما في هذا المكان فلا


صورة




الغم مرض دواؤه الذكر

""فنادى في الظلمات ألا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

فاستجبنا له ونجيناه ومن الغم""



{كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم}

حالهم: ضخامة أجسام عمق المكان حرارة النيران ومع ذلك يحاولون الخروج

لكن النتيجة: {أعيدوا فيها}


إذا دخلت في عداد الصالحين؛ دخلت في رحمة أرحم الراحمين.

"وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين"



  (يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له...)

= أيها الناس !

مسلمكم وكافركم ! مؤمنكم ومحلدكم ! برّكم وفاجركم !

الله يتحدّى

ما قدروا الله حق قدره.


صورة



#234 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 07 February 2018 - 02:46 AM

صورة


" قلنا ياناركوني بردًا وسلامًا"

بعض المحن وان آلمك ظاهرها واكتويت بحرها

إلا أنها بالصبروالإحتساب تسعدك ببرودتها على قلبك



(ونضع الموازين القسط ليوم القيامة..)

بشارةٌ للمظلوم ووعيد للظالم


(ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها

(عبادي الصالحون))

حقق الشرط لتستحق الإرث




(فنادى في الظلمات)

وهل أشد من ظلمات الذنوب الغارقين فيها ؟ نجّنا منها يا رب .

لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين





في دعائك وتضرعك أظهر فقرك وضعفك وتوسل إليه برحمته فهو رحيم..

"وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين"


صورة



  "و أصلحنا له زوجه"

اصلح الله رحمها للحمل لأجل نبيه زكريا!

و هذا من فوائد الجليس و القرين الصالح انه مبارك على قرينه

السعدي



{ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}

العبرة بما وقر في القلب لا بحجم العمل



سورة الأنبياءأولها تهديد

(اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة)

وآخرها تهديد

(واقترب الوعدالحق)

كفاناغفلة  فلنستعد بالعبادة والذكر



  (عرف أيوب بالصبر إبراهيم بقوة الحجة يونس بالتسبيح زكريا بالتضرع لله سليمان وداوود بالعدل )

بم نُعرف أنا وأنت عند الله؟!

صورة




(كل نفس ذائقة الموت)

الذوق يعطيك حكما على ما ستأكل

وللموت طعم ستحكم بذوقه على ما أعددت بنفسك لحياتك القادمة..



ورد لفظ الجلالة (الله) في #سورة_الحج 75 مرة هي سورة التعظيم لله حقًا

وذكر فيها أكثر من 30 اسمًا من أسمائه الحسنى



(لا يحزنهم الفزع الأكبر)

لا يجمع الله تعالى على عبده خوفين ..




(إذ نادى ربه نداء خفيا)

لتفتح لك أبواب السماء لا تحتاج لرفع صوتك ؛

يكفيك همسة تذلل وتضرع لتجاب دعوتك


صورة





( وأرادوا به كيداً فجعلناهم الأخسرين )

إياك أن تعادي وليّاً لله




إبراهيم عليه السلام،بالنسبة لهم

(فتى ..يُقال له إبراهيم)

وعند الله

(..كان أُمَّـة )

شتان بين موازين الخلق وميزان الحق



[ و يدعوننا رغباً و رهباً ]

هل ترفع يديك في جميع أحوالك أم فقط عند الحاجة ؟!



قال رسول الله دعوة ذاالنون

"أن لاإله إلآأنت سبحانك إني كنت من الظالمين"

فإنه لم يدعوابها مسلم ربه في شئ قط إلا استجاب له




صورة



#235 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 11 February 2018 - 01:11 AM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 18

صورة


(وأنكحوا الأيامى منكم)

دليل أنه ليس للبكر ولا للثيب أن تتزوج بغير أمر وليها.

فكيف يدعى لإسقاط ولايته!



(والذين هم عن اللغو معرضون)

فإعراضهم عن المحرم من باب أولى

فقد وضعوا بينهم وبينه سياجا



{إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم}

هذا لمن أحب إشاعتها

فكيف بمن سعى في نشرها لاسيما بوسائل يتسع فيها النشر ويبقى.



(فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك فقل الحمد لله الذي نجانا من القوم الظالمين) ذكر النعمة ونسبتها للمنعم سبيل الشاكرين.





  قاعدة قرآنية:

(الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات...}

كل خبيث لا يناسب الطيب من الرجال والنساء، والكلمات والأفعال

فحاذر الخبيث قولا وفعلا



(وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم)

الجزاء من جنس العمل.

صورة




{وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض }

مهما مر بالمؤمنين من بلاء فالتمكين لهم متى حققوا العبودية لله..



{وجعلنا بعضكم لبعض فتنة }

هذه الدار دار الفتن والابتلاء فتقع الفتنة منك وعليك من القريب والبعيد

فاستعذ دوما بربك واعتصم بقربك.



اذا ضعفت همتك وفترت عزيمتك وشغلتك دنياك وأنستك أخراك فتذكر قوله

(أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون)





(قد أفلح المؤمنون...صلاتهم خاشعون)

فلاحك على قدر خشوعك في صلاتك


  

{ولقد أخذناهم بالعذاب}

يبتليهم الله بالمصائب لكن مشكلتهم عدم تغير حالهم

{فما استكانوا لربهم وما يتضرعون}


صورة




"ياأيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا.."

من طاب مطعمه طاب عمله،

اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك



تأمل هذا الثناء

{إنه كان فريق من عبادي}

تميزوا بهذا الدعاء

{يقولون ربنا ءآمنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين}



  (قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَّيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ )

عاقبة الظالمين قريبة وإن طال الزمان..





  " نسارع لهم في الخيرات بل لايشعرون "

من أعظم المحن أن يبتليك الله وأنت لاتشعر ..!

مؤلم ..!



برغم ما في حادث الإفك من بهتان وأذى قال الله عنه :

(بل هو خير لكم..)

لأنه سبحانه أعلم منا بما هو خير لنا...



(إن الذين يرمون المحصنات الغافلات)

لله درهن مسلمات محصنات طاهرات من شدة عفافهن غافلات عن الشهوات والمحرمات ..فكوني منهن



(ولايضربن بأرجلهن ليُعلم ما يخفين من زينتهن)

إذا كانت المرأة أمرت بأخفاء زينة الأرجل

فهل يسمح لها بأظهار زينة الوجه !!!


صورة



#236 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 14 February 2018 - 08:18 AM

صورة



(إني جزيتهم اليوم بما صبروا)

لم يقل بما صلوا أو بما صاموا أ....

بل "بما صبروا"

لان ن الصبر عبادة تؤديها وأنت تنزف وجعا.



(وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم)

أخي المشاحن تذكر أن هذا العرض مقدم لك من الله .



  حين تنازعك نفسك في الصدقة وتشعر أنك أحق بمالك

فتذكر قول الله

( وأتوهم من مال الله الذي آتاكم)

إنه مال الله لكنه بيدك



فعل السبب لاينتفي مع الدعاء

فنوح عليه السلام دعى الله بالنصر فأمره الله بالسبب-السفينة-

(رب انصرني..فأوحينا اليه ان اصنع)



(وتحسبونهُ هيّناً وهو عند الله عظيم )

لا تستصغر ذنْباً ، فلا تدري قد يكون عظيم عند الله العزيز الحكيم




(قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون)

فلاحك في خشوعك وانكسارك


صورة



(لا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة)

لا تقسم على ترك عمل صالح كنت تقوم به لاي سبب كان،

لئلا تقطع على نفسك سبيلاً للجنة



كيف يفخر بنسبه ولونه من علم أن الأنساب تنقطع يوم القيامة

فلا يعول عليها ولاينظر فيها

"فلا أنساب بينهم يؤمئذ ولايتساءلون"




  الصبر من أعظم أسباب الفوز في الدنيا والآخرة:

(إني جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون)

(ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور)

لاينبغي أن تغيب هذه الحقيقة عن قلب المسلم

فالافتقار لهداية الله أعظم الوسائل


  (الله نور السموات والأرض}

بعد آيات غض البصر

فمن غضّ بصره عن الحرام أطلق الله نور بصيرته وفتح عليه من العلم.

- ابن تيمية


  إياك والغفلة فقد تكون النعم المنزلة عليك استدراجاً

"أيحسبون أنما نمدهم به من مال وبنين*نسارع لهم في الخيرات بل لايشعرون"


صورة



الفقر ليس عائقا عن الزواج بل قد يكون سبباً للغنى

"إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله"



{تحية من عند الله مباركة طيبة}

تأمل أوصاف التحية:

1- أنها من الله 2- مباركة 3- طيبة

ثم تترك ونقول غيرها!!


(لعلى أعمل صالحا فيما تركت )

لاتغفل وتشغلك الدنيا عن هذه الساعة

اليوم عمل بلا حساب وغدا حساب بلا عمل

فأغتنم يوم عملك ليوم حسابك



( فلنحْيِيَنَّهُ حياة طيّبة )

كلما إزداد العبد قُرباً من الله

أذاقه الله من اللذّة والحلاوة ما يجد طعمها في كل حين



  (لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم)

كم من مظلوم عاش حزينا بسبب زلة لسان وانتشارها

إلا العفيفات سيبرئهم الله

صورة



  إذا رأيت من أحدهم مايُؤلم قلبك تذكر

{وجعلنا بعضكُم لِبعضٍ فِتنةً أَتَصبِرُون}

واعلم أنك ممتحن فهل أنت صابر؟!


  (لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم)

كم من بلاء كان رفعه لصاحبه في الدنيا والآخرة

لاتحزن سيجبر الله خاطرك


رحلة المؤمن في الدنيا ليست للاستجمام!

هي رحلة جهاد وثبات وصبر ليحقق الفلاح ويتحقق له الفوز

(إني جزيتهم اليوم بما صبروا)




  أعظم أدلة التفاؤل

(لا تحسبوه شرًّا لكم ...)

مع أنها نزلت في حادثة الإفك التي هي من أعظم الابتلاءات التي مرت ببيت النبوة.


صورة



(ادْفَعْ بِالّتِي هِيَ أحْسَنُ )

عن ابن_عباس :"بالتي هي أحسن":

الصبر عند الغضب ، والحلم عند الجهل ، والعفو عند الإساءة.


  

(وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَآ آتَواْ وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ)

المؤمن جمع إيمانا وخشية..

والمنافق جمع إساءة وأمنا..


  " ياأيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً"

أكل الحلال والطيب من الطعام

أكبر معين على فعل العمل الصالح وصلاح القلوب



(قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم)

سُئِل أحد السلف بم يستعان على غض البصر؟

قال بعلمك أن نظر الله إليك أسبق من نظرك إلى ما تنظر.


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 14 February 2018 - 08:19 AM.


#237 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 16 February 2018 - 01:35 AM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 19
صورة



(ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا)

لن تذكر في ذلك اليوم إلا سبيله عليه الصلاة والسلام..

فأين أنت اليوم من سنته؟!



(ليتني لم أتخذ فلانا خليلا * لقد أضلني)

الخلة أعلى مراتب المحبة..

لقد أضله أقرب الناس لقلبه!

فانظر من تصاحب.


  

(كذلك لنثبت به فؤادك)

وهو رسول الله  صلى الله عليه وسلم ويحتاج لتثبيت!

فإياك أن تغتر بإيمانك أو تدينك والزم القرآن الذي ثبت الله به نبيه



(إن كاد ليضلنا عن آلهتنا لولا أن صبرنا عليها)

صبروا على أصنام من حجارة!

فكيف بمن آلهته سلطان أو مال أو جاه!

والمعصوم من عصمه الله.


  

(ألم تر إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا)

لفتة..

حتى الظل الذي لا تبالون به هو من آياته سبحانه؛ فوحدوا الله في آياته.


صورة



(وجعل النهار نشورا)

تأمل أول النهار كيف ينتشر الناس إلى أعمالهم تزدحم بهم الشوارع بعد أن كانت خاوية! ألا يذكرك بيوم النشور الأكبر!




  (ولهم علي ذنب فأخاف أن يقتلون)

ذنب واحد قد يعيرك الناس به أبد الدهر!

فتأمل كم يستر الله من ذنوبك!

وإن تبت إليه فرح بك!



  (إنه لكبيركم الذي علمكم السحر)

مع أنه يعرفهم حق المعرفة!

لكن إذا عجر الباطل أمام الحق زوّر عليه التهم ليبرر انتقامه وظلمه!



  (فلما تراءا الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون)

قد يتأخر انتقام الله من الباطل لتتميز الصفوف أكثر وليكون الانتقام أشد وأعظم.



  (قال كلا إن معي ربي سيهدين)

تذكر موسى وعد ربه:

(إنني معكما أسمع وأرى)

فتذكر أيها المؤمن معية الله لك كلما ضاقت بك الدنيا.


صورة





(إني لا يخاف لدي المرسلون)

فمن أراد الأمان من الله فعليه بطرق الأنبياء وأخلاقهم

فلك من الأمان بقدر قربك من منهجهم.




  (ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين)

رسالة للأزواج،، هل تدعون لبعضكم؟ هل تدعون لذريتكم؟

لن تستطيعوا تحمل أعباء الدنيا دون عون من الله



  (يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون)

كن كالنملة ناصحا مشفقا محبا الخير لغيرك تطلب العذر للصالحين



(ليتني لم أتخذ فلاناً خليلا لقد أضلني عن الذكر)

حين يُغيّب العقل على حساب العاطفة تحصل الندامة ولاشك


صورة



  حزبك من القرآن من أعظم المثبتات في زمن التقلبات:

{كذلك لنثبت به فؤادك}



"وقدمنا إلى ماعملوا من عمل فجعلناه هباءً منثوراً"

ميزان قبول الأعمال عند الله الإخلاص والمتابعة لنبيه..



  " والذين يبيتون لربهم سجدًا وقيامًا"

هذا حال عباد الرحمن في ليلهم فما نصيبنا نحن منه .



( إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا )

للمسلم هداية ورحمة وللمريض شفاء ،

والميت يتمنى مصحفاً ليرفع درجته

فكيف تهجره؟؟


صورة



  " فأؤلئك يبدل الله سيئاتهم حسنات"

أبشرأيها التائب فلن يغفرالله ذنبك وحسب بل يبدل سيئاتك كلها الى حسنات ..

مآأكرم الله !!



(ولا تطيعوا أمر المسرفين * الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون)

فمن أطاعهم أفسدوه، ومن كان مسرفا فسدت أموره.



(وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا)

نعوذ اللهم بك من خيبة الأمل وحسرة القلب،أن نجد أعمالنا هباء منبثا يومئذ



  (كذلك لنثبت به فؤادك)

كلما زادت الفتن زادت حاجة المسلم إلى الثبات على الإسلام ومن أعظم ما يثبت المسلم كلام الله عز وجل


صورة



#238 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 19 February 2018 - 02:03 AM


صورة



العلم إذا اختلط بهوى .. صار أشد ضلالا من الجهل !

(أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم )



{قال ربكم ورب أبائكم الأولين}

فرعون أُحرج هنا فهو ربهم في زمن موسى

فمن رب الآباء السابقين؟!

الحجة القوية ملجمة



. شأن الدعاء عظيم، حتى لو لم يحصل ما تصبو إليه،

قد يدفع الله عنك بدعائك مصائب لا تعلمها:

(قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم)



(لأصلبنكم) (لأقطعن) فقالوا : (لا ضير....)

متى استقرت العقيدة في نفس المؤمن صنعت العجائب .



(إِلّا مَن أَتَى اللَّهَ بِقَلبٍ سَليمٍ)

سلامة القلب من أهم أسباب النجاة يوم القيامة.

فهل سلمت قلوبنا؟


صورة



{وتوكل على الحي}

هذه الكلمة في غاية الوضوح ومع ذلك قال بعدها

{الذي لا يموت}

لبيان ضعف الخلق فلا تلتفت إليهم


(وأنذر عشيرتك الأقربين) مع قوله  (خيركم خيركم لأهله)

قاعدتان عظيمتان لأجل انطلاقة صحيحة لكل داعية مسدد ومربٍ ناجح موفق



  " قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم "

عليكم بالدعاء لازموه ولا تَعجِزوا عنه؛ فإنه لا يهلِك معه أحد.



  { يا ويلتى ليتني لم أتخذ فلانا خليلا}

الآن تفقّد خلانك

انظر هل هم ممن يفتخر برفقتهم أم ممن ستندم لصحبتهم



تأمل أثر الاستشارة: . بلقيس تقول:

{ما كنت قاطعة أمراً حتى تشهدون}

بخلاف فرعون القائل:

{ما أريكم إلا ما أرى}

صورة




(لايحطمنكم سليمان وجنوده (وهم لايشعرون) )...

التمس لأخيك عذراً .

درس تعطينا إياه نملة




أهم ثلاثة أركان للدعوة:

-انشراح الصدر(ويضيق صدري)

-بلاغة اللسان (ولاينطلق لساني)

-صديق معين (فأرسل إلى هارون)



(وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا)

أعمالك الخفية محفوظة عند الله لا يحتاجها البشر حتى لا تصبح هباء.



  (إن معي ربي سيهدين)

بقدر إيمانك بربك

يكن يقينك بنصرته وتأييده ومعيته في أقسى الظروف حين تنقطع بك كل الأسباب




شتان بين من يجاهر بالمعصية

(فنظل لها عاكفين)

وبين من يخفي عبادته خشية الرياء

(الذين يبيتون لربهم سجدا وقياما)!!



(هذا من فضل ربي ليبلوني ...)

الابتلاء لا يكون بالمنع فقط ..

بل بالعطاء أيضاً.


صورة



#239 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة 20 February 2018 - 08:08 AM

مجالس التدبر - رمضان 1438هـ -

الجزء 20

صورة



(أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون)

عند المبغض تصبح حسناتك سيئات (يتطهرون)،

والمحب يرى قبيحك جميلا.



(إن هذا القرآن يقص على بني إسرائيل أكثر الذي هم فيه يختلفون)

القرآن ليس هداية للمسلمين فقط.



(وأمرت أن أكون من المسلمين * وأن أتلو القرآن)

الذي أمرك بالإسلام هو الذي أمرك بتلاوة القرآن،

فكمال إسلامك بتحقيق تلاوتك.



(وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى قال ياموسى إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك فاخرج)

المحب الصادق يأتي لك مسرعا ويخبرك بالمشكلة ويعطيك الحل



(قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي..)

المرأة لا تزوج نفسها، ويجوز للولي أن يعرض موليته على الصالح، ولا يجوز الجمع بين الاختين.

صورة




  "وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته "

أنزل ربنا الغيث على اليائسين،

فكيف بمن تشبث بالأمل وأحسن الظن به!



(أمن يجيب المضطر (إذا دعاه ))

غلف ضعفك وحاجتك وقلة حيلتك بغلاف التوكل والثقة

وارسلها دعوة خالصة لله واستقبل الفرج .



(فإذا خفت عليه فألقيه }

سبحان الله تخاف عليه وتلقيه !!

إذا تولاك الله بعنايته فكل المخاوف أمان



  (وأصبح فؤاد أم موسى فارغا)

كل من فقدك قد يسكن قلبه غيرك إلا أمك فلا يعوضها عن فقدك إلا وجودك

فأشفقوا على قلوب أمهاتكم



[وأخي هارون هو أفصح مني لسانا ]

ما انبل أخلاق الأنبياء

اعترافك بتفوق اخيك لا ينقص من قدرك شيئا

صورة



( وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا )

فإذا كان فؤاد من فقدت ابنها أصبح فارغاً ،

فكيف بمن فقد الله ؟؟




  أعظم مثبتات النعم عدم مظاهرة المجرمين، قال موسى لربه

(رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين)



  (فسقى لهما ثم تولى إلى الظل )

الصادقون لا ينتظرون الثناء ..

ولا يبحثون عن الأضواء .




(وترى الجبال تحسبها جامدةوهي تمر مر السحاب)

القادرعلى ذلك قادر على إزالة ورمك الذي أتعبك،ومرضك الذي أنهكك



(من جاء بالحسنة فله خير منها وهم من فزع يومئذ آمنون)

على قدر ما تقدم من حسنات يكون أمنك من الفزع يومئذ.

صورة



(وأن أتلو القرآن فمن اهتدى ...)

الهداية بالقرآن من أعظم الهدايات .



من أسباب إجابة الدعاء تضرع العبد وإظهاره ذله ومسكنته

كما قال موسى

"ربّ إني لما أنزلت إلي من خير فقير"



  {امرأتين تذودان} {تمشي على استحياء}

لكل أخت جريئة وتزاحم الرجال

لو كان في الحياء مذمّة لما ذكره الله في قصة المرأتين



  من أساليب الطغاة في التمكين ..

تقسيم الناس إلى فرق وأحزابا ..

(إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا)



في مطلع سورة العنكبوت سؤال تعجبي

“أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لايفتنون”

وفي آخرها سبيل النجاة

“والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا”


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 20 February 2018 - 08:10 AM.


#240 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2192 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 240


تاريخ المشاركة اليوم, 08:48 AM

صورة



بعد المسافة ليس مبررا للسكوت عن الصدع بالحق ..

(وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى)



(وما أريد أن أشق عليك ستجدني إن شاءالله من الصالحين )

أحسن إلى من تحت يدك من الخدم والعمال واحذرأن تشق عليهم أوتظلمهم

فالأيام دول



(وإن ربك لذو فضل على الناس ولكن أكثرهم لا يشكرون)

ما أحلم الله علينا!

فضله على الناس كبير وشكرهم قليل ويقبله لأنه الشكور



  من نصر الله للمستضعفين:

(ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون)



خُلُق الأنبياء:

سرعة التوبة (قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي)

وعظيم كرم الله:

سرعة القبول

(فغفر له إنه هو الغفور الرحيم)

صورة




(فجاءته إحداهما تمشي على استحياء قالت)

استحياء في المشية وفي القول الحياء لا يأتي إلا بخير

(إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي)



  (وأخي هارون هو أفصح مني لسانا)

قدّم المتميّز مهما كان منصبك

ولا يدفعنّك الكِبر والأنانية إلى تهميش قدرات من حولك!!



  (فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم)

عدم الاستجابة لدعوة الحق سببها اتّباع الهوى

خالِف هواك تستقِم..



(أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لايفتنون)

مخطئ من ظنّ أن الحياة خالية من الكدر بقدر

مجاهدتك هنا تكون راحتك هناك



  (إني مهاجر إلى ربي)

ما أعظمها من هجرة إن صدقت النيّة!!

اللهم هجرة من المعاصي إلى طاعتك وهجرة من كل هوى إلى مرضاتك


صورة



(إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا (فِي الأَرْضِ) وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ (فِي الأَرْضِ) )

مهما علا الباطل واستكبر فهو في الأرض ..



  (فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان)

تجنب الغضب والمشاجرات ، ماهي إلا من عمل الشيطان



  ( أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون )

إن العافية سترت البر والفاجر فإذا جاءت البلايا استبان عندها الرجلان



  ( أقبل ولا تخف ) ...

الأمن كله في معية الله .



(أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون)

في كل عصر وفِي كل زمن تجد من يدعوا بهذا لأنهم قد اجتمعوا على كره اهل الطهارة وأهل الحق

منقبة قلبوها مثلبة وفضيلة عدوها عاراً

فانظر إلى انتكاس فطرتهم ووقاحتهم وفجورهم

في الآيه دليل ان الله لا يظلم أحدا...فقد اعترفوا بأنفسهم أنهم خبثاء قذرين!



(وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى ..)

من هو وما إسمه ؟!

احرص على أفعالك ليبقى ذكرها


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, اليوم, 08:49 AM.