إنتقال للمحتوى







بحث عن:



احذر أن تقدِّم الرشوة إلى طفـــلك! بواسطة: أم يُمنى           وأخو الجهالة متعب محزون ~ بطاقات | تواقيع ~ بواسطة: أم يُمنى           إنمّـا في الجنّـةِ الحيـاة | تواقيع + رمزيات ~ بواسطة: أم يُمنى           المناظرة الثانية: مواقع التواصل الاجتماعي - صَيْفي أَحْلى وَحِواري يَرْقى بواسطة: أم يُمنى           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           سلسلة : روائع البيات لـ د/ رقية العلواني بواسطة: امانى يسرى محمد           من وحي آيات الحج - د. عبد الرحمن الشهري بواسطة: امانى يسرى محمد           »`•.¸• [من أنــا .. ؟] الشخصية الر 4 ـــابعة`•.¸• « بواسطة: ** الفقيرة الى الله **           صَفحَة التَسميع - ✿ حَلقة لآلِيءِ الهُـــدَى لِحفظِ سُــــورةِ النَّحلْ ✿ بواسطة: درة أنا بحجابى           ||موائد بهيّة ومنافسة أخويّة|| فريق ذوات الهمة ~ بواسطة: خُـزَامَى          
- - - - -

لا تحزن ولا تيأس.....(متجددة)


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
74 رد (ردود) على هذا الموضوع

#61 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 10 October 2016 - 02:41 AM

( وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ )

اذن لا تحزن

الخير سيأتيك ولو قالوا " مستحيل "

إن أراد الله أن يأتي سيأتي رغم كل العقبات التي يضعها البشر .



( وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ )

كن نفساً هادئة ولاتنشغل بحسد الحساد !!/

عايض المطيري



( وإن يُردك بخير فلا راد لفضله .. )

لا يقدر أحد أن يرد فضل الله عليك ،

فما كان لك سوف يصلك على ضعفك ، وما لم يكن لك لن تصل إليه بقوتك !!

/ عايض المطيري


"وإن يُردك بخير فلا رادّ لفضله"

عطاؤه ، سبحانه ، قد يأتيك دون اختيار منك أو سؤال ، فكيف إذا دعوتَه عن يقين ؟

"فماظنكم برب العالمين"

/ أ.د. ناصر العمر


لا تخف على رزقك وربك يقول:

" وإن يُردك بخيرٍ فلا رادَّ لفضله "

/ حجاج العجمي


من عرف الناس استراح

قال تعالى (وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلارادّ لفضله..)

آية تقطع التعلّق بالناس

/نايف الفيصل


(وإن يُردك بخير فلا رادَّ لفضله )

آية ... تدفعك حين تشعر أن هناك من يمنعك *

/ نوال عيد



#62 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 12 October 2016 - 01:48 AM

من أعداء السرور ضيق الأفق ، وضحالة النظرة ، والاهتمام بالنفس فحسب ، ونسيان العالم وما فيه ، والله قد وصف أعداءه بأنهم أهمتهم أنفسهم  ، فكأن هؤلاء القاصرين يرون الكون في داخلهم ، فلا يفكرون في غيرهم ، ولا يعيشون لسواهم ، ولا يهتمون للآخرين . إن علي وعليك أن نتشاغل عن أنفسنا أحيانا ، ونبتعد عن ذواتنا أزمانا لننسى جراحنا وغمومنا وأحزاننا ، فنكسب أمرين : إسعاد أنفسنا ، وإسعاد الآخرين.


من الأصول في دراسة السرور : أن تعطي الحياة قيمتها ، وأن تنزلها منزلتها ، فهي لهو ، ولا تستحق منك إلا الإعراض والصدود ، لأنها أم الهجر ومرضعة الفجائع ، وجالبة الكوارث ، فمن هذه صفتها كيف يهتم بها ، ويحزن على ما فات منها. صفوها كدر ، وبرقها خلب ، ومواعيدها سراب بقيعة ، مولودها مفقود ، وسيدها محسود ، ومنعمها مهدد ، وعاشقها مقتول بسيف غدرها .


الحقيقة التي لا ريب فيها أنك لا تستطيع أن تنزع من حياتك كل آثار الحزن ، لأن الحياة خلقت هكذا ( لقد خلقنا الإنسان في كبد ( إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه )( ليبلوكم أيكم أحسن عملا ) ، ولكن المقصود أن تخفف من حزنك وهمك وغمك ، أما قطع الحزن بالكلية فهذا في جنات النعيم ؛ ولذلك يقول المنعمون في الجنة : ( الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن ) . وهذا دليل على أنه لم يذهب عنه إلا هناك ، كما أن كل الغل لا يذهب إلا في الجنة ، ( ونزعنا ما في صدورهم من غل )، فمن عرف حالة الدنيا وصفتها ، عذرها على صدودها وجفائها وغدرها ، وعلم ان هذا طبعها وخلقها ووصفها .


لا تحزن : إن كنت فقيرا فغيرك محبوس في دين ، وإن كنت لا تملك وسيلة نقل ، فسواك مبتور القدمين ، وإن كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون على الأسرة البيضاء ومنذ سنوات ، وإن فقدت ولدا فسواك فقد عددا من الأولاد في حادث واحد .


ضبط العواطف تتأجج العواطف وتعصف المشاعر عند سببين : عند الفرحة الغامرة ، والمصيبة الداهمة ، وفي الحديث : (( إني نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوت عند نعمة ، وصوت عند مصيبة )) (لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم) ولذلك قال  : (( إنما الصبر عند الصدمة الأولى )) . فمن ملك مشاعره عند الحدث الجاثم وعند الفرح الغامر ، استحق مرتبة الثبات ومنزلة الرسوخ ، ونال سعادة الراحة ، ولذة الانتصار على النفس ، والله جل في علاه وصف الإنسان بأنه فرح فخور ، وإذا مسه الشر جزوعا وإذا مسه الخير منوعا ، إلا المصلين . فهم على وسطية في الفرح والجزع ، يشكرون في الرخاء ، ويصبرون في البلاء .


إن العواطف الهائجة تتعب صاحبها أيما تعب ، وتضنيه وتؤلمه وتؤرقه ، فإذا غضب احتد وأزبد ، وأرعد وتوعد ، وثارت مكامن نفسه ، والتهبت حشاشته ، فيتجاوز العدل ، وإن فرح طرب وطاش ، ونسي نفسه في غمرة السرور وتعدى قدره ، وإذا هجر أحدا ذمه ، ونسي محاسنه ، وطمس فضائله ، وإذا أحب آخر خلع عليه أوسمة التبجيل ، وأوصله إلى ذورة الكمال . وفي الأثر : (( أحبب حبيبك هونا ما ، فعسى أن يكون بغيضك يوما ما وأبغض بغيضك هونا ما ، فعسى أن يكون حبيبك يوما ما )) . وفي الحديث : (( وأسألك العدل في الغضب والرضا )) .



فمن ملك عاطفته وحكم عقله ، ووزن الأشياء وجعل لكل شيء قدرا ، أبصر الحق ، وعرف الرشد ، ووقع على الحقيقة ، ( لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط )


دع القلق لا تحزن ، فإن ربك يقول : ( ألم نشرح لك صدرك ) : وهذا عام لكل من حمل الحق وأبصر النور ، وسلك الهدى .(أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله )  إذا فهناك حق يشرح الصدور ، وباطل يقسيها .(فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام)  فهذا الدين غاية لا يصل إليها إلا المسدد .



من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى



#63 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 24 October 2016 - 02:57 AM

( لا تحزن إن الله معنا ) : يقولها كل من يتيقن رعاية الله ، وولايته ولطفه ونصره. (الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ) كفايته تكفيك ، وولايته تحميك .(يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ) وكل من سلك هذه الجادة حصل على هذا الفوز .( وتوكل على الحي الذي لا يموت) وما سواه فميت غير حي ، زائل غير باق ، ذليل وليس بعزيز .



( واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون {127} إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون) فهذه معيته الخاصة لأوليائه بالحفظ والرعاية والتأييد والولاية ، بحسب تقواهم وجهادهم . (ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين)علوا في العبودية والمكانة .



( لن يضروكم إلا أذى وإن يقاتلوكم يولوكم الأدبار ثم لا ينصرون ). (كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز )( إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد )وهذا عهد لن يخلف ، ووعد لن يتأخر . ( وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد {44} فوقاه الله سيئات ما مكروا). ( وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) لا تحزن وقدر أنك لا تعيش إلا يوما واحدا فحسب ، فلماذا تحزن في هذا اليوم ، وتغضب وتثور ؟!



في الأثر : (( إذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح )) . والمعنى : أن تعيش في حدود يومك فحسب ، فلا تذكر الماضي ، ولا تقلق من المستقبل .


لا تحزن : لأن القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع ، والأقلام جفت ، والصحف طويت ، وكل أمر مستقر ، فحزنك لا يقدم في الواقع شيئا ولا يؤخر ، ولا يزيد ولا ينقص .


لا تحزن : لأن القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع ، والأقلام جفت ، والصحف طويت ، وكل أمر مستقر ، فحزنك لا يقدم في الواقع شيئا ولا يؤخر ، ولا يزيد ولا ينقص .


كل شيء بقضاء وقدر كل شيء بقضاء وقدر ، وهذا معتقد أهل الإسلام ، أتباع رسول الهدى صلى الله عليه وسلم ؛ أنه لا يقع شيء في الكون إلا بعلم الله وبإذنه وبتقديره (ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير) ( إنا كل شيء خلقناه بقدر).( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ). وفي الحديث : (( عجبا لأمر المؤمن !! إن أمره كله له خير ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ، وليس ذلك إلا للمؤمن )) .



( أليس الصبح بقريب ) صبح المهمومين والمغمومين لاح ، فانظر إلى الصباح ، وارتقب الفتح من الفتاح . تقول العرب : « إذا اشتد الحبل انقطع » . والمعنى : إذا تأزمت الأمور ، فانتظر فرجا ومخرجا . وقال سبحانه وتعالى : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ). وقال جل شأنه: ( ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا ).( ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا )


من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى



#64 اللهم اهدني صراطا مستقيم

اللهم اهدني صراطا مستقيم

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 27 October 2016 - 09:06 PM

ما شاء الله
كثير من اجتهاد
ان شاء الله بالتوفيق الدائم
جزاك الله خيرا
هذه السطور والعبارات والكلمات اكيد ستساعد و تسعد اكثر الاشخاص
فهناك من هو لا يستطيع حتى التنفس
لقد شفت شيئا من جروحي ووضعت الامل في نفسي وأتمنى ان تجلي همومي
واستغفرلله  لعله يغفر لي ذنوبي



نحاول الاقدام بقلب شجاع

قلمي لا يعرف التعبير ولكن اكتب ما افكر فيه

الحمد الله رب العالمين


#65 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 29 October 2016 - 02:41 AM

اعف عمن أساء إليك ثمن القصاص الباهظ ، وهو الذي يدفعه المنتقم من الناس ، الحاقد عليهم : يدفعه من قلبه ، ومن لحمه ودمه ، من أعصابه ومن راحته ، وسعادته وسروره ، إذا أراد أن يتشفى ، أو غضب عليهم أو حقد . إنه الخاسر بلا شك . وقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى بدواء ذلك وعلاجه ، فقال : (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس ) . وقال : ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ) وقال (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم )



عندك نعم كثيرة فكر في نعم الله الجليلة وفي أعطياته الجزيلة ، واشكره على هذه النعم ، واعلم أنك مغمور بأعطياته . قال سبحانه وتعالى ( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ). وقال : ( وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ) وقال سبحانه : ( وما بكم من نعمة فمن الله ) وقال سبحانه وهو يقرر العبد بنعمه عليه : ( ألم نجعل له عينين{8} ولسانا وشفتين{9} وهديناه النجدين ) . نعم تترى : نعمة الحياة ، ونعمة العافية ، ونعمة السمع ، ونعمة البصر ، واليدين والرجلين ، والماء والهواء ، والغذاء ، ومن أجلها نعمة الهداية الربانية: ( الإسلام ) . يقول أحد الناس : أتريد بليون دولار في عينيك ؟ أتريد بليون دولار في أذنيك ؟ أتريد بليون دولار في رجليك ؟ أتريد بليون دولار في يديك ؟ أتريد بليون دولار في قلبك ؟ كم من الأموال الطائلة عندك وما أديت شكرها !! .



إن أحد المنافقين أهمته نفسه ، وقال لأصحابه : لا تنفروا في الحر . فقال سبحانه : (قل نار جهنم أشد حرا ) وقال آخر : ( ائذن لي ولا تفتني ). وهمه نفسه ، فقال سبحانه : ( ألا في الفتنة سقطوا ). وآخرون أهمتهم أموالهم وأهلوهم : (شغلتنا أموالنا وأهلونا فاستغفر لنا ). إنها الهموم التافهة الرخيصة ، التي يحملها التافهون الرخيصون ، أما الصحابة الأجلاء فإنهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا .



اطلب ثوابك من ربك اجعل عملك خالصا لوجه الله ، ولا تنتظر شكرا من أحد ، ولا تهتم ولا تغتم إذا أحسنت لأحد من الناس ، ووجدته لئيما ، لا يقدر هذه اليد البيضاء ، ولا الحسنة التي أسديتها إليه ، فاطلب أجرك من الله . يقول سبحانه عن أوليائه : ( يبتغون فضلا من الله ورضوانا ). وقال سبحانه عن أنبيائه : ( وما أسألكم عليه من أجر )( قل ما سألتكم من أجر فهو لكم)(وما لأحد عنده من نعمة تجزى)( إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا)



لا تحزن من قلة ذات اليد ، فإن القلة معها السلامة كلما ترفه الجسم تعقدت الروح ، والقلة فيها السلامة ، والزهد في الدنيا راحة عاجلة يقدمها الله لمن شاء من عباده : ( إنا نحن نرث الأرض ومن عليها ) . قال أحدهم : ماء وخبز وظل ذاك النعيم الأجل كفرت نعمة ربي إن قلت إني مقل ما هي الدنيا إلا ماء بارد وخبز دافئ ، وظل وارف !!


إن كثيرا مما يتخوفه الناس لا يقع ، فإن الأوهام في الأذهان ، أكثر من الحوادث في الأعيان . إذا جاءك حدث ، وسمعت بمصيبة ، فتمهل وتأن ولا تحزن ، فإن كثيرا من الأخبار والتوقعات لا صحة لها ، إذا كان هناك صارف للقدر فيبحث عنه، وإذا لم يكن فأين يكون؟! ( أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد{44}فوقاه الله سيئات ما مكروا );.

اختر لنفسك ما اختاره الله لك قم إن أقامك ، واقعد إن أقعدك ، واصبر إذا أفقرك ، واشكر إذا أغناك . فهذه من لوازم : (( رضيت بالله ربا ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا )) .




من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى



#66 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 02 November 2016 - 10:33 PM

(إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)المجادلة - 10

قال ابن عثيمين في تفسيرها:كل شيء يجلب الهم والحزن والغم فإن الله يريد منا أن نتجنبه.

اقهر حزنك بالتوكل فوض كل شؤونك لربك . / عبدالله بن بلقاسم

التحزين من الشيطان. فمن أخبر (بحزنه) فإنما يخبر بلعب الشيطان به"فطرد الحزن (إيمان)" / عقيل الشمري




(وَلَا يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ )آل عمران - 176

(; لا يحزنُ)( لا تحزنْ)( لا تحزنوا) الحُزن يوهنُ القُوى و يضعفُ الهِمم. لذا تكرر النهيَّ عنه في القرآن ، فكن مُتفائلاً وأبشر بالخير../مجالس القرآن / د.محمد الربيعة



(بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)البقرة - 112

بقدر إسلامك واتباعك للسنة ظاهرا وباطنا،تنزاح همومك ومخاوفك،تأمل بلى،من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه،ولاخوف عليهم ولا هم يحزنون) / د. عمر المقبل



(وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا  الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُور.ٌ) فاطر -34

غمسة المهموم في الجنة مرةً واحدةً تُنسيه أوجاع الدنيا كلها بل وكل همٍ وغمٍ جثم عليه!

(وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن)/ د. سلطان بن بدير




(فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ). يس - 76

لن تكون أشرف نسبا،ولا أتقى دينا،ولا أطهر قلبا،ولا أصدق لسانا من رسول الله  ومع ذلك كله قالوا عنه شاعر وساحر وكاهن ومجنون(فلا يحزنك قولهم). / سعود الشريم



(قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ).

يوسف - 13

وطّن قلبك على فقد الأحبة . / إبراهيم العقيل



(قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ )(86)يوسف

من أكبر بواعث الرجاء : العلم بالله كما قال العبد الصالح" وأعلم من الله مالا تعلمون" ومن تأمل أسمي " العليم الحكيم " وعاش في ظلالهما علم لطائف التذييل في قول الله عسى الله أن يأتيني بهم جميعا إنه هو العليم الحكيم / الكناني "




"فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون"

السائر بلا هدى الله : خطوة تزيده خوفا .. وأخرى تملؤه حزنا / علي الفيفي



زوال الهم والحزن بصدقت السر

{الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون}

عالج خوفك وحزنك بالصدقة






(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ. آل عمران) - 139

الانكسارات مهما عظمت ليست مسوغة للضعف والعجز خطاب الهزيمة ليس في لغة المؤمنين.

لو قالها لك أحبتك لخففوا حزنك !

"ولا تحزنوا" استمع الله يقولها لك




(إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَى أحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِّكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ). آل عمران - 153

{فأثابكم غما بغم} فأثابكم .. هل تخيلت يوما أن الهم مثوبة؟

يوما ما ستكتشف أن حزنك قد حماك من النار وصبك أدخلك الجنة.

(فأثابكم غماً بغمٍ لكيلا تحزنوا)

إذا تتابع عليك ألمٌ بعد ألم.فاعلم أنك على موعد مع مفارقة الأحزان فاللهم أزح عنا الهم والغم"



#67 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 06 November 2016 - 12:23 AM

أسباب تهون المصائب

1. انتظار الأجر والمثوبة من عند الله عز وجل :

( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب) .

2. رؤية المصابين : فالتفت يمنة والتفت يسرة ، هل ترى غلا مصابا أو ممتحنا ؟ وكما قيل : في كل واد بنو سعد . 3. وأنها أسهل من غيرها .

4. وأنها ليست في دين العبد ، وإنما في دنياه .

5. وأن العبودية في التسليم عند المكاره أعظم منها أحيانا في المحاب .

6. وأنه لا حيلة

7. وأن الخيرة لله رب العالمين (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم) .



الصبر على المكاره وتحمل الشدائد طريق الفوز والنجاح والسعادة (واصبر وما صبرك إلا بالله)( فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون (فاصبر صبرا جميلا )( سلام عليكم بما صبرت)( واصبر على ما أصابك)(اصبروا وصابروا ورابطوا ) قال عمر رضي الله عنه : « بالصبر أدركنا حسن العيش » . لأهل السنة عند المصائب ثلاثة فنون : الصبر ، والدعاء ، وانتظار الفرج .



قواعد في السعادة

1. اعلم أنك إذا لم تعش في حدود يومك تشتت ذهنك ، واضطربت عليك أمورك ، وكثرت همومك وغمومك ، وهذا معنى : (( إذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح )) . 2. انس الماضي بما فيه ، فالاهتمام بما مضى وانتهى حمق وجنون . 3. لا تشتغل بالمستقبل ، فهو في عالم الغيب ، ودع التفكر فيه حتى يأتي . 4. لا تهتز من النقد ، واثبت ، واعلم أن النقد يساوي قيمتك . 5. الإيمان بالله ، والعمل الصالح هو الحياة الطيبة السعيدة

6. من أراد الاطمئنان والهدوء والراحة ، فعليه بذكر الله تعالى . 7. على العبد أن يعلم أن شيء بقضاء وقدر . 8. لا تنتظر شكرا من أحد . 9. وطن نفسك على تلقي أسوأ الفروض . 10. لعل فيما حصل خيرا لك .

11. كل قضاء للمسلم خير له . 12. فكر في النعم واشكر . 13. أنت بما عندك فوق كثير من الناس . 14. من ساعة إلى ساعة فرج . 15. بالبلاء يستخرج الدعاء .

16. المصائب مراهم للبصائر وقوة للقلب . 17. إن مع العسر يسرا . 18. لا تقض عليك التوافه . 19. إن ربك واسع المغفرة . 20. لا تغضب ، لا تغضب ، لا تغضب .

21. الحياة خبز وماء وظل ، فلا تكترث بغير ذلك . 22.(وفي السماء رزقكم وما توعدون ) 23. أكثر ما يخاف لا يكون . 24. لك في المصابين أسوة . 25. إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم .

26. كرر أدعية الكرب . 27. عليك بالعمل الجاد المثمر ، واهجر الفراغ . 28. اترك الأراجيف ، ولا تصدق الشائعات . 29. حقدك وحرصك على الانتقام يضر بصحتك أكثر مما يضر الخصم . 30. كل ما يصيبك فهو كفارة للذنوب .



من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى



#68 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 07 November 2016 - 07:40 AM


قال ابن الجوزي رحمه الله تعالى :
{رأيت سبب الهموم والغموم الإعراض عن الله عز وجل والإقبال على الدنيا ، وكلما فات منها شيء وقع الغم لفواته ، فأما من رُزق معرفة الله تعالى استراح لأنه يستغني بالرضا بالقضاء ، فمهما قدر له رضي } -

الضغوط والهموم تؤثر علي صحة الإنسان وتجعل مقاومته ضعيفة للأمراض ، أما إذا كان الإنسان يملك قلبًا هادئًا مطمئنًا اكتسى جسمه بالصحة والعافية يقول المولى عز وجل ' ألا بذكر الله تطمئن القلوب' فأكثر من ذكر الله يطمئن قلبك ويقوى. (إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا) (الكهف:7). -

ألوان المصائب والآلام تمحيصًا وامتحانًا:
(وَلَنَبْلُوَنّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) (البقرة:155). - وقال -صلّ الله عليه وسلم-: (مَا يُصِيبُ الْمُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ وَلاَ وَصَبٍ وَلاَ هَمٍّ وَلاَ حُزْنٍ وَلاَ أَذًى وَلاَ غَمٍّ حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا، إِلاَّ كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ) متفق عليه.

كيف يفعل من أصابه هم أو حزن؟
عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أن النبي -صلّ الله عليه وسلم – قال : (مَا قَالَ عَبْدٌ قَطُّ إِذَا أَصَابَهُ هَمٌّ وَحَزَنٌ : اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ نَاصِيَتِي بِيَدِكَ مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي وَنُورَ صَدْرِي وَجَلاَءَ حُزْنِي وَذَهَابَ هَمِّي. إِلاَّ أَذْهَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمَّهُ وَأَبْدَلَهُ مَكَانَ حُزْنِهِ فَرَحاً. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَعَلَّمَ هَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ؟ قَالَ: أَجَلْ يَنْبَغِي لِمَنْ سَمِعَهُنَّ أَنْ يَتَعَلَّمَهُنّ َ) رواه أحمد وابن حبان ، وصححه



#69 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 21 November 2016 - 02:36 AM


صورة


يقول جورج برناردشو : (( يمكن سر التعاسة في أن يتاح لك وقت لرفاهية التفكير ، فيما إذا كنت سعيدا أو لا ، فلا تهتم بالتفكير في ذلك بل ابق منهمكا في العمل ، عندئذ يبدأ دمك في الدوران ، وعقلك بالتفكير ، وسرعان ما تذهب الحياة الجديدة القلق من عقلك ! اعمل وابق منهمكا في العمل ، فإن أرخص دواء موجود على وجه الأرض وأفضله )) .

قال كونفوشيوس : « إن الرجل الغاضب يمتلئ دائما سما » . وفي الحديث : (( لا تغضب ، لا تغضب ، لا تغضب )) . وفيه : (( الغضب جمرة من النار )) . إن الشيطان يصرع العبد عند ثلاث : الغضب ، والشهوة ، والغفلة


لا تحزن لأن هناك مشهدا آخر وحياة أخرى ، ويوما ثانيا يجمع الله فيه الأولين والآخرين ، وهذا يجعلك تطمئن لعدل الله ، فمن سلب ماله هنا وجده هناك ، ومن ظلم هنا أنصف هناك ، ومن جار هنا عوقب هناك !! نقل عن « كانت » الفيلسوف الألماني أنه قال : (( إن مسرحية الحياة الدنيا لم تكتمل بعد ، ولابد من مشهد ثان ؛ لأننا نرى هنا ظالما ومظلوما ولم نجد الإنصاف ، وغالبا ومغلوبا ولم نجد الانتقام ، فلابد إذن من عالم آخر يتم فيه العدل )) . قال الشيخ علي الطنطاوي معلقا : وهذا الكلام اعتراف ضمني باليوم الآخر والقيامة ، من هذا الأجنبي .

أقوال عالمية ونقولات من تجارب القوم قال أحدهم : (( ليس لك من حياتك إلا يوم واحد ، أمس ذهب ، وغد لم يأت )) . كتب « ستيفن ليكوك » : فالطفل يقول : حين أصبح صبيا ، والصبي يقول : حين أصبح شابا . وحين أصبح شابا أتزوج . ولكن ماذا بعد الزواج؟ وماذا بعد كل هذه المراحل؟ تتغير الفكرة نحو : حين أكون قادرا على التقاعد . ينظر خلفه ، وتلفحه رياح باردة ، لقد فقد حياته التي ولت دون أن يعيش دقيقة واحدة منها ، ونحن نتعلم بعد فوات الأوان أن الحياة تقع في كل دقيقة وكل ساعة من يومنا الحاضر )) . وكذلك المسوفون بالتوبة .

قال بعض حكماء العرب : « الحياة أقصر من أن نقصرها بالشحناء »; قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين{112} قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم فاسأل العادين{113} قال إن لبثتم إلا قليلا لو أنكم كنتم تعلمون

دخل ابن السماك الواعظ على هارون الرشيد ، فظمئ هارون وطلب شربة ماء ، فقال ابن السماك : لو منعت هذه الشربة يا أمير المؤمنين ، أتفتديها بنصف ملكك ؟ قال : نعم . فلما شربها ، قال : لو منعت إخراجها ، أتدفع نصف ملكك لتخرج ؟ قال : نعم . قال ابن السماك : فلا خير في ملك لا يساوي شربة ماء . إن الدنيا إذا خلت من الإيمان فلا قيمة لها ولا وزن ولا معنى .

لا تحزن للتوافه فإن الدنيا بأسرها تافهة رمي أحد الصالحين الكبار بين براثن الأسد ، فأنجاه الله منه ، فقالوا له : فيم كنت تفكر ؟ قال : أفكر في لعاب الأسد ، هل هو طاهر أم لا !! .


من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى



#70 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 04 February 2017 - 10:28 PM

قال أحدهم لسالم بن عبدالله بن عمر العالم التابعي :
إنك رجل سوء !
فقال : ما عرفني إلا أنت .
قال أديب أمريكي :
« يمكن أن تحطم العصي والحجارة عظامي ، لكن لن تستطيع الكلمات النيل مني »



لا تحزن من محنة فقد تكون منحة ولا تحزن من بلية فقد تكون عطية قال الدكتور صموئيل جونسون :
« إن عادة النظر إلى الجانب الصالح من كل حادثة ،
لهو أثمن من الحصول على ألف جنيه في السنة » .
(أَوَلا يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لا يَتُوبُونَ وَلا هُمْ يَذَّكَّرُونَ)


يقول أرسطو :
« إن الرجل المثالي يفرح بالأعمال التي يؤديها للآخرين ، وبخجل إن أدى الآخرون الأعمال له ،
لأن تقديم العطف هو من التفوق ، لكن تلقي العطف هو دليل الفشل » .
وفي الحديث : (( اليد العليا خير من اليد السفلى )) .
والعليا هي المعطية ، والسفلى هي الآخذة


لا تحزن إذا كان معك كسرة خبز وغرفة ماء وثوب يسترك
ضل أحد البحارة في المحيط الهادي وبقي واحدا وعشرين يوما ، ولما نجا سأله الناس عن أكبر درس تعلمه ، فقال : إن أكبر درس تعلمته من تلك التجربة هو :
إذا كان لديك المال الصافي ، والطعام الكافي ، يجب أن لا تتذمر أبدا !
قال أحدهم : الحياة كلها لقمة وشربة ، وما بقي فضل .

يقول جوناثان سويفت :
« إن أفضل الأطباء في العالم هم : الدكتور ريجيم، والدكتور هادئ ، والدكتور مرح ، وإن تقليل الطعام مع الهدوء والسرور علاج ناجع لا يسأل عنه » .
قلت : لأن السمنة مرض مزمن ، والبطنة تذهب الفطنة والهدوء متعة للقلب وعيد للروح ،
والمرح سرور عاجل وغذاء نافع .


من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى



#71 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 18 February 2017 - 09:20 PM

الأمر كله بيد الله , فسلّم تسلم


قال – تعالى – عن إبراهيم :

"إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين * ووصى بها إبراهيم بنيه "

( البقرة : 131 – 132 ) .

قال ابن كثير رحمه الله : " وقوله – تعالى - : " إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين "

أى : أمره الله – تعالى – بالإخلاص له والاستسلام والانقياد , فأجاب إلى ذلك شرعا وقدرا .

وقوله " ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب " أى : وصى بهذه الملة وهى الاسلام لله , أو يعود الضمير على الكلمة , وهى قوله : " أسلمت لرب العالمين " لحرصهم عليها ومحبتهم لها حافظوا عليها إلى حين الوفاة , ووصوا أبناءهم بها من بعدهم " اهـ .


فسلم لربك يا طالب الوصول , فالأمر كله له , قال الملك :

" إذ تصعدون ولا تلوون على أحد والرسول يدعوكم فى أخراكم فأثابكم غمّا بغمّ لكيلا تحزنوا على ما فاتكم ولا ما أصابكم والله خبير بما تعملون * ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شىء قل إن الامر كله لله يخفون فى أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الامر شىء ما قتلنا ها هنا قل لو كنتم فى بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلى الله ما فى صدوركم وليمحص ما فى قلوبكم والله عليم بذات الصدور "

( آل عمران : 153 - 154 ) .


" وطائفة قد أهمتهم أنفسهم " ..

نعم : فكم من ناس فى هذه الدنيا لا هم لهم إلا أنفسهم .. سلموا أمرهم لأنفسهم لا لله .. وقديما قالوا :

من عاش لنفسه عاش صغيرا ومات حقيرا .. فسلم نفسك لله وحده يأمرها وينهاها بما هو أنفع وأصلح لها , فهو سبحانه عليم حكيم .. ضع يديك ورجليك فى قيود الشريعة الفضية لتتحرر من ذل العبودية لغير الله ..

سلم تسلم فالامر كله لله .



- { ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا}

النعاس والنوم أمنة من الحزن بإذن الله

ولذلك كثيرا ماينسى الإنسان حزنه بعد نومه.

/ محمد الربيعة



المتشائمون بقايا جاهلية

" يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية"

/ عبد الله بلقاسم


إذا خشيت من سطوة جبار لا تستطيع ردها،، أو أمرٍ تخشى عاقبته ،

"قل إن الأمر كله لله"

ثم نم مطمئنا..

/ عبدالسلام الرسي



- يحل بالعباد الابتلاء ليختبر الله مافي صدورهم من حسن الظن به أو عدمه،

ويمحص مافي قلوبهم من أدران

(وليبتلي الله مافي صدوركم وليمحص مافي قلوبكم).

/ سعود الشريم



قال ابن القيم – رحمه الله - :

" اصدق الله , فإذا صدقت عشت بين عطفه ولطفه , فعطفه يقيك ما تحذره , ولطفه يرضيك بما يقدره " اهـ .


ستعيش وتحيا بين العطف واللطف .. فيعطف عليك .. فكل ماتخاف منه لن يحدث , لأنه – سبحانه – هو الملك – فلا يجرى فى الكون شىء إلا بقدره وإذنه ومشيئته , فسيحميك بعطفه .. وإذا قدر عليك شيئا تكرهه فسيرضيك بلطفه . إذا فكل لله كما يريد , يحميك ويرضك .. فسلم له تسلم .



اللهم احفظنا بعطفك ولطفك يا رب .. فسلم تسلم لتصل فالامر كله لله .



#72 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 01 April 2017 - 12:43 AM


  • صورة


  • قال حاتم الأصم: الحزن على وجهين: حزن لك، وحزن عليك؛ فأما الذي عليك: فكل شيء فاتك من الدنيا، فتحزن عليه، فهذا عليك؛ وكل شيء فاتك من الآخرة، وتحزن عليه؛ فهو لك؛ تفسيره: إذا كان معك درهمان، فسقطا منك، وحزنت عليهما، فهذا حزن للدنيا؛ وإذا خرجت منك زلة، أو غيبة، أو حسد، أو شيء مما تحزن عليه وتندم، فهو لك.حلية الأولياء(8/ 77)


  • عن إبراهيم التيمي قال: ينبغي لمن لم يحزن: أن يخاف أن يكون من أهل النار، لأن أهل الجنة قالوا: {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَن} [فاطر: 34]. وينبغي لمن لم يشفق: أن يخاف أن لا يكون من أهل الجنة، لأنهم قالوا: {إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ} [الطور: 26].حلية الأولياء(4/ 215)



    عن الفضيل بن عياض قال:كل حزن يبلى، إلا حزن التائب.حلية الأولياء(8/ 101)



    يقول الأستاذ الدكتور محمد عثمان نجاتى: " السعادة هي تحقيق التوازن كما جاء في القرآن الكريم الذي أخبرنا أن الله خلق الإنسان من جسم وروح وأودع في كل منهما حاجاته التي تحفظه وتحميه وتنميه ودعا الإنسان إلى تحقيق التوازن بين حاجياته ووهبه العقل ليميز به بين طريقي الخير والشر ثم يختار ويفاضل بينهما ويفاضل بين طريق الهدى وطريق الشهوات وطريق الرهبانية وجعل طريق الهدى في عمل الصالحات التي تشبع حاجات الجسم والروح باعتدال دون تفريط، فقال _سبحانه_: "مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً" (النحل: من الآية97).


    ويقول الدكتور محمد عبد الظاهر الطيب: "يظن كثير من الناس أن تحقيق السعادة إنما يكون بتحقيق اللذات العاجلة المحسوسة، وبالرغم من ضرورة الحصول على اللذة الحسية فإنها لا تسعد إلا الأطفال والصغار  الذين يطلبون الملذات العاجلة المحسوسة ويعجزون عن إدراك الملذات الآجلة فيقبلون على متع سريعة الزوال لا توصل إلى السعادة الحقيقية، كما لا يقبل على تحصيل تلك الملذات من البالغين إلا أصحاب النفوس الخسيسة الذين يجعلونها غايات ويطلبونها لذاتها ويبغون سعادتهم فيها فلا يوفقون لأن كثرة الإقبال عليها يولد النهم الذي يفسد متعتها ويشقى طالبها ويضني عابدها "


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 01 April 2017 - 12:50 AM.


#73 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 28 April 2017 - 02:52 AM

صورة





روى أبو داود عن أبي سعيد الخدري قال: دخل رسول الله صلّ الله عليه وسلم، ذات يوم المسجد فإذا هو برجل من الأنصار يقال له: أبو أمامة، فقال يا أبا أمامة: ما لي أراك جالساً في المسجد في غير وقت الصلاة؟ قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله، قال: أفلا أعلمك كلاماً إذا أنت قلته أذهب الله عز وجل همك وقضى عنك دينك؟ قال: قلت بلى يا رسول الله، قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت:

اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال،

قال: ففعلت ذلك فأذهب الله عز وجل همي وقضى عني ديني.

وكأن النبي _صلّ الله عليه وسلم_ قد جمع معاني السعادة الدنيوية الكاملة والتي لها أكبر الأثر في المآل والآخرة في تلك الأمور التي ذكرها في ذلك الحديث والتي هي في الحقيقة منغصات حياته ومسببات حزنه وضيقه، وهى:

الهم: وهو ضيق الصدر الذي سببه ما يظنه المرء ويتوقعه مستقبلا،

الحزن: وهو الضيق الذي سببه ما يفكر فيه المرء مما مضى،

العجز: وهو عدم قدرة الآلة والجوارح عن القيام بما يأمله الإنسان ويطمح به، الكسل: وهو القعود عن المعالي والركون إلى الراحة وعدم السعي وبذل الجهد لتحقيق المطالب،

الجبن: وهو العجز عن الشجاعة والإقدام،

البخل: وهو العجز عن الجود بالمال في الصدقة والزكاة والإيثار...



#74 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    متميزة ساحة على طريق التوبة

  • مميزات الشهر
  • 1717 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 199


تاريخ المشاركة 19 May 2017 - 05:49 AM


صورة


عندما ينفعل الإنسان تحصل في جسمه تغيرات أهمها إفراز هرمون الأدرينالين،
وهذا يؤثر على ضربات القلب واضطراب استهلاك الأوكسجين وارتفاع ضغط الدم.
هذه الأعراض تزداد حدة عندما يكون الإنسان واقفاً لأن عضلات جسمه تكون مشدودة وهذا يزيد من إفراز الأدرينالين، وإذا ما غضب فجلس أو اضطجع فإن نسبة هذا الهرمون تنخفض.
هذا العلاج الطبي الناجح تحدث عنه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم:

(إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع) [رواه أحمد].

جاء رجل إلى النبي الكريم صلّ الله عليه وسلم فقال له: أوصني، قال:

(لا تغضب) فردد مراراً قال: (لا تغضب) [رواه البخاري].
هنالك أبحاث علمية جديدة تثبت صدق كلام النبي وتحذيره، والأخطار الجسيمة التي تنتج عن الغضب والانفعالات النفسية. وعندما يغضب الإنسان يضخ القلب كميات كبيرة من الدم تؤدي إلى ارتفاع الضغط وتكرار هذه الانفعالات مع الزمن قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان والنوبات القلبية.
ومن هنا يتضح لنا أهمية نصيحة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم:

(لا تغضب).
فهل نقتدي بنبي الرحمة
ونعالج هذه الظاهرة؟



#75 * اللّؤلؤة المكنونة *

* اللّؤلؤة المكنونة *

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1869 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 187


تاريخ المشاركة 05 August 2017 - 11:17 PM

عرض المشاركةامانى يسرى محمد, في 21 July 2016 - 04:46 AM, كتب:

هل تعلم . . . لماذا صبر أيوب وتحمل الألم
هل تعلم . . . لماذا نزل موسى وجنوده فى البحر
هل تعلم . . . لماذا خرجت مريم إلى الناس بطفلها
هل تعلم . . . لماذا لم يخاف محمد وصاحبه في الغار
هل تعلم لماذا !! ؟؟
ذلك لأنهم أحسنوا الظن بالله
ولأن ثقتهم بالله كانت أكبر وأشد من الخوف والحزن والألم
يقول الله تعالى أنا عند حسن ظن عبدى بى
أجعل حسن الظن طريقك
والإيمان بالله شراع النجاة من قسوة الدنيا.



لا تقلق
فالمريض سيشفى .. والغائب سيعود .. والمحزون سيفرح .. والكرب سيرفع ..
والضائقة ستزول .. وهذا وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد ..
(فإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا)
لا تحزن.. فإنما كرر الله اليُسْر في الآية .. ليطمئن قلبك .. وينشرح صدرك



{فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا.
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا.} ،
الإستغفار باب لإستجلاب النعم كالرزق والأبناء .
ذُكرت ثمار الاستغفار في القرآن وكل ثمرة منها خير من الدنيا وما فيها كالأمان من العذاب وتسهيل الرزق والذرية ونزول الغيث والمتاع الحسن.
باختصار .. كل ما تريده يأتيك بالاستغفار


أذهب للمستشفى لتعرف : نعمة العافيه ..
أذهب للسجن لتعرف نعمة الحريه ..
اذهب للقبور لتعرف:نعمة الحياه ..
فما هو حزنك بالنسبه لهم ؟..
الحمد لله


يقول ابن عباس :
لو أُطبقت السماء على الأرض
لـ جعل الله للمتقين فتحات يخرجون منها
ألا ترون قوله تعالى :
"ومن يتق الله يجعل له مخرجا"


لا تعجزك ضخامة الأمنيات
فربما دعوة واحدة ..
ترفعها إلى اللّه
تجلب لك ”المستحيل”
فقط قل يا رب .


عجبتُ لأربع يغفلون عن أربع:
1 - عجبتُ لمن ابتُـلى ( بغم ) ، كيف يغفل عن قول :
( لا إلهَ إلاّ أنتَ سُبحانكَ إني كنتُ من الظالمين )
والله يقول بعدها ؛
( فاستجبنا لهُ ونجيناهُ من الغم )
2 - عجبتُ لمن ابتُـلى ( بضرّ ) ، كيف يغفل عن قول :
(ربي إني مسّنيَ الضرُ وأنتَ أرحمُ الراحمين )
والله يقول بعدها ؛
(فاستجبنا له
وكشفنا ما به من ضر )


أرجوا من المشرفة تصحيح  الآية

http://quran.ksu.edu...ra21-aya84.html


( تجدينها في الصفحة 1 من الموضوع )


3 -عجبتُ لمن ابتُـلى ( بخوفٍ ) ، كيف يغفل عن قول :
( حسبي الله ونعم الوكيل )
والله يقول بعدها ؛
( فانقلبوا بنعمةٍ من اللهِ وفضلٍ لم يمسسهم سوء )
4 - عجبتُ لمن ابتُـلى ( بمكرِ الناس ) ، كيف يغفل عن قول :
(وأفوضُ أمري إلى اللهِ واللهُ بصيرٌ بالعباد )
والله يقول بعدها ؛
( فوقاهُ اللهُ سيئاتِ ما مكروا )





صورة