إنتقال للمحتوى





إسْرار الزُهُورْ | مُتعة النظر بواسطة: سُندس واستبرق           إسْرار الزُهُورْ | مُتعة النظر بواسطة: سُندس واستبرق           "()"جنة الرضا"()"تصاميم منوعة...متجددة بواسطة: جوهرة بحيائي           ✿(تصميم)✿طهر قلبك في رمضان+كلام من القلب و عنه بواسطة: **راضية**           تاملات قرآنية .....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           سلسلة : روائع البيات لـ د/ رقية العلواني بواسطة: امانى يسرى محمد           اجمل ما قال مصطفى محمود ...متجددة بواسطة: امانى يسرى محمد           محاضرة بعنوان أسباب صلاح الذرية ـ لفضيلة الشيخ سعد العتيق بواسطة: ملتزمة بدينها           صفحة تسميع الأخت "جوهرة بحيائي " الخميس ـ حفص بواسطة: جوهرة بحيائي           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد          
- - - - -

استشارة ارجو ان اجد الحل عندكم


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
8 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 ام عبد الودود السلفية

ام عبد الودود السلفية

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 556 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 51


تاريخ المشاركة 21 January 2018 - 05:58 PM

السلام عليكم اخواتي لديا موضوع أرقني كثيرا و هو موضوع نزع الحفاظ لابني اعزكم الله ولدي سنه حوالي سنتين و ثمانية أشهر حاولت معه لتعليمه ذهاب للحمام لإخلاصه من الحفاظ لكن لسوء الحظ كل مجهوداتك ذهبت سدى علمته على النونية ثم اصبحت ادخله للحمام و أقول له و ابسط له الامر ليخبرني عند رغبته في قضاء الحاجة اعزكم الله لكن لازال رغم انه يفهمني جيدا عندمااوجهه لفعل بعض الأمور و يفهم و يعبربالكلام على بعض الأشياء و لديه قدرة على تعلم ارجو ان تفيدوني بتجاربكم بارك الله فيكن

#2 إسراء خلّاف

إسراء خلّاف

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 119 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 19


تاريخ المشاركة 22 January 2018 - 05:51 AM

و عليكم السلام يا جميلة ..
الله يحفظه لكِ و يجعله من الصالحين
أنا فى الواقع ما عندى خبرة

لكن هناك شئ مهم أن تعرفى هل هو حقاً مستعد لذلك أو بمعنى آخر هل هذه السن مناسبة

و أيضاً رغم أن ليس لى خبرة إلا أن هناك أمر أنا متأكدة منه جيداً , و هو ان الأطفال عموماً يخافون من الوقوع داخل المرحاض اعزك الله

طبعاً الأم تكون بجواره ولا تتركه .. لكن هو طفل لا يعى شيئاً غير أنه خائف من هذا المقعد الكبير جدا بالنسبة له .فهو يشعر بخطر و يكره دخول الحمام لذلك فقد يتعمد يقضى حاجته خارجه قبل أن تأتى و تدخليه فابدأى بالأسهل ..

فالأفضل لو كان سنه لسه صغير النونية حالياً حتى يعتاد وقتها بإذن الله لن تتعبى أصلا فى تعويده على المرحاض لأن بعد اعتياده النونية سيكون
1_ مدرك متى يشعر أنه يريد قضاء حاجته
2_مدرك الوقت المناسب الذى يستطيع فيه ان يصل دون أن يبلل نفسه فى الطريق

ولا بأس أن تكافئيه لما يقضى حاجته بها تشجيعاً له .


فلما يعتاد على النونية سيعتاد معها على تحديد الوقت فلن يبقى مشكلة معه الا الخوف من الوقوع و هذه تستطيعين حلها إن شاء الله لو حاولتى تشجعيه دائماً او تطمئنيه أنك بجانبه و امسكى بيده أو علميه هو يمسك بشى جانبه كى يتأكد انه بأمان .

و انا بحثت أيضاً على الانترنت و إن شاء الله لما أجد شئ سأرسله .


الله يعينك و يقر عينك به
..

تم التعديل بواسطة إسراء خلّاف, 22 January 2018 - 05:55 AM.




فتاوى نور على الدرب  ( متنوعة فى كل الأبواب )

للشيخين  لابن باز , و ابن عثيمين - رحمهما الله تعالى -



http://alandals.net/


#3 إسراء خلّاف

إسراء خلّاف

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 119 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 19


تاريخ المشاركة 22 January 2018 - 06:04 AM

@ام عبد الودود السلفية



فتاوى نور على الدرب  ( متنوعة فى كل الأبواب )

للشيخين  لابن باز , و ابن عثيمين - رحمهما الله تعالى -



http://alandals.net/


#4 إسراء خلّاف

إسراء خلّاف

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 119 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 19


تاريخ المشاركة 22 January 2018 - 06:12 AM

هذا من موقع أسمه سوبر ماما
يُعد ما بين عمر العام والنصف والعامين أفضل عمر لذلك، لكن أحيانًا يستطيع بعض الصغار التدرب على ذلك في عمر أبكر، وأحيانًا يقاوم البعض هذا التدريب ويرفضونه لمدة أطول من ذلك خاصة القدرة على التحكم في البول ربما لعمر الرابعة.


اختيار المكان المناسب


أحيانًا تواجه بعض الأمهات صعوبة لإقناع أطفالهم بالذهاب إلي الحمام ، لذا يمكنك التغلب علي هذة المشكلة بوضع القصرية في مكان قريب من الحمام مثل غرفة المعيشة مثلا ثم انتقلي من هناك تدريجيا إلي الحمام .


تذكري أن كل شئ يأتي تدريجيًا وأن الأطفال من طباعهم العند لذا يجب أن تكوني صبورة حتي تتجاوزي هذه المرحلة .




إشارات تعرفك أن طفلك وصل للسن المناسب وأصبح مستعدًا لمرحلة التدريب

-   عندما يعبر عن انزعاجه من الحفاضات المبللة والمتسخة

-   عندما لا يبلل الحفاضة أثناء نوم النهار

-   عندما يجلس ويظهر عليه الدفع أثناء التبرز فهذا يعني أنه يتحكم في الأمر

-   عندما يستطيع التسلق فهذا يعني أن عضلات الحوض والبطن والساقين قد أصبحت قوية

-   عندما يستطيع المشي أو الجلوس والمحافظة على توازنه.

-   عندما يعبر عن دخول الحمام

أما هذا من مدونة اسمها مدونة عصافير :

اصطحبي طِفلك لاختيار كُرسي التدريب الذي يُحبُه، فبعض الأطفال قد يخاف من استخدام كُرسي يوضع على المِرحاض مُباشرةً لاعتقاده بأنه قد يسقُط مثلاً أو لِخوفه من صوت كب الماء، لكن ان اختار طِفلُك هذا النوع تأكدي من رفع أقدامه على درجة صغيرة، فالأقدم المُتدليّة ليست مُريحة و تؤدي الى شد في عضلات المُستقيم و بالتالي صعوبة في الإخراج.


إن طِفلك هو فقط من يعرِفُ قدرات جِسمه لذا كوني ايجابيّة في تشجيعك دائماً و احذري أن تُأنبيه أو تُعاقبيه أو تصفعيه -مهما كانت الصفعة بسيطة- لأن هذا قد ينعكس سلباً على نظرته للأمر و يُشعِره بالعجز فيفشل الأمر.


يُعاني عدد من الأطفال من الامساك خصوصاً عندما لا يحوي طعامهُم على كميّة كافية من الخضروات و الفاكهة و لا يُمارِسون نشاطات حركية يومياً، و هذا يدفعهُم لتأجيل الذهاب للحمّام مما يجعلُ اخراجهَم أقسى و بالتالي مُؤلِماً.


عندما يبدأ الطِفل باستخدام الحمّام فهذا يتطلَّب منه ترك ما يفعل و الجلوس في الحمّام لذا سيميل الطِفل لتأجيل الأمر أكثر، فسيُصبح إخراجه أقسى كُلما زاد الوقت و سيبدأ بالضغط على مثانته، فلا يعود بإمكانه التحكُّم في تبوّله فتكثر الحوادث.



تذكَّري دائماً أن السر في تدريب طِفلك دون مشاكِل هو أن يكون طِفلُك مُستعِداً،  ان بدأت مُبكِراً و دفعت طِفلك لِذلِك ، ستُعانين من نِزاعاتٍ مُستمرة معه و حوادث مُتكررة تجعل الطِفل يفقد حساسيته للموضوع ولا يُبالي..إنتظري حتى يُصِبح جاهِزاً. في النهاية جميعُنا قد استغنينا عن الحِفاظات.






فتاوى نور على الدرب  ( متنوعة فى كل الأبواب )

للشيخين  لابن باز , و ابن عثيمين - رحمهما الله تعالى -



http://alandals.net/


#5 إسراء خلّاف

إسراء خلّاف

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 119 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 19


تاريخ المشاركة 22 January 2018 - 06:36 AM

عرض المشاركةإسراء خلّاف, في 22 January 2018 - 06:12 AM, كتب:

هذا من موقع أسمه سوبر ماما
يُعد ما بين عمر العام والنصف والعامين أفضل عمر لذلك، لكن أحيانًا يستطيع بعض الصغار التدرب على ذلك في عمر أبكر، وأحيانًا يقاوم البعض هذا التدريب ويرفضونه لمدة أطول من ذلك خاصة القدرة على التحكم في البول ربما لعمر الرابعة.


اختيار المكان المناسب


أحيانًا تواجه بعض الأمهات صعوبة لإقناع أطفالهم بالذهاب إلي الحمام ، لذا يمكنك التغلب علي هذة المشكلة بوضع القصرية في مكان قريب من الحمام مثل غرفة المعيشة مثلا ثم انتقلي من هناك تدريجيا إلي الحمام .

تذكري أن كل شئ يأتي تدريجيًا وأن الأطفال من طباعهم العند لذا يجب أن تكوني صبورة حتي تتجاوزي هذه المرحلة .



إشارات تعرفك أن طفلك وصل للسن المناسب وأصبح مستعدًا لمرحلة التدريب
-   عندما يعبر عن انزعاجه من الحفاضات المبللة والمتسخة
-   عندما لا يبلل الحفاضة أثناء نوم النهار
-   عندما يجلس ويظهر عليه الدفع أثناء التبرز فهذا يعني أنه يتحكم في الأمر
-   عندما يستطيع التسلق فهذا يعني أن عضلات الحوض والبطن والساقين قد أصبحت قوية
-   عندما يستطيع المشي أو الجلوس والمحافظة على توازنه.
-   عندما يعبر عن دخول الحمام
أما هذا من مدونة اسمها مدونة عصافير :

اصطحبي طِفلك لاختيار كُرسي التدريب الذي يُحبُه، فبعض الأطفال قد يخاف من استخدام كُرسي يوضع على المِرحاض مُباشرةً لاعتقاده بأنه قد يسقُط مثلاً أو لِخوفه من صوت كب الماء، لكن ان اختار طِفلُك هذا النوع تأكدي من رفع أقدامه على درجة صغيرة، فالأقدم المُتدليّة ليست مُريحة و تؤدي الى شد في عضلات المُستقيم و بالتالي صعوبة في الإخراج.


إن طِفلك هو فقط من يعرِفُ قدرات جِسمه لذا كوني ايجابيّة في تشجيعك دائماً و احذري أن تُأنبيه أو تُعاقبيه أو تصفعيه -مهما كانت الصفعة بسيطة- لأن هذا قد ينعكس سلباً على نظرته للأمر و يُشعِره بالعجز فيفشل الأمر.


يُعاني عدد من الأطفال من الامساك خصوصاً عندما لا يحوي طعامهُم على كميّة كافية من الخضروات و الفاكهة و لا يُمارِسون نشاطات حركية يومياً، و هذا يدفعهُم لتأجيل الذهاب للحمّام مما يجعلُ اخراجهَم أقسى و بالتالي مُؤلِماً.


عندما يبدأ الطِفل باستخدام الحمّام فهذا يتطلَّب منه ترك ما يفعل و الجلوس في الحمّام لذا سيميل الطِفل لتأجيل الأمر أكثر، فسيُصبح إخراجه أقسى كُلما زاد الوقت و سيبدأ بالضغط على مثانته، فلا يعود بإمكانه التحكُّم في تبوّله فتكثر الحوادث.



تذكَّري دائماً أن السر في تدريب طِفلك دون مشاكِل هو أن يكون طِفلُك مُستعِداً،  ان بدأت مُبكِراً و دفعت طِفلك لِذلِك ، ستُعانين من نِزاعاتٍ مُستمرة معه و حوادث مُتكررة تجعل الطِفل يفقد حساسيته للموضوع ولا يُبالي..إنتظري حتى يُصِبح جاهِزاً. في النهاية جميعُنا قد استغنينا عن الحِفاظات.





بعتذر نسيت أكبر الخط و لم يعد متاحاً لى تعديل الموضوع آسفة



فتاوى نور على الدرب  ( متنوعة فى كل الأبواب )

للشيخين  لابن باز , و ابن عثيمين - رحمهما الله تعالى -



http://alandals.net/


#6 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 32088 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4252


تاريخ المشاركة 22 January 2018 - 10:18 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله أم عبد الودود وبياك ( )
هو فعلا أمر مؤرق ومتعب ويحتاج إلى الوقت والجهد الكثير .
سنتين وثمانية أشهر يُعتبر سنًا مثاليًا لتعليم الطفل الحمام
وبعد ثلاث سنين يُصبح متأخرًا عند النمو والتطور للطفال فانتبهي لذلك يا حبيبة .

أخبرك بتجربتي أن شاء الله واتمنى تكون مفيدة لك ِ :

- في البداية ضعي النيّة في قلبك واعزمي عليها، واصبري على ما سترينه في الأيام القادمة
من اخراجه أعزك الله .

- إلباسه الغيار الداخلي يُخفف عنك كثيرًا خصصًا في البيت .

- تكرار القول والفعل لإسماع طفلك في اليوم والليلة أمر دخوله للحمام أكثر من ثلاثين مرة في اليوم
هل تريد الذهاب للحمام فسيجيبك دوما بلا، وعليك أخذه في كل الأحوال .

- سيستغرق الأمر أكثر من اسبوع ليتفهم.  

- علّميه كيف يشد لإخراج الغائط ليراك.

- عند البول اجعليه واقفًا كلا يطرشق البول عليك وعليه ، والوقوف أسهل بالنسبة إليه.

-  عندما يُخرج فسييبكي فهدئيه وعلميه أن يقول لها مع السلامة مع انزال السيفون .

- الانتظام في البداية سيكون صعبًا الأمر يحتاج وقتا ليلتزم فيه فليكن الأمر تدريجيا بإذن الله .

- إذا كان لديكم ساحة خارجية فيها تراب سيكون الأمر جميلا لو أخرجتيه وعلمتيه أيضًا ليعلم أن الحمام في كل مكان .

-  اجلبي أوراقًا للتواليت لتنظفي ورائه ومن ثم امسحيه باالكلور للتعقيم .

- غالبا الطفل لا يحب أن يدخله للحمام سواك  فكوني بجانبه دوما .

هذه تجربتي أسأل الله أن يعينك ويوفقك للأمر .
وان شاء الله تُفيدك في أحوالك عامة .




#7 إسراء خلّاف

إسراء خلّاف

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 119 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 19


تاريخ المشاركة 23 January 2018 - 04:35 AM

عرض المشاركةسُندس واستبرق, في 22 January 2018 - 10:18 AM, كتب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله أم عبد الودود وبياك ( )
هو فعلا أمر مؤرق ومتعب ويحتاج إلى الوقت والجهد الكثير .
سنتين وثمانية أشهر يُعتبر سنًا مثاليًا لتعليم الطفل الحمام
وبعد ثلاث سنين يُصبح متأخرًا عند النمو والتطور للطفال فانتبهي لذلك يا حبيبة .

أخبرك بتجربتي أن شاء الله واتمنى تكون مفيدة لك ِ :

- في البداية ضعي النيّة في قلبك واعزمي عليها، واصبري على ما سترينه في الأيام القادمة
من اخراجه أعزك الله .

- إلباسه الغيار الداخلي يُخفف عنك كثيرًا خصصًا في البيت .

- تكرار القول والفعل لإسماع طفلك في اليوم والليلة أمر دخوله للحمام أكثر من ثلاثين مرة في اليوم
هل تريد الذهاب للحمام فسيجيبك دوما بلا، وعليك أخذه في كل الأحوال .

- سيستغرق الأمر أكثر من اسبوع ليتفهم.  

- علّميه كيف يشد لإخراج الغائط ليراك.

- عند البول اجعليه واقفًا كلا يطرشق البول عليك وعليه ، والوقوف أسهل بالنسبة إليه.

-  عندما يُخرج فسييبكي فهدئيه وعلميه أن يقول لها مع السلامة مع انزال السيفون .

- الانتظام في البداية سيكون صعبًا الأمر يحتاج وقتا ليلتزم فيه فليكن الأمر تدريجيا بإذن الله .

- إذا كان لديكم ساحة خارجية فيها تراب سيكون الأمر جميلا لو أخرجتيه وعلمتيه أيضًا ليعلم أن الحمام في كل مكان .

-  اجلبي أوراقًا للتواليت لتنظفي ورائه ومن ثم امسحيه باالكلور للتعقيم .

- غالبا الطفل لا يحب أن يدخله للحمام سواك  فكوني بجانبه دوما .

هذه تجربتي أسأل الله أن يعينك ويوفقك للأمر .
وان شاء الله تُفيدك في أحوالك عامة .




بارك الله فيكِ و نفع بكِ أختى

لكن ,, عندى ملاحظة صغيرة لو تسمحى : أنه بالعكس الجلوس هو الذى يحمى من تناثر و رشاش  البول و ليس الوقوف

و ينبغى للطفل أصلاً أن يعتاد الجلوس لأن هذا المعهود من فعل النبى صلى الله عليه و سلم كما نقله ابن عمر رضى الله عنه .



فتاوى نور على الدرب  ( متنوعة فى كل الأبواب )

للشيخين  لابن باز , و ابن عثيمين - رحمهما الله تعالى -



http://alandals.net/


#8 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 32088 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4252


تاريخ المشاركة 23 January 2018 - 09:52 AM

اقتباس

بارك الله فيكِ و نفع بكِ أختى



لكن ,, عندى ملاحظة صغيرة لو تسمحى : أنه بالعكس الجلوس هو الذى يحمى من تناثر و رشاش  البول و ليس الوقوف



و ينبغى للطفل أصلاً أن يعتاد الجلوس لأن هذا المعهود من فعل النبى صلى الله عليه و سلم كما نقله ابن عمر رضى الله عنه .


وفيك بارك الرحمن ونفع بكِ أختي اسراء ( )
لا خلاف أن الجلوس هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم
ولكنّ السنة ذكرت أيضًا الوقوف .

ملاحظة مهمة أحب التويه عليها : [ في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن هناك دورات مياه أعزك الله، فقد كانت قضاء الحاجة في الفلاة وهذا يختلف عن زماننا، ومع هذا استحباب فعل سنة النبي صلى الله عليه وسلم أفضل وله ثوابًا وأجرًا، بوركت لملاحظتكِ الطيبة ]

وليس هنا مدار الحديث الحمام بالنسبة للطفل كبير وكلما أراد أن يتبول عليه أن يحلس
وهذا صعب عليه؛  أولا هو يحتاج للتوازن على المقعد ويحتاج أن يسند يديه عليه وهذا يحتاج تدريبا
وليس سهلا كلما أراد أن يتبول أن يجلس لذا قلت أن الوقوف أسهل عليه .
إلى أن يعتاد بإذن الله يجلس نحن هنا في مرحلة تعليمية فحسب .




#9 إسراء خلّاف

إسراء خلّاف

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 119 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 19


تاريخ المشاركة 23 January 2018 - 11:23 AM

عرض المشاركةسُندس واستبرق, في 23 January 2018 - 09:52 AM, كتب:

اقتباس

بارك الله فيكِ و نفع بكِ أختى



لكن ,, عندى ملاحظة صغيرة لو تسمحى : أنه بالعكس الجلوس هو الذى يحمى من تناثر و رشاش  البول و ليس الوقوف



و ينبغى للطفل أصلاً أن يعتاد الجلوس لأن هذا المعهود من فعل النبى صلى الله عليه و سلم كما نقله ابن عمر رضى الله عنه .



وفيك بارك الرحمن ونفع بكِ أختي اسراء ( )
لا خلاف أن الجلوس هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم
ولكنّ السنة ذكرت أيضًا الوقوف .

ملاحظة مهمة أحب التويه عليها : [ في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن هناك دورات مياه أعزك الله، فقد كانت قضاء الحاجة في الفلاة وهذا يختلف عن زماننا، ومع هذا استحباب فعل سنة النبي صلى الله عليه وسلم أفضل وله ثوابًا وأجرًا، بوركت لملاحظتكِ الطيبة ]

وليس هنا مدار الحديث الحمام بالنسبة للطفل كبير وكلما أراد أن يتبول عليه أن يحلس
وهذا صعب عليه؛  أولا هو يحتاج للتوازن على المقعد ويحتاج أن يسند يديه عليه وهذا يحتاج تدريبا
وليس سهلا كلما أراد أن يتبول أن يجلس لذا قلت أن الوقوف أسهل عليه .
إلى أن يعتاد بإذن الله يجلس نحن هنا في مرحلة تعليمية فحسب .



طيب يا غالية فهمت قصدك .
فقط ما قصدته أن كل ما اعتاد الطفل على أن يتعامل بدينه فى كل شئ هذا يرسخ و يقوى عنده عند الكبر فى كل شئ

و نعم التوازن يكون به مشكلة لكن حسب مشاركتى سيكون بمقعد صغير لن ينزلق منه او يفقد التوازن
على كل حال أنا سعدت بردك  ..... الله يحفظك ويرضى عنك و يوفقك لما يحب و يرضى و ثم يدخلك الفردوس خالدة فيها أنتِ و كل الاخوات



فتاوى نور على الدرب  ( متنوعة فى كل الأبواب )

للشيخين  لابن باز , و ابن عثيمين - رحمهما الله تعالى -



http://alandals.net/