إنتقال للمحتوى





مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           من روائع كلمات الشيخ إبراهيم السكران...(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           رمَضان مُنْطَلَق وليس مُناسبَة مَحْدودة......(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           فتح التسجيل بأكاديمية زاد العلمية للعلوم الشرعية بواسطة: إسراء خلّاف           في رحاب التفسير مع الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي ...(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان بواسطة: *لقاء*           ¨°o.o التسميع اللامنهجي وكيفية المشاركة بهذه الساحة العطرة O.o°¨ بواسطة: ولسوف يعطيك ربك فترضى           بَارِكْنَّ لِهَاجَر .. النقاب بواسطة: جوهرة بحيائي           خصائص أهل السنة والجماعة بواسطة: باحلم بالفرحة           شارك فى نشر فرحة العيد . صدقة تفرج الكرب وتسعد القلب بواسطة: باحلم بالفرحة          
* * * * - 1 صوت

~ وصايا الحبــــــــــــيب إليكِ غاليتي ~


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
57 رد (ردود) على هذا الموضوع

#41 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 12 April 2009 - 01:22 PM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

الوصية التـاسعـة ..

افهمي زوجك .. وليفهمك هو أيضاً

قال صلى الله عليه وسلم :

(الناس معادن, خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا).

وقال سبحانه وتعالى :

(ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ

وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ) " فاطر : 32 "

وقال سبحانه :
(وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَلا الظُّلُمَاتُ وَلا النُّورُ وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ وَمَا يَسْتَوِي الأَحْيَاء وَلا الأَمْوَاتُ)

" فاطر : 19 - 22 "

لا يمكن للحياة أن تسير على وتيرة واحدة بين الرجل والمرأة مهما كان الحب وارف الظلال عليهم

, لأن شؤون الحياة التي يواجهها كل واحد تجعل مزاجه في بعض الحيان متعكرا ً منكدا

, فتراه لا يحتمل أي شيء و يثور غضبه لأتفه الأسباب . وهذه مسألة طبيعية في جوهر الخلق

كما خلقهم الله تعالى , فالاختلاف بين الأمزجة والطبائع يترك دائما مسافة للإشكالات في الحياة .

. من هنا فإن الناس الذين خلقوا من طينة واحدة لا يتمتعون بمزاج واحد ونفسية واحدة ..

كما أن التربية التي يتلقاها كل واحد في بيته ومدرسته وحارته , بين أهله وجيرانه تخلق

مساحات جديدة من الاختلاف بين طبائع الناس , لذا ترى بعضهم هادئا ًمتسامحاً وقورا ً

, والآخر نزقاً عصبياً , والثالث نشيطا ًمتحمسا ً والآخر بليدا ًفاترا ً, هذا يتأمل بعمق

و ذاك يعمل بنشاط و حيوية .. وهذا يحب بدون حساب , وذاك يكره .. وهكذا تمتلئ الحياة بنماذج مختلفة

.. وصفها النبي صلى الله عليه وسلم بالمعادن .. فكما في المعادن ذهب وفضة ورصاص وتنك ونحاس فإن

في الناس من يشابه الذهب أو يساوى التنك .. وقد تكتشف المرأة أن زوجها الذي اقترنت به يتكون من خليط

من المعادن ، فهو أحيانا كالذهب لمعة وغلاء وقيمة ، وقد يصبح من التنك باهتا ورخيصا وتافها ..

فإذا أحيانا المرأة عارفة تفاصيل تكوينه وقادرة على التعامل مع هذه التفاصيل كل واحدة حسب

ظهورها فإنها ستجد نفسها في خضم مشاكل لا أول لها ولا آخر.. لذا فإن من أهم الخطوات التي

يفترض في المرأة المسلمة أن تتخذها في هذا الإتجاه أن تعرف زوجها وتفهمه .

تعرف مكونات معدنه ، ومتى يظهر الذهب على حياته ومتى يظهر التنك ، متى

يكون ظالماً لنفسه ومتى يكون مقتصداً ، ومتى يكون سابقاً بالخيرات حريصاً على الدين .
.
متى يتهاون ومتى يتشدد .. ماذا يحب وماذا يكره . ما الذي يغضبه وما الذي يرضيه ما

حقه عليها وما حقها عليه .. متى يمكنها أن تخاطبه باللين ومتى يحتاج الأمر إلى الشدة .

. فإذا عرفت المرأة مداخل نفسية زوجها ومخارجها والمؤثرات التي تؤثر فيها ،

استطاعت أن تسير حياتها معه بشكل يحفظ لحياتها الإستمرار ويجنبها الاصطدام

والمشاكل التي لا تؤدي إلا إلى دمار حياتهما .. هذا من جانب . أما الجانب الآخر فإن الرجل ، النصف الآخر

، يجب أن يمتلك ذات المعرفة عن نصفه الأول ..

ولأننا نطالب المرأة بكل هذه المعرفة فنحن نفترض أننا يجب أن نطالب الرجل بمعرفة مقابلة

. فيعرف هو أيضاً نفسيتها ، وماضي تربيتها في بيتها ومدرستها ، يعرف رغباتها ومطالبها

. يعرف ما الذي يؤذيها ويزعجها ويؤثر على أعصابها وما هو معدنها ومكوناته .

ونحن نعرف أن المجتمع الإسلامي المعاصر ألغى شخصية المرأة من حساب الرجل ، إلا من عصم ربك .

. وصار الإهتمام مركزاً بشكل أساسي على مطالب الرجل ورغباته وشخصيته ،

وهنا يأتي دور المرأة في أن توصل للرجل مكونات شخصيتها

من منطلق قناعتها بإنسانيتها وبحقوقها الكاملة .


يقول تعالى في محكم تنزيله :

(وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ) " البقرة : 228 "

فبمقدار ما يجب أن تفهم المرأة زوجها وتتعاون معه لتحقيق ما يريد من

رغبات وميول وطموحات يجب عليه هو الآخر أن يفهم زوجته ويتعاون معها لتحقيق طموحاتها ورغباتها

. وأن لا يسمح لنفسه أن يطغى عليها ويهضم حقوقها تحت أي ذريعة كانت .

و عليك أختي المسلمة أن تدخلي إلى روح زوجك وعقله وتدخلي إلى وعيه أن التي تعيش معه إنسانة كاملة لها

حقوق ومطالب ونزعات وطموحات ، وأن الحياة لا تكون هانئة وسعيدة طالما أهمل أحد الطرفين مطالب الآخر ورغباته

. عليك أن تفهمي زوجك فهماً عميقاً شاملاً ، وأن تفهميه نفسك وشخصيتك فهماً عميقاً شاملاً ،

وتذكريه دائماً كلما نسي شيئاً أو تجاهله ، والفهم والتفهم منهج أساسي وضروري لبناء حياة إنسانية


يتعاون فيها الطرفان لتحقيق الطموحات المنشودة لكليهما في حياتهما .

ليست كل البيوت تبنى على الحب ، كما قال الفاروق عمر رضي الله عنه ، فأين الرعاية والتذمم والتفاهم ؟

أين حدود الله التي يقف عنها المسلمون والمسلمات ويتحاكمون إليها ؟

يقول سبحانه :
(فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي


أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا) " النساء : 65 "


****************************






لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#42 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 12 April 2009 - 01:24 PM

مكرر...

تم التعديل بواسطة { الــهـــا م }, 18 April 2009 - 01:24 PM.





لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#43 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 18 April 2009 - 01:34 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


الوصية العـاشـرة ..

أطيعي فيما لا معصية فيه


قال سبحانه وتعالى :

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن

تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ) " النساء : 59 "

وقال صلى الله عليه وسلم (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق) .

عندما نظر الإسلام شؤون المجتمع الإسلامي أقامه على قاعدة التراتب بين الناس وأولياء

الأمور وجعل لكل فرد مسؤوليته فقال صلى الله عليه وسلم :

(كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) .

وطلب من كل رعية أن تطيع راعيها ما دام يأمرها بما أمر به الله ورسوله .

وجعل الأجر للإثنين في الأمور التي فيها مصلحة للمسلمين . وجعل الإثم على المسؤول

عندما يكون هناك خطا في التطبيق ، لكنه طلب من المسلمين أن يكونوا حذرين في طاعتهم

. فليس كل ولي الأمر يستحق الطاعة وليس كل أمر يصدره ولي الأمر يجب أن ينقذ

، لأن هناك شرطاً أساسياً يفرق بين المسلم وغيره . هذا الشرط هو صمام الأمان الذي يحمي

المسلم من النحول نعجة في قطيع يقوده راع ما إلى حيث يشاء... إنه عدم الطاعة في أمر فيه معصيه

لله عزوجل . وما عدا ذلك فالمسلم مطالب بالطاعة المستنيرة التي يتحمل مسؤوليتها أمام

ضميره وأمام الله عزوجل يوم القيامه.

وزوجك يا أختي المسلمة واحد من ولاة الأمر والرعاة الذين تجب عليك طاعتهم

طاعة متفتحة واعية تقوم على التفاهم المشترك بين الطرفين . ونركز هنا على الطاعة القائمة

على التفاهم لا على الإستبداد والظلم . وقد تحدثنا فيما مضى عن العلاقة بين المرأة المسلمة

وزوجها وأن عمادها التفاهم . .. إن سلطة الزوج في الإسلام ليست استبداداً وطغياناً .

وإلا ما معنى الأحاديث التي أمرت الأزواج بالإحسان إلى زوجاتهم ومعاملتهن معاملة حسنة ؟

أليس هو صلى الله عليه وسلم القائل :

(خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي).

أو ليس هو نفسه الذي قال صلى الله عليه وسلم :

(رفقاً بالقوارير).

أو لم يقل سبحانه و تعالى :

(وَلاَ تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لَّتَعْتَدُواْ)

" البقرة : 231 "

والإسلام هو الذي جعل من المرأة إنساناً رفيع القيمة ومنحها الحق في أن تفكر في سلوكها وحملها

مسؤولية هذا السلوك وأخبرها انه سيحاسبها حساباً عسيرا إذا هي لم تفكر فيما تفعل وانه

لا يشفع لها أن ولي أمرها قد أمرها ، لأن ولي الأمر قد يزيغ أو يضل أو يخرج بسلطته عن التعاليم

والشرائع فيطلب من رعيته ما لا يرضاه الله منهم . عندها يجب أن يقولوا (لا)

ويقفوا في وجه الإنحراف عن طريق الله وشرائعه.

وأنت يا أختي المسلمة مسؤولة أمام الله عن تنفيذ شرائع الله وعدم الإنحراف عنها وبالتالي

عليك أن لا تطيعي إلا ما عندك فيه من بـينات على أنه من أمر الله ، وكل ما ليس من الأمر الإلهي

وحاك في صدرك منه شيء ولم تطمئني ، فتوقفي حتى تتبيني صحة الحكم واستقامته مع أوامر الله

. . أما ما عدا ذلك من أمور شرعية يطلبها منك زوجك ، فعليك بالطاعة القائمة على التفاهم والحب بينكما
.
"  صلى الله عليه وسلم"  






لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#44 راجية المنان

راجية المنان

    مشرفة منتدى أحلى صحبة

  • المشرفات
  • 9613 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 200


تاريخ المشاركة 23 April 2009 - 03:22 PM

‏ ‏وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خيرًا  ياحبيبة ..

نفع الله بها وجعلها في ميزان حسناتك ..




.





(عمر الإنسان مدة حياته
ولا حياة له إلا بإقباله على ربه
والتنعم بحبه وذكره وإيثار مرضاته)

.



.


#45 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 25 April 2009 - 10:23 AM

عرض المشاركةراجية المنان, في Apr 23 2009, 08:22 PM, كتب:

‏ ‏وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خيرًا  ياحبيبة ..

نفع الله بها وجعلها في ميزان حسناتك ..

وجزاكِ الله خيرا

راجية المنان

على المتابعة

ونفعنا واياكِ





لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#46 أحب الصالحين

أحب الصالحين

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 28 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 25 April 2009 - 12:23 PM

جزاكِ الله خيرًا

#47 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 26 April 2009 - 10:14 AM

عرض المشاركةأحب الصالحين, في Apr 25 2009, 05:23 PM, كتب:

جزاكِ الله خيرًا

وجزاكِ الله خير الجزاء

وبارك فيكِ

أحب الصالحين





لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#48 راجية المنان

راجية المنان

    مشرفة منتدى أحلى صحبة

  • المشرفات
  • 9613 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 200


تاريخ المشاركة 26 July 2009 - 10:34 PM

للرفع :)
نفعنا الله بهذه الوصايا الطيبة



.





(عمر الإنسان مدة حياته
ولا حياة له إلا بإقباله على ربه
والتنعم بحبه وذكره وإيثار مرضاته)

.



.


#49 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 28 July 2009 - 12:25 AM

عرض المشاركةراجية المنان, في Jul 27 2009, 03:34 AM, كتب:

للرفع :)
نفعنا الله بهذه الوصايا الطيبة

رفع الله قدرك في الدنيا والآخرة

غاليتي راجية المنان





لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#50 بشاشة الزهور

بشاشة الزهور

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1537 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 16


تاريخ المشاركة 20 December 2009 - 07:04 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

وصايا رائع وقيم تستحق التأمل ..

جزاكِ الله خيراً وجعلها الله في ميزان حسناتكِ ..

نفع الله بكِ يا غاليه :) ..



#51 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 22 December 2009 - 06:41 AM

عرض المشاركةبشاشة الزهور, في Dec 20 2009, 11:04 AM, كتب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

وصايا رائع وقيم تستحق التأمل ..

جزاكِ الله خيراً وجعلها الله في ميزان حسناتكِ ..

نفع الله بكِ يا غاليه :) ..


جزانا واياكِ

بشاشة الزهور

ونفع بكِ





لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#52 ام روتى

ام روتى

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2831 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 20 January 2010 - 09:18 PM

صورة




#53 همتى صلاح امتى

همتى صلاح امتى

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1879 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 13


تاريخ المشاركة 20 January 2010 - 11:38 PM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


مـــ شــ الله ـــاء ــا

جزاكِ الله كل خير







الحمد لله الذى وهب لى ورزقنى بابنى وقرة عينى عبد الرحمن فيارب احفظة لى
من كل شر وانبتة نباتا حسنا واجعلة من عبادك الصالحين


كنت انا من قبل
محبة للدين ثم>>>الاسلام دينى والايمان يقينى ثم>>>همتى صلاح امتى الان


#54 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 22 January 2010 - 10:29 PM

عرض المشاركةام روتى, في Jan 21 2010, 01:18 AM, كتب:

صورة


عرض المشاركةالاسلام دينى والايمان يقينى, في Jan 21 2010, 03:38 AM, كتب:

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


مـــ شــ الله ـــاء ــا

جزاكِ الله كل خير



جزاكما الله خيرا

ام روتي

الاسلام ديني والايمان يقيني

على مروركما الكريم : )





لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#55 أم كاظم

أم كاظم

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 68 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 23 January 2010 - 10:34 PM

جزاك الله كل خير اختى الحبيبه الهام
موضوعك رائع ماشاء الله
وجعله اللهفى ميزان حسناتك

#56 { الــهـــا م }

{ الــهـــا م }

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 13380 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 81


تاريخ المشاركة 24 January 2010 - 09:06 PM

عرض المشاركةأم كاظم, في Jan 24 2010, 02:34 AM, كتب:

جزاك الله كل خير اختى الحبيبه الهام
موضوعك رائع ماشاء الله
وجعله الله فى ميزان حسناتك

جزانا واياكِ غاليتي ام كاظم

آمــــــــــــــــــــــــين





لا إله إلا الله.. محمد رسول الله
"صلى الله عليه وسلم "


****************************



في واقع الحياة ....نسأل الله حسن الخاتمة


#57 خيوط ذهبية

خيوط ذهبية

    ♥ فريق أزاهيرُ الدعوة & أزاهيرُ المحبة ♥

  • فريق التطوير و الإبداع
  • 4382 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 796


تاريخ المشاركة 12 April 2016 - 04:58 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماشاء الله وصايا ثمينة
جزاك الله خيرا إلهام حيثما كنت




..


صورة


خُـزامى شكرًا لقلبك الطيب : )


#58 سنفورة المجد

سنفورة المجد

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1622 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 304


تاريخ المشاركة 12 April 2016 - 06:37 PM

بارك الله فيكِ اختي





صورة




تم التعديل بواسطة سمو المجد, 12 April 2016 - 06:38 PM.










أنْت يـَـــا اللَّـه تَكْفِينِي ;