إنتقال للمحتوى





مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           فتح التسجيل بأكاديمية زاد العلمية للعلوم الشرعية بواسطة: جوهرة بحيائي           سرج سابح بواسطة: أم يُمنى           دعنى وربى ......... ومشاكل أخرى بواسطة: أم يُمنى           رمضان وإمكانية التغيير بواسطة: باحلم بالفرحة           تاملات قرآنية .....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           في رحاب التفسير مع الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي ...(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           من روائع كلمات الشيخ إبراهيم السكران...(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           رمَضان مُنْطَلَق وليس مُناسبَة مَحْدودة......(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان بواسطة: *لقاء*          
- - - - -

๑~⋞ السيرة النبوية ⋟~๑


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
45 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 26 May 2010 - 11:29 PM

صورة


سأتناول في هذا الموضوع سرد السيرة النبوية العطرة كاملة بإذن الله على حلقات متواصلة فأرجوا المتابعة من العضوات الكريمات لعل الله يعود علينا بالنفع من هذا الموضوع.

تابعوووني ...





 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#2 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 26 May 2010 - 11:40 PM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


من الميلاد إلى البعث


قبل المولد

ولدمحمد صلى الله عليه وسلم من أسرة زكية المعدن نبيلة النسب، جمعت خلاصة ما في العربمن فضائل، وترفعت عما يشينهم من معائب. ويرتفع نسبه صلى الله عليه وسلم إلى نبيالله إسماعيل بن خليل الرحمن إبراهيم عليهما السلام. قال رسول الله صلى الله عليهوسلم عن نفسه: "إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة،واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم".

واسم رسول الله صلى الله عليه وسلم: محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبدمناف.



تم التعديل بواسطة **مسك الجنان**, 26 May 2010 - 11:41 PM.




 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#3 الاء القدوس

الاء القدوس

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 6604 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 18


تاريخ المشاركة 27 May 2010 - 01:24 AM

متابعة معك نورا
بداية موفقة يا غالية






صورة


  ~~ رحمك الله حبيبتي و أختي أم جويرية
أسال الله أن يجمعنا بك في الجنان~~


#4 دانة الاسلام

دانة الاسلام

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 4070 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 38


تاريخ المشاركة 27 May 2010 - 05:30 AM

السلام عليكم

احكى يا نورا  فلك نسمع ونقرأ   أحلى حكاية على وجه الارض

احكى وكلنا اعين قارئة

بداية مشوقة  بارك الله فيك


#5 امة من اماء الله

امة من اماء الله

    مشرفة ساحة قبس من نور النبوة& السيرة النبوية

  • المشرفات
  • 17263 مشاركة

متواجدة

نقاط الإعجاب: 1062


تاريخ المشاركة 27 May 2010 - 08:58 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نتابع معك بشوق أختي مسك الجنان
نفع الله به








صورة


صورة




صورة

صورة


#6 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 27 May 2010 - 08:59 PM

عبدالمطلب زعيما لقريش


تولىهاشم بن عبد مناف سقاية الحجاج وإطعامهم (الرفادة)، كان هاشم موسرا ذا شرف كبيروهو أول من أطعم الثريد للحجاج بمكة ،وكان اسمه عمرو، وسمى هاشما لهشمه الخبزللناس وإطعامهم في سنة مجدبة، وهو أول من سن الرحلتين لقريش رحلة الشتاء ورحلةالصيف، ومرت الأيام وتولى عبد المطلب بن هاشم السقاية والرفادة، وأقام لقومه ماكان آباؤه يقيمون لقومهم وشرف في قومه شرفا لم يبلغه أحد من آبائه ، وأحبه قومه.





 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#7 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 27 May 2010 - 09:01 PM

وفيكما بارك الرحمن أختاي الكريمتان....

اسعدتني متابعتكما...

إلا انني اواجه مشكلة صغيرة في الخط :closedeyes:



 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#8 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 27 May 2010 - 09:06 PM

حفر بئر زمزم

بينما عبد المطلب نائم في حجر الكعبة إذأتاه هاتف يأمره بحفر زمزم يقول عبد المطلب:

إني لنائم في الحجر إذ أتاني آت فقال:احفر طيبة . قلت: وما طيبة؟ ثم ذهب عني، فلماكان الغد رجعت إلى مضجعي فنمت فيه، فجاءني فقال: احفر المضنونة. فقلت: وما المضنونة؟ ثم ذهب عني،فلما كان الغد رجعت إلى مضجعي فنمت فيه، فجاءني فقال: احفر زمزم. قلت: وما زمزم؟قال:لا تنزفأبدا ولا تذم، تسقى الحجيج الأعظم (أي أن ماءها لا ينتهي أبدا) ولما بين له شأنهاودله على موضعها وعرف أنه قد صدق، أصبح بمعوله ومعه ابنه الحارث، ليس له يومئذ ولدغيره، فحفر فيها، فلما بدا لعبد المطلب الحجارة التي تغطي البئر كبر، فعرفت قريش أنهقد أدرك حاجته، فقاموا إليه فقالوا: يا عبد المطلب، إنها بئر أبينا إسماعيل، وإنلنا فيها حقا، فأشركنا معك فيها. قال: ما أنا بفاعل، إن هذا الأمر قد خصصت بهدونكم، فقالوا له: فأنصفنا فإنا غير تاركيك حتى نخاصمك فيها. قال: فاجعلوا بينيوبينكم من شئتم أحاكمكم إليه، قالوا: كاهنة بني سعد هذيم، قال: نعم، وكانت علىحدود الشام، فركب عبد المطلب ومعه جماعة من بني عبد مناف، وركب من كل قبيلة منقريش جماعة، والأرض إذ ذاك صحراء لا نهاية لها، فخرجوا حتى إذا كانوا ببعض تلكالصحراء بين الحجاز والشام فني ماء عبد المطلب وأصحابه؛ فظمئواحتىأيقنوا بالهلاك، فاستسقوا من معهم من قبائل قريش فأبوا عليهم وقالوا: إنا بمفازة(أي صحراء) ونحن نخشى على أنفسنا مثل ما أصابكم، فلما رأى عبد المطلب ما صنعالقوم، وما يتخوف على نفسه وأصحابه قال: ماذا ترون؟ قالوا: ما رأينا إلا تبعلرأيك، فمرنا بما شئت. قال: فإني أرى أن يحفر كل رجل منكم حفرته لنفسهبما بكم الآن من القوة؛ فكلما مات رجل دفعه أصحابه في حفرته ثم واروه حتى يكونآخركم رجلا واحدا، فضيعة رجل واحد أيسر من ضيعة القافلة جميعا. قالوا: نعم ما أمرتبه. فقام كل واحد منهم فحفر حفرته، ثم قعدوا ينتظرون الموت عطشا. ثم إن عبد المطلبقال لأصحابه: والله إن إلقاءنا بأيدينا هكذا للموت، لا نضرب في الأرض (أي لا نسيرلطلب الرزق) ولا نبتغى لأنفسنا لعجز، فعسى الله أن يرزقنا ماء ببعض البلاد؛ارتحلوا، فارتحلوا، حتى إذا فرغوا ومن معهم من قبائل قريش ينظرون إليهم ما همفاعلون،تقدمعبد المطلب إلى راحلته فركبها، فلما قامت به انفجرت من تحت خفها عين من ماء عذب،فكبر عبد المطلب وكبر أصحابه، ثم نزل فشرب وشرب أصحابه وملأوا أسقيتهم. ثم دعاالقبائل من قريش فقال: هلم إلى الماء فقد سقانا الله، فاشربوا واستقوا، فجاءواوشربوا واستقوا ثم قالوا: قد والله قضي لك علينا يا عبد المطلب، والله لا نخاصمكفي زمزم أبدا، إن الذي سقاك هذا الماء بهذه الفلاة لهو الذي سقاك زمزم، فارجع إلىسقايتك راشدا!

فرجع ورجعوا معه، ولم يصلوا إلى الكاهنة،وخلوا بينه وبين زمزم.

وعندئذ نذر عبد المطلب: لئن ولد له عشرةنفر، ثم بلغوا معه حتى يمنعوه (أي حتى يكبروا ويحموه) لينحرن أحدهم لله عندالكعبة.



    





 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#9 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 29 May 2010 - 06:13 PM

نجاة عبدالله والد النبي صلى الله عليه وسلم من الذبح




كان عبد المطلب بن هاشم، قد نذر حين لقيمن قريش ما لقي عند حفر زمزم، لئن ولد له عشرة نفر، ثم كبروا حتى يحموه، لينحرنأحدهم لله عند الكعبة، فلما تكامل بنوه عشرة وعرف أنهم سيمنعونه، جمعهم ثم أخبرهمبنذره، ودعاهم إلى الوفاء لله بذلك، فأطاعوه، فكتب أسماءهم في القداح (وهي عصيكانوا يقترعون بها عند آلهتهم) واقترع فخرج القدح على عبدالله ،فأخذه عبد المطلبوأخذ الشَّفرة ثم أقبل به إلى الكعبة ليذبحه، فمنعته قريش ولاسيما أخواله من بنىمخزوم وأخوه أبو طالب، فقال عبد المطلب: فكيف أصنع بنذري؟ فأشاروا عليه أن يأتيعرافة فيستشيرها، فأتاها فأمرت أن يضرب القداح على عبدالله وعلى عشر من الإبل، فإنخرجت على عبدالله يزيد عشرا من الإبل حتى يرضى ربه، فإن خرجت على الإبل نحرها،فرجع وأقرع بين عبدالله وبين عشر من الإبل فوقعت القرعة على عبدالله ،فلم يزل يزيدمن الإبل عشرا عشرا ولا تقع القرعة إلا عليه إلى أن بلغت الإبل مائة فوقعت القرعةعليها، فنحرت عنه ثم تركها عبد المطلب لا يرد عنها إنسانا ولا سبعا، وكانت الديةفي قريش وفي العرب عشرا من الإبل فأصبحت بعد هذه الوقعة مائة من الإبل، وأقرهاالإسلام بعد ذلك، وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنهقال "أنا ابن الذبيحين" يعنىنبي الله إسماعيل وأباه عبدالله.





 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#10 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 29 May 2010 - 06:15 PM

ان شاء الله لما اجد حلا لمشكلة الخط سوف افتح صفحة جديدة:)



 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#11 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 30 May 2010 - 06:03 AM

وقعة أصحاب الفيل



كان أبرهة الصباح الحبشي النائب العام عنالنجاشي على اليمن، فلما رأى العرب يحجون الكعبة بنى كنيسة كبيرة بصنعاء سماهاالقليس، وأراد أن يجعل حج العرب إليها، وسمع بذلك رجل من بني كنانة فدخلها ليلافقضى حاجته فيها امتهانا لها، ولما علم أبرهة بذلك ثار غيظه، وسار بجيشعرمرم، عدده ستون ألف جندي، إلى الكعبة ليهدمها، ومعهم ثلاثة عشر فيلا، واختارأبرهة لنفسه فيلا من أكبر الفيلة، وهزم كل من حاول الوقوف أمامه من قبائل العرب،وواصل سيره حتى بلغ المغمس وهناك عبأ جيشه ،وهيأ فيله، ثم بعث بعض رجاله إلى مكةفاستولوا على الأغنام والإبل التي وجدوها، وكان فيها مائتي بعير لعبد المطلب بنهاشم كبير قريش وسيدها.

بعدها بعث أبرهة أحد رجاله إلى مكة وقالله: سل عن سيد هذا البلد وشريفها، ثم قل له: إن الملك يقول لك: إني لم آت لحربكم،إنما جئت لهدم هذا البيت، فإن لم تتعرضوا لي فلا حاجة لي في دمائكم. فلما قال ذلكلعبد المطلب قال له: والله ما نريد حربه، وما لنا بذلك من طاقة، هذا بيت اللهالحرام، وبيت خليله إبراهيم عليه السلام، فإن يمنعه منه فهو حرمه، وإن يخل بينهوبينه فوالله ماعندنا دفع عنه، فقال له رسول أبرهة: فانطلق معي إليه، فإنه قدأمرني أن آتيه بك، فذهب إليه مع بعض أبنائه، وكان عبد المطلب وسيما جميلا مهابا،فلما رآه أبرهة أجله وأعظمه، ونزل عن كرسيه وجلس بجانبه على الأرض، ثم قال له: ماحاجتك؟ فقال عبد المطلب: حاجتي أن يرد علي الملك مائتي بعير أصابها لي، فقالأبرهة: قد كنت أعجبتني حين رأيتك، ثم زهدت فيك حين كلمتني! أتكلمني في مائتي بعيرأخذت منك وتترك بيتا هو دينك ودين آبائك قد جئت لأهدمه لا تكلمني فيه؟ قال له عبدالمطلب: إني أنا رب الإبل، وإن للبيت ربا سيمنعه! قال أبرهة: ما كان ليمتنع مني،قال:  عبد المطلب أنت وذلك.

فلما أخذ عبد المطلب إبله عاد إلى قريشفأخبرهم الخبر وأمرهم بالخروج من مكة والتحصن بالجبال خوفا عليهم من الجيش، ثم قامعبد المطلب يدعو الله ويستنصره ومعه جماعة من قريش، ثم لحقوا بقومهم في الجبالينتظرون ما أبرهة فاعل بمكة إذا دخلها.

وتهيأ أبرهة لدخول مكة ، فلما كان بينالمزدلفة ومنى برك الفيل ،ولم يقم ليقدم إلى الكعبة ،و كانوا كلما وجهوه إلىالجنوب أو الشمال أو الشرق يقوم يُهرول ، وإذا صرفوه إلى الكعبة برك، فبينا همكذلك إذ أرسل الله عليهم طيرا أبابيل ، ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكولوكانت الطير أمثال الخطاطيف والبلسان (الخطاف طائر أسود، والبلسان: الزرزور) مع كلطائر ثلاثة أحجار ،حجر في منقاره وحجران في رجليه أمثال الحمص ،لا تصيب منهم أحداإلا صار تتقطع أعضاؤه وهلك، وخرجوا هاربين يموج بعضهم في بعض فتساقطوا بكل طريقوهلكوا علي كل منهل، وأما أبرهة فبعث الله عليه داء تساقطت بسببه أنامله (أيأصابعه) ولم يصل إلى صنعاء إلا وهو مثل الفرخ، وانصدع صدره عن قلبه ثم هلك .

وأما قريش فكانوا قد تفرقوا في الجبالخوفا على أنفسهم من الجيش، فلما نزل بالجيش ما نزل رجعوا إلى بيوتهم آمنين.



 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#12 امة من اماء الله

امة من اماء الله

    مشرفة ساحة قبس من نور النبوة& السيرة النبوية

  • المشرفات
  • 17263 مشاركة

متواجدة

نقاط الإعجاب: 1062


تاريخ المشاركة 31 May 2010 - 03:29 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نتابع معك أختي مسك الجنان, بارك الله فيك

اقتباس

وعندئذ نذر عبد المطلب: لئن ولد له عشرةنفر، ثم بلغوا معه حتى يمنعوه (أي حتى يكبروا ويحموه) لينحرن أحدهم لله عندالكعبة.

اقتباس

كان عبد المطلب بن هاشم، قد نذر حين لقي من قريش ما لقي عند حفر زمزم، لئن ولد له عشرة نفر، ثم كبروا حتى يحموه، لينحرن أحدهم لله عند الكعبة،
صح النقل عن عبد الله بن عباس أنه قال :"...كان عبد المطلب بن هاشم نذر إن توافى له عشرة رهط أن ينحر أحدهم .فلما توافى له عشرة, أقرع بينهم أيهم ينحر, فطارت القرعة على عبد الله بن عبد المطلب , وكان أحب الناس إلى عبد المطلب, فقال عبد المطلب: اللهم هو أو مائة من الإبل ثم أقرع بينه وبين الإبل , فطارت القرعة على المائة من الإبل".
وقد بينت روايتان مرسلتان عن الزهري وأبي مجلز أن النذر وقع عندما حفر عبد المطلب زمزم واشتد عليه من قومه الأذى . ومناسبة النذر وردت من طرق أخرى عديدة لكنها شديدة الضعف مدارها على الواقدي وابن أبي سبرة وأمثالهما
نقلا عن كتاب : السيرة النبوية الصحيحة للدكتور أكرم ضياء العمري

تم التعديل بواسطة امة من اماء الله, 31 May 2010 - 03:31 AM.







صورة


صورة




صورة

صورة


#13 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 31 May 2010 - 07:32 PM

وفاة والد الرسول صلى الله عليه وسلم

 

اختار عبد المطلب لولده عبدالله آمنة بنتوهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب وهي يومئذ تعد أفضل امرأة في قريش نسبا وموضعا،وأبوها سيد بنى زهرة نسبا وشرفا، فتزوجها عبدالله في مكة وبعد قليل أرسله عبدالمطلب إلى المدينة يشتري لهم تمرا،فدخل المدينة وهو مريض، فتوفي بها ودفن في دارالنابغة الجعدي، وله إذ ذاك خمس وعشرون سنة، وكانت وفاته قبل أن يولد رسول اللهصلى الله عليه وسلم ولما بلغ نعيه إلى مكة رثته آمنة بأروع الأشعار.

وجميع ما خلفه عبدالله خمسة جمال وقطعةغنم ،وجارية حبشية اسمها بركة وكنيتها أم أيمن، وهي حاضنة رسول الله صلى الله عليهوسلم .



 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#14 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 02 June 2010 - 05:54 AM

فترة الطفولة




ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم

 

ولد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم بشعببنى هاشم بمكة في صبيحة يوم الإثنين التاسع من شهر ربيع الأول ،لأول عام من حادثةالفيل ولأربعين سنة خلت من ملك كسرى أنوشروان ،ويوافق ذلك العشرين أو الثانيوالعشرين من شهر إبريل سنة 571 م (إحدى وسبعين وخمسمائة).

ويقال إن آمنة بنت وهب أم رسول الله صلىالله عليه وسلم كانت تحدث:

أنها أتيت حين حملت برسول الله صلى اللهعليه وسلم فقيل لها: إنك قد حملت بسيد هذه الأمة، فإذا وقع إلى الأرض فقولي: أعيذهبالواحد من شر كل حاسد! ثم سميه محمدا.

ورأت حين حملت به أنه خرج منها نور رأت بهقصور بصرى من أرض الشام.

وقد روي أن إرهاصات بالبعثة قد وقعت عندالميلاد فسقطت أربع عشرة شرفة من إيوان كسرى وخمدت النار التي يعبدها  المجوس وانهدمت الكنائس حول بحيرة ساوة بعد أنغاضت (أي جف ماؤها)

استقبل "عبد المطلب" ميلادحفيده باستبشار، ولعله رأى في مقدمه عوضا عن ابنه الذي توفي في ريعان شبابه، فحولمشاعره عن الراحل الذاهب إلى الوافد الجديد يرعاه ويغالي به.

ومن الموافقات الجميلة أن يلهم "عبدالمطلب" تسمية حفيده "محمد". إنها تسمية أعانه عليها ملك كريم. ولميكن العرب يألفون هذه الأعلام، لذلك سألوه لم رغب عن أسماء آبائه؟ فأجاب: أردت أنيحمده الله في السماء، وان يحمده الخلق في الأرض، فكأن هذه الإرادة كانت استشفافا للغيب، فإن أحدا من خلق الله لا يستحق إزجاء عواطف الشكر والثناء على ما أدى وأسدىكما يستحق ذلك النبي العربي المحمد.









تم التعديل بواسطة **مسك الجنان**, 02 June 2010 - 05:55 AM.




 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#15 امة من اماء الله

امة من اماء الله

    مشرفة ساحة قبس من نور النبوة& السيرة النبوية

  • المشرفات
  • 17263 مشاركة

متواجدة

نقاط الإعجاب: 1062


تاريخ المشاركة 02 June 2010 - 12:41 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا ,
ونتابع معك إن شاء الله

اقتباس

ولد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم بشعب بنى هاشم بمكة في صبيحة يوم الإثنين التاسع من شهر ربيع الأول ،لأول عام من حادثةالفيل
اختلف المؤرخون في تاريخ يوم مولده صلى الله عليه وسلم وشهره صلى الله عليه وسلم,فذهب ابن إسحاق إلى أنه ولد لاثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول,وذهب الواقدي إلى أنه ولد لعشر ليال من شهر ربيع الأول , وذهب أبو معشر السندي إلى أنه ولد لليلتين خلتا من شهر ربيع الأول , وابن إسحاق أوثق الثلاثة

اقتباس

أنها أتيت حين حملت برسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل لها: إنك قد حملت بسيد هذه الأمة، فإذا وقع إلى الأرض فقولي: أعيذهبالواحد من شر كل حاسد! ثم سميه محمدا.

اقتباس

وقد روي أن إرهاصات بالبعثة قد وقعت عندالميلاد فسقطت أربع عشرة شرفة من إيوان كسرى وخمدت النار التي يعبدها  المجوس وانهدمت الكنائس حول بحيرة ساوة بعد أنغاضت (أي جف ماؤها)
لقد رويت قصص وأخبار حول صفة حمل آمنة به صلى الله عليه وسلم ,وأنها لم تر أخف ولا أيسر منه , وأنها كانت تلبس التعاويذ من حديد فيتقطع , وأنها رأت في منامها بشارة بجليل مقامه , وأمرت بتسميته محمد , ورأت عند استيقاظها صحيفة من ذهب فيها أشعار لتدعو له بها , ولم يثبت شيئ من هذه الحكايات
وكذلك وردت روايات موضوعة حول ارتجاس إيوان كسرى وسقوط شرفاته وخمود نيران المجوس وغيض بحيرة ساوة
وثمة أخبار تقوي ببعضها إلى الحسن احتفت بمولده صلى الله عليه وسلم منها ما يفيد أن آمنة رأت حين وضعته صلى الله عليه وسلم , نورا خرج منها أضاءت منه قصور بصرى من أرض الشام
المعلومات المذكورة كلها من كتاب: السيرة النبوية الصحيحة.






صورة


صورة




صورة

صورة


#16 زهرة الاقحوان

زهرة الاقحوان

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 1 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 04 June 2010 - 04:44 PM

<script language="Javascript"></script> <script language="Javascript"></script>
يـا أيهـا الذيـن آامنـوا صلـوا عليـه وسلمـوا تسليمـا
شاركنـا فـى حملـة المليـار صـلاة علـى النبـى وآله أرسلهـا لكـل اللـى عنـدك ولا تبخـل عشـان يصلـوا عليـه.
قـال إبليـس : العجـب لبنـي آدم ! يحبـون الله ويعصونـه ، ويبغضوننـي ويطيعوننـي
سنأخـذ ستيـن ثانيـة مـن وقتـك فقـط  أنشـرها ولنـرى إن كـان الشيطـان سيمنعـك مـن الأجـر أم أنـك ستمنعـه
:biggrin: :blink:  
<script language="Javascript"></script> <script language="Javascript"></script>
<script language="Javascript1.2"></script>




<script language="Javascript"></script> <script language="Javascript"></script>
كيف حالك إن شاء الله دائمــاً بخير ؟

#17 الاء القدوس

الاء القدوس

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 6604 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 18


تاريخ المشاركة 04 June 2010 - 05:00 PM

بارك الله في جهدك نورا
لي عودة للقراءة باذن الله






صورة


  ~~ رحمك الله حبيبتي و أختي أم جويرية
أسال الله أن يجمعنا بك في الجنان~~


#18 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 07 June 2010 - 11:25 PM

الرضاعة




أول من أرضعت الرسول صلى الله عليه وسلممن المراضع بعد أمه كانت ثويبة مولاة أبي لهب بلبن ابن لها يقال له مسروح، و كانتقد أرضعت قبله حمزة بن عبد المطلب

وكانت العادة عند أهل الحضر من العرب(خلاف البدويين) أن يلتمسوا المراضع لأولادهم، ابتعادا لهم عن أمراض المدن؛ لتقوىأجسامهم، وتشتد أعصابهم، ويتقنوا اللسان العربي في مهدهم ، فالتمس عبد المطلبلرسول الله صلى الله عليه وسلم المرضعات، واسترضع له امرأة من بني سعد بن بكر ـوهي حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية ـ وكان زوجها الحارث بن عبد العزى المكنى بأبيكبشة من نفس القبيلة .

وإخوته صلى الله عليه وسلم هناك من الرضاعةعبدالله بن الحارث وأنيسة بنت الحارث، وحذافة أو جذامة بنت الحارث (وهي الشيماء)وكانت تحضن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب،ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد رأت حليمة من بركته صلىالله علية وسلم ما عجبت منه أشد العجب .

كانت حليمة تحدث أنها خرجت من بلدها معزوجها وابن لها صغير ترضعه، في نسوة من بني سعد لجلب الرضعاء، وذلك في سنة مجدبةشديدة، خرجت على أنثى حمار بيضاء، ومعهم ناقة ليس فيها قطرة لبن، وأنهم لم ينامواطوال الليل من بكاء الصبي من الجوع، وليس في ثديها ما يكفيه، وما في الناقة مايغذيه، وبسبب ضعف الأتان التي كانت تركبها حليمة فقد تأخرت عن باقي المرضعات حتىضايقهم ذلك، حتى قدموا مكة، فما منهن امرأة إلا وقد عرض عليها رسول الله صلى اللهعليه وسلم فتأباه إذا قيل لها إنه يتيم، وذلك أن كل واحدة منهن كانت ترجو المعروفمن أبي الصبى، فكانت تقول: يتيم! وما عسى أن تصنع أمه وجده!.

وفي نهاية اليوم لم تبق امرأة ليس معهارضيع، إلا حليمة، فلما هموا بالانصراف قالت حليمة لزوجها: والله إني لأكره أن أرجعمن بين صواحبي ولم آخذ رضيعا، والله لأذهبن إلى ذلك اليتيم فلآخذنه! قال: لا عليكأن تفعلي، عسى الله أن يجعل لنا فيه بركة.

قالت: فذهبت إليه فأخذته، وما حملني علىأخذه إلا أني لم أجد غيره فلما أخذته رجعت به إلى رحلي، فلما وضعته في حجري أقبلعليه ثدياي بما شاء من لبن؛ فشرب حتى روي، وشرب معه أخوه حتى روي ثم ناما، وما كناننام منه قبل ذلك. وقام زوجها إلى ناقتهم فإذا ضرعها مليء باللبن، فحلب منها وشرب، وشربت معه حليمة حتى انتهيا ريا وشبعا، فبات الجميع بخير ليلة!

فقال زوجها: تعلمي والله يا حليمة لقدأخذت نسمة مباركة! فقالت: والله إني لأرجو ذلك.

ثم خرجوا وركبت حليمة الأتان العجفاء التيأتت عليها، وحملت النبي صلى الله عليه وسلم معها، فسبقت جميع المرضعات، حتى إنصواحبها ليقلن لها: يا ابنة أبي ذؤيب، ويحك أربعي علينا (أي تمهلي) أليست هذهأتانك التي كنت خرجت عليها؟ فتقول لهن: بلى والله إنها لهي ! فيقلن: والله إن لها لشأنا!

ثم قدموا منازلهم من بلاد بني سعد، وليسفي أرض الله أجدب منها؛ فكانت غنم حليمة ترعى وتعود شباعا مملوءة لبنا، فيحلبون،ويشربون، وما يحلب إنسان قطرة لبن، ولا يجدها في ضرع، حتى كان قومها من بني سعديقولون لرعيانهم: ويلكم، اسرحوا حيث يسرح راعي بنت أبي ذؤيب، فتروح أغنامهم جياعاما فيها قطرة لبن، وتروح غنم حليمة شباعا تمتلىء لبنا.

ولم تزل حليمة وأهلها يأتيهم من اللهالزيادة والخير حتى مضت سنتا الرضاعة وفصلته (أي فطمته).

وكان صلى الله عليه وسلم يشب شبابا لايشبه الغلمان، فلم يبلغ سنتيه حتى كان غلاما فتيا، فقدموا به على أمه وهم أحرص شيءعلى مكثه فيهم؛ لما كانوا يرون من بركته، فقالت حليمة لأمه آمنة:

لو تركت بني عندي حتى غلظ، فإني أخاف عليهوباء مكة؟ وأخذوا يلحون عليها حتى ردته معهم، فرجعوا به.





 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة 

 


#19 الاء القدوس

الاء القدوس

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 6604 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 18


تاريخ المشاركة 08 June 2010 - 09:47 PM

سرد شيق و ممتع
نورا من اي كتاب تنقلين؟؟






صورة


  ~~ رحمك الله حبيبتي و أختي أم جويرية
أسال الله أن يجمعنا بك في الجنان~~


#20 مسك الجنَان

مسك الجنَان

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2250 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 08 June 2010 - 09:53 PM

بورك فيك يا عفاف .. شكرا على متابعتك الرائعة
عندي قرص فيه جميع سيرة حبيبنا الكريم من مواقفه مع الصحابة, معجزاته, أحداث الغزوات وكذلك السيرة النبوية كاملة من حين ولادته إلى وفاته عليه السلام .. فأنا أنقله من القرص  :blink:



 سبحان ذي الجبروت و الملكوت و الكبرياء و العظمة