اذهبي الى المحتوى
  • اﻹهداءات

    قومي بتسجيل الدخول أوﻻً لإرسال إهداء
    عرض المزيد

المنتديات

  1. "أهل القرآن"

    1. 55368
      مشاركات
    2. ساحات تحفيظ القرآن الكريم

      ساحات مخصصة لحفظ القرآن الكريم وتسميعه.
      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" [صحيح الترغيب]

      109820
      مشاركات
    3. ساحة التجويد

      ساحة مُخصصة لتعليم أحكام تجويد القرآن الكريم وتلاوته على الوجه الصحيح

      9064
      مشاركات
  2. القسم العام

    1. الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"

      للإعلان عن مسابقات وحملات المنتدى و نشاطاته المختلفة

      المشرفات: المشرفات, مساعدات المشرفات
      284
      مشاركات
    2. الملتقى المفتوح

      لمناقشة المواضيع العامة التي لا تُناقش في بقية الساحات

      180127
      مشاركات
    3. شموخٌ رغم الجراح

      من رحم المعاناة يخرج جيل النصر، منتدى يعتني بشؤون أمتنا الإسلامية، وأخبار إخواننا حول العالم.

      المشرفات: مُقصرة دومًا
      56689
      مشاركات
    4. 259956
      مشاركات
    5. شكاوى واقتراحات

      لطرح شكاوى وملاحظات على المنتدى، ولطرح اقتراحات لتطويره

      23493
      مشاركات
  3. ميراث الأنبياء

    1. قبس من نور النبوة

      ساحة مخصصة لطرح أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحاتها و الفوائد المستقاة منها

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      8022
      مشاركات
    2. مجلس طالبات العلم

      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع"

      32122
      مشاركات
    3. واحة اللغة والأدب

      ساحة لتدارس مختلف علوم اللغة العربية

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      4158
      مشاركات
    4. أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة

      يتم نقل مواضيع المنتدى التي تشمل أحاديثَ ضعيفة أو موضوعة، وتلك التي تدعو إلى أمور غير شرعية، إلى هذا القسم

      3918
      مشاركات
    5. ساحة تحفيظ الأربعون النووية

      قسم خاص لحفظ أحاديث كتاب الأربعين النووية

      25481
      مشاركات
    6. ساحة تحفيظ رياض الصالحين

      قسم خاص لحفظ أحاديث رياض الصالحين

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      1677
      مشاركات
  4. الملتقى الشرعي

    1. الساحة الرمضانية

      مواضيع تتعلق بشهر رمضان المبارك

      المشرفات: فريق التصحيح
      30212
      مشاركات
    2. الساحة العقدية والفقهية

      لطرح مواضيع العقيدة والفقه؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة المسلمة.

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      52745
      مشاركات
    3. أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية

      يتم هنا نقل وتجميع مواضيع المنتدى المحتوية على فتاوى شرعية

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      19522
      مشاركات
    4. 6676
      مشاركات
  5. قسم الاستشارات

    1. استشارات اجتماعية وإيمانية

      لطرح المشاكل الشخصية والأسرية والمتعلقة بالأمور الإيمانية

      المشرفات: إشراف ساحة الاستشارات
      40672
      مشاركات
    2. 47497
      مشاركات
  6. داعيات إلى الهدى

    1. زاد الداعية

      لمناقشة أمور الدعوة النسائية؛ من أفكار وأساليب، وعقبات ينبغي التغلب عليها.

      المشرفات: جمانة راجح
      21002
      مشاركات
    2. إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية

      إصدراتنا الدعوية من المجلات والمطويات والنشرات، الجاهزة للطباعة والتوزيع.

      776
      مشاركات
  7. البيت السعيد

    1. بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه." [صحيح ابن ماجه 2970]

      المشرفات: جمانة راجح
      6305
      مشاركات
    2. .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.

      لمناقشة أمور الحياة الزوجية

      96986
      مشاركات
    3. آمال المستقبل

      "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" قسم لمناقشة أمور تربية الأبناء

      36812
      مشاركات
  8. سير وقصص ومواعظ

    1. 31794
      مشاركات
    2. القصص القرآني

      "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثًا يُفترى"

      4882
      مشاركات
    3. السيرة النبوية

      نفحات الطيب من سيرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

      16432
      مشاركات
    4. سيرة الصحابة والسلف الصالح

      ساحة لعرض سير الصحابة رضوان الله عليهم ، وسير سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      15471
      مشاركات
    5. على طريق التوبة

      يقول الله تعالى : { وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى } طه:82.

      المشرفات: أمل الأمّة
      29715
      مشاركات
  9. العلم والإيمان

    1. العبادة المنسية

      "وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ.." عبادة غفل عنها الناس

      31144
      مشاركات
    2. الساحة العلمية

      العلوم الكونية والتطبيقية وجديد العلم في كل المجالات

      المشرفات: ميرفت ابو القاسم
      12925
      مشاركات
  10. كمبيوتر وتقنيات

    1. صوتيات ومرئيات

      ساحة مخصصة للمواد الإسلامية السمعية والمرئية

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      32158
      مشاركات
    2. جوالات واتصالات

      قسم خاص بما يتعلق بالجوالات من برامج وأجهزة

      13122
      مشاركات
    3. 34855
      مشاركات
    4. خربشة مبدعة

      ساحة التصاميم الرسومية

      المشرفات: محبة للجنان
      65591
      مشاركات
    5. وميضُ ضوء

      صور فوتوغرافية ملتقطة بواسطة كاميرات عضوات منتدياتنا

      6117
      مشاركات
    6. 8966
      مشاركات
    7. المصممة الداعية

      يداَ بيد نخطو بثبات لنكون مصممات داعيـــات

      4925
      مشاركات
  11. ورشة عمل المحاضرات المفرغة

    1. ورشة التفريغ

      هنا يتم تفريغ المحاضرات الصوتية (في قسم التفريغ) ثم تنسيقها وتدقيقها لغويا (في قسم التصحيح) ثم يتم تخريج آياتها وأحاديثها (في قسم التخريج)

      12909
      مشاركات
    2. المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة

      هنا توضع المحاضرات المنقحة والجاهزة بعد تفريغها وتصحيحها وتخريجها

      508
      مشاركات
  12. le forum francais

    1. le forum francais

      Que vous soyez musulmane ou non, cet espace vous est dédié

      المشرفات: سلماء
      7175
      مشاركات
  13. IslamWay Sisters

    1. English forums   (34007 زيارات علي هذا الرابط)

      Several English forums

  14. المكررات

    1. المواضيع المكررة

      تقوم مشرفات المنتدى بنقل أي موضوع مكرر تم نشره سابقًا إلى هذه الساحة.

      101646
      مشاركات
  • أحدث المشاركات

    • السلام عليكن أخوات المباركات ،،،،أريد الإنضمام لكن في رحاب كتاب الله تعالى ،،،،ونيتي حفظ الجزء السادس والعشرين برواية حفص كتابتا إن أمكن يوم السبت بإذن المولى ....حفظكن الجليل.
    • شركة تنظيف شقق بالخبر حيث تنتشر في المملكة العربية السعودية عدد كبير من شركات تنظيف الشقق والتي تساعد في المحافظة على نظافة الشقق من الأتربة والحشرات ، ولذلك تجد الكثير يبحثون عن أفضل شركة تنظيف شقق بالخبر لمساعدتهم في تعقيم الشقق وتنظيفها.
      شركة تنظيف شقق بالخبر
      عند الحديث عن تنظيف الشقق يوجد عدد كبير من الشركات المتخصصة في ذلك في المملكة العربية السعودية، ولكن ليس كل الشركات تقدم نفس الجودة في عملها وهذا ما يبحث عنه العملاء بشكل دائم.

      فالجودة هي العامل الوحيد الذي يميز كل شركة عن الأخرى والتي لا ينتج عنها الكثير من المشاكل فيما بعد، كما أن بعض الشركات قد لا يكون لديها أمانة أو اهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة المكان.

      ولذلك يبحث الكثير من العائلات في مدينة الخبر عن أفضل شركة تنظيف شقق بالخبر، ومن أفضل الشركات التي أثبت نفسها في هذا المجال هي شركة ملوك التنظيف والتي تمتلك الخبرة والجودة معًا.

      لقد أصبحت هذه الشركة هي صاحبة الريادة في الخبر في مجال تنظيف الشقق، ليس هذا فقط بل وأن ريادتها في هذا المجال وصلت إلى جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.
      شركة تنظيف شقق بالخبر

      وذلك لأنها تهتم بنظيف المنزل بكل تفاصيله بداية من الجدران والأرضيات والأثاث والمفروشات والسرائر، أيضاً تقوم الشركة بعمل غسيل أو تنظيف شامل لكل الأمور التي تحاجها في منزلك.

      كما تتميز شركة ملوك التنظيف بأنها تقدم جميع أعمال النظافة والتعقيم للبيت بالكامل وإعادة فرشه من جديد في أوقات قياسية وبمنتهى الحرص ، ويعود ذلك إلى اختيار العمال الذين يعملون بمنتهي الدقة والذين يتميزوا بالخبرة الفائقة.

      ما هو الفرق بين تنظيف المرأة للمنزل وتنظيف الشركة؟
      قد يتساءل الكثير من الناس حول الفرق ما بين قيام المرأة بتنظيف بيتها واختيارها لأحد الشركات لتقوم بذلك، ومن أهم هذه الفوارق أن الأدوات التي تستخدمها السيدات بدائية، على عكس الشركات التي تستخدم أدوات متطورة.

      كما أنه من هذه الفوارق أن السيدات يستغرقون لكثير من الوقت في تنظيف البيت، لكن الشركات أو شركتنا بالأخص تقوم بعمل هذا في وقت قياسي، كما أن الشركة بها فنيين مدربين على النظافة بشكل فعال لتنعم بمنزل نظيف.

      ومن هذه الفوارق أيضًا أن السيدات تهتم بتنظيف بيتها بشكل جيد جدًا، ولكنها لا تستطيع القضاء على كل البكتريا والجراثيم الموجودة في البيت، لكن الشركات تملك أجهزة تعقيم مخصصة لذلك تقضي على نسبة كبيرة منها.

      كما أن السيدات في المنزل تجد الكثير من الصعوبات في تنظيف الأماكن الضيقة الموجودة في البيت، ولكن الشركات تملك أدوات مصنوعة خصيصًاً لهذه الأماكن مما يجعلها تصل إليها بسهولة لتحصل على نظافة شاملة.

      ما أفضل المواد المستخدمة في تنظيف المجالس؟
      يعد تنظيف المجالس من أكثر الأمور الهامة التي يجب أن تهتم بها شركات تنظيف الشقق وذلك لأنها واجهة المنزل وهي المكان الخاص باستقبال الضيوف، وهو مكان تجمع الرجال بشكل دائم.
      شركة تنظيف شقق بالخبر

      نحن نهتم بالمجالس بشكل جيد ونستخدم لتنظيفها المكانس الكهربائية للقضاء على الأتربة بجانب استخدام جهاز خاص لتنظيف القماش بالبخار مما يحافظ عليها بشكل كبير

      كما نستخدم بجوار هذه الأجهزة الكهربائية مكانس التنظيف والمساحات اليدوية والتي تساعد في تنظيف المجالس بشكل جيد.

      كيف يتم تنظيف المكونات الداخلية للقصور؟
      يعد تنظيف وتعقيم القصور من الداخل من الأمور المقلقة للكثير من الناس وذلك بسبب المحتويات الموجودة في القصر أو الفيلا، والتي يجب أن يختاروا الشركة الأكثر خبرة في هذا المجال والتي تشتهر بالأمانة
    • 8 ـ قال تعالى: { وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ (102﴾}(هود).

      نعم، ربي سبحانك، إنَّ أخْذَك لشديد.

      وكلمة { أخْذ } في الآية الكريمة مصدر يُعبِّر عن الشِّدة الشديدة، ويُعبِّر عن القوة المُطلقة، والانتقام الشديد.

      { وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ } ؛ أي: هكذا يكون شِدَّة وقوة لا مثيلَ لها؛ لأن ذلك يتحقَّق حينما يأخذ القرى الظالمة بظُلمها، إنَّ أخْذَه لها أليمٌ شديد؛ ذلك بما كسَبوا، وهذا جزاؤهم بما ظَلَموا.

      وهذا جزاء كلِّ ظالِم يتمارَى في ظُلمه، ولا يَرعوي أو يَرتدع.

      ورَد في الصحيحين عن أبي موسى رضي الله عنه قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم : ( إنَّ الله ليملي للظالِم، حتى إذا أخَذه لَم يُفلته ).
      إن الله ليملي؛ أي: يَصبر عليه لعلَّه يتوب، أو يَرشد أو يَستغفر،
      حتى إذا أخَذه لا يُفلته من العقاب، ولا يتركه، فيأخُذه أخْذَ عزيزٍ مُقتدر، ولقد تحقَّق أخْذُ ربِّك الشديد في قرى ظالمة كثيرة.

      ألَم ترَ كيف فعَل في قوم عاد؟
      وكيف فعَل في قوم لوط؟
      وكيف فعَل في قوم صالح حينما عَقَروا الناقة وهم ظالمون؟
      وغيرهم، وغيرهم كثير.

      { وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ }. صدق الله العظيم.
        ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



        9 ـ قال تعالى: { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (29﴾}(لقمان).

      سبحان ربي العظيم، إنَّ الله يُعطينا من آياته ما يدلُّ على قدرته ووحدانيَّته، دليلاً وراء دليلٍ، ويخاطب فينا العقل والفؤاد والأبصار؛ لعلَّنا نَعقِل أو نُفكِّر، أو نَرَى.

      فهذه آيات لا يَعقلها إلا َّذَوُو الألباب، أو الأفئدة الصافية، أو الأبصار التي ليس عليها غِشاوة،

      وفي هذه الآية الكريمة يُعطينا دليلاً يراه ذَوُو الأبصار كلَّ يوم ؛ { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ }.

      فعلى الرغم من أنَّ الليل والنهار طولهما معًا أربع وعشرون ساعة، لا يزيد دقيقة واحدة، فإننا نرى الليل والنهار يتساوَيان في عدد ساعاتهما أحيانًا، كما نرى أنَّ الليل يزيد في طوله تدريجيًّا على حساب ساعات النهار، فيطول عنه كثيرًا، وبالتالي تنقص ساعات النهار في بعض فصول السنة، ثم نرى الليل يتناقص تدريجيًّا، وتزيد ساعات النهار على حساب ساعات الليل، فيطول عنه كثيرًا، وبالتالي تنقص ساعات الليل في بعض الفصول الأخرى، إذًا، فما الحكاية؟ وما الآية؟

      الآية: { أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ } أي: يُدخل الليل في النهار، ويأكل من ساعاته، ونرى الليل يَزحف على النهار.

      ويَلِج فيه (يدخل)، فترى الفجر مثلاً في الساعة الثالثة، ويتقدَّم ويتقدَّم؛ حتى يصلَ إلى الساعة السادسة صباحًا تقريبًا، وهذا ولوجُ الليل في النهار شتاءً.

      كذلك قال تعالى : {وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ } ، فيأكل النهار من زمن الليل ومساحته، فنرى المغرب مثلاً في الساعة الخامسة مساءً، ويتقدَّم ويتقدَّم؛ حتى يصل إلى الساعة الثامنة تقريبًا؛ وهذا هو ولوجُ النهار في الليل صيفًا، وفي أثناء ولوجهما بعضهما في بعض، يزيد هذا ويَقصر هذا؛ حتى يتساوَيان، فيكون فصل الربيع أو فصل الخريف، يأتي فصل الربيع حين يَلِج النهار في الليل، أو حين زحف النهار على الليل، ويأتي فصل الخريف حين يَلِج الليل في النهار، أو حين زَحفه عليه.

      ومن آياته الظاهرة لكلِّ عينٍ، أنه سَخَّر لنا الشمس والقمر اللتين حقَّقتا معجزة ولوج الليل في النهار، وولوج النهار في الليل، فتراهما مُسَخَّرين لتحقيق هذه المعجزة بانتظام دقيقٍ، لَم تتخلَّف عنه، ألا ترى أنَّ أهل الفلك ضبَطوا تقويم شروق الشمس وغروبها مع هذا الولوج - من الليل في النهار، أو من النهار في الليل - بدقَّة مُتناهية، أليس هذا هو التسخير المعني في الآية الكريمة؟

      إنه تسخير إلى أجلٍ مسمًّى يَعلمه الله - سبحانه.

      { وأنَّ الله بما تعملون خبير } ، { ألا يَعلم مَن خلَق }؟ بَلَى، إنه العليم الخبير، فهل في ذلك آيات لأُولِي الألباب؟


      ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


        10 ـ قال تعالى: { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90﴾}(النحل).

      قال ابن مسعود - رضي الله عنه - عن هذه الآية الكريمة " أجمعُ آية في القرآن لخير يُمْتَثل، ولشرٍّ يُجْتَنب".

      ورُوي أن عثمان بن مظعون قال: ما أسْلَمت ابتداءً إلاَّ حياءً من رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتى نزَلت هذه الآية وأنا عنده، فاستقرَّ الإيمان في قلبي، فقرأتُها على الوليد بن المغيرة، فقال: يا ابن أخي أعِدْ، فأعدتُ، فقال: " والله، إنَّ له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإنَّ أصله لمُورق، وأعلاه لمُثمر، وما هو بقول بشر ".

      سبحانك ربي، ما أعظم ما أنْزَلت على رسولك!

      إنها شهادة جاءت من كافر، فكيف تكون شهادة المؤمن؟!

      وأعظم من هذه الشهادة، ما رُوِي من أنَّ قومًا ذهَبوا إلى أبي طالب عمِّ الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - وقالوا له: "إنَّ ابن أخيك زعَم أن الله أنزَل عليه: { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ... } ، فقال لهم: اتَّبعوا ابن أخي، فوالله إنه لا يأمر إلاَّ بمحاسن الأخلاق"!

      وبعد هذا يُنكرون ويَسخرون، ويقولون: أساطير الأوَّلين، ألا خَسِئوا وساء ما يقولون.

      وهذه الآية الكريمة من إعجاز القرآن، ومن جوامع الكَلِم، فعلى الرغم من قِصَرها، فإنها حَوَت ثلاثة أوامر، وثلاثة نواهٍ:

      • أمَرَت بالعدل؛ أي: الاستقامة، والمساواة، والتوسُّط، والإنصاف.

      • وأمَرَت بالإحسان، وهو إتقان العمل والعبادة، وإيصال النفع إلى الخَلق.

      • وأمَرَت بإيتاء ذي القُربى، وهو إيتاء الأقارب حقَّهم من الصِّلة والبِر وصِلة الرَّحم.

      وبعد الأمر بأُمَّهات الفضائل وأسمى المكارم في إيجاز وإعجاز، جاء النهي:

      • حيث نَهَت عن الفَحشاء، وهي كلُّ قبيح من قول أو فعلٍ مما عَظُمت مفاسده.

      • ونَهَت عن المنكر، وهو كلُّ ما أنكرَه الشرع بالنهي عنه، وهو يضمُّ جميع المعاصي والرذائل.

      • ونَهَت عن البغي، وهو عطفٌ للخاص على العام؛ ليتأكَّد أنَّ ظُلم الناس والبغي عليهم من الشر، وذلك حين نَفهم البغي بمعنًى عام يشمل كلَّ أنواع الظُّلم والمعاصي.

      كل هذا - الأمر والنهي - جاء موعظة من الله لنا، فقد نبَّهنا إلى الخير، وأمرنا به، ونبَّهنا إلى الشر، ونهانا عنه، فهل نحن مُتَّعظون؟ وهل نحن مُنتهون؟
        ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
        11 ـ قال تعالى: { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولًا (36﴾}(الإسراء).

      هذه الآية من النصائح الغُر، التي يربي بها الإسلام أتباعَه، وهي منهج قويم ينبغي اتِّباعه، ونصيحة غالية لا تُقدَّر بثمنٍ.

      أيها المسلم، { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ } ، لا تقف: قال ابن عباس - رضي الله عنهما -: "لا تَقل"،
      وقال العوفي: "لا ترْمِ أحدًا بما ليس لك به عِلمٌ".

      وقال قتادة: "لا تَقل: رأيتُ ولَم ترَ، وسَمِعت ولَم تسمع، وعَلِمت ولَم تَعلم".

      والفعل "تقفو" من القفا، وهو خلف الإنسان، ومنه القافية، وهي قفا بيت الشعر وآخره، وقد يكون المعنى - والله أعلم في الآية - لا تتكلَّم عن أحدٍ من وراء ظهره بما لا تَعلم، ولا تتَحرَّ أفعال الناس من خلفهم، وتدسَّ أنفَك تَتْبَع أخبارهم فيما يَكرهون، بما ليس لك فيه حقٌّ، فهو إذًا المنع عن تتبُّع الناس بالسمع أو بالبصر، أو بالظنِّ والشك، ثم تبني على ذلك أحكامًا ليست من حقِّك، وليس أمرها موكولاً إليك، فإن مَن يفعل، فإنه سوف يُسأل عن ذلك يوم القيامة.

      { إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مسؤولاً } : مُحاسبًا عليها، سيُسأل العبد عنها يوم القيامة؛
      قال تعالى: { اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ (12﴾}(الحجرات) .

      وفي الحديث: ( إيَّاكم والظنَّ، فإن الظنَّ أكذبُ الحديث ).

      وفي حديث آخر: ( إنَّ أفرى الفِرى أن يُرِيَ الرجل عينَيه ما لَم تَرَيا ) ؛ أي: أكذبُ الكذب أن يقول الرجل: رأيتُ، وما رأَى شيئًا.

      قال تعالى: { عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ (105﴾}(المائدة).

      صدَقتَ يا ربُّ، لقد علَّمتنا ما لَم نكن نعلم، فسَمِعنا وأطَعْنا، غُفرانك ربَّنا وإليك المصير.


      ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



        12 ـ قال تعالى: { وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (53)}(الإسراء).

      ما أجمل الأدب القرآني الذي دأَب القرآن الكريم على تربية المؤمن عليه، وكيف لا وقد قال الرسول الكريم: ( إنما بُعثْتُ لأُتَمِّم مكارم الأخلاق )،
      وقال عن نفسه صلَّى الله عليه وسلَّم : ( أدَّبني ربي، فأحسَن تأديبي ).

      وهذه مدرسة محمد صلَّى الله عليه وسلَّم تقوم على مكارم الأخلاق، وحُسن الخُلق، فلا غَرْوَ أن ترى الله سبحانه يأمر رسوله بأن يتلوَ على أصحابه ما يُهذِّب نفوسهم؛ لتَشيع المودة والرحمة.

      يا محمد، { قُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } ،
      عليهم أن يتلمَّسوا أحسنَ القول وأطيب الحديث، فالكلمة الطيِّبة صدقة؛
      { أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24﴾}(إبراهيم).

      وهذا هو منهج الله الذي أمَر عباده أن يتَّبعوه، ليس مع بعضهم البعض فقط، ولكن في دعوتهم إلى الله أيضًا؛ ليكونوا نموذجًا يُحتذى ونورًا يُهتدى إليه، قال تعالى:

      { وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (125﴾}(النحل).

      { وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (46﴾}(العنكبوت).

      { ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96﴾}(المؤمنون).

      { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا (33﴾}(فصلت).

      ما أحسن الكلمة الطيبة! وما أجمل وَقْعها على النفوس!

      وما أعظم أن يقول المرء التي هي أحسن!

      • أن يقول التي هي أحسن إذا حكَم بين الناس.

      • وأن يقول التي هي أحسن إذا أمَر الناس بالمعروف.

      • وأن يقول التي هي أحسن إذا تكلَّم.

      • وأن يقول خيرًا أو ليَصمُت.

      { وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا ...(83﴾}(البقرة).

      ويجب ألاَّ نُبادل الناس بالإساءة إساءة؛ بل الأحسن والأفضل والأقوم، أن نُبادل بالسيئة الحسنة ؛ { فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ (178﴾}(البقرة) ،
      { ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34﴾}(فصلت).

      ما أحسن أدبَك لنا يا ربَّنا! وما أعظمَ منهجك الذي رسَمتَ لنا!


      ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

        13 ـ قال تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2﴾}(الحج).

      تبدأ الآية الكريمة بخطاب الناس جميعًا - مسلمهم وكافرهم، المُطيع والعاصي - ليَلتفتوا إلى ما يأتي بعد النداء؛ ليَتنبَّهوا، ولتتيقَّظ مشاعرهم، وتتفتَّح عقولهم، وتَصحو ضمائرهم وقلوبهم لهذا الأمر عظيمِ الشأن، بالغِ الخطر؛ ليَتَّقوه، ويَحترسوا منه.

      { اتَّقُوا رَبَّكُمْ } ؛ أي: احترسِوا بطاعته من عقوبته، واحْذَروه من أن تتركوا أوامره، وتَفعلوا ما نهاكم عنه؛ حتى تكونوا أهلاً لرحمته، ومُستحقِّين لمغفرته في يوم يَشيب فيه الولدان، وتُبَدَّل الأرض غير الأرض والسماء، وما يحدث في الدنيا من خرابٍ وتدمير يملأ القلوب رُعبًا وفزعًا، فإن ما سيحدث في أوَّل الساعة أمرٌ رهيب، مثَّله الله لنا بما تَفهمه عقولنا، وتتصوَّره مداركنا، وتَستوعبه أحاسيسُنا، وقد مرَّ على الإنسان بعض نُذُره في حياته الدنيا وهو على بيِّنة منه؛ لئلا يكون للناس على الله حُجَّة يومها؛ إذ { إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ }: هولٌ كبير، وخَطْب جليل، وطارق مُخيف، وحدَثٌ هائل، والزلزال هنا لعلَّه ما يحدث للنفوس من فزعٍ ورُعب، ولقد صوَّرت الآيات ذلك أصدقَ تصويرٍ وأحسَنه وأرْوَعه؛ لأن الناس يوم يَرونها { تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى } ، فكلُّ امرئ بأمر نفسه مشغول مذهول، فتَذهل كلُّ امرأة عن أحبِّ الناس إليها، وتَغفل كلُّ مرضعة عن رَضيعها مَن هَولِ ما ترى، بل تُسقط الحامل جنينها قبل موعده من شدَّة الهول والخوف والاضطراب.

      ثم رَسَمت الآية صورة الناس في شدَّة اضطرابهم، وذهولهم وزَيَغان عيونهم، وغياب أذهانهم؛ حيث { تَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى } ، وهذا تصوير لتقريب المعنى وتشبيه الصورة القائمة بالصورة المعهودة؛ إذ إن المسألة ليست خمرًا، ولكنَّهم كأنهم سُكارى، وهي مسألة نفسية حادثة من شِدَّة الهول والفَزَع، والزَّيغ ووَقْع الصدمة، والخوف من العذاب الشديد، وكلها ظواهر علميَّة تدلُّ على صِدق نبوَّة محمد صلَّى الله عليه وسلَّم الذي عاش في بيئة لا تعرف مثل هذا؛ فسبحانك ربَّنا، عَلَّمتنا ما لَم نكن نعلم، وأرْسَلت فينا أُمِّيًّا يُعلِّمنا الكتاب والحِكمة؛ إنَّك أنت العليم الحكيم.


      ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



        14 ـ قال تعالى: { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ (3﴾}(الحج).

      هناك خَلْق جاحدون، يدَّعون العلم والمعرفة وهم في غفلة وجهل عظيمٍ، يَسْعَون في الأرض فسادًا؛ ليَصدوا عن دين الله، وهم يَلَجُّون في آيات الله بالباطل، ويُزَخْرِفون القول، ألا ساء ما يفعلون!

      هؤلاء الخَلْق ألْغَوا عقولهم، وأقاموا أدلَّتهم على وهمٍ، فمنهم مَن يَستبعد الحياة بعد الموت، ويُنكر البَعث؛ حيث يَرَون أنه من المستحيل أن يَحيا الإنسان بعد ما يَبلى ويَصير عظامًا وتُرابًا، ألا ساء ما يحكمون!

      هؤلاء الخلق، لو أنصَفوا واستخدموا عقولهم المُغَيَّبة، لعَلِموا أن الذي أوجَد آدمَ من العدم وخلَقه من تراب، القادر على أن يَبعثه من موته، وهو عليه أهونُ، فكيف لا يستطيع مَن أحدَث الناس من عدمٍ؟! هل يَمتنع عليه إحياؤهم مرة أخرى؟! ولقد حاجَّهم الله بقوله: { وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ (62﴾}(الواقعة).

      وهذا عتاب عظيم، لا يَعْقِله إلاَّ كلُّ ذي عقلٍ سليم، وفكر مستقيمٍ، فكيف يُنكرون هذا وهم يعلمون كيفيَّة النشأة الأولى؟ أليس هو الله خالقهم من العدم؟!

      { وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ (27﴾}(الروم).

      إنهم قوم مغالطون، يتَّبعون كلَّ شيطان مَريد - وهو العالي المتمرِّد - من الإنس والجن، وهذا حال أهل الضلال والغَي، والأهواء والزَّيغ، بغير حجة دامغة ولا علمٍ صحيح.

      لقد نُشِر في جريدة الأهرام يوم الجمعة 11/ 4/ 1997م، أن فريقًا من العلماء قد اكتشَفوا أن الناس جميعًا ينتمون إلى أمٍّ واحدة "حوَّاء"، وهي التي خلَقها الله من آدمَ!

      إنَّ أمرك عظيمٌ يا رسول الله، أيها النبيُّ الأمي، الذي أخبَرنا بذلك مُصدِّقًا لِما بين يديه من آيات الله، فهل بعد نتائج العلم المصدِّقة لقول الله من دليلٍ؟!

      { وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا (81﴾}(الإسراء).
         
    • (وَلَتَجِدَنَّهُمۡ أَحۡرَصَ ٱلنَّاسِ عَلَىٰ حَيَوٰةٖ وَمِنَ ٱلَّذِينَ أَشۡرَكُواْۚ يَوَدُّ أَحَدُهُمۡ لَوۡ يُعَمَّرُ أَلۡفَ سَنَةٖ وَمَا هُوَ بِمُزَحۡزِحِهِۦ مِنَ ٱلۡعَذَابِ أَن يُعَمَّرَۗ وَٱللَّهُ بَصِيرُۢ بِمَا يَعۡمَلُونَ) [البقرة: 96]   السؤال الأول:   ما دلالة استخدام كلمة (حَيَوٰةٖ) نكرة في هذه الآية؟   الجواب:   1ـ الآية في سياق الحديث عن اليهود, وجاءت كلمة (حَيَوٰةٖ) نكرة, وهي تعني أيَّ حياةٍ مهما كانت تافهة أو ذليلة، وهذه إشارة إلى أنهم يريدون أي حياة كانت وإنْ كانت تافهة أو مُهينة وليست الحياة الكريمة، لذا هم حرصوا على حياة تافهة ولا يتمنون الموت كما تحدّاهم به القرآن.   2ـ المشرك حريص على الحياة؛ لأنه يعتقد أنّ الدنيا هي الغاية, بينما اليهود أشد حرصاً على الحياة من المشركين؛ لأنهم يخافون الموت لسوء أعمالهم السابقة, وقد حُببت إليهم الخطيئة طول العمر , لذلك كلما طالت حياتهم ظنوا أنهم بعيدون عن عذاب الله, ولذلك هم لا يبالون أنْ يعيشوا في ذلة أو في مسكنة, المهم أنْ يعيشوا في أي حياة مهما كان نوعها, ولذلك جاءت بالتنكير؛ لأنّ النكرة تفيد الكثرة وهم يريدون الحياة المتطاولة، فناسب التنكير.وقوله تعالى: (أَحۡرَصَ) صيغة مبالغة من الحرص وهو طلب الاستغراق فيما يختص فيه الحظ.   السؤال الثاني:   ما دلالة الود في الآية في أنْ يعيشوا ألف سنة؟   الجواب:   1ـ قوله تعالى: (يَوَدُّ أَحَدُهُمۡ لَوۡ يُعَمَّرُ أَلۡفَ سَنَةٖ) الود هو الحب، أي: أنهم يحبون أنْ يعيشوا ألف سنة أو أكثر، لكنّ هذا أيزحزحه عن العذاب؟ بالطبع لا؛ لأنّ طول العمر لا يغير النهاية.   2ـ قوله تعالى: (أَن يُعَمَّرَۗ ) بصيغة المبني للمجهول؛ ليدل على أنّ الأمر بيد الله وأنّ العمر ليس ملكاً لإنسان.   السؤال الثالث:   لماذا ذُكرت الألف سنة؟   الجواب:    لأنها هي نهاية ما كان العرب يعرفونه من الحساب, ولذلك فإنّ الرجلَ الذي أَسر في الحرب أختَ كسرى فقالت له: كم تأخذ وتتركني؟ قال: ألف درهم، قالوا له: بكم فديتها؟ قال: بألف، قالوا: لو طلبت أكثر من ألف لكانوا أعطوك، قال: والله لو عرفت شيئاً فوق الألف لقلته، ولذلك كانوا يقولون عن المليون: ألف ألف.   وفي قوله تعالى: (أَلۡفَ سَنَةٖ) كناية عن الكثرة , وليس المراد خصوص الألف. وقيل: الألف كمال العدد بكمال ثالث رتبة , والسنة تمام دورة الشمس , وتمام ثنتي عشرة دورة للقمر.   السؤال الرابع:   أين مفعولا الفعل المتعدي (وَلَتَجِدَنَّهُمۡ) [البقرة:96] في الآية؟   الجواب:   الفعل (وَلَتَجِدَنَّهُمۡ)[البقرة:96] هو فعل متعدٍّ إلى مفعولين، وهما: الضمير(هم) في (وَلَتَجِدَنَّهُمۡ) [البقرة:96] و (أَحۡرَصَ) [البقرة:96].   السؤال الخامس:   الواو في قوله تعالى: ( وَمِنَ ٱلَّذِينَ أَشۡرَكُواْۚ ) [البقرة:96] ما دلالتها؟   الجواب:   الواو في الآية على ثلاثة أقوال:   آـ حرف عطف بتقدير أنّ اليهود أحرص الناس على حياة وأحرص من الذين أشركوا, وهذا القول أولى، والله أعلم.   ب ـ استئنافية؛ أي أن الكلام تم عند قوله تعالى (عَلَىٰ حَيَوٰةٖ وَمِنَ ٱلَّذِينَ أَشۡرَكُواْۚ) [البقرة:96] ثم استأنف قوله.   ج ـ أنّ فيه تقديماً وتأخيراً، وتقديره: ولتجدنهم وطائفة من الذين أشركوا أحرص الناس على حياة، ثم فسر هذه المحبة بقوله تعالى: (يَوَدُّ أَحَدُهُمۡ لَوۡ يُعَمَّرُ أَلۡفَ سَنَةٖ) [البقرة:96].   السؤال السادس:   من المقصودون في الآية (ٱلَّذِينَ أَشۡرَكُواْۚ) [البقرة:96]؟   الجواب:   قوله تعالى: (وَمِنَ ٱلَّذِينَ أَشۡرَكُواْ) [البقرة:96] قيل: هم المجوس، وقيل: الأعاجم، وقيل: هم مشركو العرب، وقيل: كل مشرك لا يؤمن بالمعاد.   السؤال السابع:   ما دلالة الزحزحة في الآية؟   الجواب:   قوله تعالى: (وَمَا هُوَ بِمُزَحۡزِحِهِۦ مِنَ ٱلۡعَذَابِ أَن يُعَمَّرَۗ) [البقرة:96] الزحزحة: هي التبعيد والإنحاء، والمراد: أنه لا يؤثر في إزالة العذاب على الكافر أقل تأثير, إنما تزحزحه الطاعة المقرونة بالإيمان الصحيح , وها هو إبليس لم ينفعه عمره الطويل أن ينجو من الناربسبب كِبره وكفره.   والفعل ( زُحزح ) يُستعمل لازماً ومتعدياُ , وتكرار الحروف بمثابة تكرار العمل. والزحزحة إبعاد الشيء المستثقل المترامي لما يبعد عنه.    السؤال الثامن:   ما اللمسة البيانية في قوله تعالى: (وَٱللَّهُ بَصِيرُۢ بِمَا يَعۡمَلُونَ) [البقرة:96]؟   الجواب:   قوله تعالى: (وَٱللَّهُ بَصِيرُۢ بِمَا يَعۡمَلُونَ) [البقرة:96] و يراد به البصر والعلم، فالله بصير وعليم بأفعالهم.   وجاء بالفعل المضارع: (يَعۡمَلُونَ) [البقرة:96] للدلالة على تجدد الحدث باستمرار.   السؤال التاسع:   في قوله تعالى: (يَعۡمَلُونَ) [البقرة:96] ما الفرق بين العمل والفعل والصنع؟   الجواب:   قال: (يَعۡمَلُونَ) [البقرة:96] ولم يقل: يفعلون، أو يصنعون:   آـ يفعلون: الفعل عام، وقد يكون بقصد أو بغير قصد، ويصلح أنْ يقع من الحيوان أو الجماد.   ب ـ يعملون: في الأكثر فيه قصد، وهو مختص بالإنسان، وهو أخص من الفعل، لذلك قلّما ينسب إلى الحيوان , والعرب لم تقله إلا في البقر التي تحرث الأرض.   ج ـ يصنعون: الصنع أخص، وهو إجادة الفعل ويحتاج إلى دقة، ولا ينسب إلى حيوان أو جماد فهو أخص من العمل، قال تعالى: (صُنۡعَ ٱللَّهِ ٱلَّذِيٓ أَتۡقَنَ كُلَّ شَيۡءٍۚ ) [النمل:88].   وعندما تأتي (يَصۡنَعُونَ) فتعني ما يخططون وما يدبرون بدقة وإجادة.   فالفعل عام والعمل أخص منه، والصنع أخص ويحتاج إلى دقة.   والله أعلم.
    • لا تظن أن مُقترف الكبيرة سقط عليها هكذا بدون مقدمات، وإنما تدلّى إليها بحبال الصغائر، والتساهل بمُحقّرات الذنوب. فالصغائر التي تستحقرها وتقول: صغيرة، كالنظرة والكلمة والنغمة والأكلة، اِعلم أن لكل صغيرة منها أُمًّا من الكبائر، وكل أُمّ تُنادي إليها بناتها. فالنظرة مثلًا بنت الزنا.
      ثلاثة فيها نصف الراحة: -أن تفهم الحياة على ما هي عليه، لا على ما تحبّ. -أن تعقل تفاوت طباع الناس، فلا تنتظر من اثنين أن يكونا كرجل واحد في كلّ شيء. -أن لا تهتمّ بصاحبٍ بدأتَ تَشعر بحرصه على قطع علائق الصُّحبة.
      أفضل وقت لطلب العلم والرزق هو أول اليوم، في البكور. ألا ترى أنك تقول هذا الدعاء في أذكار الصباح وليس في أذكار المساء. عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: كان رسول اللهﷺ إذا أصبَح قال: "اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ عِلمًا نافعًا، ورِزْقًا طيِّبًا، وعمَلًا مُتقَبَّلًا."
      لو أُصبت بمرض ألزمك الفراش أسبوعًا لتمنّيت العافية لتستمتع بأيسر الأشياء التي كنت لا تلقي لها بالًًا في صحتك. ستتمنّى كأسًا من الماء تشربه بدون ألم. ستشتاق للخروج من البيت لتمشي حوله وتستنشق نسيم الهواء. ستغبط من يذهب للعمل ولو كان مملًّا. ستكون كل أشيائك الهامشية ذات قيمة لديك.
      قول الرسولﷺ:"إياكم والجلوس في الطُّرقات" هذه وصية مشفق على أمّته؛ فقد يجلس المسلم في الطرقات، فيرى منكرًا لا يقوى على إنكاره، أو تحمله نفسه على فضول نظر يضعف عن صرفه، وغير ذلك. طرقات اليوم والله إنها شرٌّ من طرقات الأمس.طرقات اليوم في وسائل التواصل، كالحالات والهاشتاقات ونحوها.
      إلى الأزواج الذين لا يكادون يجلسون مع أهليهم لا ليلًا ولا نهارًا، في النهار في وظائفهم فإذا جاءوا للبيت ناموا، فإذا استيقظوا ذهبوا للاستراحات فلا يأتون إلا قُبيل الفجر. عن ابن أبي مليكة: أنّ قومًا من قريش كانوا يسمرون فتُرسل إليهم عائشة: "انقلبوا إلى أهليكم فإن لهم فيكم نصيبًا"
      أعظم لباس بعد التقوى لباس الستر الذي جمّلنا الله به وأمهلنا فيه لنرجع إليه؛ فإن كشفَ الأستار لا يكون إلا بعد طول الإصرار وهجر الاستغفار. ولو كُشِفت السرائر، وظهرت الضمائر لانكسر الخاطر، واستحى المكشوف من الناظر. فالحمد لله على عفوه بعد ستره، وعلى حلمه بعد علمه.
      تُبْ كلّ مرّة ولو عُدتَ للذنب ألف مرّة؛ فإنه لا راحة ولا طمأنينة للقلب وصاحبُه مُصرٌّ على الذنب.
      الاصطدام الذي لا يسمعه إلا أنت، ولا يتألّم منه إلا أنت، ولا يُصلح أثره إلا أنت، هو اصطدام عاطفتك بعقلك. عاطفتك تقول: نعم. وعقلك يقول: لا. والعاطفةُ التي لا تَرضىٰ بالمعقول ضجيجٌ داخلي.تأمّل ما جاء في دعاء الاستخارة: (وَاقْدُرْ لِي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ)
      القراءة مُتعة النفس. والفهم مُتعة العقل. والتأمّل مُتعة الفِكر. والإنتاج إن اجتمعت فيه هذه الثلاثة فهو ابتكار، وإن فقد منها شيئًا فهو تكرار.
      عندما يسقط حجر في ماء فإنك لا تستطيع أن ترى الأشياء من خلاله واضحة على حقيقتها إلا إذا سكن بعد انتظار. فكذلك عند يهجم عليك أمر يثير غضبك فقد لا ترى الأشياء كما هي، وبالتالي لا يكون قرارك وحكمك صائبًا فيها، فانتظر حتى يسكن غضبك لترى ماذا حصل وماذا ينبغي أن تفعل. واعلم أنك لن تندم.
      حسب ما وصلني... سمعت خبرًا يقول... ونحو هذه العبارات مما لا زمام لها ولا خِطام، إذا كانت تتعلّق بأمن الناس أو في دينهم أو مصالحهم فلا يجوز التساهل في نقلها بمجرّد وصولها لك ما لم تتثبّت صحتها من عدمها. قال رسول اللهﷺ: "كفى بالمرء كذبًا أن يُحدِّث بكلِّ ما سمع" رواه مسلم.
      لو أن هناك فقيرًا يريد السفر من بلد لآخر، فقيل له: خذ هؤلاء في طريقك بمبلغ كبير يغنيك مدّة من الزمن، فقال: لا. ماذا يقال عنه؟ سيقال: محروم؛ فهو ذاهبٌ ذاهب، فلماذا يضيع هذه الغنيمة الباردة! كذلك بقاؤنا في هذه الحياة، فالعمر ذاهب ذاهب، فلماذا لا نملأه بطاعات تغنينا في أبد الآخرة.
      ما أضعف الإنسان! الموت، أمرٌ يخصُّه ومع هذا لا يدري متى يموت؟ وأين يموت؟ وكيف يموت؟ وعلى أيّ شيء يموت؟ ولذلك أكثروا من هذا الدعاء النبوي: "اللّهُمّ إِنّا نَسْأَلُكَ عِيشَةً هَنِيّة، وَمِيتَةً سَوِيّة، وَمَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ وَلاَ فَاضِح"
      الحسد دركات، وأخطره ما كان من جنس حسد اليهود، وهو الحسد على نعمة دينيّة، كحسد شخص على صلاحه أو على علمه أو على نفعه والخير الذي يجري على يديه. لا حسدَ شرٌّ من أن يتمنى الحاسد زوال نعمة دينية يُعْبَد الله بها في الأرض. ﴿أَم يَحسُدونَ النّاسَ عَلى ما آتاهُمُ اللَّهُ مِن فَضلِه﴾
      أنزلوا الأشياء منازلها. هناك حياتان: حياة فانية، وحياة سرمديّة باقية. اعمل للحياة الدنيا بقَدْرها، واعمل للآخرة بقَدْرِها. ولا تُشغِلنّك حياتُك الصغيرة عن حياتك الكبيرة.

       
  • أكثر العضوات تفاعلاً

    لاتوجد مشارِكات لهذا الاسبوع

  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

  • إحصائيات الأقسام

    • إجمالي الموضوعات
      180367
    • إجمالي المشاركات
      2531968
  • إحصائيات العضوات

    • العضوات
      92029
    • أقصى تواجد
      1078

    أحدث العضوات
    Aisha Mohammed
    تاريخ الانضمام

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×