اذهبي الى المحتوى
  • اﻹهداءات

    قومي بتسجيل الدخول أوﻻً لإرسال إهداء
    عرض المزيد

المنتديات

  1. "أهل القرآن"

    1. 54671
      مشاركات
    2. ساحات تحفيظ القرآن الكريم

      ساحات مخصصة لحفظ القرآن الكريم وتسميعه.
      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" [صحيح الترغيب]

      109819
      مشاركات
    3. ساحة التجويد

      ساحة مُخصصة لتعليم أحكام تجويد القرآن الكريم وتلاوته على الوجه الصحيح

      9062
      مشاركات
  2. القسم العام

    1. الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"

      للإعلان عن مسابقات وحملات المنتدى و نشاطاته المختلفة

      المشرفات: المشرفات, مساعدات المشرفات
      284
      مشاركات
    2. الملتقى المفتوح

      لمناقشة المواضيع العامة التي لا تُناقش في بقية الساحات

      179957
      مشاركات
    3. شموخٌ رغم الجراح

      من رحم المعاناة يخرج جيل النصر، منتدى يعتني بشؤون أمتنا الإسلامية، وأخبار إخواننا حول العالم.

      المشرفات: مُقصرة دومًا
      56681
      مشاركات
    4. 259892
      مشاركات
    5. شكاوى واقتراحات

      لطرح شكاوى وملاحظات على المنتدى، ولطرح اقتراحات لتطويره

      23479
      مشاركات
  3. ميراث الأنبياء

    1. قبس من نور النبوة

      ساحة مخصصة لطرح أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحاتها و الفوائد المستقاة منها

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      7914
      مشاركات
    2. مجلس طالبات العلم

      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع"

      32116
      مشاركات
    3. واحة اللغة والأدب

      ساحة لتدارس مختلف علوم اللغة العربية

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      4154
      مشاركات
    4. أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة

      يتم نقل مواضيع المنتدى التي تشمل أحاديثَ ضعيفة أو موضوعة، وتلك التي تدعو إلى أمور غير شرعية، إلى هذا القسم

      3918
      مشاركات
    5. ساحة تحفيظ الأربعون النووية

      قسم خاص لحفظ أحاديث كتاب الأربعين النووية

      25481
      مشاركات
    6. ساحة تحفيظ رياض الصالحين

      قسم خاص لحفظ أحاديث رياض الصالحين

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      1676
      مشاركات
  4. الملتقى الشرعي

    1. الساحة الرمضانية

      مواضيع تتعلق بشهر رمضان المبارك

      المشرفات: فريق التصحيح
      30212
      مشاركات
    2. الساحة العقدية والفقهية

      لطرح مواضيع العقيدة والفقه؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة المسلمة.

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      52626
      مشاركات
    3. أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية

      يتم هنا نقل وتجميع مواضيع المنتدى المحتوية على فتاوى شرعية

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      19522
      مشاركات
    4. 6676
      مشاركات
  5. قسم الاستشارات

    1. استشارات اجتماعية وإيمانية

      لطرح المشاكل الشخصية والأسرية والمتعلقة بالأمور الإيمانية

      المشرفات: إشراف ساحة الاستشارات
      40668
      مشاركات
    2. 47476
      مشاركات
  6. داعيات إلى الهدى

    1. زاد الداعية

      لمناقشة أمور الدعوة النسائية؛ من أفكار وأساليب، وعقبات ينبغي التغلب عليها.

      المشرفات: جمانة راجح
      21000
      مشاركات
    2. إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية

      إصدراتنا الدعوية من المجلات والمطويات والنشرات، الجاهزة للطباعة والتوزيع.

      776
      مشاركات
  7. البيت السعيد

    1. بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه." [صحيح ابن ماجه 2970]

      المشرفات: جمانة راجح
      6304
      مشاركات
    2. .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.

      لمناقشة أمور الحياة الزوجية

      96963
      مشاركات
    3. آمال المستقبل

      "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" قسم لمناقشة أمور تربية الأبناء

      36803
      مشاركات
  8. سير وقصص ومواعظ

    1. 31779
      مشاركات
    2. القصص القرآني

      "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثًا يُفترى"

      4879
      مشاركات
    3. السيرة النبوية

      نفحات الطيب من سيرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

      16423
      مشاركات
    4. سيرة الصحابة والسلف الصالح

      ساحة لعرض سير الصحابة رضوان الله عليهم ، وسير سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      15468
      مشاركات
    5. على طريق التوبة

      يقول الله تعالى : { وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى } طه:82.

      المشرفات: أمل الأمّة
      29710
      مشاركات
  9. العلم والإيمان

    1. العبادة المنسية

      "وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ.." عبادة غفل عنها الناس

      31142
      مشاركات
    2. الساحة العلمية

      العلوم الكونية والتطبيقية وجديد العلم في كل المجالات

      المشرفات: ميرفت ابو القاسم
      12925
      مشاركات
  10. كمبيوتر وتقنيات

    1. صوتيات ومرئيات

      ساحة مخصصة للمواد الإسلامية السمعية والمرئية

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      32140
      مشاركات
    2. جوالات واتصالات

      قسم خاص بما يتعلق بالجوالات من برامج وأجهزة

      13119
      مشاركات
    3. 34857
      مشاركات
    4. خربشة مبدعة

      ساحة التصاميم الرسومية

      المشرفات: محبة للجنان
      65591
      مشاركات
    5. وميضُ ضوء

      صور فوتوغرافية ملتقطة بواسطة كاميرات عضوات منتدياتنا

      6110
      مشاركات
    6. 8966
      مشاركات
    7. المصممة الداعية

      يداَ بيد نخطو بثبات لنكون مصممات داعيـــات

      4925
      مشاركات
  11. ورشة عمل المحاضرات المفرغة

    1. ورشة التفريغ

      هنا يتم تفريغ المحاضرات الصوتية (في قسم التفريغ) ثم تنسيقها وتدقيقها لغويا (في قسم التصحيح) ثم يتم تخريج آياتها وأحاديثها (في قسم التخريج)

      12909
      مشاركات
    2. المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة

      هنا توضع المحاضرات المنقحة والجاهزة بعد تفريغها وتصحيحها وتخريجها

      508
      مشاركات
  12. le forum francais

    1. le forum francais

      Que vous soyez musulmane ou non, cet espace vous est dédié

      المشرفات: سلماء
      7173
      مشاركات
  13. IslamWay Sisters

    1. English forums   (32862 زيارات علي هذا الرابط)

      Several English forums

  14. المكررات

    1. المواضيع المكررة

      تقوم مشرفات المنتدى بنقل أي موضوع مكرر تم نشره سابقًا إلى هذه الساحة.

      101646
      مشاركات
  • أحدث المشاركات

    • - مَن رَأَى مُبتَلًى فقال : الحمدُ للهِ الذي عافَانِي مِمَّا ابْتلاكَ به ، و فَضَّلَنِي على كَثيرٍ مِمَّنْ خلق تَفضِيلًا ، لَمْ يُصِبْهُ ذلكَ البلاءُ الراوي : أبو هريرة | المحدث : السيوطي | المصدر : الجامع الصغير الصفحة أو الرقم: 8667 | خلاصة حكم المحدث : حسن       قوله: ((من رأى مبتلى)) أي مبتلى بنوع من الأمراض والأسقام، أو مبتلى بالبعد عن الله تعالى وعن دينه الحنيف.   قوله: ((وفضلني على كثير ممن خلق)) يجوز أن يكون المراد به الجماعة المبتلون، وتفضيل الله تعالى إياه عليهم، بحيث إنه سلمه من هذا البلاء، الذي ابتلاهم به.   وينبغي أن يقول هذا الذكر سراً، بحيث يُسمع نفسه، ولا يُسمعه المبتلى؛ لئلا يتألم قلبه بذلك، إلا أن تكون بليته معصية، فلا بأس أن يُسمعه ذلك، من باب الزجر له إن لم يخف من ذلك مفسدة
        الابتلاءُ بأنواعِه كلِّها فيه فتنةٌ واختبارٌ للعبدِ، ويَنبغي عليه الصبرُ والدُّعاءُ للهِ
      أما العبدُ الذي عافاهُ اللهُ؛ فإنه في نِعمةٍ يَنبغي شُكرُ اللهِ عليها، كما قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في هذا الحديثِ: "مَن رأَى مُبتلًى" بأيِّ بَليَّةٍ في البَدَنِ كمَرَضٍ، أو الدُّنيا كفقرٍ، أو الدِّينِ كعاصٍ، والمُرادُ برُؤياه: النَّظَرُ إليه أو السَّماعُ به، "فقال" أي: عَقِبَ رُؤيتِه في نَفْسِه أو بحيثُ لا يَسمَعُه؛ لِئَلَّا يكونَ شامتًا به: "الحمدُ للهِ الذي عافاني"، أي: نجَّاني وأنقَذَني "ممَّا ابتلاك به" دعا اللهَ عزَّ وجلَّ وحَمِدَه على حِفظِه مِن ذلك البلاءِ، "وفضَّلني"، أي: صيَّرني أفضَلَ منك، وأَكثَرَ خيرًا، وَأحسَنَ حالًا بالعافِيَةِ والسَّلامةِ مِن الابتلاءِ مِن ذلك أو أعَمَّ "على كثيرٍ ممَّن خَلَقَ تَفضيلًا" وهذا فيه شُكرٌ للهِ على السَّلامةِ مِن الشُّرورِ "لم يُصِبْه ذلك البلاءُ"، أي: كان ذِكرُ اللهِ وحمْدُه سببًا في أنْ يَحفَظَ المرْءَ ويحمِيَه مِن هذا البلاءِ الذي وَقَعَ بغيرِه؛ لأنَّه لا يأمَنُ أنْ يَقَعَ به؛ ولأنَّ اللهَ يُعافيه ويرحَمُه بدُعائِه، فيَنبغي للعبدِ أنْ لا يزالَ ذاكرًا نِعَمَ اللهِ عليه مُعتبِرًا في رُؤيَةِ العبادِ، ومُقِرًّا أنَّ ما به مِن نِعمةٍ؛ فمِنَ اللهِ. وفي الحديثِ: أنَّ ذِكرَ اللهِ والثَّناءَ عليها يَحفَظُ الإنسانَ، ويُعافيه مِن البلايا .   ليس من منهج السلف : أن تسب أهل البدع وأهل الباطل في كل مناسبة وتشنع عليهم بغير سبب يسوغ ذلك، بل السنة " من رأى مبتلى فقال: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا لم يصبه ذلك البلاء ". وهذا الدعاء يشمل كل بلاء ديني ودنيوي  
      درر السنية و الكلم الطيب
       
    • ‏لو ظهرت عليك اعراض من اللى هقولها دى اتعامل انها كورونا ما تحاولش تثبت العكس اتعامل انها كورونا وخد علاج واتعزل فى البيت كلنا هيجيلنا ولكن معظمنا هيخف من غير مشاكل وهتكون اعراضه بسيطة.

      ١- اسهال : خد انتينال أو فلاجيل اول جرعة قرصين وبعدين قرص كل ٨ ساعات لو طفل يبقى ‏يبقى انتينال شراب تلات مرات ف اليوم.

      ٢ - صداع وتكسير بالجسم وارتفاع ف درجة الحرارة : هناخد باندول الازرق تلات مرات ف اليوم او ادول تلات مرات أو سيتال أو بارسيتمول تلات مرات ف اليوم هاخده بشكل منتظم ع الأقل اربع ايام مش وقت ظهور الأعراض بس.

      ‏٣- وجع فى البطن : هاخد بسكوبان أو فسيرلجين تلات مرات ف اليوم.

      ٤- كحة ناشفة هاخد : نوتسيل ١٠ سم مرتين يوميا وتلفاست قرص بليل عند النوم.

      ٥_ لو الأعراض بتاعتى زايدة شوية بمعنى الحرارة عالية اكتر من ٣٨ ونص والكحة متوصلة هنزود مضاد حيوى زيثرومكس ٥٠٠ قرص يوميا لمدة تلات ايام.

      ‏٦_ لو حسيت أن صدرى مكتوم : هجيب جهاز الجلسات واعمل جلسة اتروفنت ف البيت فنتال بخاخ عند اللزوم.

      ٧ _اعراض مؤكدة للإصابة فقدان الشهية وحاسة الشم والتذوق : مهم جدا للمريض أنه يأكل كويس قاوم وكل مش قادر ممكن ناخد فاتح شهية ديجستين قرص قبل الاكل بربع ساعة.

      ‏٨ _اشرب سوائل كتير الفيروس ده بيعمل جلطات اشرب على قد ما تقدر طول ما انت قاعد اشرب بالله عليك عصاير كتير ودافى كتير.

      ٩_ لو وزنك كبير او عندك امراض مزمنة زود ع العلاج اسبوسيد عشان نقلل نسبة حدوث جلطة لو فيه امكانية نتابع سيولة دم ممكن ناخد كليكسان أو كالهيباربن حقنة ‏يوميا تحت الجلد خصوصا للناس اللى وزنها كبير وعندها امراض مزمنة.

      ١٠_لو حد اعراضه زيادة وراح الحميات هيدوله ostemavir ده علاج مضاد للفيروس بيتاخد قرص كل ١٢ ساعة.

      قد يكون عندك كورونا وتخف من غير اى علاج بس التزم بالعزل والأكل الكويس وشرب الدافى والنوم الكويس والتعرض ‏للشمس مع فيتا سي علشان المناعه قرص يوميا .

      طيب ايه التحاليل اللي اتابع بيها حالتي:
      _ اشعه عالصدر CXR
      _صوره دم كامله CBC
      _تحليل بروتين CRP
      _ تحليل S.Ferritinولازم يكون في دكتور متابع معاك
       
    • فى الدنيا وفى ظل كورونا نتباعد اليوم، لنجتمع غداً بأمان
      ولكن فى الاخرة ( فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ )


      "  يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ. وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ. وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ"
      كورونا فعلت ذلك ..
      ما بالك بيوم القيامة !


      القرطبى : يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ
      قوله تعالى : يوم يفر المرء من أخيه أي يهرب ، أي تجيء الصاخة في هذا اليوم الذي يهرب فيه من أخيه ; أي من موالاة أخيه ومكالمته ; لأنه لا يتفرغ لذلك ، لاشتغاله بنفسه ; كما قال بعده : لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه أي يشغله عن غيره . وقيل : إنما يفر حذرا من مطالبتهم إياه ، لما بينهم من التبعات . وقيل : لئلا يروا ما هو فيه من الشدة . وقيل : لعلمه أنهم لا ينفعونه ولا يغنون عنه شيئا ; كما قال : يوم لا يغني مولى عن مولى شيئا . وقال عبد الله بن طاهر الأبهري : يفر منهم لما تبين له من عجزهم وقلة حيلتهم ، إلى من يملك كشف تلك الكروب والهموم عنه ، ولو ظهر له ذلك في الدنيا لما اعتمد شيئا سوى ربه تعالى . وصاحبته أي زوجته وبنيه أي أولاده .


      ( {فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ. يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ. وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ. وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ )
      ورتبت أصناف القرابة في الآية حسب الصعود من الصنف إلى من هو أقوى منه تدرجاً في تهويل ذلك اليوم .
      فابتدىء بالأخ لشدة اتصاله بأخيه من زمن الصبا فينشأ بذلك إلف بينهما يستمر طول الحياة ، ثم ارتُقي من الأخ إلى الأبوين وهما أشد قرباً لابْنيهما ، وقدمت الأم في الذكر لأن إلْفَ ابنها بها أقوى منه بأبيه وللرعي على الفاصلة ، وانتقل إلى الزوجة والبنين وهما مُجتمع عائلة الإِنسان وأشد الناس قرباً به وملازمة .
      والآية( لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه )مستأنفة استئنافا ابتدائيا لزيادة تهويل اليوم ، وتنوين ( شأن ) للتعظيم .

      رُبّ ضارة نافعة
      فقد مثّل انتشار وباء فيروس كورونا وقفة مع النفس مع كثير من الناس بالإنابة إلي الله ، بالدعاء، والاستغفار، وكثرة الأعمال الصالحة
      فمن حكمة الله في عباده أن يبتليهم بالسراء والضراء، وبأنواع المصائب والبلايا والمحن، رحمة بين عباده، يكفِّر بها من خطاياهم، ويرفع بها درجاتهم، قال تعالى (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنْ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ)، ثم إن الله تعالى شرع أسباباً نافعة ترفع البلاء إذا نزل والمصائب إذا حلت، أعظمها الرجوع إلى الله تعالى، فإن الله جل وعلا يبتلي العباد بالمصائب والحسنات ليرجعوا إليه وينيبوا إليه، قال تعالى: (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ)
    • سليم أو مريض فيروس كورونا أوغيره الموت يأتي بإنتهاء الأجل (فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ)
        فعلى المسلم أن يترك المستقبل لما يأتي فلا يدري ما الله صانع فيه، وعليه الاستعداد له بما أمر، وأما الحاضر فهو يومك وسيمضي كما مضى غيره بأتراحه وأفراحه، وأما الماضي فقد ولى ولن يعود، فلا الحزن يرجعه ولا البكاء يعيده
      والخلاص من ذلك 
      الإيمان بالقضاء والقدر والرضا بما يكتبه الله على العبد.
      (قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)

        أشغل وقتك بتلاوة القرآن، والإكثار من ذكر الله، ومجالسة الصالحين، والبعد عن المنكرات. و خذ بالأسباب للوقاية من الوباء ولا تنسى الدعاء       من استعد للموت في حال صحته ورخائه فليُبشر بكل خير من الله الكريم الرحيم؛ قال عز وجل: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ * وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [الحشر: 18، 19]
      قال الحافظ ابن رجب رحمه الله: 
      فمن ذكر الله في حال صحَّته ورخائه، واستعدَّ حينئذٍ للقاء الله عز وجل بالموت وما بعده، ذكره الله عند هذه الشدائد، فكان معه فيها، ولطف به، وأعانه، وتولَّاه، وثبَّته على التوحيد، فلقيهُ وهو عنه راضٍ، ومن نسي الله في حال صحَّته ورخائه، ولم يستعدَّ حينئذٍ للقائه، نسيه الله في هذه الشدائد، بمعنى: أعرض عنه، وأهمله، فإذا نزل الموت بالمؤمن المستعدِّ له، أحسن الظن بربِّه، وجاءته البُشرى من الله، فأحبَّ لقاء الله، وأحبَّ الله لقاءه، والفاجرُ بعكس ذلك، وحينئذٍ يفرحُ المؤمنُ، ويستبشر بما قدَّمهُ مما هو قادم عليه، ويندمُ المفرطُ، ويقول: ﴿ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ ﴾ [الزمر: 56].     من مات فقد قامت قيامته، فهو إما في نعيم أو في عذاب، إلى أن تقوم الساعة؛ قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: الإنسانُ منذُ أن تُفارق رُوحُه بدنه هو إما في نعيم وإما في عذاب، فلا يتأخَّر النعيم والعذاب عن النفوس إلى حين القيامة العامة، وإن كماله حينئذٍ، ولا تبقى النفوس المفارقة لأبدانها خارجة عن النعيم والعذاب ألوفًا من السنين إلى أن تقوم القيامة الكبرى؛ ولهذا قال المغيرة بن شعبة: أيها الناس، إنكم تقولون: القيامة، القيامة، وإنه من مات فقد قامت قيامته.     اللهم وفقنا للتوبة والإنابة، والاستعداد للموت قبل نزوله، وأحسن خاتمتنا، ولا تكلنا لأنفسنا المقصِّرة طرفة عين أو أقل من ذلك.      
    • لو تأمل العاقل في شؤم الذنب عليه وعلى مجتمعه لكان ذلك حرياً به أن يتركه؛ فالمذنب خائف قبل فعل الذنب، وفي تأنيبٍ عند فعله، وندم بعده، هذا مع ما يجره من الأثم والعار، وعقوبة في الدنيا والآخرة. فما أعظم شؤم الذنب على صاحبه..!
        ومن دعاء الراسخين في العلم: (رَبّنَا لا تُزِغْ قُلوبَنا بَعدَ إِذْ هَدَيتَنا... ) قال بعض المفسرين:ذاقوا لذة القرب ، فخافوا من وحشة الابتعاد..!
        في الدنيا ليس هناك شرٌ محض، ولا خير محض، فالشر الذي يقدره الله هو نسبي، وفيه خير...! تأمل في هزيمة المسلمين في أحد، كم كان فيها من الخير، بل وفي قصة الأفك التي قال الله عنها: (لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم). فاطمئنوا فأقدار الله فوق تصوراتنا: (وما كان الله ليطلعكم على الغيب).
        " وصيتي لكل مسلم، ولكل من أراد الثبات على دين الله، وزيادة إيمانه، ونور قلبه : أن يجعل له وردًا يوميًا لا يقل عن جزء من كتاب الله ﷻ لا يتركه أبدًا مهما كلفه الأمر، ويحدد لذلك وقت معين، فإن لم يتمكن فيه قضاه ".
        لا تجد المؤمن إلا متهماً لنفسه بالتقصير والخطأ، وهذا أدعى للتوبة، وعفو المولى جل جلاله. إما المنافق فقد جمع بين الإساءة والعجب بالنفس، وهذا يصرفه عن التوبة والندم. قال الإمام الحسن البصري :  إن المؤمن جمع احساناً وخشية ، والمنافق جمع إساءة وأمنا.
        إذا ضاق الصدر واشتد الكرب فإلى الصلاة بعد الله الملجأ والمفر وكيف لاوبها تأنس القلوب
        قالﷺ:  «إذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها». البخاري وهذا أمر وهو يقتضي الوجوب، وقد أفتى الفقهاء في شخص مصاب بالطاعون وهو يعلم وقد خالف الحجر في أيام الطاعون فسافر ونقل العدوى لشخص آخر فمات، أنه قتل بالتسبّب وتجب عليه الدية. كلنا مسؤول
        من هدي النبيﷺ أنه إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة، وقد أوصى المؤمنين إذا كسفت الشمس أو خسف القمر أن يفزعوا إلى الصلاة ليكشف الله تعالى عنهم ما أصابهم، وعمّم ذلك على كلّ مكروهٍ يصيب المؤمن؛ حيث قالﷺ:  (فافزَعوا للصلاةِ). وورد في رواية أخرى: (فصلُّوا حتى يُفرِّجَ اللهُ عنكم).
        ما دمنا في الدنيا فلن نخلو من بلاءٍ، فهي دار النكد والكبد، والمصائب والأحزان، وما دام الأمر كذلك فاستمع لهذا الكلام الثمين لابن الجوزي رحمه الله :  "البلايا ضيوف فأحسن قراها حتى تَرحل إلى بلادِ الجزاء مادِحة لا قادِحة فلولا البَلايا لوردنا القيامة مفاليس".
        قال تعالى: ﴿فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين۝ فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين﴾ كلنا في بطن الحوت، فلنهتف ب لا إله إلا أنت سبحانك... فهذه الكلمة ليست خاصة بيونس عليه السلام؛ فإن الله سبحانه قال بعدها: (وكذلك ننجي المؤمنين).
        أهديكم هذا الحديث النبوي فاعملوا به فإنه غنيمة.. قال رسول اللهﷺ: (من رأى مبتلى فقال: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً، لم يصبه ذلك البلاء). رواه الترمذي وحسنه، وصححه الألباني. قال شراح الحديث: وهذا يشمل كل بلاء ديني ودنيوي.
        المصائب والابتلاءات هي سياط يؤدب الله بها عباده ليعودوا إليه. ذكر المؤرخ شمس الدين محمد بن عبد الرحمن الشافعي (ت 780هـ) في كتابه "شفاء القلب المحزون في بيان ما يتعلق بالطاعون": أنه حدث طاعون كبير سنة 764هـ «كان الناس به على خير عظيم من إحياء الليل، وصوم النهار، والصدقة والتوبة».   من عاجل عقوبات المعاصي:  الهم والقلق والشتات والخوف، وزوال النعم. (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) فإنه لا يغير نعمة أو بؤسًا، ولا يغير عزًا أو ذلا، ولا يغير مكانة أو مهانة إلا أن يغير الناس من أعمالهم وواقع حياتهم، فيغير الله ما بهم وفق ما صارت إليه نفوسهم وأعمالهم٥٢٤٠٢٧٩
        العاقل من ينشغل بنفسه وبعيوبها عن عيوب الناس. ذكروا عند التابعي الإمام الربيع بن خثيم رجلا فقال لهم : ما أنا عن نفسي براضٍ..! أفأتفرغ من ذمها إلى ذم الناس.. ؟! وذكر للإمام أحمد رجل فقال : في نفسي شغلٌ عن ذكر الناس. الورع للمروذي ص 90١٨٥٨٦     تفقدوا إخوانكم من الأسر المتعففة، وتصدقوا وابذلوا وابشروا بالخلف من الله. قال الحسن البصري:  قرأتُ في تسعين موضعًا من القرآن أن الله قدَّر الأرزاق وضمنها لخلقه، وقرأتُ في موضع واحد: (الشيطان يعدكم الفقر). فشكَكنا في قول الصادق في تسعين موضعًا، وصدقنا قول الكاذب في موضعٍ واحد.٦٢٦٠٢٨١     يقطع بعضهم قراءته للقرآن لأي سبب تافه، بل ربما وهو يقرأ ترك المصحف وتشاغل بالجوال، وترك المصحف مفتوحاً أمامه، وهذا ليس من الأدب مع كتاب الله، ولا من فعل السلف. كان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما إذا قرأ القرآن لم يتكلم حتى يفرُغ منه. أخرجه البخاري٦٢٦٥٢٩١
        كـان علـي بن الحـسين إذا أتاه الـفقـيـر والسائــل استبشر وقـال :  مرحبا بمن يحمل زادي إلى الآخرة. صفة الصفوة (2/95)
        ·تصدقوا وأنفقوا وواسوا إخوانكم وأبشروا بالخلف من الله سبحانه. فكم من أسرٍ متعففة وأناس انقطع مصدر دخلهم مع هذا الوباء. فأروا الله من أنفسكم خيرا.
      يقول ابن القيم في فضل الصدقة: لو يعلم المتصدق أن صدقته تقع من الله بمكان قبل أن تقع بيد الفقير لكان فرحه بها أعظم من فرح المحتاج.٥٢٥٠٢٢٤     وصف الله الانسانَ بأنه ضعيف، فقال سبحانه:  (وخُلق الانسان ضعيفا) وأنه إذا مسه الضر:  فكفورٌ يؤوسٌ قنوط. وإذا مسه الخير وجاءته النعمة (قال هذا لي وما أظن الساعة قائمة) بل يدعي أن ذلك بعقله وعلمه (إنما أوتيته على علمٍ عندي). فالعجب ممن يرائي هؤلاء البشر ويطلب مدحهم؛ وهم بهذه الصفات.
  • أكثر العضوات تفاعلاً

    لاتوجد مشارِكات لهذا الاسبوع

  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

  • إحصائيات الأقسام

    • إجمالي الموضوعات
      179718
    • إجمالي المشاركات
      2530566
  • إحصائيات العضوات

    • العضوات
      91644
    • أقصى تواجد
      1020

    أحدث العضوات
    safaa99
    تاريخ الانضمام

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×