إنتقال للمحتوى





¨°o.o التسميع اللامنهجي وكيفية المشاركة بهذه الساحة العطرة O.o°¨ بواسطة: فدوى الوافي           سلسلة : روائع البيات لـ د/ رقية العلواني بواسطة: امانى يسرى محمد           ✿صَفْحَة تَسْمِيعِ الأُخْتِ الحبيبة: الصالحات التامات/ حفص/ ✿彡.. بواسطة: الصالحات التامات           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           ((أحكام الجنائز)) بواسطة: ميرفت ابو القاسم           شرح حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة بواسطة: ميرفت ابو القاسم           {وربطنا على قلوبهم} بواسطة: أمة الرحمن *           حَ ـملة | قَلْبٌ خَاشِـ❤ع بواسطة: أمة الرحمن *           أين نحن من أطفال السلف (6) بواسطة: أمّ عبد الله           صفحة تسميع الأرجوزة الميئية للحبيبة سندس وإستبرق بواسطة: امة من اماء الله          
- - - - -

تاملات قرآنية .....(متجددة)

تأمل القرآن

  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
80 رد (ردود) على هذا الموضوع

#61 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 27 September 2017 - 03:30 AM

صورة



( قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ  قُل لِّلَّـهِ)

المالك الحقيقي يذكِّرك أن كل ما يديك ملك له، وهو معار لك فترة حياتك، ثم يسترده.




(كَتَبَ عَلى نَفسِهِ الرَّحمَةَ)

دعوة للمسرفين على أنفسهم، والغارقين في بحار اليأس، والظانين بالله ظن السوء.





(إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم)

قالها  محمد لمن ساومه على دينه،

فقلها اليوم إن واجهك نفس الموقف.




( إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ)

عجبا أن يخاف من عاقبة الذنب نبي معصوم،

ولا يخاف منه إنسان جهول ظلوم.


"وإن يمسسك الله (بضر) فلا (كاشف) له إلا هو "

أي ضر مهما كان صغيرا، في أجسادنا أو أرواحنا،

في نفوسنا أو نفوس أحبابنا، لا يكشفه إلا الله.


صورة


(وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو )

ومِن أعظم الضر: حجاب العبد عن رب العالمين،

وهو أشد وأخزى من عذاب الجحيم.



(وَإِنْ يَمْسسْكَ الله بضر فلا كاشف له إلا هو)

اذا سكن قَلْبك الى الله لم تخف غَيره، ولم ترجُ سواه،

فلتطمئن قلوب أولياء الله، ومن ضاقت بهم السبل من عباده الصالحين.

قال ابن القيم: والتحقق بمعرفة هذا يوجب صحة الاضطرار وكمال الفقر والفاقة، ويحول بين العبد وبين رؤية أَعماله وأَحواله، فهو الذى يمس بالضر، وهو الذى يكشفه، فمسُّه بالضر لحكمة، وكشفه الضر لرحمة.




{وَإِن يمسسك الله بضر فَلَا كاشف لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِن يردك بِخَير فَلَا راد لفضله}: هذه الآية من أسباب رجوع العبد إلى ربه بِالْكُلِّيَّة.



(إنه لا يفلح الظالمون )

سيبقى ظلم الظالمين سدا منيعا حائلا دون فلاحهم أو توفيقهم.




(ثم نقول للذين أشركوا: مكانكم)

احتجاز إلهي قسري: الزموا أماكنكم لا تبرحوها!

حتى تعرفوا ما يُفعل بكم، ويقضي الله في أمركم.



«فَزَيَّلْنا بَيْنَهُمْ)

أي فرقنا بين العابدين والمعبودين، وهو من الزوال أي ذهاب الشيء واختفاؤه، وقال: «زيّلنا» ولم يقل: «فرَّقنا»؛ لأن التفريق معه بقية أمل فى الاجتماع، أما التزييل، فهو غروب إلى الأبد، وهوما يزيد من وحشة المشركين حين يقاسون العذاب وحدهم.



صورة




(انظر كيف كذبوا على أنفسهم؟)

يبرر المرء معصيته ليتهرب من عواقبها، وذلك ليلتمس النجاة بأي صورة، ولو بالكذب على نفسه.




(ولو ترى إذ وقفوا على النار فقالوا ياليتنا نُردّ)

مجرد أول نظرة إلى النار جعلت صاحبها يتمنى الرجوع للدنيا لفعل الخير،

فكيف يكون الحال بعد دخول النار ومقاساة العذاب؟!


صورة




(وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو وللدار الآخرة خير للذين يتقون أفلا تعقلون)

ليكن حزنك على ما فات من آخرتك أضعاف حزنك على ما فات من دنياك،

وإلا ما كنت عاقلا :

(أفلا تعقلون)



من لزم التقوى زهد في دنياه وهانت عليه مصائبه، لأن الله تعالى قال:

{وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلا تَعْقِلُونَ} [الأنعام: 32]




(قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ)

تعزية من الله وتسلية لنبيه، فسِر في حياتك على هذا النهج الرباني مع كل مصاب.


{ولكن الظالمين بِآيَاتِ الله يَجْحَدُونَ}

الظلم نقل حق إلى غير مستحقه، وأبشع أنواع الظلم:

الشرك؛ لأنه نقل حق الذات الإلهية المستحق وحده للعبادة إلى غير مستحقها.



صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 27 September 2017 - 03:33 AM.


#62 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 01 October 2017 - 01:40 AM

صورة



{والله يعلم وأنتم لا تعلمون}
إجابه كافيه شافيه لسؤال
لماذا يحدث ذلك لي

حينما تقبل على الآخرة وتجتهد لها، ينالك الشكر الرباني
((فَأُوْلَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا))[الإسراء:19]
سبحانه يوفقك للعمل ثم يشكرك عليه .

((مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ))[ق:33]
حينما تبتعد عن أنظار الناس، وتغيب عنك ملاحظاتهم،

هناك تكون " التقوى".

((إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ))[الإسراء:60]

قد يؤذيك البعض أو يأخذ حقك، أو يحرمك من..

فلا تقلق فالله محيط به وسينتقم لكل مظلوم.

ارفع شكواك للعليم الخبير ..



((وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ))[الأنعام:18]

حينما يظلمك الآخر ويقهرك وتشعر بالألم يحيط بك،

فاتجه إلى ربك القاهر الذي سينتقم لك ممن قهرك وآذاك .

(إِنَّما يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ)

من فقد سماع القلب لأوامر ربه حُرِم التوفيق في سائر أمره،

والمقصود به سماع الاعتبار.



صورة


سنة الاستدراج! في الحديث:«إذا رأيت الله يعطي العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب، فإنما هو استدراج ثم تلا: (فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء، حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون)»



(قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُمْ)
قال ابن الجوزي: «يعاقَب الإنسان بسلب معاني تلك الآلات، فيرى وكأنه ما رأى، ويسمع وكأنه ما سمع، والقلب ذاهل عما يتأذى به؛ ولا يتفكر في خسران آجلته، لا يعتبر برفيقه، ولا يتعظ بصديقه، ولا يتزود لطريقه، وهذه حالة أكثر الناس، فنعوذ بالله من سلب فوائد الآلات، فإنها أقبح الحالات».

(ولا تخزني يوم يبعثون)
قالها الخليل إبراهيم
فمن ذا الذي يظن أنه حط رحله في الجنة

تقوى القلب لابد أن يتبعها إصلاح العمل

(فمن اتقى وأصلح)

كم في واقع الأمة اليوم من بشائر ، يراها المتشائمون خسائر،

ومن أعظمها تمايز الصفوف وانكشاف الباطل

(ولتستبين سبيل المجرمين)


صورة




(وما تسقط من ورقة إلا يعلمها)

فكيف بدمعة مؤمن وزفرة مكروب ودعوة مظلوم؟!


(وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرِض عنهم)

قوة مناعة قلبك، لا تبرر لك الإقامة في بؤر الفساد أو الوباء.



(وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرِض عنهم)

الإعراض سلاح من أسلحة المؤمنين، لأن الالتفات لهؤلاء ومناقشتهم يذكي نار جدالهم وحماستِهم.



(الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لعِبا وَلَهْوا)

الأفكار المتعلقة بالشعائر الدينية وأمور العقيدة

ليست مجالا للتسلية أو الفكاهة والسخرية..

هذا خط أحمر!


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 01 October 2017 - 01:44 AM.


#63 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 01 October 2017 - 08:37 PM

صورة



تأملت فوجدت أن الحياة الآمنة لا توجد إلا مع انعدام الظلم

(الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم)

فكل الظالمين غير آمنين، وإن تترسوا بالحرس والعتاد.



الأمن منحة ربانية لا يستطيع بشر أن يوفِّرها لك

(الذين "آمنوا" ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك "لهم الأمن")




(نرفع درجات من نشاء)

قال ابن تيمية: فرفع الدرجات والأقدار على قدر معاملة القلوب بالعلم والإيمان، فكم ممن يختم القرآن في اليوم مرة أو مرتين وآخر لا ينام الليل وآخر لا يفطر ، وغيرهم أقل عبادة منهم وأرفع قدرا في قلوب الأمة، وذلك لقوة وصفاء المعاملة وخلوصها من شهوات النفوس.


قال الشعبي:

«العلمُ ثلاثةُ أَشبارٍ، فمن نال منهُ شبرًا شمخ بأنفه وظن أَنه نالهُ. ومن نال الشبرَ الثانيَ صغرت إليهِ نفسهُ وعلِمَ أَنه لم ينله، وأَما الشبر الثالثُ فهيهَات لا يناله أَحدٌ أبدا».



صورة




أثنى الله على ثمانية عشر نبيا في سياق واحد ،ثم ختم ثناءه عليهم بقوله

(ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون!)

الشرك ذنبٌ لا يُغفر، ولو كان من أشرف الخلق!



(أولئك الذين هدى اللهُ فبهداهم اقتده )

جاء الأمر باتباع الهدى لا المهتدين !

فالفتنة لا تؤمن على حي، فاجعل دائما ولاءك للفكرة لا للأشخاص.




(وهذا كتابٌ أنزلناه مُبارك)

البركة أن يعطي الشيء أكبر من حجمه المنظور، وبركة القرآن واضحة، فلو قسنا حجم القرآن بحجم الكتب الأخرى لوجدنا حجم القرآن أقل، ومع ذلك فيه من الخير والبركات والتشريعات والمعجزات والأسرار ما تضيق به مئات الكتب.


صورة




(وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ)

وحيدا طول إقامتك في قبرك، ثم في خمسين ألف سنة هي يوم حشرك،

وليس معك حينها سوى عملك!



{ولقد جِئْتُمونا فُرادَى كما خلَقْناكُم أوّلَ مَرّةٍ}

قال الشيخ الطنطاوي :

«إني لأتصوّر الآن ملوك الأرض وقد خرجوا من قبورهم حُفاة عُراة منفردين فأتّعظ، فأقول من فوق هذا المنبر ما ينفعني في ذلك اليوم لا ما يُفيدني اليوم، ومن تصوّر هذا لم يعُد يبالي بأحد».


صورة




(فالق الإصباح)

إن الذي يزيح ظلمة الليل كل يوم بانفلاق الصبح،

قادر على تفريج كربك وتسريع فرجك وتيسير أمرك.



ويحدثُ أن يعجز ستة مليارات إنسان عن مواساتك !

. ثم تأتي آية واحدة فتطيّبُ خاطرك كأنك لم تحزن !

لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا



تعلمت من الحياة  أن الشر ينتصر إذا وقف الأخيار على الحياد . .

{ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ }



(وَلا يَجِدونَ في صُدورِهِم حاجَةً مِمّا أوتوا )

أحسنُ ما قيل فيه: لا يحسدون إخوانهم على فضلِ ما أعطاهم الله. .

ابن كثير-رحمه الله-



"وكل شيء عنده بمقدار"

منهج حياتك مرسوم بدقة..

لا تحزن ولا تقلق

.


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 01 October 2017 - 08:41 PM.


#64 محبه الزهراوين

محبه الزهراوين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 890 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 137


تاريخ المشاركة 01 October 2017 - 11:43 PM

بارك الله فيك ونفع بك اماني الحبيبه

جعله الله في ميزان حسناتك



صورة

صورة


اللهم لا تجعلنا من الذين ضل سعيهم في الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا


#65 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 09 October 2017 - 02:39 PM


صورة



{وأنذرهم يوم الحسرة }

يتحسر الكافر على كفره والظالم على تعديه بل حتى المؤمن على تقصيره.




الطغاة والفسقة يحاولون صرف الدعاة والمناصحين عن مهمتهم الأساسية بما يشغلهم عنها :

{قال فما بال القرون الأولى}.



{قال هذا فراق بيني وبينك سأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرا}.
قلة صبرك وكثرة عتابك ،
قد تُفقدك أحبابك ...

{ رب السموات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته}
ذكر ابن تيمية: أنها جمعت أنواع التوحيد الثلاثة.



أخواتي تأملن قول مريم عليها السلام

{ولم يمسسني بشر }
مجرد مس
فكيف بمن تسلم على الرجال أو تخلو بهن ؟!!



صورة


{فأتَتْ به قومها تحمله }
ما دمتَ على الحق ، فكن واضحاً ، لستَ بحاجة للتمويه !
*ماجد الغامدي~

(القلق)و(الاكتئاب)و(الطفش)

كلها أعراض داء الإعراض عن ذكر الله

{ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضناً ونحشره يوم القيامة أعمى}.

أول كلمة نطق بها المسيح عليه السلام

{إني عبد الله}
فشرفك الحقيقي مهما كنت عبادة الله تعالى.



صورة


{يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيًا}
سيرة أهلك الجميلة ، لا تفسدها وتشوهها بأفعالك المشينة …


بين الله أنه سلم نبيه يحيى في ثلاثة أحوال هي الأشد على كل إنسان
(يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا)

لكل من فقد عزيز هذه الآية بها كل العزاء

{وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ  أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }
كلنا سنموت والاختلاف فقط بالتوقيت.



صورة



#66 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 10 October 2017 - 02:05 AM

صورة



قرية ،، ظلمت ،، فأهلكت،

فأصبحت

{بئر معطلة وقصر مشيد}

لا ماء ، ولا حياة ، ولا عمل

حياة كاسدة

الظلم يقود إلى الدمار،، والكساد،،


{ومنكم من يرد إلى أرذل العمر}،

قال عكرمة:

[من قرأ القرآن ، لم يصر بهذه الحالة]


‏(وهذا ذكر مبارك)

القرآن بركة عليك، وعلى أهلك، وعلى قلبك ..

وعلى كل شيء فاستمسك به !


{ومن يهن الله فما له من مكرم}

إذا أكرمتَ دينه أكرمك ولو أهانك الخلق كلهم،

وإذا أهنت دينه أهانك ولو لمعك الإعلام، وطارت شهرتك في الآفاق .


صورة


‏(وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ)

أفلا يتأمل القضاة؟

وكل حكم .. ولو في أبسط القضايا!


‏{وَمَن يُهِن للَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِن اللَّهَ يفعلُ مَا يَشَآء}

هانوا على الله فعصوه ولو عزوا عليه لعصمهم.


{ونوحًا إذ نادى من قبل}

{وأيوب إذ نادى ربه}

{وذا النون إذ ذهب مغاضبًا…فنادى في الظلمات}

{وزكريا إذ نادى ربه}

نجاتك في مناجاتك …


{وكم قصمنا من قرية كانت ظالمة }

لا شيء كالظلم يُزيل ويُسقط الأمم ...


صورة



{قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون .. فرجعوا إلى أنفسهم}

العقول السليمة يكفيها حوار الحروف قبل السيوف …


(ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون)

فلا محاباة في الحق ولا جدال إنما هي سنة ماضية لا رحمة فيها للظالمين.


يغالط فرعون الحقائق فيسحق قوم موسى ويمنّ على موسى بقوله

{ألم نربك فينا وليدًا }

{وتلك نعمة تمنها علي أن عبّدتّ بنى إسرائيل}


تضليل الطغاة قديم

فرعون يجسد تفكير الطاغة حين يدغدغ مشاعر الناس

{لعلّنا نتبع السَّحرة إن كانوا هم الغالبين}

منتهى العقل والشفافية و.. و

فلما خالفوه صلبهم.


صورة



#67 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 13 October 2017 - 02:37 AM

صورة

( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ)
عندما تكون المرأة [محتشمة] . .
هذا لا يعني أنها لا تعرف [الموضة] ..
فهي تستطيع أن تجمع بين الاثنين ..
لكنها تعي (أين) و(متى) و(لمن) تلبس



"ربكم أعلم بما في نفوسكم"
لو قال لك ملك:

لاتقلق أنا أعرف ما يمر بك؛
لافترشت قلوبنا السكون وتغطت عن الترقب بالاطمئنان,
ملك الملوك يقولها لنا


صورة


(وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا )
دعوة مُختصره .. أحالت الكهوف أمناً ..
والذُل عزاً .. و أتت بأمور غير متوقعة .
[سورة الكهف : 10]


( وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ )
ذُكر كلبهم وهو حيوان ، وأُهمل عدوهم وهو مَـلِك .
كن تابعاً للحق يمجّدك الله ، ولا تكن رأساً في الباطل فيخذلك الله ..!!
فـمن صَحِـب أهل الخير والصلاح عادت عليه بركتهم ..
فهذا ( كلب ) صَـحِـب قوماً صالحين - أصحاب الكهف -
فكان من بركتهم عليه أن ذكره الله في القرءان ...


صورة

{
قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ} [الشعراء: ]
السجن وسيلة الجبابرة
ولا يعلمون أن العقائد لا يمكن سجنها.



لو خذلك كل الناس..
يكفيك عزاء ..
{وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون}؟



{إن كاد ليُضلّنا عن آلهتنا لولا أن صبرنا عليها}
انظر كيف يتصبر أهل الباطل على باطلهم !
فما بال بعض أهل الحق لا يصبرون ؟

{الملك يومئذ الحق للرحمن}

حقيقة مفزعة لملوك دار الفناء،
سقط ملككم اليوم سقط جبروتكم وسطوتكم، وجُل ما تملكون الآن
"ندم وتفجع وحسرة"


صورة


‏{وفعلت فعلتك التي فعلت وأنت من لْكَـافرين}
تضخيم الخطأ الواحد من أهل الصلاح ولو مضى عليه سنين والغفلة عن عشرات الأخطاء من غيرهم .

(وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّور}
فمدحهم على ترك حضور مجالس الزور فكيف بالتكلم به .
*ابن القيم ~

لولا سلطان العلم لما تجرأ الهدهد أن يقول:

{فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ }[النمل: 22]
*ذكر ذلك ابن حزم~



كافئ من أحسن إليك وإن لم يطلب منك ذلك
{ليجزيك أجر ما سقيت لنا}


صورة

*من وصايا لقمان لابنه:
أساس في(العقيدة)عدم الشرك بالله عزوجل.
في(العبادات)الصلاة.
في(المعاملات)عدم التكبر.
في(الرسالة) الكلام اللين.


‏للقلوب حكاية فى سورة الأحزاب
{ما جعل الله لرجل من قلبين}
{ولكن ما تعمدت قلوبكم}
{وبلغت القلوب الحناجر}
{في قلوبهم مرض}
{فيطمع الذي في قلبه مرض}

ما أقبحها من تبعية وإمعة في الدين

{لولا أنتم لكنا مؤمنين }!!!
تحرر من العبودية للبشر للعبودية لرب البشر.


صورة



#68 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 15 October 2017 - 08:12 PM

صورة



(ثم إذا خولنه نعمة منا قال إنما أوتيته على علم}

انتبه>>

لا تقل أثق بنفسي بل أثق بعطاء الله لي.


صورة


حذفت كلمة ربهم في {وسيق الذين كفروا}

وذكرت {مع الذين اتقوا}

لأنهم لا يستحقون أن يذكر معهم و الرب فيها تكريم لما ذكرت مع المتقين.
*ش: صالح المغامسي~



صورة


{قلوبنا في أكنة}
{وفي آذاننا وقر}
{ومن بيننا وبينك حجاب}
{استحبوا العمى}
{لا تسمعوا لهذا القرآن}
{في آذانهم وقر وهو عليهم عمى}
تعطيل الحواس .


صورة

{فلولا ألقي عليه أسورة من ذهب}
أهل الفساد، قياس التفضيل عندهم:
العطاء الدنيوي .



صورة


{يهب لمن يشاء إناثًا...}

قدم الإناث في الهبة فالرزق بالبنات نعمة عظيمة
فمن يشكرها حق شكرها ..؟



صورة

{شغلتنا أموالنا وأهلونا.. }
كشف لخبايا النفس وإعذارها للتخلف عن ركب الدعوة والدعاة .



صورة


أبلغ الثناء: لا إله إلا الله.
وأبلغ الدعاء: أستغفر الله.
فالتوحيد يذهب أصل الشرك
والاستغفار يمحو فروعها
{فاعلم أنه لا إله إلا الله}



صورة
{والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام والنار مثوى لهم}
ومع ذلك نرى من يُسَفّه المسلمين، ويمتدح أهل الكفر.



صورة


*{..فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحاً قريبا}
بمفهوم المخالفة يؤخر النصر والفتح لعلمه بحقيقة القلوب .



صورة


ما أعظم خاتمة ( ق )
تهديد : {نحن أعلم بما يقولون}
وتخفيف: ({ما أنت عليهم بجبار}
وتكليف :{فذكر بالقران من يخاف وعيد}


صورة



{ ‏حلاف مهين}
{هماز}
{مشاء بنميم}
{معتد أثيم}
ومع ذلك أعطاه الله
فقال:{أن كان ذا مال وبنين}
فالعطاء الدنيوي ليس مقياساً للتفضيل


صورة



#69 محبه الزهراوين

محبه الزهراوين

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 890 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 137


تاريخ المشاركة 16 October 2017 - 08:22 AM

جزاك الله خيرا اماني الحبيبه علي ماتقدميه في هذا الموضوع
جعله الله في ميزان حسناتك

<3



صورة

صورة


اللهم لا تجعلنا من الذين ضل سعيهم في الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا


#70 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 22 October 2017 - 06:16 PM

صورة


لو قيل لك أنَّ شَخصيْنِ يقتتِلان على بعوضة
لسخرت من عقليهما
فكيف والعالم كلُّه يقتتِلُ على الدنيا والتي لا تساوي جناح بعوضة

  لا يقــل أحدكــم
أعـوذ بالله مـن الفتــن
ولكــن ليقـل :
أعـوذ بالله مـن مضـلات الفتـن
ثـم تـلا قولـه تعالـى :
{ إنما أموالكم وأولادكم فتنة }
يشيـر إلـى أنـه لا يستعــاذ مـن المال والولـد وهمـا فتنــة .
~ ابـن مسعــود - رحمـه الله - ~
[ تفسيــر ابـن رجـب || ]


صورة

انت هتعملى نفسك شيخة شوفى نفسك
قال ابن رجب : "لوْ لمْ يعِظ إلّا معصومٌ من الزَّلل , لمْ يعِظِ النّاسَ بعدَ رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم أحدٌ؛ لأنّه لا عصمةَ لأحَدٍ بعدَه".

لطائف المعارف


عند العزيز .. كان يقدر على الخطيئة لكنه قال: ( مَعَاذَ اللَّه)
عند الملك .. كان يقدر على الانتقام لكن قال (لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ  يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ )
قيمتنا أحيانا في ما لا نفعل .


صورة

"لما أضاف موسى العصا لنفسه قال: هي عصاي..
أجابه الله :ألقها يا موسى
إرشادا لنا ألا نُعَلّقَ قلوبَنا بشيء،أو بأحدٍ سواه.

"نعم العبد إنه أواب"
قيلت لسليمان في قمة ملكه
وقيلت لايوب في قمة صبره


قوله لـ آدم {وكلوا منها رغدًا حيث شئتما} ..
وفي الآية حينما أمرهم أن يدخلوا القرية
قال: {فكلوا منها حيث شئتم رغدًا} ... لما الاختلاف؟
الأولى: في بيان كمال لذة الأكل فيها لآدم
والثانية: في توسيع الإباحة لبني إسرائيل"


صورة

‏افتتحت سورة البقرة بأعظم آية في وصف القرآن
{ذلك}علو مكانته
{الكتاب}أكمل كتاب
{ لاريب فيه } كمال سلامته من النقص
{ هدى للمتقين} كمال مقصده"

{أولئك على هدى}
جاء بـ(على) في وصف الهدى دلالة على الاستعلاء
والضلال بـ(في) {لعلى هدى أوفي ضلال مبين} فهو منغمس فيه وفي سفول


لما كان النداء عامًا{ياأيها الناس}عمم الأكل{مما في الأرض}
ولما خص{الذين آمنوا}خصص {من طيبات ما رزقناكم}
وهذه من الفروق المفيدة للحفاظ.


صورة



#71 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 26 October 2017 - 02:50 AM

صورة


ما أقبحها من تبعية وإمعة في الدين

{لولا أنتم لكنا مؤمنين }!!!
تحرر من العبودية للبشر للعبودية لرب البشر.


لعل بطء سعينا لله ..

أبطأ كل مساعينا !
{ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ  }



صورة



(لا ظُلم اليوم)

مواساة المظلومين، وتهديد الظالمين، وبشارة المستضعفين،

وغرس شجرة اليقين في قلوب المرتابين.


قال ابن عثيمين رحمه الله : نعيش في الدنيا نذنب ليل نهار ، ونحن مع ذلك نظن أننا حتما سندخل الجنة ، ونسينا أن آدم خرج من الجنة بمعصية واحدة.


صورة


الزيادة قد تكون خسارة فليست كل زيادة مال وولد ربحا فربما خسارة !
(وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا )


{أم حسبتم أن تدخلوا الجنة}
هي سنة الله في خلقه
لن تدخل الجنة الا بامتحان من الله لك يعلم صدق ايمانك

*ولن ندخلها إلا برحمة من الله.


صورة


نصر الله لدينه لم يربطه بأشخاص مهما بلغت منزلتهم:

{وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل، أفإن مات ..}.


قد تحار عقولنا في بعض أقدار الله-ومنها تسلط الكفار بعض الوقت- ولكن هذه الآية تكشف لك سرا من الأسرار: {وما كان الله ليطلعكم على الغيب}.


{وخلق الإنسان ضعيفاً}
إشارة لضعف الإنسان جبلة فلا يجعل نفسه في مواطن الشهوات ثقة بعلمه ودينه
فمن حام حول الحمى أوشك أن يرتع فيه.


صورة



'' فمن اتبع هداي فلا يضل ولايشقي ومن اعرض
عن ذكري فإن له معيشتا ضنكا ''

- الايه التي غيرت حياتي قبلها لم اكن ناجحا كنت تائها
، بعدها جاء النجاح راكضا ورائي ووجدت الطريق !




{وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ}
والإقامة أن تضع الشيء فيما هيىء له وإقامة الوجه تكون بالسجود،
وإن لم تفعل فأنت تختار الاعوجاج لوجهك.


صورة



#72 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 16 November 2017 - 01:56 AM


صورة


في عبادة ربك أبذل غاية جهدك واستنفد نهاية قدرتك
(اتقوا الله حق تقاته)

{زين للذين كفروا الحياةالدنيا}
من نظر إليها ببصره رآها زينة ففُتِن ومن نظر إليها ببصيرته رآها فتنة فسَلِم
وشتان بين المفتون بها والسالم منها

ينبغي على المؤمن أن يستحضر

"والله غالب على أمره "

في أوقاته كلها وخاصة وقت الشدائد



"فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ "
كيف إذا جرى العدل الإلهي بلا محاباة
سؤال يهتزله القلب ويرتجف وهو يستحضر الجواب



صورة


ومن أبلغ ما قيل في الحب

"إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ"

فالحب هو أن تخاف على من تحب من النار من لايهتم بآخرتك لا يهتم بك!"


لن ينسى الله سكوتك عن الكلام ولا عتباً كتمته ولا قهرًا لجمته ولا ألماً تحملته فأطمئن
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا)

حريّة الإنسان تنتهي حيث تبدأ حدود الله
( وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ )


صورة


في الحياة . .

" إذا تكاثرت الهموم سقطت كلها " .

  ( عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا )


( القرآن سقيا القلب )
تسمى التلاوة اليومية للقرآن ورد ..والورد باللغة : هو الماء الذي يورد
{ ولما ورد ماء مدين }{ وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم فأدلى دلوه }
فيكون على ذلك الورد القرآني هو:سُقيا القلب من القرآن ..

فالقرآن سقيا وحياة وربيع للقلب،
فاحرص على أن يكون لك في كل يوم الورد القرآنى الذى يُحيي قلبك وينير دربك.


ومما يلفت الانتباه فى سورة النحل أنها افتتحت بالنهي عن الاستعجال :

{أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ}

وختمت بالأمر بالصبر :

{وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ}
وما بين التروي والصبريكمن خير لا يعلمه إلا الله تعالى ،

فالثقة بالله لاحدود لها
والصبر عاقبته كما قال ربنا فى كتابه

( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )) .


صورة


أطول آية في تثبيت الحقوق المالية وحفظها، وتلتها آية في توثيقها!
فأي كتاب أحكم ذلك إحكام القرآن؟

وهل ضاعت الحقوق إلا بترك تدبره!
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ &#1754; ....)(282) سورة البقرة

( قالَ أَبَشَّرتموني على أَن مسني الكِبَرُ فَبِمَ تُبشرون )

لكل قلبٍ مسّه نصب الحياة وظن بأمانيه الفوت ستأتي لكّ أمنياتك في وقت لا تتوقعه



صورة



#73 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 26 November 2017 - 01:49 AM

صورة


( ألم نربك فينا وليدًا ولبثت فينا من عمرك سنين ) .
من طرائق المثبّطين:

تذكيرك بماضيك، أو طفولتك، أو إخفاقاتك السابقة! .
لا تلتفت لهم.. أنت ابن يومك ولست ابن أمسك!


( فَسَقَى لَهُمَا )
خدمة عابرة في لحظة عفوية خلّدها القرآن ،،

.لا يُشترط في كل معروف تخطيط طويل فقط اعمل الخير واسأل الله القبول

صورة

لا تحدثهم عن جمال القران وجلاله بفائق العبارات من منثورٍ ومنظوم
خذ بيدهم ليجدوا ذلك ويستشعروه ويحسوه
حديثك عن لذة التمر لا كتقديمه لمتذوق


"فأي الفريقين أحق بالأمن ..."
قلب المؤمن موحد مطمئن آمن
لا يخاف من تقلبات الحياة.
قلب تعلق بالله فكفاه.


صورة

"وكان يأمر أهله بالصلاة"
لا تفوض هذه المهمة لأحد،
وقد مدح الله بها الأنبياء...


[ وَكَانَت امرَأتي عَاقِرًا] [ أَأَلِدُ وأنا عَجُوز] .
زكريا وإبراهيم لم تتكرر عبثاً نفس الفكرة .
لعلها إشارة لكل من تأخر مطلبه وانقطعت أسبابه؛ لا تيأس !



صورة


سورة (ق) :
ما من أحد يرددها فيفتح مسامع قلبه لها إلا فتحت كل السدود التي تراكمت بسبب الذنوب ،

إن الآمر بقوله (أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ) هو نفسه القائل (ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ)

هو أيضاً من أمر فقال (فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ) ،

فيا قارئ (ق) قد لا تنجو من (الأولى) وتظفر (بالثانية) إلا (بالثالثة).


"مَا وَدعكَ رَبُكَ وَمَا َقلى "
انقطاع الخير عنك في بعض الأوقـات، هو تهيئة لخير جديد، ثق بالله.



صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 26 November 2017 - 01:52 AM.


#74 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 31 December 2017 - 05:01 PM

صورة



قام نبيك صلى الله عليه وسلم ليلة كاملة بآية يرددها حتى أصبح ، وهي

( إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )

لذا قال ابن القيم "

فإذا مر بآية ـ وهو محتاج إليها في شفاء قلبه ـ كررها ولو مائة مرة ، ولو ليلة !

فقراءة آية بتفكر وتفهم خير من قراءة ختمة بغير تدبر وتفهم ، وأنفع للقلب ، وأدعى إلى حصول الإيمان ، وذوق حلاوة القرآن "



علق ابن كثير على قوله تعالى :
( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان )
في ذكره تعالى هذه الآية الباعثة على الدعاء متخللة بين أحكام الصيام ،

إرشاد إلى الاجتهاد في الدعاء عند إكمال العدة بل وعند كل فطر

صورة


" صلاة االليل أعون على تذكر القرآن والسلامة من النسيان ، وأعون على المزيد من التدبر،ولذا قال سبحانه:

( إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءاً وَأَقْوَمُ قِيلاً )
قال ابن عباس : ( وَأَقْوَمُ قِيلاً ) :

أدنى أن يفقهوا القرآن ، ، وقال قتادة : أحفظ للقراءة " .
[ ابن عاشور ]



دعاؤنا لربنا يحتاج منا دعاء آخر أن يتقبله الله ،

قال تعالى عن خليله ابراهيم عليه السلام - بعد أن دعا بعدة أدعية :

( ربنا وتقبل دعاء )


صورة



" قد علم أنه من قرأ كتابًا في الطب أو الحساب أو غيرهما فإنه لابد أن يكون راغبًا في فهمه وتصور معانيه ، فكيف بمن يقرأ كتاب الله تعالى الذي به هداه ، وبه يعرف الحق والباطل والخير والشر ؟

فإن معرفة الحروف بدون المعاني لا يحصل معها المقصود إذ اللفظ إنما يراد للمعنى "
[ ابن تيمية ]



( يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ )
النور-35
تأمل
وفقك الله كم حرم هذا النور أناس كثيرون
هم أذكى منك!
و أكثر اطلاعا منك!
وأقوى منك!
وأغنى منك.
فاثبت على هذا النور حتى تأتي
-بفضل الله-
يوم القيامة مع
( النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم و بأيمانهم )التحريم-8



صورة



إذا ذكر أهل الكتاب ـ في القرآن ـ بصيغة :
( الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ ) فهذا لا يذكره الله إلا في معرض المدح ،
وإذا ذكروا بصيغة : ( أُوْتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ ) لا تكون إلا في معرض الذم ،
و إن قيل فيهم : ( أُوتُواْ الْكِتَابَ ) فقد يتناول الفريقين ،

لكنه لا يفرد به الممدوحون فقط ،
وإذا جاءت ( أَهْلِ الْكِتَابِ ) عمت الفريقين كليهما .
[ ابن القيم ] .



الصبر زاد لكنه قد ينفد ، لذا أُمرنا أن نستعين بالصلاة الخاشعة ، لتمد الصبر وتقويه ( وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ ) .
[ د . محمد الخضيري ] .

صورة




" القلب لا يدخله حقائق الإيمان إذا كان فيه ما ينجسه من الكبر والحسد ، قال تعالى (أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ ) ، وقال تعالى
(سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ) و أمثال ذلك " .
[ ابن تيمية ] .



" الإستغفار بعد الفراغ من العبادة هو شأن الصالحين ، فالخليل وابنه قالا ـ بعد بناء البيت ـ : ( وَتُبْ عَلَيْنَا ) وأمرنا به عند الإنتهاء من الصلاة : ( فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاَةَ فَاذْكُرُواْ اللّهَ ) وبينت السنة أن البدء بالإستغفار ، وكذا أمرنا به بعد الإفاضة من عرفة ، فما أحوجنا إلى تذكر منة الله علينا بالتوفيق للعبادة ، واستشعار تقصيرنا الذي يدفعنا للإستغفار.
[ د . عمر المقبل ]


صورة
يزداد التعجب ويشتد الإستغراب من أناس يقرؤون سورة يوسف
ويرون ماعمله أخوته معه عندما فرقوا بينه و بين أبيه ،
وماترتب على ذلك من مآسي وفواجع : إلقاء في البئر ، وبيعه مملوكاً ،

وتعرضه للفتن وسجنه ، واتهامه بالسرقة ..
بعد ذلك كله يأتي منه ذلك الموقف الرائع

( لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ ) ..
يرون ذلك فلا يعفون ولا يصفحون ؟
فهلا عفوت أخي كما عفى بلا منّ ولا أذى ؟ ألا تحبون أن يغفر الله لكم ؟ " .
[ أ . د . ناصر العمر ]


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 31 December 2017 - 05:03 PM.


#75 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 02 January 2018 - 02:09 AM



التأمل في الأسماء الحسنى التي تختم بها الآيات الكريمة من مفاتيح فهم القرآن وتدبره ،ومثاله : قوله تعالى ( إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) المائدة / 118،فلم تختم الآية بقوله ( الغفور الرحيم ) ، لأن المقام مقام غضب وانتقام ممن اتخذ إلهاً مع الله ، فناسب ذكره العزة والحكمة وصار أولى من ذكر الرحمة " .
[ ابن السعدي ]



قال عباس بن أحمد في قوله تعالى :
( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ... الآية ) العنكبوت/ 69
قال : الذين يعملون بما يعلمون ، نهديهم إلى ما لا يعلمون .

" بعض المسلمين يعرفون القرآن للموتى ، فهل يعرفونه للأحياء ؟

وهل يعرفونه للحياة ؟
إن القرآن للحياة والأحياء ،إلا أن الأحياء أبقى و أولى من الأموات ، والإهتداء بالقرآن في مسارب الحياة أحق من مقابر الأموات( َأوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا ) ؟! .
[ د . سلمان العودة ]


صورة

" تفرق القلوب واختلافها من ضعف العقل ، قال تعالى :

( تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى )
وعلل ذلك بقوله : ( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ ) ،و لا دواء لذلك إلا بإنارة العقل بنور الوحي ، فنور الوحي يحيي من كان ميتا ، ويضيء الطريق للمتمسك به " .
[ الأمين الشنقيطي ] .


لو اغتبت في كل يوم ثلاثة وعشت بعد البلوغ ستين سنة فهذا يعني أنك ستخاصم ما يقارب 65 الف خصما يوم القيامة
على المسلم أن يمنع المغتاب من الغيبة؛ فإنَّ المغتاب والسامع شريكان قال تعالى: {إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} [الإسراء: 36] وروي عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - أنَّه قال: ((من رد عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة)) (أخرجه: أحمد 6/449 و450، والترمذي (1931) من حديث أبي الدرداء - رضي الله عنه -، وقال الترمذي:
((هذا حديث حسن)) .)


" تدبر قوله تعالى : ( وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلاَةَ ) النساء/102
حيث قال : ( لَهُمُ ) مما يدل على أن الأمام ينبغي أن يعتني بصلاته أكثر ،
لأنه لا يصلي لنفسه ، بل يصلي لمن خلفه من المأمومين أيضاً . "
[ د . عبدالرحمن الدهش ]



صورة


قال ابن مسعود رضي الله عنه : ( اقرؤوا القرآن وحركوا به القلوب ، و لايكن هم أحدكم آخر السورة ) . فمما يعين على قراءة " التدبر " المحركة للقلوب أن يكون حزب القارىء( وقت القراءة ) لا ( مقدار القراءة ) ، فمثلاً : بدلاً من تحديد جزء يومياً ، يكون نصف ساعة يومياً ، لئلا يكون الهم آخر السورة .
[ عبد الكريم البرادي ]



( وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ )
فإذا كان الخليل عليه الصلاة والسلام طامعاً في غفران خطيئته ، غير جازم بها على ربه ، فمن بعده من المؤمنين أحرى أن يكون أشد خوفاً من خطاياهم " .
[ الإمام القصاب ]


صورة

قال وهب بن منبه – في قوله تعالى :
( وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) الأعراف/204- :
" من أدب الإستماع سكون الجوارح ، والعزم على العمل : يعزم على أن يفهم ، فيعمل بما فهم " .


ليست العودة إلى الإسلام أن نكتب على راياتنا "الله أكبر" .

بل العودة إليه بأن نملأ قلوبنا بـ "الله أكبر" .
محمد العزالى


(وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا )
لم يذكر عنه سوى ظلمه ، وأخذه ما ليس له .
الظلم لا ينسى ..
بل سيرة تتبع الظالم حيّاً وميتاً !


{ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا }
بدأتَ .. حياتَك بلحظة لستَ تذكرُها وستنتهي .. بلحظة لست تعرفها !! .
وعشت بين ماض لا تستطيع ..تغييره.. ومستقبل لا تستطيع .. صنعه..


صورة



#76 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 04 January 2018 - 02:55 AM

صورة


استعمل لفظ " الأمة " في القرآن أربعة استعمالات :
[1] الجماعة من الناس ، وهو الإستعمال الغالب ، كقوله تعالى : (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولٌ )
[2] في البرهة من الزمن ، كقوله : ( وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ ) .
[3] في الرجل المقتدى به ، كقوله تعالى : ( إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً ) .
[4] في الشريعة و الطريقة ، كقوله تعالى (إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ )
[ الشنقيطي ]



صورة

من موانع التدبر :
الغناء

فهو يلهي القلب ويصده عن فهم القرآن،وتدبره ،والعمل بما فيه ،
فالقرآن والغناء لا يجتمعان في القلب أبداً ؛ لما بينهما من التضاد ،
فالقرآن ينهى عن اتباع الهوى ، و يأمر بالعفة ، و مجانبة الشهوات ،
والغناء يأمر بضد ذلك كله ، ويحسنه ، ويهيج النفوس إلى الشهوات ، فيثير كامنها ، و يحركها إلى كل قبيح
[ ابن القيم ]


صورة




" عندما اختار الله معلماً لنبيه موسى عليه الصلاة والسلام مدح هذا المعلم بقوله :

( فَوَجَدَا عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً ) الكهف/65 ،

فقدم الرحمة على العلم ، ليدل على أن من أخص صفات المعلم : الرحمة ،

و أن هذا ادعى لقبول تعليمه ، و الإنتفاع به " .

[ د . عبدالرحمن الشهري ]

صورة

سئل أبو عثمان النهدي - وهوتابعي كبير - :

أي آية في القرآن أرجى عندك ؟
فقال : مافي القرآن آية أرجى عندي – لهذه الأمة – من قوله تعالى :
( وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحاً وَآخَرَ سَيِّئاً عَسَى اللّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) .
[ الدر المنثور ]


صورة

" لا تظن أن قوله تعالى :
( إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ * وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ )
يختص بيوم المعاد فقط ، بل هؤلاء في نعيم في دورهم الثلاثة :
الدنيا ، والبرزخ ، و الآخرة ،
و أولئك في جحيم في دورهم الثلاثة !
و أي لذة ونعيم في الدنيا أطيب من بر القلب ، و سلامة الصدر ،
و معرفة الرب تعالى ، و محبته ، والعمل على موافقته ؟! " .
[ ابن القيم ]


صورة

سورة ( ق ) مامن أحد يرددها ، فيفتح مسامع قلبه لها إلا فتحت كل السدود التي تراكمت بسب الذنوب ...
إن الآمر بقوله :
( أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ )
هو نفسه القائل :
( ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ )
هو أيضاً الآمر :
( فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ )
فيا قاريء ( ق )
قد لا تنجو من الأولى ، و تظفر بالثانية
إلا بالثالثة .
[ عصام العويد ]


صورة

" كان الحسن البصري يعظ فيقول : المبادرة ، المبادرة!
فإنما هي الأنفاس ،لو حبست انقطعت عنكم أعمالكم التي تتقربون بها إلى الله تعالى !
رحم الله أمرأ نظر إلى نفسه ، وبكى على عدد ذنوبه ،

ثم قرأ هذه الآية ( إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدّاً )
يعني الأنفاس ،آخر العدد خروج نفسك ،

آخر العدد فراق أهلك ،آخر العدد دخولك في قبرك ! "

صورة

( َو مَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ )
- إلا الرزق المالي ونحوه من المحسوسات ،

ولكن تأمل ماذا يقول ابن الجوزي :
" ورزق الله يكون بتيسير الصبر على البلاء "


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 04 January 2018 - 02:57 AM.


#77 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 06 January 2018 - 01:42 AM

صورة

انهارت الأسهم، وغلت الأسعار، وأعدمت ملايين الطيور، ونفقت آلاف الإبل، وأجدبت الأرض ،كل هذا من البلاء، ولو تحققنا بهذه الآية لجاء الفرج ممن لا يخلف الوعد:

( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموال وبنين *ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا * مالكم لا ترجون لله وقارا).


من تدبر القرآن تبين له أن أعظم نعم الرب على العبد تعليمه القرآن والتوحيد
تأمل :
( الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ )
فبدأ بها قبل نعمة الخلق،
وفي " النحل " – التي هي سورة النعم - :
( يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ )
فهذه الآية أول نعمة عددها الله على عباده ،
لذا قال ابن عيينة : ما أنعم الله على العباد نعمة أعظم من أن عرفهم لا إله إلا الله .
[ د . محمد القحطاني ]

صورة

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ) محمد/31 ،
علق الحافظ الذهبي على الإبتلاء الذي تعرض له الإمام مالك - وربطه بهذه الآية - فقال :
" فالمؤمن إذا امتحن صبر ، واتعظ ، واستغفر ،ولم يتشاغل بذم من انتقم منه فالله حكم مقسط ،ثم يحمد الله على سلامة دينه ، ويعلم أن عقوبة الدنيا أهون وخير له " .
[ سير أعلام النبلاء ]


(فَلاَ يَأْمَنُ مَكْرَ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ) الأعراف/99
" في هذه الآية تخويف بليغ ،فإن العبد لا ينبغي أن يكون آمناً على ما معه من الإيمان
‘ بل لا يزال خائفا أن يبتلى ببلية تسلب إيمانه ‘ولا يزال داعيا بالثبات ‘وأن يسعى في كل سبب يخلصه من الشر عند وقوع الفتن ؛فإن العبد - ولو بلغت به الحال ما بلغت - فليس على يقين من السلامة .
[ ابن السعدي ]

صورة

استنبط بعض العلماء من قوله تعالى :
( أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُّسْتَقَرّاً وَأَحْسَنُ مَقِيلاً ) الفرقان/24،
أن حساب أهل الجنة يسير ، وأنه ينتهي في نصف نهار ،
ووجه ذلك : أن قوله : " مَقِيلاً " : أي مكان قيلولة ، وهي الإستراحة في نصف النهار
[ الشنقيطي ]


قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - :
إذا رأيت وقتك يمضي ، وعمرك يذهب وأنت لم تنتج شيئاً مفيداً ، ولا نافعاً ، ولم تجد بركة في الوقت ، فاحذر أن يكون أدركك قوله تعالى( وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً ) الكهف/28 ،
أي : انفرط عليه وصار مشتتاً ، لا بركة فيه
وليُعلم أن البعض قد يذكر الله ؛ لكن يذكره بقلب غافل ، لذا قد لا ينتفع .
[ ابن عثيمين ]

صورة

سئل الضحاك عن قوله تعالى( عَجُوزٌ عَقِيمٌ ) و ( الرِّيحَ الْعَقِيمَ ) و(عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ )
فقال :" العجوز العقيم التي لا ولد لها ،والريح العقيم التي لا بركة فيها و لامنفعة ولا تلقيح وأما عذاب يوم عقيم فيوم لا ليلة فيه " .
[ الدر المنثور ]


" في سورة الفلق تعوذ بصفة واحدة من أربعة أشياء عظيمة ،
بينما في سورة الناس تعوذ بثلاث صفات من شيء واحد ؛
فتدبر لتعلم أي عدو يلازمك ؟ " .
[ أ . د . ناصر العمر ]


صورة

( وعرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا * الذين كانت أعينهم في غطاء من ذكرى وكانوا لا يستطيعون سمعا )
[الكهف/100-101]
" وهذا يتضمن معنيين:
أحدهما :
أن أعينهم في غطاء عما تضمنه الذكر من آيات الله، وأدلة توحيده، وعجائب قدرته ،
والثاني :
أن أعين قلوبهم في غطاء عن فهم القرآن وتدبره، والاهتداء به ،
و هذا الغطاء للقلب أولا ، ثم يسري منه إلى العين".

(ابن القيم)


صورة



#78 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 09 January 2018 - 02:25 AM

صورة



المتدبر لمناسبة مجيء سورة الشرح بعد "الضحى"
ينكشف له كثير من المعاني المقررة في السورة ،
ومنها ما في قوله : (فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا)
فمجموع السورتين يعطيان مثالا حيا لتقرير هذه السنة ،
فسورة الضحى تمثل جوانب العسر التي عانها نبينا عليه السلام؛
ليعقبها جوانب اليسر في "الشرح"
حتى إذا انتهى المثل، يأتي التعقيب بأن مجيء اليسر بعد العسر سنة لا تتخلف.
[ د. فلوة الراشد ]


صورة



" جاء لفظ القرآن في بيان الرخصة بالأسهل فالأسهل :
{ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ } البقرة/196،
ولما أمر النبي صلى الله عليه وسلم كعب بن عجرة بذلك أرشده إلى الأفضل فالأفضل
فقال : ( انسك شاة أو أطعم ستة مساكين ، أو صم ثلاثة أيام ) متفق عليه ،
فكل شيء حسن في مقامه " .
[ ابن كثير ]


صورة



قال تعالى في سياق آيات الحج : { وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ } الحج/34 ،
" ثم ذكر للمخبتين أربع علامات :
وجل قلوبهم عند ذكره – والوجل خوف مقرون بهيبة ومحبة - .
وصبرهم على أقداره .
وإتيانهم بالصلاة قائمة الأركان ظاهراً وباطناً .
وإحسانهم إلى عباده بالإنفاق مما آتاهم . "

[ ابن القيم ]


صورة



فما أجمل أن ترى الحاج وقد جمل ظاهره وباطنه بهذه العلامات .
{ المال والبنون زينة الحياة الدنيا } الكهف/46
"وتقديم المال على البنين في الذكر؛ لأنه أسبق لأذهان الناس،
لأنه يرغَب فيه الصغير والكبير، والشاب والشيخ، ومن له من الأولاد ما قد كفاه".
[ابن عاشور]



" الحنف " ميل عن الضلال إلى الاستقامة ،
كقوله تعالى عن الخليل عليه السلام: { قانتا لله حنيفا } النحل/120،
أما " الجنف " فهو ميل عن الاستقامة إلى الضلال ،
كقوله تعالى في شأن الوصية: { فمن خاف من موص جنفا } البقرة/182.
[الراغب الأصفهاني]



صورة


- كلُّ ما ورد في القرآن " زعم " فالمراد به الكذب.
- وكلُّ " ظن " ورد في القرآن في الآخرة أو يوم القيامة فهو يقين.
- كلُّ ما ذكر في القرآن " رزق كريم " فالمقصود به الجنة ونعيمها.
[عن كتاب كليات الألفاظ في التفسير]



{ قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به } الرعد/36 ،
سئل سهل التستري: متى يصح للعبد مقام العبودية ؟
قال: إذا ترك تدبيره ورضي بتدبير الله فيه.
[منار السالكين]


صورة



{ مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ } ق/33
" هو الرجل يذكر ذنوبه في الخلاء، فيستغفر الله منها"

[ الفضيل بن عياض ]

ومما يدخل في هذا المعنى أحد السبعة الذين يظلهم الله في ظله :
" ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه " أي: من تذكره لعظمة الله ولقائه ،
ونحو ذلك من المعاني التي ترد على القلب - كما أشار إلى ذلك ابن كثير


صورة



#79 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 11 January 2018 - 07:16 AM

صورة




{ فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً} الكهف/1
ذكر الجارحة التي هي الآذان – التي منها يكون السمع –

لأنه لا يستحكم نوم إلا مع تعطل السمع
، وفي الحديث ( ذلك رجل بال الشيطان في أذنه ) ،
أي استثقل نومه جداً حتى لا يقوم بالليل .
[ أبو حيان ]






{ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ } البقرة/153
توجيه رباني وجدت بركته أخت لنا

فجعت بفقد والديها وأخيها وأختها في حادث قبل أيام ،
إذ لما اشتدت عليها المصيبة تذكرت هذه الآية ففزعت للصلاة ، موقنة بكلام ربها ،
فتقسم أنه نزل على قلبها سكينة عظيمة خففت عليها مصيبتها .
وذلك تأكيد عملي على أثر تدبر القرآن والعمل به في حياة العبد في ظروفه كلها .




{ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ } الأنعام/151
أي : لا تقتلوهم من فقركم الحاصل ،
بينما قال في سورة الإسراء :
{ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ } الإسراء/31 ،
أي : خشية حصول فقر في المستقبل ؛
ولذا قال بعدها :
{ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُم }
فبدأ برزقهم للإهتمام بهم ،
أي : لا تخافوا من فقركم بسببهم ، فرزقهم على الله .
[ ابن كثير ]


صورة




عن الحسن البصري في قوله تعالى :
{ يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ........ الآية } الروم/7
قال : إنه ليبلغ من حذق أحدهم بأمر دنياه أنه يقلب الدرهم على ظفره ، فيخبرك بوزنه ،وما يحسن يصلي !!! .

[ الدر المنثور ]




{ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ } هود/81
والحكمة من نهيهم عن الالتفات ليجدوا في السير ،
فإن الملتفت للوراء لا يخلو من أدنى وقفة ،
أو لأجل أن لا يروا ما ينزل بقومهم من العذاب فترق قلوبهم لهم .
[ الألوسي ]
وفي ذلك إشارة للمؤمن أن لا يلتفت في عمله للوراء إلا على سبيل تقويم الأخطاء؛
لأن كثرة الالتفات تضيع الوقت، وربما أورثت وهناً .




" من تأمل ذل إخوة يوسف لما قالوا :
{ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا }
عرف شؤم الزلل " .
[ ابن الجوزي في صيد الخاطر ]





صورة




{ صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً } البقرة/138
فسمي الدين صبغة استعارة ومجازا ،
حيث تظهر أعماله وسمته على المتدين ،
كما يظهر أثر الصبغ في الثوب .
[ القرطبي ]




يدل قوله تعالى { وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً } آل عمران/120
على أن الاستثمار الأساسي في مواجهة عدوان الخارج يجب أن يكون بتحصين الداخل
من خلال الاستقامة على أمر الله ، ومن خلال النجاح في مواكبة معطيات العصر .
[ عبدالله المخلف ]




قال تعالى { ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا
فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ } فاطر/32
قيل في سبب تقديم الظالم لنفسه على السابق بالخيرات - مع أن السابق أعلى مرتبة منه -لئلا ييأس الظالم من رحمة الله، وأخر السابق لئلا يعجب بعمله .

[ القرطبي ]




صورة



#80 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2117 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 231


تاريخ المشاركة 13 January 2018 - 06:54 AM

صورة




قال ابن القيم : سمعت شيخ الإسلام ابن تيمية يقول :
أمر الله بقدر زائد على ستر العورة في الصلاة ، وهو أخذ الزينة ،
فقال تعالى { خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ } الأعراف/31
فعلق الأمر بأخذ الزينة لا بستر العورة ،
إيذانا بأن العبد ينبغي له أن يلبس أزين ثيابه وأجملها في الصلاة .




في قوله تعالى { لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً } الملك/2
ابتلانا الله بحسن العمل، لا بالعمل فقط ،
ألم يكن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه أي العمل أفضل؟
ففهمهم - رضي الله عنهم - يدل على التنافس في جودة العمل لا مجرد كثرته




أسباب الخروج عن الصراط المستقيم

إما الجهل, أو العناد ،
فالذين خرجوا عنه لعنادهم المغضوب عليهم، وعلى رأسهم اليهود ،
والذين خرجوا لجهلهم كل من لا يعلم الحق وعلى رأسهم النصارى ،
وهذا بالنسبة لحالهم قبل البعثة - أي النصارى- أما بعد البعثة فقد علموا الحق ،
وخالفوه؛ فصاروا هم واليهود سواء، كلهم مغضوب عليهم .
[ ابن عثيمين ]


صورة


{ فَأَخْرَجْنَا مَن كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ *
فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِّنَ الْمُسْلِمِينَ } الذاريات 35 – 36
دون أن يقول فأخرجنا لوطاً وأهل بيته ، قصداً للتنويه بشأن الإيمان والإِسلام ،
أي أن الله نجّاهم من العذاب لأجل إيمانهم بما جاء به رسولهم ، لا لأجل أنهم أهل لوط .
[ ابن عاشور ]



اتفقت سورتا الأعلى والغاشية في كلمة { فَذَكِّرْ}
مما يدل على أن السورتين تركزان على التذكير بعظم حق الله ،
استدلالا بآياته، وتخويفا من شدة عذابه،

ولذا قال { النَّارَ الْكُبْرَى }، { الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ }
مما يبعث المؤمن على الحرص على تزكية نفسه،

والحذر من الإعراض عن شرع ربه .
[ د . محمد الربيعة ]



" قد يكون عند أدنى الناس علم ما لا يعلمه إمام زمانه ،
وقد علم الهدهد أمر ما علمه نبي مرسل،
فاقرأ إن شئت قوله تعالى { أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ } النمل/22 ".
[ ابن القيم ]

فهل يدعونا كلام هذا الإمام للاجتهاد في التدبر ،
والاستفادة من أهل العلم في تنمية هذه الملكة .



صورة




تأمر آخر آية من سورة المزمل ،
وما فيها من التأكيد على قراءة القرآن مهما كانت الظروف ،
من مرض وسفر وقتال في سبيل الله !
فهل يعتبر المقصرون في قراءة القرآن بسبب أعمال لا تداني هذه الأعذار ؟ .


{ وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ } الرحمن/46
قال غير واحد من السلف هو الرجل يهم بالمعصية ،

فيذكر الله فيدعها من خوفه .
[ الدر المنثور ]



{ أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ } آل عمران/142
العقلاء يستحيون أن يطلبوا السلعة الغالية بالثمن التافه -
وهم يبدون استعدادهم للتضحية بأنفسهم في سبيل ما ينشدون -
إلا أن الاستعداد أيام الأمن يجب أن لا يزول أيام الروع .
[ محمد الغزالي ]



صورة







موضوعات أخرى ذات صلة بـ تأمل القرآن