إنتقال للمحتوى





سلسلة : روائع البيات لـ د/ رقية العلواني بواسطة: امانى يسرى محمد           ((أحكام الجنائز)) بواسطة: ميرفت ابو القاسم           شرح حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة بواسطة: ميرفت ابو القاسم           صفحة تسميع أحاديث رياض الصالحين للحبيبة: سندس وإستبرق بواسطة: امة من اماء الله           خدعوك فقالوا ..عــُض قلبى !!!! بواسطة: أم يُمنى           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           مرق رقبة بقرة علي القرقبي=قصة تستحق القراءة بواسطة: أم يُمنى           الشبهات بواسطة: أم يُمنى           انفرادات سورة ال عمران بواسطة: أم يُمنى           التظني بواسطة: ام عبد الودود السلفية          
- - - - -

₪»..الخطَّـة الدقيقة لحفظ صفحة من كتاب الله بإتقــاَن في 30 دقِــيقَــة..«۩

كلمات رقيقة ونصائح رفيقة

  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
20 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 غِــيثَـــة اآلريــســْ

غِــيثَـــة اآلريــســْ

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2503 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 332


تاريخ المشاركة 08 July 2016 - 02:38 AM

صورة

,الحمد لله الذي أنزل على قلب عبده القرآن , ويسر كتابه للذكر والحفظ

على الشيخ الكبير والأعجمي والغلمان. والصلاة والسلام على نبيه محمد

السراج المنير وعلى آله الأطهار وأصحابه الأخيار ما تواترت علينا النعم

وتعاقب القمران وبعد:

ما قبل الخطة :

فقد أعلنت منذ عامين بمسجدنا عن مشروع تعجب منه الكثيرون , إذ

كان يدعو إلى حفظ صفحة كاملة من كتاب الله خلال ثلاثين دقيقة لا تزيد

وذلك يوميا عقب صلاة الفجر لا سيما وقد وقر في قلوبهم أنه لا سبيل إلى

حفظ القرآن بعد سن الصبا الذي فاتهم قطعا.

ولن أخفي عنك أيها القارئ الكريم , كم كن ُ ت خائفا من عدم نجاح

المشروع أو عدم الوفاء بما وعدت به من حفظ للصفحة الواحدة خلال ثلاثين

دقيقة فقط , خاصة وإن روَّاد المسجد تتفاوت أعما ُرهم وتتباين ثقافاتهم

وتختلف مستويات تعليمهم وقدراتهم على القراءة , فقد كان يحضر مجلسنا

هذا الشيخ الكبير الذي تجاوز السبعين والفتى الصغير الذي لم يتجاوز الثانية

,الخطة الدقيقة لحفظ صفحة من كتاب الله بإنقان في30 دقيقة

معا نحفظ القرآن - - معا ندخل الجنة

عشر من عمره , وإن تعدي الوقت المحدد المنصوص عليه في الإعلان لن

يتقبله الناس كرها لا طوعا لارتباطهم بأعمالهم وأشغالهم الخاصة والذي جاء

المشروع ليخترق نظامهم المستقر في الحياة.

ولقد كان يحضره الطبيب والمهندس والأستاذ والعامل وأيضا الذي لم يكن

لديه دراية إلا بمجرد القراءة المجردة وليس لديه أي معلومات عن أحكام

قراءة القرآن الكريم وتجويده.

, ومع أن مجلسنا كان كل يوم عقب صلاة الفجر إلا أن بعض النساء

حرصن على الحضور بصحبة ذويهم من الرجال ليشهدن الخير ويحفظن

القرآن , ولن أنسى ذلك الشاب الذي كان يأتي تحت الأمطار سيرا على

الأقدام وقد اصطحب والدته وزوجته وابنته التي لم تستكمل آنذاك عامها

الثاني , لقد جاءوا جميعا وكأنهم قد خرجوا من بيتهم في رحلة ممتعة ,

تشتاق نفوسهم إلى كلام ربهم , فأجمل بموعد صبيحة كل يوم مع القرآن في وقت

يشهده الملائكة الطوَّافون.

, ما أجمل أن يبدأ المر ُ ء يومه مع صلاة المؤمنين ثم يعقد أصابعه بأذكار ما بعد

الصلاة ثم بعد ذلك يحتضن مصحفه ليحفظ بل يحتفظ بصفحة كاملة من

كتاب ربه في قلبه ثم ينقلب إلى أهله مسرورا بما أنعم الله عليه من حفظ كتابه.



سعيد أبو العلا حمزة





إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


#2 غِــيثَـــة اآلريــســْ

غِــيثَـــة اآلريــســْ

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2503 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 332


تاريخ المشاركة 08 July 2016 - 03:06 AM

صورة

,


وبدأ تنفيذ المشروع , واجتمع خلق كثير ممن تاقت نفوسهم إلى الحفظ ولم

يستطيعوا وذلك لأسباب كثيرة لعل أهمها فساد الطريقة أو عشوائية العمل

وعدم دوريته أوالانتظام فيه , أضف إلى ذلك عدم المراجعة وهذا الأخير هو

أخطر الأسباب وآكدها.

لقد كان موعدنا مع الصفحة الأولى بعد صفحة سورة الفاتحة وفواتح

سورة البقرة بمثابة اختبار لصدق نياتنا وقوة عزائمنا وسلامة أهدافنا

وصحة طريقتنا في الحفظ , ولقد استغرق حفظ الصفحة الأولى وإن شئت

قل: استغرق وضع اللبنة الأولى في بنياننا ثلاثين دقيقة دون زيادة أو نقصان

وخرج الجميع بحفظ رائع للصفحة بحول الله تعالى وقدرته وهم متعجبين

كل واحد منهم القدرة على حفظ صفحة كاملة في مثل ذلك الوقت ,

,

فطابت نفوسهم, وقويت عزائمهم, ومضوا في طريقهم بحب وشوق وفرحة

ظهرت في وجوههم وكلماتهم , فقد قال شيخ كبير يناهز السبعين يحضر هذا

المجلس: والله إني لأنام على فراشي في شوق وفرحة في انتظار صلاة الفجر

كما الطفل الصغير الذي ينام ليلة العيد ولا يريد أن ينام فرحا سعيدا بأن ليلته

تلك سوف يأتي صبا ُحها بأو ِل أيام العيد!

,

ومضت الأيام , وتعاقبت المجالس القرآنية حتى أدركنا الصفحات

الأخيرة من سورة النور وأصبح حفظ الصفحة من سورة يونس أو النحل أو

الأنبياء أو الحج أو غيرهن من السور التي يخشى كثير من الناس حفظها

لصعوبتها كما يزعم البعض يستغرق أقل من عشرين دقيقة وليس 30 دقيقة

ويرجع ذلك إلى عوامل كثيرة أهمها المواظبة التي تأتي هي بدورها فتدرب

الذاكرة على التحصيل الجيد والاستيعاب المثمر.

وفوق ما ذكرت من العقبات التي كنت أخشى أن تنتج عن الاختلاف في

التعليم والثقافات , قد كان هناك عقبة خطيرة

تواجهني وهي حداثة آيات الصفحة على العقول أو بمعنى آخر ُ غربة

الصفحة على المتلقي , فلربما كان هذا لقاؤه الأول مع الآيات التي يريد

حفظها في مجلسه ذلك , وهذا بدوره يجعل الأمر أكثر صعوبة ولم يكن

باستطاعتي إلزام الحضور بواجب التحضير الليلي والقبلي من طريقة

الحصون الخمسة على الأقل للقضاء على تلك المشكلة وذلك لأن الحضور لم

يكن ثابتا في أشخاصه وإن كان ثابتا بعض الشيئ في عدده ,

,

لذا أعود فأقول

إن هذا المشروع لا يغني عن طريقة الحصون الخمسة وإن التزام واجبات

طريقة الحصون الخمسة من حيث التحضير الأسبوعي والليلي والقبلي وغير

ذلك أقوم سبيلا لحفظ محكم البنيان .. يعيش بإذن الله طويلا!

,

توضيح ضروري

قد يظن بعض إخواننا وأخواتنا ممن طالعوا عنوان هذه الرسالة والذي

جاءت بوعد لحفظ صفحة من كتاب الله خلال ثلاثين دقيقة , فيقولوا: وما

الجديد في ذلك ? .. وما العجيب في ذلك? , فإننا نحفظ الصفحة الكاملة

خلال 10 دقائق ! −

وأريد أن أقول لهؤلاء الكرام وألفت أنظارهم إلى شيئ هام , ألا وهو أن

الحفظ الذي نعنيه هنا − هو ذاك الحفظ الذي يستطيع أحدنا أن يصلي به

إماما إن ُ طلب منه ذلك وليس هذا الحفظ الذي ليس بحفظ.


يتبع





إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


#3 عروس القرءان

عروس القرءان

    مساعدة مشرفة ساحة التجويد

  • مساعدات المشرفات
  • 5802 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1178


تاريخ المشاركة 08 July 2016 - 08:02 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله خيرًا يا حبيبة

نقل قيم ونافع .. اللهم بارك

جعله الله في ميزان حسناتك

ورزقنا الله حفظ كتابه على الوجه الذي يرضيه عنّا

في المتابعة بإذن الله


,





يا ربِّ في حلبَ الشهباءِ ملحمةٌ

أتت على الدُّورِ والأطفالِ واللُّعَبِ

يا ربِّ سلِّطْ على الأشرارِ قاطبةً

ما ذاقَ فرعونُ قبلَ الموتِ من تعبِ


يا ربِّ رُحماكُ من إثمٍ ألمَّ بِنَا

حتى قضيتَ قصاصَ الذنبِ والعَتبِ


يا ربِّ ضَاقت فَفرِّجْ همَّ أمَّتنا

ورُدَّ للشامِ طعمَ التينِ والعنبِ


من قصيدة (حلب الشبهاء)

د. معتز علي القطب







صورة





** موقـــع الأربعيـــن النوويـــة **


** كتــاب الأربعيــن النوويــة **

صورة



جزاكِ الله خيرًا سندس الحبيبة

هدية رقيقة مثلكِ يا حبيبة .. لاحرمني الله منكِ


#4 *سبل السلام*

*سبل السلام*

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 298 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 62


تاريخ المشاركة 08 July 2016 - 09:03 PM

ما شاء الله جميل حقا
بوركت على النقل القيم

عرض المشاركةغَــيِـثَــاآء القَـحطانـي94, في 08 July 2016 - 03:06 AM, كتب:

ويرجع ذلك إلى عوامل كثيرة أهمها المواظبة التي تأتي هي بدورها فتدرب

الذاكرة على التحصيل الجيد والاستيعاب المثمر.


أطن ان الصحبة الصالحة واجتماعهم في بيت الله ايضا كان حافزا مهما ومساعدا على رفع الهمم. ما شاء الله



صورة

صورة  


#5 ميرفت ابو القاسم

ميرفت ابو القاسم

    مساعدة مشرفة الساحة العلمية

  • مساعدات المشرفات
  • 3564 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 284


تاريخ المشاركة 08 July 2016 - 10:46 PM

السلام عليكم ورحمته وبركاته
بارك الله فيك يا حبيبة لهذا النقل الطيب
ما شاء الله .... موضوع قيم

توضيح ضروري


قد يظن بعض إخواننا وأخواتنا ممن طالعوا عنوان هذه الرسالة والذي

جاءت بوعد لحفظ صفحة من كتاب الله خلال ثلاثين دقيقة , فيقولوا: وما

الجديد في ذلك ? .. وما العجيب في ذلك? , فإننا نحفظ الصفحة الكاملة

خلال 10 دقائق ! −

وأريد أن أقول لهؤلاء الكرام وألفت أنظارهم إلى شيئ هام , ألا وهو أن

الحفظ الذي نعنيه هنا − هو ذاك الحفظ الذي يستطيع أحدنا أن يصلي به

إماما إن ُ طلب منه ذلك وليس هذا الحفظ الذي ليس بحفظ.



تم التعديل بواسطة ميرفت ابو القاسم, 08 July 2016 - 10:47 PM.




رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما
حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما
عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما
وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما
غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى
رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما
رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى
دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما

https://ar.islamway....


قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }

http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=74147

اعلم ان اشرف الأعمال قاطبة ان تموت واقفا على هذا الغرز

وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.


http://binothaimeen.net/site

أخوات طريق الإسلام

https://telegram.me/akhawatislamway

http://www.ahlalhdee...ad.php?t=151790


اللهم اجمع قلوبنا علىطاعتك،،ونفوسناعلىخشيتك،، واجمع ارواحنا في جنتك

https://www.alkaial.com


\http://iswy.co/e18jsd


عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، رَفَعَهُقَالَلَيْسَ أَحَدٌإلا يؤخذ من قوله ويدعغير النبي صلى الله عليه و سلم .

اللهماحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا منخزي الدنياوعذاب الآخرة.

ما أحسن ما قاله الشاعر الحكيم:

من فاته الزرع في وقت البذار فما [color=#FF0000 !important]...[/color] تراه يحصد إلا الهمّ والندما


    #6 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 09 July 2016 - 03:02 AM

    وعليكم  السلام ورحمة الله وبركاته

    اللهم امين

    بارك الله فيكن اخياتي()





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #7 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 09 July 2016 - 03:17 AM

    صورة

    ,

    أما الحفظ الذي تعتقد أنك ظفرت به خلال 10دقائق للصفحة

    الواحدة فليس هو الحفظ الذي تطمئن إليه , أو تستطيع أن تقيم عليه دولة

    المراجعة , وأنا وأنت أيها الكريم على يقين من هذا فلابد من إقامة النفس

    على تلك الحقيقة قبل فوات الأوان.

    ولعلك تعجب أيها القارئ الكريم إن علمت أن كاتب هذه الكلمات –

    لطف الله به في الدارين − قد أتم حفظه للقرآن خلال خمسين يوما دون

    متابعة لما يطلقون عليه البرمجة اللغوية العصبية أو تغيير العقل وغير ذلك

    وإنما هو تيسير الله وعونه , وأستطيع أن أطلق على نفسي : من ضحايا الحفظ

    (المتسرع ) الذي لم يكن حفظا بمعنى الكلمة إلا في بعض السور , لذا فأنا

    أنصحك الآن , إن أردت أن تحفظ سريعا دون رعاية لآداب الحفظ وتقنياته:

    إياك ثم إياك أن تفعل وأنا لك ناصح أمين!

    ,

    أتقرؤهن عن ظهر قلب?

    لعلك تذكر معي الآن تلك الواقعة الصحيحة التي تحكي لنا أن امرأة

    جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم تهب نفسه له ليتزوجها , فلما لم يقبل

    النبي صلى الله عليه وسلم , طلب أحد الصحابة الحاضرين زواجها ولكنه

    كان فقيرا لا يملك شيئا ولو خاتما من حديد , لم يكن يملك إلا إزاره , فقال

    النبي صلى الله عليه وسلم: ماذا معك من القرآن? قال: معي سورة كذا

    وسورة كذا وسورة كذا , أخذ يعدُّها.

    سأله النبي صلى الله عليه وسلم : أتقرؤهن عن ظهر قلبك? , قال: نعم.

    قال اذهب فقد ملكتكها بما معك من القرآن.

    تأمل قول النبي صلى الله عليه وسلم (معك) , ويالها من كلمة ! ,

    أتعرف ما معنى هذه الكلمة ; كلمة عك) ?

    ,

    معك في قلبك تعمره ولا يغيب عن لسانك لفظه?

    معك في كل مكان ; في حضرك وفي سفرك , لا تفارقها ولا تفارقك?

    معك في كل زمان ; ليلا ونهارا , بكرة وعشيا ?

    معك في كل حال ; قائما وقاعدا وعلى جنبك , راجلا وعلى دابتك?

    معك مختلطا بلحمك ودمك يجري على لسانك مجرى الدم

    معك كما هي سورة الفاتحة?

    معك الآن الآن , وليس كما يقول البعض عندما أراجع السورة كذا تكون

    سهلة وغير ذلك من تلك المقالات.

    ,

    وبهذا يتبين لك كيف وضع النبي صلى الله عليه وسلم أساس دولة الحفظ

    الفذ ووضَّح صفات الحفظ المتقن في كلمة واحدة ( معك) , والحفظ الذي

    ليس (معك) فإنه ليس بحفظ , فتأمل!

    ’,





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #8 عروس القرءان

    عروس القرءان

      مساعدة مشرفة ساحة التجويد

    • مساعدات المشرفات
    • 5802 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 1178


    تاريخ المشاركة 09 July 2016 - 08:09 AM

    اقتباس

    معك في قلبك تعمره ولا يغيب عن لسانك لفظه?

    معك في كل مكان ; في حضرك وفي سفرك , لا تفارقها ولا تفارقك?

    معك في كل زمان ; ليلا ونهارا , بكرة وعشيا ?

    معك في كل حال ; قائما وقاعدا وعلى جنبك , راجلا وعلى دابتك?

    معك مختلطا بلحمك ودمك يجري على لسانك مجرى الدم

    معك كما هي سورة الفاتحة?

    معك الآن الآن , وليس كما يقول البعض عندما أراجع السورة كذا تكون

    سهلة وغير ذلك من تلك المقالات.


    جميل .. اللهم بارك

    جزاكِ الله خيرًا يا حبيبة


    أسأل الله أن يوفقنا إلى أن يكون القرءان كله معنا يارب ()





    يا ربِّ في حلبَ الشهباءِ ملحمةٌ

    أتت على الدُّورِ والأطفالِ واللُّعَبِ

    يا ربِّ سلِّطْ على الأشرارِ قاطبةً

    ما ذاقَ فرعونُ قبلَ الموتِ من تعبِ


    يا ربِّ رُحماكُ من إثمٍ ألمَّ بِنَا

    حتى قضيتَ قصاصَ الذنبِ والعَتبِ


    يا ربِّ ضَاقت فَفرِّجْ همَّ أمَّتنا

    ورُدَّ للشامِ طعمَ التينِ والعنبِ


    من قصيدة (حلب الشبهاء)

    د. معتز علي القطب







    صورة





    ** موقـــع الأربعيـــن النوويـــة **


    ** كتــاب الأربعيــن النوويــة **

    صورة



    جزاكِ الله خيرًا سندس الحبيبة

    هدية رقيقة مثلكِ يا حبيبة .. لاحرمني الله منكِ


    #9 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 09 July 2016 - 05:53 PM

    جملك ربي بطاعته

    اللهم امين

    مشكورة ياحبيبة ()





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #10 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 09 July 2016 - 06:11 PM

    صورة

    ,

    ولمَّا كان كثير من الناس عندما ُ يسئل مثل سؤال النبي صلى الله عليه وسلم
    أجاب بأنه يحفظ كذا وكذا , أعاد النبي صلى الله عليه وسلم بصيغة أكثر
    اقترابا وأشد التصاقا من ماهية الحفظ القوي والحال التي يجب أن يكون
    عليها حفظ الحافظ , فقال صلى الله عليه وسلم: أتقرؤهن عن ظهر قلب ?
    أي: بدون حاجة أو افتقار إلى المصحف أو مراجعة الحفظ أو التذكير بأول
    الآية , أو إن شئت فقل: دون حاجة إلى حفظ جديد? . فأجاب الصحابي
    ا ُ لمتقن بكل ثبات واستقرار , بلا استثناءات أو مفاوضات أو معاهدات
    بتجويد الحفظ في المستقبل: نعم. فزوَّجه النبي صلى الله عليه وسلم ; لأنه
    أصاب كبد حقيقة الحفظ وحقق شرطه ; قراءة عن ظهر قلب , فهنيئا لمن كان
    مهرها القرآن!


    ,
    والدرس المستفاد من هذه القصة:
    حتى تكون حافظا للقرآن بحق , لابد أن يكون حفظك قويا مستقرا في
    القلب والذاكرة ( معك) في كل مكان وزمان , فاستعن بالله ولا تعجز.
    وقد جاء فى أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ما يؤيد هذا المعنى ويؤكده
    حينما قال: مثل الذي يقرأ القرآن − وهو حافظ له − مع السفرة الكرام
    البررة , رواه البخاري من حديث عائشة رضي الله عنها.
    لكن لا يجب أن يغيب عن ذهنك أبدا أن السهو أثناء القراءة أو الغفلة
    أثناء التسميع على الغير أو في حالات الإرهاق , لا يسلب منك صفة المهارة ,
    طالما أنه أمر عارض له أسبابه العارضة ; فالقرآن غالب!
    ,
    هكذا فليكن الحفظ :
    ذكر الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء أن الخليفة مروان بن عبد الملك
    أرسل إلى الصحابي أبي هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه ,
    فجعل يسأله عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم, وأجلس كاتبه
    خلف السرير ليكتب ما يتكلم به أبو هريرة ,حتى إذا كان رأس الحول, دعا
    وأقعد كاتبه من وراء الحجاب, فجعل يسأله عن ذلك ,يقول كاتب مروان فما زاد  أبا هريرة مرة أخر
    الكتاب , يقول كاتب مروان: فما زاد أبو هريرة ولا نقض, ولا قدم ولا أخر.
    وقد علق الإمام الذهبي الحافظ المتقن قائلا :هكذا فليكن الحفظ!
    أرأيت?! .. بعد عام كامل وحفظ أبي هريرة رضي الله عنه لم يتغير ولم يعتوره
    النسيان , وهذا ما جعل الإمام الحافظ , الذهبي , منبهرا , وهذا ما سيجعلك
    تصحح المسار وتصنع حفظا جديدا مديدا , بإذن الله تعالى.

    ,





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #11 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 11 July 2016 - 02:47 AM

    صورة


    ,

    ولن أنسى ذاك الشيخ الوقور الذي ناهز الستين من عمره , وهو من
    الحفاظ المكفوفين , عندما كنت أتجاذب معه الحديث عن المتشابهات اللفظية
    ونحن مستقلون للقطار وسط ازدحام عظيم , فقال لى: ما الطريف الجديد
    فى شأن المتشابهات, فقلت: أين ورد اللفظ كذا في القرآن, فأطرق مفكرا باحثا في
    ذاكرته عن إجابة سؤالي , فغاب أقل من دقيقة ولم يجب , فقلت له مازحا: ما
    اعتدت منك شيخنا الكريم تأخير الإجابة هكذا ( أقل من دقيقة)! ,
    ففاجئنى بإجابة ُ مسكتة تصدع لها سقف حفظي وتزلزلت أركانه: مهلا , أنا
    الآن في سورة التوبة ! ثم أجاب على سؤالى إجابة صحيحة .
    أي: إنه كان يمرر ذاكرته على جميع القرآن وفي خلال أقل من دقيقة أنهى بحثه
    (الالكتروني) في الثلث الأول من القرآن .
    ومن خبر هذا الشيخ أنه كان يحفظ جزءا كاملا فجرا , ويؤم به الناس ليلا
    ثلاثين يوما , هى عدة شهر رمضان !  في صلاة التراويح وذلك على مد
    وهكذا فليكن الحفظ أيها القارئ المحب!

    ,
    وبما أننا – أعتقد – اتفقنا على ماهية الحفظ الذي ينبغي , فإن 30 دقيقة أراها
    ستقوم بالمهمة على أكمل الوجوه شريطة ألا يكون هذا آخر عهدك بالصفحة
    التي تم حفظها , وإنما لها عليك حقوق بعد هذه المصاحبة وتلك المصاهرة
    وذلك الانصهار في بوتقة قلبك
    إن هذه الحقوق تجتمع كلها في إنفاذ وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بمراعاة حق حفظ القرآن الكريم والحفاظ على تلك الجواهر الثمينة , أعني
    الآيات الكريمة التي نزلت ضيفا على أشرف بقاع بدنك , وأعز جهات
    وعيك , ديوانك الملكي , موضع نظر الإله , والذي صلاحك بصلاحه
    وفسادك بفساده , إنه قلبك.
    معاهدة " المعاهدة"


    ,
    هذه وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي جاء فيها ضرورة عقد
    معاهدة بين الحفاظ و القرآن الكريم ,
    هذه المعاهدة نقلها لنا الصحابي
    الحافظ أبو موسى الأشعري ووثقها الإمام البخاري في صحيحه ونصُّها :

    تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من الإبل في ُ عقلها
    ماذا يمكنني أن أصنع أيضا − أيها القارئ المحبُّ المشتاق− بعد أن وضعت
    لك هذه الوصية العظيمة في ذلك الإطار لكي تحفظها .. تحتفظ بها ... تصونها ..

    تعتني بها .. تعمل بها ?!





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #12 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 13 July 2016 - 01:43 AM

    صورة

    ,


    وإني حقا لأعجب من شكوى أكثر طلاب حفظ القرآن الكريم من تفلت  

    المحفوظ البعيد (الذي هجروه) وضياع المحفوظ القريب الذي بعد حفظه ( لم

    يتعاهدوه) وأنساهم الشيطان نصح نبيهم فلم ُ ينفذوه !!

    تعاهدوا القرآن شهرا بعد شهر .. ختمة بعد ختمة .. يوما بعد يوم .. ليلا بعد

    ليل .. لحظة بعد لحظة .. اجعله حياتك .. فرحتك .. مواساتك .. قربتك ..

    نجاتك .. نورك .. وضياءك .


    ,


    تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من الإبل في ُ عقلها

    تعاهدوا القرآن .. سل عنه إن غاب .. امنحه درجة " أغلى الأحباب" ... وإذا

    بحثت عن مصحفك فلا تقل أين مصحفي ? ولكن قل:

    أين حياتي ... أين نجاتي ?

    تعاهدوا القرآن .. تعاهدوا كتاب ربكم .. تعاهدوا نور قبوركم ... تعاهدوا

    شفيعكم عن مليككم ... تعاهدوا بصيرتكم .. تعاهدوا شرعكم .. تعاهدوا

    رفعة درجاتكم .

    ,


    تعاهدوا القرآن ; فإنه كتاب عزيز ... ُ يؤتى ولا يأتي .. لا يأتيه الباطل من بين

    يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد.

    تعاهدوا القرآن .. أقبل عليه بشوق .. ِ سر في طريق الشوك ... فالجنة حفت

    بالمكاره .. أمحب أنت أم كاره?

    تعاهدوا القرآن ... أبرموا المواثيق.. أعلنوا الحب العميق .. وصيحوا بنداء

    القرب : مرحبا أيها الصديق.

    تعاهدوا القرآن تعاهدوه .. لا تهجروه .. لا تدعوه .. اقرؤوه .. رافقوه .. أحبوه

    .. تعلموه .. احفظوه .. علموه , وما تفعلوا من خير فإنكم عند الله ملاقوه!


    ,


    اتفاق ...

    والآن .. فلنبرم اتفاقا بيننا أيها القارئ الوفي , لكي تنجح خطتنا و يثمر

    مشروعنا بإذن الله تعالى , على الآتي:

    − كن مخلصا , وبعبارة أكثر وضوحا : تجرد لمولاك .. اجعل العمل له وحده ولا

    تشرك معه أحدا , والأمر يسير , ما عليك إلا في جنازة تسير , وتشهد دفنها

    بشرط أن تكون على يقين أن الميت هو أنت بعد أيام .. فانظر ماذاترى؟

    فانظر ماذا ُ ترِي ?





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #13 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 16 July 2016 - 03:21 AM

    صورة

    **

    لا تعدُ هذه الكلمات ; فإن قبول عملك بها مرهون , وأرجوك ألا ترائي , فقد
    حكموا على المرائي بالجنون , فهو يريد قلوب الخلق وما علم أن قلوبهم بيد رب
    الخلق .. يعمل العمل لمن لا يملك قوت يومه , ولا يعمل لمن بيده الملك ولا
    يحيطون بشيئ من علمه!
    العمل القليل الذي أخلص فيه صاحبه عند الله كثير , والعمل الكثير الذي
    أشرك فيه صاحبه عند الله حقير , ومن أجل ذلك فإن المخلص مستريح ..
    والمرائي تعب قريح , فانظر أي الفريقين خير مقاما وأحسن رئيا , فتستريح
    إن أخلصت فامض , وإلا نم ولا تتعب , فقد سبق المخلص بنومه وفطره
    سهر المرائي وصومه!


    **
    − أقبل على القرآن بحب عميق , , فإن
    أحببته اشتقت إليه واشتاق , ولازمته ملازمة الروح للجسد والرفيق للرفاق ,
    ولن تطيق البعد عنه لحظة أو أن تبتلى بالفراق, أما علم َ ت أن المحب ملازم لحبيبه
    لا يطيق الفراق?!
    بالقرآن ليس كغيره ? فهو حب ُ يدخل صاحبه الجنة كما ورد في
    حديث أول من تفتح له أبواب الجنة

    واعلم ان حب القران ليس كغيره فهو حب يدخل صاحبه الجنة  

    الحب − أيها المحب − هو أعظم مفتاح من مفاتح الذاكرة ويجعل الحفظ سهلا

    ميسورا لا تعترضه العوائق أو الأوهام أو الثبيط أو كبر الأعمار وضعف الأبدان .

    **
    فلا تلتفت إلى من يقول بفوات أوان الحفظ وإنه للصغار , فهذا قول دون علم
    لا يستند إلى دليل, وقائله عنه يوم القيامة مسؤول , فإياك وإياهم , فهؤلاء هم
    المثبطون.

    − أحسن الظن بربك وتوكل عليه , وإياك ونفسك فتهلك أي مهلك ,

    ولاتقل أبدا ما حييت : لا أستطيع الحفظ وهذا أمر معلوم عني قديم , ولكن قل كما

    قال الكليم , عليه وعلى نبينا الصلاة والتسليم: "كلا إنَّ معي ربي سيهدين"





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #14 عروس القرءان

    عروس القرءان

      مساعدة مشرفة ساحة التجويد

    • مساعدات المشرفات
    • 5802 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 1178


    تاريخ المشاركة 16 July 2016 - 10:14 AM

    جزاكِ الله خيرًا يا حبيبة .. ونفع بكِ


    اقتباس

    فلا تلتفت إلى من يقول بفوات أوان الحفظ وإنه للصغار , فهذا قول دون علم
    لا يستند إلى دليل, وقائله عنه يوم القيامة مسؤول , فإياك وإياهم , فهؤلاء هم
    المثبطون.


    قال الله تعالى: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (22)} سورة القمر

    جاء في تفسير ابن كثير

    - أي سهلنا لفظه ويسرنا معناه لمن أراده ليتذكر الناس

    كما قال "كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب" وقال تعالى "فإنما يسرناه بلسانك لتبشر به المتقين وتنذر به قوما لدا".

    - وقوله "فهل من مدكر" أي فهل من متذكر بهذا القرآن الذي قد يسر الله حفظه ومعناه؟





    يا ربِّ في حلبَ الشهباءِ ملحمةٌ

    أتت على الدُّورِ والأطفالِ واللُّعَبِ

    يا ربِّ سلِّطْ على الأشرارِ قاطبةً

    ما ذاقَ فرعونُ قبلَ الموتِ من تعبِ


    يا ربِّ رُحماكُ من إثمٍ ألمَّ بِنَا

    حتى قضيتَ قصاصَ الذنبِ والعَتبِ


    يا ربِّ ضَاقت فَفرِّجْ همَّ أمَّتنا

    ورُدَّ للشامِ طعمَ التينِ والعنبِ


    من قصيدة (حلب الشبهاء)

    د. معتز علي القطب







    صورة





    ** موقـــع الأربعيـــن النوويـــة **


    ** كتــاب الأربعيــن النوويــة **

    صورة



    جزاكِ الله خيرًا سندس الحبيبة

    هدية رقيقة مثلكِ يا حبيبة .. لاحرمني الله منكِ


    #15 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 17 July 2016 - 02:24 AM

    وجزاك بالمثل ياغالية

    شكرا لمرورك -()





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #16 Guest_توتا50_*

    Guest_توتا50_*
    • الزائرات

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 0


    تاريخ المشاركة 19 July 2016 - 03:21 PM

    مشكوووووووووووره

    #17 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 20 July 2016 - 01:39 AM

    العفو أختي وشكرا لكِ أيضا لمرورك الجميل ()





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #18 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 23 July 2016 - 01:52 AM

    صورة

    **


    صعب .. بعيد المنال .. أعجزني .. مستحيل .. كلمات لا يقولها مؤمن ,
    والأجدر بك أيها المؤمن أن تقول: حسبنا الله ونعم الوكيل , لتأتيك البشر
    فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء!
    - احفظ حفظ مودع مفارق للحياة بعد حفظه هذا , وبعبارة أكثر وضوحا:
    أحكم الحفظ وأتقن العمل , فقد لا تواتيك الفرصة أن تعود إليه مرة أخر
    ولربما يكون هذا آخر أعمالك في الدنيا وتحسن خاتمتك , ولئن تموت وأنت
    حافظ لصفحة من كتاب الله أحب لك آنذاك من الدنيا وما فيها .. واسأل من
    مات يأتك بالخبر اليقين!


    **

    - استحضر الثواب واعلم ما وراء الحفظ تنطلق نفسك كالجواد , وتلمَّح العاقبة
    الرائعة يهون عليك كل صعب , حينئذ ستجد راحة نفسك في تعبها , وشرفها
    في إهانتها , وعزها في ذلها , ونعيمها في إهمالها ,ولعل حديث نبينا الصدوق"
    يقال لصاحب القرآن : اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا , فإن منزلتك
    عند آخر آية تقرؤها "
    يكفي لزرع شجرة الاجتهاد في قلبك والتي ستمتد
    أغصانها لتطول جميع جوارحك وتنبعث فيه همة تزحزح الجبال بأمر ربها!


    **
    - شمر عن ساق الجد ; فالطريق ممهد بالأشواك والأهواء والفتن والكروب ,
    ولكن أقبل ولا تخف , فهذا طريق الجنة , والله ناصرك أيها المقبل عليه , ولن
    يغيب عن قلبي تلك الكلمات العجيبة : قيل لأحد السلف : ألست في ضيق
    من الأشواك التي تلقاها في طريقك , فقال: لولا الأشواك لشككت في
    الطريق!


    **


    الأشواك ُ سنة قطف الأزهار , والاجتهاد قرين الأمجاد , وقد ثبت بالتجربة
    العملية أن الطريق الذي لا تلتقى فيه بالأشواك هو طريق لا يؤدي إلا شيئ.
    - اصبر صبرا جميلا ولا تتعجل الحفظ ; فالحفظ له حقوق لابد أن ُ يؤداها ,
    وكم ستندم إن قمت عن حفظك قبل أوان نضجه ووقت إثماره وحصاده ,
    وإن فعلت فسوف تحتاج إلى أضعاف ما بذلت من جهد ووقت لترقيع ثوب
    حفظك الذي خرقته بتفريطك , ولا يحق لك آنذاك أن تحزن أو تكابر أو
    تغضب إن قال لك شيخك الأمين : ارجع فاحفظ فإنك لم تحفظ!


    **
    - كن شجاعا واستعن بالله ولا تعجز .. ألق الدنيا وراء ظهرك , فقد ثبت
    بالدليل أنها لا تساوي شيئا , طالبها طالب سراب , وحاملها حامل تراب ,
    وعاشقها قرين العذاب.
    كم أضاعت الدنيا منَّا صلا ة الفجر .. كم تركت الدنيا أصحابها على شفير
    القبر.





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../


    #19 ** الفقيرة الى الله **

    ** الفقيرة الى الله **

      مشرفة أحلى صحبة & ساحة القصص القرآني

    • المشرفات
    • 12551 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 891


    تاريخ المشاركة 25 July 2016 - 04:34 PM

    السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا أختي على الكتاب
    تم التحميل وسأقرأه إن شاء الله
    لا حرمك الله الأجر.



    صورة

    #20 غِــيثَـــة اآلريــســْ

    غِــيثَـــة اآلريــســْ

      عضوة متألقة

    • العضوات
    • 2503 مشاركة

    غير متواجدة

    نقاط الإعجاب: 332


    تاريخ المشاركة 27 July 2016 - 01:34 AM

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اللهم آميــــن

    شكراً أخيّتي وجزاكِ بمثل مادعوتِ ()





    إِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا .../