إنتقال للمحتوى





[مُتميّز] °°•.♥.•°° إن إبـراهــيـــم كــان أُمّــــة °°•.♥.•°° بواسطة: سدرة المُنتهى 87           الصداقة بواسطة: غداً ألقى الأحبة           حسنات سهله ,,,,,,,,,, بواسطة: غداً ألقى الأحبة           من أمثال الدعوة الإسلامية في الحديث الشريف .. بواسطة: غداً ألقى الأحبة           صَفْحَة تَسْميع الأخت ✿★وَتين الحياة ✿★~ يومي؛ حفص بواسطة: وتين الحياة           ๑~⋞ كيف تقبلني .......وأنا الناكرة الناسية ؟! ⋟~๑ بواسطة: غداً ألقى الأحبة           هل للصرصور فوائد؟ بواسطة: غداً ألقى الأحبة           【لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين】 بواسطة: غداً ألقى الأحبة           كيف تجعل من إجازة طفلك الصيفية وقتًا للعلم والترفيه؟* بواسطة: غداً ألقى الأحبة           لماذا نسمع صوت طقطقة المفاصل؟ بواسطة: غداً ألقى الأحبة          
- - - - -

✿ صَفْحَة تَسْمِيعِ الأُخْتِ الحبيبة: قناديل الضياء / حفص/ ✿彡..


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
23 رد (ردود) على هذا الموضوع

#21 قناديل الضياء

قناديل الضياء

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 64 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 21 August 2016 - 09:41 PM

سورة الغاشية:


(وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ ...... حِسَابَهُمْ (26)


وُجوهٌ يَومئذٍ نَاعمَة لسَعيِهَا رَاضِيَة في جَنَةٍ عَاليَة لا تَسمَعُ فيهَا لاغِيَة فيهَا عَينٌ جَاريَة فيهَا سُرُرٌ مرفُوعَة وَأكوَابٍ مَوضُوعَة وَنمَارِقُ مَصفُوفَة وزرَابِيُّ مَبثُوثَة أفلا يَنظُرونَ إلى الإبلِ كَيفَ خُلقَت وإلى السَمآءِ كَيفَ رُفعَت وإلى الجِبالِ كَيفَ نُصبَت وإلى الأرضِ كَيفَ سُطحَت فَذَكّر إنمَا أنتَ مُذَكر لَستَ عَليهِم بِمُصيطِر إلا مَن تَولى وَكَفَر فَيُعذِبَهُ الله العَذَابَ الأكبَر إنّ إلينَا إيّابهُم ثم إنّ عَلينَا حِسَابَهُم


سورة الفجر:

(فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ....... جَنَّتِي (30)


فَأمّا الإنسَانُ إذا مَا ابتَلاهُ رَبُه فَأكرَمهُ وَنَعمَه فَيقُولُ رَبي أكرَمَن وأمَا إذا مَا ابتَلاهُ فَقَدرَ عَليهِ رِزقَهُ فَيقُولُ رَبي أهَانَن كلآبَل لا تُكرِمُونَ اليَتيم ولآ تَحَاضُونَ على طَعامِ المِسكِين وَتَأكُلُونَ التُراثَ أكلاًلمّا وَتُحِبُونَ المَالَ حُباً جماً كَلا إذا دُكَتِ الأرضُ دَكاً دَكا وجآءَ رَبُكَ وَالمَلَكُ صَفاً صَفا وجيء يَومئذٍ بِجهَنم يَومَ يَوْمَئِذٍ يَتذَكر الإنسَانُ وأنَى لهُ الذكرَى ف يقُولُ يآ ليتَنِي قَدمتُ لِحَيَاتِي فَيومَئذٍ لا يُعذِبُ عَذابَهُ أحد وَلا يُوثِقُ وَثَاقهُ أحَد يَآ أيتُها النّفسُ المُطمَئِنة ارجِعِي إلى رَبِكِ رَاضيَةً مَرضِيَة فادخُلِي فِي عِبَادِي وَادخُلِي جَنتِي



العلق، الضحى، التين، العاديات، الهُمَزة، الكافرون


إقرَأبِاسمِ رَبِكَ الذِي خَلَق خَلَقَ الإنسَانَ مِن عَلَق إقرَأ وَرَبُكَ الأكرَم الذِي عَلّمَ بِالقَلَم عَلّم الإنسَانَ مَا لَم يَعلَم كلآ إنَ الإنسَانَ لَيطغَى أن رَءاهُ استَغنَى إنّ إلى رَبِكَ الرُجعَى أرَءَيتَ الذِي يَنهَى عبدَاً إذا صَلّى أرَأَيتَ إن كَانَ عَلى الهُدى أو أمَرَ بِالتَقوَى أرأَيتَ إن كَذّبَ وَتَوَلّى ألم يَعلَم بِأنَ اللهَ يَرَى كلآ لَئِن لَم يَنتَهِ لنَسفَعَا بِالناصِية نَاصيَة كَاذبَةٍ خاطِئة فَليَدعُ نَاديه سَندعُ الزَبَانِية كلا لآ تُطعهُ واسجُد واقتَرِب


والضُحَى والّيلِ إذا سَجَى مَا وَدّعَك رَبُك وَما قَلى وَلَلآخرَةَ خيرٌ لَكَ منَ الأُولَى وَلَسَوفَ يُعطِيكَ رَبُك فَتَرضَى ألم يَجدكَ يتيماً فـآوى ووجَدك ضَالاً فهَدى ووجَدك عَائلاً فأغنى فأمّا الَيتيمَ فَلا تَقهَر وأمَا السَائلَ فَلا تَنهَر وأما بِنعمَةِ رَبكَ فَحَدّث


والتينِ وَالزَيتُونِ وَطُورِ سِينِين وَهذَا البَلدِ الأمِين لَقدِ خَلَقنَا الإنسَانَ في أحسَنِ تَقوِيم ثُم رَدَدنَاهُ أسفَلَ سَافِلين إلا الّذينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَالِحَات فَلَهُم أجرٌ غَيرُ مَمنُون وَما فما يُكَذبُكَ بَعدُ بِالدّين أليسَ اللهُ بِأحكَمِ الحَاكِمِين


والعَادِيَاتِ ضَبحاً فَالمُورِياتِ قَدحَاً فَالمُغِيرَاتِ صُبحَاً فَأثَرنَ بِهِ نَقعَاً فَوَسطنَ بِهِ جَمعَاً إنّ الإنَسانَ لِرَبِهِ لَكَنُود وإنَهُ عَلى ذلكَ لَشَهيد وإنَهُ لَحُبِ الخَيرِ لَشَديد أفَلا يَعلَمُ إذا بُعثِرَ مَا في القُبُور وَحُصِّلَ مَا فِي الصُدُور إنّ رَبَهُم بِهِم يَومئِذٍ لَخَبِير


وَيلٌ لِكلِ هُمَزةٍ لُمَزَةٍ الذي جَمَعَ مَالاً وعَدَدهُ يَحسَبُ أنَ مَالَهُ أخلَدَهُ كَلا لَيُنبَذَنَ فِ في الحُطَمَة وَمَا أدرَاك مَا الحُطَمَة نَارُ اللهِ المُوقَدَة التِي تَطَلِعُ عَلى الأفئِدَة إنّهَاعلَيهِم مُؤصَدَة فِي عَمَدٍ مُمدَدَة


قُل يَا أيُها الكَافِرُون لاأعبُدُ مَا تَعبُدُون وَلا أنتُم عَابِدونَ مَا أعبُد وَلا أنَا عَابِدٌ مَا عَبَدتُم ولا أنتُم عَابِدونَ مَا أعبُد لَكُم دِينَكُم وَلِيَ دِين


..........................


صورة



تم التعديل بواسطة *إشراقة فجر*, 23 August 2016 - 05:55 AM.
متميّزة بارك الله فيكِ وفتحَ عليكِ ()




جمع النبي - صلى الله عليه وسلم - بين تقوى الله، وحسن الخلق؛ لأن تقوى الله تصلح ما بين العبد وبين ربه، وحسن الخلق يصلح ما بينه وبين خلقه؛ فتقوى الله توجب له محبة الله، وحسن الخلق يدعو الناس إلى محبته.


#22 *إشراقة فجر*

*إشراقة فجر*

    مشرفة منتدى على طريق التوبة

  • المشرفات
  • 6575 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1376


تاريخ المشاركة 23 August 2016 - 06:01 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


تفضلي أختي الحبيبة اختبار جزء عمّ

استعيني بالله أختي الحبيبة وأتمّي المقاطع التالية بارك الله فيكِ


سورة النبأ

(أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا ....... لَا يَرْجُونَ حِسَابًا (27)


سورة عبس

(كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ .....يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37)


سورة المطففين

(كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ ......بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ (30)


سورة الغاشية

(هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ .....عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ (22)


سورة الليل

(وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى ....... وَلَسَوْفَ يَرْضَى (21)


سور

العاديات - الهمزة - الماعون - المسد


وفقكِ الله تعالى وفتح عليكِ وسددكِ ()





صورة



اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..


فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..




*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،
فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك





رحلة مع القرءان


مـا أحلـى العـودة إلـى القـرءان !


أمامك تسميع يوم القيامة!!


من عــرف ♥ اللّـه ♥ طابت لـه الحيـاة



‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!


السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,


-أناهيد السميري حفظها الله-



صورة



لمن أسأت لها يومًا..آسفة
سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن
"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"
..............................................................*


أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل

#23 قناديل الضياء

قناديل الضياء

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 64 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 24 August 2016 - 09:04 AM

سورة النبأ


(أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا ....... لَا يَرْجُونَ حِسَابًا (27)


ألًم نَجعَلِ الأرضَ مِهَاداً والجِبَالَ أوتاداً وخَلقنَاكُم أزواجَاً وجَعلنَا الّيلَ لبَاساً وَجعَلنا النّهَارَ مَعاشَاً وبَنينَا فَوقكُم سَبعاً شِداداً وجَعلنَا سِراجَاً وَهاجَاً وَأنزَلنَا مِن المُعصِراتِ مَاءً ثَجّاجاً لنُخرِجَ بِهِ حَباً ونَباتَاً وجَناتِ ألفَافاً إن يومَ الفَصلِ كانَ مِيقاتاً يومَ ينفَخُ في الصُورِ فتأتُونَ أفوَاجاً وفُتحَتِ السَماءُ فكَانت أبوَابَاً وسُيرَتِ الجِبالُ فكَانت سَرابَاً إنّ جَهنمَ كانَت مِرصاداً للطّاغِين مآباً لابِثينَ فيهَا أحقَاباً لا يَذُوقُونَ فيهَا بَرداً ولا شَرابَاً إلا حَمِيماً وغَساقَاً جَزاءً وِفاقَاً إنّهم كَانُوا لايَرجُونَ حِسابَاً


سورة عبس


(كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ .....يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37)


كلآ إنها تذكرة فمن شاء ذكره في صحف مكرمة مرفوعة مطهرة بأيدي سفرة كرام بررة قتل الإنسان ما أكفره من أي شيء خلقه من نطفة ثم السبيل يسره ثم أماته فأقبره ثم إذا شاء أنشره كلآ لما يقض ما أمره فلينظر الإنسان إلى طعامه إنا صببنا الماء صبا ثم شققنا الأرض شقا فأنبتنا فيها حبا وعنبا وقضبا وزيتونا ونخلا وحدائق غلبا وفاكهة وأبا متاعا لكم ولأنعامكم فإذا جاءت الصآخة يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرءٍ منهم يومئذ شأن يغنيه

سورة المطففين


(كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ ......بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ (30)


كلآ بَل رَانَ عَلى قُلُوبِهِم ما كَانُوا يَكسِبون كلآ إنَهُم عَن رَبِهم يَومئذٍ لَمَحجُوبُون ثُم إنَهُم لَصَالُوا الجَحِيم ثُم يُقالُ هَذا الذّي كُنتُم به تُكَذبون كلآ إنَ كِتابَ الأبرَارِ ِلَفي عِلييّن وما أدرَاكَ ما عِليّون كِتابٌ مَرقُوم يَشهدُهُ المُقَرَبُون إن الأبرَارَ لَفي نَعيم على الأرَائِك يَنظُرُون تَعرِفُ في وُجُوهِهِم نَضرَةَ النَعيم يُسقَونَ من رَحيقٍ ٍمَختوم خِتامهُ مِسكٌ وفي ذَلكَ فَليتَنَافَس المُتَنَافِسُون وَمِزاجُهُ من تَسنيم عيناً يَشربُ بِها المُقَرَبُون إنّ الّذينَ أجرَمُوا كانُوا مِن الذّينَ ءأمنُوا يَضحَكُون وإذا مَرُوا بِهم يَتَغَامَزُون

سورة الغاشية

(هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ .....عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ (22)


هل أتاكَ حَديثُ الغَاشيَة وُجوُهٌ يومَئذٍ خَاشِعة عَاملَةٌ نَاصِبَة تَصلَى نَارَاً حَاميَة تُسقَى من عَينٍ أ آنيَة لَيسَ لَهُم طَعامٌ إلا مِن ضَريع لا يُسمنُ ولا يُغنِي مِن جُوع وُجوهٌ يَومئذٍ نَاعمَة لسَعيِهَا رَاضِيَة في جَنَةٍ عَاليَة لا تَسمَعُ فيهَا لاغِيَة فيهَا عَينٌ جَاريَة فيهَا سُرُرٌ مرفُوعَة وَأكوَابٍ مَوضُوعَة وَنمَارِقُ مَصفُوفَة وزرَابِيُّ مَبثُوثَة أفلا يَنظُرونَ إلى الإبلِ كَيفَ خُلقَت وإلى السَمآءِ كَيفَ رُفعَت وإلى الجِبالِ كَيفَ نُصبَت وإلى الأرضِ كَيفَ سُطحَت فَذَكّر إنمَا أنتَ مُذَكر لَستَ عَليهِم بِمُصيطِر

سورة الليل


(وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى ....... وَلَسَوْفَ يَرْضَى (21)


والليلِ إذا يَغشَى والنَهارِ إذا تَجلّى ومَا خَلقَ الذَكَر والأنثَى إن سَعيَكُم لشَتى فأمّا مَن أعطَى وَاتَقَى وصَدّقَ بالحُسنَى فَسنُيَسرُه لليُسرَى وأمّا مَن بَخلَ وَاستَغنَى وَكذّبَ بالحُسنَى فَسنُيسِرهُ للعُسرى وَما يُغنِي عنهُ مَالهُ إذا تَرَدّى إنّ عَلينَا للهُدى وإنّ لنا لَلآخِرَة والأُولى فَأنذَرتُكُم نَاراً تَلظَى لا يَصّلاهَا إلا الأشقَى الذي كَذّبَ وتَوَلّى  وسَيُجنَبُها الأتقَى الذي يُؤتِي مَالهُ يتَزكَى ومَا لأحدٍ عندَهُ من نِعمَةٍ تُجزَى إلا ابتِغَاءَ وجهِ رَبِهِ الأعلَى وَلسَوفَ يَرضَى


سور


العاديات - الهمزة - الماعون - المسد


العاديات

والعَادِيَاتِ ضَبحاً فَالمُورِياتِ قَدحَاً فَالمُغِيرَاتِ صُبحَاً فَأثَرنَ بِهِ نَقعَاً فَوَسطنَ بِهِ جَمعَاً إنّ الإنَسانَ لِرَبِهِ لَكَنُود وإنَهُ عَلى ذلكَ لَشَهيد وإنَهُ لَحُبِ الخَيرِ لَشَديد أفَلا يَعلَمُ إذا بُعثِرَ مَا في القُبُور وَحُصِّلَ مَا فِي الصُدُور إنّ رَبَهُم بِهِم يَومئِذٍ لَخَبِير


الهمزة

وَيلٌ لِكلِ هُمَزةٍ لُمَزَةٍ الذي جَمَعَ مَالاً وعَدَدهُ يَحسَبُ أنَ مَالَهُ أخلَدَهُ كَلا لَيُنبَذَنَ في الحُطَمَة وَمَا أدرَاك مَا الحُطَمَة نَارُ اللهِ المُوقَدَة التِي تَطَلِعُ عَلى الأفئِدَة إنّهَاعلَيهِم مُؤصَدَة فِي عَمَدٍ مُمدَدَة



الماعون


أرَأيتَ الذِي يُكَذِبُ بِالدّين فَذَلَك الذَي يَدُعُ اليَتِيم وَلا يَحُضُ علَى طَعامِ المِسكِين فَوَيلٌ للمُصَلّين الذينَ هُم عَن صَلاتِهِم سَاهُون الذِينَ هُم يُراءُونَ وَيَمنَعُونَ المَاعُون


المسد


تَبّت يَدا أبِي لَهَبٍ وَتَب ماأغنَى عنّهُ مَالهُ وَمَا كَسَب  سَيَصلَى نَاراً ذَاتَ لَهَب وَامرَأتُه حَمّالَة الحَطَب فِي جِيدِها حَبلٌ مِن مَسَد


....................

صورة


مبارك إتمامكِ حفظ جزء عمّ أختي الحبيبة

أسأل الله أن يثبته في صدرك ويجعله حُجَّة لكِ لا عليكِ

أوصيكِ بالمراجعة الدائمة الدائمة وقراءة ما حفظتِ في صلاتك فهي مما يعين على التثبيت بإذنه تعالى


تم التعديل بواسطة *إشراقة فجر*, 25 August 2016 - 10:40 AM.
هنيئًا لكِ ومبارك إتمامك حفظك جزء عم أختي الحبيبة، ثبته الله في صدرك ()




جمع النبي - صلى الله عليه وسلم - بين تقوى الله، وحسن الخلق؛ لأن تقوى الله تصلح ما بين العبد وبين ربه، وحسن الخلق يصلح ما بينه وبين خلقه؛ فتقوى الله توجب له محبة الله، وحسن الخلق يدعو الناس إلى محبته.


#24 *إشراقة فجر*

*إشراقة فجر*

    مشرفة منتدى على طريق التوبة

  • المشرفات
  • 6575 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1376


تاريخ المشاركة 25 August 2016 - 10:42 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

@قناديل الضياء

تمّ تصحيح تسميعك أختي الحبيبة

مبارك لكِ حفظ جزء عمّ (:

هل تنتقلين لحفظ جزء آخر بارك الله فيكِ





صورة



اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..


فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..




*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،
فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك





رحلة مع القرءان


مـا أحلـى العـودة إلـى القـرءان !


أمامك تسميع يوم القيامة!!


من عــرف ♥ اللّـه ♥ طابت لـه الحيـاة



‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!


السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,


-أناهيد السميري حفظها الله-



صورة



لمن أسأت لها يومًا..آسفة
سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن
"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"
..............................................................*


أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل