إنتقال للمحتوى





لمذا يمتلك البعض منا غمازات..؟؟ بواسطة: غداً ألقى الأحبة           اسق حديقة فلان بواسطة: غداً ألقى الأحبة           كيف تروض نفسك؟ بواسطة: غداً ألقى الأحبة           [مُتميّز] °°•.♥.•°° إن إبـراهــيـــم كــان أُمّــــة °°•.♥.•°° بواسطة: سدرة المُنتهى 87           الصداقة بواسطة: غداً ألقى الأحبة           حسنات سهله ,,,,,,,,,, بواسطة: غداً ألقى الأحبة           من أمثال الدعوة الإسلامية في الحديث الشريف .. بواسطة: غداً ألقى الأحبة           صَفْحَة تَسْميع الأخت ✿★وَتين الحياة ✿★~ يومي؛ حفص بواسطة: وتين الحياة           ๑~⋞ كيف تقبلني .......وأنا الناكرة الناسية ؟! ⋟~๑ بواسطة: غداً ألقى الأحبة           هل للصرصور فوائد؟ بواسطة: غداً ألقى الأحبة          
- - - - -

من أقوال د. خالد أبو شادي...(متجددة)


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
61 رد (ردود) على هذا الموضوع

#21 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 25 November 2017 - 01:54 AM

صورة




اليقين هو عدم اهتزاز الثقة بوعد الله مهما تأخر أو غابت بشائره

(إن وعد الله حق)

لمن استطال زمن البلاء، إليك جرعة رجاء:
قال الإمام الذهبي:
"مَنْ أدمن الدُّعاء ، ولازم قَرْع الباب ؛ فُتِحَ له".
سِيَرُ أعلام النُبلاء

(ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم، ولكن ليبلو بعضكم ببعض)

وهنا تظهر:
1-قدرة الله:فلو شاء لانتصر من أعدائه بأَهون سبب أو كلمة كن.
2- وحكمته:بأن يعلم المجاهدين منا والصابرين ويختبر الكل!
فيستوجب المؤمنون الثواب العظيم ببذلهم ويستحق الظالمون العذاب الأليم بطغيانهم.



صورة


الصبر فرض، والرضا فضل.
الصبر رجولة، والرضا بطولة!
الصبر يُوفّى صاحبه أجره بغير حساب، فكيف بالرضا؟!
(ولكلٍّ درجاتٌ مما عملوا).
(وفي ذلك فليتنافس المتنافسون).

كنزا اليقين والعافية!
قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم:
"وسلوا الله اليقين والمعافاة، فإنه لم يؤت أحد بعد اليقين خيرا من المعافاة".
رواه أحمد عن أبي بكر كما في صحيح الجامع رقم: 4072

من تمام عبوديتك لربك!
تمام العبودية!
أن يعلم (العبد) أن تمام عبوديته (لربه) في جريان ما يكرهه من الأحكام عليه.
ولو لم يجر على العبد منها إلا ما يحب لكان أبعد شيء عن عبودية ربه.
فلا تتم له عبوديته من الصبر، والتوكل، والرضا، والتضرع، والافتقار، والذل، والخضوع، وغيرها إلا بجريان القدر له بما يكرهه.
وليس الشأن في الرضا بالقضاء الموافق لما تحب، وإنما الشأن في (الرضا) بالقضاء المؤلم المنافر للطبع.
من كلام ابن القيم بتصرف يسير


صورة



يرفع العوامُّ المشاهير فوق ما يستحقون.
ويمدحونهم أضعاف ما هم عليه، وبما لا يعملون.
فيكون هذا المدح ذبحا لأنه مفتاح الغرور.
ويكون تصديق هذا المدح سفها، لأن الله يستر على العبد أضعاف ما يبصِر المادحون.

الأذكار بوليصة تأمين ربانية بضمان معية الله.
وقلعة حصينة ضد مصائب الدنيا.
وسد منيع يقي من شرور الخلق.



موت الفجأة الذي انتشر بيننا جديرٌ بأن يمحو من قاموسنا كلمات:
أرجو.. سوف.. وعسى!




أتبذل لصفحتك الساعات الطوال، وتبخل عن نفسك بدقائق في جوف الليل تصلي فيها ركعتين، تضيء القلوب وغدا تنير القبور!



صورة



قال عبد الله بن عباس:
«لا ينفع الحذَر من القدر، ولكن الله يمحو بالدعاء ما يشاء من القدر».
وقال كذلك:
«الدعاء يدفع القدر، وهو إذا دفع القدر فهو من القدَر».
اللهم اجعلنا مستجابي الدعوة.



دموع المقهورين ودعوات المظلومين

مدخرة عند الله حتى يأذن بالإجابة في أنسب ميعاد..

سهام الليل صائبة..

(ومن الليل فاسجد له وسبِّحه ليلا طويلا)

بهذا أُمِر المعصوم صلى الله عليه وسلم،

وهو المؤيَّد بالوحي ليتقوى على أعباء الرسالة،

فكيف بأمثالنا؟

اليقين أن تفرح بسلامة دينك،

ولو خسرت كل دنياك

(والآخرة خيرٌ وأبقى).


صورة



#22 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 26 November 2017 - 05:10 AM

صورة




وقد تضيق بك الدنيا لتزداد شوقا إلى الجنة،

ويتضاعف عملك لها، وبذلك لشرائها
غمسة واحدة في الجنة

كفيلة بمحو كل هذا التعب والهموم والأحزان والمشاق والمخاوف وإلى الأبد!

ما أضعف العبد!
{وخُلِق الإِنسان ضعيفا}
ابن القيم:
فإنه ضعيف البنية،ضعيف القوة، ضعيف الإرادة،

ضعيف العلم، ضعيف الصبر،

والآفات إليه مع هذا الضعف أسرع من السيل
فبالاضطرار لا بد له من حافظ معين، يقويه ويعينه وينصره ويساعده،

فإن تخلى عنه هذا المساعد المعين، فالهلاك أقرب إليه من نفسه!



صورة


دواء الحسد!
له أدوية كثيرة، وأعجبتني هذه الكلمات:
المؤمن لا يحسد الناس على ما آتاهم الله من فضله؛ لأن الله هو الذي رزقهم وقدَّر لهم أقواتهم، ويعلم أنه حين يحسد غيره فإنما يعترض على قدَر الله، ولذا قالوا: «الحسود غضبان على القدر، والقدر لا يُعْتِبه».
أي لا يُزيل عتْبَه: أي لا يُرضيه، وقد أخذ هذا المعنى منصور الفقيه، فقال:
أيا حاسدًا لي على نعمتي *** أتدري على من أسأت الأدب؟
أسأتَ على الله في حُكمِه *** لأنك لمْ ترضَ لي ما وهب
فأخـــــزاك ربّي بأن زادني *** وســـدَّ عليـــك وجوه الطـــلب

ما يحدث للأمة من شدائد مهما طالت واشتدت، لا يعدو أن يكون سطرا في كتاب التاريخ.
وغاية المطلوب منك: الثبات.
وهو عزيز نادر، ولذا كان مطلب الأتقياء وقبلهم الأنبياء، فدعا يوسف عليه السلام:
(توفني مسلما وألحقني بالصالحين)
وكان أكثر دعاء نبينا صلّ الله عليه وسلم
(يا مقلِّب القلوب، ثبِّت قلبي على دينك)



صورة


معنى الرضا!
قيل للحسن بن علي: إن أبا ذر يقول:

الفقر أحب إلي من الغنى، والسقم أحب إلي من الصحة،

فقال: رحم الله أبا ذر، أما أنا فأقول:
من اتكل على حسن اختيار الله له لم يتمن غير ما اختار الله له.

قال المتنبي:
والظلم من شِيَم النفوس فإن..تجِد ذا عفة فلِعِلَّة لا يظلم
وهذا قد يوافق قوله تعالى: {إِنه كان ظلوما جهولا}
فأصل الإنسان أنه ظلوم، وإنما يمنعه من الظلم وجود عِلَّة.
والعلل كثيرة، لكن قيل أنها تعود لأربعة:
دين حاجز
أو عقل زاجر
أو عجز مانع
أو سلطان رادع
وأشرفها الدين.



صورة


أمراض الأبدان أهون بكثير من أمراض القلوب.
الصحة (القلبية) هي أهم ما ينبغي أن تحافظ عليه وسط هذا العالَم المضطرب.
-أبقِ الحبل بالله متصلا
-قلِّب وجهك في السماء إن ضاقت عليك الأرض
-اسْقِ أرض قلبك بوابل من الوحي القرآني كل يوم
-اصحب المتفائلين وأهل العطاء، فعندهم فائض سعادة مُعْدٍ

اذكروا دائما أن الدنيا ما هي إلا قطرة في بحر الآخرة.
وتأثير هذه التذكرة على قلوبكم:
(لكي لا تأسوا على ما فاتكم، ولا تفرحوا بما آتاكم).

‏سورة الفلق تضمنت

الاستعاذة من الشر الذي يقع بظلم غيرك لك بسحر وحسد، وهو شر خارجي،

ولا يدخل تحت التكليف: (شر المصائب)
‏وسورة الناس تضمنت

الاستعاذة من الشر الذي يؤدي لظلم العبد نفسه، وهو شر داخلي،

ويدخل تحت التكليف: (شر المعايب)
‏والشر كله يرجع للمعايب والمصائب، ولا ثالث لهما



صورة


سبحانه!
لا ينال أحد ذرة من الخير فما فوقها إلا بفضله ورحمته.
ولا ذرة من الشر فما فوقها إلا بعدله وحكمته.
فارزقنا يا ربنا بصائر تنير الضمائر، وأنوارا تبدد الظلمات.

من دعاء الملائكة للمؤمنين قولهم:

{وقهم السيئات ومن تق السيئات يومئذ فقد رحمته}.
ووقاية السيئات نوعان.
أحدهما: وقاية فعلها بالتوفيق فلا تصدر من العبد.
والثاني: وقاية جزائها بالمغفرة، فلا يعاقبه عليها.

طال فراق يوسف.
وابيضت عينا يعقوب من الحزن على فراقه.
لكن لم يعرف اليأس إلى قلبه طريقا
واتخذ من حسن الظن بربه منهجا وسبيلا، فقال:
(عسى الله أن يأتيني بهم جميعا)
وقد كان!



صورة

يا كل مُبتلى:

اذكر أصحاب الأمراض وطريحي الفراش وأهل الأوجاع المحرومين من لحظة نوم.

ومن ابتُلِي في دينه فخسر آخرته، ثم احمد الله الذي عافاك!

لا يكن همُّك من الدعاء الإجابة فحسب!

بل التذلل لله سبحانه.. وإظهار العبودية له.. ونيل ثوابه..

والثقة في حسن اختياره منعا وعطاء!

ليكن همُّك الأسمى رضاه عنك.

ومفتاح رضاه: صبرك على بلائه أو شكرك على نعمائه.

فالصبر والشكر ليس إلا بابان تعبرهما إلى جنة الدنيا وجنة الآخرة.

من شروط كشف الكرب أن توقن أن لا يكشف الكرب إلا الله!

في الحديث: "كان يرقي يقول: امسح البأس، رب الناس، بيدك الشفاء لا يكشف الكرب إلا أنت".


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 26 November 2017 - 05:11 AM.


#23 أم يُمنى

أم يُمنى

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3944 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 610


تاريخ المشاركة 26 November 2017 - 02:21 PM

وعليكم اللام ورحمة الله وبركاته


فقال رَسُول اللَّه  ( ضلّ ) الله عليه وسلم :

وكان أكثر دعاء نبينا   ( صلّ ) الله عليه وسلم

تصحيح ..........  كل صلى الله عله وسلم  وضع الياء

والانتباه قبل النشر ........... بارك الله فيكِ



ليس من أراد الحق فأخطأه كمن أراد الباطل فأصابه

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ,

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ..


#حى_على_الجهاد



صورة

#24 أم يُمنى

أم يُمنى

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3944 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 610


تاريخ المشاركة 27 November 2017 - 07:59 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


فقال رَسُول اللَّه  ( ضلّ ) الله عليه وسلم :

وكان أكثر دعاء نبينا   ( صلّ ) الله عليه وسلم

تصحيح ..........  كل صلى الله عليه وسلم  وضع الياء

والانتباه قبل النشر ........... بارك الله فيكِ

عذرا للنشر مرة أخرى للتصحيح

تم التعديل بواسطة أم يُمنى, 27 November 2017 - 08:01 AM.




ليس من أراد الحق فأخطأه كمن أراد الباطل فأصابه

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ,

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ..


#حى_على_الجهاد



صورة

#25 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 27 November 2017 - 08:03 AM

صورة




يبذل أحدهم عمره في بلاد الغربة ليجمع ثمن بيت في وطنه.
ولا يبذل دقائق معدودات يشتري بها قصرا في الجنة!



قال بكر بن عبد الله:
"إذا أذنب العبد صار في قلبه كوخز الإبرة حتى يعود القلب كالمنخل".
والقلب المنخلي هو الذي تتابعت ذنوبه من غير توبة،

فلا تستقر فيه موعظة، ولا تؤثِّر فيه طاعة.




تطول المِحنة لحكمة!
لعل منها أن تغيير نفسك في حال الشدة وتحت الضغط

أسرع وأعظم من التغيير عند الرخاء.
وما لم تتغير فإن الله لن يغيِّر

(حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ).



تأخرك هنا يعني تأخرك هناك.
والسبق هنا معناه أن تسبق هناك.
الدنيا حلبة سباق، والجائزة الجنة!


صورة




{ويوم تقوم الساعة يُقسِمُ المجرمون ما لبثوا غير ساعة}
الدنيا -مهما طالت وطابت- فهي ساعة.
فبِأي مقابل باع قومٌ الجنة؟!



"واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك".

البشرية كلها لا تستطيع مس شعرة منك إلا إذا إذِن الله بذلك



الاستقامة في زمن الغربة بطولة،

فكيف بالدعوة إليها؟!

فطوبى للغرباء..


ينتفض من فراشه إن تأخّر عن موعد العمل،

ولا ينتفض ليدرك الصلاة

(بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا )



عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

إِنَّ أَثْقَلَ صَلَاةٍ عَلَى الْمُنَافِقِينَ صَلَاةُ الْعِشَاءِ وَصَلَاةُ الْفَجْرِ،

وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِيهِمَا لَأَتَوْهُمَا وَلَوْ حَبْوًا....)

لو انكشف ثواب الفجر والعشاء لسارعوا إليهما،

ولو كانوا في مرض شديد يتعذر مع المشي، فيحبون حبو الطفل!


صورة



ما سُمِّي القلب إلا من تقلبه!

فكيف إذا قابل القلب المتقلِّب تقلُّب أحوال أهل هذا الزمان!

لذا كان أهم أدعيتك على الإطلاق:

دعاؤك بالثبات.




ومن آفات الأفراد والجماعات اتخاذ الموقف الدفاعي عند النصح، ومحاولة نفي رأي الناصح، بدلا من الفرح بنصيحته، وتفقد النفس لإصلاح الخلل.



النصح ليس اتهاما. والنقد ليس نقضا.

والعاقل من استمع للنصح من الكل؛ ولو ممن يكره.

فإن كان في محله فهو هدية.

وإن لم يكن احتاط وأخذ حذره.



ربح البيع!

بشِّروا بها اليوم كل من ضحّى بشيء دنياه ليربح آخرته، وبذل الفاني ليربح الباقي..



مريض القلب هو من ينتشي لمدح الناس له ولو بالباطل،

ولا يهتز لذم القرآن له بالحق.



صورة



#26 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 27 November 2017 - 08:35 AM

الى الاخت  @أم يُمنى

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بعد قراءة تعليقك بحثت لافهم متى اكتب (صلى )ومتى اكتب( صلّ) فوجد التالى
أصدرت دار الإفتاء المصرية بياناً توضح فيه كيفية كتابة الصلاة الصحيحة على سيدنا محمد ومتى نكتب “صلِّ” ومتى نكتبها “صلى” وذلك من خلال فهم القاعدة النحوية تقول الفعل المعتل الآخر يُبنى على حذف حرف العلة ، لذلك فعند فعل الأمر منه (والمراد من الأمر هنا الدعاء) يجب حذف حرف العلة فنقول “اللهم صلِّ على سيدنا محمد”
وفيما عدا ذلك لا تحذف الألف اللينه (وهي التي ترسم ياء)
فنقول مثلا : “محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم”
فخلاصة الأمر تحذف الألف اللينة في الدعاء “ اللهم صلِّ على سيدنا محمد “ ولا نحذفها في غير ذلك “محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم”

سأنتبه فى المرات التاليه لهذا الخطأ الغير مقصود لكن لا يسمح لى المنتدى بتصحيح الخطأ السابق لانتهاء الوقت المسموح به لتصحيح اى موضوع

جزاك الله خيرا على التنبيه

#27 أم يُمنى

أم يُمنى

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3944 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 610


تاريخ المشاركة 27 November 2017 - 05:43 PM

الدنيا حلبة سباق، والجائزة الجنة!

لذلك لا يجب أن نركن للعبادة الفردية الشخصية  ( صلاة , صيام , ذكر و.. و.. )

ونسعى جاهدين مجاهدين أنفسنا فى العبادات المتعدية

( زكاة , صدقات , كلمة حق فى زمن الركون للباطل وجهاد بإذن الله و..,.. )

بارك الله فيكِ وخيرا جزاكِ ياقمر



ليس من أراد الحق فأخطأه كمن أراد الباطل فأصابه

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ,

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ..


#حى_على_الجهاد



صورة

#28 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 28 November 2017 - 09:48 AM

صورة

سعيك لن يخيب!
سعت هاجر بين الصفا والمروة بحثا عن الماء،

فتفجّر من حيث لا تحتسب بضربة قدم رضيع!
إن سعيت; وتوكلت.
سينصرك بأهون الأسباب!

يسهل علينا أن نكون في فصل الشتاء أقوى إيمانا!
لأن الطاعات فيه أسهل؛ فكما قيل:
الشتاء ربيع المؤمن، قصر نهاره فصامه، وطال ليله فقامه.



(اتق المحارم تكن أعبد الناس)
وخاصة ذنوب الخلوات..
حين تغلق عليك بابك



صورة


أيها الشّاگي الحزين المُگتئب!
أيها الباگي لوضع مُضطرب..!
أيها الباحث عن نبع السعادة بالِلعب!
أفلا أكون لك الدليل على الطريق بِلا گذب.!
لاتبتعد عن من يقول لعبده..
في محگم التنزيل: {واسِجْـــدِ وَاقًتْــرَبّ}

نُشفِق اليوم على المصاب بسبب محنته، ثم نغبطه يوم القيامة لروعة ثوابه وعلو مقامه، ونتحسر على ما فاتنا من جزائه، والذي ناله بأثر بلائه.

من علامات إيثار الدنيا على الآخرة أن تبيع ركعتي الفجر

-وهما خيرٌ من الدنيا وما فيها-

بنوم ساعة!!
الصلاة خير من النوم:

يصدح بها المؤذن كل فجر، فلا يجيبه إلا من آثر الآخرة، وأكثر الناس قال الله فيهم

(بل تؤثرون الحياة الدنيا)

فلا يجيبون.



صورة


الخائف من خطر أو المشتاق إلى حبيب أو المهموم بكرب.

كل هؤلاء يقلقون ولا يستغرقون في نومهم.

والمؤمن خائف مشتاق يحمل هم الآخرة، لذا يقوم للفجر.

صبرا آلِ ياسر.. إن موعدكم الجنة!
لم يعدهم بنصر ولا فرج حتى يصبروا.
وإنما ذكر ما أعد الله لهم: الجنة، لأنها الأصل والأساس، وكل ما سواها فروع وهوامش.


الثبات منحة ربانية، لكن له أسبابا بشرية،
1-ذاتية، ومنها المحافظة على تلاوة القرآن وتدبره،

وعبادة السر، ورعاية محارم الله في الخلوات.
2-خارجية، ومنها الأخ الصالح الناصح،

ومشاهدة آيات الله الظاهرة بتوفيق أوليائه وخذلان أعدائه



صورة


انصب شبكة الدعاء مع الاضطرار في ظُلْمة الأسحار،

يقع صيد الإجابة في كفيك بغير انتظار.

لا يخفى على الله ذرة مما تحمّله الصابرون من أجله.
وهو أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين، فما ظنك بالمقابل؟!

المنافق يكره الذمَّ بما فيه، ويحب المدح بما ليس فيه،

بعكس المؤمن الذي يكره مدحَه بما فيه،

ويفرح بالنصيحة ولو ذمَّه الناس بما ليس فيه.

أخلاق المرء تعبير عمليٌ عن قوة دينه، والأخلاق لا تُختبر بشيء مثل الخصومة، فعندها تنكشف أخلاق المرء أو بالأحرى دينه




صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 28 November 2017 - 09:49 AM.


#29 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 30 November 2017 - 01:06 AM

صورة


ليتنا نفهم ما نقول!
قال الإمام الهروي عن الرضا بالله ربا

(رضيتُ بالله ربا):
وهو يصح بثلاثة شروط:
1.أن يكون الله عز وجل أحب الأشياء إلى العبد.
2.وأولى الأشياء بالتعظيم.
3.وأحق الأشياء بالطاعة.

فكِّر في دقيقة أول اليوم؛ كيف ستكون في يومك هذا أفضل منك بالأمس،

أخلاقا وعبادة وتوكلا.


لو وصف لنا الطبيب دواء لما قرّت لنا عين ولا طاب عيشٌ حتى نستعمله.
فكيف لا نستعمل الدواء الذي وصفه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلاج قسوة القلب: ذكر الله.



صورة


ما ضاق الصدر

إلا لاتساع مساحة الدنيا وتقلص ساحات الأجر.


أشد الأحزان وأبهج الأفراح ننساها فور رحيلها، مهما طال بقاؤها.
أليس هذا وحده سببا كافيا للزهد في الدنيا والتعلق بالجنة!

انقباض صدرك له سبب، فابحث عن السبب وعالجه.
الصدر بالذكر يتحول إلى قصر.وفي غيبة الذكر ينقلب إلى قبر.
والقرار في يدك!
افتح_مصحفك



قيام الليل مكافأةٌ للعبد على حسناته بالنهار.
فإن الحسنات ولود، وستثمر ركعات في الأسحار،

ودعوات مستجابات تحوِّل ليل محنتك إلى نهار.



صورة


ما أجهلنا بما يُصلِحنا..ما أقل ما نعلم بجوار علم الله..
والعالم مزدحم حولنا بمن أصابته التعاسة من الطريق الذي ظن فيه السعادة، سواء كان هذا الطريق وظيفة أو زوجا أو سفرا أو غير ذلك..
ولذا تربينا في مدرسة النبوة على عدم الحزن على ما فات بل وعدم التحسر عليه مهما كان، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
" احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء، فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان".
نفِّذ الوصية النبوية، واطرد وساوس الشيطان عنك، واستقبل حياتك بروح جديدة.



استيقظ هذا للصلاة ونام هذا.. وسمِع هذا الأذان، وعانى هذا صمم الآذان؟!
وهذا ميزان قرب العبد أو بعده عن مولاه، ومحبته له أو بغضه للقاه!


صورة



عند اشتداد الكرب تهجر النوم وتفرع إلى الصلاة، فإذا أزاح الكرب عنك نمت عن الصلاة! صلى وصام لأمرٍ كان يطلبه. فلما انقضى الأمر لا صلى ولا صاما.

بكم يشتري الأموات ركعتين منكم أيها الأحياء؟!

بملء الأرض ذهبا، ولن يُقبل منهم!

(فليس له اليوم هاهنا حميم)

غياب الصاحب الذي يشارك الألم من ألوان عذاب النار.

وهو كذلك من أسباب تعاسة أهل الدنيا آنِسوا وحشة المكروب والوحيد.


صورة



#30 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 03 December 2017 - 06:52 AM

صورة



أحس بتغير المدير نحوه
فأصابه القلق والاضطراب خوفا من عاقبة ذلك.
فما زال يسترضيه بالأقوال والأفعال حتى رضي عنه.
ليته فعلها مع ربه

(فالله أحق أن تخشوه إن كُنتُم مؤمنين).





من علامات الخطر الإيماني، وقسوة القلب وتحكم الهوى:
1- النفور من الناصح.
2- واتخاذ وضع الدفاع عند النصيحة وكأنه تهمة.
وما كانت عظمة الفاروق إلا لأنه كان عكس ذلك.
فكافأ كل من نصحه بأن دعا له:
"رحم الله امرءا أهدى إلي عيوبي".


صورة




(وإِنا على أن نُرِيك ما نعِدُهم لَقادِرُون)
نؤخِّرُ عذابهم لحِكَم منها:
-لعل بعضهم أو بعض ذريتهم يؤمن
-لاختبار يقين المؤمنين
-واستدراجا للمجرمين




جاء رجل إلى أحد الصالحين قائلاً: إني أكره الموت.
فقال له الرجل الصالح: ألك مال؟.
قال: نعم. قال: فقَدِّمْه، فإن الرجل إذا قدَّم ماله في سبيل الله أحب أن يلحق به.
وهذا كلام حق وصدق؛ لأن من ينفق ماله في سبيل الله إنما يشتري به رقعة من الجنة، وكلما زاد إنفاقه هنا زادت أملاكه هناك، فأحب أن يعاين ما اشترى ويشاهد ويرى.. ولا سبيل إلى ذلك إلا بأن يموت، لذا أحب أن يموت.


صورة

من نيات العمل بالموعظة التي تقرؤها أو تسمعها أن يثبِّتك الله على طريق الاستقامة: (ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا).
ادفع ضريبة ما تقرأ من عظات عن طريق بذل الطاعات.


قال ابن حزم:
لا تنصَحْ على شرط القبول.
ولا تشفَعْ على شرط الإجابة،
لكن على استعمال الفضل،
وتأدية ما عليك من النصيحة، والشفاعة، وبذل المعروف.




رسالة إلى عشاق الجنة مِنْ أول من يفتح أبواب الجنة!!
قال النبي صلى الله عليه وسلم:
"وصلّوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ".



صورة


الأرق الذي أقلق منامك هو من رحمة الله، فلعلك تأوي إلى محرابك لتصلي ركعتين، هما خير لك من الدنيا وما فيها.


وما شقاء لحظة بجوار نعيم الأبد؟!

وما نعيم لحظة بجوار شقاء الأبد؟!

ألا إن الدنيا لحظة، والآخرة أبد!



(بِيَدِكَ الْخَيْرُ):

بدأ الله بكلمة (بيدك) لينفي كل وهم أن أي خير بيد أحد غير الله، وذلك حتى لا تتعلق القلوب إلا بربها، ولا تذل لأحد من الخلق.



انتشار موت الفجأة حولك

هو رسول من الله إليك أن استعد!



أخي المكروب.. المحزون.. المستوحش.. الملول.. الخائف:

هل قرأت اليوم شيئا من كتاب الله؟!



صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 03 December 2017 - 06:54 AM.


#31 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 04 December 2017 - 03:00 AM


صورة



سين:

السلام عليكم يا شيخ

انا لا اصلي السنن عظني موعظة تجعلني أحافظ عليها .

بالله عليك

جيم:

قال يونس بن عبيد: من استخفَّ بالنوافل استخفَّ بالفرائض.
النوافل صمام أمان وحصن منيع ضد الشيطان.



من كان كفة الدنيا  عندة راجحة بقوة حتى غلبت كفة الآخرة،

فلا مِن الدنيا شبع، ولا الآخرة حصَّل.


مقياس المنع والعطاء المادي لم يكن يوما معبِّرا عن كراهية الله وحبه لعبده،

وإلا فرسولنا لقي ربه ودرعه مرهونة عند يهودي،

وقارون غرق وكنوزه ينوء بحمل مفاتيح خزائنها الرجال!


صورة



قال تعالى:
(أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ)
قال الإمام القرطبي:
«اعلم -وفقك الله تعالى- أن التوبيخ في الآية بسبب ترك فعل البر، لا بسبب الأمر بالبر».
كلٌّ من الأمر بالمعروف وفعل المعروف واجب، والنهي عن المنكر واجتناب المنكر واجب، ولا يسقط أحد الواجبين بترك الآخر، فيجب على مرتكب الذنب أن ينهى الناس عنه، كما يجب على المقصِّر في الطاعة أن يأمر الناس بها، وإلا جمع بين الإثمين: إثم ارتكاب الذنب مع إثم ترك النهي عن الذنب، وإثم التقصير في الطاعة مع إثم تعطيل الأمر بالطاعة.
ولقد قال الله تعالى في ذم بني إسرائيل:
(كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ) {المائدة:79}
فذمَّهم الله تعالى؛ لأنهم لم ينهوا غيرهم عما وقعوا فيه من منكرات، فأسقطوا بذلك فريضة (النهي عن المنكر).


صورة



تسلية الصابرين ..
قال مصطفى صادق الرافعي:
"وكذلك يحمل المؤمن مثل الجبال من البلاء على أعضائه لا ينكسر لها ولا يتهدم ؛ إذ كانت قوة روحه قوةً في كل موضع ، فالبلاءُ محمول على همِةِ الروح لا على الجسم ، وهذا معنى الخبر : (إن المؤمن بكلِ خير على كل حال، إن رُوحه لُتنزع من بين جنبيه وهو يَحمد الله عز وجل ).



(أليس الله بِكافٍ عبده).
ليس الشك في كفاية الله لعبده.
إنما في تحقيق العبد لعبودية ربه.



معادلة التوبة:

اجعل دموعك مداد رسائل الأسف،

يصلك الجواب على الفور بالعفو عما سلف


صورة



النصح إما أمر بمعروف أو نهي عن منكر..
الدعوة اليوم واجبة على كل مسلم لأن الفساد عظيم، لكنها ليست كلاما فحسب، بل قد تكون برسالة على الإيميل .. نشر فيديو من اليوتيوب.. بوست على الفيس.. بما يعالج بصورة جيدة ما يعجز عنه الشخص لقلة علمه..
وكما قيل: إذا لم تكن سباحا فكن صيّاحا..
أي إن لم تستطع أن تنقذ من يغرق فعليك بالصياح على من ينقذه.



ركعتان في جوف الليل:
يتمناهما كل ميت في قبره، وهيهات هيهات:

(وحيل بينهم وبين ما يشتهون).
هنيئا لك هذه الفرصة!



صورة


استغفار البعض قد يدفع العذاب عن الكل!
قال تعالى:
(وَما كانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)
والمراد استغفار من بقي من المؤمنين المستضعفين ممن لم يستطيع مغادرة مكة بعد هجرة النبي والمؤمنين.
لا نهلك إلا إذا كثُر الخبَث.

قال ابن تيمية:
«الولادة نوعان:
أحدهما: هذه المعروفة.
والثانية: ولادة القلب والروح وخروجهما من مشيمة النفس وظلمة الطبع.
وهذه الولادة كانت بسبب الرسول، فكان كالأب للمؤمنين.
فالشيخ والمُعلِّم والمؤدب أب الروح، والوالد أب الجسم».


صورة





لا يثبِّت الفؤاد مثل القرآن..
ومن لم يمس مصحفه منذ رمضان

، فكيف يطمع في حفظ الإيمان وسط أحابيل الشيطان..
وقد خاطب الله نبيه:
(كذلك لنثبِّت به فؤادك)
فمن لم يأوي إلى حصن القرآن تزلزل في الشدائد..
ولم يثبت على الحق عند المحن.
فلولا القرآن لاندكَّت القلوب تحت مطارق الشدائد والمحن..



ثمن الجنة بذل الروح لذا تأخر البخلاء والمفلسون ..

فهل دفعت الثمن؟!


صورة



#32 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 05 December 2017 - 02:12 AM

صورة



آنسوا وحشة الموتى في قبورهم

بدعوة!


الجائع .. يتناول طعامه ليشبع.
العطشان .. يشرب الماء ليرتوي.
المضطرب والمُحمَّل بالأحزان .. يفتح المصحف ويتدبر القرآن.
افتح مصحفك

(لقد خلقنا الإنسان فى كبد)
وكلٌّ منا له فى الدنيا مصاب ومن رام الصفو فى دار كدر فما عاشها وما عرفها
أما أنت أيها المؤمن: رصيد إيمانك وقاك وسابق فضلك أنجاك
لذا تكسرت عواصف الأحزان والآلام على صخرة إحسانك
فغيرك يبكى وأنت تضحك وقلبك متميز راض وسط اعتراض ساكن عند اضطراب
من كتاب
"جنتان"


صورة



لو أجاب الله كل دعواتنا بتحقيق مرادنا، لما كانت الدنيا دنيا، بل تحولت إلى جنة.
الدنيا دار اختبار يا سادة.
ومادة الاختبار منع وعطاء.
ونتيجة الاختبار وجزاؤه غدا.

لماذا الشدائد؟!
إذا أراد الله أن يعطي عبدا شيئا منحه الاضطرار إليه فيه، فيطلب باضطرار، فيُعطَى، ومن حرمه الاضطرار منعه

(أمَّن يجيبُ المضطرَّ إذا دعاه)


صورة



من الأفضل: الغني الشاكر أم الفقير الصابر؟!
قال ابن تيمية:

ولا يقع التفاضل بالغنى والفقر بل بالتقوى،

فإن استويا في التقوى استويا في الدرجة.
وقال يحيى بن معاذ:

لا يوزن غدا الفقر ولا الغنى، وإنما يوزن الصبر والشكر.





لماذا لم أعُد أتأثر بالمواعظ؟!
قال يحيى بن معاذ:
سَقَم الجسد بالأوجاع، وسقَم القلوب بالذُّنوب، فكما لا يجد الجسد لذَّة الطعام عند مرضه، فكذلك القلب لا يجد حلاوة العبادة مع الذنوب.


هذا أدناهم، فكيف بأعلاهم؟!
في صحيح مسلم:
"إن أدنى مقعد أحدكم من الجنة أن يقول له: تمَنَّ فيتمنى ويتمنى، فيقول له: فإن لك ما تمنيت ومثله معه".
وفي رواية:"ويُذكِّره الله: سل من كذا وكذا حتى إذا انقطعت به الأماني قال الله: هو لك وعشرة أمثاله".


صورة


تسلية الصابرين اليوم!!
ارفع الصخرة التي سدّت اليوم كهف أمتك!
كل مقصِّر اليوم مسؤول عن تأخير رفع البلاء وخروجنا من كهف العناء.
تزداد صخرة المحنة بذنبه إحكاما، وتكثر الصخرات بحسب عدد الغدرات!
توسل إلى الله بعمل صالح أخلصت فيه، كما فعل أصحاب الغار فأزاح الله عنهم الغُمّة.
فكيف بمن جعل مكان الحسنات تتابع السيئات، كم يجني على أمته؟!
لم تندفع الصخرة إلا بعمل ثلاثة، فلم يكفِ عمل واحد أو اثنين.
بل لابد أن يتحمل الكل مسؤولية دفع صخرة المِحنة وإلا هلكنا!
انزاحت الصخرة الضخمة عن الثلاثة في الغار بتوسلهم لله بعمل صالح

جمع شرطين:
1-المشقة:

عمل شاق وغير اعتيادي على النفوس، وفيه مجاهدة عظيمة للنفس والشيطان.
2-الإخلاص:

أنهم عملوا ما عملوه ابتغاء وجه الله، فلم يفاخروا بعملهم أحدا أو يكشفوه سرهم لبشر، وإنما أخفوه، ثم توسلوا لله به عند الأزمة.
أخي .. أختي:
ماذا لو كنت أنت الرابع؛ بأي عمل كنت ستتوسل؟!


صورة



من أسرار الفتور!
قال ابن الجوزي:
"ما رأيتُ أكثر أذى للمؤمن من مخالطة من لا يصلح، فإنَّ الطبع يسرق؛ فإن لم يتشبه بهم ولم يسرق منهم، فَتَرَ عن عمله".




(ولينصرن الله من ينصره)..
تقرير رباني لسبب تأخر النصر،

كي يراجع كل منا نفسه قبل أن يتهم غيره!



كل نعمة أنعم بها عليك ..

أتراها شغلتك به أم شغلتك عنه؟


صورة



#33 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 09 December 2017 - 08:46 AM

صورة



حين أرى التراشق على تويتر بين أبناء دولنا الإسلامية كلهم يتهم بلد الآخر بالتقصير،

أكاد أصرخ:
ويحكم!
إنها القدس، والأقصى مسرى رسول الله..
أنتركهما للذبح؟!

بينما نتراشق بيننا أينا ينقذها من يد الجزار!





فبينما هو في الأمل، إذ وفاه الأجل!
ما أقرب الموت وأغفل العبد!
اللهم حرَّر قلوبنا من أسر الغفلة

ادعوا لمن تحبون!!
قال ابن تيمية:
"دعاء الغائب للغائب أعظم إجابة من دعاء الحاضر؛ لأنه أكمل إخلاصا وأبْعد عن الشرك".


صورة
(وكان الإنسان عجولا):
يستعجل الرزق..
يستعجل النصر..
يستعجل الإجابة..
لكن الله لا يعجل بعجلة أحدكم.
وكل شيء عنده بمقدار.


عقل الإنسان المتعصب كحدقة العين،
كلما ازداد تسليط الضوء عليه
(كلما اوضحت له الأمور)،
ازداد انغلاقا

عظيم الهمة لا يقنع بملء أوقاته بالطاعات

وإنما يفكر ألا تموت حسناته بموته.


صورة
الّذين يقاومون النار بالنار،

يحصلون عادة على الرّماد !

كُل البَشَر يَشعُـرون ..
فتَعامل مع الناس كأنـَّما هُم زُجاج ” تَخشَى عليهم مِنَ الكَسر “
وَ تَعامَل مع نَفسَك ..
كأنـَّك تَرىَ إنساناً جديداً في كُل يَوم

دربوا عيونكم وعقولكم على رؤية المشهد من كل الزوايا

وتأكدوا أن بعض القبح مرواغ تظنون انه جمال..
وبعض الجمال منزوٍ تظنون أنه قبح


صورة


قد لا يستطيع أعصـــآر أن يقتلع شجرة ثابته بجذورها , ,
وقد تستطيع حشرة صغيرة أن تُسقط أعظم شجرة بعد أن تأكل جذورها , ,
هكذا هيَ الثقة . . فكلما وثقت بالله فلا يستطيع الأخرون إقتلاعك وإسقاطك
وكلما تزعزت ثقتك بالله . . كلما أستطاعت قشه في مهب الريح إسقاطك

اعف عن الناس يعفُ الله عنك: قال مجاهد: قال لي عمر بن عبد العزيز: ما يقول الناس فيَّ؟ قلت: يقولون مسحور. قال: ما أنا بمسحور وإني لأعلم الساعة التي سُقيت فيها السم، ثم دعا غلاماً له فقال له: ويحك ما حملك على أن تسقيني السم؟ قال: ألف دينار أعطيتُهَا، وعلى أن أعتق. قال: هاتها، قال: فجاء بها فألقاها في بيت المال، وقال: اذهب حيث لا يراك أحد.. اذهب فأنت حر لوجه الله!!


صورة



#34 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 15 December 2017 - 01:30 AM

صورة




الدعاء سلاحٌ بيد المؤمنين لا يراه أعداؤهم.
لكن السلاح بِضارِبه!
فكلما كان إيمانك أقوى؛
كان سلاحك أقوى ..
والإجابة أرجى.



قال جعفر بن محمد:
صلة الرحم تُهوِّن على المرء الحساب يوم القيامة، ثم تلا قوله تعالى:
(والذين يصلونَ ما أمَرَ الله به أَن يُوصلَ ويَخْشوْن رَبهُمْ ويخافُون سُوءَ الحِساب).
صِل رحمك اليوم ولو بمكالمة هاتفية أو دعوة بظهر الغيب

(وَقَد (أَحسَنَ بي) إِذ أَخرَجَني مِنَ السِّجنِ وَجاءَ بِكُم مِنَ البَدوِ)[يوسف]
الإحسان (بالباء) يدل على شدة الملازمة والالتصاق، وهذا إقرار من يوسف بأن إحسان الله لم يفارقه لحظة واحدة، فصاحَبَه في حياته كلها منذ الرؤيا التي رآها، ثم إلقائه في البئر، وبيعه بثمن بخس، وخدمته في بيت العزيز، وصرفه عن فتنة امرأة العزيز، وحتى في دخوله السجن إلى أن صار عزيز مصر، وجمعه الله بأسرته.
وقوله: (أحسَنَ بي) تدل على قرب المحسِن (الله) من المحسن إليه (يوسف) بعكس (أحسن إليك)، التي تُشعِر بتباعد ما بين ( المحسِن) و(المحسَن إليه) كما يقول الشيخ رشيد رضا.
لذا استعملها مع قارون حين أنكر نعمة الله، فقال:
(وَأَحسِن كَما أَحسَنَ اللَّهُ إِلَيك) [القصص]
ليدل على بُعْدِ قارون عن الله، فكانت نِعَم الله عليه استدراجا له لا إكراما.

من خاف على نفسه الزلل، فليطلب الثبات من طريق القرآن قراءة وتدبرا،

فهو خير عمل:
(كذلك لنثبِّت به فؤادك).
يثبِّت قلب رسول الله، وقلبك والله للثبات أحوج!
افتح_مصحفك


صورة

توصيف الصراع الحالي:
(وجعلنا بعضكم لبعض فتنة)
الهدف: الاختبار والإجابة على سؤال:
(أتصبرون)
تسلية الصابرين:

رؤية رب العالمين لكل ما يجري، فلا يخفى عليه شيء، وهذا والله خير معين:
(وكان ربك بصيرا)

(فاصبر لحكم ربك ولا تطع منهم آثما أو كفورا، واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا).
انظر كيف أرشده ربه إلى جني ثمرة الصبر من بستانين:

الذكر وقيام الليل.

أكثر المنافقين لا يعلمون أنهم منافقون، ويزعمون أنهم مؤمنون.
أما المؤمنون حقا، فهم يخافون أن يكونوا منافقين،

أو تتقلب قلوبهم وهم لا يشعرون.

قارن بين تبجح ابن سلول وأتباعه، وخوف عمر الفاروق وأصحابه.

لا صيام ولا قيام..
فكيف تصبر في الشدة..
وتصمد في مواجهة الأحزان؟!

روى البخاري عن أنس:
كانت ناقة لرسول الله  تُسَمَّى العضْباء، وكانت لا تُسْبَق، فجاء أعرابي على قَعود له فسبقها، فاشتد ذلك على المسلمين، وقالوا: سُبِقَت العضباء، فقال:
"إن حقا على الله ألا يرفع شيئا من الدنيا إلا وضعه".
ليس بعد العلو الكبير لليهود إلا السقوط.
فلا تيأسوا واعملوا.

خوف الاستبدال يدفع المؤمن دفعا لإصلاح الأقوال والأفعال والأحوال

(وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم).

عاش المرجفون في عصر النبوة والوحي يتنزل، ورسول الله بين أظهر الصحابة، ومع هذا حذّر الله منهم، فكيف يجب أن يكون الحذر منهم اليوم؟!

يتعجب البعض من وجود المنافقين اليوم،

وقد كانوا ثلث جيش لمسلمين في غزوة أحد في عصر النبوة!




صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 15 December 2017 - 01:32 AM.


#35 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 18 December 2017 - 03:41 PM

صورة



تستر عورتك عن غيرك، تحرص ألا تنكشف.
وتُبرِز ذنبك أمام ربك.
والمغفرة: الستر، والاستغفار: طلب المغفرة، فاستغفارك إلحاح في طلب ستر الله لخطيئتك مثل حرصك على ستر عورتك.
لكن:
أيهما أهم؟
استغفروه.




الصلاة علي النبى تجديدٌ للعهد معه أن نسير على خطاه ونتبع هداه.
ليس الحب كلاما، فإن حدث كان أوهاما!



صورة


قال تعالى:
(وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ)..
وكأن صاحب الحظ العظيم هو صاحب الصبر، وبه يفوز بالجنة.

(أليس الله بِكافٍ عبده، ويخوِّفونك بالذين من دونه).
ليس الخوف من الخلق -بعد هذه الآية- إلا من نقص العبودية للخالق.

ما أقصر بلاء المظلوم إلى ما ينتظره غدا من عطاء.
وما أطول عذاب ظالمه.



صورة
(وكيف تصبر على ما لم تُحِطْ به خُبْرا):
قيلت لنبي من أولي العزم من الرسل!
والدرس هنا:
ستظل بعض حكمة الله في الأحداث غائبة عنك مهما علا شأنك وقوي إيمانك.

قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وهو ذاهب لتسلم مفاتيح بيت المقدس:
"نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فمهما ابتغينا العزة من دونه أذلنا الله".
طريق لا يبصره العميان، عميان القلوب، مع غياب الإيمان.



صورة


بم كانوا يفخرون؟!
افتخرتْ قريش عند سلمان، فقال سلمان:
لكني خُلِقتُ من نطفة قذرة،
ثم أعود جيفةً مُنتنة،
ثم يؤدَّى بي إلى الميزان،
فإن ثقلت فأنا كريم،
وإن خفَّت فأنا لئيم.

(واتْلُ ما أُوحِيَ إِلَيك مِنْ كِتابِ رَبِّك)
اقرأ كتاب ربك لتكون معانيه وحقائقه ملازمة لك، ومستقرة في قلبك.
وإذا كان هذا أمر الله إلى المعصوم الذي لا سبيل إلى زيغ قلبه، فكيف بمن أحاطت به الشبهات وأسباب الزيغ من كل الجهات؟!
كيف لا يفزع إلى تلاوة الآيات؟!
افتح مصحفك



صورة
الذكر في اللغة هو الحفظ.
وذكر الله: حفظ أوامره وعدم نسيانها.
ويقابله ذكر الله لك أي رعايته وحفظه لك من الزلل.
وكلما خاف العبد من الفتن، فليُقبِل على سبب الحفظ: الذكر.
(فاذكروني أذكركم).

موقف المخلِص من المدح:
1- يخشى أن يكون استدراجا من الله.
2-يحذر أن يركن إليه بأن يضعف عمله، فيكون ذبحا.
3-يلتفت إلى ما ستر الله من سيئاته وهو أكثر مما ظهر من حسناته.
4-يحمد ربه أن أظهر الجميل وستر القبيح.
5-يفرح أن وضع الله حبه في قلوب الخلق فهي علامة رضا الرب.



صورة


(وربطنا على قلوبهم):
أفرادٌ لا يتجاوزون العشرة وسط أمة كاملة كافرة.
ومهدّدون إما الرجم أو العودة إلى الكفر.
ومطاردون بلا مأوى.
وخائفون بلا حُرّاس.
لكن كل هذا لم يعد له أثر ؛
لأن الله ربط على القلوب فثبتت، فهانت الخطوب وسهُلت.

(فلينظر أيها أزكى طعاما):
لم يقولوا: أشهى طعاما أو أرخص طعاما، لكن أكثره حلالا، لأن المؤمن يقوده إيمانه، لا ملذاته وشهواته.
وهكذا يعلِّمنا فتية الكهف درس ترتيب الأولويات عند وجود الشبهات وهجوم الشهوات.


صورة




#36 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 19 December 2017 - 07:19 AM

صورة




دعاء مشهور وليس صحيحا معنى ولا سندا ولا بمأثور عنه

(إني لا أسألك رد القضاء؛ ولكني أسألك اللطف فيه).

لأن الدعاء -إذا قوي- يغيِّر الأقدار!


احمل همّ الآخرة!

بم دعا يوسف وهو على كرسي الملك وبيده خزائن الأرض ومقاليد الحكم؟

(أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين).



تستخرج الشدائد الدعوات من قلوب المضطرين،

فكيف لو كانت في الأسحار؟!



قد تغيب حكمة الأحداث عن أعيننا ليمتحن الله قلوبنا في درس الإيمان واليقين،

ولذا رُوِي عن علي: "الرضا بمكروه القضاء أرفع درجات اليقين".


صورة




تزداد الوحشة والقلق ويقل الأنس مع إدمان مطالعة صفحات التواصل.

ويزداد الأمن والسكينة والراحة بكثرة مطالعة صفحات المصحف.

والعاقل من يختار!


المؤمن همُّه تكثير حسناته ورفع درجاته، ولا يبالي إن كان ذلك بصبر على شدة أو شكر على نعمة، لثقته برحمة الله وحكمته


(ربنا أفرِغ علينا صبرا):

في وجه الشدائد لا يكفي قليل الصبر؛

إلا أن ينهمر وينصب كالمطر الغزير على القلب.

لا يملك مفاتيح خزائن الصبر إلا الله!


"وكَيفَ تَصبِرُ عَلَى ما لم تُحِطْ بهِ خُبرًا":

في سورة الكهف فكُّ معضلات وشفاء حيرة لكثير مما يجري حولنا.

اقرأها بتدبر..


صورة



قدر سعادتك على قدر إسعادك لغيرك.

وإعانة الله لك بحسب إعانتك لأخيك.

عطاء ربك يزداد بعطائك.

(والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه).


"وما كان عطاء ربك محظورا":

هما عطاءان:

عطاء الإيمان والطاعات وعطاء الأموال والممتلكات، والأهم والأبقى:

الأول: (ولا تجعل الدنيا أكبر همنا).



كفارة الغيبة!

قال مجاهد: كفارة أكلك لحم أخيك (الغيبة)؛ أن تُثنِي عليه، وتدعو له بخير.


صورة



البلاء إما:

• عقوبة على إساءات. • أو كفارة سيئات. • أو رفع لدرجات.

فالأول في حق المجرمين. والثاني للصالحين.

والثالث للمتقين والمصلحين.



(فاصبر): أمر إلهي للنبي صلى الله عليه وسلم وأتباعه.

(إن وعد الله حق): ما يعين على الصبر.

(ولا يستخفنّك الذين لا يوقنون):

نهي عن صحبة كل من يُضعِف اليقين


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 19 December 2017 - 07:22 AM.


#37 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 20 December 2017 - 06:42 AM

صورة



في الشتاء..
طال الليل كي تقوم.
وقصر النهار كي تصوم.
فما التأخر عن هذا العطاء إلا من الجفاء



لمحبة الله لك علامات!

من علامات محبة الله لعبده: توفيقه لثلاث:

1- ذكرٌ في غفلة

2- صبرٌ في شدة

3- شكرٌ على نعمة



أخي المبتلى:

إحساس الناس بهمومك يخفف من بلائك. أما لو لم يشعر بك أحد، فلن تخف أحزانك، لكن سيثقل ميزانك. فثوابك أعظم وعطاؤك أكبر.

أبشِر!


صورة





(لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ) [يوسف: 35]:
تنبيه رباني لطيف إلى أن ..
السجن لا يدوم.
وقيد الأبرار سينكسر.
ودوام الحال من المحال.
والحبل إذا اشتد انقطع.
والأمر صبر ساعة.
والفرَج على بُعْد رمية حجر.



(الحمد لله رب العالمين):

ترددها كل يوم 17 مرة على الأقل.

رب يربي عباده بالمنع وبالعطاء والشدة والرخاء.

فكل ما ساقه إليك هو لصالحك دنيا وآخرة



(قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ لَا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَتِ الْجُبِّ)[يوسف: 10]:
كلمة واحدة جعلها الله سبب إنقاذ يوسف من القتل، فلا تستهِن بأثر كلمة حق تنطق بها، لعلها تنقذ نفسا من النار كما انقذت نفسا من الهلاك.


صورة



كلما كُنتَ خلال يومك أكثر استقامة وأحرص على الطاعة،

كلما تيسّر أمرك وطاب يومك

(وألّو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا).


ما أجمل الصوم ، والأجمل منه:

صوم جوارحك عما لا يحل لك.

وما أجمل القيام الليلة، والأجمل:

أن تخفيه (فلا تعلم نفس ما أُخفِي لهم من قرة أعين)


الجنة وطن. والدنيا سفر. ومهما طالت السّفْرة، فلا بد من رجعة.

"إِنّ إِلى رَبِّك الرُّجْعَى".

وموعد الرحيل غير معلوم ويأتي بغتة.

فكن مستعدا!

صورة



إذا استوحشت من الخلق، فاستأنس بالله!

ركعتان في جوف الليل تشفيان صدرك، وتكفيانك ما أهمّك.


واجعل من نيات حفاظك على أذكارك أن تحفظ عليك دينك ودنياك.

فالذكر في اللغة هو الحفظ، والله خيرٌ حافظا لمن ذكره

(فاذكروني أذكركم).



أبرز ما جاء في وصف الطائفة المنصورة:

(لا يضُرُّهم من خذلهم).

فثقتهم بالخالق أغنتهم عن التعلق بالخلق!

ويقينهم بالجزاء أذهب مرارة البلاء.



أخي المبتلى: والله!

لا يجمع الله عليك حزنين ولا بلاءين.

بلاء الدنيا يدفع عنك بلاء الآخرة.

ودموع الحزن هنا مكانها دموع الفرح على أبواب الجنة!


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 20 December 2017 - 06:43 AM.


#38 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 22 December 2017 - 02:43 AM

صورة




انتفاضتك من فراشك لتلحق بالعمل
+
تخلفك عن صلاة الفجر متذرِّعا بالبرد والكسل
هو علامة إيثار الدنيا على الآخرة فضلا عن طول الأمل



كان يستغفر وهو بلا ذنوب، فكيف بِصاحب التقصير الممتلئ بالعيوب؟!
عن أَبِي مُوسَى الأشعري قال:
جاء رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم ونحن جلوس فقال:
"ما أَصْبَحْتُ غَدَاةً قَطُّ إِلا اسْتَغْفَرْتُ الله فيها مِائَةَ مَرَّة".
السلسلة الصحيحة: 4ـ
130



الملك..
الزمر..
الإسراء..
السجدة..
المعوذتان..

سُوَر كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرؤها كل ليلة..

ماذا ستقرأ منها الليلة؟!


صورة

لما قال يعقوب:
(فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ):
حفِظ الله عليه ولديه، ورحمه بأن أعادهما إليه.
سبحانه.. هو الذي قال:
(أنا عند ظن عبدي بي).



اليقين أن تفرح بسلامة دينك، ولو خسرت كل دنياك

(والآخرة خيرٌ وأبقى).



يا كل مُبتلى: اذكر أصحاب الأمراض وطريحي الفراش وأهل الأوجاع المحرومين من لحظة نوم. ومن ابتُلِي في دينه فخسر آخرته، ثم احمد الله الذي عافاك!


من شروط كشف الكرب أن توقن أن لا يكشف الكرب إلا الله!

في الحديث:

"كان يرقي يقول: امسح البأس، رب الناس، بيدك الشفاء لا يكشف الكرب إلا أنت"



"ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا".

لو انكشف ثواب الفجر والعشاء لسارعوا إليهما، ولو كانوا في مرض شديد يتعذر مع المشي، فيحبون حبو الطفل!


صورة



ما سُمِّي القلب إلا من تقلبه!

فكيف إذا قابل القلب المتقلِّب تقلُّب أحوال أهل هذا الزمان!

لذا كان أهم أدعيتك على الإطلاق: دعاؤك بالثبات


استوقفتني آية في سورة البقرة (وأن تعفو أقرب للتقوى)

بمقدار عفوك عن من يسيء إليك يكون مقدار تقواك ..

فزن نفسك اليوم قبل أن توضع على الميزان غدا؟!



تعبك أكبر= عطاء أوسع..

إذا قمت من لذيذ نومك وشدة تعبك إلى قيام ليلك ..

أفاض الله عليك من أسرار كتابه وعظيم خطابه،

وهذا هو مراد قوله: (إن ناشئة الليل هي أشد وطئا):

أي أكثر تعبا ومشقة، لذا كانت عاقبة التعب ومكافأته: (وأقوم قيلا):

أي أقرب إلى فهم كلام الله والتلذذ به وانشراح الصدر وشفاؤه من أمراضه وأسقامه.


صورة



#39 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 24 December 2017 - 11:50 PM

صورة



حين تسمع حديث:
"ركعتا الفجر خيرٌ من الدنيا وما فيها".
ألا يدفعك هذا إلى إعادة ترتيب أولوياتك، وتوجيه دفّة حياتك بما يضمن فوزك بعد مماتك؟!


هل اسمك في هذا التقرير المشرِّف اليوم؟!
في الحديث:
"يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، يجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم:
كيف تركتم عبادي؟
فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون".



للمشهورين!
احذر أن تكون حالك: ثناء منشورا وعيبا مستورا..
وليشغلك دائما: نظر الله إليك.


صورة




كثرة الشكوى تضاعِف تأثير البلوى.



جميلٌ أن تلقى تغريدات الأدعية أكبر عدد من الإعجابات.
لكن الأجمل:
أن تنفرد بها بين يدي مولاك في السجدات والخلوات.
وأن تنقلها إلى الواقع العملي عبادة بعد وجودها حروفا في الصفحات.



ليكن فرحك بما صلح من دينك غامرا لحزنك على ما نقص من دنياك.



الأهم فالمهم..
الآيات ثم مواقع التواصل والصفحات.
رسائل الله تُفتَح أولا ثم رسائل البشر.

افتح مصحفك


صورة




من فكّ عُقَد الشيطان الثلاثة، وقام إلى صلاة الفجر؟
معركتنا معه تتجدد كل صباح.
فمرحبا بصباح الإيمان وقهر الشيطان.





سُنّة منسية!
في الحديث:
" إذا أويت إلى فراشك فقل:
أعوذ بكلمات الله التامة، من غضبه وعقابه، ومن شر عباده، ومن همزات الشياطين، وأن يحضرون ".
السلسلة الصحيحة رقم: 264



في الصحيح: (إنَّ من إجلال الله تعالى: إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المسقط تقديرك وإجلالك يا حامل القرآن من إجلال الله تعالى .. ألست حامل كلامه .. ألست الناطق به بين الناس؟! أ

لزم الله الخلق كلهم بإجلالك وتقديرك، وأمرهم باحترامك وتوقيرك، فكل من لم يعظِّمك فهو لا يعظِّم ربَّه ولا يقدره قدره؟! فأي كرم وأي شرف نلته وأدركته؟!

بل وأي عقل في تأخر أي منا عن هذا الشرف الرفيع؟!


صورة


تم التعديل بواسطة امانى يسرى محمد, 24 December 2017 - 11:51 PM.


#40 امانى يسرى محمد

امانى يسرى محمد

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2312 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 248


تاريخ المشاركة 29 December 2017 - 02:07 AM

صورة



وأوسع الأرزاق: رزق الدين.
وأعظم العافية: العافية في الدين.
وأغلى النعم: نعمة الثبات على الدين.
من لم يفهم هذا اضطرب إيمانه في زمن الغُربة.

لا تجمع على نفسك غدا ظُلْمتين!
ظلمة القبر وظلمة السيئات.
بل بدِّد ظلام القبر بركعات في جوف الليل.
غدا تضيء هذه الركعات قبرَك، وتُريك في الجنة قصرك!

مؤشِّرات إيمانية
قيل للحسن: لم لا نقوم من الليل؟!
قال: قيّدتكم ذنوبكم.



صورة
يا أصحاب القصور الشامخة والممتلكات الفارهة:
هناك الأغنى منكم رغم أنه لا يملك إلا قوت يومه!
هو من صلى الفجر حين نِمْتُم.
وتعرّض لثواب الله وأعرضتم.
ويحكم! أما سمعتم:
(ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها).

عز أمتنا بالإسلام، وكلما ابتعدنا عن تعاليمه شبرًا اقتربنا من أرض الذل ذراعا.
هي وصية الفاروق التي تفرق بين الذل الذي نحياه والعز الذي نتمناه.

نم الليلة على أصدق توبة،

فلعلك لا تصحو من نومتك إلا على يوم القيامة!!



صورة
احفظوا هذا الدعاء!!

11 جائزة في حديث واحد!!

أغلى من الذهب والفضة!!

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«يا شداد بن أوس!! إذا رأيت الناس قد اكتنزوا الذهب والفضة فاكنز هؤلاء الكلمات : اللهم إني أسألك الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد، وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، وأسألك شكر نعمتك، وحسن عبادتك، وأسألك قلبا سليما، ولسانا صادقا، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم .. إنك أنت علام الغيوب». السلسلة الصحيحة رقم: 3228


صورة


يا صاحب النفوس الثلاثة ..

ما نوع نفسك الآن؟!

أخبر الله تعالى عن ثلاثة انواع من النفوس :

النفس الامارة , والنفس المطمئنة , والنفس اللوامة ,

وليس المراد ان لكل انسان ثلاثة نفوس , وانما المراد ان هذه الصفات واحوال لذات واحدة. قال شارح الطحاوية بعد ذكر انواع النفوس التحقيق : انها نفس واحدة , لها صفات , فهي امارة بالسوء , فاذا عارضها الايمان صارت لوامة , تفعل الذنب ثم تلوب صاحبها , وتلوم بين الفعل والترك , فاذا قوى الايمان صارت مطمئنة ) . شرح الطحاوية ( ص : 445 ) .

تشعر أنه ينقصك شيء؟!
تعاني من ضيق لا تعلم سببه؟!
تحِس بِوَحشة بين أهلك وأصحابك؟!
الحل:
افتح مصحفك



صورة

كيف يكسل عن الصلاة على النبي رجل سمع ثواب:

(أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليَّ صلاة)



الإجابة المتأخرة!!

قال يحيى بن معاذ: «يا ابن آدم .. دعاك ربك إلى دار السلام، فانظر من أين تجيبه، إن أجبته من دنياك دخلتَها، وإن أجبته من قبرك منعتَها». هل تتأخر إجابتك فتخسر خسارة الأبد؟! أم تنتشل نفسك من غفلتها وتثب وثبة الأسد؟ الدقيقة الواحدة قد تكون فارقة بين الجنة والنار .. بين الربح والخسارة .. بين الهناء والشقاء .. فاجعل شغلك سائر يومك في إجابة داعي الجنة ولا تكونن من المعرضين.


صورة