إنتقال للمحتوى





((أحكام الجنائز)) بواسطة: ميرفت ابو القاسم           خواطر وهمسات من تجارب الحياة " أيمن الشعبان " متجددة.... بواسطة: امانى يسرى محمد           شرح حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة بواسطة: ميرفت ابو القاسم           مجالس تدبر القرآن ....(متجددة) بواسطة: امانى يسرى محمد           فواصل الكتب او البوك مارك ~~~ بواسطة: إسراء خلّاف           هذه المرة من صنعي ~~~ بلانر او منظم سنوي ~~~ 2018 بواسطة: همسة يراع           صفحة تسميع أحاديث رياض الصالحين للحبيبة: سندس وإستبرق بواسطة: امة من اماء الله           صفحة تسميع الأرجوزة الميئية للحبيبة سندس وإستبرق بواسطة: امة من اماء الله           حَ ـملة | قَلْبٌ خَاشِـ❤ع بواسطة: أمة الرحمن *           صفحة تسميع الحبيبة " سندس واستبرق " بواسطة: سُندس واستبرق          
* * * * * 1 صوت

ماهو حكم قول "صدق الله العظيم"


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
79 رد (ردود) على هذا الموضوع

#21 درة الفؤاد

درة الفؤاد

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1213 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 11 September 2007 - 08:08 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
بارك الله فيك معلومة قيمة
أحبك في الله

#22 خديحة فارسي

خديحة فارسي

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 82 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 13 September 2007 - 04:22 PM

عرض المشاركةجوهرة العفاف, في Mar 23 2007, 10:42 AM, كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

حكم قول "صدق الله العظيم"

السؤال:

تقف علي وعلى كثير من الناس أسئلة كثيرة فهل لكم أن تشرحوها لنا في برنامجكم نور على الدرب جزاكم الله عنا كل خير يسأل يا فضيلة الشيخ ويقول ما حكم قول صدق الله العظيم عند نهاية كل قراءة من القرآن الكريم.

الجواب
الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين قبل الإجابة على هذا السؤال أود أن أبين ما ذكره أهل العلم قاطبة بأن العبادة لا بد فيها من شرطين أساسيين أحدهما الإخلاص لله عز وجل والثاني المتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أما الإخلاص فمعناه أن لا يقصد الإنسان بعبادته ألا وجه الله والدارة الآخرة فلا يقصد جاهاً ولا مالاً ولا رئاسة ولا أن يمدح بين الناس بل لا يقصد ألا الله والدارة الآخرة فقط وأما الشرط الثاني فهو الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم بحيث لا يخرج عن شريعته لقول الله تعالى (وما أمروا ألا لعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء) وقوله تعالى (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحدا) ولقوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم) وقول النبي صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمري ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه امرنا فهو رد) فهذه النصوص النصية تدل على أنه لا بد لكل عمل يتقرب به الإنسان لله عز وجل بأن يكون مبيناً على الإخلاص. الإخلاص لله موافقاً لشريعة الله عز وجل ولا تتحقق الموافقة والمتابعة ألا بأن تكون العبادة موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وهيئتها و زمانها ومكانها فمن تعبد لله تعالى عبادة معلقة بسبب لم يجعله الشرع سبباً لها فإن عبادته لم تكن موفقة للشرع فلا تكون مقبولة وإذا لم تكن موافقة للشرع فإنها بدعة وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) وبناء على هاتين القاعدتين العظيمتين بل بناء على هذه القاعدة المتضمنة لهذين الشرطين الأساسيين فإننا نقول إن قول الإنسان عند انتهاء قراءته صدق الله العظيم لاشك أنه ثناء على الله عز وجل بوصفه سبحانه وتعالى بالصدق (ومن أصدق من الله قيلاً) والثناء على الله بالصدق عبادة والعبادة لا يمكن أن يتقرب الإنسان بها إلا إذا كانت موافقة للشرع وهنا ننظر هل جعل الشرع انتهاء القراءة سبباً لقول العبد صدق الله العظيم إذا نظرنا إلى ذلك وجدنا أن الأمر ليس هكذا بل أن الشرع لم يجعل انتهاء القاري من قراءته سبباً لأن يقول صدق الله العظيم فها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه أقرأ قال يا رسول كيف أقرأ عليك وعليك أنزل قال إني أحب أن أسمعه من غيري فقرأ حتى بلغ قوله تعالى (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً) فقال النبي صلى الله عليه وسلم حسبك ولم يقل عبد الله بن مسعود صدق الله العظيم ولم يامره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك وهكذا أيضاً قرأ زيد بن ثابت على النبي صلى الله عليه وسلم سورة النجم حتى ختمها ولم يقل صدق الله العظيم وهكذا عامة المسلمين إلى اليوم إذا انتهوا من قراءة الصلاة لم يقل أحدهم عند قراءة الصلاة قبل الركوع صدق الله العظيم فدل ذلك على أن هذه الكلمة ليست مشروعة عند انتهاء القارئ من قراءته وإذا لم تكن مشروعة فإنه لا ينبغي للإنسان أن يقولها فإذا انتهيت من قراءتك فأسكت واقطع القراءة أما أن تقول صدق الله العظيم وهي لم ترد لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فإن هذا قول يكون غير مشروع قد يقول قائل أليس الله تعالى قال قل صدق الله فنقول بلى إن الله تعالى قال قل صدق الله ونحن نقول صدق الله لكن هل قال الله تعالى قل عند انتهاء قراءتك قل صدق الله الجواب لا إذا كان كذلك فإننا نقول صدق الله ويجب علينا أن نقول ذلك بألسنتنا ونعتقده بقلوبنا وأن نعتقد أنه لا أحد أصدق من الله قيلا ولكن ليس لنا أن نتعبد إلى الله تعالى بشيء معلقاً بسبب لم يجعله الشارع سبباً له لأنه كما أشرنا من قبل لا تكون العبادة موافقة للشرع حتى يتحقق فيها أو بعبارة أصح لا تتحقق المتابعة في العبادة حتى تكون موافقة للشرع في الأمور الستة السابقة أن تكون موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وصفتها و زمانها ومكانها وبناء على ذلك فلا ينبغي إذا انتهى من قراءته أن يقول صدق الله العظيم نعم.
الشيخ بن عثيمين -رحمه الله-


#23 طير الشمس

طير الشمس

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 28 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 31 October 2007 - 08:56 PM

جزاك الله كل خير
جعلة فى ميزان حسناتك

شكرااااااااااااااااااااااااااا


#24 خديحة فارسي

خديحة فارسي

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 82 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 31 October 2007 - 09:48 PM

;-)    وعلى من نقول صدق الله العظيم ءلا لم نقوله على كتاب الله  القرءان العظيم ءنه الدستور الكون ;-) اهدى لكم هداالدعاء    اللهم اهدنى فيمن هديت وعافينى فيمن عافيت وتولنى فمن توليت وبارك لىفيمااعطيت وقنى شر ماقضيت فاءنك تقضى ولايقضى عليك اءنه لايدل من واليتولايعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت     صدق الله العظيم

#25 rey7an

rey7an

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 855 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 09 November 2007 - 04:18 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاك الله خيرا :wub: جوهره العفاف

غفر الله لنا عم سبق دون علما

:wub:

الصور المرفقة

  • a4.gif




بسم الله الرحمن الرحيم

يا رب  هونها  علي  واغسل  روحي بماء  رحمتك

                                                   وعطرها بغفرانك   وقويها  بارادتك



فقد   بت   "  هشه"

                                  وقابله   للكسر من  عند اول   عصفٍ للريح

#26 خديحة فارسي

خديحة فارسي

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 82 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 09 November 2007 - 06:44 PM

عرض المشاركةجوهرة العفاف, في Mar 23 2007, 11:42 AM, كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

حكم قول "صدق الله العظيم"

السؤال:

تقف علي وعلى كثير من الناس أسئلة كثيرة فهل لكم أن تشرحوها لنا في برنامجكم نور على الدرب جزاكم الله عنا كل خير يسأل يا فضيلة الشيخ ويقول ما حكم قول صدق الله العظيم عند نهاية كل قراءة من القرآن الكريم.

الجواب
الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين قبل الإجابة على هذا السؤال أود أن أبين ما ذكره أهل العلم قاطبة بأن العبادة لا بد فيها من شرطين أساسيين أحدهما الإخلاص لله عز وجل والثاني المتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أما الإخلاص فمعناه أن لا يقصد الإنسان بعبادته ألا وجه الله والدارة الآخرة فلا يقصد جاهاً ولا مالاً ولا رئاسة ولا أن يمدح بين الناس بل لا يقصد ألا الله والدارة الآخرة فقط وأما الشرط الثاني فهو الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم بحيث لا يخرج عن شريعته لقول الله تعالى (وما أمروا ألا لعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء) وقوله تعالى (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحدا) ولقوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم) وقول النبي صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمري ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه امرنا فهو رد) فهذه النصوص النصية تدل على أنه لا بد لكل عمل يتقرب به الإنسان لله عز وجل بأن يكون مبيناً على الإخلاص. الإخلاص لله موافقاً لشريعة الله عز وجل ولا تتحقق الموافقة والمتابعة ألا بأن تكون العبادة موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وهيئتها و زمانها ومكانها فمن تعبد لله تعالى عبادة معلقة بسبب لم يجعله الشرع سبباً لها فإن عبادته لم تكن موفقة للشرع فلا تكون مقبولة وإذا لم تكن موافقة للشرع فإنها بدعة وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) وبناء على هاتين القاعدتين العظيمتين بل بناء على هذه القاعدة المتضمنة لهذين الشرطين الأساسيين فإننا نقول إن قول الإنسان عند انتهاء قراءته صدق الله العظيم لاشك أنه ثناء على الله عز وجل بوصفه سبحانه وتعالى بالصدق (ومن أصدق من الله قيلاً) والثناء على الله بالصدق عبادة والعبادة لا يمكن أن يتقرب الإنسان بها إلا إذا كانت موافقة للشرع وهنا ننظر هل جعل الشرع انتهاء القراءة سبباً لقول العبد صدق الله العظيم إذا نظرنا إلى ذلك وجدنا أن الأمر ليس هكذا بل أن الشرع لم يجعل انتهاء القاري من قراءته سبباً لأن يقول صدق الله العظيم فها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه أقرأ قال يا رسول كيف أقرأ عليك وعليك أنزل قال إني أحب أن أسمعه من غيري فقرأ حتى بلغ قوله تعالى (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً) فقال النبي صلى الله عليه وسلم حسبك ولم يقل عبد الله بن مسعود صدق الله العظيم ولم يامره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك وهكذا أيضاً قرأ زيد بن ثابت على النبي صلى الله عليه وسلم سورة النجم حتى ختمها ولم يقل صدق الله العظيم وهكذا عامة المسلمين إلى اليوم إذا انتهوا من قراءة الصلاة لم يقل أحدهم عند قراءة الصلاة قبل الركوع صدق الله العظيم فدل ذلك على أن هذه الكلمة ليست مشروعة عند انتهاء القارئ من قراءته وإذا لم تكن مشروعة فإنه لا ينبغي للإنسان أن يقولها فإذا انتهيت من قراءتك فأسكت واقطع القراءة أما أن تقول صدق الله العظيم وهي لم ترد لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فإن هذا قول يكون غير مشروع قد يقول قائل أليس الله تعالى قال قل صدق الله فنقول بلى إن الله تعالى قال قل صدق الله ونحن نقول صدق الله لكن هل قال الله تعالى قل عند انتهاء قراءتك قل صدق الله الجواب لا إذا كان كذلك فإننا نقول صدق الله ويجب علينا أن نقول ذلك بألسنتنا ونعتقده بقلوبنا وأن نعتقد أنه لا أحد أصدق من الله قيلا ولكن ليس لنا أن نتعبد إلى الله تعالى بشيء معلقاً بسبب لم يجعله الشارع سبباً له لأنه كما أشرنا من قبل لا تكون العبادة موافقة للشرع حتى يتحقق فيها أو بعبارة أصح لا تتحقق المتابعة في العبادة حتى تكون موافقة للشرع في الأمور الستة السابقة أن تكون موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وصفتها و زمانها ومكانها وبناء على ذلك فلا ينبغي إذا انتهى من قراءته أن يقول صدق الله العظيم نعم.
الشيخ بن عثيمين -رحمه الله-


#27 خديحة فارسي

خديحة فارسي

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 82 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 09 November 2007 - 06:47 PM

عرض المشاركةجوهرة العفاف, في Mar 23 2007, 11:42 AM, كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

حكم قول "صدق الله العظيم"

السؤال:

تقف علي وعلى كثير من الناس أسئلة كثيرة فهل لكم أن تشرحوها لنا في برنامجكم نور على الدرب جزاكم الله عنا كل خير يسأل يا فضيلة الشيخ ويقول ما حكم قول صدق الله العظيم عند نهاية كل قراءة من القرآن الكريم.

الجواب
الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين قبل الإجابة على هذا السؤال أود أن أبين ما ذكره أهل العلم قاطبة بأن العبادة لا بد فيها من شرطين أساسيين أحدهما الإخلاص لله عز وجل والثاني المتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أما الإخلاص فمعناه أن لا يقصد الإنسان بعبادته ألا وجه الله والدارة الآخرة فلا يقصد جاهاً ولا مالاً ولا رئاسة ولا أن يمدح بين الناس بل لا يقصد ألا الله والدارة الآخرة فقط وأما الشرط الثاني فهو الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم بحيث لا يخرج عن شريعته لقول الله تعالى (وما أمروا ألا لعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء) وقوله تعالى (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحدا) ولقوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم) وقول النبي صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمري ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه امرنا فهو رد) فهذه النصوص النصية تدل على أنه لا بد لكل عمل يتقرب به الإنسان لله عز وجل بأن يكون مبيناً على الإخلاص. الإخلاص لله موافقاً لشريعة الله عز وجل ولا تتحقق الموافقة والمتابعة ألا بأن تكون العبادة موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وهيئتها و زمانها ومكانها فمن تعبد لله تعالى عبادة معلقة بسبب لم يجعله الشرع سبباً لها فإن عبادته لم تكن موفقة للشرع فلا تكون مقبولة وإذا لم تكن موافقة للشرع فإنها بدعة وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) وبناء على هاتين القاعدتين العظيمتين بل بناء على هذه القاعدة المتضمنة لهذين الشرطين الأساسيين فإننا نقول إن قول الإنسان عند انتهاء قراءته صدق الله العظيم لاشك أنه ثناء على الله عز وجل بوصفه سبحانه وتعالى بالصدق (ومن أصدق من الله قيلاً) والثناء على الله بالصدق عبادة والعبادة لا يمكن أن يتقرب الإنسان بها إلا إذا كانت موافقة للشرع وهنا ننظر هل جعل الشرع انتهاء القراءة سبباً لقول العبد صدق الله العظيم إذا نظرنا إلى ذلك وجدنا أن الأمر ليس هكذا بل أن الشرع لم يجعل انتهاء القاري من قراءته سبباً لأن يقول صدق الله العظيم فها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه أقرأ قال يا رسول كيف أقرأ عليك وعليك أنزل قال إني أحب أن أسمعه من غيري فقرأ حتى بلغ قوله تعالى (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً) فقال النبي صلى الله عليه وسلم حسبك ولم يقل عبد الله بن مسعود صدق الله العظيم ولم يامره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك وهكذا أيضاً قرأ زيد بن ثابت على النبي صلى الله عليه وسلم سورة النجم حتى ختمها ولم يقل صدق الله العظيم وهكذا عامة المسلمين إلى اليوم إذا انتهوا من قراءة الصلاة لم يقل أحدهم عند قراءة الصلاة قبل الركوع صدق الله العظيم فدل ذلك على أن هذه الكلمة ليست مشروعة عند انتهاء القارئ من قراءته وإذا لم تكن مشروعة فإنه لا ينبغي للإنسان أن يقولها فإذا انتهيت من قراءتك فأسكت واقطع القراءة أما أن تقول صدق الله العظيم وهي لم ترد لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فإن هذا قول يكون غير مشروع قد يقول قائل أليس الله تعالى قال قل صدق الله فنقول بلى إن الله تعالى قال قل صدق الله ونحن نقول صدق الله لكن هل قال الله تعالى قل عند انتهاء قراءتك قل صدق الله الجواب لا إذا كان كذلك فإننا نقول صدق الله ويجب علينا أن نقول ذلك بألسنتنا ونعتقده بقلوبنا وأن نعتقد أنه لا أحد أصدق من الله قيلا ولكن ليس لنا أن نتعبد إلى الله تعالى بشيء معلقاً بسبب لم يجعله الشارع سبباً له لأنه كما أشرنا من قبل لا تكون العبادة موافقة للشرع حتى يتحقق فيها أو بعبارة أصح لا تتحقق المتابعة في العبادة حتى تكون موافقة للشرع في الأمور الستة السابقة أن تكون موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وصفتها و زمانها ومكانها وبناء على ذلك فلا ينبغي إذا انتهى من قراءته أن يقول صدق الله العظيم نعم.
الشيخ بن عثيمين -رحمه الله-


#28 hmzams

hmzams

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 7 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 31 December 2007 - 10:27 AM

السلام عليكم اخواتي

لي عدة تسائلات بارك الله في كاتبة الموضوع
اولا وهو الاهم

ما حكم قول صدق الله العظيم

جواب الشيخ رحمه الله

بانه لا ينبغي ان يقال ذلك

وانا لا اعلم في الشرع معنى كلمة لا ينبغي ولكن هناك حرام وحلال ومكروه ومستحب ومندوب

فارجوان يعرفين احدكن جواب السؤال طبقا لهذه الاحكام الخمسة؟؟؟؟
علما بانني استفد كثيرا من هذه الفتوى

وسؤالي الثاني والاخير هو

هل كل ما لم يفعله النبي يحرم علينا فعله ويكون بدعة خاصة لو كان في الشرع ؟؟؟؟؟؟؟؟

بارك الله فيكن

وارجوا ان تتفهوا اخواتي كلامي على محمل الاستفادة وليس محمل الجدال

والسلام عليكم



#29 ريحـانة

ريحـانة

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 7659 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 23


تاريخ المشاركة 23 January 2008 - 11:50 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاك الله خيرا  جوهره العفاف

غفر الله لنا عم سبق دون علما



وإذا عـرتك بلية فاصبر لها *** صبر الكـريم فإنه بك أعلمُ
وإذا شكوت إلى ابن آدم إنما *** تشكو الرحيم إلى الذي لا يرحمُ


#30 tootala2007

tootala2007

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 109 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 02 February 2008 - 02:03 PM

جزاكي الله خيرا أختي على المعلومة القيمة
غفر الله لي ما سبق دون علم مني


#31 محبة محمد بن عبدالله

محبة محمد بن عبدالله

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 9 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 13 April 2008 - 02:17 PM

معلومة قيمة

جزاكِ الله جنة الفردوس نزولا أختي الغاليه

أسأل الله أن يغفر لي ما قد سلف

اللهم آمين

#32 مطمئنة بالحجاب

مطمئنة بالحجاب

    عضوة نشطة

  • العضوات
  • 455 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 08 May 2008 - 09:50 PM

شكرا يااخت ولكني سأألت شيخ لدينا مسؤول الافتاء في الضفة الغربية خريج المدينة  المنورة وقال لي لا حرج فيها




#33 *سبحانك اللهم*

*سبحانك اللهم*

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 134 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 21 June 2008 - 11:57 PM

جزاكى الله خيرا وبارك فيكى

#34 مروة المسلمة

مروة المسلمة

    عضوة نشطةجدًا

  • العضوات
  • 926 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 09 July 2008 - 06:19 PM

اقتباس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بارك الله فيكِ اخيتي جوهرة العفاف على هذا التوضيح فهذه المسألة شائعة جداً

أسأل الله العظيم أن ينير عقول المسلمين





وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شىء قدير




عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال ( أتدرون من المفلس ؟ قالوا المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع قال إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاه ويأتي قد شتم هذا وقذف هذا واكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطي هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه اخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار )

#35 nano3

nano3

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 17 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 05 August 2008 - 05:23 PM

السلام عليكم
أختى الغاليه جزاكى الله خير

#36 نور الاسلام 2

نور الاسلام 2

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3298 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 7


تاريخ المشاركة 05 August 2008 - 05:50 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
جزاكى الله خيرا



اللهم أرحم أمى وخالتى وخالى وموتى المسلمين
آمين


اللهم أحفظ أبنتى من كل سوء وأجعلها من أهل القرآن


#37 غايتي رضا ربي

غايتي رضا ربي

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 7 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 30 August 2008 - 02:28 PM

أخيتي جوهرة العفآف

جزآكي الله خيراً وفعلاً ما كنت أدري انه صدق الله العظيم لا يجوز قولها عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم ..
كنــت شآكه فـ الأمر ولكنني لست متأكده

جزآكي الله خيراً وأدامكي على هذا الطريق الصالح

#38 زهراء الإسلام

زهراء الإسلام

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 142 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 02 December 2008 - 10:11 PM

عرض المشاركةجوهرة العفاف, في Mar 23 2007, 02:42 PM, كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

حكم قول "صدق الله العظيم"

السؤال:

تقف علي وعلى كثير من الناس أسئلة كثيرة فهل لكم أن تشرحوها لنا في برنامجكم نور على الدرب جزاكم الله عنا كل خير يسأل يا فضيلة الشيخ ويقول ما حكم قول صدق الله العظيم عند نهاية كل قراءة من القرآن الكريم.

الجواب
الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين قبل الإجابة على هذا السؤال أود أن أبين ما ذكره أهل العلم قاطبة بأن العبادة لا بد فيها من شرطين أساسيين أحدهما الإخلاص لله عز وجل والثاني المتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أما الإخلاص فمعناه أن لا يقصد الإنسان بعبادته ألا وجه الله والدارة الآخرة فلا يقصد جاهاً ولا مالاً ولا رئاسة ولا أن يمدح بين الناس بل لا يقصد ألا الله والدارة الآخرة فقط وأما الشرط الثاني فهو الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم بحيث لا يخرج عن شريعته لقول الله تعالى (وما أمروا ألا لعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء) وقوله تعالى (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحدا) ولقوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم) وقول النبي صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمري ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه امرنا فهو رد) فهذه النصوص النصية تدل على أنه لا بد لكل عمل يتقرب به الإنسان لله عز وجل بأن يكون مبيناً على الإخلاص. الإخلاص لله موافقاً لشريعة الله عز وجل ولا تتحقق الموافقة والمتابعة ألا بأن تكون العبادة موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وهيئتها و زمانها ومكانها فمن تعبد لله تعالى عبادة معلقة بسبب لم يجعله الشرع سبباً لها فإن عبادته لم تكن موفقة للشرع فلا تكون مقبولة وإذا لم تكن موافقة للشرع فإنها بدعة وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) وبناء على هاتين القاعدتين العظيمتين بل بناء على هذه القاعدة المتضمنة لهذين الشرطين الأساسيين فإننا نقول إن قول الإنسان عند انتهاء قراءته صدق الله العظيم لاشك أنه ثناء على الله عز وجل بوصفه سبحانه وتعالى بالصدق (ومن أصدق من الله قيلاً) والثناء على الله بالصدق عبادة والعبادة لا يمكن أن يتقرب الإنسان بها إلا إذا كانت موافقة للشرع وهنا ننظر هل جعل الشرع انتهاء القراءة سبباً لقول العبد صدق الله العظيم إذا نظرنا إلى ذلك وجدنا أن الأمر ليس هكذا بل أن الشرع لم يجعل انتهاء القاري من قراءته سبباً لأن يقول صدق الله العظيم فها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه أقرأ قال يا رسول كيف أقرأ عليك وعليك أنزل قال إني أحب أن أسمعه من غيري فقرأ حتى بلغ قوله تعالى (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً) فقال النبي صلى الله عليه وسلم حسبك ولم يقل عبد الله بن مسعود صدق الله العظيم ولم يامره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك وهكذا أيضاً قرأ زيد بن ثابت على النبي صلى الله عليه وسلم سورة النجم حتى ختمها ولم يقل صدق الله العظيم وهكذا عامة المسلمين إلى اليوم إذا انتهوا من قراءة الصلاة لم يقل أحدهم عند قراءة الصلاة قبل الركوع صدق الله العظيم فدل ذلك على أن هذه الكلمة ليست مشروعة عند انتهاء القارئ من قراءته وإذا لم تكن مشروعة فإنه لا ينبغي للإنسان أن يقولها فإذا انتهيت من قراءتك فأسكت واقطع القراءة أما أن تقول صدق الله العظيم وهي لم ترد لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فإن هذا قول يكون غير مشروع قد يقول قائل أليس الله تعالى قال قل صدق الله فنقول بلى إن الله تعالى قال قل صدق الله ونحن نقول صدق الله لكن هل قال الله تعالى قل عند انتهاء قراءتك قل صدق الله الجواب لا إذا كان كذلك فإننا نقول صدق الله ويجب علينا أن نقول ذلك بألسنتنا ونعتقده بقلوبنا وأن نعتقد أنه لا أحد أصدق من الله قيلا ولكن ليس لنا أن نتعبد إلى الله تعالى بشيء معلقاً بسبب لم يجعله الشارع سبباً له لأنه كما أشرنا من قبل لا تكون العبادة موافقة للشرع حتى يتحقق فيها أو بعبارة أصح لا تتحقق المتابعة في العبادة حتى تكون موافقة للشرع في الأمور الستة السابقة أن تكون موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وصفتها و زمانها ومكانها وبناء على ذلك فلا ينبغي إذا انتهى من قراءته أن يقول صدق الله العظيم نعم.
الشيخ بن عثيمين -رحمه الله-


جزاك الله خيرا حبيبتي على هذا الموضوع الرائع جعله الله في ميزان حسناتك

اللهم اغفر لنا ما قد سلف  :mrgreen:



صورة


#39 أم أسامة الجزائرية

أم أسامة الجزائرية

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1269 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2


تاريخ المشاركة 02 December 2008 - 11:55 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لك غاليتي  جوهرةالعفاف على هذه المعلومة الطيبة

أرجوا من المولى أن يغفر لنا زلاتنا آمين

وأ رجوا من المولى أن يجعل لك هذا النقل في ميزان حسناتك



صورة

#40 ~ كفى يا نفس ~

~ كفى يا نفس ~

    " مشرفة سابقة "

  • العضوات
  • 19062 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 100


تاريخ المشاركة 03 December 2008 - 12:03 AM

و عليكم السّلام و رحمة الله و بركاته

جزاك الله كلّ خير يا حبيبة

و جعل لك من كلّ ضيق مخرجًا





اللهمّ ربِّ اغفر لأمّي وخالاتي وفدوى ورندة وجميع موتى المسلمين وارحمهم يا غفور يا رحيم


♥ تحفيظ الزهراوين ♥


اسألوني عن حالي مع الله، وذكروني بعظيم نعمه سبحانه وتعالى وتجددها علينا ♥



☜مجالس كنوز القرآن في تدبر آيات الرحمن☞


يا خادم الجسم كم تسعى لخدمته! ،؛، أتعبت جسمك فيما فيه خسران

أقبل على الروح واستكمل شمائلها،؛، فأنت بالروح لا بالجسم إنسان

✿✿الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"✿✿




صورة

رحمك الله أم جويرية الغالية()

سامحوني فلا بدّ أن تأتي لحظة أكون فيها حيث أصبحت " أمّي "~

[/center]