اذهبي الى المحتوى

لوحة الشرف


أشهر الأنشطة

عرض أعلى محتوى تقييماً منذ الأحد 7 تشرين الأول 2018 في كل الأنشطة

  1. 2 points
    فتاة بائسة سارة سعد العبسي تأخَّر زواجها، وبدَتَ نظراتُ مَن حولها غريبةً، وربما كانت الكلمات قاسية عليها؛ فتارة تُداري خجلها بابتسامة مزيَّفة، وتارة كأنها لا تبالي، تصطنع القوة والصلابة لكن ما زالت الحسرة بداخلها وكأنَّ نفسها تتمزَّق، ولسان حالها يقول: متى أتزوَّج؟! لماذا تأخَّر زواجي؟! متى يكفُّ الناس عن مضايقتي بتلك النظرات، وهذه الكلمات؟ وأنا أقول لتلك الفتاة البائسة: رفقًا بنفسك يا غالية! وما أسميتها بائسة؛ لأن زواجها تأخَّر، كلَّا؛ إنما هي بائسة لأنها أعطَت كلام الناس شأنًا، فأصبح الحزن لا يفارق قلبها، وربما تسرَّب إليها سوءُ الظن بالله جل وعلا. أختاه! هل أبواب الجنة مكتوبٌ عليها للمتزوِّجات فقط؟! ماذا أفادك الحزنُ والضيق؟ هل غيَّر مِن قدَر الله شيئًا؟ هل تظنين أن الناس سيصمتون عن الكلام؟! حبيبتي، الحل في يديك أنتِ! أولًا: انزعي هذا الحزن من قلبك؛ وذلك بالنظر إلى نعم الله العديدة عليك؛ فقد يكون حالك أفضلَ كثيرًا من امرأة تزوَّجَت ورأت من زوجها الويلات، وحالك أفضل ممن تزوجت ثم طُلقت. حبيبتي، خزائن الله مَلْأى، وما منَعَك بخلًا؛ إنما منعك لطفًا. وربما تأخَّر زواجك ليأتيَك الله بتلك الفرحة في الوقت المناسب لك، فلا تيئسي ولا تَقنطي. ثانيًا: لا تضيِّعي وقتك هباء في التفكير بكلام الناس الذي لا يُسمن ولا يغني من جوع؛ فرضاهم غايةٌ لا تُدرك، واصبري على أذاهم واحتسبي، ولك الأجر والثواب. واعلمي أن تأخُّر زواجك لم يقلِّل منك شيئًا. ثالثًا: اشغلي نفسَك بما ينفعك في الدنيا والآخرة. (احرصي على حضور مجالس العلم، أفيدي نفسك وعلِّمي أخواتك، أو انضمي لعمل خيريٍّ)، وبذلك تهون عليك نوائبُ الأمور، وتحفظي قلبَك من الضيق والحزن، قال الحسن البصريُّ رحمه الله: "نفسك إن لم تشغَلْها بالحق، شغَلَتك بالباطل". رابعًا: أوصيك بتقوى الله، الله جل وعلا، فالزواج رزقٌ من الله، وما عند الله لا يُنال إلا بطاعته، قال تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ} [الطلاق: 2، 3]. خامسًا: إياك وسوءَ الظن بالله، ولو بلغت من العمر الأربعين، فالله عز وجل لا يُعجزه شيء، عليك بالدعاء، وكلما كان بتذلُّل وخشوع، كان أرجى للإجابة. أخيرًا: أقول لك: والله، إن أكثر ما يستحق الحزنَ هو تقصيرنا في حق الله تعالى،وإهمالُنا في إعداد الزاد للآخرة، فالإنسان مهما عاش في الدنيا فهي فانية، والآخرة خيرٌ وأبقى، وأسأل الله أن يرزق بناتِ المسلمين جميعًا الأزواجَ الصالحين، إنه وليُّ ذلك والقادر عليه. رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/122966/#ixzz514qFtwHj
  2. 2 points
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : ربّي ، كُلّ الأوجَاعُ لأجلكَ .. لذّة . حَتى الأنِين أرَى في جُيوبه أقراصَ خَيْر ، وبعضاً مِن رحمَاتِك فمَا فائِدة الأنفَاس المُنْهَكَة ، والأجسَاد المُهترئة .. والأيّام المُتعبَة إن كَانت خَاوية مِن صبرٍ ورِضَى ! . أشْتَهِيني كثيراً كمَا تُرِيد ، فامددني بقوّة أكْسِر بها جُموح الهَوَى وأنْطِلق في دُروبك .. كما تُحبّني أن أكُون .* ........ لـ هدية *
  3. 2 points
  4. 1 point
    نعم فهمتك ، هذا جيد ايضا
  5. 1 point
    جزاك الله خيرا نعم احيانا أستعين بورقة وقلم اذا كان عدد كبير لكن لعل طريقة عدك يختلف عن طريقتي لكن خطرت لي فكرة فأنت قلتِ أن أضع خط على الورقة كلما عديت عشرة فأنا طريقتي في العد أن كل أصبع أعد عليه ثلاثا وهكذا مرتين حتى يصبح ثلاثا وثلاثون، وبتكراره ثلاث مرات لكن في المرة الثالثة اربع وثلاثون، فيصبح مجموعهم مائة، وقد قرأت أن الأمر واسع ويجوز العد بطرق مختلفة.. ففكرت في انني يمكنني كلما أنهيت مرة أحسبه أصبع واحد في اليد الآخر وعندما يصبحون ثلاثة أعرف أنني عديت مائة..
  6. 1 point
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته نفس الشعور من أول ما رجعت مش عارفة فين الحبيبات إللي كانوا ماليين الساحات بالمواضيع والردود والمرح والحب اللي كان بيشع في المنتدى يا رب يرجع زي الأول حاسة بغربة مش عارفة ليه
  7. 1 point
    السلام عليكم وحشتووني جدااا .. مهما بعدت عن المنتدى وألهتني الحياة والسوشيال ميديا المختلفة .. يبقى للمنتدى أثره ورونقه المشرق .. وذكرياته الجميلة مع عضواته ومشرفاته وحتى الادارة منذ اكثر من عشر سنوات .. وبالتاكيد تغيرت وتطورت حياتي كثيرا عن قبل .. والطفلة -اللي تربت بالمنتدى- صارت مدام والحمدلله يا ترى حد لسه فاكر عاصفة الفجر .. اقصد هدوء الفجر ؟؟!!!!
  8. 1 point
    أحببت قدوتي بقلم: أ. مروة يوسف عاشور . كنتُ في صِغَري وأنا في المرحلة الابتدائية أطمح للمثاليَّة، وكانت معلمة التربية الدينية تُردد على أسماعنا أن نجعلَ لنا قدوة، وكنتُ أفتش فيمن حولي، فأظن أنه لا يصلح أحدٌ لأن يكون لي قدوة! . وبعد مدة قدَّر الله لنا دراسة كتاب كامل يحوي قصة أم المؤمنين خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها - وبصرف النظر عمَّا كان في الكتاب من قَصص غير موثَّقة، وبعض الحبكات التي لا غرض من ورائها إلا لفت النظر وجذب الانتباه، إلا أني قررتُ عند دراستي أنه لا خير في قدوة سوى هذه المرأة التي لم أجدْ لها مثيلاً - وهي كذلك - وأخذتُ أعيش في أجمل أحلام، فأتخيَّل نفسي في كل حركة، وكل سكنة، وكأني أنا خديجة، وصارتْ شخصيتها مُحبَّبة إلى نفسي، وتحسَّنتْ عندي الكثير من الصفات السيئة التي تتصف بها أيُّ طفلة في عُمري؛ من المشاغبات وحب التمرُّد وغيرها. . إلا أنَّ خديجة التي رسمتُ لها صورة في مخيلتي وكأني أراها تمامًا - وقد بقيت هذه الصورة معي إلى الآن - أخذتني بعيدًا. . فصححتْ عندي - دون أن تعلم أو تتفوه بكلمة - الكثيرَ والكثير، وكأني أراها أمامي، وأقول بنبرة طفوليَّة بريئة عند ارتكاب أيِّ خطأ: لو كانت خديجة، أتُراها كانت ستفعل كذا؟! أو لعلَّ خديجة تغضب لو فعل أحدٌ هذا أمامها. . وكبرتُ وكبر معي حبِّي لخديجة، فتمنيتُ لو أنِّي أراها ولو في منامي! . عشتُ في تلك الأحلام الرائعة، وذقتُ المتعة باتِّخاذها قدوةً، إلى أن كبرتُ وتهتُ في دهاليز واقعي المؤْلِم، فما أجملَها من مرحلة! وما أروعها من أيام! . وإلى الآن تراودني بعضُ الذكريات العَطِرة لتلك المرحلة من حياتي، وأتذكَّر نفسي، وكيف أدمنتُ الحديث عن خديجة، وتمنيتُ لو أنِّي علمت عن حياتها أكثر مما أعلم، ومما حوته الكتب. . أتذكَّر حينما قرأتُ أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - كان يرتاعُ إذا ما سمع صوت أخت خديجة بعد موت هذه الزوجة الطاهرة، وكيف أنَّ عائشة لم تغرْ أكثر مما كانت تغار منها وهي ميتة لم ترْها في حياتها. . ألهذا الحدِّ كان يحبُّها النبي - صلى الله عليه وسلم؟! أيُّ امرأة كنتِ يا خديجة؟! . ما زلتُ أذكر حينما كنتُ في غرفتي أذرف الدمع يأْسًا حتى من التشبُّه بها، وذلك عندما قرأتُ هذا الحديث الذي هالني وزاد من شعوري الطفولي نحوها؛ حبًّا وإجلالاً، عندما قال جبريل - عليه السلام - لنبيِّنا - صلى الله عليه وسلم -: هذه خديجة أتتك بإناء فيه طعام، أو إناء فيه شراب، فأقْرئها من ربِّها السلام، وبشِّرها ببيت من قصبٍ لا صَخَبَ فيه ولا نَصَبَ. . بيت من لؤلؤ لك يا أعظم زوجة عرفها التاريخ؟! وسلام من الله عليك؟! . ما أروعها! وما أروع الحديث عنها! . كنت أشعر بالسعادة والرهبة عند سماعِ أو قراءة حديث عنها، وكلما قرأت عنها، تمنيتُ المزيد. . فهل لكم في قراءة نبذة يسيرة عن قدوتي الحبيبة؟ . خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعُزى بن قصي القرشية الأسدية. . أمها فاطمة بنت زائدة. . ولدت في مكة، وتزوجت مرتين قبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - باثنين من سادات العرب، أولهما: أبو هالة بن زرارة بن النباش التميمي، ورُزقتْ منه بهند وهالة، والثاني: عتيق بن عائذ بن عمر بن مخزوم، ورُزقتْ منه بهند بنت عتيق . . كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتاجر لها في مالها؛ حيث أرسلته إلى الشام بصُحبة غلامها "ميسرة"، ولما عاد أخبرها الغلام بما رآه من أخلاق الرسول - صلى الله عليه وسلم - ويا لروعة ما أخبر! . فرغبت فيه زوجًا، ويسَّر الله لهما الزواج الذي تمَّ قبل البعثة بخمس عشرة سنة، وللنبي - صلى الله عليه وسلم - 25 سنة، وكان عمرها 40 سنة، وعاش الزوجان حياة كريمة هانئة، وقد رزقهما الله بستة من الأولاد: القاسم، وعبدالله، ورُقيَّة، وزينب، وأم كلثوم، وفاطمة. . أحبتْ خديجة زوجها حبًّا شديدًا، وعملت على إرضائه بشتَّى الطرق، فقد جاء إليها الرسول - صلى الله عليه وسلم - وقد أُصيبَ بالخوف الشديد حين رأى جبريل أوَّل مرة، فلما دخل على خديجة قال: ((زمِّلوني، زمِّلوني))، ولمَّا ذهب عنه الفزع، قال: ((لقد خشيتُ على نفسي))، فطمأنته - رضي الله عنها - فماذا قالت؟ . تأمَّلي أيتها الزوجة، تدبَّري أيتها العاقلة، تشبَّهي أيتها المُحبَّة. . قالت - رضي الله عنها -: "كلا، والله لا يخزيك الله أبدًا؛ فوالله إنك لتصل الرَّحِم، وتصدق الحديث، وتحمل الكلَّ، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتُعين على نوائب الحقِّ"؛ رواه البخاري. . ثم انطلقتْ به إلى ورقة بن نوفل، ليبشِّره باصطفاء الله له خاتمًا للأنبياء - عليهم السلام - والقصة معروفة في كُتب السيرة، بل كل هذا معلوم عن خديجة، لكن الحديث عنها وعن مثيلاتها لا تملُّه الأُذُن. . أختي المسلمة: حدِّثي بناتك أو طالباتك أو مَن تعرفين من الصغار عن تلك المرأة التي أقرأها الله - تبارك وتعالى - السلام. . وليجعلْنَها قدوة لهنَّ في الحياة، وعَلَمًا يُهتدى به.
  9. 1 point
    بارك الله فيكن على المرور العطر يتبع باذن الله
  10. 1 point
    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد اريد ان اعرف لو سمحتم ما هي اركان وواجبات الوضوء وكيف يتم المسح على الراس هل يجوز ان نمسح على راسنا باصابع يدينا فقط ام نمسح بايدينا كلها وكيف يتم غسل الرجلين وياريت لو هناك اسطوانة موثوق بها باذن الله لنرى شخص ما وهو يتوضا الوضوء الصحيح وسامحوني وجعل الله كل من تجيبني في ميزان حسناتها

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×