اذهبي الى المحتوى

عهد الوفاء

العضوات
  • عدد المشاركات

    1380
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    1

مشاركات المكتوبهة بواسطة عهد الوفاء


  1. جزيت خيرا راماس على المرور الطيب

     

    و كما قلت لا ننكر ان الخير كثير على هذه المواقع لكن كتبت الموضوع وانا اتحسر على علاقاتنا الاجتماعية كيف تاثرت سلبا بسبب تراشق مثل هذه العبارات التي ذكرت سابق

     

    هاك مثال

    رجل و زوجته على خصام يمرون بجانب شاحنة تحمل البقر

    سالها زوجها هل تعرفين هؤلاء-البقر-

    قالت نعم انهم من عائلة زوجي

     

    اليس من العيب و قمة قلة الادب ان ترسلها زوجة لاخوات زوجها

    ثم تقول انا ارسلتها و نيتي طيبة لا اعني شيئا بها

     

    اليست هذه الصورة كافية لكسر العلاقة و صعوبة ارجاع المياه لمجاريها

     

    و لو لم تكن تعني شيئا فانه من قلة الادب ان تتداول مثلها بين الناس و خاصة ان كانوا يعرفون الله عز وجل و ملتزمون لانها تجرح المشاعر حتى ولو كانوا على وفاق

     

    و الله المستعان


  2. غريب امرنا والله

     

     

    غريب كيف تحول الواتساب و الفيسبوك من وسيلة دعوة الى وسيلة تراشق لامباشر بيننا

     

    كيف تحولت نيتنا من تبيان وشرح و معلومات مرسلة الى ارسال كلمات و صور الى اشخاص بيننا

     

    و بينهم مشاكل

     

    ك مثال

     

    زوجة طلقت من زوجها فترسل اخت الزوج صورة مكتوب عليها فيما معناه

     

    "ليست العبرة بالمجالس و القران لكن العبرة بما في القلوب"

     

    ?????????

     

    ما الذي ادخل المجالس في علاقة لم يكتب لها الله الاستمرار

     

     

    -----

     

     

    و اخرى ترسل لاخت الزوج

     

    عامل الناس الاعراب منهم من يستحق النصب واخر للكسر واخر للرفع

    وغيرها من الامثلة لا تحضرني الان

     

     

    فلنراجع نوايانا

     

     

    و ان لم نستطع مواجهة الاخر فلنصمت و لنكظم الغيظ


  3. صراحة لم يعجبني في البداية نقل كلمات الاغنية ولم اقراها خوفا من ان يبقى رنينها في ادني

     

    علما اني لا اعرف كلماتها سوى لحنها

     

    لكن عندما قرات تعليق الحاجة امينة عليها -الاكثر من رااااائع- رجعت لقراءتها فامتعظت من كلماتها

    حقا جزيتي خيرا هبة على كل هذا الشرح و التبيان جزيتي


  4. break-up-300x231.jpg

     

     

     

    سألتُها: منذ متى وانتِ في بيت اهلك؟

    قالت: منذ 8 شهور.. وربما اكثر..

     

    سألتُها: هل هي المرة الاولى؟

    قالت: لا.. بل زعلت في بيت اهلي اكثر من مرة منذ زواجنا قبل عامين!

     

    سألتُها: وما سبب المشكلة هذه المرة؟

    قالت بحزم: زوجي منعني ان ازور قريبة لي.. فتشاجرنا وخرجتُ من بيتي غضبى الى بيت

     

    اهلي!

     

    سألتُها: ومتى تنوين الرجوع؟

    قالت بشموخ: عندما يأتي زوجي ويصالحني ويأخذني ليعيدني الى بيتي معززة مكرمة..

     

    سألتُها: حسنا.. ولماذا لا تعودين بنفسك الى بيتك كما خرجتِ منه؟

    شهقت مستنكرة: وهل تريدين ان يغضب مني اهلي او يشمت بي اهله؟

     

    سألتُها: وهل هناك امل في ان يأتي زوجك وياخذك بعد ان تجاهلك كل هذه الاشهر؟؟

    ترددت وقالت: ربما ان ارسلتُ له رسالة موبايل.. اريدك ان تساعديني في صياغة رسالة مناسبة

     

    تجعله يأتي ويأخذني!

     

    سألتُها: وهل ارسلتِ له من قبل ليأتي ويرحم حالك؟

    قالت بقلق: نعم.. لكنه لم يرد على اي رسالة مني حتى الان!

     

    قلتُ في نفسي (على الاغلب لا يقرأها فهو يعيش في عالم اخر الان)

     

    سألتُها: طيب.. ماذا كتبتِ في رسائلك لتشجعيه على ان يأتي ويأخذك؟

    قالت (بما معناه): قلتُ له انه اذا كان مقدرا لنا ان نكمل مشوارنا معا فالله سيقدر لنا ذلك.. ولا

     

    اريد ان افرض نفسي عليك!

     

     

    ولا تسألنّ عن حالي.. وقتها…

    فقد كنتُ اعض على النواجذ من الغيظ!!!!!

     

     

    حقيقة لا افهم ما سر هذه الموضة الدارجة بين الزوجات؟

     

    :blink:

    يعني تظن كثير من الزوجات “النبيهات” في مجتمعاتنا، ان اسرع طريقة.. وافضل حل.. وانجع

     

    علاج للزوج الناشز، هو ان تعلن الحرب على زوجها وتغادر الى بيت اهلها وهي ترغي وتزبد..

     

    ومن ثم تجرجره الى محاكمات ومحاسبات ابيها واخوتها، ليعيدها الى بيتها معززة مكرمة، مجددا

     

    العهد بالسمع والطاعة، ومكفرا عن ذنوبه بالجملة والجماعة!

     

    الامر اشبه بطفلة مدللة.. اخذ احدهم لعبتها.. فأتت لوالدها تبكي ومصاصتها في يدها قائلة: بابا

     

    شوووف اخذ لعبتي.. تعال ورّيه يا بابا!

    وياستي.. ربي يخليلك البابا والماما كمان..

    لكن ماذا نقول؟؟؟؟؟؟؟؟ :sad:

     

    يدهشني هذا الكم الهااااائل من المشاكل التي قامت على ترك الزوجة لبيت الزوجية..

    ويصدمني اكثر السبب الذي دفعها لترك بيتها.. والمدة التي تقادمت على هذا السبب.. فما عاد

     

    ولا بقي سببا بعد الان!!!

     

    نعم هناك مشاكل متشعبة شائكة، تصل الى الضرب والتعدي الجسدي، وهو السبب الوحيد الذي

     

    اراه مناسبا لترك الزوجة لبيت زوجها، لانه ما عاد زوجا وشريك حياة، بل اصبح خطرا عليها يهدد

     

    حياتها..

     

    فيما عدا ذلك.. اسباب مثل: الخيانة.. الاهانة.. البخل.. العصبية.. انعدام المثالية.. الكذب..

     

    البطالة.. عدم الانفاق.. اهل الزوج ومشاكلهم الخ الخ

     

    كلها في نظري لا يصلح معها حل: رايحة بيت اهلي تعال صالحني :angry:

     

    لماذا؟

     

    لانك عندما تتركين بيتك الى بيت اهلك ترسلين الى زوجك ثلاث رسائل مفادها:

     

    اذهب واصلح مشاكلك .. وعد اليّ بعد ان تجهز.. فانا لستُ على استعداد لاصلاحك!

     

    حتى لو اصلحت نفسك.. سأفضحك امام اهلي واهلك.. حتى لا تحدثك نفسك بان تفعلها مرة

     

    اخرى!

     

    لا اثق بحلول مشاكلي معك في بيتي.. واحتاج شهود عيان في بيت اهلي لحلول مشاكلي

     

    معك!

     

    هذه هي الرسائل الثلاثة التي تصل الى الزوج عندما تتركين بيتك.. وصدقيني.. قد .. اقول قد…

     

    يتحامل على نفسه ويعيدك من بيت اهلك على مضض، متغاضيا عن تعليقات ابيك او نغزات

     

    اخوتك…

     

    لكن..

     

    لا تظني انه سيكررها معك مرة اخرى.. مهما كان الثمن!

     

     

    لان الموقف اصعب عليه من تتخيليه ويتخيله اهلك، ولان الرجل بطبيعته، يرفض الاعتراف بالخطأ

     

    امام الملأ، لكنه على استعداد ان يعوض عليكِ خطأه بصمت بين جوانح بيت الزوجية..

     

    الطريف ان الزوجة بمجرد ان تشعر بالعزة والكرامة وزوجها يعيدها الى بيتها مع اعتذاره واسفه..

     

    تحب ان تعيد عملية التأديب مرات ومرات.. وتصبح اشبه بـ “سلق بيض” لديها..

     

    والاطرف ان الزوج من بعدها يتعود ويغزوه التبلد الاجتماعي :whistle: .. فلا يعد يراجع ولا يعد

     

    يسأل.. بل يبدأ باستنشاق عبير الحرية وانعدام المسؤولية!

     

    المضحك ان الزوجة تشعر بالندم وبسخافة اسبابها.. وانها مشردة ضيفة في غير مكانها.. وتصبح

     

    في موقف محرج مع اهلها.. وتوسط اهل الخير ليقنعوا زوجها باعادتها “بكرامتها”..

     

    والزوج ولااااا هنا.. ولااااا على باله.. ان عادت تعلمت درسها.. وان لم تعد.. بالناقص مصاريفها

     

    واكلها ووجع راسها!!!

     

    ماذا ستخسرين بترك بيتك الى بيت اهلك:

     

    تخسرين فرصة سانحة للتقارب مع زوجك وفهمه اكثر والعمل على انضاج زواجكما من مرحلة

     

    المراهقة الى مرحلة الكمال

     

    تخسرين فرصة التواجد بالقرب من زوجك والمحافظة على دفء العلاقة بينكما دون ان يبحث عنها

     

    في الخارج بغيابك في بيت اهلك

     

    تخسرين فرصة لفهم المشاكل الزوجية وطرق حلها والتعامل معها بهدوء ، وبالتالي التقليل منها

     

    في المستقبل

     

    تخسرين فرصة التركيز على المشكلة واسبابها، وتجعلين خروجك من بيتك هو المشكلة

     

    الرئيسية… للاسف!!!!

     

    ان حل التصادمات والمشاكل الزوجية هي فن قليل من الزوجات من تتقنه او تتجرأ على خوضه،

     

    والسواد الاعظم منهن تفضل البقاء في دائرة الراحة، وترك الحلول بيد الاخرين ليتحكموا فيها

     

    وفي حياتها مع زوجها!

     

    نعود الى صاحبة قصتنا..

     

    سألتُها: هل هناك مانع ان تعودي للبيت كما خرجتِ منه؟

     

    كررت: لا استطيع.. الجميع سيشمت بي.. ولن ينسوا هذا الموقف ابدا.

     

    قلتُ لها: طيب.. لنفرض انك تحملتِ مسؤولية نفسك.. وتحملتِ عاقبة قرارات خروجك من بيتك

     

    لسبب لا يستحق.. وقررتِ اخيرا ان تعودي لبيتك من تلقاء نفسك.. ماذا سيكون شعورك في

     

    عشر الدقائق الاولى بعد عودتك؟

     

    قالت: سيكون الامر محرجا جدا.. الجميع سيظنون اني ضعيفة.. وانني رجعتُ ذليلة الى بيتي

     

    عندما تجاهلني زوجي!

     

    قلتُ: طيب.. ستعانين عشر دقائق.. وربما اسبوع.. او اسبوعين.. فماذا سيكون وضعك بعد

     

    عشرة شهور؟

     

    قالت: سينسى او يتناسى الجميع الموضوع.. وستعود حياتي طبيعية كما كانت قبل خروجي.

     

    قلتُ: وبعد عشر سنوات.. ما هو وضعك؟

     

    قالت: يااااه.. سينتهي الامر تماما ولن يعد له وجود.. وسيكون لدي اطفالي وحياتي مع زوجي!

     

    هنا قلتُ لها: اذن انتِ تريدين ان تتخلي عن حياتك بعد شهور وسنوات من الان.. من اجل 10

     

    دقائق من الاحراج مع الناس؟؟؟؟؟؟؟

     

    اسقط في يدها..

     

    فقلتُ: غاليتي.. انتِ خرجت من تلقاء نفسك .. وعليكِ ان تتحملي مسؤولية قرارك وحدك..

     

    عليكِ ان تتحملي مسؤولية قراراتك التي اتخذتها وتتخذينها.. ولا تلقِ بهذه القرارات في يد غيرك

     

    حتى وان كانوا اهلك!

     

     

    ***

     

     

    كانت لدي صديقة عزيزة جدا.. رحمة الله عليها.. سمعتها مرة تقول: امي اوصتني عند زواجي

     

    بالا اغادر بيتي ابدا مهما كانت المشاكل.. وقالت لي بالحرف: مهما كان من زوجك.. لاتتركي

     

    بيتك وفراشك.

     

    وكان لجدي رحمة الله عليه بنات.. اذا جاءته احداهن متخاصمة من زوجها.. صبر عليها

     

    حتى المساء.. تأكل وتتعشى.. ثم يسألها:

     

    هل تعشيتِ يا ابنتي؟

     

    نعم ابتاه

     

    هل شبعتِ يا ابنتي؟

     

    نعم ابتاه

     

    اذن هلمي وخذي اغراضك واحملي نفسك الى بيت زوجك.. فلا مكان لخصامك هنا!!!!

     

    وها انا اقولها لك ولكل الزوجات

     

    اياكِ واياك ان تتركي بيتك لأي سبب كان.. فهناك الف طريقة وطريقة اخرى تعيد الامور الى

     

    مجاريها.. وتصلح ما كان منك ومنه، خروجك من بيتك ليس واحدا منها بالتأكيد.

     

     

    ولكن..

     

     

    لا توجد طريقة في العالم كله تجبر زوجك على اعادتك الى مملكتك وبيتك مرة اخرى.

     

    عندها لا ينفع الندم.. فقد يكون طار العصفور من عشه!!

     

     

     

     

    %D8%AE%D9%84%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%81%D8%B1%D9%8A1.jpg

     

     

    أ.خلود الغفري - مدونة استروجينات

    • معجبة 5

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بورك فيك غاليتي

    موضوع لذيذ : ) استمتعت بقراءته

    وجهة نظري تماثل الكاتبة ..وأراها صائبة

    فالرجل ينجذب بالفعل للمرأة الذكية الناجحه ..تعجبه وتثير في نفسه الإعجاب

    ولكن إذا أخذت دور الرجل يذهدها

    بارك الله فيك

     

     

    مشكورة ساجدة على الرد


  6. شكرا على المشاركة ام عثمان

     

    لعل صديقتك تعرضت للكثير من المشاكل مع زوجها بسبب اظهار رغبتها في تغييره و بشكل واضح وغير مرحب به من طرف زوجها و ظهرت امامه كالمعلمة او كأم العريف كما قال د يحيى الاحمدي رحمه الله

    و هدا ما يرفضه الرجل رفضا قطعيا مما جعله يبحث عن من ترضى به كما هو بمحاسنه ومساوئه

     

     

    في نظري ان تطبعي نسخة من المقالة و تهديها لها عسى ان تغير من تفكيرها شيئا ما

     

     

    في انتظار رأي الأخوات

     

    عهد


  7. موضوع في غاية الاهمية

    صدقت و الله كم من البيوت تحولت من سكن و مودة الى حلبة للمصارعة تتفنن المراة في اظهار قوتها اللسانية و العضلية متناسية قوتها الانوثية السحرية لترجع بعدها الى بيت والديها تتحسر

    لكن هيهات هيهات ....


  8. هناك حاجة شديدة.. لتصحيح بعض المفاهيم في كواليسنا نحن كنساء..

     

    لا داعي لتطفل الرجال.. الأمر فقط بيني وبينك. قد لا يعجبك كلامي، وقد تجدين بعض الحقائق هنا.. غير منطقية، أو بمعنى أصح.. لا “تركب” مع المفاهيم أو الخبرات المخزنة أصلا في مجتمعات ذاكرتك.

     

    فرجاء.. أغلقي المجتمعات المذكورة أعلاه (مؤقتاً)، وابقي ذهنك منفتحاً.. بدون أية أحكام مسبقة. اقرئي.. استوعبي جيداً.. وأعدك.. أنك ستكونين ممتنة لي طوال عمرك لما ستقرئينه اليوم .

     

    عندما طرحت هذا السؤال على حسابي في انستقرام، جاءتني اجابات مباشرة وسريعة.. أشبه بالأوتوماتيكية:

     

    لا لا.. الرجل لا يقدر الناجحة.. أو الواثقة المستقلة بذاتها

    الرجل دكتاتوري بطبعه.. كيف يقبل بواحدة ناجحة؟؟

    الرجل لا يريد سوى واحدة “هبلة”.. أو “قطة مغمضة”.. او موظفة في أي وظيفة.. المهم لديها معاشها.. لتساعد بالمصاريف.. أما أن تكون دكتورة.. ماجستير.. سمارت.. موظفة مرموقة.. لا لا..

    الرجال يخافون من هذه النوعيات من النساء.. لأنهن صعبات المراس.. لا ينقدن بسهولة خلف الرجل!

    يا بنتي لا تكملي الدكتوراه.. لن يتزوجك أحد ومعك دكتوراه!!

    هل مرت عليكِ أي امرأة تحمل مثل هذه الأفكار؟ أجيب عنك… كثيييييير..

     

    هل مُررت لكِ هذه الأفكار من نساء غيرك؟ (فلانة وعلانة)؟ أيضا.. كثيييييير

     

    للأسف.. مثل هذه الأفكار أو التعليقات.. تنم عن جهل لفهمهن وفهمك أنتِ بالرجل.. واعذريني على الكلمة!

     

    نعم.. من الممكن أن تكوني جاهلة في مجال معين.. ولا بأس في ذلك. لكن أن تكوني جاهلة في فهمك للرجل.. حيث ستستثمرين حياتك.. شبابك.. وقتك.. جهودك.. وربما حمل وولادة وأطفال.. كلها مع رجل.. يدعى زوجك (سواء الآن أو مستقبلا).. فإن ذلك ببساطة يعني أنك لا تملكين رفاهية مثل هذا الجهل…!

     

    واضحة؟

     

    ستقفزي الآن وتقولين.. ولم لا يفهمنا الرجال؟ لم لا يبذلون هم الجهد لفهمنا.. ونحن من يبذل كل هذا الجهد؟

     

    إجابتي ببساطة: إذا أنت استطعتِ أن تفهمي الرجل.. فإن القوة بجانبك انتِ!

     

    سيكون لديك القوة والمقدرة على اختيار الرجل “الصحيح”.. وسيكون لديك القوة للتعامل مع زوجك بشكل “صحيح”.. فقط إن اخترتِ ان تفهميه أنت.. دون التفكير كثيراً.. ما إذا كان يفهمك أم لا!

     

    أيضا واضحة؟

     

    نعود للسؤال.. الذي يدور في كواليسنا الآن..

     

    هل ينفر الرجل من المرأة “الذكية”.. “الناجحة”.. “المرموقة”؟

     

    نعم.. هناك بعض الرجال يفعلون ذلك.. ويتجنبون التعامل أو التقدم للزواج من امرأة من هذا النوع بشكل أوتوماتيكي، بسبب فقدانهم لذلك الشعور الذي يحتاجه كل رجل في أي زواج: شعوره أنه الرجل وهي المرأة!

     

    لكي دعيني أقولها لك صراحة عزيزتي: المرأة السوبر ناجحة.. السوبر متميزة.. السوبر ذكية!

     

    الرجل لا ينفر منك لأنك أذكى منه..

    ولا لأن لديك وظيفة أفضل من وظيفته..

    ولا لأنك تعرفين الكثير من الأمور التي لا يعرفها هو..

     

    ما يجعله ينفر منك ببساطة يتعلق بكونك تحاولين.. خلال تعاملك معه.. أن تكوني أنت الرجل!!!!!

     

    عندما تضعين طاقتك الذكورية على الطاولة أمامه.. امممم.. مصطلح جديد الآن.. طاقة ذكورية؟؟؟

     

    كيف تبدو مثل هذه الطاقة الذكورية أمام الرجل؟

     

    سؤال ممتاز

     

    تنتشي طاقتك الذكورية عندما تبدين بأنك “العالمة ببواطن الأمور”.. وهو الدرويش.. الذي لا يفقه شيئاً..!

     

    تتألق طاقتك الذكورية عندما ترفضين إخباره بعض الأمور.. عندما ترفضين إظهار ضعفك واحتياجك له.. بل بالعكس.. تحاولين السيطرة على عالمك.. وأن كل شيء under control .. لأن هذا الدور هو دور الرجل فعلا.. السيطرة على الأمور طوال الوقت!!

     

    تتمرد طاقتك الذكورية عندما تحاولين إدارة دفة حديثك معه بأسلوب الحكومة، وأنه لا تفوتك شاردة ولا واردة، بغض النظر عن موضوع الحوار، وبدون أن يشعر الرجل أنه يشكل أهمية لكِ!

     

    شعوره في هذه اللحظة بالذات.. هو نفس شعورك أنتِ عندما يشاهد التلفاز.. ويقلب في القنوات.. أو مشغول على الواتساب أو الفيسبوك.. وهو منسدح على الأريكة.. وأنتِ بجواره زهقانة.. طفشانة.. وتسأليه “ما رأيك أن نخرج ونتعشى بالخارج؟”..

     

    وهو.. يستمر في المشاهدة.. او الانشغال.. وبدون حتى أن يرفع رأسه.. ليجيبك في أحسن أحسن الأحوال:

     

    “هاه……. طيب……. أين تريدين أن نخرج؟

     

    وصل الشعور؟

     

    إذن المشكلة ليست في كونك ذكية أو ناجحة.. بالعكس، الدراسات أثبتت أن الرجال (والنساء).. ينجذبون للمرأة الذكية والناجحة..

     

    المسألة أن زوجك.. او خطيبك.. لن يقع في حبك.. إذا ما حاولتِ دائما أن تكوني المسيطرة.. وتنتزعين دور الرجل منه!

     

    وركزي معي..

     

    ركزي معي…

     

    للمرة الثالثة.. ركزي معي..

     

    زوجك بالذاااات لن يقع في حبك.. إذا تركتِ نفسك تعتقدين أن قيمتك الحقيقية لهذا العالم.. وله هو:

     

    هي مقدار معلوماتك عن هذا العالم..

    مقدار ذكائك..

    مقدار نجاحك..

    ومقدار ما تقدمين له على فراشه!

     

    …….. و ص ل ت ؟

     

    م/ن : مدونة استروجينات


  9. سلام الله عليكن ايتهن الرائعات

    الاخت هبة الروائية الراااائعة صبرا

    انا من المتابعات للمسلسل الاكثر من الرائع يستحق التشجيع و التنويه رااااااائع

    انا اتابع بكل هدوء و للاسف من غير ردود و 9 من صديقاتي يتابعن المسلسل بنقل الحلقات و ارسالها عبر الواتساب بعد ادنك بطبيعة الحال هههه

    لا تغضبي فانا اتابع المنتدى من غير دخول لاني لا اجد الوقت الكافي

     

    شخصيات المسلسل اثرت في كثيرا

    الحاجة امينة بطيبتها و اخلاقها و التزامها و حبها

    العسولة بهيرة الطف من النسمة غير اني لا اوافق من قالت انها سلبية بل بالعكس انها تحتسب و تعيش في هدوء نفسي و كما نقول بالدارجة المغربية -تقولها و تضحك عليها-

    هاني بقوة شخصيته

    ريييييييم دكرتني ببداية التزامي

    و كدلك ضحى بحبها و احترامها لامها

    احمد موجود في مجتمعاتنا و يعااااااااااااااني

    منال الطيبة و حبها للاسرة و هي موجودة في الواقع و تعاني الامرين

    اما البقية المتبقية فسلامي

     

     

    و عندي عتاب

    كيف بك يا الغالية تبدئين رواية سيرة الحبيب صلوات ربي و سلامه عليه لمعاد و مريم و لم تكمليها حتى نتعلم طريقتك الراائعة و نرويها لاطفالنا بالله عليك اكمليها او ضعي حلقات خاصة المهم ان تكمليها هههههه

    ارى ان ابنا منال لم يتاثرا بباقي الاطفال كيف و في الواقع نجد الاباء يعانون من الخارج و تاثيره بعد جهد جهيد في التربية على اسس الدين وانت جعلت في روايتك العكس

     

    احبك في الله

     

     

     

     

     

    سلامي لكل من تعرفني

    احبكن


  10. وضعت اليد على الجرح

    اقهر في اليوم كم مرة كلما قلبت القنوات لارى فيها ما فيها

    صدقت تحول الانشاد من تهديبي الى استعراضي

    تحول من اناشيد برسوم الى اناشيد بفتيات حقيقيات او بالاحرى برقص واستعراض فتيات و لا حول ولا قوة الا بالله

    كم يؤلمني تغافل الاباء عن ابناءهم هؤلاء

     

     

    وكم يزيد ألمي لارى طفلا قد انغمس في مشاهدتهم على التلفاز والأم في غيابات المطبخ لا تعي ما يشاهده طفلها مبررة انه يشاهد اناشيد اطفال حتى يتركها تكمل اشغال بيتها وهي لا تعلم انه

    يشاهد كليبا في قالب نشيد اطفال

     

    و الله المستعان


  11. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"

    ثلا

    ثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم، العبد الآبق حتى يرجع، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط، وإمام قوم وهم له كارهون

     

     

    ممكن اطلب طلب من احدى الغاليات هنا على المنتدى ان تكتب الحديث على صورة من اختيارها تكون لها علاقة بالجزء الدي دكر فيه الزوج

     

    ان تكون مثلا الصورة سوداء و فيها وردة حمراء او صورة من اختيارها لكن ان تكون تعبيرية

     

     

     

     

    جزيتن


  12. لم اشعر يوما بتعب امي معي و اخوتي الا بعد ان صرت اما

    نعم لم انساها في الدعاء مند ان ادن الله بالحمل وشعرت اكثر بتعبها بعد الولادة

    كم سهرت وصبرت وتالمت واعتنت واجهدت نفسها

    نعم امي ثم امي ثم امي

    اللهم اني قصرت اتجاه امي فاللهم اجزها عني خيرا

     

    اللهم اجعل جزاؤها الجنة بدون حساب ولا سابقة عذاب

     

    احبك امي

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏المراحل الأربعة للذنب: وهذا لأن الشيطان يستدرج العبد رويدًا رويدًا ، فيبدأ الذنب ،بالارتكاب، ثم بعده يكون الانهماك، ثم يزداد تعلق القلب بالخطيئة فيكون الاستحسان .ثم يأتي في المرحلة الرابعة الاستحلال والعياذ بالله .. خالد أبو شادي

×