اذهبي الى المحتوى

شموخ زمن الانكسار

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    101
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

كل مشاركات العضوة شموخ زمن الانكسار

  1. شموخ زمن الانكسار

    همسات مبكية للحسن البصري ..

    كيفكم ان شاء الله تمام اخواتي اعضاء منتدى اخوات طريق الاسلام احببت ان اقدم لكم هذا الموضوع وهو عبارة عن رسائل وعظية ومبكية من كلام حسن البصري والفكرة راح تكون بعد فتره اقدم لكم اربع رسائل واللي حابه تشاركنا لنجعله مرجع يستفاد منه على الرحب والسعه ونتشرف بمشاركتها واليوم ناخذ اربع رسائل من الحسن البصري إلى كل ولد آدم • يا ابن آدم عملك عملك فإنما هو لحمك و دمك فانظر على أي حال تلقى عملك . • إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها : صدق الحديث ووفاء بالعهد و صلة الرحم و رحمة الضعفاء وقلة المباهاة للناس و حسن الخلق وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله • يا ابن آدم إنك ناظر إلى عملك غدا يوزن خيره وشره فلا تحقرن من الخير شيئا و إن صغر فإنك إذا رأيته سرك مكانه. ولا تحقرن من الشر شيئا فإنك إذا رأيته ساءك مكانه. فإياك و محقرات الذنوب. • رحم الله رجلا كسب طيبا و أنفق قصدا و قدم فضلا ليوم فقره و فاقته. اسال الله ان ينفعني واياكم بها وان يجعلها في موازين حسناتنا يوم لا ينفع مال ولا بنون ويحرم جلدي وجلودكم على النااار اللهم ارحم ضعفنا واجعل ما نكتبه نورا لنا قي قبورنا منقول
  2. شموخ زمن الانكسار

    محروووووم ام مشغول ؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته~ " أنا مشغول" كلمة نسمعها كثيراً في واقعنا، وتتردد هذه الجملة لدى فئام من الناس ، وخاصة عند سماع التحفيز لعمل صالح ؛ مثال: قراءة القرآن الكريم. فلا تتعجب إذا سمعت بعض الناس عندما يقول: " أريد قراءة القرآن " ولكني مشغول " أريد صيام النوافل " و " قيام الليل " و " أداء العمرة " و " حضور مجالس الذكر " وغير ذلك من صالح الأعمال، ولكن صاحبنا لا يحفظ إلا " أنا مشغول " لكي يقنع نفسه بسبب تركه لهذا العمل الصالح. والسؤال هنا: هل هو مشغول فعلاً أم يا ترى أنه من المحرومين؟!. إن الحياة مليئة بالأعمال والهموم بلا ريب ، ولا يكاد الواحد منا ينتهي من عمل إلا ويجد عملاً آخر يناديه " هلم إلي " . ولكن ألا نجيد ترتيب حياتنا وضبط الأولويات في أعمالنا لكي نجمع بين العمل للدنيا وبين العمل للآخرة. إنه لا يصح أن نكدح لعمل الدنيا ونحتج بقوله تعالى: (( وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ))[القصص:77] وننسى أن نضع في جداولنا أعمالاً صالحة غير الفرائض لتكون زاداً لنا في قبورنا ويوم حشرنا ((وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى ))[البقرة:197] . إنني أجزم أن المرء مهما كان مشغولاً فإنه يستطيع إدارة وقته وتعبئته بصالح الأعمال ، ولن يتحقق ذلك إلا إذا أيقنا بأن حاجتنا للعمل الصالح أعظم من العمل للدنيا؛ لأن: - العمل الصالح سبب للطمأنينة. - ورفعة في الدرجات. - وسبب للتوفيق الدائم ((وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا ))[الطلاق:2] . - والعمل الصالح سبب لحسن الخاتمة. - وهو طريق إلى رضوان الله. - وموصل إلى الجنة (( وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ))[الزخرف:72] . وفوائد العمل الصالح كثيرة جداً، فكيف يليق بالمؤمن أن يكون العمل الصالح هو هدفه الأخير، ومبتغاه المتأخر؟!. وإن حديثنا عن العمل الصالح لا يعني أن نلغي مشاريعنا الدنيوية أو نفرط في عملنا الوظيفي. ولكن هي دعوة إلى إيجاد توازن بين العمل الدنيوي وبين العمل الشرعي، ولكي ننجو من " الحرمان " من الأجور بدعوى " أنا مشغول " .
  3. شموخ زمن الانكسار

    ((الى ستات البيوت الشاطرين فقط **خاص جداً**))

    احسنتي احسن الله الك
  4. شموخ زمن الانكسار

    كيف تحفظ القران

    اشكررررررررررك جزيل الشكر احسن الله اليك
  5. لقد خلق الله تعالى النار وجعلها مقراً لأعدائه المخالفين لأمره، وملأها من غضبه وسخطه وأودعها أنواعاً من العذاب الذي لا يطاق، وحذر عباده وبين لهم السبل المنجية منها لئلا يكون لهم حجة بعد ذلك وعلى الرغم من كل هذا التحذير من النار إلا أن البعض من الناس ممن قل علمهم وقصر نظرهم على هذه الدنيا أبو إلا المخالفة والعناد والتمرد على مولاهم ومعصيته جهلاً منهم بحق ربهم عليهم وجهلاً منهم بحقيقة النار التي توعدهم الله بها. فما هي هذه النار؟ وما صفتها؟ يا الله!.. ما أشد هذه الصفات.. اللهم سلم.. أتعلم أخي ما هو غذاء الكافر في جهنم؟ أو لنقل.. ما هو الشيء الذي يرغم عليه الكافر للدخول إلى جوفه في جهنم؟ يأكلون من شجرة الزقوم.. ويشربون من الحميم ومن صداهم.. وما شجرة الزقوم؟ ” إن شجرة الزقوم طعام الأثيم “ وفي الاسراء ” والشجرة الملعونة في القرآن “ وفي الصافات ” أذلك خير نزلاً أم شجرة الزقوم إنّا جعلناها فتنة للظالمين إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم طلعها كأنه رؤوس الشياطين “ قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره على آية الاسراء: وأما الشجرة الملعونة في القرآن فهي الزقوم كما أخبرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه رأى الجنة والنار، ورأى شجرة الزقوم فكذبوا بذلك حتى قال أبو جهل عليه لعائن الله: هاتوا تمراً وزبداً وجعل يأكل من هذا ويقول: تزقموا فلا نعلم الزقوم غير هذا .* * فتاوى اللجنة الدائمة 4/246 قال الواحدي عن شجرة الزقوم: هو شي مر, كريه يكره أهل النار على تناوله , فهم يتزقمونه, أي يبلعونه, بصعوبة لكراهيتها ونتـــــــنها……. وأختلف فيها هل هي من شجر الدنيا التى يعرفها العرب أم لا …..على قولين… القول الأول: أ) أنها معروفـــــــة من شجر الدنيا .. فقال قطرب: أنها شجرة مرة توجد بتهامة , وهي من أخبث الشجر . ب) وقال غيره بل هو كل نبات قاتـــــــــــل……… والقول التاني: انها غير معروفة في شجر الدنيا…. قال قتادة : لما ذكر الله هذه الشجرة افتتن بها الظــــــلمة , فقالوا : كيف تكون في النار شجرة فأنزل الله تعالى( إنا جعلناها فتنه للظالمين..) وقيل معنى جعلها فتنه لهم : أنها محنة لهم لكونهم يعذبون بها…والمراد بالظالمين هنا ….الكفار أو أهل المعاصي الموجبـــة للنار. أوصاف هذه الشجــــــرة رداً على منكريها……… قال تعالى: ( إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم ) أي في قعرها قال الحسن أصلها في قعــــــــر الجحيم….وأغصانها ترفع إلى دركاتها.. ثم قوله عز وجل: ( طلعها كأنه رءوس الشياطيـــــــــــن) أي ثمرها وما تحمله كأنه في تناهي قبحه وشناعته منظرة رءوس الشياطين………. وقيل رءوس الشياطين إسم لنبات قبيح معروف باليمن يقال له الاستن…. وقيل ايضا…. في رءوس الشياطين …هو شجر خشن منتن , مــــر, منكر الصورة يسمــــى رؤس الشياطين………. وقال صلى الله عليه وسلم: { لو أن قطرة من الزقوم قطرت في دار الدنيا لأفسدت على أهل الدنيا معايشهم فكيف بمن يكون طعامه } [رواه الترمذي وقال حسن صحيح]. وقال المفسرون: إن شجرة الزقوم تحيا بلهب النار كما تحيا الشجرة ببرد الماء، فلا بد لأهل النار من أن يتحدر إليها من كان فيوقها فيأكلوا منها. وقوله تعالى: ” هذا فليذوقوه حميم وغساق “. وقيل الغساق: القيح الغليظ المنتن. وذكر ابن وهب، عن عبد الله بن عمر، قال الغساق: القيح الغليظ، لو أن قطرة منه تهراق في المغرب أنتنت أهل المشرق، ولو أنها تهراق في المشرق أنتنت أهل المغرب. وقيل: الغساق الذي لا يستطاع من شدة برده ، وهو الزمهرير. وقال كعب: الغساق عين في جهنم يسيل إليها حمة كل ذات حمة فتستنقع، ويؤتى بالآدمي فيغمس فيها غمسة فيسقط جلده ولحمه عن العظام، فيجر لحمه في كعبيه كما يجر الرجل ثوبه. قوله ” جزاءً وفاقاً ؟ أي وفاق أعمالهم الخبيثة. وأهل النار في عذاب دائم، لا راحة ولا نوم، ولا قرار لهم، بل من عذاب إلى عذاب قال : { إن أهون أهل النار عذاباً من له نعلان وشراكان من نار يغلي منهما دماغه كما يغلي المرجل ما يرى أن أحداً أشد منه عذاباً وإنه لأهونهم عذاباً } [رواه مسلم]. وهم مع ذلك يتمنون الموت فلا يموتون! قد اسودت وجوههم، وأُعميت أبصارهم وأبكمت ألسنتهم، وقصمت ظهورهم وكسرت عظامهم يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ [المائدة:37]. كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ [النساء:56]. قال ابن مبارك: وحدثنا سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة: فذكره عن أبي أيوب عن عبدالله بن عمرو بن العاص: إن أهل جهنم يدعون مالكاً فلا يجيبهم أرعبين عاماُ ثم يرد عليهم ” إنكم ماكثون “. اعوذ بالله لباس أهل النار يقول الحسن: ( تنضجهم في اليوم سبعين ألف مرة ). لباس أهلها من نار، سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ [إبراهيم:50] وشرابهم وطعامهم من نار وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ [محمد:15]. قال ابن الجوزي في وصف النار: ( هي دار خص أهلها بالبعاد، وحرموا لذة المنى والاسعاد، بُدلت وضاءة وجوههم بالسواد، وضربوا بمقامع أقوى من الأطواد، عليها ملائكة غلاظ شداد، لو رأيتهم في الحميم يسرحون وعلى الزمهرير يطرحون، فحزنُهم دائم فلا يفرحون، مقامهم دائم فلا يبرحون أبد الآباد، عليها ملائكة غلاظ شداد، توبيخهم أعظم من العذاب، تأسفهم أقوى من المصاب، يبكون على تضييع أوقات الشباب وكلما جاد البكاء زاد، عليها ملائكة غلاظ شداد، يا حسرتهم لغضب الخالق، يا محنتهم لعظم البوائق، يا فضيحتهم بين الخلائق، أين كسبهم للحطام؟ أين سعيهم في اللآثام؟ أين تتبعهم لزلات الأنام؟ كأنه أضغاث أحلام، ثم أحرقت تلك الأجساد، وكلما أحرقت تعاد، عليها ملائكة غلاظ شداد ) أ. هـ. اللهم سلم سلم.. اللهم إنا نعوذ بك من النار ومن حرها ولهيبها ومقذفاتها وعذابها.. سلاسل أهل النار ولا تسأل أخي عما يعانونه من ثقل السلاسل والأغلال “إِذِ الأَغْلالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلاسِلُ يُسْحَبُونَ “[غافر:71]، وقال تعالى: ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ [الحاقة:32]. أخبرنا بكار بن عبد الله أنه سمع أبي مليكة يحدث عن أبي بن كعب قال: إن حلقة من السلسلة التي قال الله : ” ذرعها سبعون ذراعاً ” إن حلقة منها مثل جميع حديد الدنيا. سمعت سفيان يقول في قوله: ” فاسلكوه ” قال: بلغنا أنها تدخل في دبره حتى تخرج من فيه. ويقال: إن الحلقة من غل أهل جهنم لو ألقيت على أعظم جبل في الدنيا لهدته. أخي الحبيب.. انظر إلى تفسير قول الله تعالى: ” يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ ” [الرحمن:44] وما تحمله من معاني وكلمات تبكي لها الأعين.. تصور نفسك وقد طال فيها مكثك، فبلغت غاية الكرب، واشتد بك العطش فذكرت الشراب في الدنيا ففزعت إلى الحميم فتناولت الإناء من يد الخازن الموكل بعذابك فلما أخذته نشت كفك من تحته، وتفسخت لحرارته، ثم قربته إلى فيك فشوى وجهك، ثم تجرعته فسلخ حلقك ثم وصل إلى جوفك فقطع أمعاءك، فناديت بالويل والثبور وذكرت شراب الدنيا وبرده ولذته وتحسرت عليه، ثم آلمك الحريق فبادرت إلى حياض الحميم لتبرد فيها كما تعودت في الدنيا الاغتسال والانغماس في الماء إذا اشتد عليك الحر، فلما انغمست في الحميم تسلخ لحمك، من رأسك إلى قدميك، فبادرت إلى النار رجاء أن تكون هي أهون عليك ثم اشتد عليك حريق النار فرجعت إلى الحميم فأنت هكذا تطوف بينها وبين حميم آن وذلك مصداقاً لقول مولاك جل وعلا: “يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ ” [الرحمن:44]. فتطلب الراحة بين الحميم وبين النار، فلا راحة ولا سكون أبداً. اللهم سلم سلم.. اللهم إنا نعوذ بك من النار ومن حرها ولهيبها ومقذفاتها وعذابها.. فلما اشتد بك الكرب والعطش وبلغ منك المجهود ذكرت الجنان فهاجت غصة من فؤادك إلى حلقك أسفاً على جوار الله عز وجل وحزناً على نعيم الجنة الذي أضعته بنفسك بسبب الذنوب والمعاصي، ففزعت إلى الله بالنداء بأن يردك إلى الدنيا لتعمل صالحاً فمكث عنك دهراً طويلاً لا يجيبك هواناً بك، ثم ناداك بعد ذلك بالخيبة منه أن ” اخْسَؤُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ ” [المؤمنون:108] ثم أراد أن يزيدك إياساً وحسرة فأطبق أبواب النار عليك وعلى أعدائه فيها فيا إياسك ويا إياس سكان جهنم حين سمعوا وقع أبوابها تطبق عليهم، فعلموا عند ذلك أن الله عز وجل إنما أطبقها لئلا يخرج منها أحد أبداً، فتقطعت قلوبهم إياساً وانقطع الرجاء منهم أن لا فرج أبداً، ولا مخرج منها، ولا محيص من عذاب الله عز وجل أبداً، خلودٌ فلا موت. وعذابٌ لا زوال له عن أبدانهم، وأحزان لا تنقضي، وسقم لا يبرأ، وقيود لا تحل، وأغلال لا تفك أبداً وعطش لا يروون بعده أبداً، لا يُرحم بكاؤهم، ولا يُجاب دعاؤهم، ولا تقبل توبتهم فهم في عذاب دائم وهوان لا ينقطع، ثم يبعث الله بعد ذلك الملائكة بأطباق من نار ومسامير من نار، وعمد من نار، فتطبق عليهم بتلك الأطباق وتشد بتلك المسامير، وتمد بتلك العمد، فلا يبقى فيها خلل يدخل فيها روح ولا يخرج منه غم، وينساهم الرحمن بعد ذلك نَسُواْ اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ [التوبة:67] فذلك قوله تعالى: “إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ (8) فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ ” [الهمزة:9،8] ينادون الله ويدعونه ليخفف عنهم هذا العذاب فيجيبهم بعد مدة ” اخْسَؤُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ ” [المؤمنون:108]. قال الحسن: ( هذا هو آخر كلام يتكلم به أهل النار وما بعد ذلك إلا الزفير والشهيق وعواء كعواء الكلاب… )، فما أشقى والله هذه الحياة وما أشقى أصحابها – نسأل الله أن لا نكون منهم – وما أعظمها والله من خسارة لا تجبر أبداً، ويا حسرة والله على عقول تسمع بكل هذا العذاب وهذا الشقاء وتؤمن به ثم لا تبالي به ولا تهرب عنه بل تسعى اليه برضاها واختيارها. فلا حول ولا قوة الا بالله. صفة جهنم وحرها وشدة عذابها.. عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت .. ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت .. ثم أقود عليها ألف سنة فاسودت فهي مظلمة كسواد الليل “. قال ابن مبارك: أخبرنا سفيان عن سلمان عن أبي ظبيان عن سلمان قال: ” النار سوداء لا يضيء لهبها ولا جمرها” ثم قرأ ” كلما أرادو أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها “. وروى أبو هدبة إبراهيم قال، حدثنا أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لو أن جهنمياً من أهل جهنم أخرج كفه إلى أهل الدنيا حتى يبصروها لأحرقت الدنيا من حرها … ولو أن خازناً من خزنة جهنم خرج إلى أهل الدنيا حتى يبصروه لما أهل الدنيا حين يبصرونه من غضب الله تعالى “ وخرّج البزار في مسنده عن أبي هريرة قال في مسنده قال: قال صلى الله عليه وسلم :” لو كان في المسجد مئة ألف أو يزيدون ثم تنفس رجل من أهل النار لأحرقهم “. ويروى أن لهب النار يرفع أهل النار حتى يطيروا كما يطير الشرر، فإذا رفعهم أشرفوا على أهل الجنة وبينهم حجاب، فينادي أصحاب الجنة أصحاب النار ” أن قد ما وجدنا ما وعدنا ربنا حقاً “ وينادي أصحاب النار أصحاب الجنة حين يروا الأنهار تطرد بينهم ” أن أفيضوا علينا من الماء ” فتردهم ملائكة العذاب بمقامع الحديد إلى قعر النار. قال بعض المفسرين : هو معنى قول الله تعالى ” كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها “. أخي الحبيب.. تأمل معي هذه الصــــــــــــــــــــــــــــــور التالية: نتــــــــــــــــــــــــابع . أخي الحبيب.. ثم تأمل معي آثارها على البشر: واذكر قول رسولك الكريم: { ناركم هذه التي يوقد ابن آدم جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم }، قالوا: والله إن كانت لكافية يا رسول الله، قال: { فإنها فُضلت عليها بتسعة وستين جزءاً كلهن مثل حرها } [متفق عليه]. وسئل ابن عباس عن نار الدنيا مما خلقت؟ قال: من نار جهنم غير أنها أطفئت بالماء سبعين مرة، ولولا ذلك ما قربت، لأنها من نار جهنم. همسه :::::::::::: قوله صلى الله عليه وسلم في “ناركم هذه التي يوقد ابن آدم جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم “. يعني أنه لو جمع كل ما في الوجود من النار التي يوقدها ابن آدم لكانت جزءاً من جزءاً من أجزاء جهنم المذكور.. أي أنه لو جمع حطب الدنيا فأوقد كله حتى صار ناراً، لكان الجزء الواحد من أجزاء نار جهنم الذي هو من سبعين جزءاً أشد من حر نار الدنيا.. كما بين في الحديث السابق. أخي الحبيب.. هذه تجربة نظرية فقط لمعرفة شدة عذاب جهنم.. والتي لا يعرف شدتها إلا الله.. إليك بالطريقة العملية.. أحضر – ولاعة -.. كل ما عليك فعله هو إشعالها ووضع اصبع السبابة فوقها لأطول فترة تستطيع تحملها.. ولتكن خمس ثواني مثلاً .. ولو أنه زمن طويل جداً لمثل هذه التجربة.. حين تنتهي من هذه التجربة.. أخبرني كم قضيت من الأسابيع وأنت تعالج هذا الحرق الذي أقلقك وأرقكك طوال الليل، ولم تستطع أن تهنأ بالنهار والألم يزحف إلى جسدك كله.. وهذا كله من ماذا؟ من حرق بسيط فقط في جزء صغير من جسدك.. فما بالك لو كانت النار في وجهك؟ أو في صدرك؟ وما تقول إذاً لو كانت النار تغمر جسدك غمراً!!! وسأعيد عليك قول رسولك الحبيب : { ناركم هذه التي يوقد ابن آدم جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم }، قالوا: والله إن كانت لكافية يا رسول الله، قال: { فإنها فُضلت عليها بتسعة وستين جزءاً كلهن مثل حرها } [متفق عليه]. اللهم سلم سلم.. اللهم إنا نعوذ بك من النار ومن حرها ولهيبها ومقذفاتها وعذابها.. فيا أخي الحبيب: يا من تعصي الله تصور نفسك لو كنت من أهل النار؟ هل سترضى بشيء من هذا العذاب؟ لا أعتقد ذلك، إذاً فتب إلى الله وارجع عما يكرهه وتقرب إليه بالأعمال الصالحة عسى أن يرضى عنك، وابك من خشيته عسى أن يرحمك ويقيل عثراتك، فإن الخطر عظيم والبدن ضعيف، والموت منك قريب، والله جل جلاله مطلع عليك ويراك فاستح منه وأجله ولا تستخف بنظره إليك، ولا تستهين بمعصيته ولا تنظر إلى صغر المعصية ولكن انظر إلى عظمة من تعصيه وهو الله جل جلاله وتقدست أسماؤه، واملأ قلبك من خشيته قبل أن يأخذك بغتة، ولا تتعرض له وتبارزه بالمعاصي فإنك لا طاقة لك بغضبه ولا قوة لك بعذابه، ولا صبر لك على عقابه، فتدارك نفسك قبل لقائه لعله أن يرحمك ويتجاوز عنك، فكأنك بالموت قد نزل بك وحينها لا ينفعك ندم ولا استدراك ما مضى. واسمح لي بطرح سؤال في نهاية الموضوع: هل تستحق شهوة ساعة هذا العذاب!!! في حين اننا اخذنا في عين اعتبارنا أطول مدة للشهوة وهي ساعة.. منها ما ينتهي في نصف ساعة.. منها في خمس دقائق.. أو حتى لثواني.. فهل ترى أن هذه الشهوة تستحق مرورك – ولو مرور – في نار جهنم!!! لن أجاوب.. سأترك لك التعليق والإجابة. وفقني الله وإياك لما يحب ويرضى ونجانا بعفوه وكرمه من أليم عقابه وعظيم سخطه. والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. :::: يا لهول المصيبة ::: اللهم اجرنا من النار .....مقال موثر جدا ومبكي صراحة "ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب " " فاعتبروا يا اولى الابصار " بعد كل هذا اتفكر ان تعصي ربك !!!!! بالله عليك اف لدنيا فانية ....فما هي الا ممرا للعبور الى الحياة الابدية "الحياة الاخرة " وووووويل ثم الف ويل لمن خسرها ....فلا اعرف حقا ما هي الكلمة التي تعبر عن مدى الهلااااااك والدمار الشامل للذي يخسر اخرته ويبيعها بدنيا فانية لا تساوي عند الله جناح بعوضة ..................منقول بتعديل مني
  6. شموخ زمن الانكسار

    برنامج k9-webprotection لمنع المواقع الاباحية

    بارك الله فيك وجزااااااااك الجنة مميزة دائما .. افضل برنامج هو الرسوخ في الايمان والعقيدة ..وقوته وبعدها لن نخشى اي شي لا مواقع ولا غيره ..."من توكل الله فهو حسبه "
  7. شموخ زمن الانكسار

    عنكبوت لون عينيه ازرق >>>>>>>>>>>>

    جزاااااااااااااااك الله خيرا
  8. (( أنا مسحور )) للشيخ عبدالله السويلم http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4205 -------------------------------------- (( قصة مجرم )) للشيخ محمد السالم http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4204 -------------------------------------- (( الرسول الأعظم )) للشيخ حسن الحسيني http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4203 -------------------------------------- نشيدة صديقي الّي لا حضر مانمله http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4201 -------------------------------------- أناشيد مختارة لأحبابنا الصغار بدون دف من البوم (( عيوني تشتاقلة )) انتاج فرقة طيور الجنة -------------------------------------- أناشيد مرئية لماّ نستشهد بنروح الجنة بدون دف للأطفال إنشاد ديمة بشار ومحمد بشار http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4208 -------------------------------------- أناشيد مرئية لا تنسى ابداً ذكر الله بدون دف للأطفال إنشاد ديمة بشار ومحمد بشار http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4206 -------------------------------------- أناشيد مرئية عيوني تشتاقلو بدون دف للأطفال إنشاد محمد بشار http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4207 --------------------------------------
  9. شموخ زمن الانكسار

    هل غض البصر للنساء يكون عن النساء أيضا ؟

    اللهم عافنا يا رب
  10. شموخ زمن الانكسار

    هل غض البصر للنساء يكون عن النساء أيضا ؟

    جزاكن الله خيرا واحسن اليكن لكن هنا وقفة ::: سبحان الله اتفتن امراة بامراة !!!!!!!!
  11. السلام عليكم ورحمة الله هذه المحاضرة بالذات تاب من بعدها الملايين ولها تاثير قوي جدا يالله يا الله ارحمنا تقف الكلمات حائرة حقا ... اللهم اجرنا من الناااااااااار اللهم اجرنا من النار اللهم اجرنا من النار اسمعوها بقلوبكم ولس باسمعاعكم استحلفكم بالله :: تفضلوا http://www.abdelmohsen.com/play-303.html تدكدك الاركان حقا ...مبكية والله جداااااا ارجو رويتها للاخير بالله عليكم لمن كن له قلب ... تب الان ... اتقوى على النار طرفة عين ؟؟... ما افظظظظظظع الصور يا رب سلم يا رب سلم يا رب سلم يا رب سلم بالله عليك ... راجع نفسك ... ادركهاااااا ادركهاااااااا ....جزى الله الشيخ عنا خير الجزاء وكثر من امثاله ... الله يجزاااااكم خير انشروها بالله عليكم ... تبت الان ....تبت الان ...اشهد الله على كلامي تاب بفضل الله بسببها الملايين ...فلا تحرم نفسك الاجر .. ... اللهم حرم جلدي وجلود كل من ساهم في نشرها .منقول بالله عليكم لا تنسوا نشرها ...
  12. شموخ زمن الانكسار

    النار

    يا ويلتااااااااااااه .... اللهم حرم جلودنا على النار جزيتي الجنة اخيتي
  13. شموخ زمن الانكسار

    " لا تكن كالإسفنجة "

    الله يجزاك خير ولا يحرمك الاجر ويجعل الفردوس مثواك
  14. احذروا هذه الكبيرة التي تهاون الناس بها ( مع الصور ) ########## هل تعلم ان الغيبة من الكبائر؟؟؟ التي لايكفرها كفارة المجلس ولايكفرها الا التوبة النصوحة كلنا نعرف خطر الغيبة والنميمة وشديد عذابها ولكننا لا نجاهد أنفسنا جهادا يكون شفيعا لنا عند رب العالمين كثير من الناس اذا نهوا عن الغيبة والنميمة يردون عليك بقولهم : نقعد ساكتين ؟! سبحان الله وكأن الأحاديث لاتحلو الا في عباد الله والانتقاص منهم أو حسدهم أو تشويه سمعتهم...........والله المستعان ############# خطر الغيبة 1- تحبط الاعمال وتاكل الحسـنات ( حتى قال أحدهم لو كنت سأغتاب أحدا لأغتبت أمي وابي فهم أحق الناس بحسناتي ) 2- تفسـد المجالس وتقضي على الاخضر واليابس . 3- صاحبها يهوى الى الدرك الاسـفل من النار . 4- رذيلة الغيبة لاتقل عن النميمة خطرا بل أشد منها ضررا . 5- صـفة من الصـفات الذميمة وخلة من الخلال الوضيعة . ولئلا يقع منها المسلم وهو لايدري حذر منها الاسلام ووضحها رسول الله صـلى الله علية وسلم ونهى عنها الحديث عن أبى هريرة رضى الله عنة أن رسول الله صلى الله علية وسلم قال أتدرون ماالغيبة ؟ قالوا الله ورسولة اعلم .: ذكرك أخاك بمايكرة : قيل أفرايت ان كان فى اخى ما اقول ؟ قال . إن كان فية ماتقول فقد اغتبتة . إن لم يكن فية ماتقول فقد بهتة ) اى ظلمتة بالباطل وأفتريت علية الكذب . ########### ما أبشعها من صورة وما أبشع ما يفعله أهل الغيبة وما يقوله بعضنا في مجالسنا واجتماعاتنا..... الأسباب التي تبعث على الغيبة : 1- تشفي الغيظ بأن يحدث من شخص في حق آخر لأنه غضبان عليه أو في قلبه حسداً وبغض عليه . 2- موافقة الأقران ومجاملة الرفقاء كأن يجلس في مجلس فيه غيبه ويكره أن ينصحهم لكي لا ينفروا منه ولا يكرهونه . 3- إرادة ترفيع النفس بتنقيص الغير . 4- يغتاب لكي يضحك الناس وهو ما يسمى المزاح حتى يكسب حب الناس له . أما علاج الغيبة فهو كما يلي : 1- ليعلم المغتاب أن يتعرض لسخط الله وأن حسناته تنتقل إلى الذي اغتابه وأن لم تكن له حسنات أخذ من سيئاته . 2- إذا اراد ان يغتاب يجب أن يتذكر نفسه وعيوبها ويشتغل في اصلاحها فيستحي ان يعيب وهو المعيب . 3- وأن ظن أنه سالم من تلك العيوب اشتغل بشكر الله . 4- يجب ان يضع نفسه مكان الذي اغتيب لذلك لن يرضى لنفسه تلك الحالة . 5- يبعد عن البواعث التي تسبب الغيبة ليحمي نفسه منها . بعد كل هذا لنتعاهد أن لاننطق الا بما يرضي الله سبحانه وتعالي فنحن نتحدث كثيرا وننسي.... ولنتذكر قوله تعالي ((وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)) فملائكة الرحمن لاتنسي فماذا نفعل عند عرضنا علي رب العزة والجلال ويقال لنا ((هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق انا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون)) ولنتذكرعندما يقال لنا ((اقرأ كتابك كفي بنفسك اليوم عليك حسيبا)) ############### رأى النبي صلى الله عليه وسلم أناس في النار لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم. فقال : من هؤلاء ياجبريل ؟ فقال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في اعراضهم ########## اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يمن علينا بتوبة نصوح تجب ما قبلها ويغفر لنا ذنوبنا وزللنا واسرافنا في أمرنا وأن لايطلق ألسنتنا الا بما يرضيه عنا انه ولي ذلك فلنحذر من أن نحبط اعمالنا بأيدينا في وقت لاينفع فيه الندم ولات حين مناص
  15. شموخ زمن الانكسار

    فلاش عن الثبات .................رائع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتي الغاليات اسال الله لي ولكن الثبات ولجميع فتيات المسلمين اهديكم هذا الفلاش الرائع فعلا جعلني الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون احسته http://saaid.net/flash/1187045363.htm
  16. شموخ زمن الانكسار

    عندي وعندك امتحاااااااااااااان عظيييييييييييم

    ما تعرف فين المكان ؟؟؟؟ المـكـان امتحان الدنيا في جوٍّ مهيأ ، ومكانٍ معدٍّ ، فالكراسي مريحة ، والأنوار ساطعة ، والمكيفات باردة ، والأمن والأمان يبسطان رداءهما على المكان . أما امتحان الآخرة ففي جوٍّ رهيب ، وموقفٍ عصيب ، ومكانِ عجيب .. قال تعالى :{ يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار } قال تعالى :{ .. يوماً يجعل الولدان شيباً } عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" تُحشَرُونَ حُفاةً عُراةً غُرلاً " قالت عائشةُ : فقلتُ : يا رسولَ الله الرِّجالُ والنِّساءُ ينظُرُ بعضُهُم إلى بعضٍ ؟ فقال :" الأمرُ أشدُّ مِن أن يُهِمَّهُم ذلك " الزمـان امتحان الدنيا إن طال زمانه وامتدَّ أوانه فهو في ساعةٍ من نهار ، وربما أكثر من ذلك بقليل . أما امتحان الآخرة فهو في { يوم كان مقداره خمسين ألف سنة } قال تعالى :{ وإن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون } وقال تعالى :{ ثمَّ يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون } المـراقب المراقب في الدنيا مخلوقٌ مثلك ، محدود القدرات ، معدود الإمكانات ، ينسى ويغفل ، ويسهو ويتنازل ، وليس بالإمكان أن يحيط بقاعة الامتحان ! أمَّا الرقيب على امتحان الآخرة ـ وله المثل الأعلى ـ فهو الذي لا يضلُّ ولا ينسى ، قد أحاط بكلِّ شيءٍ علماً ، لا تخفى عليه خافية ، ولا يعزب عنه مثقال ذرَّة ، ولا يغيب عن بصره شيءٌ من الأشياءٍ في الأرض ولا في السَّماء . قال تعالى : { الله لا إله إلاَّ هو الحيُّ القيًّوم لا تأخذه سنةٌ ولا نوم ...} نسبـة النّـجـاح امتحان الدنيا نسبة النجاح فيه عاليةٌ جداً ! فربما بلغت ثمانين بالمائة ، وربما وصلت إلى تسعين بالمائة ، بل وربما بلغت النسبة إلى أعلاها والدرجة إلى منتهاها ! أما امتحان الآخرة فنسبة النجاح فيه قليلة جداً ! فلا أقول : واحدٌ في العشرة ! ولا أقول : واحدٌ في المائة ! وإنما هي : واحدٌ في الألف !! فيا للهول ! تسعمائة وتسعةُ وتسعون إلى النَّار بعدلٍ من الله وحكمة ! و واحدٌ إلى الجنَّة بفضلٍ من الله ورحمة ! اللهُمَّ لطفك ! يا لطيف . عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" يقولُ الله يا آدمُ ، فيقولُ : لَبَّيكَ وسعدَيكَ والخيرُ في يدَيكَ ، قالَ : يقُولُ أخرِج بَعثَ النَّارِ ، قالَ : وما بعثُ النّارِ ؟ قالَ : مِن كُلِّ ألفٍ تِسعمِائَةٍ وتسعةً وتِسعِينَ ، فذلكَ حِين يشِيبُ الصَّغيرُ وتَضعُ كُلُّ ذاتِ حملٍ حملَها ، وترى النَّاس سكارى وما هم بسكارى ، ولكنَّ عذابَ الله شديدٌ " يا جنَّة الرحمن ليس ينالها في الألف إلاَّ واحدٌ لا اثنانِ فرحماك اللهُمَّ وفضلك ! وجودك اللهُمَّ وكرمك ! النجاح النجاح في امتحان الدنيا مؤدَّاه أن يرتقي العبد في مراتبها ويعتلي في درجاتها .. وأيُّ درجة هذه ؟! وأيُّ مرتبة تلك ؟! والدنيا بما فيها من نعيم ولذَّة منذ خلقها الله تعالى وإلى أن يرثها وهو خير الوارثين نعيمها لا يساوي في نعيم الآخرة إلاَّ كقطرة أخذت من بحرٍ لُجيٍّ . وقال صلى الله عليه وسلم :" .. ولقابُ قَوسِ أحدِكُم ، أو موضِعُ قدَمٍ مِنَ الجنَّةِ خيرٌ مِن الدُّنيا وما فيها ، ولو أنَّ امرأَةً مِن نساءِ أهلِ الجنَّةِ اطَّلعت إلى الأرضِ لأضاءَت ما بينهُما ، ولملأَت ما بينهُما ريحاً ، ولنَصيفُها ـ يعني الخمار ـ خيرٌ مِنَ الدُّنيا وما فيها " أمَّا نجاح الآخرة فهو الزحزحة عن النَّار ، والدخول إلى الجنَّة ، فضلاً من الله ومِنَّة ! قال تعالى :{ فمن زحزح عن النَّار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلاَّ متاع الغرور } { هاؤوم اقرؤوا كتابيه * إني ظننت أني ملاقٍ حسابيه * فهو في عيشة راضية * في جنَّة عالية } وكما أنَّ النجاح يتفاوت في الدنيا ما بين مقبولٍ ، وجيد ، وجيد جداً ، وممتاز ، ومراتب الشرف ، وأوسمة التفوُّق ... فالنجاح درجاتٌ بعضها فوق بعض ... كذلك يوم القيامة ، فدخول الجنَّة لا يكون إلاَّ بفضل الله ورحمته ، ثُمَّ يكون التفاوت في الدرجات والتمايز بين أهلها في النعيم والخيرات ، على حسب أعمالهم الصالحة في الدنيا ، فكلَّما زادت حسناتهم زادت درجاتهم .. وكلما كثرت طاعاتهم ارتقوا في منازلهم وعظمت كرامتهم .. قال تعالى :{ فمن زحزح عن النَّار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلاَّ متاع الغرور } وتأمَّل فرحته العارمة ، وسعادته الغامرة عندما يثقل بالصالحات ميزانه ، وتثبت على الصراط أقدامه ، فيأمن يوم الفزع الأكبر جنانه ، ويُلقَّى حجَّته ، فيرفع كتابه فوق رأسه ، وينشره بين الخلائق ، ويستعلي بصوته ، وينادي على رؤوس الأشهاد في فرحٍ وسرور ، وبهجة وحبور : { هاؤوم اقرؤوا كتابيه * إني ظننت أني ملاقٍ حسابيه * فهو في عيشة راضية * في جنَّة عالية } وكما أنَّ النجاح يتفاوت في الدنيا ما بين مقبولٍ ، وجيد ، وجيد جداً ، وممتاز ومراتب الشرف ، وأوسمة التفوُّق ... فالنجاح درجاتٌ بعضها فوق بعض ... كذلك يوم القيامة ، فدخول الجنَّة لا يكون إلاَّ بفضل الله ورحمته ، ثُمَّ يكون التفاوت في الدرجات والتمايز بين أهلها في النعيم والخيرات ، على حسب أعمالهم الصالحة في الدنيا ، فكلَّما زادت حسناتهم زادت درجاتهم .. وكلما كثرت طاعاتهم ارتقوا في منازلهم وعظمت كرامتهم .. ((( اللهم أرزقنا الجنة و نعيمها ))) منقول ارجو لكم الاستفادة اللهم ارحم ضعفنا زاجعل ما نكتبه نورا لنا في قبورنا
  17. شموخ زمن الانكسار

    قصة أبكتني

    جزاك الله خيرا جدااااااااااااااااااااااااااا موثرة ومبكية ... اود ان اطلب منك غاليتي ان تضعي رابط اخر لاني لم استطع سماعها
  18. شموخ زمن الانكسار

    دعوا على ابنتهم فماتت في نفس اللحظة أمام عيني أخي

    بارك الله فيك وجزااااااااااااك الجنة
  19. شموخ زمن الانكسار

    لأنني في ذمة الله

    جزيتييييييييييييي الجنة غاليتي
  20. شموخ زمن الانكسار

    °•.ღ.•° °•.ღ.•° ملتقى الصالحات °•.ღ.•° °•.ღ.•°

  21. شموخ زمن الانكسار

    أفلا يستحق الحب ..

    فداك روحي ونفسي يا رسول الهدى كم هم موثر موضوعك جزيتي الجنة
  22. شموخ زمن الانكسار

    اهتمى بكتاب الله فى مكتبتك

    احسنتي بارك الله فيك .................... دمتي
  23. شموخ زمن الانكسار

    فصة نورة للشيخ الزيات

    الحمد لله والصلاة على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم السعيد من اتعظ بغيره والشقي من اتعظ بنفسه قصة للعبرة لأخت تائبة يرويها لنا الشيخ ابراهيم الزيات حفظه الله بعنوان (( قصة نورة )) للاستماع والحفظ http://www.islamcvoice.com/play.php?catsmktba=4196 منقول للافادة رحم الله من يقراه وينشره ..
  24. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سبحانه ماأعظمه خلق فأبدع رب كل شئ والمالك لكل شئ كل شئ خاضع له والمنزه عن كل نقص خلق عباده فتفضل عليهم باالنعم شهيدا رقيبا عليهم جل في علاه ماأعدله ماأعظمه ماأكمله عزيز غالب غير مغلوب لاتطاق سطوته واسعة رحمته تكبر عن النقص وتعظم عن كل مالايليق خلق الأشياء بصور متنوعه خلق الأرض والسماء فجعل الأرض ممهده لعباده وأنزل القطر من السماء فأنبت الحب والزرع بشتى ألوانه وأنواعه وأبدع الجمال ليتمتع العباد بماأوجده الله لهم في هذا الكون الفسيح وكل شئ يشهد ويدل على عظمته وجبروته وعظيم قدرته فليس مثله شئ وليس دونه شئ وليس قبله شئ فمن ذا الذي يقوى على عذابه ومن ذا الذي يقوى جبروته وغضبه وسطوته نبارزه باالمعاصي لاننا ماعرفناه حق المعرفه وماعبدناه حق العباده ومن عظمته واحسانه انه يقابل الاساءه باالاحسان فيغفر لمن يشاء ويتوب على من يشاء باالرغم من معاصينا يقابلنا باالرحمه والستر والمغفره فمن أنت أيها المسكين حملة قام بها فريق الدعوه في ساحات الصوت الإسلامي سائلين الله أن تكون خالصة لوجه الله وأن ينفع بها ويجعل الفردوس قرار كل من ساهم في هذه الحمله الدعويه الرابط،،،############## نقلته لكم لما فيه من التاثير القوي ... اللهم اجعلما ممن يخشوك حق خشيتك ...
  25. شموخ زمن الانكسار

    وداعا احبتي قد ازف الرحيل

    الله ينور عليك دنيا واخرة وييسر امورك

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×