اذهبي الى المحتوى

** الفقيرة الى الله **

المشرفات
  • عدد المشاركات

    12555
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    18

كل مشاركات العضوة ** الفقيرة الى الله **

  1. ** الفقيرة الى الله **

    رحلةٌ مع الانبياء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا الله.. كم هي ممتعة هذه الرحلة استمتعت حقا وأنا أقرأ هذه الدرر جزاكِ الله خيرا و جزا الله الشيخ علي الفيفي خير الجزاء.
  2. ** الفقيرة الى الله **

    انتصَارَات زَوْجَة <3

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته طرح رائع ومميز اللهم بارك جزاك الله خيرا يا غالية على نصائحك القيمةلا حرمكِ الله أجرها.. أثقل الله بعملك هذا ميزان حسناتك. رزقنا الله وإياكِ الحياة الطيبة الهانئة
  3. ** الفقيرة الى الله **

    صِغَر الزوجة | بين الفِهم والجمال <3

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جميييل اللهم بارك! ولكن يا ليت فيه بعض النصائح من تجربتك أو من تجارب ممن حولك تنصحين بها الفتيات. جزاكِ الله خيرا يا حبيبة.
  4. ** الفقيرة الى الله **

    for you| wife <3 2

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرا سندس الحبيبة طرح قيم وجميل.. أعجبني صراحة جعله الله في ميزان حسناتك.
  5. ** الفقيرة الى الله **

    علاقة بريئة ؟!

    علاقة بريئة نجلاء جبروني (هدير) في عُمرِ الزُّهور الآن، سمِعتْ كثيرًا من الحكايات عن الحبِّ والغرام، بدأت تُحدِّث نفسَها: (أنا لستُ أقلَّ من هؤلاء البنات في الجمال، سأجد مَن يحبُّني يومًا من الأيام). بدأت ترسم في خيالها صورةً لفتى الأحلام، وفجأة ترى ذلك الشابَّ الوسيم، ينظر إليها، يبدأ قلبُها يخفِق، ترى الدُّنيا كلَّها تبتسم، صورتُه لا تفارق عينيها، تشعر وكأنها تطير، صوتُ قلبِها ينادي: (إنه الحــب). • صوت المعلمة: "صغيرتي، اشتقتُ إليكِ". • هدير: "معلمتي، أحتاجكِ في أمر خطير". تحكي لها القصةَ ثم تسألُها: "ماذا أفعل؟". • المعلمة: "حبيبتي، خلق الله فينا المشاعرَ والأحاسيس، وأمرنا أن نُودِعَها مكانها الصحيح، فإذا تعجَّلنا الأمورَ، انحرفت تلك العاطفةُ عن مسارها النظيف، وتحوَّلت إلى وهمٍ كبير اسمه: الحبُّ والعِشق". • هدير: "وما هو مكانها الصحيح؟". • المعلمة: "أن تعطيها لمن يستحقُّها؛ تعطيها لزوجكِ". • هدير: "سنتزوج". • المعلمة: "مَن يضمن ذلك بُنيَّتي؟ الغالب أن هذا الشاب غرضُه التسليةُ فحسب؛ لأنه لا يملِك أن يتزوج الآن، وحتى لو كان غرضه شريفًا ويريد الزواجَ فعلًا، سيفكر ألفَ مرة قبل أن يتزوج ممَّن تنازلت وكوَّنت معه عَلاقة دون علمِ أهلها، سيفقد الثِّقة فيها؛ لأنها خانت ثقةَ أمِّها وأبيها، وكذَبت عليهما لتُحدِّثَه في الهاتف وتقابله وتواعده، صدقيني حبيبتي، الشاب ينظر لتلك الفتاة نظرةً رخيصة، وبعد فترة يَمَلُّ منها ويتركها؛ ليبحث عن غيرها". • هدير: "إنه ليس كذلك؛ إنه صادقُ المشاعر ويحبُّني". • المعلمة: "الأمرُ لن يتوقَّفَ عند المشاعر فحسب؛ بل سيتطور حتمًا إلى عَلاقة (مكالمات - رسائل - صور - مقابلات)". • هدير: "لكنها علاقةٌ بريئة!". • المعلمة: "بل علاقة مُحرَّمة، سأثبت لك بالدليل؛ قال الله تعالى في صفة المؤمنات العفيفات: { مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ} [النساء: 25]، والخِدْن: هو العشيق، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((العين تزني وزناها النظرُ، والأذنُ تزني وزناها السمع، واليد تزني وزناها اللمس، والرِّجل تزني وزناها الخُطى، والقلبُ يهْوَى ويتمنى، والفَرْجُ يُصدِّق ذلك أو يكذِّبه)). نظراتُك إليه، سماعُ كلماتِ الحب منه، لمسة يده ليدِك، كلُّ هذا حرام قد نهانا الله عنه؛ قال تعالى: { وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا } [الإسراء: 32]، الحب الحرام لن يجلِبَ لكِ السعادةَ؛ بل التعاسةَ والشقاء والخوف والقلق، الحب الحرام لن يترك في قلبكِ إلا جِراحاتٍ وآلامًا. هذه (العلاقة البريئة) - كما تسمِّينها - هي أول خطوةٍ في طريق الدمار والهلاك، وعذاب الدنيا والآخرة. ابنتي، انتظري الحبَّ الحقيقي، الحب الحلال، انتظري مَن يطرُق باب بيتكِ ليخطُبَكِ من أبيك، انتظري الإنسانَ الوحيد الذي يحترمك ويحترم مشاعرك، انتظري مَن يثق فيك، من ينظر إليك على أنك غاليةٌ فيقدِّم لك البيتَ والمهرَ وكل ما يستطيع، انتظري أغلى إنسان لتعيشي معه أحلى حياة، حينها ستجنين ثمرةَ صبرِك، فتسعدين بها وتُسعِدين مَن حولك. حبيبتي، لا تكوني كالوردة؛ رخيصة الثَّمن، سهلة المنال، يقطفها كلُّ من يريد، ومع الوقت تذبُل وتموت؛ ولكن كوني كاللؤلؤة؛ غالية الثمن، صعبة المنال، لا يحصل عليها إلا من يستحقها". رابط الموضوع: http://www.alukah.ne.../#ixzz4sysG0Kne
  6. ** الفقيرة الى الله **

    على الجسر •~

    على الجسر د.حنان لاشين أم البنين حان وقتُ الحديث عن ذاك الجسر بين الحياة والموت، والذي يفصل بين حبيبينِ تُوفِّي أحدهما وبقي الآخر ليكمل الرسالة، الفراقُ صعب، ولكن: ماذا ستفعل لو عرَفت أن تلك الليلة هي الليلة الأخيرة التي سترى زوجتَك فيها بجوارك؟ وماذا ستفعلين لو عرَفتِ أن هذا السلام السريع على باب البيت هو الأخير، ولن تَرَي زوجَكِ مرة أخرى؟ أعلمُ أن الكلمات صعبةٌ، ولكنها ضرورة. لو علمتَ أنها اللحظات الأخيرة، ستُعانِق زوجتَك وستخبرها بصدقٍ أنَّك تحبها، بل وستحقِّق لها كلَّ أمنياتها، ولن تَحزُنَها ولو للحظة؛ لأنك تعلم أنها اللحظات الأخيرة! ولو علمتِ أنها اللحظة الأخيرة، ستضمِّين زوجكِ بقوَّة، وستعتذرين عن كل أخطائك، وربما ستبذُلين كل جهدك لإرضائه بأي شيء يطلبه، ستشمِّين عطرَه بقوة، وكأنك تختزنين بعضًا منه داخل قفصِك الصدري؛ لعلك تأنسين به بعد رحليه! لكننا لا نعلم، ولا نُدرِك متى الفراق، ولا بد من الفراق، فكلنا سنعبُر الجسر، والحياة لن تتوقف إنْ عبَر أحدُكما وترك الآخر وحيدًا. كتبَتِ الدكتورة "عائشة عبدالرحمن" - بنت الشاطئ - في سيرتِها الذاتية، والتي أسمَتْها (على الجسر بين الحياة والموت)، عن زوجها الدكتور "أمين الخولي"، أستاذها وزوجها المقرَّب إلى نفسها وروحها، حسبما يستشعر أيُّ قارئ لسيرتها الذاتية، قائلة: "على الجسر ما بين الحياة والموت، أقفُ حائرةً ضائعةً في إثرِ الذي رحل، أطلُّ من ناحية فأجده ملء الحياة، وألمحُ طيفَه الماثل في كل مَن حولي وما حولي مِن معالِم وجودنا المشترك، وأتتبَّع آثار خطاه على دربنا الواحد، دفَّاقةَ الحيوية، سخيَّة العطاء، وأميزُ أنفاسه الطيبة الزكية في كل ذرةٍ من هواءٍ أتنفَّسه، وأُصغِي إلى نجواه في الصمت وفي الضجيج، وفي سكون الخلوة، وفي صخب الزحام، وأطوف بأجواء عالَمِنا الرَّحب الذي ضمنا معًا، فلا أتصوَّر أنه الراحل الذي لا يعود. إلى أن يحين الأجل سأبقى محكومًا عليَّ بهذه الوقفة بين حياة وموت، أنتظر دوري في اجتياز الشوطِ الباقي في إثر الراحل المقيم: عليكَ سلام الله، إن تكن عبرتَ إلى الأخرى، فنحن على الجسر". مِن أروعِ ما تحفظ لنا أوراقُ الكتب ما كُتِب عن المشاعر الإنسانية بعد اكتمال التجرِبة، قصة واقعية تنفَّس أبطالها الحياة، قبل أن تتنفس حكاياتهم على الورق، ومهما كان الكاتب موهوبًا، فلن يصوغَ بخياله قصصًا تفوق روعة القصص الواقعيِّ. كتبت الدكتورة بنت الشاطئ عن زوجِها بعد رحيله، فأبدعَتْ في وصف الحب، وغزل الحب، وكيف أنهما روح واحدة تمثلت في جسدين، فأخبرَتْنا كيف كانت وكيف عاشت، ورأينا مسيرتها بعد وفاة حبيبها قرَّةِ عينها. عاشت الدكتورة عائشة بعد وفاةِ زوجها ولم تتوقَّفِ الحياة! مات ابنها الأكبر "أكمل"، وتوفيت ابنتها "أمينة" في أعقاب عملية جراحية، وهاجَرَت ابنتها الثالثة مع زوجها، الأمرُ الذي جعل هذه الأستاذةَ الجليلة تُعاني الوحدة والجحود، سواء على المستوى العلميِّ أو على المستوى الإنسانيِّ! عانَتْ بنت الشاطئ مما تخرُّ له الجبال الرواسي، ولكنها كانت تَستصغرُ الدنيا، فلم تبكِ على شيء منها قط، وإنما بَكَتْ على فَقْد الأحبة! ثلاثون عامًا بعد وفاةِ زوجها عاشت فيها من كُبريات الزاهدات في الدنيا كلها. لم تتوقف عن العمل وتَرْكَنْ لليأس، وتخْتفِ في زاويةٍ ما من بيتها تبكي، بل تركَتْ بصمةً واضحة على الصعيد الفكريِّ الديني، والثقافيِّ الإسلامي، ولم تَرْكَن للظروف ولا للمُعوِّقات، وإنما عوَّدت نفسها على الكفاح والجد، وعدم التسليم للتقاليد المميتة، وامتلكَتْ رؤيةً خاصة بها، فمَضَتْ تطلب العلم، وتُوسِّع مدارك أُفُقِها لأبعد الحدود، وتلتقي بأهل العلم، وتتمسَّك بدينها، وتثق بربِّها، حتى غدت أنموذجًا للمرأة المسلمة العالِمة التي نفتقد وجودَها في أيامنا. ربما عبر زوجُكِ الجسر وأنتِ الآن وحيدة، فلا تتوقفي عن العطاء، ولا تنسي أنك هنا على الأرضِ لتعمري فيها، فكل لحظة في حياتك كنزٌ، فاشغلي نفسَكِ، وقدِّمي لآخرتك عملًا يسرُّكِ هناك. وربما عبَرَتْ زوجتُكَ الجسر وأنت وحيد، فاستمسِكْ واتَّخِذ من ذكر الله دواءً يطبِّب فؤادَك المكلوم، وضمِّده بآياتٍ من كتاب الله لتشفَى روحك، الفراق صعبٌ، لكنك ستفارقنا أنت أيضًا لا ريبَ، وحتى أنا وكل مَن يقرأ. أما أنتم يا مَن تنسون الجسر، فاغتنموا اللحظة، ولا تنتظروا الغد، فالله عز وجل منحكم فرصةً جديدة، أسرِعوا الآن، ولو أساء أحد منكم لشريكه، فليُسارِعْ إليه ويعتذر له، فليس لدينا وقتٌ، ونحتاج لذاك السلام الداخلي لتستقرَّ البيوت، ولتكن كل لحظاتكم صافية، بلا خلافات ولا نزاعات، تعاهَدَا على الحب، وافترِقَا عليه؛ ولتلتَقيا عليه، فقد لا يأتي الغد، وربما تندم؛ لأنك لم تبتَسِمْ ولم تُعانِقْ، ولم تقبِّل رأس شريك حياتك وحلالك، حتى وإن شغلَتْك الحياة، فابحث عن وقت. " أنا آسف!" ليست ثقيلةً على اللسان إن خرَجت من القلب. "سامحني"، "أُحِبُّك"، "اغفِرْ لي تقصيري"، "ارضَ عني"، "سامحيني"، "حبيبتي"، "صغيرتي"، "قرَّة عيني"، "زوجي الغالي"، "زوجتي الحنون"، "أنا مغرمٌ بك"، "أنتِ جميلة"، "أنتَ رائع" كلها سهلةٌ، فلا تبخلوا بها قبل فوات الأوان وقبل أن تصلا إلى الجسر! ♦♦♦♦♦ منارة حب الحب هو أن تعيشَ في قلبِها وإن غبتَ، وتتردَّد أنفاسها في صدرك وإن غابت، والكلام لا ينتهي عن الحب، ولن تحتضنه أبدًا السطور، فالحياة طويلة، ولن تضمَّه الكلمات، فالحب عريضٌ، والحب في اللهِ لا منتهى له إلا هناك؛ تحت العرش؛ حيث تسبح الكلمات. رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/125014/#ixzz5JGAVkm52
  7. ** الفقيرة الى الله **

    بعيني رأيتُ رجل الثلج!

    بعيني رأيتُ رجل الثلج! جمال الباشا إن لم تكن رأيت رجل الثلج في حياتك فلعلك سمعت بالأخبار المتواترة عن أناس في بلاد الغرب سجَّلوا رؤيتهم له عيانًا يتجول بين الثلوج بأوصافٍ متوافقة. ومن الناس من لا يزال يعتقد بأنه مجرد أوهام وأنه من أساطير الأولين وخُرافاتهم ولا حقيقة له في الواقع المحسوس. لكني رأيت رجل الثلج بالفعل عند إقامتي في شمال ألبانيا وتحدّثتُ إليه وعجبتُ من بساطته ودماثة خُلقه. إن كنت من أصحاب القلوب القوية فواصل القراءة وإلا فدع. كان ذلك في شتاء عام ألف وتسعمئة وأربعة وتسعين وكنت أحاضر في معهد العلوم الشرعية، الذي يبعد عن منزلي نحو مئتي متر، وكنت أجد حرجًا ومشقة في الوصول إليه، لأن درجة الحرارة كانت تصل أحيانا إلى عشرين درجة تحت الصفر. والثلوج لا تكاد تغيب عن المدينة في فصل الشتاء، وترتفع لتبلغ المتر في بعض المناطق. لم يكن جميع الطلاب من مدينة "بشكوبيا" بل بعضهم كان يأتي من قرىً مجاورة حرصًا منهم على طلب العلم، فقد كان المعهدَ الشرعي الوحيد في المنطقة. سألتُ أحدهم يومًا وقد جاء مُتأخرًا عن الحصة الأولى: أين تسكن؟ فكانت الإجابة صادمةً لي!! كان بيته يبعد مسيرةَ ساعةٍ مشيًا على الأقدام!! لم أستطع أن أُخفي مشاعر الاستغراب، وظهرت الدهشةُ على وجهي، فتبسم الطلاب وقالوا لي: يا أستاذ، قرية هذا تُعدُّ قريبةً بالنسبة لقرية الطالب "ساي مير"، -وكان طالبًا خجولًا يجلس في المقعد الأمامي مباشرة- نظرتُ إليه وقلتُ له: أخبرني كم يبعد منزلك أنت يا "ساي مير"؟ فكان الجواب الصادمُ حقًا هذه المرة، والذي لا يكاد يُصدَّق، خمس ساعات يا أستاذ. سألته: في أي ساعة تخرج من بيتك؟ ومتى ترجع إليه؟ قال: أخرج في الساعة الثالثة قبل الفجر لأصل في الثامنة، وبعد نهاية الدوام عند الواحدة أسيرُ حثيثًا حتى أصل منزلي في السادسة مساءً!! يا الله.. عشرُ ساعات من السير على الأقدام يوميًا في الثلوج وبين الجبال بلا كلل ولا استكانة، وبلا تذمُّر أو شكوى، بل ولا حتى تأخر في يوم عن وقت الحصة الأولى.. كل هذا لأجل طلب العلم الشرعي وحفظ القرآن!! أيَّةُ همةٍ كانت في قلب هذا الشاب المجاهد في طلب العلم؟! وإذا كانَتِ النّفُوسُ كِبارًا *** تَعِبَتْ في مُرادِها الأجْسامُ كانت المرةَ الأولى التي أشعر فيها بالتضاؤل أمام طالب من طلابي، فقد كنت أستغرق كل يوم قبل خروجي من المنزل نحو عشرين دقيقة في التجهيزات اللازمة لملاقاة البرد الثلجي القارس لأسير مسافةَ مئتي متر فقط، وأنا أحسب أني أقوم بإنجاز عظيم لأجل ديني!! كنتُ أوليه بعدها عناية خاصة وأداعبه قائلًا: لعلك أنت رجل الثلج الذي شاهده الناس فدوَّنوا شهاداتهم ؟! نعم، أنت درسٌ كبير في علو الهمة، وقصتك مُلهمة للمتقاعسين أمثالي، وتستحق أن تكتب في النوادر، شكرًا لك على إلهامك يا رجل الثلج. رابط المادة: http://iswy.co/e14ue3
  8. ** الفقيرة الى الله **

    سَنُسِطر أجْمّلّ الأوقات <3

    هذا المنتدى كان بوابة لي لدخول عالم النت، منه تعلمت كتابة بعض المواضيع، ومنه تعلمت البحث عن المقالات القيمة وحُسن الانتقاء. تعرفت فيه على أخوات ونعمَ الأخوات الطيبات أحسبهن كذلك ولا أزكي على الله أحدا. منتداي الحبيب كان بوابة لي لطلب العلم الشرعي وحفظ كتاب الله.. هو ذو فضل كبير عليّ بعد الله عز وجل.
  9. ** الفقيرة الى الله **

    سَنُسِطر أجْمّلّ الأوقات <3

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ما أجمل هذا الطرح.. سيكون كالمتنفس عما عشناه واستفدناه هنا جزاكِ الله خيرا يا حبيبة ()
  10. ** الفقيرة الى الله **

    غراتان بدون بيشاميل *-^

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اممم تبدو لذيذة وسهلة أيضا سلمت يداك يا حبيبة ()
  11. ** الفقيرة الى الله **

    *-•○ محشي ورق العنب ○•-*

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اممم شكله شهي جدا.. أتمنى أني أذوقه يوما ما سلمت يداك يا غالية ()
  12. ** الفقيرة الى الله **

    رولات التمر(كبة التمر)♡

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اامممم شكلها لذيذ خاصة أنها بالتمر سلمت يداك يا حبيبة ()
  13. ** الفقيرة الى الله **

    كيف تستفيد الفتاة من مشاكل أهلها؟

    كيف تستفيد الفتاة من مشاكل أهلها؟ سارة سعد العبسي ربما تستغربون من العنوان، وقد يدور في أذهانكم: وهل يُمكن الاستفادة من المشاكل؟! في الحقيقة نعم؛ لأن حياة أيِّ أحد لا تخلو من المشاكل؛ لذا كان علينا أن ننظر لها نظرةً إيجابية، ونتأقلم معها، ونأخُذ منها الإيجابياتِ؛ حتى نبني بها جسرًا نعبر عليه، ونترك سلبياتها خلف ظهورنا، فالعاقل هو الذي يتغلَّب على المشاكل ويتخطَّاها، وهذا ما سنحاول فعله اليومَ، وخاصة مع الفتيات اللائي يعانين من كثرة المشاكل داخل بيوت الأهل! فكثيرٌ من البيوت لا تكاد تخلو من المشاكل، وكثيرٌ من الفتيات ينشأْنَ في بيئة لا يريْنَ فيها إلا المشاحناتِ بين الأب والأم، وربما في بعض الأحيان يتعدَّى الآباءُ على زوجاتهم بالشتم أو الضرب أمام الأبناء! وهذا بلا شكٍّ قد يترك آثارًا سلبية في نفسية الأولاد، وخصوصًا الفتيات! والسؤال هنا: كيف تستفيد الفتاة التي تنشأ في بيئة كهذه؟! وكيف تتخطَّى هذا الواقعَ بحيث لا تتأثَّر نفسيًّا، أو بمعنى أصح: لا تنظر إلى الزواج على أنه قهر للمرأة أو مذلَّة لها؟ كيف لنا أن نُغيِّر الأفكار السلبية داخل أولئك الفتيات اللائي لا يرين شيئًا عن الزواج إلا أنه مأساة؛ وذلك بما شاهَدْنه أو بما سمِعْنه هنا وهناك؟ وفي بداية الأمر كثير من الفتيات اللائي يعشْن في هذه البيئات يستعجلن الزواج حتى يتخلَّصْن من مشاكل الأهل، وبكل أسف قد تتزوَّج الفتاة وهي كارهة للزواج وكارهة للرجال، ولا تعرف عنهم سوى أنهم ظالمون ومتحكِّمون، وفي حقيقة الأمر، ومن الواقع الذي نعانيه فإن الفتاة التي تتزوج وفي رأسها مثلُ هذا الكلام لا تهنأ بالعيش أبدًا مع زوجها، سواء كان صالحًا أم طالحًا؛ لأن لديها قناعةً بأن جميع الرجال ظالمون، وجميعهم يشتم ويضرب ويُهين ولا يحترم المرأة. لذلك أنصح كلَّ فتاة مرَّت بظروف قاسية في بيت أهلها ألا تتسرَّع في الزواج قبل أن تتصارح مع نفسها، وتُغيِّر أفكارها، ولتعلم أنه لو كان هناك كثير من البيوت تكون المرأة فيها مظلومة أو مقهورة، فكذلك يوجد بيوت تكون المرأة فيها ملِكة مصونة، فيجب عليكِ أختي أن تكوني إيجابية، وأن تُحسِني الظنَّ بالله تبارك وتعالى، وعليكِ أن تنظري لتلك المشاكل التي رأيتِها بين والديك بصورة إيجابية، فما وقع في بيت أهلك وكان سيئًا، حاولي في المستقبل وفي بيتك أن تتفاديه، وكذلك مشاكل الأهل تُعلِّمنا الصبر، والصبر هو كنز كبير، وتحتاج إليه المرأة كثيرًا في بيت زوجها، وبدلًا من أن تحطمي نفسك بهذه المشاكل، عليكِ أن تبني منها جسرًا وتعبُري عليه نحو حياة أفضل. وأنا أقصُّ عليكم من الواقع أن إحدى الفتيات كان في بيت أهلها مشاكلُ وخلافات دائمة، ثم تزوَّجت هذه الفتاة ورزقها الله زوجًا صالحًا، لكن - وبكل أسف - كانت تُعامله معاملة سيئة جدًّا، وهي تعترف بذلك، فقلت لها: لمَ هذا وزوجك رجل صالح؟ قالت: أنا عندي عقدة من الرجال بسبب ما رأيته من أبي! فهذه بدلًا من أن تنظر إلى كرم الله عليها وتقول: عوَّضني ربي عما رأيتُ في بيت أهلي، تُغضِب ربَّها وتُسيء معاملة زوجها، ولا حول ولا قوة إلا بالله! ومن هنا ندائي لكل فتاة مرَّت بظروف صعبة، ورأت بين والديها المشاكل والخلافات: اتقي الله ولا تتزوَّجي قبل أن تُصلحي نفسكِ أولًا؛ حتى لا تظلمي معكِ أحدًا، وكذلك أقول لكل رجل: إن كنتَ تعاني مشاكلَ نفسية مما رأيتَ في بيت أهلكَ، فاتقِ الله ولا تظلم بناتِ الناس معك. أصلِحوا أنفسكم وأهِّلوها للزواج؛ فنحن نريد أُسَرًا مسلمة تسير على شرع الله وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، تنشأ في جوٍّ هادئ يسُوده الحبُّ والمودة، نريد أطفالًا ينشؤون بلا مشاكلَ نفسية، نريد أطفالًا مُهيَّئين لحمل راية الإسلام ولنشر دين الله تبارك وتعالى؛ فصلاح الأمة يأتي من صلاح الأفراد ومن صلاح الأُسَر؛ فبهذا يصلح المجتمع، وأسأل الله أن يُصلح بيوت المسلمين، وأن يُصلح ذاتَ بينِنا، إنه وليُّ ذلك والقادر عليه. رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/125348/#ixzz5JCC9k8s8
  14. ** الفقيرة الى الله **

    هل وزن طفلك مثالي ؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك ()
  15. ** الفقيرة الى الله **

    كيف تستفيد الفتاة من مشاكل أهلها؟

    وفيك بارك الله يا حبيبة فعلا هناك من يكره الجنس الاخر لما يرى من إساءاته وسوء تعامله والله المستعان. بوركتِ لمرورك ()
  16. ** الفقيرة الى الله **

    يومياتنا بالصور .. 1438 هـ

    صوركم إبداع اللهم بارك!!
  17. ** الفقيرة الى الله **

    أخوات طريق الاسلام | دعوة وعطاء .. جمالٌ وَسناء <3

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته المنتدى أصبح جميل وسهل التصفح جدا بالجوال.. جزا الله فريق طريق الاسلام خيرا على هذه التحديثات () وبارك الله فيك سندسة الحبيبة على هذه المبادرة الطيبة.. لا حرمكِ الله الأجر ()
  18. ** الفقيرة الى الله **

    عِيدكُم خَفْقَة حُبّ <3

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته تصاميم جميلة وكلمات أجمل جزاكِ الله خيرا يا حبيبة()
  19. ** الفقيرة الى الله **

    ضَـبـائِـرُالرَّيحَـان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جميييل جدا أعجبني الموضوع بشدة وتعلمت عن الريحان ما لم أعلم جزاكِ الله خيرا لنقلك القيم يا حبيبة وجزى الله كاتبته خيرا ()
  20. ** الفقيرة الى الله **

    إضحكى مع أم يُمنى فى رمضان

    أضحك الله سنك أم يمنى الحبيبة ؛ ) مواقف مضحكة فعلا والموقف الاخير تحفة بارك الله فيكِ على إدخال السرور الى قلوبنا ()
  21. ** الفقيرة الى الله **

    بعيني رأيتُ رجل الثلج!

    آمين. آمين.
  22. ** الفقيرة الى الله **

    يا باغي الخير أدرك شهر رمضان قبل فوات الأوان!

    يا باغي الخير أدرك شهر رمضان قبل فوات الأوان د. بسيوني نحيلة طاعة الله شرف لا يشعر به إلا من وُفق إليها وذاق حلاوتها، والتعرض لنفحات أيامه ولياليه المباركة نعمةٌ ربانية لا يقدرها إلا من استشعر تَفلُّتها من بين يديه كانسلال الماء من قبضةٍ أَحْكَمها؛ فيسابق في نيل أقصى خيرها قبل نفادها، ويعوض ما فاته منها قبل تسللها. وها هو شهر الرحمة والمغفرة قد أوشك على الانتهاء، ولكنه يأبى أن يغادر ساحات العابدين إلا بمزيد من الطاعات المضاعفة والمَكْرمات المباركة؛ وذلك في العشر الأخيرة منه، فهي تحمل بين جنباتها ليلةً أفضل من عُمر المُعمّر في هذه الحياة. جاء في الحديث: "إِنَّ هَذَا الشَّهْرَ قَدْ حَضَرَكُمْ وَفِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، مَنْ حُرِمَهَا فَقَدْ حُرِمَ الْخَيْرَ كُلَّهُ، وَلا يُحْرَمُ خَيْرَهَا إِلاَّ مَحْرُومٌ". (رواه ابن ماجة). إن قول النبي صلى الله عليه وسلم: (ليلة) بالتنكير، وبيانُ أن من فاتته (فقد حرم الخير كله) يدفع المسلم الحريص إلى قمة الأداء المستمر الحذر الذي يرجو صاحبه رحمة الله ويخشى فواتها؛ ويبعث في النفس روحًا يقظة، وقلبًا حيًا، وإرادة فتية، وعزيمة مضّاءة، لا تعرف القعود والتخلف ولا الراحة والاستكانة حتى تفوز بالفرصة الأخيرة، وتنال وسام شرف الطاعة في هذه العشر الأواخر التي تهتف بالجميع: (يا باغي الخير أقبل) فيلتقطها السابق في الخيرات والطاعات، ليرتقي في المنازل والدرجات، ويتطلع إليها المقتصد في العبادات ليعوض ما فاته من خيرات ونفحات، وينتهزها الظالم لنفسه في طاعة الله ليغسل درن الأوزار والآثام، ولينال المغفرة والرضوان. ولقد كان للنبي صلى الله عليه وسلم في هذه العشر هَديٌ فريد، يُلقي بظلال الهيبة عليها، ويرفع من قدرها في قلوب المتأهبين لنيل خيرها، ويعلي منزلتها في عين المخلصين. وفي هذا المقال نحاول أن نتعرف على بعض من هذا الهدي النبوي في الاستفادة من هذه العشر الأواخر؛ وذلك حتى نتعلم كيفية انتهاز الفرص الأخيرة قبل انقضائها، فنقي أنفسنا من لوعة الحرمان وندم الفوتان. • جاء في الحديث: "كان صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر ما لا يجتهد في غيره" (رواه مسلم). الاجتهاد: هو بذل الوسع، وإفراغ الطاقة، مع الشعور بالجَهد والتعب. وأقرب مثال لذلك: ليلة طويلة لم تنم فيها إلا ساعة أو ساعتين لإنجاز مهمة اقترب وقتها؟ كيف تجد فيها طاقتك وهمتك؟ كيف يكون شعورك وعزيمتك؟ كيف يكون تركيزك ويقظتك؟ كيف استشعرت حلاوة إنجاز المهمة رغم سهر الليالي وتعب الأبدان؟ كم مرة قررت بذل هذا الجهد المسْتَعذَب لقضاء حاجات الدنيا وتكاليفها؟ إن كنت قد فعلتها بدافع المهمة الدنيوية؛ فمن الممكن أن تفعلها لله -ولو مرة في العام- بدافع المهمة الروحانية. فمن فاتته هذه الفرصة، فذاك هو الحرمان الكبير والخسران المبين. • من أقواله صلى الله عليه وسلم عن (ليلة القدر): "فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر" (رواه البخاري). التحري: هو الحرص على طلب الشيء بشغف، والدقة في تحديده وصولًا إليه. وأقرب مثال لذلك: انتظارك عودة حبيب عزيز قادم بعد طول غياب، كيف يكون شوقك لاستقباله؟ وكيف يكون استعدادك للقائه؟ وأين تجد قلبك وعقلك كلما اقترب موعد قدومه وإطلاله؟ استشعارك لهذه الحالة العاطفية يجعلك على أهبة الاستعداد لاستقبال مبعوث الله إليك في العشر الأواخر. فمن فات قلبه فرصة الترقب والشوق لذلك، فذاك هو الحرمان الكبير، والخسران المبين. • جاء في الحديث: "كان صلى الله عليه وسلم يعتكف في العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله" (رواه البخاري). الاعتكاف: هو حبس النفس على عبادة الله والتفرغ لذكره، ولو لساعة، بنية التقرب إلى الله في بيت من بيوته. كم مرة طال جلوسك ومضت ساعاتك مع أجهزة التواصل وشبكات التخاطب حتى ربما انشغلت عن بعض الواجبات؟ هل يمكن أن تتواصل مع خالقك ورازقك بجسدك وعقلك، وقلبك وروحك، فتنشغل بذكره وعبادته، وتنقطع لطاعته -ولو لسويعات - في رحاب بيت من بيوته؟. فمن تعلل بالوقت والمكان، فقد فاتته الفرصة، ووقع في الحرمان الكبير والخسران المبين. • جاء في الحديث: "كان صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر الأواخر أحيا ليله وأيقظ أهله" (رواه مسلم). كم مرة خرجت مع أهلك وأولادك في نزهة ترفيهية؟ كم مرة استمتعت معهم بوجبة غذاء أو عشاء؟ هل طرأ على فكرك يومًا أن تقوم معهم برحلة عائلية إيمانية إلى بيوت من بيوت الله؟ فتقدم لهم من مأدبة القرآن والقيام وبخاصة في شهر رمضان؟ من لم يشعر بسعادة صحبة العائلة في الرحلة الإيمانية -ولو لليلة واحدة- فقد فاتته الفرصة، وهذا هو الحرمان الكبير والخسران المبين. • كان من دعائه صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر: "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني" (رواه أحمد). العفو: هو الصفح عن الإساءة والتجاوز عن العقوبة. العَفُو اسم من أسماء الله، والعَفْو من أحب الصفات إليه. ليس من البشر أحد لا يخطئ أو يذنب، فاستحضر ذنوبك وخطاياك، وحُطّ بنفسك خاشعًا ذليلاً على باب العَفُو وأنت تردد هذا الدعاء، واعلم أن الفائز -حقاً - هو من حصل على العفو من الكريم، وأن المحروم –حقاً- هو من أغرته الدنيا بشهواتها ونزواتها عن حلاوة التضرع والوقوف بين يدي العفو؛ فحالت بينه وبين رحاب الله الواسعة في أوقات السحر، ونزعته من بين صحبة القائمين والقانتين والمستغفرين بالأسحار. وهذا هو الحرمان الكبير والخسران المبين. لا زال هذا الشهر الكريم تحتفي الملائكة بأيامه ولياليه، وتشهد تنافس العابدين في الخيرات فيه، وتباهي بجد المجتهدين في أوقات السحر والخلوات، فلا تكن ممن حط رحاله قبل ارتحال الشهر الكريم، ولا تسمح لغفلة أو كسل أو عرض من الدنيا قليل أن يحول بينك وبين نداءات الملائكة وتنزل الروح جبريل. جاء في الحديث: ((.. وَيُنَادِي فِيهِ مَلَكٌ يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَبْشِرْ يَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ حَتَّى يَنْقَضِيَ رَمَضَانُ)) (رواه أحمد). رابط الموضوع: http://www.alukah.net/spotlight/0/127441/#ixzz5HcJms3BQ
  23. ** الفقيرة الى الله **

    لقيماتي الهشة من داخل^_^ والمقرمشة من برا :d

    و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته يمممم شكلها لذيذ سلمت الأيادي يا غالية ()
  24. ** الفقيرة الى الله **

    ○°"كب البف باستري بحشوة الدجاج والسبانخ "°○

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الوصفة فعلا شهية ومجربة مني أنا أيضا سلمت يداك يا محبة ()
  25. ** الفقيرة الى الله **

    بما تنصحنني يا اخوات؟!

    اللهم بارك.. خبر جميييل جدا.. بدأت أقرأةالموضوع وأدعو لك بداخلي وإذ بي أجد البُشرى : ) الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات () ثبتك الله أختي هاجر وحفظك وأهلك أجمعين.

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×