اذهبي الى المحتوى

الملتزمة المتفائلة

مساعدات المشرفات
  • عدد المشاركات

    2151
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    16

مشاركات المكتوبهة بواسطة الملتزمة المتفائلة


  1. في ١١‏/٩‏/٢٠١٨ at 23:19, قالت (أم *سارة*):

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    نفس الشعور من أول ما رجعت مش عارفة فين الحبيبات إللي كانوا ماليين الساحات بالمواضيع والردود والمرح والحب اللي كان بيشع في المنتدى يا رب يرجع زي الأول حاسة بغربة مش عارفة ليه😔
     

    مش لوحدك والله .. انا كمان حاسة بده.. ربنا يرجع البنات .. وترجع روح المنتدى.. اشتقت إليه وإلى الاخوات الغاليات.. وإلى نفسي التي ضاعت..

    • معجبة 1

  2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

     

    بارك الله فيكِ يا اسراء موضوع طيب

     

    أتدبر القرءان وكأن الآيات تُخاطبني مثلا :

     

    حين أقرأ قوله تعالى: [وقرن في بيوتكن] فأحمد الله أن جعل لي طاعة أحتسبها عند الله وأنا من أهلها وأن منعني من الاختلاط سواء بالشارع أو في مواقع التواصل أو غيرها

    حين أقرأ قوله تعالى: [ الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ووما رزقناهم يُنفقون] فأحمد الله أن جعلني منهن .

    حين أقرأ قوله تعالى [ ألا تز وازرة وزر أخرى ] فأحمد الله تعالى أن أعمال الآخرين لا تُحسب عليّ

    حين أقرأ قول تعالى [ يتلونه آناء الليل وأطرف النهار] فأحمد الله أن جعل القرءان محفوظا في قلبي

    حين أقرأ قوله تعالى [يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين أن يُدنين عليهن بجلابيبهن ] فأحمد الله أن جعلني في زمن الفتن مقتدية بنساء النبي وكلما تقدمت بالعمر أجدني متمسكة فيه لكثرة مرضى القلوب

    حين أقرأ قوله تعالى [ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا ] أجدني أقرأ الأذكار دون وعي مني وترديدها كأنما حفظها قلبي قبل لساني وهكذا..

    حين أقرأ قوله تعالى [

     

    جميييل ما شاء الله

    زادك الله من فضله سندوسة الحبيبة..

    بوركت اسراء

    • معجبة 1

  3. الفتوى لم ارها..

     

    اعرف ان الامر ليس هينا وايضا ان لخطأت وعدت عن الخطأ واستغفرت الله عز وجل وتبت اليه انتهى الامر..

    كل بن ادم خطاء وخير الخطائين التوابون..

    ورحمة الله واسعة..

    فقط عودي لطلب العلم كما كنت تفعلين من قبل ولا تتوقفي.. وايضا تعلمي من هذا الامر ألا تتسرعي في القول ولا اتركي المجال دائما للحل البديل.. اقصد قولك"

    (إن كان محرماً سأتركه و إن لم يكن أيضاً سأتركه )

     

    وانت قلت ليس قسما ولا عهدا اذا لا تحملي الامر اكثر مما يحتمل عزيزتي..

     

    اانا لا افتي هي مجرد نصيحة وكلام وجدته في صدري فقلته لك رجاء ان اكون قد افدتك ولو قليلا..

    وفقك الله عزيزتي.. وما دمت قد استفتيت فما افتيت به فافعليه.. يسر الله امرك

     

    ولك بمثل ما دعوت واكثر (:


  4. عزيزتي.. الامر مباح وليس حراما..

    انظري الى نفسك حين كتبت ذلك هل كان حلفا منك ام مجرد كلام..

    ان كان قسما او حلفا فابحثي عن حكم ذلك..

    وان لم يكن كذلك.. ففقط استغفري الله..

    ولا تحجري الضيق عزيزتي..

    لانك ان اردت ان تفي بذلك يعني الا تواصلي طلب العلم بالطريقة التي كنت عليها.. وطلب العلم قربة نتقرب بها الى الله..

     

    الجواب عندك عزيزتي.. ما كانت نيتك عند كتابتك ذلك.. ثم تبنين على ذلك لتعرفي ان كان قسما او عهدا.. والله اعلم

    يسر الله امرك يا غالية

    • معجبة 1

  5. عزيزتي.. الامر مباح وليس حراما..

    انظري الى نفسك حين كتبت ذلك هل كان حلفا منك ام مجرد كلام..

    ان كان قسما او حلفا فابحثي عن حكم ذلك..

    وان لم يكن كذلك.. ففقط استغفري الله..

    ولا تحجري الضيق عزيزتي..

    لانك ان اردت ان تفي بذلك يعني الا تواصلي طلب العلم بالطريقة التي كنت عليها.. وطلب العلم قربة نتقرب بها الى الله..

     

    الجواب عندك عزيزتي.. ما كانت نيتك عند كتابتك ذلك.. ثم تبنين على ذلك لتعرفي ان كان قسما او عهدا.. والله اعلم

    يسر الله امرك يا غالية


  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكما حبيبتاي

    الأخت الملتزمة المتفائلة كفت و وفت، جزاها الله خيرا

    كنت سأقول نفس كلامها

    حفظكن الله

     

     

    و فيك بارك الله أختى .

    و جزاكما الله خيراً كثيراً على الاهتمام

     

    لكن اعذرونى بسؤال أخير : هذه الصيغة التى قليلت أتعد عهداً أو الإخلال بها يعد من سوء الأدب مع الله ؟ لو هناك فتوى تنقلوها لى و إلا فلا أقصد أن أحملكم مسؤولية الفتوى طبعاً .

    @@جوهرة بحيائي

     

    لم أفهم السؤال عزيزتي؟

    وخيرا جزيت

    • معجبة 1

  7. غاليتي بحسب ما قلت ليس هناك بديل لهؤلاء المحاضرين.. بمعنى ليس هناك من تستمعين له غيرهم وبذلك تبدلين الصوت ولا يعود مألوفا.. إذن فالبديل هو الترك.. ولا أظنه حلا مناسبا عزيزتي..

     

    وهذا التلف شيء فطري فكل شخص نستمع له بكثرة نألفه..

    اما من ناحية الحكم الشرعي.. حاولت البحث عن فتوى بهذا الخصوص فلم اجدها..

     

    ارى لك عزيزتي ألا تشغلي تفكيرك بهكذا أمر مادام انك لا تجدين تعلقا بشخص الشيخ بل فقط صوته يرن في اذنك وتتذكرين الكلام كما قاله.. فهذا امر ارى انه عادي..

    هذا والله اعلم..

    لأنك ان تابعت التفكير في هكذا امر ستتركين طلب العلم بسبب شبهة ووسوسة شيطان..

     

    وخيرا جزاك أخيتي رفع قدرك ولك بمثل ما دعوت واكثر

    • معجبة 2

  8. اشعر اني ضعت واخيرا عدت الى مرفئي..

    الى المكان الذي يذكرني بمن انا..

    أحبك منتداي..

     

    تغيرت كثيرا لم اعد تلك الفاتن..

    تغيرت دون ان اشعر..

    سبحان الله الظروف تصقلنا وتشكلنا دون ان نشعر او نحس إلا بعد تغيرنا..

    اللهم لا تبعدني عن طريقك ولو على العتبة.. ذليلة كسيرة لجنابك سيدي..

    • معجبة 2

  9. وارى ان ما انت عليه امر محمود وجميل واصلي ولا تلتفتي لوساوس الشيطان..

    وتلك الالفة عادية..

    نوعي بين المحاضرين بين الفينة والاخرى.. لكن الشيء الذي يجعلك تستمعين لمحاضر معين قد يكون اسلوبه وانك يسهل عليك الفهم من طريقة شرحه وهذا من فضل الله..

    عزيزتي ارى لك الا تعطي الامر اكبر من حجمه..

    وبالنسبة لقراءة المفرغ ففي رأيي ستملين بسرعة وايضا الاستماع للشرح من فم الشيخ ليس كقراءته..

    وفقك الله اخيتي وانار دربك وثبتك على طريق العلم والذي يوصل ال. الجنة باذن الله..


  10. أستَمِعُ كثيرا لأشرطتكم حفظكم الله ، وأشرطة المُحَدِّث الشيخ الألباني رحمه الله والإمامين الشيخ ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله ، واستفيد كثيرا ، فهل أُجزى يا شيخ على سماعي هذا ؟

    تم النشر بتاريخ: 2007-02-26

     

     

     

     

    الحمد لِلَّه

    طلب العلم من أفضل الأعمال ، وهو خير ما يقضي به الإنسان عمره ، وخير طريق يسلكه المسلم إلى الجنة .

    قال ابن مسعود رضي الله عنه :

    ( الدراسة صلاة ) "جامع بيان العلم" (1/104)

    ويقول سفيان الثوري :

    ( ليس عمل بعد الفرائض أفضل من طلب العلم ) "حلية الأولياء" (6/361)

    وقال الزهري رحمه الله :

    ( ما عُبِدَ اللَّهُ بمثل الفقه ) "جامع بيان العلم" (1/119)

    وعن عبد الله بن وهب قال : كنت عند مالك بن أنس ، فجاءت صلاة الظهر أو العصر وأنا أقرأ عليه ، وأنظر في العلم بين يديه ، فجمعت كتبي وقمت لأركع ، فقال لي مالك : ما هذا ؟ قلت : أقوم للصلاة . قال : إن هذا لعجب ، فما الذي قمت إليه بأفضل من الذي كنت فيه ، إذا صحت النية فيه . "جامع بيان العلم" (122)

     

    ولا شك أن استماع دروس العلماء الحاضرة والمسجلة من أهم وسائل تحصيل العلم ، وقد يسر الله لنا – بحمد الله - في هذه العصور وسائل كثيرة للاستفادة مما يلقيه العلماء في دروسهم ، ومن ذلك الدروس المسجلة في أشرطة التسجيل وبرامج التسجيل ، وفي الاهتمام بهذه الدروس المسجلة عدة فوائد :

    1- تربية الطالب على الاستماع والإنصات ، وهو أدب رفيع ، وخلق عظيم ، أن يعتاد طالب العلم على تلقي العلم والاستفادة من المتحدث ، وقطع الطمع عن تصدر الحديث .

    يقول سفيان الثوري كما في "روضة العقلاء" بسنده (34) :

    ( أول العلم الإنصات ، ثم الاستماع ، ثم الحفظ ، ثم العمل به ، ثم النشر )

    2- إمكان مراجعة كلام العالم إذا لم يفهمه الطالب من المرة الأولى ، إذ قد يشكل على الطالب بعض الحديث ، فإذا أعاده وسمعه مرة أخرى اتضح له وجه الكلام .

    3- تيسر تدوين الفوائد والتحكم في ذلك .

    4- اختصار المسافات الطوال على طلاب العلم الذين قد لا يتيسر لهم السفر للتلقي عن العلماء مباشرة ، وقد أصبحت المكتبة الصوتية الإسلامية اليوم تزخر بمئات الشروح والدروس العلمية المفيدة ، التي تختصر على الطالب عمرا وجهدا ومالا .

    5- إمكان اصطحاب هذه الدروس والاستماع إليها في أحوال مختلفة : أثناء الطريق في السيارة ، أو أثناء العمل ونحوه ، وفي ذلك استغلال للوقت ، وملء لأوقات الفراغ العارضة .

    وهذه الفوائد والمزايا لا تعني أبدا الاستغناء عن حضور مجالس العلم والتلقي عن العلماء مباشرة ، فإن لكل وسيلة فوائدها ومزاياها ، وطالب العلم الناجح هو الذي يحسن استغلال الفرص ، ويعرف كيف يأخذ من رحيق جميع أزهار البستان .

     

    كما نرجو أن يكتب الله سبحانه وتعالى بفضله وكرمه لكل من يستمع الدروس المسجلة الأجر ، وأن ينزل عليه السكينة ، ويشمله الله برحمته ، كما في الحديث الشريف المشهور :

    ( وَمَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ ، وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ ، إِلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمْ السَّكِينَةُ ، وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَةُ ، وَحَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ ، وَذَكَرَهُمْ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ ) رواه مسلم (2699)

     

    انظر جواب السؤال رقم (1813) ، (22330)

     

    والله أعلم


  11. عزيزتي من من الناحية الشرعية لا أعلم لكن بالنسبة لي ارى أن اي شيء يقربك من الله افعليه واظن ان الله لا يكلف نفسا إلا وسعها.. وهذا من التشدد فما المشكلة ان كنت تستمعين للاشرطة.. لو كان مرئيا لقلت كلاما آخر لكن مجرد الصوت اظن هذا شيئا عاديا لأن النفس تألف.. وهذا الشيطان فقط يحاول ابعادك عن طلب العلم بهكذا طريقة.. هذا والله اعلم..

     

     

    • معجبة 1

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×