اذهبي الى المحتوى

«..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

العضوات
  • عدد المشاركات

    7729
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    10

«..ارْتِـــقَّـےـاءْ..» آخر مرة فازت فيها في تاريخ 1 نوفمبر 2017

«..ارْتِـــقَّـےـاءْ..» لديها أكبر عدد من الإعجابات على المحتوى الخاص بها!

السمعة بالمنتدى

639 ممتاز

عن العضوة «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

  • الرتبة
    عضوة متألقة

معلومات الملف الشخصي

  • المكان
    حَأيثُ يحدونـي الحنيـــن
  • الاهتمامات
    【• أسألك يَا الله يَا رحْـمن بجـلالك ونُور وجهك أن تلزم قلبي حفظ كتابك وترزقني تلاوته ،•، آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عِني •】

آخر الزائرات

بلوك اخر الزوار معطل ولن يظهر للاعضاء

عرض تحديث واحد

اعرض كل التحديثات

  1. هدِّئ أعصابك بالإنصاتِ إلى كتابِ ربِّك ، تلاوةً مُمتعةً حسنةً مؤثِّرةً منْ كتابِ اللهِ ، تسمعُها منْ قارئٍ مجوِّدٍ حَسَنِ الصوتِ ، تصلُك على رضوانِ اللهِ عزَّ وجلَّ ، وتُضفي على نفسِك السكينة ، وعلى قلبِك يقيناً وبرداً وسلاماً .

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      عجبتُ لأناسٍ من السلفِ الأخبارِ ، ومن المتقدِّمين الأبرار، انهدُّوا أمام تأثيرِ القرآن ،وأمام إيقاعاتِه الهائلةِ الصادقةِ النافذةِ : ﴿ لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ﴾ .

      فذاك عليُّ بنُ الفُضيل بن عياضٍ يموتُ لمَّا سمع أباه يقرأُ : ﴿ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ{24} مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ ﴾ .

       

       

    3. «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      وعمرُ رضي اللهُ عنه وأرضاهُ منْ سماعِه لآيةٍ ، ويبقى مريضاً شهراً كاملاً يُعادُ ، كما يُعادُ المريضُ ، كما ذكر ذلك ابنُ كثيرٍ . ﴿ وَلَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى ﴾ .

       

      وعبدُاللهِ بنُ وهبٍ ، مرَّ يوم الجمعةِ فسمع غلاماً يقرأُ : ﴿ وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ... ﴾ فأُغمي عليه ، ونُقل إلى بيتهِ ، وبقي ثلاثة أيامٍ مريضاً ، ومات في اليوم الرابعِ . ذَكَرَه الذهبيُّ .

       

    4. «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      فسماعٌنا للقرآنِ سماعٌ إيمانيٌّ شرعيٌّ محمديٌّ سنيٌّ ﴿ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ ﴾ ، وسماعُهم للموسيقى سماعٌ لاهٍ عابثٌ ، لا يقومُ به إلا الجَهَلةُ والحمقى والسُّفهاءُ من الناسِ ﴿ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ﴾ / الشيخ عائض الفرني

    5. اظهر التعليق التالي  %d اكثر

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×