اذهبي الى المحتوى

تبر الجنة

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    65
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

مشاركات المكتوبهة بواسطة تبر الجنة


  1. السلام عليكم :_

    بالله ساعدونى ......................

    اختــى/ @عزيـــزة

     

     

     

    محتاجة برنامج 1- ادوبى ريدر

     

    و2- اوفيس عربى او حتى "ورد فقط "

     

    ضرورى جزاكم الله خيرا

    مش عايزة نسخ ترايل من فضلك

    لو فيه بورتابل يكون افضل ان امكن

     

     

    محتاجة ضرور جزاكم الله خيرا مقدما :)


  2. @@تبر الجنة

    الأخوة والأخوات بجروب "التعليم المرن" بالفيسبوك وجدوا كتاب فيه منهج شامل من الصغر وحتى الجامعة باللغة الانجليزية وقد كونوا فريق لترجمة الكتاب والاضافة عليه مواد مثل اللغة العربية والتربية الاسلامية والتاريخ الاسلامي وغيره

    ان رغبتِ في رابط الكتاب اخبريني

     

    ايضا تم انشاء خمس جروبات تابعة لذلك الجروب مقسمة على الحسب المراحل العمرية ويحاولوا وضع المواد المناسبة لكل مرحلة عمرية

     

    وكذلك هناك مدونة سوبر حوا

    فيها ارشادات ويمكنك مراسلة صاحبتها لتقترح عليك المنهج المناسب لعمر طفلك

     

    انا مشتركة جديدة فى هذا الجروب الا انى لسه متخبطة

    ولكن ادخل لمشاركات اخوة والاخوات المشتركين واستفيد من المدونات ومواقع مختلفة لم اصل بعد لبوست المنهج الشامل

    ووقعت على مدونة بنك المعلومات ايضا بستفيد من خبراتها

     

    لانه يحكمنى المنهج المدرسى فاقرب واقع ونموذج للطبيق تجربة اختى ام عبد الله محمود

    فى مرحلة المدرسة ولى اطفال فى مرحلة البيرسكول

    لازلت اجمع مادة التطبيق وطريقة التنفيذ


  3. @@تبر الجنة

    لا يا حبيبة انا لست هي

    انا متابعة لها وانقل بعض اعمالها لنشر الفكرة بين الاخوات

    تشرفت بمعرفتك

    وجزاك الله خيرا على النقل والافادة ورزقك اللهم سعادة الدارين

     

    تقبلى اسفى وتقديرى لجهدك فى النقل والافادة

    • معجبة 1

  4. الجزء التاسع

     

    كنا نهدف لجعل الاولاد يعتمدون على انفسهم في المذاكرة بحيث يذاكر كل واحد منهم الدرس منفردا ثم نقوم سويا بحل التدريبات ولكن لم نستطع تطبيق هذه الفكرة لانهم لم يكونوا معتادين على الفكرة وقتها .

    في الإجازة الصيفية قمنا بعمل نشاط صيفي مكثف لهم يهدف لتطبيق هذه الفكرة وهي ان يعتمدوا على انفسهم في تحصيل المعلومات وعرضها خلال وقت قصير ومحدد والحمد لله نجحت الفكرة وابدع الأولاد فيها واكتسبوا مهارات جميلة .

     

    كتبت عن هذه التجربة

     

    النشاط الصيفي - العروض التقديمية Presentations

    مع بداية الصيف قمنا بعمل إجتماع أسري مع الأولاد وإستشارتهم كيف يودون قضاء الإجازة الصيفية .. وكانت فرصة جميلة لسماع أحلامهم وتوقعاتهم حتى وإن لم نستطع فعلها كلها ( تعلموا كيف ينظموا أفكارهم وأحلامهم ).

     

    قسمنا ما يمكن فعله لأقسام رئيسية مثل : الترفيه .. السفر .. التعلم .. ...إلخ

    ثم طلبنا من كل واحد منهم أن يفكر في ما يمكن فعله في كل قسم ..

    وكانت أفكارهم مبتكرة وجميلة وكان من أكثر الاقسام التي بها أفكار هو السفر .. كانوا يحلمون بالسفر لكل العالم .

     

    7.jpg

     

    8.jpg

     

    9.jpg

     

    10.jpg

     

     

    وهذا نموذج لتوضيح الأفكار ( لأن الكتابة غير واضحة في الصور)

    11.jpg

     

    من ضمن المواضيع المقترحة لقضاء الصيف هو التعلم .. تعلم أشياء جديدة

    وكنت قد تحدثت في الموضوع السابق عن طريقتنا التعليمية في المدرسة المنزلية للأولاد وأنه كان من المفترض أن يذاكروا بمفردهم ونقوم بحل التدريبات ومناقشة ما تم فهمه ولكن للأسف لم نستطع خلال العام الدراسي السابق تطبيق هذا النظام. فقمنا بتطبيقه خلال الصيف

     

    وضعنا لهم بعض الكتب وطلبنا من كل واحدٍ منهم أن يختار موضوعا صغيرا من هذه الكتب يتحدث عنه خلال دقيقتين فقط

    7.jpg

     

    لم يستوعبوا الأمر في البداية واحتاجوا مساعدة في فهم المعلومات خاصة السن الصغير منهم ( 7 سنوات )

    ولكنهم ابهرونا في طريقة عرضهم للمعلومات

    من أجمل الفوائد أنهم قضوا على حاجز الرهبة والخجل من الوقوف أمام مجموعة أشخاص وعرض أفكارهم و زيادة ثقتهم بأنفسهم

    تم حذف الصورة لاحتوائها على ذوات أرواح

     

    - أعجبها كتاب جسم الإنسان وكانت تتحدث كل يوم عن جزء جديد من أجزاء الإنسان ( الجلد - العضلات - الأنسجة والخلايا - القلب ... )

     

    تم حذف الصورة لاحتوائها على ذوات أرواح

     

    - شرح لنا موضوعات متنوعه ( الزلازل - الديناصورات - البراكين - ... )

     

    تم حذف الصورة لاحتوائها على ذوات أرواح

     

    - تخصص في الطيور والحيوانات البرية وكان مستمتعاً جدا برسمها وشرحها

     

    تم حذف الصورة لاحتوائها على ذوات أرواح

     

    - أُعجب صغيرنا بالفكرة و أراد أن يقلدهم فشرح لنا الأشكال (مربع - دائرة - ..... ) والألوان وبعض السلوكيات التي تعلمها من خلال البطاقات التعليمية

    تم حذف الصورة لاحتوائها على ذوات أرواح

     

    - جزء من شرح تاريخ الأندلس بإستخدام فيلم وثائقي

     

    طلب منهم زوجي أن يسجل كل منهم مشاعره في ورقة صغيرة في أول يوم والسلبيات التي يرغب في التغلب عليها وطلب منهم الإحتفاظ بها لليوم التالي.

    في اليوم التالي حاولوا التغلب على السلبيات التي كتبوها عن انفسهم في اليوم السابق كالخجل و الصوت المنخفض والتردد

     

    أعتقد أنها بداية جيدة لتعليمهم كيفية البحث عن المعلومات وفهمها وتوصيلها للآخرين.

     

    -------------------------------

     

    وشرحها زوجي جزاه الله خيرا ( بطريقة افضل مني )

     

    سوبر بابا : أنشطة عروض الأطفال 101

     

    طلبت من زوجي منذ فترة كتابة شيء أكثر تفصيلا عن نشاط العروض التقديمية الذي قمنا به في المنزل مع الأبناء

     

    وقام مؤخرا بمشاركة هذا المحتوى معي:

     

    خلفية النشاط

    خلال فترة الصيف تطلب إنجازي لبعض متعلقات دراستي الحصول على إجازة من العمل والبقاء في المنزل وقمت في بداية الإجازة بعمل جدول استثنائي لهذه الفترة. حاولت في الجدول توفير أكبر قدر ممكن للتفاعل مع الأبناء عبر جرعات مركزة يوميا تتيح التواصل بشكل قوي ليشعروا بوجودي في المنزل كأحد معالم الإجازة مع القدرة على إنجاز متطلبات الدراسة لدي وكانت عبر 5 نقاط تواصل يومية أحدها كان نشاط العروض التقديمية والذي كان ينتهي قبل الظهر مباشرة.

     

    البداية

    بداية سريعة غير منظمة تحمل مفهوما عاما حول تطوير مهارات العرض للأطفال لتحقيق العديد من المكاسب وتفعيل قدرات الأطفال في خلق وبناء تجارب التعلم المشترك co-learning. وكان الهدف هو البدء ثم التطوير قدما مع مرور الوقت (أسلوب الرشاقة في الإدارة) ووضوح الرؤية لدى كافة الأطراف.

     

    قمت بإعلام المشاركين في النشاط (الأمهات والأطفال) بما سيتم باختصار وطلبت من كل منهم اختيار موضوع وقراءته والاستعداد لتقديم عرض عنه بعد نصف ساعة من الآن

    (أحد أهداف النشاط هو تطوير قدرة الطفل على سرعة معالجة قدر كبير من المعلومات في وقت قصير وإعادة تقديمها).

     

    في البداية لم تكن هناك أي محددات نحو الموضوع أو الطريقة .. كل المطلوب هو تقديم مادة بعد نصف ساعة بأي لغة وبأي طريقة.

     

    جاءت معظم المشاركات في صورة قريبة من قراءة ملاحظات تم تدوينها عن الموضوع وتم الاستماع لملاحظات كل مشارك عن النشاط وتم تطويره شيئا فشيئا خلال فترة الأسبوعين.

     

    آخر مستوى من التنظيم

    بعد أسبوعين متصلين من العروض التقديمية أصبحت معالم التجربة كالتالي:

    1. مدة الإعداد: يعطى الأطفال يوما كاملا (من نهاية النشاط في اليوم السابق) للتعايش مع المادة العلمية وبناء أي وسائل عرض مطلوبة.

    2. هيكل النشاط: يشمل النشاط العرض من كل طفل مشارك ثم التعليق من الأطفال جميعا ثم التعليق من الأمهات.

    3. تنقسم التعليقات إلى أنواع:

     

    a. تعليق الطفل على ما تعلمه اليوم من الآخرين:

    يطلب من كل طفل بعد انتهاء العروض التقديمية من الجميع أن يذكر ما اكتسبه اليوم من معلومات جديدة من عروض الآخرين وكذلك من أساليبهم في التقديم.

    لهذا السؤال العديد من الفوائد حيث يساعد كل عارض على الشعور بقيمته وقيمة ما يقدمه من معلومات للحضور، كما أنه يعلم الطفل أساليب مختلفة من الذكاء الاجتماعي والتعامل مع نفسيات أقرانه من العارضين وحاجتهم للتعليقات الإيجابية والدعم النفسي

    (انظر لنظراتهم المتبادلة وقت التعليق بين الطفل المعلق والطفل العارض واستقباله للثناء على المعلومة أو الأسلوب).

    إضافة إلى ما سبق فإن هذا السؤال يدعم تنمية وتطوير الانتباه والمتابعة وقدرات الاسترجاع لدى الطفل حيث يعلم أنه سيطلب منه التعليق.

    يراعي في هذا السؤال أن يساعد المنظم الطفل قدر الإمكان وألا يضعه في ما يشبه وضع الاختبار وألا يحرجه وألا يتركه في فترات صمت طويلة محاولا التذكر أثناء التعليق.

    فإن كان هناك دور لا يجب أن ينفك عنه المنظم فهو التأكد من تنمية الثقة بالنفس لدى الجميع في كل لحظة من لحظات النشاط وينطبق هذا على الطفل العارض والطفل المعلق. يراعى في هذا النشاط سن الطفل وقدراته ومناسبة الموضوع المطروح من العارض لإمكاناته ويراعى تدرجه في القدرات الشخصية في العرض وما يمكن أن يكون قد استفاده من أساليب.

     

    b. تعليق الطفل الإيجابي عن نفسه:

    وهذا تعليق هام في هذا النشاط ويجب التأكيد عليه وهو أساسي في تطوير ثقة الطفل بنفسه وهو مرتبط بالسؤال التالي الذي عادة ما يكون الطفل قد قام برصده في اليوم السابق حول مساحات التحسين.

    يطلب من الطفل أن يقوم بتحديد الأشياء التي فعلها اليوم في العرض وهو سعيد جدا بها وفخور بأنه فعلها ويتم السؤال والإجابة علنا.

    وتكون الإجابات حول "أنا سعيد جدا أني اليوم أكثر استرسالا .. احضرت معلومات إضافية .. قمت ببحث إضافي . سعيد أني علمتهم شيء جديد عن كذا .. استخدمت وسائل مرئية .. سعيد أن أبي لم يكن يعلم كذا وعلمته إياه .."

    ويحرص بشكل غير مباشر على تعليم الطفل الحديث عن الصفات الإيجابية بدلا من نفي الصفات السلبية ("حواري منساب ومتدفق" بدلا من "لم اتلعثم")

     

    c. الرصد الذاتي (السري) لفرص التحسين:

    يطلب من الأطفال أن يقوم كل منهم بكتابة فرصة تحسين (عيب حالي) يريد أن يغطيها في عرض الغد.

    ويقوم بكتابة الفرصة في ورقة لا يطلع عليها أحد غير الطفل نفسه ويحتفظ بها لليوم التالي وله حرية مشاركتها مع المنظم أو الأم بعد انتهاء العرض في اليوم التالي.

    بما أن الهدف هو رفع الثقة بالنفس فلا يطلب من الطفل مشاركة مشكلاته مع الآخرين ولا تعريفهم بها ولا التحدث عنها على الملأ (عكس تعليقه الإيجابي عن نفسه) ولكن المهم رصدها وتحديدها للعمل عليها والالتزام بذلك ويقوم المنظم بتشجيعه في اليوم التالي بعد العرض في الوفاء بالتحسين.

    في بعض الأحيان لا يستطيع الطفل تحديد فرص التحسين الخاصة به فيطلب منه الاستعانة بالأم ومناقشة ذلك معها والوقوف على أي فرص تحسين مقترحة منها أو من المنظم.

     

    d. التعليقات الإيجابية من الأمهات على نشاط كل طفل (ضع تحت "كل" مائة خط وضع تحت "إيجابية" مائتين):

    يجب وبشكل صارم أن تقتصر التعليقات من الكبار على الجوانب الإيجابية التي تم رصدها لدى الأطفال والتحدث عن ذلك بشكل معلن أمام الجميع وإفراد كل طفل بالتعليق.

    يجب أن يقاوم ويحارب المنظم أي تعليقات سلبيه أو تطويرية أو نصائح فهذا ليس موضعها ولا مكانها. نريد جميعا من أطفالنا الكمال وأن يكونوا أفضل مما هم عليه ولكن تأكد أن النقد هنا لن يوصلنا إلى هذه النتيجة.

    يجب أن يتمتع المنظم بحس عال تجاه تحول الحديث إلى النقد بعبارات مبطنة ويمكنه بشكل يقظ مراقبة كلمات "كنت أتمنى .. لو .. لكن .. يمكن أيضا .. إلخ".

    تأكد أنك تنتقد طفلك خلال اليوم بشكل كاف تماما لكي تحرمه من هذه الوصلة من النقد خلال لحظات تألقه.

    مرة أخرى يجب أن يتمتع المنظم بكل الصرامة نحو مواجهة أي نقد (دون إحراج) حتى لو اضطر لشكر المعلق والانتقال للمعلق التالي.

    نعم، أطفالنا هم نفسهم كل يوم وسيصعب علينا بعد مرتين وثلاث مرات أن نجد جوانب جديدة للحديث عنها في التعليقات الإيجابية على الطفل وربما تفضل بعض الأمهات الكلمات العامة والتعليقات الإجمالية من قبيل "كان الجميع رائعا اليوم ... " وسيصيب الملل البعض الآخر من تكرار الكلام.

    يجب مرة أخرى أن يحارب المنظم هذا السلوك وأن يجبر كل أم على التعليق على كل طفل بمفرده (مع الابتسامة بالطبع J) بعد انتهاء العروض في كل مرة.

     

    4. تقديم الدعم في الإعداد:

    وهذا هو موضع التطوير والتحسين وإسداء النصائح والتوجيهات.

    سيحتاج جميع العارضين للدعم وبصور وأشكال مختلفة ويمكن تدوير مقدمي الدعم على الأطفال العارضين خلال الأيام بحيث يستفيد الطفل من كل التوجيهات أو أن يتم تخصيص داعم معين لكل طفل.

    ستختلف احتياجات الدعم وفق المرحلة العمرية وكذلك قدرات الطفل.

    يقوم الداعم أحيانا ببناء سيناريو العرض مع الطفل (كيف يبدأ؟ كيف يربط موضوع اليوم بموضوع الأمس؟ كيف يجذب انتباه الجمهور؟ ما هي الأدوات؟ عناوين الشرائح؟ كيفية الانتقال بين أجزاء الموضوع؟ صياغة أمثلة حياتية توضيحية) وعمل محاكاة للعديد من المرات قبل العرض.

    يقوم الداعم بعمل محاكاة بنفسه إذا تطلب الأمر لتوصيل الصورة.

    يراعي الداعم نظر الطفل للحضور وحركته ووضع وقوفه وعدم انشغاله بملاحظاته عنهم، التأكد من رؤية الحضور للمحتوى والأدوات مع محاولة الطفل التوفيق بين استرجاع المعلومات (من الملاحظات أو من المادة مباشرة) مع عرض المادة.

    Kids.jpg

     

    دروس مستفادة

    1. ساعد النشاط بشكل ملحوظ وخلال أيام معدودة على تطوير قدرات العرض لدى الأطفال.

    2. يقوم معظم الآباء وبعض الأمهات بتقديم العروض كجزء من أنشطتهم اليومية في بيئة العمل، ومشاركة هذه الممارسات مع الأطفال من أهم محاور تطوير العلاقة وصقلها.

    3. ساعد النشاط على توفير سياق منظم لجرعات يومية من التعليقات الإيجابية عن الطفل.

    4. ضرورة الابتعاد عن صياغة النشاط في شكل نشاط إلزامي أو اختبار ومحاربة هذه الصورة إذا تكونت.

    5. قدمت العروض وسيلة جديدة أكثر إمتاعا وأعلى تأثيرا في تحصيل المحتوى العلمي بدلا من التدريس والتلقين من جانب المدرس والاستماع من جانب الطالب وطلب الأطفال أن تكون دراستهم بنفس الصورة.

    6. ساعد النشاط على إتاحة فرصة للجميع لتفعيل العديد من المهارات ومشاركتها مع الآخرين (برز لدى البعض مهارات الرسم والتلوين، وبرزت قدرات الترجمة الفورية لدى بعض الصغار ممن قدم عروض لموضوعات علمية معقدة باللغتين العربية والإنجليزية في نفس الوقت.

     

     

    السلام علكيم اختى اذن انت اختى ام عبد الله محمود ....

    اتباع عمله على الفيس والمدونة

    جزاك الله خير الدارين

    ماشاء الله استفدت كثيرا من خبرتك وعملك وجهدك

    خلص امتنانى وتقديرى لجهدك


  5. اتباع التعليم المنزلى والتعلم المرن واتباع مدونات الاخوات وصفحتهم على الفيس

     

    ولكن مشكلتى الحقيقية او بالاحرى معضلتى

     

    هى بالفعل تنظيم جدول التعلم المرن

    والمادة العمية المقدمة وما يتناسب مع اعمار اولادى

     

     

     

    و البحث جارى :blink:


  6. @مهيرة

     

     

    لا تقولى يا اختى انك لا تستحقى

    ان الله من عليك بنعة اولادك وهو عز وجل عالم انك قادرة على تحل المسؤليه

     

    واعلمى انك سؤله عن اولادك

    وهو اهم من اى شخص اخر

     

    حركة بينكما انت وزوجى نفذيها بالاتفاق معه

     

    بهدوء تكلمى مع زوجك بان يضع الخطوط العريضه فى التعامل مع الولد

    حتى لا يغضبوا هم منك

     

    ويتكلم معاكم انتم جميعا انك المسؤلة امامة الوحيدة

    ولا يتدخلوا

     

    ولواقتضى الام ينفعل منك غاضبا "بالتمثيل امامهم "

     

    حتى لو حصل وقف مماثل وتدخلت العمة

     

     

    يعنى لو حدث موقف خدى موقف حازم وتكلمى انك امه وانك المسؤلة الوحيدة عن تربية ابنائك وقولى لها /عماته من حقهم يربوه ومن حقهم يتعاملوا معاه ولكن ليس بما يتعارض مع طريقتك

    لانها بتفسد الولد بالتدليل

     

    بحزم بدون غضب او صراخ

    او انفعال

     

    وباذن الله الامور تنصلح


  7. السلام عليكم اختى

     

    المشكلة انه تم استهلاك طاقتك على اقرابك وجيتى حتى اولادك عبد الرؤف ومحمد "الله يخليهم لك ويبارك فيهم ويرزقك برهم "

    ومخزون الصبر قل ...

     

    والرحابة الصدر ضاقت مع المشكلات والضيق اللى تعانيه من تدخل الاهل

    وبيظهر التنفيس فى هذة اللحظة فى الولد

    لانك عارفة من داخالك انه السبب فى خطئه تربية انت غير راضية عنها

     

    الحل فى يدك اولا

     

    حاولى تكونى اكثر هدوء وصبر وادركى من جواك ان طفلك فى الاول والاخر مجرد طفل معرض للخطا

     

    وتفبلى خطئه ببساطة وووجهيه واعلميه لو سقط فى نفس الخطا مة اخى بيكون هناك وقفه

     

    وامنعية من شئ هو بيحبه

     

    لان عصبيتك الذائدة تعطى المذيد ن فرص التدخل فى تربية الولد

     

    و بادب وبدون ما تجرحى احد من من حولك

     

    داما خدى انت حبل تربية ابنك

    والثواب والعقاب بيدك انت لا غيرك

     

    وافهميى الجميع انك مسؤلة عنه امام الله ...

     

    حتى لو احد تدخل فى تربية بطريقه او باسلوب نفذى طريقتك هدوء وبدون توجيه اى اتهام للاخرين

     

    والله يعينك ويسر امرك ويقدرك على تربية اولادك التربية التى ترضيه عز وجل

     

     

    محبتى لك ~


  8. بالفعل هو عقد مفيد حباته

    جُمع من نفائس الافادة

    للآلئ فريدة

    ومفيدة ومباركة

    جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك ~

     

    فى انتظار نفائسك القادمة

     

    ملحوظة بعض الوابط لا تعمل

     

    بالقرب ~


  9. مـجــــلة رااائــعة حقــااا

    بــااالغة الرقة صدقــااا

     

    سعــدت فيهــا بالتعــرف على شخصـــية اختنــا ام محمد

     

    @

     

     

    سلمـــــت أنـــــااااملك يااا عســــل

    إختيــــااار موفــــق وهــــاااادف يستحـــق القراااءة

    بالقـــــرب دومـــاً


  10. السلاك عليكم ورحمة الله وبركاته

     

     

     

     

    اجابة السؤال الاول

     

    واجابة السؤال ~

     

    التابعيّ الّذىّّ لَزِمَ أبا موسى الأشعري في سلمه وحربهِ، وفي حِلِّهِ وترْحالِهِ، فأخذ عنه كتاب الله طريًّا كما نزل على فؤاد محمَّد صلى الله عليه وسلّم

     

    الاِجًابَةُ :_

     

    التابعيّ/ عامر بن عبد الله التميميّ ~

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

     

    اجابة السؤال الثانى

     

    -مَن هي صاحبة الحرير الأخضر؟

     

    الاجابة /

     

    هى اُمْ المُؤمِنْين

     

    السَّيّدة عَائِشْة رَضِىّّ اللٌُهُ عنْها واَُرَْضَاها ~

     

    بالتوفيق للجميع ....


  11. مـجـلة رمـضـااانـية

    شـااامـلة ممـتعـة

    ااانتـهـت قـبل ااان نـشعـر

     

     

    تـــأألقتـــي بمحتــــوى هـــااادف وممــــــيز

    هنيئـــاً لـــكِ أنـــاااملك التـــي أدّت وكفـــت ووفـــت

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×