اذهبي الى المحتوى

ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

العضوات
  • عدد المشاركات

    1181
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    12

كل مشاركات العضوة ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

  1. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    أسرعِي لنصرةِ الإسلام لقد تَأخرنَا كثيرَا [دوركِ في النّصرَة ]

    آمين واياك ياحبيبة
  2. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    o ♥ أفلا شققتَ عن قلبِه ؟ ! كلمات من القلب Oo °¨ ♥

    اللهم آمين آمين وإيّاكِ أختي ()
  3. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    "هــدايـا العِـيــد".. مِن فريق [ آفاق دَعَـوِيَّة ] ~

    بإمكانِكُنَّ تحميل الهدايا في ملفات مضغوطة مِن [ هُنا ] . ولَكُنَّ نشرها ، وإرسال روابطها ، لأحبابِكُنَّ () كُلُّ عِـيـدٍ والإيمانُ يَملأ قلوبَكُنَّ ، والسَّعادةُ لا تُفارِقُ دُرُوبَكُنَّ ،والإخلاصُ يُلازِمُ أعمالَكُنَّ ، وكُلُّ عِـيـــدٍ ونحنُ نُحِبُّكُنَّ ()* أخواتُكُنَّ في : فَرِيق [ آفَاقٌ دَعَوِيَّةٌ ] ~شبكة ومُنتديات أنا مُسلِمة النِّسائِيَّة منقول
  4. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    "هــدايـا العِـيــد".. مِن فريق [ آفاق دَعَـوِيَّة ] ~

    [ 9 ] الابنة : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 10 ] الابنُ : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 11 ] الصَّديقـة : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 12 ] الصَّديق : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 13 ] الجَارة : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 14 ] الجَار : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب
  5. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    "هــدايـا العِـيــد".. مِن فريق [ آفاق دَعَـوِيَّة ] ~

    ثانيًا : توزيعاتُ العِـيـد : [ عِبارة مِن : بِطاقة إهداء + بِطاقة مُعايدة + فاصِل كِتاب ] تُطبَع وتُهدَى (": [ 1 ] الجَــدَّة : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 2 ] الجَــدُّ : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 3 ] الأُمُّ : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 4 ] الأَبُ : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 5 ] الزَّوجَـة : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 6 ] الزَّوجُ : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 7 ] الأُختُ : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب [ 8 ] الأَخُ : بِطاقة إهداء بِطاقة مُعايدة فاصِل كِتاب
  6. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~|| أقبلتْ تتهادىَ -- برنْامـج الحــج ..||~

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :: الحمد لله اللطيف الخبير، العلي الكبير، والصلاة والسلام على البشير النذير، والسراج المنير، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. أما بعد: فهنيئاً لكم حجاج بيت الله عزمكم وقصدكم.. هنيئاً لكم استجابتكم لأمر ربكم حين يقول: وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ [الحج:27]. أما والذي حـج المحبـون بيتــــه *** ولبو لـه عند المهل وأحـرمواُ وقد كشفوا تلك الرؤوس تواضعاً *** لعـزة من تعنوا الوجـوه وتسلمُ يهـلون بالبطحـاء لبيـك ربنـــــا *** لك الحمـد والملك الذي أنت تعلمُ دعـاهـم فلبوه رضـا ومحبـــــــة *** فلما دعـوه كان أقـرب منهـمُ وقد فارقوا الأوطان والأهل رغبة *** ولـم تثنـهـم لـذاتهـم والتنعمُ :: أقبلتْ تتهادىَ برنامج الحج إعداد فريق تطوير المصليات نسأل الله أن ينفع بِه اعلان هُنــا المادة العلميه هُنــا الاذاعه هُنـا إذاعه أخُرى هُنــا نشره هُنـا العرض هُنــا عرض تفسير سورة الفجر هُنــا عرض مسابقة الأطفال هُنــا للطباعه هُنــا عينة لوحات المصلى تحميل نشرة مختصرة عن عشر ذي الحجة العينة للطباعة هنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته منقـــــول
  7. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    { طُــوبَــى للـغُـربــاء ..~

    لِمَن شَكَى غُـربتَه بدِينِهِ بين مَن حولَه : لَمَّا كان الإسلامُ غريبًا ، كان أهلُهُ أسعـدَ الناس . أمَّا في الآخرةِ ، فهم أعلى الناسِ درجةٍ بعد الأنبياء عليهم السلام ، فطُوبَى . رَوَى مُسلِمٌ ، عن أبي هُريرة - رَضِيَ الله عنه - قال : قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم : (( بدأ الإسلامُ بدأ الإسلام غريبًا وسيعود كما بدأ غريبًا فطوبى للغرباء )) . في الحديث : (( إنَّ الإسلامَ بدأ غـريبًا ، وسيعـودُ غـريبًا كما بدأَ ، فطُوبَى للغُرباءِ ، قيل : مَن هم يا رسولَ اللهِ ؟ قال : الذينَ يصلحونَ إذا فسدَ الناسُ )) السلسلة الصحيحة . غُـربةُ الدِّين ~ في الحديث : (( طُوبَى للغُرباء ، قيل : ومَن الغُرباءُ يا رسول الله ؟ قال : ناسٌ صالِحُونَ قليلٌ في ناسِ سوءٍ كثير ، مَن يَعصِيهم أكثرُ مِمَّن يُطيعُهم )) السلسلة الصحيحة . بَشَّرنا النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بأنَّ الإسلامَ باقٍ حتى في زمن غُـربتِهِ ، فقال : (( لا تـزالُ طائِفةٌ مِن أُمَّتِي ظاهِـرينَ على الحَقِّ ، لا يَضُرُّهم مَن خَذَلَهم ، حتَّى يأتيَ أمرُ الله وهُم كذلك )) رواه مُسلِم . فكُن مِنهم . غُـربةُ الدِّين ~ قال بعضُ السَّلَفِ الصَّالِح : " لا تَستوحِش مِنَ الحَقِّ لِقِلَّةِ السَّالِكِين ، ولا تَغتَرّ بالباطِلِ لِكَثرةِ الهَالِكِين " . فكُن على الثَّباتِ واليَقينِ ، فطُوبَى للغُـربَاء . غُـرباءُ الدِّين مَمدُوحونَ مَغبوطونَ ، وسُمُّوا غُـرباءَ لِقِلَّتِهم في الناس جدًا ، فإنَّ أكثرَ الناسِ على غَير هذه الصِّفات ، فأهلُ الإسلام في الناس غُـرباء ، وهم طائِفةٌ منصورة . المُحتسِبُونَ ، الآمِرُونَ بالمَعروفِ ، والنَّاهُونَ عن المُنكر ، الدَّاعُـونَ إلى الإسلام ، الصَّابِرُونَ على أذى المُخالفينَ ، تشتدُّ غُـربتُهم في الدِّين ، وهُم أهلُ الله ، فلا غُـربةَ عليهم ، وإنَّما غُـربتهم بين الأكثرين . غُـربةُ الدِّين ~ إنَّ الإسلامَ في بدايةِ دَعـوتِهِ كان غريباً ؛ لِقِلَّةِ أهلِهِ ، مُحارَباً مِن أهل الشِّرك والفَساد . وحالُهُ كذلك آخِر الزمان ؛ لِقِلَّةِ مَن يقومُ بِهِ ، ويُعينُ عليه . في آخِر الزمانِ يكونُ الدِّينُ غـريبًا ؛ لِقِلَّةِ المُستقيمِ عليه ، وإنَّ كان أهلُهُ كثيرًا ، فإنَّ مَن تمسَّكَ بِهِ ، صار غـريباً مُحارَباً ، كالقابِضِ على الجَمرِ ، مِن شِدَّةِ ما يَجِد . [ جَمعُ وترتيبُ : شبكةُ أنا مُسلِمَة ] منقول
  8. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    حكم إظهار المرأة جبهتها أثناء الصلاة

    حكم إظهار المرأة جبهتها أثناء الصلاة السؤال: فضيلة الشيخ: أليس لنا منك نصيب في الموعظة والأسئلة، وسؤالها تقول: هل عدم إظهار المرأة للجبهة عند الصلاة حرام، بمعنى كلمة التحريم، أم الأمر يا فضيلة الشيخ سنة وضح لنا جزاك الله خيراً؟ الجواب: أما قولها: هل لها نصيب من الأسئلة والموعظة فنقول: نعم، لها نصيب كنصيب الرجال، نحن جعلنا للذكر مثل حظ الأنثى في العلم، وهي الآن تسمع بمكبر الصوت ما نعظ به الرجال، وتسمع ما نجيب، وإذا كانت ترسل أسئلة ولكن الشيخ حمود لم يقرأها فالجناية عليه. السائل: أنا لا أعلم. الشيخ: على كل حال هي تنتفع بهذا وبهذا. أما موضوع الجبهة وأنه يجب على المرأة التي تصلي في مكان فيه رجال أن تغطي وجهها في الصلاة فهذا حقيقة لا بد أن تغطي وجهها، لكن عند السجود إن تيسر لها أن تكشف الجبهة والأنف لتباشر ما تسجد عليه فهو أفضل، وإن لم يتيسر فالأمر واسع؛ لأن أنس بن مالك رضي الله عنه، يقول: (كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم نصلي في شدة الحر، فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن جبهته من الأرض بسط ثوبه فسجد عليه) وثوبه متصل به كالخمار بالنسبة للمرأة متصلاً بها. وعلى هذا أقول: إن تيسر لها أن تكشف الوجه عند السجود فهذا طيب، وإن لم يتيسر فلا حرج، وإذا كان ليس حولها رجال كما يوجد الآن في مسجدنا هذا النساء يصلين وحدهن في مكان فإنها تكشف وجهها في الصلاة. جزء من محاضرة : ( جلسات رمضانية (1415هـ)[5] ) للشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين )
  9. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    إشراقَةُ آيَة ۞ لتشرقَ فيكِ بعهدٍ جديد || متجدّد

    { واعبد ربك حتى يأتيك اليقين } أي: الموت أي: استمر في جميع الأوقات على التقرب إلى الله بأنواع العبادات، فامتثل صلى الله عليه وسلم أمر ربه، فلم يزل دائبا في العبادة، حتى أتاه اليقين من ربه صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا. السعدي تخيليها رسالَة بُعثت لكِ وصوبُها بريدُ قلبك فتشي في قسم الواردات الوارد على صفحة قلبك اليوم مختلف فهذه الرسالة لم تكن من شخص يحمل تفاصيل دنيا تتمزّق مادَاراها الزمن وتنسيك الـأيام بعضَ أحداثها أو حتّى روعَة تلك اللحظات افتحِي ظرفك بكل أهميّة فالقادم رسالة ربّانيّة ... مفادها آيةٌ عظيمَة ... تضيء طريقَك لهذا العمر لهذه السنين المباركات ولِباقي الحياة قائلة : "واعبُد ربّكَ حتّى يأتيكَ اليقين" وأنتِ قد ودّعت رمضان شهر العبادات والسباق للفوز بالجنات وأنتِ قد فرحتِ بالعيد والقلبُ شوقا لأيامِ عشر ثمّ عيد الأضحى الذي تريدُ قوله هذه الرسالة أن اعبدِي ربّك طيلة الحياة وتزوّدي ليوم الميعاد فإنّ خير الزاد التقوى هذا القرآن يشكو هجركِ وهذهِ النوافل تبكي فقدانك ولسان مشوّه مشتاق لألفاظ تذكر ربّها سليمة من القيل والقال ونرجو منكِ عودة وأوبة رأينا فيكِ خيرا كثيرا في رمضان فواصلِي السيرَ في طريقِ الإيمان إياكِ وأن تكوني فتاة رمضانية العمل رمضانية الروحانيات ورمضانية الملامح أنتِ عابدَة لربّك مانبضَ هذا القلب وتحركت هذهِ الأنفاس فسارعِي الخطى لتتداركِي التقصير واعقدِي النية لتخوضي في دربِ الإلتزام ستنتهِي هذه الرسالة لكن أين ومتى ؟ تنتهي ماغرغرت الرّوح والمحافظة على بندِها والعمل بماجاءَ فيهَا نجاة وفوز وجنان ()
  10. متّكــأ ، بين دفّتي المصحف بظلّه نتفيّأ ، و من غيثه نرتوي فأقبلنَ () الموضوع منقول للأخت عطــاء
  11. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ஜ أُخـتَـاهُ لَآ تـقـنطِي مِـن رَحـمَة الله ஜ || مُـتجـدّد ||

    أختاه.. لا تقنطي من رحمة الله اعلمي أختاه أن القنوط من رحمة الله – عز وجل – كبيرة من الكبائر، فاحذري القنوط واليأس من رحمة الله، قال تعالى : }قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ{([1]). وقال الله – عز وجل - : }إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ{([2]). وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحكي عن ربه – عز وجل – قال : « أذنب عبدٌ ذنبًا، فقال : اللهم, اغفر لي ذنبي، فقال – تبارك وتعالى - : أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أن له ربًا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال : أي رب, اغفر لي ذنبي، فقال – تبارك وتعالى - : عبدي أذنب ذنبًا، فعلم أن له ربًا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال : أي رب, اغفر لي ذنبي، فقال - تبارك وتعالى - : أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أن له ربًا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت، فقد غفرت لك» ([3]). وكذلك ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه البخاري من حديث عمر رضي الله عنه أن رجلاً كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم كان اسمه عبد الله وكان يُلقب حمارًا، وكان يُضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد جلده في الشراب، فأُتي به يومًا قأُمر به فجُلد فقال رجلٌ من القوم، اللهم, العنه، ما أكثر ما يُؤتى به ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « لا تلعنوه، فوالله ما ([4]) علمت إنه يحب الله ورسوله » ([5]) . وتذكري – أختاه – دائمًا قول الله عز وجل : }وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ{ ([6]). فقد فهم الرعيل الأول من هذه الأمة هذه الآيات وغيرها من كتاب الله عز وجل فهمًا صحيحًا فضربوا لنا أروع الأمثال في التوبة والإنابة والرجوع إلى الله عز وجل وعدم اليأس والقنوط من رحمة الله عز وجل. فقد ثبت في صحيح مسلم من حديث بريدة رضي الله عنه : أن ماعز بن مالك الأسلمي أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله، إني قد ظلمت نفسي وزنيت، وإني أريد أن تطهرني, فردَّه، فلما كان من الغد أتاه، فقال : يا رسول الله إني قد زنيت، فرده الثانية، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قومه، فقال : « أتعلمون بعقله بأسًا تنكرون منه شيئًا ؟ » قالوا : ما نعلمه إلا وافي العقل، من صالحينا فيما نرى، فأتاه الثالثة. فأرسل إليهم أيضًا، فسأل عنه فأخبروه أنه لا بأس به ولا بعقله. فلما كان الرابعة حفر له حفرة، ثم أمر به فرُجِم. قال : فجاءت الغامدية، فقالت : يا رسول الله، إني قد زنيت فطهّرني، وإنه ردَّها، فلما كان الغد، قالت : يا رسول الله، لِمَ تردّني ؟ لعلك أن تردّني كما رددت ماعزًا، فوالله إني لحُبلى، قــال : « أما لا، فاذهبي حتى تلدي». قال: فلما ولدت أتته بالصبي في خرقة، قالت : هذا قد ولدته. قال: «اذهبي فأرضعيه حتى تفطميه » فلما فطمته أتته بالصبي في يده كسرة خبز، فقالت : هذا يا رسول الله قد فطمته، وقد أكل الطعام، فدفع الصبي إلى رجل من المسلمين. ثم أمر بها فحفر لها إلى صدرها، وأمر الناس فرجموها. فيقبل خالد بن الوليد بحجر فرمى رأسها فتنضح الدم على وجه خالد فسبَّها، فسمع نبي الله صلى الله عليه وسلم سبَّه إياها، فقال : « مهلاً يا خالد ! فوالذي نفسي بيده لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لغُفر له » ([7]). ثم أمر بها فصلَّى عليها، ودُفِنت. وفي رواية : فقال عمر رضي الله عنه : يا رسول الله، رجمتها ثم تصلي عليها !! فقال : « لقد تابت توبة لو قُسِّمت بين سبعين من أهل المدينة وسعتهم، وهل وجَدَتْ شيئًا أفضل من أن جادت بنفسها لله عز وجل » ([8]). فتأمّلي – أختي المسلمة – ما كان من هذه المرأة فهي تعلم أن تطهيرها من هذه الكبيرة وهي الزنى الرجم بالحجارة حتى الموت، إلا أنها استشعرت قبح الذنب وضرره العظيم في الآخرة، فبادرت إلى التوبة والإنابة والرجوع إلى الله عز وجل، ولم تقنط من رحمة الله عز وجل، فمهما كان ماضي المسلم, فإن باب التوبة أمامه مفتوح، وعلى كل مسلم أن يفرح بها. ([1]) الحجر : 56. ([2]) يوسف : 87. ([3]) البخاري (7507) ، ومسلم (2758). ([4]) نقل الحافظ ابن الحجر – رحمه الله – في " ما " هنا أقوالاً، أقربها ما نقله عن أبي البلقاء في إعراب الجمع أنه قال : ما زائدة ، أي فوالله علمت أنه ، والهمزة على هذا مفتوحة ، قال : ويحتمل أن يكون المفعول محذوفًا ، أي : ما علمت عليه أو فيها سوءًا، ثم استأنف فقال : " إنه يحب الله ورسوله ". انظر كتاب الاستغفار للشيخ مصطفى العدوي ، هامش/46. ([5]) البخاري ( 6780 ). ([6]) آل عمران : 135-136 . ([7]) رواه مسلم ، والمكس : هو أخذ المال عن طريق الغضب كما يفعل قطَّاع الطرق. ([8]) رواه عبد الرزاق في مصنفه (7/325).
  12. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ♥ رســآئــل أنـثــويّــة ♥ || متــجــدّد ||

    أختِي الحبيبَة أراكِ قد تهتِ فِي فلكِ التفكيير وغرقتِِ في بحرِالتخمين ، وتهتِ في غياهبِ القلق .. أرَى عقلآ مشغولآ وفكرآ شاردًا مهموما .. أرَى قلبًا منهوكًا بعقلِ أشغلُه مستقبَل مجهوول ،خائفُ عن فواتِ رزق وهوَ مكتوب أو ضياع شيء وقدرُه معلوم .. اسمعِي أخيتِي قولِهِ تعالَى : {;قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (31)} إطمإنّي يآ حبيبَة بمآ أنّهُ المدََبّرُ لكلّ شيء فلأ يحقّ لكِ أن تنغصّي حياتكِ بخوف أو قلق فهوَ الذِي يكتب لكِ الخير فِي كلّ شيء هوَ المدبّر وأنتِ نائمَة فاطمإنِي مجدّدا ")
  13. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    العَدلُ في الأقوالِ أدَقُّ وأشَقُّ ، وصاحِبُ الِّلسانِ يَعلمُ أنَّ اللهَ يُحِبُّ الكَلامَ بِعِلْمٍ وعَدلٍ ، ويَكرهُ الكَلامَ بِجَهلٍ وظُلْمٍ . وأعظمُ الجِهَادِ كَلِمَةُ حَقٍّ تُقالُ عند إمامٍ جائِرٍ .
  14. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    سأل رجلٌ رسولَ اللهِ - صلَّى اللهُ عليه وسلَّم - عن أفضل الأعمال ، فأوجزها له في صِفاتٍ ذَكَر مِنها : ( عليكَ بحُسن الكلام ، وبذل الطعام ) صححه الألباني .
  15. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    كان مِن وصيته - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم - قبل الدخول في الصلاة : ( ولينوا في أيدي إخوانكم ) صحيح الجامع ؛ لأنَّ إقامةَ الصفوفِ ، وسَدَّ الخَلَلِ ، تقتضيان الاستجابةَ ، وعدمَ المُعانَدَة .
  16. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    إلى الوالِدَيْن : كان النبيُّ - صلَّى الله ُعليهِ وسلَّم - أرحَمَ النَّاسِ بالصِّبْيَانِ والعِيَالِ ، وقال : ( ليس مِنَّا مَن لَم يَرحَم صَغيرَنا ، ويَعرف شَرَفَ كَبيرِنا ) صحيح الجامع . فلا يَكُن التَّأدِيبُ عُنفًا وظُلمًا .
  17. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    جزانا وإياكن ياحبيبات بارك الله بكن
  18. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم / مُتجدد ..

    :: الإهتمام بالتَّجويد : ينبغي على حافظ القرآن أن يكُون أشدّ حرصًا لإتقان القرآن وتجويده ؛ طمعًا في أجره العظيم . كما أن إتقانه يُعين على حفظه ، وكُل طريقٍ للعلم مُكلَّل بالإخلاص لا يضيع هباءً . قال صلَّى الله عليه وسلم : ( الماهرُ بالقرآن مع السفرةِ الكرامِ البرَرَةِ . والذي يقرأ القرآنَ ويتَتَعْتَعُ فيه ، وهو عليه شاقٌّ ، له أجرانِ . ) صحيح مسلم هيَّا شدِّي المئزر ؛ وأقبلي لتنالي ذاك الأجر العظيم :" لاتتواني ؛ فالحياة قصيرة !.
  19. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    حكم إظهار المرأة جبهتها أثناء الصلاة

    و جزاك أختي سعدت لمرورك
  20. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ✿•ღ هذا إحسَاسِي .. وقد صَدقَ ماأحسَستُ بِه !! ღ•✿•ღ

    وفيك بارك الله أختي
  21. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    هل تجوز هذه المقولة: "صلوا على من بكى شوقًا لرؤيتنا"؟

    وجزاك أختي الحبيبة
  22. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    حكم إظهار المرأة جبهتها أثناء الصلاة

    وجزاك اختي
  23. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم / مُتجدد ..

    وجزاك اخية تسعدني متابعتك
  24. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ✿•ღ هذا إحسَاسِي .. وقد صَدقَ ماأحسَستُ بِه !! ღ•✿•ღ

    فعلا موضوع قيِّم جدا وجزاك اختي سعدت لمرورك وفيك بارك الله اختي

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×