اذهبي الى المحتوى
أم سهيلة

مواعيد اختبارات الدورة الأولى في طلب العلم الشرعي

المشاركات التي تم ترشيحها

[align=center:1b2d31bd8b]

أخواتي طالبات العلم الشرعي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

الحمد لله تم الانتهاء من منهج دورتنا الأولى في الأحاديث و الفقه و العقيدة

 

و سيكون جدول الامتحان كالتالي :

 

الأحاديث: يوم الثلاثاء30 ربيع الثاني الموافق 7 يونيو 2005

 

الفقه : الأربعاء1 جمادىالأول الموافق 8 يونيو 2005

 

العقيدة: الخميس2جمادى الأول الموافق 9 يونيو 2005

 

و يوجد وقت متاح للحل لمدة عشرة أيام بعد وضع الامتحان حتى يكون هناك فرصة للجميع

و ستظل فترة الامتحان مفتوحة حتى يوم 20/6و أي أخت لديها ظروف من اختبارات أو غير ذلك أرجو أن تخبرني بالميعاد المناسب لها و لكن بحيث لا يكون بعد نهاية الشهر

و الإجابة ستكون عن طريق الرسائل الخاصة

 

و أي أسئلة في أي مادة أرجو أن تكون قبل وضع الاختبارات

بارك الله فيكنّ و وفقكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يمكنك أختي في الله أم روسة المشاركة في الاختبار بارك الله فيكِ و زادكِ الله حرصاً

 

و أي أخت ترغب في الاشتراك في الاختبارات و اسمها غير موجود في هذا الرابط فأرجو أن تخبرني بذلك و تحدد المواد التي تريدها

 

https://akhawat.islamway.net/modules.php?na...80992f028#71432

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتي طالبات العلم الشرعي

أرجو إن كان فيه أي شيء غير مفهوم في المنهج أن تكون الأسئلة قبل وضع الاختبارات

 

بارك الله فيكنّ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكي الله خيرا وان شاء الله امتحن وتكون اجاباتي صحيحة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هل ممكن اشترك معكم :roll:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×