اذهبي الى المحتوى
wiham

امي ترفض ان احتجب..... ماذا افعل؟؟؟؟؟

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكن و رحمة الله و بركاته أخواتي

انني اكتب اليكن و كلي امل ان اجد فيكن الصدر الرحب الذي احتاج اليه,,,,,

اخواتي.. انا فتاة ابلغ من العمر ستة عشر سنة محتجبة و بشأن هذا اعاني مشاكل كثيرة مع امي اذ انها ترفض ان ارتدي الحجاب بحجة انني صغيرة, و لقد حاولت كثيرا ان اقنعها بانه يجب علي ذلك لانني بالغة لكن للاسف جميع محاولاتي فشلت معها.......

اما الان فهي تضربني و تشتمني دائما, و تقول انني ان لم انزع الحجاب فستفعل لي كذا و كذا و انها كذلك تهددني بان تخرجني من الدراسة, اما ابي فانه يشجعني و يقول حاولي معها فقط فهي امك.....

لكن صراحة لقد تعبت من كل هذا’ و الان اريد منكن اخواتي ان تساعدنني بنصائحكن جزاكن الله كل الخير :mrgreen: :roll:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله القائلِ في كتابه الكريم : (( فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا و أخرجوا من ديارهم و أوذوا في سبيلي و قاتلوا و قتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم و لأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثواباً من عند الله و الله عنده حسن الثواب ))

الحجاب طاعة لله عزَّ وجلَّ

وطاعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

اعتقد انكي ان تتحمليها و تصبري فسوف يعوضك الله خيرا في النهايه :D

ففي النهايه هي امك و لكن لا تسمحي لها ان تتزعزع ثقتكي ان حجابك شرعي :D

و ادعي لها و انا سوف ادعوا لكي ليثبتك ربكي و يهديك الي الصراط المستقيم و يهون عليكي باذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته..

أختى الحبيبة:

وئام

بدايةً..بارك الله فيكِ و فى والديكِ..

و هدانا و اياكم الى الحق..

لا يستطيع احد تقليل ما تعانى منه ..

و لكن ..

أحب ان اقول لكِ اننى فى نفس موقفك تماماً..

بإختلاف العمر

فإننى عندما كنت فى الصف الأول الاعدادى أى حوالى 10 سنين..

طلبت من امى ان ارتدى الحجاب..

ففوجئت بموافقتها..

و لكن لم تكن موافقتها الا من باب اننى طفلة و سرعان ما سأود ان ارتدى الشورت و البدى الكت مثل اصدقائى..

و الغريب اننى لم أتأثر بأصدقائى ..

بل ظللت مواظبة عليه..

مما ازعج امى كثيراً.. و بدأت تطالبنى بخلعه.. فرفضت و بشدة..فبدأت هى الاخرى تستخدم جميع الوسائل..

فبدأت تقول لى شكلك مثل الخادمات..

و عادة امى ان تشترى لى ملابسى من اغلى المحلات .. فكنا عندما ندخل المحل تجد البائعة تحضر لى ارخص ما فى المحل..

فتقول لى أترين؟؟ يعتقدون انكِ خادمة و انا اتية لكى اشترى لكِ ملابس من هنا..

صراحة تأثرت جدا وقتها و لكن قلت مهما يكن لن اخلعه..

و لكن الطامة الكبرى انها اجبرتنى على خلعه..

و بالفعل خلعته و انا ابكى بدال الدموع دم..

و عندما صرت فى حوالى الثانية عشر من عمرى.

قلت لها سألبسه و ليكن ما يكن..

و لن اخلعه مرة اخرى..

و لله الحمد لم اخلعه الى الان.. و فى طريقى لإرتداء النقاب إن شاء الرحمن..

و أخذت فترة هكذا تسخر منى الى ان سلمت للأمر الواقع..

===============================

أسفة طولت عليكِ,,

و لكن اشاركك حزنك..

و اقول لكِ ان تحتسبى اجر كل ما تلاقينه من امك..

و اريد ان اسألك سؤالاً:

هل نحن افضل من الرسول صلى الله عليه و سلم؟؟

أشرف الخلق الذى اصطفاه الله على العالم اجمعين؟؟

أكيد لا..

إذاً لقد كان رسول الله يلاقى من التعذيب انواعاً شتى فى سبيل الاسلام..

و كم قيل عنه انه شاعر و مجنون و كاهن..

هذا وهو اشرف الخلق....

فكيف بنا نحن؟؟

أكيد نحن لسنا افضل منه

كما انه ما نتعرض له نحن الان لا يُعد شيئاً مقارنةً مع ما لاقاه الرسول صلى الله عليه و سلم..

لذا يا حبيبتى لا تحزنى

و معكِ ابيكِ..

أقنعيه بأنه يجب ان يكون له تأثيراً على امك

على الاقل عندما تضربك ليفض هو بينكما..

و ايضاً..

كل ما تفعله امك الان بمجرد ان تجدك متمسكة بحجابك..

فهى تظن انها نزوة و ستنتهى ..

اثبتى لها بالفعل و ليس بالقول انكِ جادة فى قرارك..

و لا تجزعى ابداً فهذا اختبار من الله لكِ...

أعتذر جداً عن الاطالة..

وفقكِ الله الى ما يحب و يرضى..

و سوف ادعو الله لكِ إن شاء الله..

و أى شىء حبيبتى نحن هنا لنخفف عنك..

فلا تجزعى..

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "ألا ان سلعة الله غالية..ألا ان سلعة الله الجنة"

 

و قال عليه الصلاة و السلام:" بدأ الاسلام غريباً و سيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء"

و قيل الغرباء هنا تعنى من صلحوا إذا فسد الناس

 

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكى السلام ورحمة الله وبركاتة اخيتى الحبيبة

 

المعتزة بحجابها اسال الله العظيم ان يثبتك على الايمان اختاه والحمد لله ان لكى والد يشجعك ويحثك على طاعة امك والصبر عليها

 

قال تعالى ((( الم أحسب الناس ان يتركوا أن يقولوا امنا وهم لا يفتنون ))

 

فهذا اختبار لكى من المولى عزا وجل فا صبرى اخيتى على امك وقابلى ما تفعله معكى بحسن الطاعة والادب معها اكثر من الاول

 

لتلمس فيكى خلق الحجاب قبلى يديها كلما رايتيها واخدميها قدر المستطاع

 

واعلمى حبيبتى ان الدعاء سلاح المؤمن

وان القلوب بين اصبعين من اصابع الرحمن يقبهما كيف يشاء

 

فادعى الله ان يحول قلبها بالقبول وكلنا هنا اخواتك فى الله فلا تترددى ان تشاركينا معكى افراحك واتراحك

 

بارك الله فيكى غاليتى

 

وننتظر فوح قلمك وعبير كلماتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و الله العظيم انني جد مسرورة و فخورة بكن اخواتي :)

ان هذا سيساعدني اكثر ان ابقى صامدة ان شاء الله مع امي حتى يهديها الله.

لقد نسيت ان اذكر لكن ان في هذه الاونة الاخيرة اصبحت كلما رأتني البس الحجاب اذا دخل احد من غير محارمي تنتزعه من فوق رأسي رغما عني,و ان حاولت الفرار فانها تمنعني :mrgreen: :!:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي التائبة الى ربها, معك حق فالرسول صلى الله عليه و سلم افضل و اشرف خلق الله و رغم ذلك فقد عذب في سبيل الله.

اشكرك كثيرا على ذكرك لققصتك التي اعطتني الامل كي توافق امي على احيجابي ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي في الله لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق حتي لو كانت الامرة لكي امك فتكلمي معاه برفق ولين وحاولي اقناعها باللين

 

واتلي عليها ايات الحجاب و الاحاديث المتعلقة بأمر حجاب المرأة وان شاء الله يهديها الله وتقتنع وانتي حبيتي في الله لا تتركي حجابك مهما كان الامر .................واطلبي من ابيكي انا يساعدك في هذا الامر فسوف يكون لكي خير معين بعد الله سبحانه وتعالي...والله معكي حبيبتي

:|[/size][/font:dcd7d0f43d]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى الحبيبة:

وئام..

عفواً...

و ليكن عندك أمل بالله كبير..

و إن شاء الله ستجدى امك تقلع وحدها عن كل ما تفعله معكِ..

و ياريت تخبرينا بكل جديد...

و ظمئنينا عليكِ بإستمرار..

أختك:

التائبة الى ربها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك أختنا الكريمة وئام ..

نسأل الله العظيم ان يرزقك الثبات ياغالية ..

وكما قالت أختنا الفاضلة راغبة في الجنة .. نعم لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق!

قال تعالى ( وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا ) !

نعم .. وقد صدق كتابه الكريم !

 

فصبرا أخية ..

إن نصر الله قريب !

 

!

 

أختك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتى بارك الله فيكى يا غاليه

و اللهم اهدى والده وئام الى ما تحب وترضى

حبيبتى لا املك الا ان اقول لكى

1- انه لا طاعه لمخلوق فى معصيه الخالق

2- هذه امك ياغاليه فاحسينى معاملتها وتوددى اليها وحاولى تكسبى رضاها

3- عليكى بالدعاء و خصوصا فى الوقات المستحبه

4- واطلبى من الاخوات الدعاء لكى

يعنى لو الضيوف " غير المحارم " مدين معاد علشان يزروكم حاولى تنامى قبل مايجوا او اخرجى من البيت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي wiham ان هذا الطريق الذي اخترته و هذه العوائق الذي تعانين منها قد عشتها قبلك فاريد ان اشاركك تجربتي

انا ايضا احتجبت رغم رفض والدتي و تعلمت العلم الشرعي رغم رفضها و صادقت اخوات صالحات رغم رفضها لا اقول اني لم اعاني بل عانيت كثيرا و لكن كلما تذكرت تلك الفترة من عمري فرحت و انشرح صدري لماذا لان عاقبة الصبر هي الفرج و الحمد لله بعد سنين و بالتدريج اكتشفت امي عالم الالتزام الجميل فاصبحت هي من تحثني على الطاعات و التزمت بحمد الله

كيف ذلك ؟؟ ان قلب الام كيفما كان يكون رحيما بابنائها و قد تقسو ظنا منها انها تدفع عنك الشرور و لكن هي تراقبك و تتسائل داخلها ما الذي يدفع ابنتي لهذا الالتزام ما الذي يجعلها صابرة على كل الشتائم و انواع الاذاية و قد يأتي يوم و تفاجئك قائلة سوف احتجب بدوري

و لكن السبيل لهذا النصر هو ان تخلصي لله ان تكثري الدعاء ان تتسلحي بالعلم و ان يكون حجابك عنوانا فقط لالتزامك الحقيقي بالتخلق باخلاق الاسلام و خصوصا و خصوصا مع امك

 

الفرج قريب باذن الله فاصبري و جاهدي في سبيل نيل رضى الله عز وجل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المهاجرة بنت الإسلام كتبت:

 

بارك الله فيك أختنا الكريمة وئام ..

نسأل الله العظيم ان يرزقك الثبات ياغالية ..

وكما قالت أختنا الفاضلة راغبة في الجنة .. نعم لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتنا وئام:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سُعدت جدًا بكِ وبموقفك وبردود الأخوات. ستر الله عليكن جميعًا، وبارك فيكن. وأبشري يا حبيبة بأن ممن يظلهم الله تحت ظل عرشه يوم القيامة الشاب الذي نشأ في عبادة الله. أسال الله لكِ ولنا الثبات.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختى الحبيبه وئام ذكرتينى بما حدت لى عندما قررت ان اتحجب وكان عندى 14 سنه كانت امى رفضه كانت بتقولى سوف تخلعيه واصبرى ولكنى اصررت حتى انى استلفت ايشارب من احدى قريباته وظللت مده البسه وبعد فتره استسلمت امى للامر الواقع ولكنى لم اسلم من مضايقات بسبب رفضى لان ارتدى بعض الملابس الضيقه واصرارى انى اكبر الايشارب يعشويه مضايقات استهزاء منى ومن اهلى وانى بقيت الشيخه خضراء وكلام كده كله تريقه

بس بعد مده كده خلاص بتستسلم للامر الواقع

سبحان الله تغير الحال تماما واصبحت الان دائما تشكر فيا وتمدح فيا امام الناس لما بفتكر الايام الصعبه دى بفرح قوى واقول ياريتها ترجع تانى يكفى انك ثابته على الحق ومفيش حد بيعينك

فاصبرى اخيتى واعتبريه اختبار من ربنا

نصيحه بلاش تغضبى امك وحاولى على قد متقدرى يعنى تسكتى على كلامها وتردى بابتسامه :wink: وان شاء الله هتغير رائيها بعد فتره

ربنا يثبتك ياحبيبتى على الحق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

عزيزتي وئام... بارك الله فيك ونسأ ل الله أن يعطيك الثبات, ومن واجب المرأة المسلمة أن تلتزم بالسلوك الاسلامي الصحيح الذي يعبر عن عقيدتها واسلامها, ويميزها عمن نسين الله , وارتضين المعصية وآثرن الحياة الدنيا, دون ان يفجعها ذلك بين مظهرها الاسلامي ومظهر الاخريات المتبرجات والكاشفات.

والابناء مرآة تعكس حال المنزل وما بداخله.. والابناء اذا كانوا على درجة كبيرة من الوعي وحسن الادب علم الناس حسن تربيتك وتقربوا لك ولوالدتك لحسن تربيتها لك وهذه قمة السعادة بالنسبة للوالدين , فيا حبيبتي بالكلام اللين الهادف المفيد و وبدعوة زميلاتك وأمهاتهن المتحجبات الى المنزل وتعريفهم بوالدتك , و بالكتب الاسلامية التي تدعوا المرأة الى التستر والحجاب, وأهم شيء الدعاء.. والصبر.أتمنى أن تقنعي والدتك باللين والطيبة والهدوء,

( رب اكمل لي ديني وأتمم علي نعمتك واجعلني عبدا شكورا عبدا كريما) ( رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليً وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين ) .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×