اذهبي الى المحتوى
الطريق المستقيم

سؤال

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل العبارات التالية صحيحة

 

" فلسفة إسلامية "

 

 

" ومع أن الكمال لله وحده فإن الإنسان لا بد وأن يتصف بالكمال بأعتباره خليفة الله على الأرض قال تعالى " إني جاعل في الأض خليفة "

 

 

جزاك الله خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيك أخيتي الكريمة.

 

بخصوص قول "فلسفة إسلامية" قال فضيلة الشيخ حامد العلي:

"لا توجد في الإسلام فلسفة فهو وحي من الله تعالى على نبيه ، والعلماء يجتهدون في معرفة هذا الوحي وتعليمه للناس ، وهو هدى منزل من رب العالمين ، وليس نظريات فلسفية استخرجها الناس من عقولهم كالفلسفة ، ولو كان كذلك لم يكن لهذا الدين مزية ، ولكان لكل شخص الحق أن يتخذ فلسفة لنفسه يسير عليها ، ولبطل رسالة الرسل جميعاً."

_____________________

 

أما بخصوص "الإنسان خليفة الله" فتفضلي قول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في منهاج السنة ( 1/ 509 ) بعد ذكر الآيات ( إني جاعل في الأرض خليفة ) ( يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض ) ( ثم جعلناكم خلائف في الأرض ) ( وهو الذي جعلكم خلائف في الأرض )

قال: " أي خليفة عمن قبلك من الخلق، ليس المراد أنه خليفة عن الله….. والمقصود هنا: أن الله لا يخلفه غيره، فإن الخلافة إنما تكون عن غائب، وهو سبحانه شهيد مدبر لخلقه لا يحتاج في تدبيرهم إلى غيره، وهو سبحانه خلق الأسباب والمسببات جميعاً، وهو سبحانه يخلف عبده المؤمن إذا غاب عن أهله. ويروى أنه قيل لأبي بكر يا خليفة الله، فقال: بل أنا خليفة رسول الله، وحسبي ذلك "

 

وقال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى: "إن أريد بالإضافة إلى الله: أنه خليفة عنه، فالصواب قول الطائفة المانعة فيها.

وإن أريد بالإضافة: أن الله استخلفه عن غيره ممن كان قبله، فهذا لا يمتنع فيه الإضافة،

حقيقتها: خليفة الله الذي جعله الله خلفاً عن غيره، وبهذا يخرج الجواب عن قول أمير المؤمنين: أولئك خلفاء الله في أرضه …. )

 

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في المناهي اللفظية: عن قول الإنسان لرجل: ( أنت يا فلان خليفة الله في أرضه )

فأجاب بقوله: "إذا كان ذلك صدقاً بأن كان هذا الرجل خليفة يعني ذا سلطان تام على البلد، وهو ذو السلطة العليا على أهل هذا البلد، فإن هذا لا بأس به، ومعنى قولنا ( خليفة الله ) أن الله استخلفه على العباد في تنفيذ شرعه ، لأن الله – تعالى – استخلفه على الأرض، والله – سبحانه وتعالى – مستخلفنا في الأرض جميعاً وناظر ما كنا نعمل، وليس يراد بهذه الكلمة أن الله – تعالى – يحتاج إلى أحد يخلفه، في خلقه، أو يعينه على تدبير شئونهم، ولكن الله جعله خليفة يخلف من سبقه، ويقوم بأعباء ما كلفه الله".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي المشرفة

أنا فهمت الإجابة الأولى

لكن الإجابة الثانية غير واضحة لأن العبارة تقول بأن الإنسان لا بد أن يتصف بالكمال وأنت تعلمين أنه لا يوجد أحد يتصف بالكمال لأن الكمال لله

فأرجوا التوضيح أكثر

جزاك الله خير وكل عام وأنت بخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

وكل عام وأنت بخير وقرب من الرحمن يا أخيتي الكريمة.

 

الإجابة التي نقلتها كانت تتعلق بلفظ "الإنسان خليفة الله" من ناحية شرعية.

أما استفسارك عن الكمال المذكور فربما القصد الكمال الإنساني، ولكن من المعلوم أن الناس يتفاوتون في درجات الكمال.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي المشرفة

لا يوجد كمال إنساني لأنه لا أحد يتصف بالكمال

 

جزاك الله خير

وكل عام وأنت بخير وعافية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء: إلا مريم بنت عمران، وآسية امرأة فرعون، وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام" [صحيح البخاري]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×