اذهبي الى المحتوى
*ورود الجنه*

أمي عشقتها فأنقلب حبها ..

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




(( سارة فتاه وحيده حزينة فهي أبدلت صديقاتها القديمات .. بصحبة صالحــة ..


ولكنها تشعر في بداية أمرها بغربة بينهن حتى تقربت إحدى هؤلاء البنيات ))




( سارة جالســة في حافلة الكلية مع ريم يتبادلان أطراف الحديث )







ريم : سارة وش فيك دايم شكلك حزينة ومهمومة .

سارة : ما أدري بس دايم أفكر في أيام زمان واللعب والضياع ( ونزلت دمعات من عينيها )

ريم : طيب ليش الحزن الحمد لله إنتي الآن تغيرتي وسيئاتك تبدل لحسنات وإن شاء

الله تصلحين من حالك ( وضمتها وكانت أول ضمه ) سارة حبيبتي ما أحب أشوف

حزينة وأعتبريني من الآن أمك وأنتي بنتي وما راح أتخلى عنك مهما كانت الظروف




( أشتد بكاء سارة فرحاً وتفرقتا )





(( تغير حال سارة قليللآ بسبب وجود
ريم بجانبها وأصبحت تنتظر وقت الصباح





ووقت الظهر لتقابلها في الباص لأنهما لا تتقابلان على في هذا الوقت فقط ))






(( سارة في الكلية جالسة في المصلى جاءتها مها أخت لها ))



مها : سارة والله إني حبيتك من زمان وأنا أتمنى إني أجلس أسولف معاك .

سارة : الله يسعد أيامك يا مها والله حتى أنا أحبك في الله .

مها : سارة بسألك سؤال وإن شاء الله ما يكون فيه تدخل .

سارة : أسئلي مها عادي ؟؟

مها : كيف التزمتي ومتى ؟؟

سارة : آآآه يامها .. تبغين تعرفين كيف ألتزمت ..

كانت البداية في هذا الترم أما كيف فهذه قصه طوووويله ..

بعد ما خلصت الثانوي وكنت وقتها لعابه أنا الحمد لله ما كنت متفتحة زى باقي البنات

بس كنت أتهاون في أشياء كثيرة مثل الحجاب واللباس وبعد ما انتهيت الثانوي

وقدمت هنا في الكلية قالولي البنات أن الكلية تخوف وإن البنات كلهم مايخافون الله

مخدرات ومعاكسات وأغاني وأنا كبنت مو ملتزمة ما أهتميت رغم الخوف إلي جاني

بعدين وقبل ما تبدأ الدراسة في الكلية بفترة أراد الله لي هذا الأمر كيف صار ما

أدري , قمت وتوضيت وصليت الوتر ولول مره أصليها ودعيت الله وبكيت بكاء

شديد من الخوف أول مره أحس بهذا الشعور ,ومن ضمن دعائي طلب من الله

يرزقني صحبة صالحة وكنت أقول الدعاء بلهجتي العامية أقول يا ربي أخاف أضيع

أكثر مما أنا ضايعه يارب أرزقني الصحبة الصالحة وابعدني عن صديقات السوء ..

وسبحان الله يوم بدات الدراسة أكتشفت إن شلتي كلهم قُبلوا إنتساب وأنا وثنتين بس

إلي قُبلنا إنتظام وأنا في قسم وهم في قسم .. فكان وجودي معاهم صعب وصرت في

القاعة لوحدي وأتوقع كنتِ تشوفيني لحالي ومن الوحده سرت بس ابكي ..

مها : كنت دايم تشدين انتباهي بوحدتك وكاسرة خاطري ..

سارة : المهم كانت لي صديقة قديمة من أيام الابتدائية اسمها نوف افترقنا من

المتوسط وكان بيننا إتصال على أمل نتقابل في الكلية بس كانت هي في مبنى وأنا في

مبنى وما نستطيع نوصل لبعض .. اتفقنا ذاك اليوم إني أروح لمبناهم ومن رحمت

ربي فيني كان ذاك اليوم ولأول مرة هذي الداعية تدخل هذه الكلية وكان وقتها

رمضان وكنت محاضرتها مؤثره مررررررة دخلت لقلبي بسرعة وسألت عن هذي
الداعية وكانت في نفس سني صغيرة بس ما شاء الله عليها أسلوبها راائع ..

والصدمة إني أكتشفت غنها من كليتنا ودائماً تلقي محاضرات عندنا بالمصلى وأنا

ما كنت ادري قررت إني أحضر لها محاضراتها كلها وفعلا كنت احضر لها دائم

وكانت ما تنتهي المحاضرة إلى وكل الجالسات يبكون وجلست مره في زاوية في

المصلى وكان بنات المصلى مجتمعين مع أستاذتهم كانت اسمها أسماء وكنت أتمنى

اجلس معاهم بس الحياء ذابحني وأنا جالسة في الزاوية بكيت بقووووووة ومن قلب

شافتني وحده من البنات وجاتني وهي كانت معاي أيام الثانوية بس من بنات المصلى

وعرفت إني حاسة بالوحدة وقالت تعالي معانا طبعاً بعد ما جلست معاي جلسة طويلة

أنا قلت لها طيب بس كنت استحي وما أروح لهم بس كانت هي تجيني للقاعة

وتاخذني معاها وتنزلتي للمصلى وكان وجهي يسير صغير من الحياء ومرت الأيام

ألين صرت أنا انزل لهم وأفرح إذا قابلتهم ومرة من المرات استعديت للخروج

ووقفت والأستاذة باقي ما خلصت من شدة شوقي للمصلى والحمد لله هذا أنا مع

البنات وبالنسبة للبنات إلي أعرفهم أيام الثانوي تركوني كلهم ماعدا وحده تزوجت

وراحت الله يستر عليها ..




مها : يالله قصتك روعه ياسارة .

سارة : وتعرفت على أمي ريم حسستني من جد بالإهتمام ..

مها : مين ريم هذي ؟؟

سارة : هذي وحده من البنات عرفتها في الباص ووعدتني تكون معايا وما تخليني

وتساعدني في كل شئ حتى أنا صرت أحبها وأحس إنها مثل أمي أي شئ أحتاجه

أقولها تجيبه لي على طوول بس خسارة هي مو معانا في نفس المبنى ..






(( تعرفت مها على ريم بعد فتره
وقوية علاقة سارة بريم أكثر وأصبحتا
مثل الروح في الجسد ))







( وفي يوم من الأيام قابلت ريم مها بدون علم سارة)

>>>>>يتبع ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

متابعين معكِ إن شاء الله

 

لا تتأخري علينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ريم : مها تدرين إن سارة صارت ما تعجبني سرت أحس إنها بدأت تتعلق فيني

 

وانقلب حبها للإعجاب .

 

مها : لا خير إن شاء الله أن أعرف سارة ( بعصبية ) ما تفكر هذا التفكير .

 

 

 

 

( تفرقتا وذهب مها لسارة )

 

 

 

 

 

مها : سارة حاولي تبعدين عن ريم الأيام هذي ؟؟

 

سارة : ليه يا مها وش صاير أصلا ما أقدر أنا يومياً أقابلها في الباص كيف تبغيني

 

أبتعد عنها وش فيه يا مها صاير شئ ؟؟

 

مها : ريم تقول إنك بدأتي تتعلقي فيه سارة أنتبهي تري ممكن يصير هذا الشئ وإنتي

 

ما تدرين .

 

سارة : ( بألم ودموع ) والله ماني معجبة فيها وأنا أعرف نفسي ولا قيد حسيت بشئ

 

زي كذا ليه طيب تقول كذا ؟ طيب ليه ماجات قالت لي أنا ليه تقولك ؟؟

 

 

 

 

 

 

 

( وتبكي مها وسارة بكاء حار )

 

 

 

 

 

مها : سارة ببعدي عنها الأيام هذي يمكن تحس إنها غلطانة وتعرف إن كلامها مو صح .

 

 

 

 

 

( في ذلك اليوم لم تقابل سارة ريم في الباص

وفي اليوم التالي طلبت ريم من سارة

مقابلتها في الصباح )

 

 

 

 

 

ريم : سارة وينك أمس ليه ما جيتي ؟؟

 

سارة : ( وهي تتألم ) ريم ليه تقولي عني كذا أنا اعتبرتك مثل أمي ليه تروحي

 

وتقولي لمها إنك تشكين إني معجبة فيك طيب ليه ماجيتي قلتيلي أنا ؟؟

ريم : أنا ما قلت لها شئ يمكن هي حست من كلامك أو تصرفاتك وحبت تنبهك .

 

 

 

 

 

 

 

(( سارة كتمت أمر مآ في قلبها حتى تقابل مها ))

 

 

 

 

 

 

 

سارة : مها إنتي متأكدة إن ريم قالت لك الكلام هذا ؟

 

مها : وش فيك أيه هي إلي قالت ليكون حتى صدمتني إنها فكرت مجرد

 

تفكير في هذا الشئ ؟

 

سارة : طيب ليه تنكر وتقول ما قالت ؟؟

 

مها : والله العظيم إنها قالت لي ومو بس أنا حتى نورة قالت لها ؟؟

 

سارة : حتى نورة ؟؟ ليش طيب تسوي كذا من وراي وتنكر إذا جيتها ؟؟

 

 

 

 

 

 

(( اكتشفت سارة بأن ريم لديها صفة الكذب

وهذا ما أثبتته لها الأيام بعد فترة لكن

 

 

 

 

 

 

كتمت سارة ذلك الأمر في نفسها لحبها لريم وحتى لا تفقدها ))

 

 

 

 

 

(( ريم بدهائها جعلت سارة تتعلق فيها

لأنها كانت تخدمها بعيونها وكل ما تحتاجه

 

 

 

 

 

سارة ينفذ لها وكل ذلك بحكم أنها إبنتها الصغيرة المدلـله ))

 

 

 

 

 

 

 

(( مرت الأيام على هذا الحال تغيرت

سارة إلى الأسوء بعد محبتها الشديدة

لريم وأصبحت سارة وكل ما تملك لريم سارة

تعرف بمدى تعلقها بريم لكنها

لا تستطيع تركها و الإبتعاد عنها ))

 

 

 

 

 

 

 

 

سارة في نفسها أبتعدت عن كل البنات عشان ريم ما أزعلها طيب هي ليه تقول لا

 

تروحي مع هذي ولا تكلمي هذي أنا أغار عليك منهم ماابغى أحد يحبك غيري

 

 

(( وبعد مرور سنة ونصف على هذه

العلاقة الغريبة سارة ترسل رسائل لكل من

 

 

 

 

لديها في الجوال من بنات المصلى

رسالة أقلقت الجميع عليها لمده أسبوع ))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وروووووووود تشويقك ماله حدود ههههه

يالله كملي ^_^

 

ننتظـــــــــــــــر

 

لا تتأخرين علينا :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عَافَانَا اللَّـﮧ مِن هَذَا الدَّاء ..

أَكمِلِي غَالِيَتِي ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته..

 

متآبعة معكِ بشوق ورود..

بانتظآركِ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

*ورود الجنة* حبيبتي

 

قصة رائعة بس ياليت لو تكمليها بأسرع وقت ممكن

 

مشتاقة للنهاية

 

تقبلي مروري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سارة : وهي تبكي بكاء شديد ( أخياتي أختكم محتاجه إلى دعائكم بأن يفرج الله كربها

 

لا تنسواها من دعائكم وتغلق الجوال )

 

 

سارة تحدث نفسها : آآه أنا وش صار فيني وش إلى قلب حياتي حسبي الله ونعم

 

الوكيل عليك يا ريم ليه تسوين فيني كذا حراااام عليك أنا ما أتحمل كل هذا الهّم ( وتبكي بشده ) ..

 

 

( جاء في بال سارة جميلة ) يا لله جميلة الله يسعدها ويسعد أيامها اشتقت لها

 

ولمحاضراتها وكلامها الروعه ( فتحت سارة الجوال وكتبت رسالة وسائط لجميلة

 

وهي تبكي مضمون كلامها ) ..

 

 

أرى أنني واحـد لا رفيق أرى أنني تائه في الطريق

 

أرى أنني في بحور الظلام وقد مساني كل كرب وضيق

 

أرى أن ليلي وليد الأسى وفي ظلمة تائه لا أفيق

 

فقد المعاصي أدمى فؤادي وأبعدني عن سواء الطريق

 

إلى من أخ ناصح لا يهاب حريص علي رحيم شفيق

 

تقطع قلب وكاد الأسى يمزق قلبي الضرير الرفيق

 

 

 

 

جميلة اشتقت لكِ ولمحاضراتك وكلامك الرائع الله يخليك لا تنسيني من دعائك فأنا

 

الآن أفتن فتنتين )) انتهى كلام سارة

 

 

 

هذه الرسالة هزت مضجع جملية وحاولت الاتصال بسارة ولكن كانت سارة ترفض

 

كل المكالمات الواردة لها وكان جوالها مغلق فأرسلت جميلة هذه الرسالة لسارة :

 

أخية ما بك هل لي أن اعرف ماذا أصابك ؟؟

 

 

 

أرسلت سارة لجميلة : الفتنة الأولى التي تؤرقني الآن أغلى صديقة كانت عندي

 

ورطتني مع شاب وهو الآن يراسلني ويعرف عني أشياء كثيرة وأنا خايفة والمشكلة

 

أنه في نفس المدينة إلي أنا فيها وأنا خايفة يقول بيعلم أبوي ..

 

جميلة ردت عليها : سارة كيف ورطتك ممكن تعلميني ؟؟

 

سارة ردت عليها : أعطتني رقم وقالت هذا الرقم رقم وحده أعرفها وأكرهها وتأذيني

 

ابغاك تأذيها وأنا لني أثق في ريم وابغي أرجع جميلها علي أزعجت الرقم ..

 

جميلة ردت عليها : طيب وش الفتنة الثانية ؟؟

 

سارة ردت عليها : الثانية هي ريم نفسها أحس إني صرت أحبها حب مو طبيعي حتى

 

أن علاقتي مع البنات تأثرت وكرهت بعضهم بسببها .

 

جميلة ردت عليها : سارة أنا بساعدك وكل شئ أقوله تسوينه لأنه من مصلحتك ..

 

سارة ردت عليها : أنا حاضرة بس أهم شئ أتخلص من الهم إلي أنا عايشه فيه

 

والأرق إلي جاني .

 

جميلة ردت عليها : أولا جوالك لا تفتحينــه أبدا وراسليني من جوال أختك ..

 

ثانبـاً : ريم أقطعي علاقتك معاها من الآن وبدون تردد وإذا دقت لا تردين عليها

 

وإذا أرسلت طنشيها .. سارة إذا تبغين تفتكين من هذا الهم أسمعي كلامـي ..

 

سارة ردت عليها : إن شاء الله بسمع كلامك بس ما اقدر اترك ريم كذا على طول

 

أعرف نفسي أخذ فترة وأرجع ..

 

جميلة ردت عليها : سارة إذا كنتي صادقة وتبغين تتخلصين من الورطة إلي إنتي

 

فيها اتركيها نهائي بل فري منها فرارك من الأسد ..

 

سارة ردت عليها : إن شاء الله ما راح أكلمها وجوالي بقفله ..

 

 

 

 

 

 

(( سارة كل بعد فترة تفتح جوالها تطمن فيه

 

 

 

 

شئ جديد وتصعق برسالة من أخت هذا

 

 

 

الشاب مضمونها اليوم زوجي بيقابل أبوك

 

 

 

 

في المسجد بعد صلاة العصر ويعلمه

 

 

 

 

بإلي سويتي ))

 

 

 

 

 

سارة تبكي بكاء شديد وتدخل للحمام حتى لا يراها أحد وترسل لجميلة رسالة

 

مضمونها خلاص طاح الفأس بالرأس جميلة حلليني وخلي البنات يحللوني

 

ويسامحوني أنا أحس إني بموت اليوم ..

 

 

جميلة تتصل بسارة ..

 

جميلة : السلام عليكم سارة وش فيك إهدئي شوي عشان اعرف أتكلم معاك ..

 

سارة : ( وهي تبكي بكاء شديد ) جميلة خلاص أنا بموووت اليوم أنا متأكدة ..

 

جميلة : سارة إنتي وينك الآن ؟؟

 

سارة : أنا في الحمام مندسة عن أهلي ..

 

جميلة : ليه مو زين تجلسين في الحمام الله يصلحك أطلعي كلميني في أي مكان ثاني ..

 

سارة : لا أخاف أحد يشوفني ويعرف إنه فيني شئ ..

 

جميلة : ( تهدأ من روع سارة قليلآ لتعرف منها ماذا حدث )

 

سارة : أم محمد أخت الشاب إلي ورطتني ريم معاه أرسلت لي رسالة تقول إن

 

زوجها راح يقابل أبوي بعد العصر يعني بعد شوي ويعلمه أيش سويت جميلة والله

 

العظيم لا يذبحني أبوي أنا خايفة وخلاص عارفة إني بمووت ( وتبكي بشده )

 

جميلة : ( محتارة وتبكي معها ) سارة أنا ماراح أنساك من الدعاء بأن الله يفرج عنك

 

يا غالية والله يكون في عونك بكلمك بعد شوي ..

 

سارة تحدث نفسها : ياارب أغفر لي ذنوبي ياارب أجرمت في حقك كثير وفي حق

 

نفسي وأهلي ( وتبكي بشده ) ياارب قرب العصر وأبو محمد بيقابل أبوي بعد الصلاة

 

ياارب أسترني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض ..

 

 

 

 

 

( تتذكر سارة بأن اليوم يوم الجمعة وفيها ساعة إستجابه فتقول ياااارب يااااارب

 

يااااارب أجعل هذه الساعة ساعة إستجابة ياااارب أستر علي ولا تفضحني ياااارب

 

إني تبت من ذنبي والله ما عاد أرجع لريم لو أيش ما صار بس لا تفضحني ..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أذن العصر ..!!!!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بكت سارة بكااااااء لم تبكه في حياتها قط وتوضأت وخرجت من الحمام وكل هذا

 

فقط في ربع ساعة !!!

 

 

 

تصلي سارة العصر وهي في خوف شديد وموقنة بأن هذه أخر صلاة لها وتبكي

 

وتدعي في سجودها اللهم أسترني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض ..

 

 

 

 

 

 

 

 

ودخل والد سارة بعد الإنتهاء من صلاة العصـــر ..

 

>>> يتبع باذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بوركتي غاليتي

لا تحرمينا من طيب كلامك

ولا من طلتك المبهره

بما تقدميه

تقبلي مروري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السَّلام عَلَيكُم وَرَحمَۃ اللَّـﮧ وَبَرَكَاتُـﮧ ..

 

أَيُعقَل ذَلِڪ !

أَعَاذَنَا اللَّـﮧ وَإِيَّاكُم مِن الحُب الأَعمَى ..

 

بِانتِظَارِڪِ غَاليَتِي وَلا تَتَأَخَّرِي ..

 

وَالسَّلام عَلَيكُم وَرَحمَۃ اللَّـﮧ وَبَرَكَاتُـﮧ ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته..

 

جزيتِ خيراً ورود..

بس صرآحة ذبحتيني من تشويقك..

لآ تتأخرين علينآ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×