اذهبي الى المحتوى
امنية سعيد احمد

أكرمكم الله أرجو الرد ؟!

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيتها المشرفه الكريمة أيتها الأخوات الكريمات أرجوكم أن تفيدونى بالاجابة على أسألتى أولا : اننى نويت أداء فريضة الحج الشهر القادم انشاء رب العالمين وأنا أبلغ من العمر 33 عاما وسوف أذهب بدون محرم فزوجى لايريد أن يذهب فأفتت لى أحدى صديقاتى أننى بدون محرم أكون غير مؤديه للفريضة بل مجرد ثواب هكذا قال لها شيخ الحملة التى كانت بها فهل هذا صحيح فأنا سوف أذهب مع نساء كثيرات فى حملة أرجوكم أفيدونى ؟ ثانيا : اننى أصلى صلاة القيام بسور صغيره حيث أننى غير حافظة لسور كبيرة ومن شروط القيام الاطاله فى القيام فهل يصح أن أقرأ من المصحف ولكننى جربت هذا فوجدت أننى أخرج من شعورى بالخشوع فهل يكفينى السور الصغيرة مثل الضحى وما بعدها حتى يوفقنى الله الى حفظ سور كبيره أم ماذا أفعل ؟ ثالثا : احدى صديقاتى التائبات الى الله وقد كانت فى غفلة عنه وقد ارتكبت الكبائر وكل ما نهى عنه الله ورسوله ولكنها عادت الى الله وأصبحت مؤمنه وما من عبادات الا تؤديها غفر الله لنا ولها فانها نادمه باكيه تدعو ربها لعله يجعل لها مخرجا ولكنها ارتكبت شئ خطير واعترفت لى به وتود التكفير عنه وهو الاجهاض فقد أجهضت 3 مرات وكلهم من الزنا والعياذ بالله فقد سمعت فى برنامج تليفزيونى أن كفارة الاجهاض 7000 جنيه أوصيام شهرين متتابعين عن كل طفل مع الاستغفار طبعا لله تعالى ولكن هذا السؤال كان من امرأة متفقة مع زوجها على الاجهاض أى علاقه شرعيه فهل هى أيضا تكفر مثلها أم ماذا تفعل أو ماذا أقول لها لتفعله ؟ رابعا : اننى بعد الجماع مع زوجى أقوم على الفور لأغتسل وأتطهر وبعدها دائما يصدف أن هناك صلاه يجب أن أؤديها فأشعر وأنا أصلى أن هناك شئ لازال ينزل منى فأخرج من الصلاة وأغتسل مرة أخرى مع العلم أننى أغتسل جيدا نصحتنى احدى صديقاتى أن أدخل أصبعى داخل فتحة الفرج حتى أزيل أى أثر لأى شئ ولكنى لاأستطيع فعل هذا هل هناك حل آخر وهل يجب عندما أشعر بما ينزل منى أغتسل مرة أخرى أم يكفى غسل الجزء المراد فقط ؟ خامسا وأخيرا : ويبدو هذا السؤال بالنسبه لى أهم سؤال لأنه يتحدد عليه مصير أسرة ان زوجى لايصلى لا تقولوا لى انصحيه لقد فعلت كل ما تتخيلوه لأعرفه عقوبة تارك الصلاه وأن الفرق بين المصلى والغير مصلى كالحى والميت وأن _ _ _ _ _ وأن _ _ _ _ وأحضرت له الكتب والمنشورات و و و فهو منشغل بعمله عن العبادات كلها وأنا على العكس تماما فانه يقول دائما كل الكلام ده أنا عارفه انشاء الله حصلى ولا مجيب ولكن ما يؤرقنى ما قرأته فى احدى كتب فتاوى النساء أن الزوج أو الزوجه التى لاتصلى تحرم معاشرته للطرف الاخر المصلى فهل فعلا عيشتى معه حرام فأنا من وقتها وأنا أمتنع عن معاشرته فأصبحت المشاكل كثيرة حيث أنه انسان شهوانى جدا اعذرونى بسبب الاسلوب ولكن لاحياء فى الدين فأريد أن أعرف هل أطلب الطلاق منه لانه لايصلى مع العلم أن عندى منه ولد وبنت لايتعدى عمرهم الخمس سنوات أرجوكم ردوا عليه ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

تفضلي يا أخيتي الكريمة الأجوبة من فضيلة الشيخ حامد العلي:

 

"وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته : ـ

المرأة إن ذهبت بغير محرم إلى الحج صح حجها ، وأثمت على سفرها من غير محرم لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لاتسافر امرأة بغير محرم ) رواه مسلم ، ولايكون حجها مبرورا في هذه الحالة

----------------

لايشترط طول القيام في صلاة الليل ، ويجزىء أن يصلي القائم بقصار السور ، فكل القرآن خير ونور وموعظة للمتقين ، ولها أن تعوض قصر القيام ، بأن تزيد في عدد الركعات ، حتى تحفظ السور الطوال ، فتقرأها ، لأن طول القنوت ـ أي القيام ـ أفضل وكلما طال القيام فهو أفضل وفي الحديث سئل أي الصلاة أفضل قال : طول القنوت

--------------------------

إذا كان ما أجهضته لم يتبين فيه خلق إنسان أي قبل أن يكمل ثمانين يوما تقريبا ، فلا شيء عليها سوى التوبة ، نسأل الله تعالى أن يتوب عليها ويملأ قلبها من نور الإيمان وحلاوة الطاعة ما يثبت به قلبها ويشرح صدرها ويختم لها بالصالحات آمين

---------------

السؤال الخامس : ـ

لو خرج من المرأة بعد الجماع شيء ، لاتعيد الغسل بل يكفي أن تتوضأ مرة أخرى ، وتعيد الصلاة إن كانت في صلاة وخرج منها

-------------------

وأما زوجة الذي لايصلي ، أي تارك الصلاة فلايصليها أبدا ، فهذه تفارقه حتى يصلي في الحديث المتفق عليه عن الصلاة ـ ( من تركها فقط كفر ) ، ولعل مفارقتها له تكون سببا في أداءه الصلاة ، وحمله على فعلها ، فإن فضل ترك الصلاة على إرجاعها ، فهذا لاخير فيه ، وليس هو بمسلم ، فلايحل لها أن تبقى معه والله المستعان "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكرك يا مشرفتنا الكريمه على اهتمامك وآسفه للعوده لنفس الموضوع وارهاقك بأسألتى ولكن ماذا أفعل انى أطمع فى سعة صدرك فان سؤالى السابق عن الزوج الذى لايصلى أبكانى لأنى لم أتوقع أن يرد فضيلة الشيخ حامد العلى بالمفارقة اننى أعيش معه فى الكويت وأنا من مصر أين أذهب وأنا لاأعمل ولا أملك غير ستر الله لى وليس لى غير الله أسأله مذلتى وضعفى فان فارقته أين أذهب حتى لاأملك تكاليف سفرى وحتى لو أنا لاأستطيع أن أترك أولادى فان أخذتهم معى ماتوا جوعا وان تركتهم مت أنا عليهم فاننى لاأملك منزل فى مصر وأمى متوفيه وأبى متزوج وعنده بنت صغيرة ولايحتمل بيت أبى كل هذا العدد أننى أعلم أن الشكوى لغير الله مذله حتى أننى لم أحكى لكى هذه الامور مع سؤالى السابق الا أن جاء لى الرد بالمفارقه لذلك أحببت أن أوضح لحضرتك الامر فأرجوكى ساعدينى بحل آخر مع العلم أننى فارقته داخل المنزل ولكن سبب لى هذا مشاكل لاأستطيع أن أوصفها لكى وصلت لطردى من المنزل أرجوكى ساعدينى ولله الشكر أن وفقنى ربى العليم لمثل هذا الموقع جزاكم الله الخير ,,,,,؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

شكر الله لكِ يا أخيتي الكريمة، وتسعدنا خدمتك.

 

تفضلي الرد من فضيلة الشيخ حامد العلي:

 

"وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إذا لم يكن لك موضع تذهبين إليه ، فليس لك إلا الصبر والدعاء حتى يفتح الله تعالى بينك وبينه ، ولايكلف الله تعالى نفسا إلا وسعها ، وما جعل الله تعالى عليك من حرج مادمت لاتقدرين على مفارقته واستعيني بالله تعالى وتوكلي عليه وسيفرج الله تعالى عليك هذه الكربة ، إنه سميع مجيب

آمين"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيتها المشرفة الفضيلة لاأعرف ماذا أحكى لكى ولكن أقول الله أكبر ,,,الله أكبر سوف لايصدقنى أحد اننى كتبت رسالتى فى الواحد والعشرين من شهر ديسمبر بعد أن قضيت ستة سنوات على حالى ولم أستطع أن أغير منه شئ وأكثرها مليئه بالمشاكل لعدم صلاة زوجى ويشاء الواحد القهار الهادى الرؤوف الرحيم أن ينقذنى مما أنا فيه فأنا آخر رسالة أرسلتها لكى كنت أبكى لأن المشاكل وصلت الى أنه كان يسبنى ويريد طردى من المنزل كل هذا لأنى أرفض معاشرته الى أن يصلى فرضه واننى أبكى الآن أيضا ولكن ليس لأنه لايصلى ولكنى أبكى من رحمة الرحمن الرحيم عزوجل لقد أخبرتنى احدى جيرانى أن زوجها رأى زوجى بالمسجد يصلى وهذا من يومين وكانت صلاة المغرب فلم أصدقها وظننت أنها تهون على حتى أنتهى مع زوجى من المشاكل ولكنى وجدت زوجى حين أذن المؤذن لصلاة العشاء نزل من المنزل وتابعته حيث أنه يكون بالمنزل فى هذا الوقت ووجدت أن أمس أيضا فعل نفس الشئ بل وانه يستيقظ من نومه عند الفجر لينزل الى المسجد ليصلى ,,, من يصدق هذا ؟ اننى دعوت الله أن يصلى ولو بالمنزل أرأيت كرم من لايغفل ولاينام أرأيت من يستجيب دعاء الداعين ,, انه لايكلمنى ويخاصمنى حتى الآن ولكن الفرحه تغمر قلبى اننى أبكى من الفرحه ان ما حدث شئ لايصدقه عقل وبادرت بمصالحته والتحدث معه ولكنه ابى ورفض وقال لى اتركينى أنا سوف أحكى معك عندما أريد أنا آسفه لازعاج حضرتك بقصتى وأسألتى لكنى أحببت أن أعرف أخواتى أن رحمة الله واسعه ولانيأس أبدا منها الحمدلله والشكر لله ولااله الاالله أرجوكى أن تشكرى فضيلة الشيخ حامد العلى وتخبريه بما حدث وتطلبى منه أن يدلنى على شئ أشكر به ربى اننى والحمدلله أقوم بما أعرفه من الصلوات و000و0000 ولكنى أريد أكثر وأكثر ماذا أفعل وأتمنى أن تدعوا لزوجى جميعا حتى يثبت الله قلبه على الايمان الحمد لله 00الحمدلله00 الحمدلله 00000

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

الله أكبر كبيراً.. اقشعر بدني يا أخيتي الحبيبة، فسبحان الكريم المنان الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء.

أسأل الله الكريم بأسمائه الحسنى وصفاته العليا أن يؤلف بين قلبك وقلب زوجك، وأن يجعلك قرة عينه ويجعله قرة عين لك.. وأن يثبته وإيانا..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

تفضلي يا أخيتي رد فضيلة الشيخ حامد العلي حفظه الله وجزاه عنا خيراً:

 

 

"هذا خبر مفرح فالحمد لله.

إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لايعلمون. المهم الآن أن تدعو له بالثبات فإن الشيطان سيكون له بالمرصاد، ونسأل الله تعالى أن يحبب إليه الصلاة وطاعة ربه حتى يكون ذلك أحب إليه من كل سواه آمين.

بلغوها سلامنا ودعاءنا وأن تتصدق بصدقة السر فهي خير ما يشكر به العبد ربه، وتسجد سجدة الشكر وتدعو الله تعالى أن يثبته ويشرح صدره لطاعته، سجدة واحدة إلى القبلة لايشترط لها الوضوء ولا الخمار.

والله أعلم"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن

لقد إقشعر بدني وذرفت دموعي عندما قرأت كلمات الأخت

ثبتنا الله وأياه بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الأخرة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×