اذهبي الى المحتوى
منية النفس

وسيلة لتعشق الصلاة

المشاركات التي تم ترشيحها

وسيلة لتعشق الصلاة

 

 

 

قبل أن تؤدي الصلاة

 

 

هل فكرت يوماً

 

 

و أنت تسمع الآذان

بأن جبار السماوات و الأرض يدعوك للقائه في الصلاة،،،

 

 

 

و أنت تتوضأ

بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك،،،

 

 

 

و أنت تكبر تكبيرة الإحرام

بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم،،،

 

 

و أنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة

بأنك في حوار خاص بينك و بين خالقك ذي القوة المتين،،،

 

 

و أنت تؤدي حركات الصلاة

بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون و آخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أطَّت السماء بهم،،،

 

 

 

و أنت تسجد

بأن أعظم و أجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد،،،

 

 

و أنت تسلم في آخر الصلاة

بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم،،،

 

 

الشوق إلى الله و لقائه

نسيم يهب على القلب ليُذهب وهج الدنيا،،،

 

 

 

المستأنس بالله

جنته في صدره،،،

و بستانه في قلبه،،،

و نزهته في رضى ربه،،،

 

 

 

أرق القلوب قلب يخشى الله،،،

و أعذب الكلام ذكر الله،،،

و أطهر حب الحب في الله،،،

 

 

من وطِن قلبه عند ربه

سكن واستراح،،،

 

 

 

و من أرسله في الناس

اضطرب و اشتد به القلق،،،

 

 

إذا أحسست بضيق أو حزن،،، ردد دائماً

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

هي

طب القلوب

نورها سر الغيوب

ذكرها يمحو الذنوب

لا إله إلا الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جَزآكِ اللهُ خيراً أختي الكريمة

لا حرمَكِ اللهُ الأجر

وعذراً منكِ لأن الموضوع مُكرر

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=109381

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ - ‌‏أسوأ الأزمنة هي التي يُفعل فيها الشر باسم الخير، والخير باسم الشر، ففي الأثر (يأتي على الناس زمان يرون المنكر معروفا والمعروف منكرا) ♢ عبدالعزيز الطريفي ♢

×