اذهبي الى المحتوى
إكرام نور

°o.O ( عبـادات فـي أوقـات الشـده ) O.o°

المشاركات التي تم ترشيحها

post-18412-1150470423_thumb.gif

 

ماشعورك لو أصابك هم شديد؟

 

أو دين كبير؟؟

 

أو مرض خطير؟

 

أو جاءك خبر وفاة زوجتك؟

 

أو حادث سيارة أدى إلى وفاة ابنك؟

 

أو ..

 

 

 

 

أخواتي

 

إن هناك عبادات لاتظهر إلا في أوقات الشدة

 

ومنها : الصبر, والرضا , واليقين , والتوكل , والتضرع , والابتهال ,

 

والانكسار , والافتقار , والتسليم , والطمأنينة ,,

 

إن من السهل أن نقرأ عن هذه العبادات

 

أو نتكلم عنها

 

أو نستمع إلى شريط يتحدث عنها

 

أو ندعو الله بأن يشرح صدورنا لها

 

....

 

ولكنه من الصعب جدا أن نعيشها في أغلب الأحيان

 

ونجعلها هي عمدتنا عند الفتن والمصائب والكوارث

 

....

 

لعلك تعرف ( فلان ) كنت تظن أنه صاحب إيمان وتقوى و...

 

ولكنه لما وقعت له المصيبة تبين لك جزعه وتسخطه على أقدار الله

 

...

 

ولعلك تعرف ( فلانة ) متعلمة ومدرسة

 

لما أصيب ابنها بذلك المرض

 

وإذا بها تطلق العبارات المناقضة للصبر والرضا والقادحة في كمال التوحيد

 

...

 

ولعلك أنت كنت تظن أنك ممن تربى على التوكل وعدم الخوف من غير الله

 

ولكنك لما جائك تهديد من بعض المشعوذين والسحرة

 

وإذا بك تخاف منهم

 

وتسكت عنهم

 

وتمدحهم و.....

 

......

 

إن الابتلاء يظهر لك حقيقة نفسك التي بين جنبيك

 

ويخبرك بأنك بحاجة إلى توفيق الله وتثبيته في كل لحظة

 

.......

 

إننا بحاجة إلى أن نتربى على عبادات الشدائد

 

.......

 

ما أجملها من لحظة

 

تقوم في آخر الليل

 

تناجي ربك

 

وتدعوه

 

أن يكشف عنك همك

 

ويزيل عنك غمك

 

وترسل مع عباراتك

 

قطرات من عبراتك

 

لكي يتنعم ذلك الخد

 

بمرور تلك الدموع

 

التي ماخرجت إلا لما جائت تلك الشدائد

 

......

 

 

 

....

 

ويزداد البلاء

 

وتأتي عبادة ( التوكل وتفويض الأمور إلى الله )

 

لكي تكسبك قوة في الاعتماد على الله

 

وتمنحك الشعور بقرب الفرج

 

....

 

وهناك عبادة تدخل عليك وأنت في هذه الأثناء وهي

 

( الثقة بالله )

 

فينشرح صدرك

 

ويطمئن فؤادك

 

وتشعر بالسكينة قد نزلت عليك

 

......

 

وبعد أيام وإذا بالفرج قد نزل

 

والشفاء قد حصل

 

والهم قد انكشف

 

والغم قد زال

 

....

 

وهنا تأتي عبادة الشكر في أروع صوره

 

..............

 

ولايعرف هذه المعاني

 

إلا من جرب

 

أنواع المحن

 

ومرت عليه

 

صنوف الفتن

 

والتثبيت يأتي من العلي الأعلى

 

....

 

فأحسن ظنك بربك

 

وتوكل عليه

 

وابك بين يديه

 

....

 

وعلق قلبك بمن يحركه

 

وارفع همك إلى الذي لن تجد أرحم منه

 

ولا أرأف منه

 

ألم تعلم أن من أسماءه

 

الرحمن

 

الرحيم

 

الودود

 

الرؤوف

 

الواسع

 

الجواد

 

المنان

 

القريب

 

المجيب

 

السميع

 

البصير

 

.....

تم تعديل بواسطة إكرام نور

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

ما أروعها من كلمات

جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة

فأعمال القلوب من أهم ما يجب على المؤمن الحرص عليه فهو من أهم أسباب زيادة الإيمان

فالمؤمن مأمور بالصبر في أوقات الضراء، وبالشكر في أوقات السراء، فهو دائماً متقلب بينهما، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن! إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع رائع

بارك الله فيه و فيك

الله صبرنا وقت الابتلاء وارزقنا اليقين و التوكل ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله اختي الحبيبة

 

سلمت يمناك حبيبتي على هذه الكلمات البالغة الاهمية

صدقت يا اختي فكم من فرد نحتسبه بالمؤمن الصابر وعند البلاء راينا ما ينافي صبره والعياذ بالله

اسال الله العظيم ان يوهبنا نعمة الصبر وكافة المؤمنين

اللهم امين

 

بارك الله بك اختي الغالية وجزاك كل الخير ونفع بك

اللهم امين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك ألله فيك وكما قال ألرسول:::عن أنس رضي ألله عنه قال سمعت رسول ألله صلى ألله عليه وسلم يقول يريد عينيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اللهم نسألك الصبر في السراء والضراء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×