اذهبي الى المحتوى
eman2007606

انا وزوجى وهبة الخير وبنتنا

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أختى إيمان كيف حالك؟ ربنا يصبرك ويأجرك خير على تربية البنات ويهدى لك زوجك

أختى إصبرى وحاولى تنصحية بأسلوب كويس ووقت مناسب وتدعيله فى صلاتك

وزى ما قالت ام عائشة الحياة مش كلها رومنسية فيها رومانسية وفيها مشاكل

وربنا يعينك ويصلح حالك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله

وحشتونى جدا انا اسفه انقطعت عنكم لانى كنت مشغوله فى امتحانات البنات واوعدكم انى لن انقطع عنكم طوال فترة الاجازه ان شاء الله

وجزى الله خيرا كل من تذكرتنى بالدعاء لتفريج كربى فانا الحمد لله صرت الان قادره على التجديف بمهاره القبطان فادعوا لى الله الا تاتى الرياح بما لاتشتهيه سفينتى

موعدى معكم غدا لاكمل لكم ما بدئت ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

ننتظرك يا إيمان مااتأخريش علينا

وحشتيناإنتى وسندس وسلمى وشهد وهاجر ربنا يخليهم لك ويأجرك خير فى تربيتهم ويجعلهم سبب فى دخولك الجنه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،اختى ايمان مكنتش فاهما القصه فالاول بس رجعت لقصتك الاولى وفهمت الموضوع من الاول وبجد والله مش عارفه اقولك ايه انا بكتبلك دلوقتى وانا بعيط اوى مش عارفه اكلمك انا حقفل المنتدى خالص مش عاوزه اقرا حاجه بصى انا متدياه اوى وحساه انى مخنوقه حكلمك بعدين سلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

ثبتكِ الله حبيبتي إيمان

وجعل الله كل هذا الصبر في ميزان حسناتك"وبشر الصابرين"

وربنا يبارك لكِ في بناتك ويجزيكِ كل الخير

أسأل الله تبارك وتعالى أن يجعلك قرة عين لزوجك

وأن يسعد قلبك ويصلح بينك وبين زوجك...اللهم أمين

طمنينا عليكِ حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وآو قصة طوييييييييييييلة من الصبح و انا اقرؤها الان

لو كنت مكانك ما كنت استطيع و اتحمل كل هذا و الله قدرتك و صبرك لا يضاهى

اعانك الله يا حبيبة و اعاد زوجك الى رشده و الى احضانك و حفظL الله فلذات كبدك يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم اخواتى الغاليات

اولا اشهد الله انى احبكم جميعا فى الله واحب هذا الموقع الذى اعده محل تنفسى للصعداء وجزاكم الله عنى خيرا

اكمل معكم اليوم ان شاء الله ما بدات واتمنى الايمنعنى شئ عن الاكمال

وصلنا الى ان ذهب زوجى لخطبة عروس قبلى وعندما علمت بذلك دعوت ان ييسره الله للاصلح للبنات والاصدق فى النيه وبعدها بايام ذهبنا انا واختى لزيارة صديقتها هدى وهى التى كانت تبحث لزوجى عن زوجه بعد وفاة هبه وهناك اخبرتنا بانه لم يوفق وسالتنى هل مازلتى مستعده لزواج به فقلت لها نعم فطلبت منى ان نتقابل انا واخته عندها فى البيت ولكنى رفض وقلت لها اعطي له العنوان ومرحبا به او باخته فى اى وقت وبعد يومين وكانت اساعه تقريبا 11صباحا كنت اقرء قران او احفظ لا اتذكر بالتحديد وشعرت فجئه باضطراب فى قلبى وكان فى شئ ما يحدث وبعدها بدقائق طرق الباب فقلت من فقالت لى هدى ففتحت وانا لا اعلم من هدى فوجدتها صديقه قديمه بل هى من الاخوات الائى علمونى الالتزام وانا فى اعدادى وكان عمرى وقتها اربعة عشر وهى سبعة عشر تقريبا وكنت منتقبه من فتره تقريبا وهى عمرها 15سنه وكنت احبها كثيرا وهى اخت زوجى الان

بعد ان دخلت سالتنى احوالى وسالتها عن احوالها ثم سالتنى لماذا طلقت من الشيخ فاجبتها انها كانت معناه عنيت منها انا واهلى كثيرا واعطيتها نبذه قصيره عن هذه التجربه ففاجئتنى ولم تفاجئنى فاجئتنى بانها تفاتحنى بامر الزوج وانها لديها عريس لى ولم تفاجئنى بمن هو العريس لانى لم اتوقع بعد مرور تسع سنين على انقطاع معرفتنالزواجها وانشغالى بالدراسه انى مازلت على بالها وانها تهتم لامرى ونفس الحظه تذكرت ان لها اخ اسمه خالد وفى ثوانى معدوده قبل لن اسالها من هو وما علقتك به تذرت عندما كنا صغار اى من حوالى 9 سنوات كيف كانت تحكى لى عن اخيها خالد وكام كانت تحبه وتحترمه وكان بالنسبه لها المثل الاعلى وكانت دائمة الحديث عنه ولم يكن لذلك واقع داخلى سوى انها تحبه ويعجبها التزامه وتذكرت انىرايته مره او مرتين مره كنا عائدين انا وهى من المسجد وكان هو يسير خلفنا ومره اخرى

ومرة اخرى ذهبت اليهم وفتح لى هو الباب وفى المرتين لم اتمكن من النظر اليه ولا معرفت ملامحه لكن عندما دخلت السنوى كان قد تخرج من الجامعه وتم تعينه مدرس فى مدرستنا وهى اخبرتنى ان هذ المدرس هو اخوها ولم تكن معى بنفس المدرسه ولم يحدث بينى وبينه اى تعرف او احتكاك من اى نوع واخيرا تذكرت حينما عزمتنى هدى على خطوبة اخيها خالد على هبه وتذكرت انى وقتها انتابنى شعور غريب بالحزن وكانى كنت افكر به او بالزوج منه رغم انى والله لم افكر بهذا نهائيا ولم يخطر لى ببال ابدا مع ذلك حزنت وكان شئ غالى قد فقدته واحسست بالالم لانى لم افوز به كل هذه الزكريات وانا انظر الى هدى اخته ولا اعرف ولااسمع ما تقول وافقت عليها وهى تسالنى هل سمعتى بوفاة هبه زوجة خالد فاجبتها لا قالت كيف ان الكل يعلم بوفاتها فقلت لها انا علمت بالحادثه ولم اكن اعلم انها هبه فقالت ان العريس هو خالد وبدات تحكى لى عن الوفاه والظروف التى يعانى منها خالد وبناته الثلاث وخصوصا ان شهد تعيش مع عمها وهو متزوج من 6 سنوات ولم ينجب بعد وطلبت منى افاتح اهلى وارد عليها واحدد موعد لياتى لزيارتى وانصرفت هدى وانا سعيده جدا

اولا لان ربى استجاب دعائى ورزقنى بثلاث بنات وطريق الى الجنه

ثانيا لانى شعرت وكان شئ ملكى عاد الى على الرغم من انى طوال هذه الفترات ايضا لم اتذكره لكن عندما اتى الى وكانه كان ضائع منى ووجدته وتمنيت ان يحدث نصيب هذه المره

وانصرفت اخته فدخلت على امى غرفتها فاخبرتها انه هناك عريس وقلت لها ادعى لى الله ان يحدث نصيب لان امه امراة طيبه صالحه وانا احبها كثيرا وهى بالفعل ذلك واكثر من ذلك

واكتفى بهذا القدر وادعو لى الله ان لا يمنعنى عنكم شئ ان شاء الله ويرزق امى وام زوجى الصحه والعافيه وحسن الخاتمه وان يفرج كربى انى وزوجى وكل مكروب ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخيار جيتى ياايمان بصراحه شاغله بالى اقول يارب اختفت مره واحده

 

متابعه من الاول لاخر

 

ربنا يفك كربك ويعينك يارب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×