اذهبي الى المحتوى
عهد الوفاء

قصة حقيقية‏

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس .. الصحة والفراغ

هذا الايميل فيه قصة حقيقية سريعة ومصوّرة

لعلها تغير حياتك وطريقة تفكيرك وأولوياتك في الحياة

تدور مجرياتها حول شخص من البحرين اسمه : إبراهيم ناصر

ابتلاه الله عز وجل بإعاقة كاملة في جسده منذ ولادته .. حيث اكتشف والداه بأنه مُصاب بضمور في العضلات .. لا يستطيع تحريك إلا رأسه وأطراف أصابعه فقط

حتى التنفس يتم عن طريق أنابيب تخترق رقبته لتصل إلى القصبة الهوائية

dmoor_1.jpg

كانت أُمنية هذا الشاب أن يقابل الشيخ نبيل العوضي

قام والد إبراهيم بالإتفاق مع الشيخ نبيل العوضي دون علم إبراهيم بأن يزوره في بيته .. وذلك لتكون مفاجأة لإبنه

وهاهو الشيخ يغادر مطار الكويت متوجهاً نحو البحرين

dmoor_2.jpg

كان شعور إبراهيم رائعاً وهو يرى الشيخ نبيل العوضي يفتح باب غرفته ليشاهده أمامه .. حيث أصبحت أمنيته حقيقة يراها بعينه ، ولم نرى سعادته سوى من نظراته فقط لأنه لا يستطيع الكلام

dmoor_3.jpg

dmoor_4.jpg

لاحظوا أنابيب التنفس التي لولاها مات إبراهيم .. لا يستطيع حتى أخد أنفاسه بنفسه

dmoor_5.jpg

dmoor_6.jpg

وبدأ حديث الشيخ نبيل مع إبراهيم حول الدعوة عبر الإنترنت .. والجهود التي يبذلها فيها وذكر له بعض القصص والمواقف

dmoor_7.jpg

وفي أثناء الكلام سأل الشيخ نبيل العوضي سؤالاً لإبراهيم

هذا السؤال جعل إبراهيم يجهش بالبكاء .. ونزلت دموعه بغزارة

dmoor_8.jpg

dmoor_9.jpg

dmoor_10.jpg

هل تعرفوا ما هذا السؤال الذي أثر في إبراهيم

قال له الشيخ : يا إبراهيم .. لو أن الله أعطاك الصحة والعافية .. ماذا كنت تتمنى؟

فبكى حتى أبكى الشيخ وأبوه وأخوه محمد وكل من بالغرفة .. حتى المصور نفسه بكى

وكانت إجابته : والله يا شيخ كنت أديت صلاتي في المسجد على أكمل وجه .. واستخدمت نعمة الصحة في كل ما يرضي الله سبحانه

الله أكبر يا إبراهيم .. والله إنك أخجلتني من ربي ومن نفسي

إخواني وأخواتي .. ألا نخجل من أنفسنا ومن الله

أنعم الله علينا بالحركة والعافية

ولا نصلي الصلاة في المسجد !!!! ونجلس بالساعات على الإنترنت أو امام التليفزيون

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

[السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

ياااااارب ارحمنا ادا وارانا التراب وودعنا الاهل و الاصحاب

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×