اذهبي الى المحتوى
عهد الوفاء

البطة و الشيطان

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

كان هناك ولد صغير يزور بيت جده وجدته بالمزرعة

 

أعطي بندقية ليلعب بها بالغابة.

 

 

وكان يلعب ويتدرب على الأخشاب، ولكن لم يصد أي هدف .

 

بدأ باليأس وتوجه إلى البيت للعشاء .

 

وهو بطريقه للمنزل وجد بطة جدته المدللة.

 

وهكذا من باب الفضول أو الأمنية صوب بندقيته عليها، وأطلق النار وأصابها برأسها فقتلها.

 

وقد صدم وحزن.

 

 

وبلحظة رعب، أخفى البطة بين الأحراش

 

أخته سالي شهدت كل شيء!!

 

لكنها لم تتكلم بكلمة

 

بعد الغذاء في اليوم الثاني، قالت الجدة:

 

'هيا يا سالي لنغسل الصحون.'

 

ولكن سالي ردت:

 

'جدتي، جوني قال لي أنه يريد أن يساعد بالمطبخ'.

 

ثم همست بإذنه 'تتذكر البطة؟؟؟'

 

وفي نفس اليوم، سأل الجد إن كان يحب الأولاد أن يذهبوا معه للصيد، ولكن الجدة قالت: 'أنا آسفة، ولكنني أريد من سالي أن تساعدني بتحضير العشاء'.

 

فابتسمت سالي وقالت: 'لا مشكلة..

 

لأن جوني قال لي أنه يريد المساعدة.

 

 

وهمست بإذنه مرة ثانية: 'أتتذكر البطة؟؟؟؟'.

 

 

فذهبت سالي إلى الصيد وبقي جوني للمساعدة.

 

بعد بضعة أيام كان جوني يعمل واجبه وواجب سالي، لم يستطع الاحتمال أكثر، فذهب إلى جدته واعترف لها بأنه قتل بطتها المفضلة.

 

جثت الجدة على ركبتيها، وعانقته ثم قالت:

 

'حبيبي، أعلم، كنت أقف على الشباك ورأيت كل شي ولكنني لأني أحبك سامحتك.

 

وكنت فقط أريد أن أعلم إلى متى ستحتمل أن تكون عبدا لسالي'

 

نعم وأيضاً أنت فكر

 

ماذا فعلت في ماضيك ليبقيك الشيطان عبداً له, مهما كان يجب أن تعلم أن الله موجود وهو يراك.

 

ويريدك أن تتأكد أنه يحبك. ولكنه ينتظر ليعلم إلى متى ستبقى عبداً للشيطان.

 

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول الله سبحانه وتعالى

 

(أنا عند ظن عبدي وأنا معه حين يذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ،وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه وإن اقترب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا وإن اقترب إلي ذراعا اقتربت إليه باعا وان أتاني يمشي أتيته هروله)

 

رواه مسلم

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلامـ عليكــمـ ورحمـة اللّـہ وبركاتــه ،،

post-32492-1203383332.gif

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=16918

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×