اذهبي الى المحتوى
خير أمة

الدكتور أحمد الطيب شيخا للأزهر الشريف

المشاركات التي تم ترشيحها

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

القاهرة: الدكتور أحمد الطيب شيخا للأزهر الشريف

تاريخ الإضافة:19-3-2010

 

قصة الإسلام – جريدة الشروق المصرية

 

 

 

القاهرة: الدكتور أحمد الطيب شيخا للأزهر الشريفأصدر الرئيس محمد حسنى مبارك اليوم الجمعة 19مارس القرار الجمهوري رقم 62 لعام 2010م بتعيين فضيلة الدكتور أحمد محمد أحمد الطيب شيخاً للأزهر.

 

 

 

وينص القرار على تعيين الدكتور أحمد محمد أحمد الطيب شيخا للأزهر، خلفاً للشيخ محمد سيد طنطاوي الذي توفي الأسبوع الماضي.

 

 

 

وكان شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي توفي الأربعاء الماضي في السعودية عن عمر 81 عاما، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة.

 

 

 

وتعتبر جامعة الأزهر المرتبطة بالجامع والتي أسست في القرن العاشر أهم مركز للتعليم الإسلامي السني في العالم، وتصدر المؤسسة فتاوى عدة لإرشاد المسلمين.

 

 

 

من جانبه، هنأ فضيلة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الجديد عقب صدور قرار السيد رئيس الجمهورية بتعيينه شيخا للأزهر خلفا للدكتور محمد سيد طنطاوي الذي توفى قبل أيام.

 

 

 

وأعرب مفتى الجمهورية -أول المهنئين لشيخ الأزهر الجديد- عن أمله للدكتور أحمد الطيب في أن يوفقه الله في هذه المهمة الكبيرة لخدمة الإسلام والمسلمين في مصر والعالم.

 

 

 

كما أشاد المفتى -في البرقية التي بعث بها إلى شيخ الأزهر الجديد– بالدور الكبير للدكتور أحمد الطيب من خلال علمه ومكانته الدينية والعلمية، مؤكدًا التعاون التام بين كل المؤسسات الدينية في مصر من أجل خدمة الإسلام والمسلمين.

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا يوفقه الى مافيه صالح الامه والى الخير

وان يرجع الازهر الشريف الى مكانته الكبيره بفضل الله وقوته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله عسي يكون فيه لخير وربنا يوفقه ويعدل ما اتلفه من سبقوه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنا لله و إنا إليه راجعون: (

 

يعتبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الجديد، من أبرز العلماء في المرحلة الراهنة، وجاء قرار تعيينه شيخاً للجامع الأزهر من وجهة البعض، متماشياً مع الاتجاه العام العالمي للمؤسسة الدينية العريقة نحو تدعيم حوار الحضارات، إذ تخرج د. الطيب في كلية أصول الدين، وحصل على الدكتوراه من جامعة السوربون الفرنسية، وعمل مفتيا للديار المصرية عامي 2002 و2003، لينتقل منها إلى رئاسة جامعة الأزهر، ويعتبر أحد أبرز المتصوفة من علماء الأزهر، والذي ورثها عن والده وجده في الأقصر.

 

ويعيب بعض الأزهريون علي الدكتور أحمد الطيب، أنه خلع رداء الأزهر منذ توليه رئاسة الجامعة وارتدي البدلة الكاملة، وهو الأمر الذي جعل البعض منهم يرى أن عمله بالسياسة له تأثير سلبي عليه كرئيس لجامعة الأزهر.

 

ومن المعروف أن الطيب عضو في لجنة السياسات بالحزب الوطني، وغالباً ما ينأى بنفسه عن الإعلام، وله أفكار لتطور العلاقة بين الأزهر وخريجيه حول العالم، في إطار تدعيم المكانة العالمية للجامع الأزهر، إذ تم في عهده تدشين الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، وتقوم بجهد كبير لمد أواصر التعاون مع خريجي الأزهر في الخارج.

 

ومنذ توليه رئاسة جامعة الأزهر، وقع العديد من الاتفاقات للانفتاح على العالم الإسلامي، وأنشأ بعض الكليات والمعاهد فوق المتوسطة، ومن أبرز القضايا التي تعامل معها د. الطيب خلال فترة رئاسته لجامعة الأزهر، أو توليه دار الإفتاء:

 

 

ـ أزمة ميليشيات جامعة الأزهر:

 

واجه بحزم "أزمة ميليشيات جامعة الأزهر» التي قام بها طلاب الإخوان، والتي تم فيها اعتقال حوالي 180 طالب من طلاب الإخوان المسلمين من المدينة الجامعية بجامعه الأزهر، وقال إنه "لا يمكن أن تتحول إلى ساحة للإخوان، أو جامعة لحسن البنا"، مما أثار ارتياح الأوساط الرسمية وأغضب تيار الإخوان المسلمين ومناصريهم.

 

 

ـ النقاب:

 

يرى الطيب أن النقاب عادة من العادات كالزى العربي القديم، وأن الفريضة هي الحجاب، وشدد في يناير 2010 علي ضرورة خلع طالبات الأزهر للنقاب داخل لجان الامتحانات‏ وداخل الحرم الجامعي، مبرراً قراره بأن المراقبات علي الطالبات من السيدات وأنه لا داعي لارتداء النقاب.

 

ـ إباحة بيع المسلم للخمور في بلد غير المسلمين لغير المسلمين:

كانت له فتاوي كثيرة مثيرة للجدل منها علي سبيل فتوى بإباحة بيع المسلم في بلد غير المسلمين للخمور لغير المسلمين، وهو الأمر الذي أثار حفيظة عدد كبير من العلماء المسلمين.

 

 

ـ فتاوى أخرى:

 

ومن أشهر فتاواه إجازته للمرأة أن تؤم الرجال في الصلاة، وأجاز تحنيط الموتيـ وأباح الرشوة مؤكداً أنها حلال في حال إذا كان ضروريا، وأكد أن التصويت علي التعديل الدستوري فرض عين

 

" نقلا عن بوابة الشروق المصرية "

 

اللهم أجرنا في مصيبتنا و أخلف لنا خيراً منها =(

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيراً اختى إيمان

كان نفسى اقول الكلام اللى ذكرتيه بس ماحبتش أخيب ظن الأخوات و لعل الله يصلح حاله

كان ليه برنامج على إحدى القنوات المصرية كان عمال يتكلم فى العقيدة و طبعاً هو شايف العلماء اللى على الرحمه و الناس وهابيين و ان مش ده عقيدة السلف لكن هم وهابية

أكيد عادى يقول الكلام ده و هو صوفى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

إنا لله و إنا إليه راجعون

 

اللهم أجرنا في مصيبتنا و أخلف لنا خيراً منها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فعلا يا جماعة

أنا صعقت لما سمعت الخبر

وخصوصا إنى سمعت منه كلام قبل كدة عمرى ما سمعته من حد تانى فى الدين

ربنا يستر علينا ويرحمنا برحمته الواسعة

وهو بيشجع الإنفتاح على الغرب أوى يعنى بجد

إنا لله وإنا إليه راجعون

ولا عزاء لأحد

تم تعديل بواسطة وأشرقت السماء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

من أكثر المرشحين حسب ما سمعت كان الشيخ علي جمعه والشيخ أحمد عمر هاشم والشيخ أحمد الطيب

 

استبعد الأول لأنه في الأصل ليس أزهريا بل هو خريج كلية التجاره

 

واستبعد الثاني لوجود بعض المشاكل بينه وبين الحكومه في آراءه

 

وفي العموم حسب علمي والله أعلم كلهم أشعريين

 

وكان من راي الشيخ علي جمعه في النقاب انه لباس شهره وبدعه ..أما رأي الشيخ الطيب أنه عاده جاهليه

 

وانا لله وانا اليه راجعون ..اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا لله وانا اليه راجعون

 

لك الله يا مصر

 

اللهم اجرنا فى مصيبتنا واخلف لنا خير منها

 

والله حالنا بقى يبكى

 

عايزين يوصلونا لفين تانى

 

ربنا يرحمنا ويقبضنا اليه غير مفتونين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

احسب ان ابتلاء امتحانات نصف العام جعلنا اقوى و قادرات على تحمل اي شئ يحدث بعد ذلك

مع اني مش متفأله بس ربنا هيحاسب الجميع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا لله وانا اليه راجعون

اللهم اجرنا فى مصيبتنا واخلفنا خيرا منها

كان عندى امل انه يرجع للازهر مكانته ولكن لانقول الا

حسبنا الله ونعم الوكيل

لك الله ياأزهر لك الله يامصر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

إنا لله و إنا إليه راجعون

 

اللهم أجرنا في مصيبتنا و أخلف لنا خيراً منها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أنا صعقت لما سمعت الخبر

 

فى كل الأحوال كنا هنصعق :blink: :neutral:

لإن كان المتاح مين غيره هو و على جمعه و زقزوق

 

ههههههههههه ضحكتونى

شر البلية ما يضحك

الله المستعان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ز الأشياء

من سمات علماء الآخرة وعلماء السوء، ووصف أهل العلم لهم

 

 

 

تتجلى قدرة الله عز وجل في كل شيء من مخلوقاته، من ذلك قدرته سبحانه على خلق المتضادات المتقابلات، فقد خلق الله محمداً صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق وأطهرهم، وخلق إبليسَ أخبث الذوات وشرها، وخلق الليلَ والنهارَ، والداءَ والدواءَ، والموتَ والحياةَ، والشرَّ والخيرَ، والقبيحَ والحسنَ، وخلق علماءَ السوء في مقابل علماء الآخرة.

 

فلولا وجود أمثال بلعام بن باعوراء، وبشر المريسي، وابن أبي دؤاد، ومن شاكلهم، عليهم من الله ما يستحقون، ما عرفنا فضل الإمام أحمد، وبشر الحافي، وابن أبي العز، وشيخ الإسلام ابن تيمية، وأمثالهم من علماء الآخرة الأطهار الأبرار، فبضدها تتميز الأشياء، فلولا موقف ابن أبي دؤاد الخبيث، وبشر المريسي الخسيس، لما استبان صدق وثبات أحمد بن حنبل، وأحمد بن نصر، وأبي نعيم من المخلصين الأخيار، فسبحان من لم يخلق الخلق عبثاً، ولم يتركهم سدى.

 

أهم سمات وخصائص علماء الآخرة

 

 

أهم سمات وخصائص علماء السوء

 

1. الخشية والخوف من الله عز وجل: "إنما يخشى الله من عباده العلماء"، فهذه أولى صفات علماء الآخرة، وهي الفارق بينهم وبين علماء السوء.

 

 

1. عدم الخشية والخوف من الله، بل التجرؤ على حدوده، فمن لم يخش الله فليس بعالم، مهما حوى من العلم.

 

2. يؤمنون بالمحكم من القرآن وهو جله، وبالمتشابه من غير اتباع له، قال الله في مدحهم:" هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكـر إلا أولو الألبـاب".1

 

 

2. يؤمنون بمحكمه ويهلكون عند متشابهه: "فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله".

 

3. بيان العلم وتوضيحه، وبذله للخاص والعام، كيف يروون ما صحَّ عن رسولهم صلى الله عليه وسلم: "من سُئِل عن علم فكتمه ألجم بلجام من نار يوم القيامة"، ثم لا يبينون.

 

 

3. كتمان العلم، ولهذا ذمَّ الله أحبار السوء من اليهود: "وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمناً قليلاً فبئس ما يشترون".2

وقال: "الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم وإن فريقاً منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون".3

 

4. يؤثرون الآخرة على الفانية.

 

 

4. يؤثرون الدنيا على الآخرة، يصدق عليهم قوله تعالى: "بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى".4

 

5. الزهد، والتقلل من الدنيا، اقتداء بنبيهم واتباعاً لسير أسلافهم.

 

 

5. التلبس والاشتغال بنعيم الدنيا الفاني.

 

6. عدم الدخول على الحكام وأخذ عطاياهم، ومن دخل منهم كان آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر شافعاً لإخوانه المسلمين.

 

 

6. كثرة الدخول والتزلف إلى الحكام من غير قيام بواجب.

 

7. الاشتغال بالعلم النافع.

 

 

7. الاشتغال بالجدل والخصومات والتوسع في العلوم الفارغات.

 

8. اتقاء الشبه، والمعاصي، والبدع المحدثات.

 

 

8. الانغماس في الشبه والمعاصي وعدم التورع من البدع.

 

9. موافقة أعمالهم لأقوالهم، فهم يدعون الناس بأعمالهم قبل أن يدعوهم بأقوالهم.

 

 

9. يخالف عملهم قولهم، فأقوالهم تدعو إلى الدين، وأفعالهم تنفِّر منه.

 

10.يحذرون الشذوذ من الأقوال، ورخص وزلات العلماء.

 

 

10.ليس لهم شغل إلا البحث والتفتيش عن الزلات، والأخذ بالرخص والهفوات.

 

11.التواضع ولين الجانب.

 

 

11.الاستكبار والتعالي.

 

12.الاشتغال بالأمر والنهي والمناصحة.

 

 

12.المداهنة والمنافقة.

 

13.يعلمون الأدب والسلوك بجانب العلم.

 

 

13.لا يُعنون بذلك.

ما ورد في علماء الآخرة وعلماء الدنيا ـ السوء ـ من الآثار

 

لقد وردت آيات كثيرة، وأحاديث وفيرة، وآثار غزيرة في وصف هذين النوعين، وبيان ما يمتاز به كل فريق منهم، سنذكر طرفاً منها:

 

من القرآن

 

بجانب ما سبق:

 

1. "وإنَّ من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين لله لا يشترون بآيات الله ثمناً قليلاً أولئك لهم أجرهم عند ربهم".5

 

2. "وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثيرٌ فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين".6

 

3. "فخرج على قومه في زينته قال الذين يريدون الحياة الدنيا يا ليت لنا مثلما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحاً ولا يُلقاها إلا الصابرون".7

 

4. "ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالِمين".8

 

من السنة

 

1. "خيرُكم من تعلم القرآنَ وعلمه".9

 

2. "لا حسد إلا في اثنتين"، وذكر منهما: "ورجل آتاه الله الحكمة وهو يقضي بها".

 

3. "لا تتعلموا العلم لتباهوا به العلماء، وتماروا به السفهاء، ولتصرفوا به وجوه الناس إليكم، فمن فعل ذلك فهو في النار".10

 

4. "العلم علمان، علم اللسان فذلك حجة لله تعالى على خلقه، وعلم في القلب فذلك العلم النافع".11

 

من الآثار عن الصحابة والتابعين ومن بعدهم

 

1. قال عليّ رضي الله عنه في حديث الطويل: "الناس ثلاثة: عالم رباني، ومتعلم على سبيل النجاة، وهمج رعاع، أتباع كل ناعق، يميلون مع كل ريح، لم يستضيئوا بنور العلم، ولم يلجأوا إلى ركن وثيق، العلم خير من المال، العلم يحرسك وأنت تحرس المال، والعلم يزكو على الإنفاق، والمال ينقصه الإنفاق، والعلم حاكم والمال محكوم عليه، منفعة المال تزول بزواله، مات خزان المال وهم أحياء، والعلماء أحياء باقون ما بقي الدهر؛ ثم تنفس الصعداء وقال: هاه، إن هاهنا علماً جماً، لو وجدتُ له حملة، بل أجدُ طالباً غير مأمون، يستعمل آلة الدين في طلب الدنيا، ويستطيل بنعم الله على أوليائه، ويستظهر بحجته على خلقه، أومنقاداً لأهل الحق لكن ينزرع الشك في قلبه بأول عارض من شبهة، لا بصيرة له، لا ذا ولا ذاك، أو منهوماً باللذات سلس القياد في طلب الشهوات، أومغرى بجمع الأموال والادخار، منقاداً لهواه، أقرب شبهاً بهم البهائم السائمة، اللهم هكذا يموت العلم إذا مات حاملوه، ثم لا تخلوا الأرض من قائم لله بحجة، إما ظاهر مكشوف، وإما خائف مقهور، لكيلا تبطل حجج الله تعالى وبيناته، وكم وأين أولئك؟ هم الأقلون عدداً، الأعظمون قدراً، أعيانهم مفقودة، وأمثالهم في القلوب موجودة، يحفظ الله تعالى بهم حجة، حتى يودعها من وراءهم، ويزرعونها في قلوب أشباههم، هجم بهم العلم على حقيقة الأمر، فباشروا روح اليقين، فاستلانوا ما استوعر منه المترفون، وأنِسوا بما استوحش منه الغافلون، صحبوا الدنيا بأبدان أرواحها معلقة بالمحل الأعلى، أولئك أولياء الله عز وجل من خلقه، وأمناؤه وعماله في أرضه، والدعاة إلى دينه؛ وقـال: واشوقاه إلى رؤيتهم".

 

هذا الذي ذكره أخيراً هو وصف علماء الآخرة.

 

2. وقال ابن مسعود رضي الله عنه: "سيأتي على الناس زمان تملح فيه عذوبة القلوب، فلا ينفع بالعلم يومئذ عالمه ولا متعلمه، فتلون قلوب علمائهم مثل السباخ من ذوات الملح، ينزل عليها قطر السماء، فلا يوجد لها عذوبة، وذلك إذا مالت قلوب العلماء إلى حب الدنيا وإيثارها على الآخرة، فعند ذلك يسلبها الله تعالى ينابيع الحكمة، ويطفئ مصابيح الهدى من قلوبهم، فيخبرك عالمهم حتى تلقاه أنه يخشى الله بلسانه، والفجور ظاهر في عمله، فما أخصب الألسن يومئذ، وما أجدب القلوب! فوالله الذي لا إله إلا هو ما ذلك إلا لأن المعلمين علموا لغير الله تعالى، والمتعلمين تعلموا لغير الله تعالى".

 

3. وقال حذيفة رضي الله عنه: "إنكم في زمان من ترك فيه عشر ما يعلم هلك، وسيأتي زمان من عمل فيه بعشرما يعلم نجا، وذلك لكثرة البطالين".

 

4. وقال ابن عباس رضي الله عنهما في وصف علماء الآخرة والدنيا يرفعه، والصحيح وقفه عليه: "علماء هذه الأمة رجلان: رجل آتاه علماً فبذله للناس، ولم يأخذ عليه طمعاً، ولم يشتر به ثمناً، فذلك يصلي عليه طير السماء، وحيتان الماء، ودواب الأرض، والكرام الكاتبون، يقدم على الله عز وجل يوم القيامة سيداً شريفاً، حتى يوافق المرسلين، ورجل آتاه الله علماً في الدنيا فضنَّ به على عباد الله، وأخذ عليه طمعاً، واشترى به ثمناً، فذلك يأتي يوم القيامة ملجماً بلجام من نار، ينادي منادٍ على رؤوس الخلائق: هذا فلان ابن فلان، آتاه الله علماً في الدنيا، فضنَّ به على عباده، وأخذ به طمعاً، واشترى به ثمناً، فيعذب حتى يفرغ من حساب الناس".12

 

5. وقال الحسن البصري رحمه الله: "عقوبة العلماء موت القلب، وموت القلب طلب الدنيا".

 

6. وقال الحافظ الذهبي رحمه الله معدداً أصناف العلماء ودرجاتهم، معلقاً على ما قاله هشام الدَّستُوائي: "واله ما أستطيع أن أقول إني ذهبتُ يوماً قط أطلب الحديث أريد به وجه الله عز وجل": (قلت ـ أي الذهبي ـ: ولا أنا، فقد كان السلف:

 

أ. يطلبون العلم لله فنبُلوا، وصاروا أئمة يُقتدى بهم.

 

ب. وطلبه قوم منهم أولاً، لا لله، وحصَّلوه، ثم استفاقوا، وحاسبوا أنفسهم، فجرَّهم العلم إلى الإخلاص في أثناء الطريق، كما قال مجاهد وغيره: طلبنا هذا العلم وما لنا فيه كبير نية، ثم رزق الله النية بعدُ؛ وبعضُهم يقول: طلبنا هذا العلم لغير الله، فأبى أن يكون إلا لله؛ فهذا أيضاً حسن، ثم نشروه بنية صالحة.

 

ج. وقوم طلبوه بنية فاسدة لأجل الدنيا، وليُثنى عليهم، فلهم ما نووا، قال عليه السـلام: "من غـزا ينوي عِقـالاً فله ما نوى"13، وترى هذا الضرب لم يستضيئوا بنور العلم، ولا لهم وقع في النفوس، ولا لعلمهم كبير نتيجة من العمل، وإنما العالم من يخشى الله تعالى.

 

د. وقوم نالوا العلم وولوا به المناصب، فظلموا، وتركوا التقيد بالعلم، وركبوا الكبائر والفواحش، فتباً لهم، فما هؤلاء بعلماء.

 

ﻫ . وبعضُهم لم يتق الله في علمه، بل ركب الحيل، وأفتى بالرخص، وروى الشاذ من الأخبار.

 

و . وبعضهم وضع الأحاديث فهتكه الله وذهب علمه، وصار زاده إلى النار.

 

وهؤلاء الأقسام كلهم رووا من العلم شيئاً كبيراً، وتضلعوا منه في الجملة.

 

ز. فخلف من بعدهم خَلْف بان نقصهم في العلم والعمل.

 

ح. وتلاهم قوم انتموا إلى العلم في الظاهر، ولم يتقنوا منه سوى نزر يسير، أوهموا به أنهم علماء فضلاء، ولم يَدُر في أذهانهم قط أنهم يتقربون به إلى الله، لأنهم ما رأوا شيخاً يُقتدى به في العلم، فصاروا همجاً رعاعاً، غاية المدرِّس منهم أن يحصل كتباً مثمنة يخزنها وينظر فيها يوماً ما، فيصحف ما يورده، ولا يقرره، فنسأل الله النجاة والعفو، كما قال بعضهم: ما أنا بعالم ولا رأيت عالماً).14

 

7. وقال يحيى بن معاذ رحمه الله في وصف علماء الدنيا: (يا أصحاب العلم قصوركم قيصرية، وبيوتكم كسروية، وأثوابكم ظاهرية، وأخفافكم جالوتية، ومراكبكم قارونية، وأوانيكم فرعونية، ومآثمكم جاهلية، ومذاهبكم شيطانية، فأين الشريعة المحمدية؟).

 

8. وقال ابن المبارك في علماء السوء:

 

رأيتُ الذنوبَ تميتُ القلوبَ ويـورثُ الذلَّ إدمانُهـا

 

وتركُ الذنوبِ حياةُ القلوبِ وخيرٌ لنفسِك عصيانُهـا

 

وهل أفسد الدينَ إلا الملوكُ وأحبارُ سوءٍ ورهبانُهـا

 

9. ولله در القائل في وصف علماء الدنيا:

 

عجبتُ لمبتـاع الضلالة بالهدى ومن يشتري دنياه بالدين أعجبُ

 

وأعجبُ من هذين من بـاعَ دينَه بدنيا سواه فهو من هذين أعجبُ

 

10. وقيل في علماء السوء كذلك:

 

يا واعظَ الناسِ قد أصبحتَ متهماً إذ عبتَ منهم أموراً أنتَ تأتيها

 

أصبحتَ تنصحُهم بالوعظ مجتهداً فالموبقات لعمري أنت جانيها

 

تعيبُ دنيا وناسـاً راغبين لهـا وأنتَ أكثـرُ منهم رغبـة فيهاوبضدها تتمي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نقول من مفكرة الإسلام

 

أسرار اختيار الطيب وليس جمعة

 

شريف عبد العزيز

 

 

 

 

 

مفكرة الإسلام: جاء تعيين الدكتور أحمد الطيب رئيس جامعة الأزهر شيخاً للأزهر خلفاً للشيخ الراحل محمد سيد طنطاوي، ليحسم الجدل الذي ثار في الأيام السابقة عن شخصية الشيخ الجديد، وكيفية اختياره، فلقد كانت معظم الترشحات تصب في خانة الدكتور علي جمعة مفتى البلاد، لاعتبارات كثيرة منها التاريخ والعرف المتبع منذ ثلاثين سنة، في تولية مفتى البلاد منصب المشيخة حال خلوه، كما أن الدكتور علي جمعة به كل المؤهلات والمواصفات المطلوبة لهذا المنصب الخطير والحساس علي فخريته و رمزيته، ويفوق نظرائه في مسألة الانتقاد لكافة تيارات المعارضة الإسلامية ، وذلك حتى من قبل أن يتولي منصب الإفتاء، بسبب خلفيته الصوفية الغالية وتمسكه الصلب والجلد بعقيدة الأشاعرة، فلماذا إذا تم تجاوز العرف المتبع في جمعة، ليتم اختار الطيب مكانه ؟

 

أسرار اختيار الطيب

 

الطيب وتجديد الخطاب الديني

 

الدكتور الطيب رجل أزهري من طراز مختلف عن سابقيه، فهو رجل متفتح بدرجة كبيرة، نال درجته العلمية من بلد أوروبي هو فرنسا، عاش فيه بصخبه وأجوائه البعيدة تماماً عن الحضارة العربية والشرقية لعدة سنوات، يجيد عدة لغات مثل الانجليزية والفرنسية، ويمثل سابقة في التعليم الأزهري ومنصب المشيخية أن يكون شيخ الأزهر غربي الثقافة نال درجته العلمية من عقر دار العلمانية والتحرر الأوروبي، ولا يخفي علي كل مهتم أثر هذه الخلفية الثقافية والطريقة الفكرية علي تجديد الخطاب الديني الأزهري، وكان الدكتور الطيب دائم الانتقاد للخطاب الديني عموماً والأزهري خصوصاً، ويرفض أي تجارب سابقة في هذا المجال بحجة حتمية تطبيق التجربة الشخصية مهما كان ضررها، كما أن يرفض الخطابات الدينية السائدة جملة، ويري وجوب القيام بتعديل شامل في الخطاب الديني بكل أدواته، وهو كلام حمّال أوجه، قد يراد منه خير كبير، وقد يؤدي إلي شر مستطير، خاصة وإذا عرفنا أن تجديد وتطوير الخطاب الديني بالشاكلة السلبية هو مطلب غربي، يطالبون به العالم الإسلامي منذ فترة طويلة، وقد استجاب الشيخ الراحل لبعض بنوده في حذف الكثير من مناهج الأزهر التعليمية، ولكن ليس بالصورة التي ترضي أعداء الأمة .

 

الطيب وتطوير الأزهر

 

التعليم الديني كان علي رأس الأولويات المستهدفة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية في أعقاب أحداث سبتمبر 2001، علي الرغم من عدم وجود علاقة واضحة تربط بين ما جري والتعليم الديني، ولكن أمريكا قد انتهزت الفرصة لتضرب البني التحتية والمخزون الاستراتيجي للأمة بصورة شاملة، فطالبت بإلغاء التعليم الديني أو تطويره إن أمكن لحد يصير كأنه ملغي، وكان الشيخ الراحل لا يري مسألة دمج التعليم الأزهري في التعليم العام، واستمر في دعم بناء المعاهد الدينية وبنائها، أما الدكتور الطيب فهو من أنصار دمج التعليم الأزهري في التعليم العام، وما يستتبع ذلك من متطلبات التعليم العام، من الاختلاط بين الجنسين في الجامعات، حذف المواد الشرعية من المناهج الدراسية، كما أن نظرة الدكتور الطيب إلي الفقه الإسلامي نظرة يشوبها كثير من الخفاء ، فعلي الرغم من تبوئه لمنصب الإفتاء من قبل، إلا إنه يري أن الفقه الإسلامي في حالة كبيرة من الجمود والتخلف ويحتاج لثورة إصلاحية كبيرة، علي أساس فكرة المرجعية الواحدة والأساس الواحد، بحيث يرفض ما سواه من مرجعيات ومدراس واجتهادات، علي أن يكون الأزهر وحده هو الجهة المخولة بذلك، وهذا قد يهيل التراب علي ثروة فقهية عظيمة وتراث علمي ضخم انتج خارج المؤسسة الأزهرية .

 

الطيب ووسائل الإعلام

 

الدكتور الطيب معروف بجديته التي تصل في أحيان كثيرة إلى الحدة والتجهم وهو رجل قليل الكلام، ليس من الخطباء المعروفين أو المفوهين، وهي صفات ترشحه لأن يكون مخاصماً لوسائل الإعلام، نادر الظهور قليل الحضور، وهي ميزة كانت في الشيخ الراحل، وهي من المزايا التي يفضلها النظام الرسمي في شخصية شيخ الأزهر، إذ من الأفضل سياسياً إلا يكون شيخ الأزهر شخصية بارزة إعلامية يلتف حولها الناس، حتى لا يعلو نجمه فوق الحد الممسوح به، كما أن بعد شيخ الأزهر عن وسائل الإعلام يكرس مفهوم فصل الدين عن السياسة وعلمانية الدولة، كما أن كثرة تعاطي شيخ الأزهر مع وسائل الإعلام يستتبع كثيرا من التصريحات والصدامات والمعارك الصحفية والكلامية وهو ما لا يحتاجه الحال في الفترات المقبلة والتي توصف بأنها فترات حرجة ومصيرية .

 

الطيب ولجنة السياسات

 

الدكتور الطيب عضو فاعل في لجنة السياسات في الحزب الوطني الحاكم، وهي اللجنة الأقوى ليس داخل الحزب فقط، ولكن داخل البلاد كلها، وهي المسئولة الفعلية عن إدارة شئون البلاد، ويرأسها نجل الرئيس مبارك والذي ينظر إليه كثير من المراقبين علي أنه الرئيس المقبل للبلاد، لذلك فلقد ذهب كثير من المحللين أن اللجنة قد ضغطت بشدة من أجل أن ينال الدكتور الطيب المنصب، وبالتالي تكون اللجنة قد ضمنت ولاء وتأييد المؤسسة الدينية الأولي في البلاد لمواقف لجنة السياسات وقراراتها في العاجل والآجل.

 

أسرار استبعاد جمعة

 

علي جمعة والشيعة

 

الدكتور علي جمعة ينتمي إلي الطريقة الصالحية الجعفرية الصوفية، وهي من أقرب طرق التصوف في مصر قرباً من الشيعة الرافضة، وكان شيخ الطريقة صالح الجعفري من شيوخ الأزهر المعروفين وأحد من أسهم في إدخال تدريس المذهب الجعفري الشيعي في مناهج الأزهر، ولذلك فإن فالخلفية العقدية والثقافية لعلي جمعة تميل بشدة ناحية الشيعة الرافضة، وهذا ظاهر من فتاوى وآراء علي جمعة بحق الشيعة، ففي حديث له مع قناة الجزيرة في شهر فبراير سنة 2009 وصف الشيعة بأنهم طائفة متطورة، يجوز التعبد بمذهبها، كما أنها لا تختلف عن السنة في شيء، وفي تصريح آخر وصف السنة والشيعة بأنهما مثل العينيين في الرأس، وقد رفض في المؤتمر الأخير لمجمع البحوث الموافقة علي تكفير من يسب ويكفر الصحابة بدعوي أن هذا يكفر الشيعة، ودعا في المقابل لمؤتمر اعتذار متبادل بين قادة الشيعة والسنة عما جري في الماضي، وفتح صفحة جديدة من العلاقات بين السنة والشيعة، ومن المعروف أن النظام المصري شديد الحساسية تجاه ملف الشيعة في مصر، ولا يرضي النظام ولا الشعب بالممارسات الإيرانية في المنطقة عموماً، وإصرار إيران علي نشر التشيع بين أهل السنة، ويعتبر ذلك خطاً أحمراً، وهو ما لم يدركه علي جمعة بإصراره علي مدح الشيعة والدفاع عنهم في كل موطن .

 

علي جمعة وتطوير الأزهر

 

علي الرغم من أن علي جمعة من الشخصيات المعروفة بتفتحها ومسايرتها للنظام في كل ما يطلبه، إلا أنه من معارضي دمج الأزهر في التعليم العام، ويرفض ذلك بشدة، ويميل نحو دور أكبر للأزهر في الحياة العامة، وبناء المزيد من المعاهد والجامعات الأزهرية، ورفع مستوي الخطباء والأئمة، وكل ما هو من شأنه تقوية الأزهر، وهذا ما يتعارض مع التوجهات العامة داخلياً وخارجياً من تحجيم دور الأزهر وتقليص نفوذه .

 

علي جمعة ووسائل الإعلام

 

الدكتور علي جمعة نجم إعلامي بلا جدال، له حضور إعلامي كبير، خطيب مفوه ومتحدث بارع، ومقنع لدرجة بعيدة بين أوساط مشاهدي وسائل الإعلام، مما يرشحه للبروز والنجومية التي قد تخرج عن الطور الذي ترسمه الدولة لعلماء الدين وشيوخ الأزهر .

 

علي جمعة واستباق الأحداث

 

علي جمعة لم يكن أزهرياً منذ نشأته ذلك لأنه قد التحق بالأزهر بعد أن أنهي دراسته الجامعية في كلية التجارة جامعة القاهرة سنة 1974، بعدها التحق بكلية الدراسات الإسلامية، ومنها إلي سلك التدريس، لذلك اعترض عليه كثير من علماء الأزهر وشيوخه عندما طرح اسمه من ضمن المرشحين للمنصب، وكتب بعض أعضاء مجمع البحوث تقارير بذلك للقيادة السياسية، فجاء رد فعل الدكتور علي جمعة شديداً وغاضباً، إذ نشر إعلانات في كافة الصحف يتكلم فيه عن رحلته العلمية ودرجاته ومآثره، ثم أعلن فيها أنه سيلقي خطبة الجمعة بمسجد المصطفي في مدينة شرم الشيخ المقر المفضل للرئيس مبارك بمناسبة العيد القومي للمدينة، وهي الخطبة التي اعتاد شيخ الأزهر طنطاوي علي إلقائها كل عام والرئيس مبارك حاضر، في هذا إشارة استباقية من علي جمعة بأنه الذي سيتولى المنصب، ولم تشفع الخطبة العصماء التي ألقاها الدكتور علي جمعة، ولا دعواته الحارة بشفاء الرئيس والتي كللها بدموعه الغزيرة في رفض تعيينه في المنصب، إذ عد النظام إقدام علي جمعة علي الترويج لنفسه لشيخ للأزهر افتئاتاً علي النظام لا يقبله أبداُ .

 

ومهما يكن من أسرار اختيار الطيب ورفض جمعة، فأنه مما لا شك فيه أن الأزهر كمؤسسة عريقة مقبل علي مرحلة حاسمة في تاريخها، ربما تنتهي بحالة لايحمد لها عقبى

 

--

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

ومهما يكن من أسرار اختيار الطيب ورفض جمعة، فأنه مما لا شك فيه أن الأزهر كمؤسسة عريقة مقبل علي مرحلة حاسمة في تاريخها، ربما تنتهي بحالة لايحمد لها عقبى

صدقتِ أختيتي...وربنا يستر ويحفظ مصر بلدا مسلما من أهل السنة والجماعة..ويصرف عنها كل شيعى أو صوفى أو أى معادى للسنة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلام خطير فعلاً

 

يعنى مفتى الجمهورية صوفى

 

و شيخ الأزهر زى إللى قبله

 

ربنا ييسر لنا الخير و ينصر المسلمين و ينور بصيرتهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
ومهما يكن من أسرار اختيار الطيب ورفض جمعة، فأنه مما لا شك فيه أن الأزهر كمؤسسة عريقة مقبل علي مرحلة حاسمة في تاريخها، ربما تنتهي بحالة لايحمد لها عقبى

صدقتِ أختيتي...وربنا يستر ويحفظ مصر بلدا مسلما من أهل السنة والجماعة..ويصرف عنها كل شيعى أو صوفى أو أى معادى للسنة.

 

اللهم آمين اختي الغالية

بارك الله في مرورك حبيبتي

والله الواحد قلبه بيتقطع على ماوصل اليه حال المسلمين

اسأل الله أن ييسرلنا من ياخذ بزمامها للخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

اللهم أجرنا في مصيبتنا و أخلف لنا خيراً منها =(

تمدمج الموضوعين

وارجو فضلاً وليس امر اي موضوع بهذا الخصوص اضافته هنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

لا يا حبيبة

ما في ازعاج بأذن الله

بارك الله بكِ على حسن اخلاقكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×