اذهبي الى المحتوى
**راضية**

الصراحة بين الزوجين ....الى اين؟؟رايك يهمنا...

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

قبل ان نبدأ النقاش اليكن هذه المقالة الرائعة بهذا الخصوص

ارجو ان تقرأنها جيدا

ثم تتكرمن بارائكن و تجاربكن في هذا الموضوع المهم

f8e1256a62.gif

 

 

الصراحة بين الزوجين لها حدود وخطوط حمراء

 

 

 

محيـــط - فادية عبود

 

غالباً ما يشدد خبراء العلاقات الزوجية على أهمية الصراحة بين الزوجين ، مؤكدين أنها طوق النجاة بالحياة الزوجية بعيداً عن الشك، فجاءت الدراسات في هذا الجانب تعدد في مزايا الصراحة بين الزوجين.

 

وعلى سبيل المثال لا الحصر أوضحت إحدى الدراسات البريطانية أن المصارحة بين الزوجين تؤدي إلى شعور كل منهما بالآخر وبآلامه، لدرجة أن الشخص الذي يحب شريكه يعاني من الآلام والأحزان التي تصيب الطرف الآخر.

 

كما أجمع العلماء على أن المصارحة والتعبير للطرف الآخر عن كل ما يضايقه منه هو الطريقة الوحيدة لحياة صحية ولصحة نفسية سليمة ونوم مرتاح وحياة أقل توترا.

 

ويعتقد الخبراء أن هذا السؤال لو تم تعميمه على المتزوجين في كل مكان من أنحاء العالم فسيتم التوصل إلى النتيجة نفسها ، مشيرين إلى أن غياب الصراحة في العلاقة الزوجية من الأسباب الرئيسية التي تجعل الأزواج كارهين لحياتهم ومتمنيين العودة إلى العزوبية .

 

e1531d984f.gif

معايرة زوج

عندما سألت صحيفة "الشرق الأوسط" ، إحدى الزوجات عن مدى الصراحة بينها وبين زوجها ، انهمرت دموعها باكية بلا توقف تحكي واقعة حدثت لها مع زوجها الذي أخبرته في أحد الأيام قصة خلافها مع شقيقتها الوحيدة، إلا أنها فوجئت به في يوم آخر وأثناء تناقشهما حول بعض الأمور وهو يعايرها بوقائع خلافها مع شقيقتها الذي حكته له.

 

وأضافت: لم أتوقع منه الإساءة لي بهذا الأسلوب الذي أكد لي أنني توهمت حسن استماعه لي وتعاطفه معي، وعندما أراد الكيل لي ألقى في وجهي بذلك الخلاف ليثبت لي أنني دائما أخطئ مع الآخرين.

 

هنا تحدث المفارقة بين نصائح الأمهات والجدات التي تقوم على ضرورة حتفاظ الزوجة لنفسها بمساحة من الخصوصية في أشياء لا ضرر فيها مثل دخلها المادي وعلاقتها مع أسرتها ، وبين نصائح خبراء العلاقات الزوجية المشددة على ضرورة المصارحة التامة بين الزوجين لمد جسور الثقة بيهما .

 

إحدى مقومات النجاح .. ولكن

 

 

 

الصراحة أحد الأسس التي يقوم عليها الزواج، شرط أن تمتزج بالعبارة النبوية التي تقول "المؤمن كيس فطن" ، هذه وجهة نظر الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر .

 

ويشرح رأيه قائلاً: "العلاقة الزوجية علاقة بشرية في المقام الأول والأخير، فهي تقوم بين رجل وامرأة، قد تجمعهما الظروف كأصدقاء في العمل أو أشقاء في الحياة وما إلى ذلك. وأي علاقة بشرية يُرجى منها النجاح، تتطلب وجود الثقة بين طرفيها، والثقة تبنى على الصراحة والصدق في التعامل. لكن علينا أن نفرق بين الصراحة والصدق، وبين الثرثرة وقلة الفطنة التي قد تدفع في بعض الأحيان إلى البوح بتفاصيل لا تساهم إلا في سوء العلاقة".

 

ويضيف أستاذ الطب النفسي قائلاً : " أتذكر هنا زوجاً كان قد جاء إليّ يشكو لي زوجته التي لا تكف عن الشكوى له من كل علاقاتها، وعلى رأسها بالطبع الشكوى من أهله وأهلها، وعندما نبهها إلى أن ذلك الأمر يضايقه ويقلل من حبه لها، اتهمته بأنه لا يريدها أن تكون صريحة معه، وأكدت له أنها صريحة ولا تحب إخفاء أي أمر عنه. وقتها كان الزوج يطلب مني النصيحة، حيث كان يريد الانفصال عن زوجته، فإلى هذا الحد وصلت العلاقة التي تظن فيها الزوجة أنها تمتلك صفة حميدة ألا وهي سمة الصراحة، وهذا غير حقيقي. فلكل شيء حدود" .

 

وينصح الدكتور هشام بحري كل زوج وزوجة بامتلاك المقياس الذي يقدر به عدداً من الأمور في تلك القضية، مثل ماذا يقول، ومتى وكيف. على سبيل المثال، فإن الحديث بصراحة مطلقة عن علاقتهما بأصدقائهما أو أسرتيهما من الأمور الخاطئة، فالأهل والأصدقاء لهم أسرارهم الخاصة التي يجب الحرص عليها وعدم إفشائها. كما أن الإعلان عنها لن يفيد أي طرف، على العكس قد يسبب بعض الضرر. كما أنها قد تكون في ذهن الطرف المستمع، سواء كان الزوج أو الزوجة، صورة ذهنية معينة عن الطرف الآخر، مثل كونه لا يحفظ الأسرار، أو لا يحسن التصرف في بعض الأمور. هناك أيضاً علاقات الطرفين السابقة للزواج من الممكن الحديث عنها بشكل عابر، لكن من دون الدخول في التفاصيل. فيجب أن تكون هناك حدود للصراحة وإلا تحولت إلى نقمة تدمر العلاقة الزوجية، خاصة إذا كان الزوجان ليسا على درجة كافية من التفهم والوعي والثقة المتبادلة".

 

الستات ما يعرفوش يكذبوا

 

"الستات ما يعرفوش يكذبوا" أحد كلاسيكيات السينما المصرية التي قدمت في أربعينات القرن الماضي وحمل عنوانه نوعاً من السخرية على قدرة النساء الهائلة في الكذب واختلاق المواقف التي تدعم مواقفهن. إلا أن الدراسات العلمية واستطلاعات الرأي أثبتت عكس ذلك ، ففي استطلاع أجرته المعالجة النفسية هارفيل هندركس ، مؤلفة كتاب " الحب الذي تريده : دليل السعادة الزوجية " ذكرت أن ما يقارب الـ83% من النساء لا يجدن حرجاً في المبادرة إلى دعوة أزواجهن للنقاش في شكل العلاقة الزوجية بينهم، في حين تبين أن نسبة الرجال يهتمون بفعل نفس الشيء لا تتجاوز 57% ويبدو أن لدى الرجال تفسيراً لهذه الأمور .

 

محمد (39 سنة)، يشكو من صراحة زوجته الزائدة ، فإنها لا تتورع عن مواجهته بسوء اختياره لملابسه، أو إهماله لمظهره في بعض الأحيان، أو سخافة دعابة ألقاها من دون أن تنجح في انتزاع ضحكتها. وهو سلوك تبرره الزوجة ، حسب قوله، بأن الحديث بين الزوجين يجب أن يكون صريحاً إلى أقصى الحدود من دون مواربة وإلا فلا داعي له!

 

هذه الشخصية يعلق عليها الدكتور يحيى الرخاوي بقوله: "هناك شخصيات مندفعة لا تعرف التحكم في حديثها، وهي لا تعترف بوجود قصور في سلوكها هذا، وهي شخصيات تحتاج إلى إعادة تأهيل، سواء من الرجال أو النساء"

 

ويتابع أستاذ الطب النفسي قائلاً : "الكذب وعدم المصارحة بين الزوجين يؤدي إلى انعدام الثقة بينهما، لكن المجاملة والكلمات الرقيقة ومعرفة صياغة الجملة والخبر المراد نقله أيضاً من أهم أسباب السعادة في منزل الزوجية. وإن كنت أعتقد أن في العصر الحالي باتت انعدام الصراحة بين الزوجين، هي المشكلة بسبب بعض المعتقدات الخاطئة، سواء من جانب الزوج أو الزوجة. فبعض الرجال يعتقدون أن حديثهم بصراحة مع زوجاتهم يفقدهم بعضاً من هيبتهم، وهي ظاهرة ترتبط بشدة بثقافة المجتمع الشرقي، التي تشدد على قوة الرجل ومنزلته لدى زوجته، فيخفي عنها حتى مشاعره نحوها خوفاً من تدللها عليه وفقدانه السيطرة عليها. كذلك نجد بعض الزوجات بتن يرفضن مصارحة أزواجهن بأخطاء وقعن بها أو بحقيقة دخلهن إن كن عاملات، بدعوى تأمين حياتهن، وهو أمر يؤثر في الثقة بين الزوجين".

 

f8e1256a62.gif

ان

انتهى المقال الآن نريد رايك عزيزتي بصراحة

هل تؤاايدين الصراحة المطلقة بين الزوجين؟ام ان الامر له حدود؟؟

برايك ما هي هذه الحدود؟؟و ما الذي يجب ان يقال؟؟و ما الذي لا يجب يقال؟؟بين الزوجين طبعا..

 

في انتظار تفاعلكن الطيب

اختكن المحبة

نسيم الغدير

8c24a63e7d.gif

تم تعديل بواسطة نسيم الغدير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله اختى الغالية

انا متزوجة منذ اربع سنوات ونصف ومن قبلها 3 سنوات خطوبة ولا اتذكر يوما اني اخفيت شيء عن زوجي حتى لو كان الموضوع

ممكن يزعله بس دايما يقولي احلي حاجة انك بتصرحيني بدل ما اعرف من حد ويوقع ما بنا

post-122034-1270744731.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سعدت بردك اختي

لكن مع احترامي لوجهة نظرك فنا اخالفها قليلا و في انتظار تفاعل باقي الاخوات لاكتب رايي الشخصي في هذا الموضوع و ما دفعني لمناقشة هاته النقطة الهامة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

فعلا موضوع قّيم ومفيد وفي صميم العلاقة الزوجية

 

انا من رأي أن للصراحة لها حدود

فليس كُل رجل يُقّدر النقد البناء

أنا قلت هنا (ليس كل رجل)

فالكثير من الرجال يأخذ صراحة المرأة كنقطة ضعف ويحاربها على صفة أو تصرف مُعين بادرت به الزوجة من كثرة صراحتها

وأنا أقول على المرأة الذكية أن تقيس زوجها وتجربه عدة مرات لترى ردة فعلهُ

ومن ثم تقرر المواضيع التي يجب أن تصارحه والمواضيع التي يجب أخفائه

وأريد أن أنوه هنا

الى أن هناك الكثير من البيوت دُمرت بسبب الصراحة الزائدة من المرأة وعدم تقدير الرجل لصراحتها

 

شكراً يا نسيم الحبيبة على الموضوع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هل تؤاايدين الصراحة المطلقة بين الزوجين؟ام ان الامر له حدود؟؟

 

فى رايى الامر له حدود وفى بعض الاحيان الصراحة المطلقة تصلح على حسب الشخصيات

 

برايك ما هي هذه الحدود؟؟و ما الذي يجب ان يقال؟؟و ما الذي لا يجب يقال؟؟بين الزوجين طبعا..

 

الحدود مثلا مراعاة المشاعر وان كانت الصراحة الزائدة ضررها اكبر من نفعها فتجنبها أفضل

 

يقال غالبا كل ما يخص الزوجين من أمور الحياة من تربية أولاد وننصح بعضنا بلطف وصراحة

 

والذى لا يجب ان يقال

 

هذه النقطة مهمة جدااااااا يعنى مثلا من الاخطاء

 

إن من شدة الصراحة نجد من تتكلم مع زوجها عن أخت سواء صديقة أو جارة او قريبة

 

تمدح فيها او تذم وتحكى تفاصيل مشوقة وأيضا لا تمدح فى شخص غريب عنها أمام زوجها أو تظهر اهتمامها بتصرفات

 

ذلك الشخص 0

 

لايجب أن يقال كل ما هو مؤذى للمشاعر سواء شىء يخص الزوج او أهل الزوج ولنا فى رسولنا صلى الله عليه وسلم

 

أسوة فى استخدام طريقة فما بال أقوام أو ما شابه مما يناسب الوضع والموقف وتحرى الأصلح فى التعبير

 

لا يجب أن يقال شىء من الماضى يعكر صفو الحاضر

 

 

وبرأيى الصراحة اهم ما يبنى عليه البيت المسلم

 

ويترتب عليها الثقة والطمأنينة وراحة البال

 

وفى نفس الوقت للصراحة حدود

 

وفقنا الله جميعا فى حياتنا الدنيا والأخرى

 

 

موضوع رائع بوركتِ نسوم الغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيك نسوم ...

صراحة الموضوع مهم جدا ...

وعن نفسي أجد أن بعض المشاكل الزوجية تحدث بسبب الصراحة المطلقة بين الزوجين

ومن وجهة نظري بالطبع للصراحة حدود ...والمرأة الذكية هي التي تعلم ما الذي يجب أن يقال ومالا يجب

 

ولكن دعينا نفصل الإجابة بعض الشيء

الصراحة مطلوبة بين الزوجين في كثير من الأمور خاصة تلك التي تجمع بينهما وتهم حياتهما معا ...فمثلا كما قالت الأخت هنا

ولا اتذكر يوما اني اخفيت شيء عن زوجي حتى لو كان الموضوع

ممكن يزعله بس دايما يقولي احلي حاجة انك بتصرحيني بدل ما اعرف من حد ويوقع ما بنا

هذه مطلوبة ...فلا يصح أن تخفي عنه أمر خاص بهم ( بحياتهم الزوجية ) ...فربما إذا أخفت أمرا خاص بهما يقع سوء الفهم وربما بعد ذلك لا يثق الزوج فيها

 

أما إذا كان الأمر خاص بالمرأة وحدها سواء خاص بعائلتها أو بصديقاتها أو أقاربها فلا أنصح المرأة أبدا بالخوض في هذا الحديث ...فيجب أن تكون لها مساحة من الخصوصية .... فربما يحدث كما جاء في المقال بما يسمى (معايرة الزوج لزوجته )

كما أن المرأة كلما أكثرت الحديث كلما زال غموضها بالنسبة للرجل ....وبالتالي سيفقد إهتمامه بها

 

كما أن الصراحة ( التي هي أشبه بالكلام الجريح ) غير مطلوبة أيضا بين الزوجين

يشكو من صراحة زوجته الزائدة ، فإنها لا تتورع عن مواجهته بسوء اختياره لملابسه، أو إهماله لمظهره في بعض الأحيان، أو سخافة دعابة ألقاها من دون أن تنجح في انتزاع ضحكتها. وهو سلوك تبرره الزوجة ، حسب قوله، بأن الحديث بين الزوجين يجب أن يكون صريحاً إلى أقصى الحدود من دون مواربة وإلا فلا داعي له!

فهذه ليست صراحة أبدا ....

وإذا كانت لابد أن تفعل فلتزين كلماتها وتحليها

فالكلمة الطيبة صدقة .... أما أن تجرح مشاعر زوجها بدعوى الصراحة فهذا قلة ذكاء إجتماعي ....وأكيد في يوم من الأيام ستفقد حب زوجها ...فالرجل مهما كان يحب المدح والشعور بتقبل زوجته له

 

أطلت في الحديث ولكن بالفعل لأهميته ...لأنني وجدت الكثير من المشاكل تحدث بسبب إنفلات لسان المرأة بكل ما يحدث حولها ( خاصة المتزوجات الجدد )

ونصيحة لكل أخت ....إجعلي لك مساحة من الخصوصية

 

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلام حكيم من أخت لم نعهد منها غير الحكمة تبارك الله

جزاك الله خيرا حبيبتي في الله سجودة كنت انتظر رايك في الموضوع بشغف فسبحان الله رايك موافق لرأيي تماما مع اضافات سافصلها فيما بعد ان شاء الله

سعدت بمرورك جدا غاليتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله فيك أختي على الموضوع و هو فعلا أمر هام في العلاقة الزوجية

أنا قبل الزواج اتفقنا أنا و زوجي على مصارحة بعضنا في كل الأمور مهما كانت صغيرة أو كبيرة لكن مع مرور الوقت و صراحة تعلمت أن الصراحة بين الزوجين يجب أن تكون فقط في علاقتهما الزوجية بكل نواحيها _المشاغل اليومية,المالية,مشاكل الأولاد و خاصة العلاقة الحميمية

لكن الصراحة الزائدة أنا أعتبرها في الأمور التالية:

مثلا ما كان عليه أحد الزوجين قبل الزواج عليه أن يطوي صفحات الماضي

الأمور و المشاكل الأسرية فأنا أظن أنه على الزوجة أن لا تحكي كل صغيرة و كبيرة عن أسرتها لزوجها و كذلك بالنسبة للزوج

مصارحة الزوج بكل عيوبه مثلا أنا أجده نوع من التجريح في الكلام و معظم الأزواج حتى و ان كانت فيهم حقا هذه العيوب فهذا الأمر يجرحهم و لن يتقبلوه من الزوجة

هذا رأييي بصراحة و أنا أتطلع لرأي الأخوات لنستفيد من بعضنا ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و نعم الرأي رأيك اختي

صدقتي الصراحة بين الزوجين لها حدود اذا تعدتها قد تدمر هذه العلاقة

حتى ان الكذب مباح فيما بين الزوجين فيما يحقق المودة و الرحمة و يديمها

سبب طرحي لهذا الموضوع هو نقاش دار بيني و بين احدى الاخوات تعتبر ان عدم قولها لكل شيء مهما كان صغيرا او كبيرا في حياتهما و في خصوصيات اهلها و كل شيء تعتبر ان عدم مصارحة الزوج بهذه الاشياء خيانة و تقول بان ضميرها يؤنبها اذا لم تفعل و ناقشتها في هذا الامر لاقنعها بان الصراحة بين الزوجين لها حدود لا يجب ان تتعداها و الا دمرت هذه العلاقة و هي بنفسعها اخبرتني بان عدة مشاكل وقعت فيها مع زوجها بهذه الصراحة الزائدة

فالزوج بيقى انسانا و ليس ملاكا و كذلك الزوجة و الشيطان بيحث عن اي منفذ يدخل منه بين الزوجين و قد تكون احد المصارحات الزائدة هذا المنفذ

اللهم اصلح احوال المسلمين في كل مكان و اصلح بيوت المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هناك فرق بين الصراحة والثرثرة فيما يفيد ومالا يفيد حياتنا الزوجية

فلقد عاهدني زوجي أن أصارحه بأي شئ يضايقني منه خوفا أن أحمل هذا في نفسي ويؤثر على علاقتنا وهو أيضا يفعل ذلك ولكن أحيانا أستحيي أن أصارحه بما يضايقني وأتحمل إلا لو تكرر الأمر كثيرا وهو الحمدلله لا يتضايق من ذلك

 

أما المصارحة بأن أحكي له تاريخ العائلة والجيران بما يشين وبمايزين فلا أرى هذا الموضوع

 

مثلا وأنا في الكلية وكان معقودا قراني

لم أكن لأكشف على الرجال وهو يعلم ذلك إلا أنني أضطررت في امتحان البكالريوس للامتحان على حالة رجل وكان في نهاية اليوم وضايقني هذا جدا وكل وقت أؤنب نفسي وأقول لابد أن أخبر زوجي وأتراجع حتى لا يغضب وأقول المهم أن استغفر الله وفقط

وفي الآخر برضه قلتله :unsure:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا لا أؤيد الصراحه المطلقه بين الزوجين لانها قد تؤدى الى المشاكل التي يكون الازواج في غنى عنها وحيث أن الزوج او الزوجه يدركون تماما ان اخفاء شيء على أي منهما لن يمس كرامتهما فى شيء فلا خوف من ان يعرف أي منهما ما اخفاه عنه الآخر اما اذا كان أحدهما طرف فى الموضوع وما سيعرفه من الناس سيؤثر على علاقتهما فيجب عليهما أن يتصارحا وعلى كل منهما التمييز بين ما يجب ان يقال وما لا يجب.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لك أختي مودة ورحمة "

على موضوعك الرائع ..

الصراحة شئ لا بد منه في الحياة الزوجية وخصوصا فيما يتعلق بحياة الزوجين

فيما بينهما ، ولكن لكل شئ حد حتى الصراحة فلها حدود

لكل شخص له خصوصية في حيلته وخطوط حمراء يقف عندها فهناك أمور تخص بالرجل لا يمكن أن يخبرها لزوجته والعكس أيضا

فالصراحة المفرطة قد تولد المشاكل الزوجية

ويجب على الزوجين أن يتصرفوا بحكمة في الأمور اليي يقولونها

وأنوه هنا الى أمر ان المرأة عندما تتكلم ليس الضرورة لآيجاد حل لمشكلاتها ولكن

لتجد من يسمعها ويخفف آلامها

وأيضا يجب على الزوج ان يتفهم زوجته ولا يمسك عليها أمرا يعيرها به عند أي خطأ """

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيباتى الكرام

اعتقد ان الصراحة بين الزوجين فى الامور الحياتية التى لا تتعدى باب دارى

اما علاقتى باهلى او صديقاتى هى ليست من الامور الواجب مناقشتها مع الزوج فنحن صاحبات التصرف فى هذه العلاقات ما دامت لا تؤثر على بيوتنا

ولو فى اى مشكلة بينك وبين اهلك مش مفروض الزوج يعرفها نهائيا لتحتفظى بترابطك مع اسرتك امام زوجك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختنا الحبيبة مودة ورحمة ...أحب أن أقول لمن تؤيد الصراحة الكاملة مع الزوج (أنت التى ستسددين الفاتورة )

من أخبرك بأنه لن يعايرك يوما ما بشىء قد صا رحتيه به ..خاص بك أو بأهلك وتظنين أنك كذلك زوجة صادقة

لا يا أخوات مع تجارب من حولنا وجدت أن صراحة الزوجة فى كل شىء قد تكون سبب فى مشاكل لا حصر لها

الصراحة مع الزوج تكون فى أمور بيتك كم أنفقتى ..من زارتك فى بيتك .من زورتيها أنت أمور الأولاد وإذا حدث حوار بينك وبين أحد من أهل زوجك فلتخبريه بالصدق حتى لا يعلم من غيرك فلا يثق فيك بعد .....لكن إختلفتى مع أهلك فى أى شىء

أو أحد إخوانك أغضبك فلا تحكى له أو حدث شىء لا قدر الله يشين فى عائلتك فلا تخبريه لأن الزوج يختزن ما يسمعه

وفى وقت غضب قد يتخذ قرار بعدم ذهابك لأختك مثلاً أو لأخوكى ...المهم إنت التى ستندمى على هذه الصراحة

وليس معنى ألا تصارحى الزوج بكل شىء أن تكذبى عليه لا وألف لا لكن كل زوجة حكيمة نفسها لا تقولى كل شىء

,احذرى الكذب .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكي اختي الغاليه علة الموضوع القيم

 

لكن صراحه تااااااااااااااااااااااااااااامة مستحيل لانها بتعمل مشاكل كثير نحن في عنى عنها ما دمت في الامور اللي ما تصارحي بيها زوجك لا تؤذيه و امور لا تعنيه مثل الامور الاسرية اللي كانت في عيلتك

يوجد اشياء لا بد ان لا نصارح بها ليس لانها اشياء تغضب الله لا قدر الله و لكن تفاديا للمشاكل

هذا رايي و انا ضد الصراحة التامة يوجد صراحة بس زي ما بنقول الواحدة ما تندلقش اوي في الكلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك ياغالية على الموضوع الرائع والمهم

 

هل تؤاايدين الصراحة المطلقة بين الزوجين؟ام ان الامر له حدود؟؟

 

أنا لا أؤيدها نهائيا بل يجب أن تكون الصراحة في حدود

 

برايك ما هي هذه الحدود؟؟و ما الذي يجب ان يقال؟؟و

 

أنا برأي أن هناك مواضيع يجب على الزوجة مصارحة زوجها مثلا ما يقوم به الأولاد من أعمال خاطئة في حالة هي لم تتمكن من إصلاحها يجب على الزوج أن يعلم بها أو أو هناك أخطاء يرتكبها تغظب المولى أو مشاكل مع أهل بيتك وتكون تشكل خطر على حياتك إذا سمعها من غيرك

 

ما الذي لا يجب يقال؟؟بين الزوجين طبعا..

 

 

والذي لا جب أن يقال هي مشاكل مع أهلك أو حديث دار بينك وبين صديقتك أو خلاف بين والديك

 

حبيبتي لا الصراحةالمفرطة تفيد ولا الكتمان يفد يجب أن تكون حياتنا لها ميزان عادل بحيث لا يتغلب جانب على الآخر الحياة وسط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×