اذهبي الى المحتوى
شموخ زمن الانكسار

اللسان هو الداء القاتل اذا لم يلجم ...فانتبهوااااااااا

المشاركات التي تم ترشيحها

قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه : ( الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ) ص 235 :

 

( ومن العجب أن الإنسان يهون عليه التحفظ والإحتراز من أكل الحرام ، والظلم ، والزنا والسرقة ، وشرب الخمر ، ومن النظر المحرم ، وغيرذلك ؛ ويصعب عليهالتحفظ من حركة لسانه ، حتى يري الرجل يشار إليه بالدين ، والزهد ، والعبادة ، وهو يتكلم بالكلمات من سخط الله لا يلقى لها بالا ينزل بالكلمة الواحدة منها أبعد ما بين المشرق والمغرب .

 

وكم ترى من رجل متورع عن الفواحش والظلم

ولسانه يفري

فى أعراض الأحياء والأموات ولا يبالى مايقول

.

 

وإذا أردت أن تعرف ذلك فأنظر إلى ما رواه مسلم فى صحيحه من حديث جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( قال رجل : والله لا يغفر الله لفلان ، فقال الله عز وجل : من ذا الذي يتألى علىّ أني لا أغفر لفلان ؟ ، قد غفرت له وأحبطت عملك ) .

 

فهذا العابد الذي قد عبد الله ما شاء أن يعبده أحبطت هذه الكلمة الواحدة عمله كله .

 

وفي حديث أبي هريرة نحو ذلك ، ثم قال أبو هريرة : تكلم بكلمة أوبقت دنياه وآخرته .

 

وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا ، يهوي بها في نار جهنم )) .

 

وعند مسلم : (( إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يزل بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب )) .

 

وعند الترمذي من حديث بلال بن الحارث المزني عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه . وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه)) .

 

وكان علقمة يقول: كم من كلام قد منعنيه حديث بلال بن الحارث ) .أ.هـ

 

منقووووووووووووووول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

 

نسال الله أن ينووووور قلوبنااااا بتقووووى بااالايمااااااااااان

سلمتِ على طرحكِ القيم والمفيد اختى الحبيبة

t3fa1l2rv8wn32jbuza.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك

حقا اللسان هو الداء القاتل

عفانا الله وإياكن من هذا الداء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×