اذهبي الى المحتوى
بنت الاسلام رقية

كيف تحصلين على أفضل درجات الطاعة من أبنائك؟؟؟؟؟؟؟؟؟

المشاركات التي تم ترشيحها

 

بسم الله الرحمن الرحيم

هل تثنين على أبنائك و تمدحينهم

إن كل الأطفال بحاجة لأن يظهر لهم آباؤهم الإعجاب و التقدير لما يقومون به و يشجعونهم على النهوض بالأعمال المطلوبة منهم، بل إنهم في حاجة ماسة لمن يغدق عليهم العناية و الاهتمام و التقدير بدون إلحاح أو انتقاد.

فطبيعة الإنسان تجعله أكثر استمتاعًا و سعادة حين يسمع الإطراء لجانب من جوانب شخصيته لم يكن منتبهًا له و لم يكن يتوقع إطراءه ، و من هنا فإننا نظل أصدقاء لأولئك الذين ينتبهون إلى الجوانب التي لا ينتبه إليها غيرهم من شخصيتنا و يتناولونها بالمديح و الثناء .

و أحسن الإطراء و أوقعه هو ما يرفع لدينا إحساسًا بقيمتنا الذاتية.

مثــــــــــال:

قد تحدث معركة بين الابن ووالديه من أجل تأدية واجباته المدرسية وقد يقوم الابن بالمجادلة لمدة ساعتين من أجل القيام بواجباته أو يتفنن في ضياع الوقت بأن يبري القلم مرة كل كلمتين أو يشطب الكلمة و يعيد كتابتها مرة أخرى أو يذهب إلى المرحاض كل ربع ساعة أو يختلق الأعذار بأن يطلب الأكل أكثر من مرة .

كل هذه محاولات لتضييع الوقت ثم يبكي الطفل بعد فترة قصيرة لأنه تعب من الكتابة !!

وباختصار يفعل كل شيء لكي يهرب من الواجبات المدرسية ثم هو في المدرسة لا يكمل كتابة الدرس فإذا تساءلت عن مستوى ذكائه أخبرك المربي أنه غاية في الذكاء...

ولكنــــــــــه " مهمـــــــل "

ووصف هذا الابن بأنه " مهمـــــــــل " هو وصف خاطئ لأن هذا الابن لا يحتاج أكثر من أن يعطيه أبواه الاهتمام و التقدير و الذي يعطيه بدوره ثقة في النفس تدفعه إلى العمل الجاد و محاولة التفوق .

إن تأثير الوالدين و المربين على إنجازات أبنائهم كبير جدًا و لذلك فإن الأبناء الذين يتشككون في قدراتهم لا يثابرون على أداء الأعمال الصعبة و مثلهم في ذلك أيضًا أولئك الذين يحققون إنجازات كبيرة ومع ذلك يقلل الآباء و المربون من مجهودهم و يحقرون من شأنهم .

ومن هنا نجد أن بعض الأبناء الذين يتمتعون بذكاء جيــــد يحصلون على درجات منخفضة في كثير من المواد الدراسية.

و أكثر البحوث التربوية تشير إلى أن الآباء الذين يتميـــــــزون بالحنان والمؤازرة والذين يقدرون مجهود أبنائهم و يعيـــــــرون اهتمامًا كبيــرًا لأدائهم الدراسي يدفعون بأبنائهم إلى الجديــــــة والمثابرة.

ونفس الأمر ينطبق على المربيـــن و المدرسيــن، فملاحظة الابن أن المدرس مهتم ومقدر لما يقوم به من جهد يدفعه إلى مزيــد من العمل الجاد و الأداء الأفضل.

إن النصيحة التربوية هنــــا: إذا كنت ترغب في الحصول على أفضل درجات الطاعة من أبنائك فإن السبيــل إلى ذلك هو الثنـــاء عليهم والاعتراف بجدارتهم.

إن الابن يشعر أنه ذو مكانة و أنه يسهم بدور حقيقي في نجاح حياة أسرته وهذا يرضي غروره و يدفعه إلى مزيــد من الطاعة و المثابرة و العمل.

المصدر : نقلًا عن كتاب : " اللمسة الإنسانية " د . محمد محمد بدري

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك فعلا نقلت لنا معلومات قيمة

 

الطفل فعلا يشعر بالتقدير والاحترام عندما نقوم بالثناء على اعماله ولو كانت جد بسيطة

 

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم فعلا ما تقولينه اخية ان الثناء عامل مهم جدا فى تربية الابناء ويعد عامل مساعد وتحفيزى لهم للقيام بما يصعب عليهم او يستثقلونه

 

اثابك الله وسدد خطاك مشكورة على طرحك الطيب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أم سجى ودجى

 

دانة الاسلام

 

أخواتي الكريمات مشكورات على المرور

 

وجزاكن الله خيرًا على ردودكن الرائعة

 

بارك الله فيكن

20_222.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

شكرا لكِ اختي على هذا النقل الطيب

بالفعل ,اذا كنا نحن الكبار نفرح ونسّر اذا اثنا علينا شخص ما,فما بال الصغار؟

لللاسف كثير من الاباء والامهات يجهلون ذلك,لكن انا من خلال تجربتي مع اولادي رأيت هذا الاسلوب يجدي في التعامل معهم بسلاسة ويساعد في حلّ المشكلات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

شكرا لكِ اختي على هذا النقل الطيب

بالفعل ,اذا كنا نحن الكبار نفرح ونسّر اذا اثنا علينا شخص ما,فما بال الصغار؟

لللاسف كثير من الاباء والامهات يجهلون ذلك,لكن انا من خلال تجربتي مع اولادي رأيت هذا الاسلوب يجدي في التعامل معهم بسلاسة ويساعد في حلّ المشكلات

 

 

 

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

 

بارك الله فيك أختي الحبيبةابتهالات

 

وفعلًا معك حق بارك الله لك في أولادك وجميع أولاد المسلمين

 

 

وجزاك الله خيرًا على مرورك العطر و مشاركتك الرائعة

20_220.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

لفتة طيّبة أختنا الغالية

بارك الله فيكِ وجزاكِ خيرًا

أسأل الله تعالى أن يهدينا جميعًا لكلّ خير إنّه وليّ ذلك والقادر عليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قد تحدث معركة بين الابن ووالديه من أجل تأدية واجباته المدرسية وقد يقوم الابن بالمجادلة لمدة ساعتين من أجل القيام بواجباته أو يتفنن في ضياع الوقت بأن يبري القلم مرة كل كلمتين أو يشطب الكلمة و يعيد كتابتها مرة أخرى أو يذهب إلى المرحاض كل ربع ساعة أو يختلق الأعذار بأن يطلب الأكل أكثر من مرة .

 

فعلا أولادى البنات كانو بيعملو هذا الكلام بالضبط وكنت هتجنن من أفعالهم فى الدراسة وفى الاجازة بيحصل ذلك بس مع القران ودى بالنسبة ليه حاجة مجننانى

 

وفعلا حاولت معاهم باللين والهدايا والمدح والحب وتقربت منهم بالموده من الفضل الله الضع تحسن ويارب كده عالطول

 

جزاكى الله خيرا اختى الحبيبة على الطرح الطيب بارك الله فيكى يا غالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×